نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» فنجان قهوة للساهرين
اليوم في 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليس مجتمعنا المجتمع الذكوري !!بل نحن المجتمع الانساني
اليوم في 2:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
أمس في 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاخسرون اعمالا
أمس في 3:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هويتك يابحر - لطيفة علي
2016-09-23, 11:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2016-09-23, 10:55 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للخريف رؤى - رحيمه زيدان
2016-09-23, 10:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قلب مجروح - غدير فؤادي
2016-09-23, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِد - عمرو بن ابي ربيعة
2016-09-22, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شاطئ الإلهام - أمينة نزار
2016-09-22, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيعود السلام - بقلم لجين عزالدين
2016-09-22, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماحاجتي للورود - بقلم نوزت قرقلر
2016-09-22, 7:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رشفةُ وفاء - آسيا الرياحي
2016-09-22, 6:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ادمنتك - ساره علي
2016-09-22, 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أكثِر من طعناتك في قلبي - زهراء شحود
2016-09-22, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آتٍ منَ البعيدِ - احلام دردغاني
2016-09-22, 6:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بايقاع النبض - منى عثمان
2016-09-22, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القواعد الفقهية
2016-09-22, 3:58 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-5-
2016-09-21, 5:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قلوب الذئاب وجلود الضأن
2016-09-21, 4:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة السحر=الاهتمام بالمظهر
2016-09-21, 3:07 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
2016-09-20, 11:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اللَّـيْـلُ وَالـقَمَـرُ عَـلَى صُهْـوَةِ بـَيْتِـنَـا - بقلم بتول شاهين
2016-09-20, 6:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-3-
2016-09-20, 1:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وجع اللهب - بقلم سليمة مليزي
2016-09-19, 10:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدين النصيحة
2016-09-19, 1:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يا سيدي لست امرأةَ العزيز - احلام الكيلاني
2016-09-18, 10:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التوبة عن التكفير
2016-09-18, 10:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-2-
2016-09-18, 3:41 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوميات نصراوي: ذاكرة مبعثرة... أيام مع سالم جبران -2
2016-09-18, 3:25 am من طرف نبيل عودة

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 23 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 22 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31410
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15396
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1567
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 922 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قتادة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54853 مساهمة في هذا المنتدى في 12091 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 إنّهُ الرّعد يا أُمّاه - دينا سليم - نبيل القدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31410
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: إنّهُ الرّعد يا أُمّاه - دينا سليم - نبيل القدس    2011-11-08, 9:01 pm

أديبة وروائية دينا سليم

ارتمت (مريم) في حضن أمها مذعورة، ناشدت الأمان فربتت والدتها على جسدها النحيل المرتعش تهدىء من روعها:

- لا تخافي يا حبيبتي انه الرّعد ...

كان ذلك نذير معركة جديدة اندلعت بين البيوت، قذيفة كبيرة داخل دار الجيران:

- يا الهي، يا ساتر أستر علينا، احمنا..

تفقدت الأم بعينيها شقوق السقف والجدران التي اهتزت أركانها، تتحسس بأناملها زجاج النوافذ، تختلس النظر من خلالها، الحارة... فلا من شخص، اختفى المارة بسرعة البرق، أغلقت الحوانيت وانسحب الباعة بعرباتهم المكدسة. خيّم الهدوء وسكنت الأرواح داخل البيوت تنهل منها..(الأمان)..

وإذا بشبح يترنّح بمحاذاة الجدران يتأبط زجاجة، يتوارى ويحاول الاسراع متفاديا نيران المدافع ونيازك الدبّابات، حتى تنتهي به الطريق فيدخل باب العمارة العتيق، يتسلق سلالمها بتثاقل يصل آخرهُ وكأن الدرجات تنطوي من تحته محاولا النهوض ومتابعة التدرج بعد السّقوط.
يرمي بجسده المنهك على أريكة بالية مهترئة غطيت حتى جوانبها بشرشف أخضر كالح. يغفو ورائحة الخمرة تملأ المكان.
الظلام الكئيب يملأ الغرفة وهو ما يزال نائما . تأتيه (مريم) الصغيرة تتلمس وجنتيه:

- أبي، أبي...

ينهرها بعينيه المثقلة:

- ماذا تريدين؟

- أريد قرشا.

َ - ولمَ القرش؟

- لشراء كعكة.

يدس يده ببطء في جيب قميصه المبلل فتبرز منه فتات أوراق بالية رطّبها عرقه الكريه يبحث عن فكّة، فاذا بقرش أبيض يهوى فيرن الارض رنا .

تباغتهما مرة اخرى أصوات القذائف، يرتعد اساس البيت وتهتز أركانه، يخترق الصوت الهائل ظلاما دامسا فتتلاقى أضواء المدافع ببريق العيون الخائفة .

استمرت الغارات طوال ساعات الليل فليس من رجاء ولا شفيع الا رحمة الله تعالى.

تمكنت الشمس من اختراق نهار جديد تغمرهُ أصوات الثكالى قلقا وآهات الجرحى وجلا وآلام المفجوعين غمّا.

مدّت (مريم) يدها الصغيرة ومن خلال ظلام النهار تبحث عن القرش حتى وجدتهُ، فرحت به وشدّت خطواتها الضيقة فتشرد نحو حانوت (العم ابو زهير) تشتري كعكة.

2

تخرج حتى الشّارع العام ورائحة الدماء تنتشر في الهواء الرطب، خريفيّ ممزوج بغبار القذائف، تخترق أسرابا من الاطفال تمرّغت وجوههم بالتراب المعفر برائحة الرّصاص يلتقطون أشلاءهم من بين الأنقاض ...

تمرّ الأيام و(مريم) تنتظر بفارغ الصبر عودة والدها. عيناها لا تبارحان النافذة المغلقة تارة وباب الشقّة تارة أخرى، فما من طارق يطرق ولا فاتح يفتح، ما كان عليها إلا إخراج بعض ملابسها من خزانتها غير متناسية دميتها التي خيطت من مجموعة خرق، تخرج قاصدة والدها تبحث عنه، تخفي القرش براحة يدها الناعمة.

مضت تسعى حانوت (العم ابو زهير) واذا بها تلمحه يسلك ذات الطريق يتقدّمها بخطواته السريعة، يعرج فيدخل باب بيت مقابل، بيت (الست ايمان).

تلحق به وابتسامتها الحزينة لا تفارق ثغرها، وجهها البريء يتعب من النداء. الباب موصد، تطرقه طرقات خفيفة متتالية وتنادي بصوتها الرخيم أباً ما عاد بامكانه سماعها، لقد أصبح داخل بيت آخر غير البيت الذي تعهده. انتظرتهُ كما انتظرته والدتها من قبل.

جلست على الحافة تراقب الباب حيث غاب داخله ولم يخرج، لم يشعر بوجودها خانَهُ احساس الأبوة وابنته في خطر . فلتت دموعها من مآقيها، تغرق وجنتيها والقرش ما يزال في راحتها.

قذيفة قاتلة تخترق السماء فتقتحم المكان، لا أماكن آمنة ولا أرصفة متينة والبيوت تتساقط سقوفها فتبدو وكأنها ما كانت.

يتزاحم المارة و(مريم) واقفة كالصنم مشدوهة لا تبتعد من باب البيت الموصد، هناك والدها فهو ملجأُها، أبوّته تعادل البيوت الآيلة والسقوف الهاوية، حضنه يكفيها وملمس يده يرضيها، أنفاسه تدفؤها وذراعاه ينجيانها من غضب فضوليّ هدام.

نيران المدافع تطرحها أرضا، أسهم النار تضيء جسدها الهامد وكيس ملابسها يتدحرج حيث باب الانتظار يلحق به قرش واحد مستدير.

صورة والدتها داخل بؤبؤي عينيها، تلمحها مقتربة فتبقي عيناها مفتوحتين وشفاهها تهمس همسات أخيرة، مودّعة، مُعلّقة النظرات:

- إنه.. الرعد.. يا..أماهُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: إنّهُ الرّعد يا أُمّاه - دينا سليم - نبيل القدس    2011-11-09, 12:11 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معتصم
مشرف
مشرف


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 12431
تاريخ التسجيل : 06/04/2009
العمر : 41
الموقع : القدس _ بيت حنينا

مُساهمةموضوع: رد: إنّهُ الرّعد يا أُمّاه - دينا سليم - نبيل القدس    2011-11-09, 12:14 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنّهُ الرّعد يا أُمّاه - دينا سليم - نبيل القدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: