نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» احذروا الفاحشة
اليوم في 12:03 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احذروا الفاحشة
أمس في 11:54 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جهات أمنية بنظام الأسد تدعمها.. قصص مأساوية عن عمالة الأطفال ليلاً في دمشق وتعرضهم للاستغلال
أمس في 6:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الترسانة السرية لـ"تنظيم الدولة".. كيف حصل على أسلحته وأين يخزنها؟
أمس في 6:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عباس اللاجيء...!!!! سميح خلف
أمس في 5:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيد ميلاد سعيد إفريقيا - عبد الرازق أحمد الشاعر
أمس في 5:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابجديات من رصاص - م. / سميح خلف
أمس في 5:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ​​الشرطة تهدم بيت مدير جمعية الأقصى الأستاذ غازي عيسى في كفر قاسم
أمس في 5:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» برعاية شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي الاقتصادية تطلق برنامج تدريب "الإعلاميين " لرفع الوعي الاقتصادي لدى المواطن الفلسطيني
أمس في 5:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صَباحُ الخَيرِ يا جَارَهْ - بقلم سعيدة المرابط
2017-02-25, 10:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيها الفلك على وشك الرحيل - احمد رامي
2017-02-25, 9:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صراع العمالقة على قلب أم كلثوم - جهاد فاضل
2017-02-25, 9:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كلمة بعنوان: "سفينة الثورة" ألقاها الأخ فادي العبود في بلدة معصران في ريف إدلب
2017-02-25, 9:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وحدة المسلمين معتقد وليست حلما
2017-02-25, 12:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قائد الثورة المفقود - مجاهد مأمون ديرانية
2017-02-24, 8:33 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رفضاً لممارسات الاحتلال بحق مرضى السرطان *الصحة تطلق تظاهرة الكترونية بعنوان #نحن_نستطيع*
2017-02-23, 9:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لماذا يسحب الاحتلال تصاريح المرضى الذين لا يحملون هواتف نقالة ؟
2017-02-23, 9:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  فيلم الاثارة والتشويق لا يوجد مهرب كامل ومترجم
2017-02-23, 8:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إنها دموع التماسيح .. ممن سحقوا منظمة التحرير وداسوها.- د. أحمد محيسن
2017-02-23, 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سلوك النهوض
2017-02-22, 8:16 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الكتاب : التحديات التي تواجه اللغة العربية ودور القرآن الكريم في التصدي لها د. رياض محمود قاسم - أ. عبدالحميد الفراني
2017-02-21, 5:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم اللغة العربية
2017-02-21, 4:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث ابي سفيان بن حرب مع هرقل الروم
2017-02-20, 11:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أموال المسلمين يسخرها حكام السعودية في صفقات ربوية لتمويل الخزينة الأمريكية
2017-02-20, 10:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» FILME DE TERRROR Alien 4 A Ressurreição assistir filme completo dublado em portugues360p
2017-02-20, 8:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» Aliens O Resgate – Filme completo em portugues
2017-02-20, 8:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصلح ذات البين عبادة كادت ان تهجر
2017-02-20, 2:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خدني وازرعني بصدرك - فداء زيدان
2017-02-19, 11:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وائل الزهراوي - شهادة معتقل : من نماذج التعذيب في سجون النظام السوري
2017-02-19, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنقرة وواشنطن.. نقاط الالتقاء والخلاف في سوريا
2017-02-19, 10:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 32716
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15404
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1723
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 930 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Reyad Abd Elkareem فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56356 مساهمة في هذا المنتدى في 12835 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 شيء ما.....!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف فضل



عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 30/05/2011

مُساهمةموضوع: شيء ما.....!   2011-05-31, 7:02 pm

إلى الجيش السوري الذي فقد بوصلة البطولة لعله يرعوي

شيء ما
أيتها الدماء العظيمة .
هو ذا علم الحرية يستحم بكِ ،
تُزيلينَ عنه بشاعة الطغيان
تُعيدين له عظمته ،
ذلك القماش الملطخ المهتريء ،
فما أبهظ الثمن .

الشاعرة سنية صالح

مع أنني أتخذ موقفاً سلبياً تجاة الجيوش العربية لاعتقادي الراسخ بان أفرادها يعتاشون مثل الدود الطفيلي على حساب افراد الشعب إذ ليس لهم عمل غير العناية بتلميع الحذاء العسكري (البسطار) وازرار بدلهم فلم تحم هذه الجيوش الشعب ولا الوطن ولم تدخل أو تشارك في حرباً وانتصرت بها إلا إذا كانت حرباً عربية عربية أو حرباً داخلية لتحقق التفوق بامتياز في قمع الشعب العربي . أنا لا اسوق ثقافة الهزيمة التي تحدث عنها الاستاذ/ محمد حسنين هيكل في برنامجة الأسبوعي عبر قناة الجزيزة لأن الهزيمة العربية لا تحتاج إلى مبررات فضلا عن أن أسبابها يدركها القاصي والداني بالفطرة والمرارة واحساسه بوجود امكانيات النصر لكن الصدق مع الذات مفقود .

أوقفني خبر في صحيفة الغد الاردنية الذي يقول أن الجندي العراقي السابق علي الجاسم فوجيء اثناء عمله في تقطيع الخردة بمنطقة الموقر شرقي العاصمة عمان بأن الدبابة التي يقوم بتقطيعها تحمل شارة الكتيبة التي كان ينتمي إليها اثناء وجوده في الجيش العراقي أثناء الحرب الأخيرة ، ومن خلال علامات يعرفها جيدا اكتشف أنها الدبابة التي كان يحارب عليها ضد الاحتلال الأمريكي لبلاده .

لقد بكى ، من حقه أن يبكي ، الجندي علي الجاسم الذي قدم للأردن للعمل بعد تسريح الجيش العراقي، بكى حينما أدرك أنه يقوم بتقطيع الدبابة التي حاول أن يحمي بلاده بها من الأعداء في معارك الناصرية ومن ثم قرر ترك العمل في تقطيع الخردة لأنه شعر أنه يطعن جيش بلاده رغم أن هذه المهنة تدر عليه ربحا كبيرا كونه يجيد مهنة لحام الأكسجين .

هل هذا خبر عادي في زمن أغبر تموت فيه الروح القتالية العربية وتولد أيام سوداء وجراء ودعارة وفشل . أنها بطولة الطفولة التي تتعلق بالشيء لا لشيء إلا انها ترى نفسها فيه . فالعلاقة الحميمة بين الجندي ودبابتة فجرت مخزون شرف الجندية . الدبابة التي تحمي الذات قد حطمت الذات لأنها لم تسقط في معركة بل اثارت لدية تاريخاً جارحاً أخذ يلاحقة بالبطولة والهزيمه . مع أنه يقطع دبابات أخرى لكن دبابته مثلت أمامه مثل لحظة الموت فاعادت شريط الذاكره إلى مسارها السليم . فالجندي لا يحيا بسلاحة بل إن السلاح هو الذي يحيا بالجندي .

بكاء الجندي علي متشعب الأحاسيس . لقد بكى حنانا ووحشة وغضبا وحبا للوطن وانتفاضا على مرض الإحتلال الأمريكي الذي يشده إلى حالة عدم التوازن والاستقرار لكنه وأمام قسوة كسب العيش والاحتلال رفض أن يكون الابن الذي خان حليب الوطن .

لا أقدر أن أعلن حيادي بل اشهر تعاطفي الوجداني مع الجندي علي لأنني مثل قاريء قصيدة شعر يسعده الدخول إليها ليشعر بالزهو والفخر لبساطة هذا الجندي أمام فجر المذابح وإن أنارت الكلاب البلاد وعطشت الأرض فالعودة للوطن هي الرحمة مهما كثرت الويلات فلا بد أن ينشر البنفسج الزهر والشذى ليعم الارض الخراب .

ماذا عسانا نفعل في الحرب ؟ أنهرب أم ننعق مثل الغراب ؟ أم نلتصق بمن نحب أكثر لأن العيش في منطقة الصمت كمن يعشق الموت بلا هدف . عاد علي الجاسم إلى العراق ليحتفل بدموعه التي تخترق الضحكات . لقد عاد ليحتفل بوجوده الذي فقده إلى حين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حكايتي مع الزمان



عدد المساهمات : 683
تاريخ التسجيل : 14/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: شيء ما.....!   2011-05-31, 7:35 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: شيء ما.....!   2011-06-01, 9:56 am

جزاك الله خيرا ** يو سف **

وجعل ما تقدمه في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 32716
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: شيء ما.....!   2011-06-01, 10:31 am

سلمت يداك اخ يوسف فضل


http://groups.google.com/group/napeel-algods
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
لينا محمود



الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2667
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: شيء ما.....!   2011-10-08, 6:39 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: شيء ما.....!   2011-10-08, 6:43 pm

يوسف فضل كتب:
إلى الجيش السوري الذي فقد بوصلة البطولة لعله يرعوي

شيء ما
أيتها الدماء العظيمة .
هو ذا علم الحرية يستحم بكِ ،
تُزيلينَ عنه بشاعة الطغيان
تُعيدين له عظمته ،
ذلك القماش الملطخ المهتريء ،
فما أبهظ الثمن .

الشاعرة سنية صالح

مع أنني أتخذ موقفاً سلبياً تجاة الجيوش العربية لاعتقادي الراسخ بان أفرادها يعتاشون مثل الدود الطفيلي على حساب افراد الشعب إذ ليس لهم عمل غير العناية بتلميع الحذاء العسكري (البسطار) وازرار بدلهم فلم تحم هذه الجيوش الشعب ولا الوطن ولم تدخل أو تشارك في حرباً وانتصرت بها إلا إذا كانت حرباً عربية عربية أو حرباً داخلية لتحقق التفوق بامتياز في قمع الشعب العربي . أنا لا اسوق ثقافة الهزيمة التي تحدث عنها الاستاذ/ محمد حسنين هيكل في برنامجة الأسبوعي عبر قناة الجزيزة لأن الهزيمة العربية لا تحتاج إلى مبررات فضلا عن أن أسبابها يدركها القاصي والداني بالفطرة والمرارة واحساسه بوجود امكانيات النصر لكن الصدق مع الذات مفقود .

أوقفني خبر في صحيفة الغد الاردنية الذي يقول أن الجندي العراقي السابق علي الجاسم فوجيء اثناء عمله في تقطيع الخردة بمنطقة الموقر شرقي العاصمة عمان بأن الدبابة التي يقوم بتقطيعها تحمل شارة الكتيبة التي كان ينتمي إليها اثناء وجوده في الجيش العراقي أثناء الحرب الأخيرة ، ومن خلال علامات يعرفها جيدا اكتشف أنها الدبابة التي كان يحارب عليها ضد الاحتلال الأمريكي لبلاده .

لقد بكى ، من حقه أن يبكي ، الجندي علي الجاسم الذي قدم للأردن للعمل بعد تسريح الجيش العراقي، بكى حينما أدرك أنه يقوم بتقطيع الدبابة التي حاول أن يحمي بلاده بها من الأعداء في معارك الناصرية ومن ثم قرر ترك العمل في تقطيع الخردة لأنه شعر أنه يطعن جيش بلاده رغم أن هذه المهنة تدر عليه ربحا كبيرا كونه يجيد مهنة لحام الأكسجين .

هل هذا خبر عادي في زمن أغبر تموت فيه الروح القتالية العربية وتولد أيام سوداء وجراء ودعارة وفشل . أنها بطولة الطفولة التي تتعلق بالشيء لا لشيء إلا انها ترى نفسها فيه . فالعلاقة الحميمة بين الجندي ودبابتة فجرت مخزون شرف الجندية . الدبابة التي تحمي الذات قد حطمت الذات لأنها لم تسقط في معركة بل اثارت لدية تاريخاً جارحاً أخذ يلاحقة بالبطولة والهزيمه . مع أنه يقطع دبابات أخرى لكن دبابته مثلت أمامه مثل لحظة الموت فاعادت شريط الذاكره إلى مسارها السليم . فالجندي لا يحيا بسلاحة بل إن السلاح هو الذي يحيا بالجندي .

بكاء الجندي علي متشعب الأحاسيس . لقد بكى حنانا ووحشة وغضبا وحبا للوطن وانتفاضا على مرض الإحتلال الأمريكي الذي يشده إلى حالة عدم التوازن والاستقرار لكنه وأمام قسوة كسب العيش والاحتلال رفض أن يكون الابن الذي خان حليب الوطن .

لا أقدر أن أعلن حيادي بل اشهر تعاطفي الوجداني مع الجندي علي لأنني مثل قاريء قصيدة شعر يسعده الدخول إليها ليشعر بالزهو والفخر لبساطة هذا الجندي أمام فجر المذابح وإن أنارت الكلاب البلاد وعطشت الأرض فالعودة للوطن هي الرحمة مهما كثرت الويلات فلا بد أن ينشر البنفسج الزهر والشذى ليعم الارض الخراب .

ماذا عسانا نفعل في الحرب ؟ أنهرب أم ننعق مثل الغراب ؟ أم نلتصق بمن نحب أكثر لأن العيش في منطقة الصمت كمن يعشق الموت بلا هدف . عاد علي الجاسم إلى العراق ليحتفل بدموعه التي تخترق الضحكات . لقد عاد ليحتفل بوجوده الذي فقده إلى حين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوايمن



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 773
تاريخ التسجيل : 31/01/2011
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: شيء ما.....!   2011-10-08, 6:47 pm

يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شيء ما.....!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اهم احداث اليوم - اخبار فلسطين - اخبار القدس - اخبار عالمية-
انتقل الى: