نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» العهدة العمرية ملزمة لذمة كل مسلم..
أمس في 10:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل طبع الخيانة أصيل في هذه الذرية؟
2017-12-14, 6:26 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» حجم استيراد اللحوم المستوردة - الدكتور عادل عامر
2017-12-13, 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة من اجل القدس والمقدسات
2017-12-12, 6:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابتكر فريق المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا نظام جديد لمراقبة سائق المركبة
2017-12-12, 5:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
2017-12-12, 5:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أين الغضبة الكبرى للقدس؟
2017-12-11, 11:24 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في صالون نون الأدبي، جمعية الثقافة والفكر الحرّ، يوبيل فضي ورحلة عطاء
2017-12-06, 3:34 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» لي ما يفسّر هذه العتماتِ - ياسين بوذراع نوري
2017-12-03, 8:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاحتفال بالمولد النبوي.. حب متعدّد وفرح متنوع - معمر حبار
2017-12-02, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نحن امة نحتفي بنبينا على مدار الساعة
2017-12-01, 1:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 12 ربيع الأول يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وليس مولده
2017-12-01, 4:08 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» امراض النفس الانسانية
2017-11-30, 6:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا تهندس انسجام الوهابية والماركسية الثقافوية، عادل سمارة
2017-11-30, 5:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التطبيع العربي مع "إسرائيل": الطريق إلى تصفية القضية الفلسطينية وتشريع الاحتلال
2017-11-30, 5:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية رائدة التّطْبِيع
2017-11-29, 5:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آداب سيّدنا الحسن البصري بعيون سيّدنا الحافظ ابن الجوزي - معمر حبار
2017-11-28, 8:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاستدمار الفرنسي للجزائر.. جعل النفيس رخيصا - معمر حبار
2017-11-28, 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عٙرْف التّعْرِيفْ بِالموْلِدِ الشّرِيف - معمر حبار
2017-11-28, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ست نساء من الحائزات على نوبل يطالبن بإنهاء الحصار على اليمن والتحرك العاجل لحماية المدنيين وتقديم مرتكبي الجرائم والانتهاكات للمحاكمة
2017-11-28, 8:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة عن كتاب "الفصول والغايات" لأبي العلاء المعري
2017-11-27, 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملخص كتاب "تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي" لميشيل فوكو
2017-11-27, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحروب الصليبية الجديدة - المهندس هشام نجار
2017-11-27, 10:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حقيقة عصرنا: الرأسمالية طريق للتطور والديموقراطية
2017-11-27, 12:31 pm من طرف نبيل عودة

» هزات كونيّة تستهدف أوطاننا - عزيز الخزرجي
2017-11-26, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سويسرا أو "حِيَاد" الرأسمالية
2017-11-25, 10:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفريكوم، برنامج عسكري أمريكي للهيمنة على إفريقيا
2017-11-25, 10:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا ومجازر إندونيسيا 1965:
2017-11-25, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا مصنع الإرهاب:ووضع حد لخدمات تنظيم "داعش"
2017-11-25, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا، علاقات غير مُتكافِئة:احتكار زراعات استوردت تقنياتها من الخارج
2017-11-25, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33402
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2004
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 943 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الايمان فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57377 مساهمة في هذا المنتدى في 13689 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 مفهوم القوة بقلم الأخ الفاضل أبو محمود آل صواف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33402
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: مفهوم القوة بقلم الأخ الفاضل أبو محمود آل صواف   2011-10-19, 4:32 pm

Jan 17 2011, 12:01 AM
مفهوم القوة بقلم الأخ الفاضل أبو محمود آل صواف...


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ



مفهوم القوة

يكسب مفهوم القوة في السياسة أهمية كبرى لأنه يؤثر في تصرفات القوى السياسية, وقراراتها.

ويشكل موقفها السياسي إزاء الأحداث والأفكار السياسية, ويحدد سياساتها التي ترسم أو تنفذ, وهو من المفاهيم السياسية في تفسير وتحليل وفهم الأحداث السياسية والمواقف السياسية للقوى السياسية والموقف الدولي.

والمفهوم الصحيح للقوة مفهوم حَاد يدفع القوة السياسية دفعاً دائمياً لتحقيق غاياتها بجد واجتهاد, وبجرأة وشجاعة, وبـِصبر ونضال, فيجعلها قوى مؤثرة في الحلبة السياسية, وفي العلاقات, وفي صياغة الأحداث, وفي التأثير على القوى الأخرى السياسية وغيرها.

والقوة هي المؤثر الذي يُحدث تأثيراً في الواقع المستهدف فتحدث فيه أثراً مادياً أو معنوياً أو روحياً.

والقوة الحقيقية للقوى السياسية تتمثل بنوعين من القوة, وهما متلازمتان كلزوم الماء للحياة فلا تنفك إحداهما عن الأخرى.

القوى الأولى هي القوة العالمية ؛ والقوى الثانية هي القوة الذاتية.

والقوة العالمية لا وجود لها بشكل حيوي بدون القوة الذاتية.

والقوة الذاتية مهما عظمت وضخمت فإنها سرعان ما تبدد وتمحق ما لم تعتمد على القوة العالمية.

والقوة العالمية هي التي تجسيد النظرة العالمية من زاوية خاصة للقوى السياسية, وهي في حقيقـتها المؤثر الدائم الذي يغير القوى السياسية ويكيفها بحسبها, وتحدث أثراً ظاهراً أو خفياً مِنها يتجلى في أعمال وشعور وغايات القوى السياسية, وفي تفكيرها ونظرتها للحياة وما قبلها وما بعدها.

والقوة العالمية هي المؤثر الفكري الذي يجعل من الفكرة قوة, فأي فكرة من الأفكار تعبر عن واقع, فإذا كان لهذا الواقع وجود في الذهن كانت مفهوماً عند صاحبها, وإلا هي مجرد معلومات.

والفكرة التي هي مفهوم إذا كان لها أثر كانت قوة, وان لم يكن لها أثر لم تكن قوة.

وهذا الأثر إما أن يكون أثراً روحياً أو أثراً معنويا أو أثراً مادياً.

فإذا وجد الأثر في نفس صاحبها يَـهتـَز له ويتأثر به ولا يتعده إلى واقع الحياة فهو أثر غير مادي. إذ هو إما أثر روحي إن كان تأثره لأنه من الله تعالى, أو أثر معنوي إن كان تأثره لأنه يجلب الراحة كالمدح والكرم وما شاكل ذلك, وإذا وجد الأثر في واقع الحياة بين الناس يحركهم مع الفكرة أو ضدها يكون أثراً مادياً:

وعلى ذلك يمكن أن تتحول الفكرة إلى قوة روحية ويمكن أن تتحول هذه الفكرة إلى قوة مادية؛ فالإسلام منذ هدم الخلافة إلى إن وجد حزب التحرير كان قوة روحية, ثم وجد الحزب فجعل من الإسلام من قوة مادية.

وعليه فالفكرة قد تكون قوة مادية أو روحية أو معنوية, وقد تكون مجرد معلومات, وكذلك الحال بالنسبة للأخبار والأشياء والأحداث؛ فقد تكون من النوع المثير الذي يحدث الأثر المقصود, وقد تكون من غير مثير؛ بل واقع موجود على هامش الإحداث.

والفكرة حتى تكون مؤثرة التأثير الحقيقي والدائمي على القوى السياسية

لابد أن تكون : فكرة كلية عن الكون الإنسان والحياة , وأن ينبثق عنها أنظمة الحياة , وأن يبنى عليها أفكار عن الحياة ,

وهذه الفكرة هي المبد أ ,

والمبدأ حتى يكون صحيحاً ومؤثراً التأثير الفعلي عن قناعة ورضى, لابد أن يكون مطابقاً للواقع أي أن يكون المبدأ ليس مجرد أفكار بل حقائق ثابتة, ولابد أن يكون مطابقاً لواقع الإنسان بمعنى أنه مبنياً على العقل وملائماً للفطرة الإنسانية, فتتمسك به الشعوب والأمم وتضحي من أجله بالغالي والنفيس والمبدأ هو القوة العالمية, والمبدأ حتى يكون قوة لا يغلب لابد أن يكون المبدأ الحقيقي وأن يكون عالمياً في نظرته وفكره وكل ما يتعلق به بالشكل والمضمون والبعد, لأنه حينئذٍِ يشكل قوة عالمية فعلية.

ومن هنا كان من أهم عناصر القوة للقوى السياسية هو المبدأ العالمي بل هو العنصر الأصلي الوحيد وعنه تنتج العناصر الأخرى للقوة المتعلقة بالجانب الإنساني فهو سر حياة القوة السياسية, فمن حيث الجانب الفكري فالمبدأ يمثل القوة العالمية.

ـــ والإسلام ؛

قوة عالمية بالفعل, وهو قوة لا تغلب, وكل مفهوم من مفاهيم الإسلام سواء تعلق بالعقيدة أم بالأحكام الشرعية يشكل قوة حقيقية للإنسان وللدولة وللأمة وللأحزاب الإسلامية.

ـــ والإسلام ؛

قوة لا تغلب لأنه الحق, وقوة الحق من الحق سبحانه ولله القوة جميعاً, ولا حول ولا قوة إلا بالله.

ـــ ومفاهيم الإسلام ؛

تعطي كل من يعتنقها قوة روحية وسياسية هائلة لا تغلب إذا استكملت عناصرها.

إن المبدأ الإسلامي بعقيدة السياسية والروحية ووجهة نظره عن الحياة, هو العنصر الوحيد الجوهري في قوة القوى السياسية – الحزب الأمة الدولة – , وهو الذي يصوغ شخصيتها العالمية المبدئية, وعنه تنبثق وتبنى القوى الذاتية العالمية, وفيه تكمن الأسباب التي تضمن العيش الدائم للقوى السياسية, وبدونه لا يتأتى للعباقرة توفير الأسباب التي تضمن البقاء للقوى السياسية.

والقوة الذاتية هي المؤثر الإنساني والمادي المحسوس الذي يعتمد على الذات ولا يعتمد على القوى الأجنبية, وهي المؤثر العملي الذي يجسد القوة العالمية في الواقع فيجعلها حية ومؤثرة بالفعل بالاعتماد على الذات.

يتبع بإذن الله تعالى

مفهوم القوة بقلم الأخ الفاضل أبو محمود آل صواف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مفهوم القوة بقلم الأخ الفاضل أبو محمود آل صواف   2011-10-20, 11:43 am

يعطيك العافية وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لينا محمود

avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2667
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم القوة بقلم الأخ الفاضل أبو محمود آل صواف   2012-01-30, 9:50 pm

يعني الموضوع يتضمن معنى و انواع القوى السياسية و كيف تكمل احداهما الاخرى و انه لا وجود لقوة عالمية دون قوة ذاتية , موضوع اكيد مميز يسلمو دياتك استاذنا ...........

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفهوم القوة بقلم الأخ الفاضل أبو محمود آل صواف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: