نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» البيع الرابح
أمس في 11:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثامنه من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 9:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء..الكلمة
أمس في 1:49 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من وقفات مع الذكر-7-
أمس في 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة من وقفات مع الذكر-56-
2016-12-06, 11:51 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
2016-12-06, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
2016-12-06, 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
2016-12-06, 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
2016-12-06, 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-05, 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
2016-12-05, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
2016-12-05, 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
2016-12-05, 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
2016-12-05, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31599
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1679
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55169 مساهمة في هذا المنتدى في 12331 موضوع
مواضيع مماثلة
عداد الزوار

شاطر | 
 

 قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-01, 6:19 pm

.

امل ان تكون هذه صفحة قصص وعبر في المنتدى لجميع اخواني الاعضاء فمن عنده دائما قصة مفيدة وفيها عبرة ان يضيفها تحت هذا الموضوع لتكن مساعدة لمن يريد ان يبحث عن قصة تفيده وتفيد ابناءنا والمجتمع ..شكرا لكم

مهندس / سعيد الاعور

01.03.2012





أراد أحد المتفوقين أكاديميا من الشباب أن يتقدم لمنصب إداري في شركة كبرى.
وقد نجح في أول مقابلة شخصية له, حيث قام مدير الشركة الذي يجري المقابلات بالانتهاء من آخر مقابلة
واتخاذ آخر قرار.

وجد مدير الشركة من خلال الاطلاع على السيرة الذاتية للشاب أنه متفوق أكاديميا بشكل كامل
منذ أن كان في الثانوية العامة وحتى التخرج من الجامعة,
لم يخفق أبدا !
سال المدير هذا الشاب المتفوق: "هل حصلت على أية منحة دراسية أثناء تعليمك؟" أجاب الشاب "أبدا"
فسأله المدير "هل كان أبوك هو الذي يدفع كل رسوم دراستك؟" فأجاب الشاب:
"أبي توفي عندما كنت بالسنة الأولى من عمري, إنها أمي التي تكفلت بكل مصاريف دراستي".
فسأله المدير:" وأين عملت أمك؟" فأجاب الشاب:" أمي كانت تغسل الثياب للناس"
حينها طلب منه المدير أن يريه كفيه, فأراه إياهما
فإذا هما كفين ناعمتين ورقيقتين.
فسأله المدير:"هل ساعدت والدتك في غسيل الملابس قط؟" أجاب الشاب:" أبدا, أمي كانت دائما تريدني أن أذاكر
وأقرأ المزيد من الكتب, بالإضافة إلى أنها تغسل أسرع مني بكثير على أية حال !"
فقال له المدير:" لي عندك طلب صغير.. وهو أن تغسل يدي والدتك حالما تذهب إليها, ثم عد للقائي غدا صباحا"
حينها شعر الشاب أن فرصته لنيل الوظيفة أصبحت وشيكه
وبالفعل عندما ذهب للمنزل طلب من والدته أن تدعه يغسل يديها وأظهر لها تفاؤله بنيل الوظيفة
الأم شعرت بالسعادة لهذا الخبر, لكنها أحست بالغرابة والمشاعر المختلطهلطلبه, ومع ذلك سلمته يديها.
بدأ الشاب بغسل يدي والدته ببطء , وكانت دموعه تتساقط لمنظرهما.
كانت المرة الأولى التي يلاحظ فيها كم كانت يديها مجعدتين, كما أنه لاحظ فيهما بعض
الكدمات التي كانت تجعل الأمتنتفض حينيلامسهاالماء !
كانت هذه المرة الأولى التي يدرك فيها الشاب أن هاتين الكفين هما اللتان كانتا تغسلان الثياب كل يوم
ليتمكن هو من دفع رسوم دراسته.
وأن الكدمات في يديهاهي الثمن الذي دفعته لتخرجه وتفوقه العلمي ومستقبله.
بعد انتهائه من غسل يدي والدته, قام الشاب بهدوء بغسل كل ما تبقى من ملابس عنها.
تلك الليلة قضاها الشاب مع أمه في حديث طويل.
وفي الصباح التالي توجه الشاب لمكتب مدير الشركة والدموع تملأ عينيه, فسأله المدير:
"هل لك أن تخبرني ماذا فعلت وماذاتعلمت البارحه في المنزل؟"
فأجاب الشاب: "لقد غسلت يدي والدتي وقمت أيضا بغسيل كل الثياب المتبقية عنها"
فسأله المدير عن شعوره بصدق وأمانه, فأجاب الشاب:
" أولا: أدركت معنى العرفان بالجميل, فلولا أمي وتضحيتها لم أكن ما أنا عليه الآن من التفوق.
ثانيا: بالقيام بنفس العمل الذي كانت تقوم به, أدركت كم هو شاق ومجهد القيام ببعض الأعمال.
ثالثا: أدركت أهمية وقيمة العائلة."
عندها قال المدير:
"هذا ما كنت أبحث عنه في المدير الذي سأمنحه هذه الوظيفه, أن يكون شخصا يقدر مساعدة الآخرين
والذي لا يجعل المال هدفه الوحيد من عمله... لقد تم توظيفك يا بني"
فيما بعد, قام هذا الشاب بالعمل بجد ونشاط وحظي باحترام جميع مساعديه.
كل الموظفين عملوا بتفان كفريق, وحققت الشركة نجاحا باهرا.

الدرس

الطفل الذي تتم حمايته وتدليله وتعويده على الحصول على كل ما يريد
ينشأ على (عقلية الاستحقاق) ويضع نفسه ورغباتهقبل كل شيء.
سينشأ جاهلا بجهد أبويه, وحين ينخرط في قطاع العمل والوظيفة فإنه يتوقع من الجميع أن يستمع إليه.
وحين يتولى الإدارة فإنه لن يشعر بمعاناة موظفيه ويعتاد على لوم الآخرين لأي فشل يواجهه.
هذا النوع من الناس والذي قد يكون متفوقا أكاديميا ويحقق نجاحات لا بأس بها,
إلا أنه يفتقد الإحساس بالإنجاز,
بل تراه متذمرا ومليئا بالكراهية ويقاتل من أجل المزيد من النجاحات.
إذا كان هذا النوع من الأولاد نربي, فماذا نقصد؟ هل نحن نحميهم أم ندمرهم؟
من الممكن أن تجعل إبنك يعيش في بيت كبير, يأكل طعاما فاخرا,
يشاهد البرامج التلفزيونية من خلال شاشة عرض كبيره.
ولكن عندما تقوم بقص الزرع, رجاء دعه يجرب ذلك أيضا.
عندما ينتهي من الأكل, دعه يغسل طبقه مع إخوته.
ليس لأنك لا تستطيع دفع تكاليف خادمة, ولكن لأنك تريد أن تحب أولادك بطريقة صحيحة.
لأنك تريدهم أن يدركوا أنهم - بالرغم من ثروة آبائهم - سيأتي عليهم اليوم الذي تشيب فيه شعورهم
تماما كما حدث لأم ذلك الشاب.
والأهم من ذلك أن يتعلم أبناءك العرفان بالجميل, ويجربوا صعوبةالعمل, ويدركوا
أهمية العمل مع الآخرين حتى يستمتع الجميع بالإنجاز.



This is a powerful message in our modern society. We seemed to have
Lost our bearing & our sense of direction.

One young academically excellent person went to apply for a managerial
Position in a big company.

He passed the first interview, the director did the last interview,
Made the last decision.

The director discovered from the CV that the youth's academic
Achievements were excellent all the way, from the secondary school
Until the postgraduate research, never had a year when he did not
Score.

The director asked, "Did you obtain any scholarships in school?" the
Youth answered "none".

The director asked, " Was it your father who paid for your school
Fees?" The youth answered, "My father passed away when I was one year
Old, it was my mother who paid for my school fees.

The director asked, " Where did your mother work?" The youth answered,
"My mother worked as clothes cleaner. The director requested the youth
To show his hands. The youth showed a pair of hands that were smooth
And perfect.

The director asked, " Have you ever helped your mother wash the
Clothes before?" The youth answered, "Never, my mother always wanted
Me to study and read more books. Furthermore, my mother can wash
Clothes faster than me.

The director said, "I have a request. When you go back today, go and
Clean your mother's hands, and then see me tomorrow morning.*

The youth felt that his chance of landing the job was high. When he
Went back, he happily requested his mother to let him clean her hands.
His mother felt strange, happy but with mixed feelings, she showed her
Hands to the kid.

The youth cleaned his mother's hands slowly. His tear fell as he did
That. It was the first time he noticed that his mother's hands were so
Wrinkled, and there were so many bruises in her hands. Some bruises
Were so painful that his mother shivered when they were cleaned with
Water.

This was the first time the youth realized that it was this pair of
Hands that washed the clothes everyday to enable him to pay the school
Fee. The bruises in the mother's hands were the price that the mother
Had to pay for his graduation, academic excellence and his future.

After finishing the cleaning of his mother hands, the youth quietly
Washed all the remaining clothes for his mother.

That night, mother and son talked for a very long time.

Next morning, the youth went to the director's office.

The Director noticed the tears in the youth's eyes, asked: " Can you
Tell me what have you done and learned yesterday in your house?"

The youth answered, " I cleaned my mother's hand, and also finished
Cleaning all the remaining clothes'

The Director asked, " please tell me your feelings."

The youth said, Number 1, I know now what is appreciation. Without my
Mother, there would not the successful me today. Number 2, by working
Together and helping my mother, only I now realize how difficult and
Tough it is to get something done. Number 3, I have come to appreciate
The importance and value of family relationship.

The director said, " This is what I am looking for to be my manager.
I want to recruit a person who can appreciate the help of others, a
Person who knows the sufferings of others to get things done, and a
Person who would not put money as his only goal in life. You are
Hired.

Later on, this young person worked very hard, and received the respect
Of his subordinates. Every employee worked diligently and as a team.
The company's performance improved tremendously.

A child, who has been protected and habitually given whatever he
Wanted, would develop "entitlement mentality" and would always put
Himself first. He would be ignorant of his parent's efforts. When he
Starts work, he assumes that every person must listen to him, and when
He becomes a manager, he would never know the sufferings of his
Employees and would always blame others. For this kind of people, who
May be good academically, may be successful for a while, but
Eventually would not feel sense of achievement. He will grumble and be
Full of hatred and fight for more. If we are this kind of protective
Parents, are we really showing love or are we destroying the kid
Instead?*

You can let your kid live in a big house, eat a good meal, learn
Piano, watch a big screen TV. But when you are cutting grass, please
Let them experience it. After a meal, let them wash their plates and
Bowls together with their brothers and sisters. It is not because you
Do not have money to hire a maid, but it is because you want to love
them in a right way. You want them to understand, no matter how rich
their parents are, one day their hair will grow gray, same as the
mother of that young person. The most important thing is your kid
learns how to appreciate the effort and experience the difficulty and
learns the ability to work with others to get things done

منقول من ايميلي ..الهام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوايمن



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 773
تاريخ التسجيل : 31/01/2011
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-01, 10:36 pm

مشكور اخ سعيد على هذه القصه المفيدها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15403
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-01, 11:04 pm



سلمت يداك عم سعيد على طرحك المفيد

تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-27, 6:12 pm

شكرا اخي ابوايمن وشكرا عمو زهرة اسعدتموني بمروركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-27, 6:16 pm

في ليله من أجمل ليالي كل فتاه في ليله عرس هذه الفتاه حصل ماهو غير متوقع,
صعدت الأم
وأخذت تساعد ابنتها في ارتداء فستانها الأبيض وحانت وقت الزفة والفتاه واقفة بجوار عريسها أخذت تقول لأمها أنها لاترى شيئا أين الناس؟؟ أين الحضور؟؟ لا أرى شيئا أصبحت الأم تهدأ ابنتها ونصحتها أن تقرأ بعض آيات القران ربما يكون بسبب التوتر ولكن من غير جدوى ..

فأخذت العروس تبكي وتقول إنها لاترى كل ماهو حولها ظلام أمسكت الأم بيد ابنتها وصعدوا إلى غرفه العروس ومعهم عريسها لقد حاولوا تهدءتها

وجميع من في القاعة في ذهول ودهشة ماالذي حصل؟؟ ماذا جرى؟؟

وكثر الهمس والجدل حتى نزلت الأم وآخذت تخبر الحضور بأن ابنتها لاترى وطلبت من الحضور أن يتوضأ فربما أصيبت ابنتها بعين حاسده واستجاب الحضور رأفة ورغبه في مساعده العروس

ولكن العروس لم تسترد بصرها وأصر العريس على تكمله مراسم الزواج وهو مصمم على الاحتفاظ بها بالرغم من حالتها
وهكذا أخذت الفتاه تتردد على الأطباء والشيوخ حتى في يوما من الأيام سمعت عن شيخ جيد ذهبت إليه قال لها أنها مصابه بعين قويه لا تذهب إلا بموت صاحبها أو بمعرفته واخذ أثرا منه
ومرت السنين واستسلمت العروس لحالتها وأنجبت أطفالا وفي يوم من الأيام استيقظت من نومها وهي ترى أول ما فكرت أن تفعله ركضت إلى الهاتف حتى تبشر والدتها أجاب أخيها: الو. قالت : أريد أمي لقد أبصرت لقد أبصرت اخبر أمي إني أبصرت. فقال أخيها وهو مختنق بغصة الم: لقد توفيت والدتنا هذا الصباح.


سبحان الله جميع الحضور قد توضأ إلا الأم ولم يخطر في بال احد انه يمكن من شده إعجاب الأم بابنتها أن تحسدها.



قال رسول الله صلى الله علية و سلم : -



إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة ، فإن العين حق
الراوي: عامر بن ربيعة بن كعب (صحابي) - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15403
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-27, 10:43 pm



لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله

قصة مؤلمة مؤلمة جدا

يسلمو عمي سعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-28, 3:36 pm

تسلمي عمو زهرة احيانا الانسان لايستطيع ان يعلم من اي الجهة ياتيه الضرر ولكن علينا دائما بالتحصن بايات الله من القران الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-28, 3:40 pm

مسيحي ومسلم..




استقبل مسيحي رجلا مسلما في بيته.. فاحضر له العنب

فاكله المسلم.. ثم احضر له النبيذ (الخمر).. فقال المسلم

حراااام.. فقال له المسيحي عجبا لكم ايها المسلمون!! تحلون

العنب وتحرمون النبيذ (الخمر) وهذا من هذا !!

فقال له المسلم: الك زوجة؟؟ فقال المسيحي: نعم..

فقال المسلم ائتني بها.. فاحضرها.. ثم قال له الك ابنة؟؟

قال المسيحي نعم.. فقال المسلم ائتني بها.. فاحضرها..

فقال المسلم.. اما ترى ان الله احل لك هذه (الزوجة)



وحرم عليك هذه (الابنة)!! مع ان هذه من هذه..



فقال المسيحي: اشهد ان لا الــــــــــه الا الله واشهد ان محمدا رسول الله..


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-31, 5:42 pm

(((( البداية ))))


دارت احداث هذه القصه بماليزيا بين كل

شاب وفتاه يعشقان بعضهما عشقا رهيب لم يكن له مثيل ولا شبيه 00

وكان هؤلاء العشيقان يعملان في استديو لتحميض الصور

(( هذه البدايه ))

كان هاذان الشابان يعشقان بعضهما الآخر لحد الموت وكانوا دائما

يذهبون سويا للحدائق العامه وياخذون من هذه الحدائق ملجأ لهم من

عناء تعب العمل المرهق في ذلك الاستديو 00وكانوا يعيشون الحب

باجمل صوره 00وفي اسعد لحظاته فلا يستطيع احد ان يفرقهم عن بعضهم الا النوم 00

وكانوا دائما يلتقطون الصور الفوتوغرافيه لبعضهم حفاظا على ذكريات هذا

الحب العذري 00

وفي يوم من الايام ذهب الشاب الى الاستوديو لتحميض بعض الصور

وعندما انتهى من تحميض الصور وقبل خروجه من المحل رتب كل شيء

ووضعه في مكانه من اوراق ومواد كيميائيه الخاصه بالتحميض لان حبيبته

لم تكن معه نظرا لارتباطها بموعد مع امها 00

وفي اليوم التالي اتت الفتاه لتمارس عملها في الاستوديو في الصباح

الباكر واخذت تقوم بتحميض الصور ولكن حبيبها في الامس اخطأ في

وضع الحمض الكيميائي فوق بمكان غير آمن 00وحدث مالم يكن

بالحسبان بينما كانت الفتاه تشتغل رفعت رأسها لتاخذ بعض الاحماض

الكيميائيه وفجأه00وقع الحمض على عينها وجبهتها وماحدث ان اتى

كل من في المحل مسرعين اليها وقد رأوها بحاله خطره واسرعوا

بنقلها الى المستشفى وابلغوا صديقها بذلك عندما علم صديقها بذلك

عرف ان الحمض الكيميائي الذي انسكب عليها هو اشد الاحماض قوه

فعرف انها سوف تفقد بصرها تعرفون ماذا فعل 00لقد تركها ومزق كل

الصور التي تذكره بها وخرج من المحل 00ولايعرف اصدقائه سر هذه

المعامله القاسيه لها 00


ذهب الاصدقاء الى الفتاه بالمستشفى

للأطمئنان عليها فوجدوها بأحسن حال وعينها لم يحدث بها شيء

وجبهتها قد اجريت لها عملية تجميل وعادت كما كانت متميزة بجمالها

الساحر 00خرجت الفتاه من المستشفى وذهبت الى المحل نظرت الى

المحل والدموع تسكب من عيونها لما رأته من صديقها الغير مخلص

الذي تركها وهي باصعب حالاتها 00حاولت البحث عن صديقها ولكن لم تجده

في منزله ولكن كانت تعرف مكان يرتاده صديقها دائما 00فقالت في

نفسها ساذهب الى ذلك المكان عسى ان اجده هناك 00000

ذهبت الى هناك فوجدته جالسا على كرسي في حديقه مليئه

بالاشجار اتته من الخلف وهو لايعلم وكانت تنظر اليه بحسره لانه تركها

وهي في محنتها . . .

وفي حينها ارادة الفتاه ان تتحدث اليه 0000

فوقفت امامه بالضبط وهي تبكي 00وكان العجيب في الامر ان صديقها

لم يهتم لها ولم ينظر حتى اليها 00اتعلمون لماذا 00هل تصدقون ذلك

ان صديقها لم يراها لانه اعمى ,,,,,,,,,,,,,,,,

فقد اكتشفت الفتاه ذلك بعد ان نهض

صديقها وهو متكأ على عصى يتخطا بها خوفا من الوقوع 0

اتعلمون لماذا 0اتعلمون 0هل تصدقون ؟؟؟؟؟؟؟

اتعلموون لماذا اصبح صديقها اعمى 0 00


اتذكرون عندما انسكب الحمض على عيون الفتاه ؟ ؟ ؟ ؟ ؟


اتذكرون عندما مزق الصور التي كانت تجمعهم مع بعضهم


اتذكرون عندما خرج من المحل ولايعلم احد اين ذهب 000000

لقد ذهب الى المستشفى وسال الدكتور عن حالتها وقال له

الدكتور انها لن تستطيع النظر فانها ستصبح عمياء . . . .

اتعلمون ماذا فعل الشــــــــــــاب ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟







لقد تبرع لها بعيونه نعم 00لقد تبرع لها بعينه 00فضل ان

يكون هو الاعمى ولا تكون صديقته هي العمياء 000لقد اجريت لهم

عمليه جراحيه تم خلالها نقل عينيه لها ونجحت هذه العمليه 0000

وبعدها ابتعد صديقها عنها لكي تعيش حياتها مع شاب آخر يستطيع

اسعادها فهو الآن ضرير لن ينفعها بشيء 000 فماذا حصل للفتاه عندما

عرفت ذلك وقعت على الارض وهي تراه اعمى وكانت الدموع تذرف

من عيونها بلا انقطاع ومشى صديقها من امامها وهو لايعلم من هي

الفتاة التي تبكي وذهب الشاب بطريق وذهبت الفتاة بطريق آخر 00

يا الاهي 000هل من الممكن ان يصل الحب لهذه الدرجه 00000000

هل كان يحبها الى هذا الحد 00000000

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-03-31, 5:59 pm

سمعت في إذاعة القرآن شيء يخوف أول مرة يمر علي وهي قصة حصلت في عهد موسى عليه السلام ، و القصة كالتالي أن إمرأة أتت إلى موسى عليه السلام تائبة
وقالت له يا موسى أنا زنيت و قد حملت من الزنا و عندما أنجبت الطفل قتلته
فقال لها موسى عليه السلام : ما هذا العمل العظيم الذي فعلتي ، أخرجي من هنا قبل أن ينزل الله علينا نار من السماء بسبب ما فعلتي وذهبت المرأة ،
ثم أرسل الله عز وجل ملك من السماء إلى موسى عليه السلام يقول له: ماذا فعلت بالمرأة التائبة ،
((أما وجدت أفجر منها))؟؟

فقال موسى و من أفجر منها ؟

(((فقال : تارك الصلاة عامداً متعمداً ، عمله أعظم مما عملت هذه المرأة)))

جمع الصلوات
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من جمع صلاتين من غير عذر فقد أتى باباً من أبواب الكبائر"

وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " لا تتركن صلاة متعمداً. فإنه من ترك صلاة متعمداً برئت منه ذمة الله" تخيل.. ذمة الله برئت منه!! فلا رعاية ولا حماية ولا حراسة من الله عز وجل....ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث الإسراء والمعراج: "ورأيت ليلة أسري بي أناساً من أمتي ترضخ رؤوسهم بالحجارة (أي تكسر بها) كلما رضخت عادت فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ فقال: هؤلاء الذين كانت رؤوسهم تتكاسل عن الصلاة"!!

يقول الله تعالى: (فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا) مريم: 59.

يقول ابن عباس رضي الله عنه: ليس معنى أضاعوا الصلاة تركوها بالكلية.. ولكن كانوا يجمعونها فيؤخرون صلاة الظهر إلى صلاة العصر ويؤخرون صلاة المغرب إلى صلاة العشاء.. والغي: واد في جهنم تستعيذ منه النار لشدة حره!

فهل يصر أحد بعد ذلك على جمع الصلوات !!
فهل يصر أحد بعد ذلك على جمع الصلوات !!
فهل يصر أحد بعد ذلك على جمع الصلوات !!

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبـآدتك


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-04-16, 10:14 am

طلب الابن من أمـه أن تعطيـه مبلغـاً منَ المال خفيـة عن أبيـه بعد أن استهلك مصـروفه الأسبوعي…
ولكنها رفضـت لعلمهـا سوف يصرفـها فقط على ألعاب الفيديو وشراء الحلويات التي يحبها …
استبد الغضب بالابن لما رأى من ظلم أصابه, وفي المساء عندما كانت الأم في المطبخ تعد العشاء ,

وقف الابن أمامها وسلمها ورقـة أعدها مسبقـاً بعد آن ج...ففت الأم يدها وأمسكت بالورقة وقرأت المكتوب :

1- سعر تنظيـف غرفتـي لهـذا الأسبوع = 70 ريال
2- سعر ذهابي للسوق مكانك =20 ريال
3- سعر اللعب مع أخـي الصغير = 20 ريال
4- سعر مساعدتي لكِ في تنظيـف البيت = 20 ريال
5- سعر حصُولـي على علامـات ممتازة في المدرسة = 70 ريال
والمجموع = 200 ريال ..
"" وفوا ألأجير حقـه قبـل أن يجف عرٍقـه""

نظـرت الأم إلى ابنها الواقف بجـانبها , ابتسمت بحنـان والتقطت قلمـاً و قلبت الورقة وكتـبت :
1- سعر تسعة أشهر حملتك بها في أحشائي = بلا مقابل
2- سعر الحليب الكامل الذي أرضعتك إياه عشرون شهـراً = بلا مقابل
3- سعر تغيير الحفاضات وتنظيفك لست سنـوات = بلا مقابل
4- سعر كل الليالي التي سهرتها بجانبك في مرضك ومن آجل تطبيبك =بلا مقابل
5- سعر كل التعب والدموع التي سببتها لي طوال السنين = بلا مقابل
6 - سعر كل الليالي التي شعـرت بها بالفزع لأجلك وللقلق الذي انتابني= بلا مقابل
7 - سعر كـل الألعاب والطعـام والملابس إلى اليوم = بلا مقابل
يا ابني : حيـن تجمع كـل هذا فإن سعر حبـي لـك بلا مقابل ..
حيين انتهى الابن ما كتبته أمـه أغرقت عينـاه بالدموع ونظـر لأمـه و قال :
" أمـي سامحيني أحبك كثيرا"

ثـم أخـذ القلم وكتب بخط كبيـر ..
" دين لا يمكن رده "
كـن معطاء ولا تكن متطـلبا ..
خصوصا مع أبويك فهناك الكثير لتعطيه لهما غيـر المال …

النصيحة:
إذا كانت أمك على قيـد الحياة وقـريبة منـك ..فقبـل رأسها وأطلب منها أن تسامحك.. وإذا كانت بعيدة عنـك أتصل بها .. وإذا متوفية فأدعو لها الله بالرحمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-04-18, 1:21 pm

.
.
.

ذكر أن شابا مغربيا فقيرا
كان يعيش في الولايات المتحدة الامريكية
ذات يوم كان يصعد في المصعد الى طابق في احدى
ناطحات السحاب مع مجموعة من الناس
في طابق معين نزل كل الاشخاص
فبقي الشاب الوحيد الى جانب فتاة أمريكية جميلة جدا
تلبس لباسا متبرجا كباقي النساء في الولايات المتحدة الامريكية

لما وجدت أنها بقيت لوحدها مع الشاب شعرت بالخوف منه
لكنها لاحظت ان الشاب لا ينظر اليها أبدا
وبقيت محتارة فاستمر في النظر الى جانبه حانيا عينيه
استغربت الشابة كثيرا لهذا التصرف الغريب
لما وصل الشاب أراد النزول
فنزلت معه الشابة في نفس الطابق ثم أوقفته وسألته ؟
ألست جميلة ؟
فقال : لا أدري أنا لم أنظر اليك
قالت : لماذا لم تنظر الي ؟
واعتديت علي بأي صورة من الصور
قال : أعوذ بالله اني أخاف الله
فقالت : أين الله هذا الذي تخشاه وتخافه الى هذا الحجم ؟
فاستغربت الشابة قائلة : أدينك هذا الذي يمنعك
من أن تنظر الي نظرة لا يمكن اطلاقا ان يسمح لك بفعل
أي لون من ألوان الايذاء ؟

قال : نعم
فقالت له : تقبل أن تتزوجني ؟
قال : أنا مسلم ما دينك انت ؟
قالت : لست مسلمة
قال : لا يجوز
فقالت : أدخل دينك هذا وتتزوجني ؟؟
فقال : نعم
فقالت : ماذا أفعل ؟
قال : افعلي هذا و كذا و كذا
فجعل الله هذا الشاب سببا لاسلامها
بعمل لا يخطر على بال أي احد منا
فقط بغض بصره عما حرم الله
بعد ذلك حولت كل ثروتها الى اسمه فأصبح ملياردير
سبحان الله سبحان الله سبحان الله سبحان الله سبحان الله
هنا نلاحظ الاعجاز العلمي للاية
قال الله تعالى:
وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً
وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ
هدا الشاب اتقى الله فرزقه من شيىء
لم يكن يخطر له في باله اطلاقا
أتمنى أن تكون عبرة لكل من قرأها
قال الله تعالى في كتابه الكريم ( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ

فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(اللهم استرني

فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض
اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي.
اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي.
اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي،وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.

منقولة من ايميلاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-05-09, 2:21 pm




♥♥♥كان الرسول محمد صلي الله عليه وآله وسلم يجلس وسط أصحابه عندما دخل شاب يتيم إلى الرسول يشكو إليه
قال الشاب ; يا رسول الله ، كنت أقوم بعمل سور حول بستاني فقطع طريق البناء نخله هي لجاري طلبت منه ان يتركها لي لكي يستقيم السور ، فرفض ، طلبت م...ن...ه إن يبيعني إياها فرفض ;

فطلب الرسول ان يأتوه بالجار

... أتى الجار الي الرسول وقص عليه الرسول شكوى الشاب اليتيم

فصدق الرجل على كلام الرسول

فسأله الرسول ان يترك له النخله او يبيعها له فرفض الرجل

فأعاد الرسول قوله; بع له النخله ولك نخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مائه عام ;

فذهل اصحاب رسول الله من العرض المغري جدا جدا فمن يدخل النار وله نخله كهذه في الجنه

وما الذي تساويه نخله في الدنيا مقابل نخله في الجنه

لكن الرجل رفض مرة اخرى طمعا في متاع الدنيا

فتدخل احد اصحاب الرسول ويدعي ابا الدحداح

فقال للرسول الكريم

إن اشتريتُ تلك النخله وتركتها للشاب ألي نخله في الجنه يارسول الله ؟

فأجاب الرسول نعم

فقال ابا الدحداح للرجل

أتعرف بستاني يا هذا ؟

فقال الرجل ، نعم ، فمن في المدينه لا يعرف بستان ابا الدحداح ذو الستمائه نخله والقصر المنيف والبئر العذب والسور الشاهق حوله

فكل تجار المدينه يطمعون في تمر ابا الدحداح من شده جودته

فقال آبا الدحداح ، بعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي

فنظر الرجل الي الرسول غير مصدق ما يسمعه

أيعقل ان يقايض ستمائة نخله من نخيل ابا الدحداح مقابل نخله واحده فيا لها من صفقه ناجحه بكل المقاييس

فوافق الرجل وأشهد الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم والصحابه على البيع

وتمت البيعه

فنظر ابا الدحداح الي رسول الله سعيدا سائلاً; ألي نخله في الجنه يارسول الله ؟ ;

فقال الرسول ; لا ; فبهت أبا الدحداح من رد رسول الله

فأستكمل الرسول قائلا ما معناه ; الله عرض نخله مقابل نخله في الجنه وأنت زايدت على كرم الله ببستانك كله ، ورد الله على كرمك وهو الكريم ذو الجود بأن جعل لك في الجنه بساتين من نخيل اعجز على عدها من كثرتها

وقال الرسول الكريم ; كم من مداح الى ابا الدحداح ;

; والمداح هنا – هي النخيل المثقله من كثرة التمر عليها ;

وظل الرسول يكرر جملته اكثر من مرة لدرجه ان الصحابه تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها الرسول لابا الدحداح

وتمنى كل منهم لو كان ابا الدحداح

وعندما عاد ابا الدحداح الى امرأته ، دعاها الي خارج المنزل وقال لها

لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط;

فتهللت الزوجه من الخبر فهي تعرف خبرة زوجها في التجاره وشطارته وسألت عن الثمن

فقال لها ; لقد بعتها بنخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مائه عام

فردت عليه متهلله ;ربح البيع ابا الدحداح – ربح البيع ;

فمن منا يقايض دنياه بالاخره ومن منا مستعد للتفريط في ثروته او منزله او سيارته مقابل الجنه

ارجو ان تكون القصه عبرة لكل من يقرأها والا يتركها في جهازه بدون ان يرسلها للجميع

فالدنيا لا تساوي ان تحزن او تقنط من مشاكلها او يرتفع ضغط دمك من همومها

فما عندك زائل وما عند الله باق♥♥♥See More

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-05-13, 11:18 am

إشتكـت إبنـة لأبيها مصـاعب الحيـاة ،

وقـالت إنها لا تعرف مـاذا تفعـل
لمواجهتها ، وإنها تـود الإستسـلام ، فهي تعبـت من
القتـال والمكـابدة . ذلك إنـه ما أن تحل مشكلة تظهر

... مشكلة أخرى.

إصطحبها أبـوها إلى المطبخ وكان يعمل طباخـا ...

ملأ ثـلاثة أوان بالمـاء

ووضعها على نـار سـاخنه ... سرعـان ما أخذت المـاء

تغلي في الأوانـي الثـلاثة.

وضع الأب في الإنـاء الأول جـزرا وفي الثـاني بيضة

ووضع بعض حبـات القهـوه

المحمصه والمطحونه ( البن ) في الإنـاء الثالث .. وأخـذ

ينتظر أن تنضـج وهو صـامت تمـاما.

نفذ صبر الفتـاة ، وهي حـائرة لا تدري ماذا يريد أبوها ...!

إنتظر الأب بضع دقـائق .. ثم أطفـأ النـار ..

ثم أخـذ الجـزر ووضعه في وعــاء ..

وأخذ البيضـة ووضعها في وعـاء ثان .. وأخذ القهوه المغليه

ووضعها في وعــاء ثـالث.

ثم نظر إلى ابنته وقال : يا عزيزتي ، ماذا ترين؟

- جزر وبيضة وبن. أجـابت الإبنة.

ولكنه طلب منها أن تتحسس الجزر ..! فلاحظت أنه

صـار ناضجـا وطريـا ورخـوا ..!

ثم طلب منها أن تنزع قشرة البيضة.. ! فلاحظت أن

البيضة بـاتت صلبة ..!

ثم طلب منها أن ترتشف بعض القهوة ..!

فابتسمت الفتـاة عندما ذاقت نكهة القهوة الغنية...!

سألت الفتاة : ولكن ماذا يعني هذا يا أبـي؟

فقال : إعلمي يا ابنتي أن كلا من الجزر والبيضة والبن

واجه االخصم نفسه ، وهو الميــاه المغلية ...

لكن كلا منها تفـاعل معها على نحـو مختلف.

لقد كان الجزر قويا وصلبا ولكنه ما لبث أن تراخى وضعف ،

بعد تعرضه للميــاه المغلية.

أما البيضة فقد كانت قشرتها الخارجية تحمي

سـائلها الداخلي ، لكن هذا الداخل ما لبث أن تصلب

عند تعرضه لحرارة الميــاه المغلية.

أما القهوة المطحونه فقد كان رد فعلها فريده ...

إذ أنها تمكنت من تغيير الماء نفسه.

وماذا عنك ؟

هل أنت الجزرة التي تبدو صلبة ..

ولكنها عندما تتعرض للألم والصعوبات

تصبح رخـوة طريـة وتفقد قوتـها ؟

أم أنك البيضة .. ذات القلب الرخـو .. ولكنه إذا ما

واجـه المشـاكل يصبح قويـا وصلبـا ؟

قد تبدو قشرتك لا تزال كما هي .. ولكنك تغيرت من

الداخل .. فبات قلبك قاسيا ومفعما بالمـرارة!

أم أنك مثل البن المطحون .. الذي يغيّر الماء الساخن ..

( وهو مصدر للألم).. بحيث يجعله ذا طعم أفضل ؟!

فإذا كنت مثل البن المطحون .. فإنك تجعلين الأشيـاء

من حولك أفضل إذا ما بلغ الوضع من حولك الحالة القصوى

من السوء .

فكري يا ابنتي كيف تتعاملين مع المصاعب...

هل أنت جزره أم بيضة أم حبة قهوه مطحونة ؟See More

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-06-08, 9:32 pm

تقدمت امرأة إلى مجلس القاضي موسى بن إسحاق بمدينة الري سنة 286هـ؛ فادعى وكيلها بأن لموكلته على زوجها خمس مائة دينار (مهرها)،
...فأنكر الزوج،
فقال القاضي لوكيل الزوجة: شهودك.
قال: أحضرتهم. فطلب بعض الشهود أن ينظر إلى المرأة؛ ليشير إليها في شهادته، فقام الشاهد وقال للمرأة: قومي.
فقال الزوج: تفعلون ماذا؟
... قال الوكيل: ينظرون إلى امرأتك وهي مسفرة؛ لتصح عندهم معرفتها.
قال الزوج: إني أشهد القاضي أن لها عليّ هذا المهر الذي تدعيه ولا تسفر عن وجهها.
فقالت المرأة: فإني أُشهِد القاضي أني وهبت له هذا المهر وأبرأتُ ذمته في الدنيا والآخرة
فقال القاضي وقد أعجب بغيرتهما: يُكتب هذا في مكارم الأخلاق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-06-10, 2:54 pm


اسلامنا حياتنا





قصة تدمع لها العين !

.
.
.
... .

يقول احدهم : ﻭﻟﺪﺕ ﺯﻭﺟﺔ ﺻﺎﺣﺒﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﺴﺎﺑﻊ
ﻭ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻤﺮ ﺇﻻ ﺃﻳﺎﻡ ﻣﻌﺪﻭﺩﺍﺕ ﺣﺘﻰ ﺗﻮﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﻟﻮﺩ
ﻓﺄﻋﻄﻮﻩ ﻷﺑﻴﻪ ﻟﻴﺪﻓﻨﻪ!!
ﺭﻛﺒﺖ ﻣﻌﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻭﺍﻧﻄﻠﻘﻨﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻘﺒﺮﺓ ﻭ ﻫﻮ
ﻭﺍﺿﻊ ﺍﺑﻨﻪ ﻓﻲ ﺣﺠﺮﻩ ﻭ ﻋﻴﻨﻪ ﺑﻮﺟﻪ ﺍﺑﻨﻪ
ﺃﺛﺮ ﺑﻲ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﻭ ﻟﻜﻦ ﺗﻤﺎﻟﻜﺖ ﻧﻔﺴﻲ
ﺍﻧﺤﻨﻰ ﺑﻨﺎ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ,ﻓﺎﺳﺘﻘﺒﻠﺘﻨﺎ ﺍﻟﺸﻤﺲ
ﻓﻘﺎﻡ ﺑﺤﺮﻛﺔ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﺟﺪﺍً!
ﻧﺰﻉ ﺳﺘﺮﺗﻪ ﻭ ﻇﻠﻞ ﺑﻬﺎ ﺍﺑﻨﻪ ﻟﻴﻘﻴﻪ ﺣﺮ ﺍﻟﺸﻤﺲ!!!
ﻳﺎ ﺍﻟﻠﻪ!
ﻟﻘﺪ ﻧﺴﻲ ﺍﻷﺏ ﺃﻥ ﺍﺑﻨﻪ ﻣﻴﺖ!
ﻏﻠﺒﺘﻨﻲ ﺩﻣﻌﺔ..ﻗﻔﺰﺕ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻲ..
ﻓﺼﺪﺩﺕ ﻭ ﺍﻧﻔﺠﺮﺕ ﺑﺎﻛﻴﺎً ﻣﻦ ﺭﺣﻤﺘﻪ ﺑﻮﻟﺪﻩ
ﻭ ﻓﻬﻤﺖ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻵﻳﺔ ﻭ ﺃﺧﺬﺕ ﺃﺭﺩﺩﻫﺎ
”ﻭَﻗُﻞ ﺭَّﺏِّ ﺍﺭْﺣَﻤْﻬُﻤَﺎ ﻛَﻤَﺎ ﺭَﺑَّﻴَﺎﻧِﻲ ﺻَﻐِﻴﺮﺍً " ♥


See Translation




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-07-01, 9:16 am

حيث لا ينفع الندم
=-=-=-=-=-=-=
... تبدأ الحكاية عندما وقف ذلك الرجل الأنيق لشراء بعض الخضروات من المحل الموجود مقابل بيته، أعطته البائعة العجوز أغراضه وتناولت منه ورقة من فئة العشرين دولاراً ووضعتها في درج النقود قبل ان تلاحظ أن يدها المبللة قد تلوثت بالحبر بسبب هذه الورقة التي تركها هذا الرجل الثري كما يبدو عليه.

راودتها الشكوك في صحة هذه الورقة النقدية ولكنها للوهلة الأولى استبعدت ان يتعامل هذا الرجل المحترم بالأوراق المزورة،

ولكن بالرغم من هذا ونظراَ لحرصها الشديد قررت أن تتوجه للشرطة للتاكد من قيمة الورقة النقدية.

نظر رجل الشرطة للورقة بإعجاب نظراَ لتشابهها الكبير مع الأوراق النقدية الحقيقية وقال في دهشة: لو كانت غير حقيقية فهذا الرجل يستحق جائزة لبراعته في رسمها.

أحضر الشرطي تصريحاَ لتفتيش منزل الرجل ووجدو في مخبأ سري أدوات لتزوير الأوراق المالية، وثلاث لوحات فنية رائعة كان قد رسمها مذيلة بتوقيعه

قررت الشرطة مصادرة اللوحات وبيعها في مزاد علني. بيعت اللوحات بمبلغ 16000 دولار مما أثار ذهول الرجل وحزنه، لأن رسم لوحة واحدة من هذه اللوحات يستغرق بالضبط نفس الوقت الذي يستغرقه في رسم ورقة نقدية من فئة العشرين دولاراً.

******************************
الرجل رسام موهوب بالفعل كان يضيع موهبته بتزوير المال بدل استغلالها في رسم اللوحات الفنية القيمة التي تجعله يحيا حياة كريمة جداَ. لقد سرق ببساطة نفسه قبل أن يقترف أي جرم آخر.


ليس هو الوحيد الذي سرق نفسه، كثير منا في الحقيقة يجنون على أنفسهم، وسرقونها، ويبيعون طموحهم بثمن بخس ويهدرون عمرهم هباء.
كم عبقري أتت على عبقريته قلة الطموح وانتهت أحلامه عند حدود رغباته البسيطة التافهة ووجد نفسه بعد فوات الأوان.





منقول من موقعي عالفيس بوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-07-01, 10:44 am

sa3idiman كتب:
حيث لا ينفع الندم
=-=-=-=-=-=-=
... تبدأ الحكاية عندما وقف ذلك الرجل الأنيق لشراء بعض الخضروات من المحل الموجود مقابل بيته، أعطته البائعة العجوز أغراضه وتناولت منه ورقة من فئة العشرين دولاراً ووضعتها في درج النقود قبل ان تلاحظ أن يدها المبللة قد تلوثت بالحبر بسبب هذه الورقة التي تركها هذا الرجل الثري كما يبدو عليه.

راودتها الشكوك في صحة هذه الورقة النقدية ولكنها للوهلة الأولى استبعدت ان يتعامل هذا الرجل المحترم بالأوراق المزورة،

ولكن بالرغم من هذا ونظراَ لحرصها الشديد قررت أن تتوجه للشرطة للتاكد من قيمة الورقة النقدية.

نظر رجل الشرطة للورقة بإعجاب نظراَ لتشابهها الكبير مع الأوراق النقدية الحقيقية وقال في دهشة: لو كانت غير حقيقية فهذا الرجل يستحق جائزة لبراعته في رسمها.

أحضر الشرطي تصريحاَ لتفتيش منزل الرجل ووجدو في مخبأ سري أدوات لتزوير الأوراق المالية، وثلاث لوحات فنية رائعة كان قد رسمها مذيلة بتوقيعه

قررت الشرطة مصادرة اللوحات وبيعها في مزاد علني. بيعت اللوحات بمبلغ 16000 دولار مما أثار ذهول الرجل وحزنه، لأن رسم لوحة واحدة من هذه اللوحات يستغرق بالضبط نفس الوقت الذي يستغرقه في رسم ورقة نقدية من فئة العشرين دولاراً.

******************************
الرجل رسام موهوب بالفعل كان يضيع موهبته بتزوير المال بدل استغلالها في رسم اللوحات الفنية القيمة التي تجعله يحيا حياة كريمة جداَ. لقد سرق ببساطة نفسه قبل أن يقترف أي جرم آخر.


ليس هو الوحيد الذي سرق نفسه، كثير منا في الحقيقة يجنون على أنفسهم، وسرقونها، ويبيعون طموحهم بثمن بخس ويهدرون عمرهم هباء.
كم عبقري أتت على عبقريته قلة الطموح وانتهت أحلامه عند حدود رغباته البسيطة التافهة ووجد نفسه بعد فوات الأوان.





منقول من موقعي عالفيس بوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-07-11, 8:59 pm


بسم الله




يحكى ان امرأة زارت صديقة لها تجيد الطبخ لتتعلم منها سر "طبخة السمك"

وأثناء ذلك لاحظت انها تقطع رأس السمكة وذيلها قبل قليها بالزيت
فسألتها عن السر,فأجابتها بأنها لاتعلم ولكنها تعلمت ذلك من والدتها
فقامت واتصلت على والدتها لتسألها عن السر لكن الام ايضا قالت انها تعلمت ذلك من أمها الجدة
... فقامت واتصلت بالجدة لتعرف السر الخطير
فقالت الجدة بكل بساطة :
لأن مقلاتي كانت صغيرة والسمكة كبيرة عليها

العبرة :

ان الكثير من البشر يتوارثون بعض السلوكيات ويعظمونها
دون ان يسألوا عن سبب حدوثها من الأصل

لاتقلد وحسب ..بل ابحث فربما هنالك ماهو افضل لتتعلمه واسعى دوما لتطوير نفسك .See More




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-07-14, 6:14 pm






الكوخ المحترق

هبت عاصفة شديدة على سفينة فى عرض البحر فأغرقتها..

ونجا بعض الركاب..

...

منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة و مهجورة.

ما كاد الرجل يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه،

حتى سقط على ركبتيه
و طلب من الله المعونة والمساعدة

و سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.

مرت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر

و ما يصطاده من أرانب،


و يشرب من جدول مياه قريب

و ينام فى كوخ صغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي
به من برد الليل و حر النهار.


و ذات يوم، أخذ الرجل يتجول حول كوخه قليلا

ريثما ينضج طعامه الموضوع على
بعض أعواد الخشب المتقدة.

و لكنه عندما عاد، فوجئ بأن النار التهمت كل ما
حولها.


فأخذ يصرخ:
"لماذا يا رب؟

حتى الكوخ احترق،

لم يعد يتبقى لي شيء في هذه الدنيا

و أنا غريب في هذا المكان،

والآن أيضاً يحترق الكوخ الذي أنام فيه....

لماذا يا رب كل هذه المصائب تأتي عليَّ؟!!"


و نام الرجل من الحزن و هو جائع،

و لكن في الصباح كانت هناك مفاجأة فى انتظاره..

إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة

و تنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه.

فعندما صعد الرجل على سطح السفينة

أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه
فأجابوه:

"لقد رأينا دخاناً، فعرفنا إن شخصاً ما يطلب الإنقاذ"
!!!


إذا ساءت ظروفك فلا تخف..


فقط ثِق بأنََّ الله له حكمة في كل شيءٍ

يحدثه لك وأحسن الظن به..See More

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-08-02, 11:42 am

المعلمُ لتلآميذه ورقةً من 100 ريال

وسأل : من يريدها ؟

فرفع الجميعُ أياديهم .

...
ثم إنه كرمشها بقوة بيديه !

وعاد يقول : من يريدها الآن ؟

فرفع الجميع أياديهم

ثم رماها على الأرض وصار يسحقهاا بحذائه

حتى إتسخت تماما!

وسأل : من يريدها الآن ؟ فرفع الجميع أيآديهم !

فقآل لهم ,,هذا هو درسكم اليوم ,

مهما حاولت تغيير هيئة هذه الورقه تبقى قيمتها لم تتأثر ,,

مهمآ تعرضتم للتحقير , والتعثر , والتقليل , والإهمال , والتهميش, والتطنيش ,

يجب أن تؤمنوآ أن قيمتڪم الحقيقة لم تُمس !

عندهآ ستستمرّون في الوقوف بعد سقوط ,

وستجبرون الڪلّ على الإعتراف بقيمتڪم !

متى فقدتم ثقتڪم بأنفسڪم وقيمتهآ . . ( فقدتم ڪل شي ) !
See More

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-08-12, 11:47 pm

هل تصدق ان هناك حاكم فقير بل ويستحق الصدقة ؟؟












طلب الخليفة عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) من اهل حمص ان يكتبوا له اسماء الفقراء والمساكين بحمص ليعطيهم نصيبهم من بيت مال المسلمين .. وعندما وردت الاسماء للخليفة فوجئ بوجود اسم حاكم حمص / سعيد بن عامر موجود بين اسماء الفقراء.



وعندها تعجب الخليفة من ان يكون واليه علي حمص من الفقراء سأل أهل حمص.. فأجابوه انه ينفق جميع راتبه علي الفقراء والمساكين ويقول

( ماذا افعل وقد اصبحت مسؤلا عنهم امام الله تعالى ...)



وعندما سألهم الخليفة هل تعيبون شيئا عليه .. اجابوا نعيب عليه ثلاثا .. فهو لا يخرج الينا الا وقت الضحي .. و لا نراه ليلا ابدا .. ويحتجب علينا يوما في الاسبوع!!!!!!!!!!



وعندما سأل الخليفة سعيد عن عن هذه العيوب اجابه .. هذا حق يا امير المؤمنين اما الاسباب فهي .. اما اني لا اخرج الا وقت الضحي فلاني لا اخرج الا بعد ان افرغ من حاجة اهلي وخدمتهم فأنا لا خادم لي وامرأتي مريضة ..



واما احتجابي عنهم ليلا فلاني جعلت النهار لقضاء حوائجهم والليل جعلته لعبادة ربي ..



واما احتجابي يوما في الاسبوع فلاني اغسل فيه ثوبي وانتظرة ليجف لاني لا املك ثوبا غيره....!!!!!!




فبكي امير المؤمنين عمر .. ثم اعطي سعيد مالا .. فلم ينصرف سعيد حتي وزعه علي الفقراء والمساكين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-10-02, 5:12 pm

قصة جميلة
امرأة تتساءل هل الله عادل أم ظالم ، انظر ماذا حدث لها؟؟
*
*
*
... *
...
*
*
*
*
*


جاءت امراه غاضبة الى داوود عليه السلام وقالت: يا نبي الله أربك ظالم أم عادل ؟

فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور، ثم قال لها ما قصتك.

قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أطعم به أطفالي فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب،و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.

فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار فقالوا يا نبي الله نريد أن نتصدق بها فأعطها لمن يستحقها.

فقال لهم داود عليه السلام: ما سبب حملكم هذا المال؟

قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد العيب فنذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار وهذا هو المال بين يديك فتصدق به على من أردت.

فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها: ربٌ يتاجرُ لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا،و أعطاها الألف دينار و قال: أنفقيها على أطفالك.

لا إله إلا الله وسبحان الله الملك العدل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-10-09, 12:14 pm

فى يـوٍم من الأيـام

كان هنــاك رجـل ثـرى

أخذ إبنـه فى رحـله إلى بلد فقيـر
...








...
ليُرىَ إبنـه كيف يعيش الفقـراء

ومكثـا لفتره فى مزرعه تعيش فيها أسـره فقيره

وفى طريق العـوده من الرحـله

سـأل الأب لإبنـه : كيف كـانت الرحله؟

فقال الإبن : كـانت ممتـازه

فقال الأب : هل رأيت كيف يعيش الفقـراء؟

قال الإبن : نعـم

فقال الأب : إذاً أخبرنى ماذا تعلمـت من هذه الرحـله؟

فرد الإبن قــائلاً

لقد رأيت أننا نملك كلباً واحـداً وهم "الفقـراء" يملكون 4 كـلاب

ونحن لدينا بركة ماء فى وسط حديقتنا وهم لديهم جدول ليس له نهايه

ولقد جلبنا الفوانيس لنضىء حديقتنا وهم لديهم النجوم تتلألأ فى السماء

و باحة بيتنا تنتهى عند الحديقه الأماميه وهم لديهم إمتداد الأُفق

لدينا مساحه صغيره نعيش عليها وعندهم مساحات تتجاوز تلك الحقول

لدينا خدم يقومون على خدمتنا وهم يقومون بخدمة بعضهم البعض

نحن نشترى طعـامنا وهم يأكلون مما يزرعــون

نحن نملك جـدراناً عاليه لكى تحمينا وهم يملكون أصدقاء يحمونهم

فتعجب الوالد من إبنـه وظل صـامتاً

وعندها أردف الإبن قـائلاً

شكراً لك يا أبى لأنـك أريتنـى كيف أننـا فقـراء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليس الغِنَى عن كثرة العَرَض، ولكن الغنى غنى النفس) [متفق عليه]


وأنتماذا ترى نفسك؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-10-18, 3:05 pm


.
.
.
.
.
في يوم من الأيام قال معلم لأحد تلامذته الكسالى : إذا أتيتنى بتراب الجنة فأنت ناجح في الغد في الإمتحان
.........
وفي اليوم التالى أتى التلميذ ومعه تراب قدمه إلى المعلم !!!!
.........
ثم رد المعلم غاضبا : أتسخر مني ثم ضربه وقال : منأين لك هذا التراب ؟؟!!
.........
فرد التلميذ وعيناه تدمع : هذا تراب من تحت قدم أمي .... أم تعلمنا دائما أن الجنة تحت أقدام الأمهات ...



المصدر من مدونة الموسوعة: http://al-mawso3a.blogspot.com/2012/10/blog-post_11.html#ixzz29ehIGXOu
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: قصة 3 اشخاص حكم عليهم بالاعدام /سعيد الاعور 20.10.2012   2012-10-20, 5:49 pm



ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة ،هم ( عالم دين- محامي- فيزيائي )
عند لحظة الإعدام تقدّم ( عالم الدين ) ووضعوا رأسه تحت المقصلة ، وسألوه : ( هل هناك كلمة أخيرة توّد قولها ؟ )
فقال ( عالم الدين ) : الله ...الله.. الله... هو من سينقذني وعند ذلك أنزلوا المقصلة ، فنزلت المقصلة وعندما وصلت لرأس عالم الدين توقفت .فتعجّب النّاس ، وقالوا : أطلقوا سراح عالم الدين فقد قال كلمة الله . ونجا عالم الدين .
وجاء دور المحامي إلى المقصلة ..
فسألوه : هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ، ولكن أعرف أكثر عن العدالة ، العدالة ..العدالة ..العدالة هي من سينقذني .ونزلت المقصلة على رأس المحامي وعندما وصلت لرأسه توقفت ..
فتعجّب النّاس ، وقالوا : أطلقوا سراح المحامي ، فقد قالت العدالة كلمتها ، ونجا المحامي
وأخيرا جاء دور الفيزيائي ..
فسألوه : هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ، ولا أعرف العدالة كالمحامي ، ولكنّي أعرف أنّ هناك عقدة في حبل المقصلة تمنع المقصلة من النزول
- فنظروا للمقصلة ووجدوا فعلا عقدة تمنع المقصلة من النزول ،
- أصلحوا العقدة وانزلوا المقصلة على رأس الفيزيائي وقطع رأسه .
* وهكذا من الأفضل أن تبقي فمك مقفلا أحيانا ، حتى وإن كنت تعرف الحقيقة . *
*من الذكاء أن تكون غبياً في بعض المواقف*
قصة لها معاني كثيرة وتدل على ما يحدث في مجتمعنا الحالي من جهل وتخلف عند الكثير من الناس

نقل سعيد الاعور 20.10.2012

المصدر من مدونة الموسوعة: http://al-mawso3a.blogspot.com/2012/10/blog
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-10-20, 10:53 pm

sa3idiman كتب:


ثلاثة أشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقصلة ،هم ( عالم دين- محامي- فيزيائي )
عند لحظة الإعدام تقدّم ( عالم الدين ) ووضعوا رأسه تحت المقصلة ، وسألوه : ( هل هناك كلمة أخيرة توّد قولها ؟ )
فقال ( عالم الدين ) : الله ...الله.. الله... هو من سينقذني وعند ذلك أنزلوا المقصلة ، فنزلت المقصلة وعندما وصلت لرأس عالم الدين توقفت .فتعجّب النّاس ، وقالوا : أطلقوا سراح عالم الدين فقد قال كلمة الله . ونجا عالم الدين .
وجاء دور المحامي إلى المقصلة ..
فسألوه : هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ، ولكن أعرف أكثر عن العدالة ، العدالة ..العدالة ..العدالة هي من سينقذني .ونزلت المقصلة على رأس المحامي وعندما وصلت لرأسه توقفت ..
فتعجّب النّاس ، وقالوا : أطلقوا سراح المحامي ، فقد قالت العدالة كلمتها ، ونجا المحامي
وأخيرا جاء دور الفيزيائي ..
فسألوه : هل هناك كلمة أخيرة تودّ قولها ؟فقال : أنا لا أعرف الله كعالم الدين ، ولا أعرف العدالة كالمحامي ، ولكنّي أعرف أنّ هناك عقدة في حبل المقصلة تمنع المقصلة من النزول
- فنظروا للمقصلة ووجدوا فعلا عقدة تمنع المقصلة من النزول ،
- أصلحوا العقدة وانزلوا المقصلة على رأس الفيزيائي وقطع رأسه .
* وهكذا من الأفضل أن تبقي فمك مقفلا أحيانا ، حتى وإن كنت تعرف الحقيقة . *
*من الذكاء أن تكون غبياً في بعض المواقف*
قصة لها معاني كثيرة وتدل على ما يحدث في مجتمعنا الحالي من جهل وتخلف عند الكثير من الناس

نقل سعيد الاعور 20.10.2012

المصدر من مدونة الموسوعة: http://al-mawso3a.blogspot.com/2012/10/blog
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
لينا محمود



الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2667
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-10-20, 11:08 pm

يُحكى أن أحد الصالحين كان إذا أُصيب بشيء أو ابتُليَ به يقول خيراً وذات ليلة جاء ذئب فأكل
ديكاً له , فقيل له به فقال : خيراً , ثم ضُربَ في هذه الليلة كلبه المُكلف بالحراسة فمات . فقيل له , فقال : خيراً ,
ثم نهق حماره فمات , فقال : خيراً إن شاء الله . فضاق أهله بكلامه ذرعاً . ونزل بهم في تلك الليلة عرب أغاروا
عليهم فقتلوا كُلَ من بالمنطقة ولم ينجُ إلا هو وأهل بيته . فالذين غاروا استدلوا على الناس الذين قتلوهم بصياح
الديكة ونباح الكلاب ونهيق الحمير , وهو قد مات له كل ذلك فكان هلاك هذه الأشياء خيراً وسبباً لنجاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-10-21, 9:39 am

لينا محمود كتب:
يُحكى أن أحد الصالحين كان إذا أُصيب بشيء أو ابتُليَ به يقول خيراً وذات ليلة جاء ذئب فأكل
ديكاً له , فقيل له به فقال : خيراً , ثم ضُربَ في هذه الليلة كلبه المُكلف بالحراسة فمات . فقيل له , فقال : خيراً ,
ثم نهق حماره فمات , فقال : خيراً إن شاء الله . فضاق أهله بكلامه ذرعاً . ونزل بهم في تلك الليلة عرب أغاروا
عليهم فقتلوا كُلَ من بالمنطقة ولم ينجُ إلا هو وأهل بيته . فالذين غاروا استدلوا على الناس الذين قتلوهم بصياح
الديكة ونباح الكلاب ونهيق الحمير , وهو قد مات له كل ذلك فكان هلاك هذه الأشياء خيراً وسبباً لنجاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-11-05, 10:29 am

سافر أحد الشباب للدراسة في ألمانيا

فسكن في شقة وكان يسكن أمامه شاب ألماني ، ليس

بينهما علاقة ، لكنه جاره .
...

سافر الألماني فجأة وكان موزع الجرائد يضع الجريدة كل يوم عند بابه

،انتبه صاحبنا إلى كثرة الجرائد ، سأل عن جاره فعلم أنه مسافر

لَـمَّ الجرائد ووضعها في درج خاص وصار يجمعها كل يوم ويرتبها .

لما رجع صاحبه بعد شهرين أو ثلاثة سلم عليه وهنأه بسلامة الرجوع

ثم ناوله الجرائد وقال له : خشيت أنك متابع لمقال .. أو مشترك في

مسابقة .. فأردت أن لا يفوتك ذلك .

نظر الجار إليه متعجباً من هذا الحرص فقال : هل تريد أجراً أو مكافأة على هذا ؟
قال صاحبنا : لا .. لكن ديننا يأمرنا بالإحسان إلى الجار وأنت جار فلا بد من الإحسان إليك .
ثم ما زال صاحبنا محسناً إلى ذلك الجار حتى دخل في الإسلام .

وصدق عمر بن عبدالعزيز حين قال : ( كونــوا دعاة إلى الله وأنتم

صامتون ، قيل : كيف ؟ قال : بأخلاقكــم )

لــ د. محمد العريفي —
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارا



عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 20/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-11-05, 5:56 pm

قصة رائعة جدا يارب كلنا نكون دعاة للاسلام بارك اللة فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-11-11, 9:32 pm




قصة وحكمة :

كانت البطة تتحدث مع الثور فقالت له: ليتني استطيع بلوغ أعلى هذه الصخرة.
أجاب الثور : ولم لا ... يمكنني أن أضع لكِ بعض الروث حتى تساعدك على الصعود. وهكذا كان.
في اليوم الأول ، سكب الثور روثه بجوار الصخرة فتمكنت البطة من بلوغ ثلثها.
...

وفي اليوم الثاني ، وضع الثور روثه في نفس المكان فاستطاعت البطة الوصول لثلثي الصخرة.
وفي اليوم الثالث كانت كومة الروث قد حاذت قمة الصخرة .

سارعت البطة للصعود ، وما أن وضعت قدمها على قمة الصخرة حتى شاهدها صيادٌ فأرداها.
-----------------------------------------------
المغزى : يمكن للقذارة أن تصعد بك إلى الأعلى . ولكنها لن تبقيك طويلاً هناك
See More
See Translation




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-11, 12:39 pm

الَت الزوجة :

مـُـشيرة مِن خلف زجاجِ النَافذة

المُطلة على الحديقَة المشتَركة بينهما وبين جيرانهما ،
...

أنظُر يا عَزيزي !

إن غسيلَ جارتنا ليسَ نظيف
لابد أَنها تشتَري مسحوقاً رخيصاً ,,

و دأبت الزوجةُ على إلقاءِ نفس التعليقِ في كلِ مَرة تَرى جارتَها تنشُر الغسيل ..

و بعدَ شَهر اندهَشَت الزوجةُ عِندما رأت الغسيلَ نظيفاً على حِبال جارتها

و قالت لِزوجها :

أنظُر !

لقد تعلَمت أخيراً كيفَ تغسِل

فأجابَ الزوجُ :
عَزيزتي !

لقَد نَهضتُ مُبكراً هذا الصَباح

ونَظفت زُجاج النافِذة التي تَنْظُرين مِنها ...


قَد تَكوْن أخطاؤك هِي التي تُريـك أعمالَ الناس خطأ
فأصلِح عُيوبك قَبلَ أن تنْـتَـقد عُيوبَ الاخرين

ولا تَنْـسى !

مَن راقَبَ الناسِ ماتِ هَماً

اذا اعجبتك القصه .. اعملها share
See More

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-11, 3:13 pm

أنا مثقف‎



كان شخص يقف على شاطئ نهر وفجأة سمع صرخة ورأى رجلًا يسحبه التيار فقفز إليه وأخرجه وراح يعمل على إنقاذه عن طريق التنفس الصناعى، ثم ما يلبث أن يسمع صرخات آخرين، فذهب لينقذهم، وبدأ الرجل يشعر بالإنهاك بعد أن أنقذ ضحية تلو الأخرى، غير أن الصرخات ما زالت تتوالى .. ومات الرجل في محاولاته إنقاذ الناس؛ لأنه كانت توجد فتحة في كوبرى يسقط منها الناس.
لو صرف بعض وقته في التفكير لذهب لمكان الفتحة وحذر الناس منها ولاستطاع أن يوفر الجهد في معالجة السبب لا النتيجة.
لا تقتل البعوض، جفف المستنقعات.

«الشخص الناجح يقوم بفعل الشيء الصحيح،
...
لا بفعل الشيء بشكل صحيح». بيتر دراكر
اعمل بذكاء ولا تعمل بجهد.
ابدأ بالمهام الصعبة وستنقضي المهام السهلة وحدها.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15403
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-11, 3:41 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-17, 7:12 pm

اسلامنا حياتنا‎



رجل فقير فى العيد رأى أناس يأكلون اللحوم

ذهب إلى بيته وجد امرأته تطهو "فول نابت"!!

قالت له: كل عام وأنت بخير
...

قال لها : وأنتى بخير!

اكلــــــــوا.. فكان يأكل الفول ويرمى قشره من الشباك ويقول فى نفسه

" تأكل الناس كلها اليوم اللحوم وانا أكل الفول النابت!! .. الحمد لله"

ولكن ..يبدو انه لم يكن يقولها من قلبه وبرضا..

نزل الفقير من منزله ورأى ما أدهشه!! ..

رأى رجلا كان جالس تحت شباك الفقير يجمع قشر الفول النابت وينظفه ثم ياكله

ويقول: الحمد لله الذى رزقنى من غير حول منى ولا قوة

فقالها الفقير هذه المرة من كل قلبه صادقا ....

" رضيت يارب .. يارب لك الحمد والشكر "

لو حالك أفضل من الفقير . . قل " الحمــــــــد للـــــه " ولكن قلها من قلبك صادقا

♥ اسماء ♥
See More
See Translation




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-17, 7:16 pm

زهرة اللوتس المقدسية كتب:



وبوركت يا عمي على كل شيء ادام الله عليك السعادةوالفرح وازال عنك الهم والغم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-17, 7:28 pm

ﺍﺻﻄﺤﺐ ﺭﺟﻞ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻟﻤﺤﻞ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺎ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ :

ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺗﺨﺘﺎﺭﻱ ﻷﻣﻲ ﻫﺪية ﻣﻦ ﺫﻭﻗﻚ Smile

ﺷﻌﺮﺕ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺑﺎﻟﻐﻴﺮﻩ ﺑﺪﺍﺧﻠﻬﺎ ..
...


ﻓﺎﺧﺘﺎﺭﺕ ﺃﻗﻞ ﻫﺪﻳﺔ ﻗﻴﻤﺔ ﻭشكلاً ﻭﻗﺎﻡ ﻫﻮ ﺑﺘﻐﻠﻴﻔﻬﺎ ..

ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﺃﺗﻰ ﺍﻟﻰ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﻗﺪﻡ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻬﺪﻳﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺷﺘﺮﺗﻬﺎ ..

ﻭقال لها : ﺃﺣﺒﺒﺖ ﺃﻥ ﺗﺸﺘﺮﻱ ﻫﺪﻳﺘﻚ ﺑﻨﻔﺴﻚ ﻟﺘﻜﻮﻥ ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺒﻴﻨﻬﺎ ..

ﺃﺻﻴﺒﺖ ﺑﺈﺣﺒﺎﻁ ..
ﻷﻧﻬﺎ ﻟﻮ ﺃﺣﺒﺖ ﻟﻐﻴﺮﻫﺎ ﻣﺎﺗﺤﺐ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ ﻟﻜﺎﻧﺖ ﻫﺪﻳﺘﻬﺂ ﺃﺟﻤﻞ ..

ﻭﻋﻠﻰ ﻧﻴﺎﺗﻜﻢ ﺗﺮﺯﻗﻮﻥ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-25, 9:18 am



يقول : ستيفن كـوفي
( مؤلف كتاب العادات السبع )
كنت في صباح يوم أحد الايام في قطار الأنفاق بمدينة نيويورك
وكان الركاب جالسين في سكينة بعضهم يقرأ الصحف وبعضهم مس...تغرق بالتفكير
وآخرون في حالة استرخاء, كان الجو ساكناً مفعماً بالهدوء !!
فجـأة …. صعد رجل بصحبة أطفاله
الذين سرعان ما ملأ ضجيجهم وهرجهم عربة القطار ….
جلس الرجل إلى جانبي وأغلق عينيه
غافلاً عن الموقف كله ..
كان الأطفال يتبادلون الصياح ويتقاذفون بالأشياء „,
بل ويجذبون الصحف من الركاب وكان الأمر مثيراًً للإزعاج …
ورغم ذلك استمر الرجل في جلسته
إلى جواري ،
دون أن يحرك ساكناً …!!؟؟
لم أكن أصدق أن يكون على هذا القدر من التبلد ..
والسماح لأبنائه بالركض هكذا دون أن يفعل شيئاً …!؟
يقول (كوفي) بعد أن نفد صبره ..التفت إلى الرجل قائلاً :
.. إن أطفالك ياسيدي يسببون إزعاجا للكثير من الناس ..
وإني لأعجب إن لم تستطع أن تكبح جماحهم أكثر من ذلك …!!؟
انك عديم الاحساس .. !!
فتح الرجل عينيه …
كما لو كان يعي الموقف للمرة الأولى
وقال بلطف :
.. نعم إنك على حق ..
يبدو انه يتعين علي أن أفعل شيئاً
إزاء هذا الأمر ..
لقد قدمنا لتونا من المستشفى ……
حيث لفظت والدتهم أنفاسها الأخيرة
منذ ساعة واحده ..
إنني عاجز عن التفكير ..
وأظن أنهم لايدرون كيف يواجهون الموقف أيضاًً …!!
يقول ( كوفي ) :.. تخيلوا شعوري آنئذ ؟؟
فجأة امتلأ قلبي بآلالم للرجل وتدفقت مشاعر التعاطف والتراحم دون قيود …
قلت له : هل ماتت زوجتك للتو ..!!؟
… انني آسف …. هل يمكنني المساعده …؟؟
لقد .. تغيـر كل شيء في لحظـه !!
انتهت القصة … ولكن…
كم مرة ظلمنا الاحباب والاصحاب ..؟
ونحن لانعرف خلفيات ظروفهم
واسباب تصرفاتهم …
هذا السؤال الذي يجب ان نسأله أنفسنا ..؟؟
لماذا نطلق الحكم قبل ان نعرف الاسباب وقبل ان نفهم الظروف ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لينا محمود



الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2667
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-25, 10:19 pm

ليتها تعرف من انـــا

ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالي
الساعة الثامنة والنصف..
دخل عجوز يناهز الثمانين من العمر.
لإزالة بعض الغرز له من إبهامه
وذكر انه فى عجلة من أمره
لأنه لدية موعد فى التاسعة

قدمت له كرسيا وتحدثت قليلا
وأنا أزيل الغرز واهتم بجرحه .
سألته : اذا كان موعده
هذا الصباح مع طبيب ولذلك هو فى عجلة !
أجاب : لا لكنى أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع زوجتي .
فسألته : عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية ؟
فأجابني : بأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر( ضعف الذاكرة )
بينما كنا نتحدث انتهيت من التغيير على جرحه .
وسألته : وهل ستقلق زوجتك
لو تأخرت عن الميعاد قليلا ؟
فأجاب : " أنها لم تعد تعرف من أنا .
إنها لا تستطيع التعرف على منذ
خمس سنوات مضت "
قلت مندهشاً : ولازلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنها لا تعرف من أنت ؟!!!!
ابتسم الرجل وهو يضغط على يدي
وقال: هي لا تعرف من أنا ، ولكنى أعرف من هي .
اضطررت أخفاء دموعي حتى رحيله
وقلت لنفسي : " هذا هو نوع الحب الذي أريده فى حياتي

***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2012-12-31, 5:19 pm




لآفته مكتوب عليهآ :
" فقدتُ 20 جنيه ، على من يجدها - يرجى ارجاعھا إلى العنوان الفلانى شقة رقم 76 ، معاشي صغير ، لا يوجد ما يكفي لشراء الخبز "

فقرر الشخص الادعا...
ء بأنه وجد ذلك المال
... فأخرج 20 جنيهاً وصعد إلى حيث مكان إقامتھا ..


بكت المراة اﻟعجوز حينما اعطاھاا المال وقالت :
” انت الشخص الثاني عشر الذي يأتي إلي بالمال ويقول إنہ وجده !”

ابتسم الرجل واتجه بالفعل إلى المصعد ،
فنادته العجوز وقالت له :
” لو سمحت يا بنى قم بتمزيق الاعلان ،
فأنا اصلا لا اعرف الكتابه ولم اكتبه”

ووقفت ٺبكي وتقول : ” تعاطفكم معى هو ما يعطيني الامل ♥
ويجعلنى اشعر بخير الدنيا ”












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2013-01-05, 8:48 am



قـصـــــة جـمـيـلــــة مش هتاخد منك 60 ثانيه فى قرائتها لو عجبتك share
______________________________________
يقال أن ملك أمر بتجويع 10 كلاب لكي يرمي لهم كل وزي...ر يخطئ فيأكلوه
فقام أحد الوزراء بإعطاء رأي خاطئ لم يعجب الملك ، فأمر برميه للكلاب
فقال له الوزير أنا خدمتك 10 سنوات وتعمل بي هكذا !! أمهلني 10 أيام قبل تنفيذ هذا الحكم
فقال له الملك لك ذلك ، فذهب الوزير إلى حارس الكلاب وقال له أريد أن أخدم الكلاب فقط لمدة 10 أيام
فقال له الحارس وماذا تستفيد ؟
فقال له الوزير سوف أخبرك بالأمر مستقبلا
فقال له الحارس لك ذلك ، فقام الوزير بالاعتناء بالكلاب وإطعامهم وتغسيلهم وتوفير لهم جميع سبل الراحة
وبعد مرور 10 أيام جاء تنفيذ الحكم بالوزير وزج به في السجن
مع الكلاب والملك ينظر إليه والحاشية فاستغرب الملك مما رآه
وهو أن الكلاب جاءت تبصبص تحت قدمية
فقال له الملك ماذا فعلت للكلاب
فقال له الوزير خدمت هذه الكلاب 10 أيام فلم تنسى الكلاب هذه الخدمة وأنت خدمتك 10 سنوات فنسيت كل ذلك
طأ طأ الملك رأسه وأمر بالإعفاء عنه .

عندما تغضب من إنسان لا تتربص له الخطأ
بل تذكر له مافعله من أجلك قبل خطأه
اغفرو يغفر لكم
















  • Dia S Issa احلى لايك وتاييد تخدمين الكلب 2يوم فيالفك وتالفينه ونخدم في الشركات 33 سنة من عمرنا وبالنهاية يرموننا عظاما بعد ان اكلوا لحومنا..نحن في عصر البشر اكلين لحوم البشر حتى لو خدموهم العمر كله والتي تقرف الكلاب من اكله بسبب الوفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2013-01-10, 5:19 pm




يحكى فى قديم الزمان ..
أن فلانا أحب فلانة ما ...
وظل الفلان فى حب وهيام
لا ينام الليل ويسرح بالنهار
وقلبه فى عــــــــــــــــذاب
... وبدأ يتغير ويكتب الأشعار
وبدأ يأخذ خطوة للكلام لعله يتلقى الجواب
فنظرة فابتسامة تحت مسمى الهوى الكذاب
وظلت تسمع هى فى اعجاب
للشاعر العاشق الولهان
وبدا الشيطان يجمل الأفعال
وأنهم على صواب
وأن السبب فى تأخر الزواج
تعنت الأهل وقلة الامكانيات
ووقع المحظور وانتهى الأمر بالبكاء
نسوا أن هناك ثالث لهما فى المكان
وما أدراك ما الشيطان
حكاية تحدث فى كل مكان
بدأت بشئ بسيط فى الأساس
نظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ة
نظرة واحدة تأتى بالدمار
فصدق من قــــــــــــــــال :
النظرة سهم مسموم من سها الشيطان
فغض بصرك السبيل للنجاة
وهو طريق العفاف

بقلــــــــــــــــمى

admin\s.sSee More
See Translation






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2013-02-18, 9:32 am



سافر أب الى بلد بعيد تاركا زوجته وأولاده الثلاثة.. سافر سعيا وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حبا جما ويكنون له كل الاحترام
ارسل الأب رسالته الاولى إلا أنهم لم يفتحوها ليقرؤا ما بها بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب.. وتأملوا الظرف من الخارج ثم وضعوا الرسالة فى علبة قطيفة.. وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية.. وهكذا فعلوا مع كل رسالة ارسلها ابوهم
*******
ومضت السنون
وعاد الاب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابنا واحدا فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟
... قال الابن : لقد أصابها مرض شديد, ولم يكن معنا مالا لننفق على علاجها فماتت
قال الاب: لماذا؟ ألم تفتحوا الرسالة الاولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغا كبيرا من المال
قال الابن: لا.. فسأله أبوه واين اخوك؟؟
قال الابن: لقد تعرف على بعض رفاق السوء وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم
تعجب الاب وقال: لماذا؟ ألم يقرأ الرسالة التى طلبت منه فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء.. وأن يأتى إليّ
رد الابن قائلا: لا.. قال الرجل: لاحول ولا قوة إلا بالله.. واين اختك؟
قال الابن: لقد تزوجت ذلك الشاب الذى ارسلتْ تستشيرك في زواجها منه وهى تعيسة معه أشد تعاسة
فقال الاب ثائرا : ألم تقرأ هي الآخرى الرسالة التي اخبرها فيها بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب ورفضي لهذا الزواج
قال الابن: لا لقد أحتفظنا بتلك الرسائل فى هذه العلبة القطيفة.. دائما نجملها ونقبلها, ولكنا لم نقرأها
*******
تفكرت فى شأن تلك الأسرة وكيف تشتت شملها وتعست حياتها لأنها لم تقرأ رسائل الاب اليها ولم تنتفع بها, بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل بما فيها
ثم نظرت إلى المصحف.. الى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة قطيفة على المكتب
ياويحي ..
إننى اعامل رسالة الله ليّ كما عامل هؤلاء الابناء رسائل أبيهم
إنني أغلق المصحف واضعه فى مكتبي ولكنني لا أقرأه ولا أنتفع بما فيه وهو منهاج حياتي كلها
فاستغفرت ربي واخرجت المصحف.. وعزمت على ان لا أهجره ابداًSee More




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2013-03-06, 7:08 pm

ولدت كي أصبح ملكاً : قصة يجب ان يقرأها كل واحد منا !




















الذين خلعوا الملك عن العرش أخذوا ابنه الصغير ( الأمير ) ..
لقد فكروا أنه نظراً لأن ابن الملك كان هو وريث العرش ، و إذا امكنهم
أن يدمروه أخلاقياً فإنه لن يدرك أبداً المصير العظيم الذي قدرته له
الحياة ووهبته اياه …!!!لقد أخذوه إلى مجتمع بعيد ، و هناك
أخضعوا الغلام لكل شيء فاحش و قذر يمكن أن تمنحه الحياة
..لقد عرضوا عليه أطعمة غنية إلى الحد الذي كان سيجعله
يتحول سريعاً إلى عبد لشهيته ، و استخدموا لغة بذيئة
على مسامعه ، و عرضوه لاناث فاحشات عاهرات،عرضوه لكل
ما هو غير شريف ،
لقد كان محاطاً لمدة أربع و عشرين ساعة يومياً بكل شيء من شأنه
أن ينحدر بروح الإنسان إلى أسفل سافلين ، لقد تعرض الصبي
لهذه المعاملة لما يزيد عن عن ستة أشهر
و لكـــــــــــــــــــــــن

الغلام الصغير لم ينحن و لو لمرة واحدة تحت وطأة هذه الضغوط
و أخيــــــــراً …..و بعد إغراء مكثف استجوبوه…
لماذا لم يخضع نفسه لهذه الأمور .. لماذا لم يستسلم ؟؟؟
تلك الأمور كانت ستمنحه المتعة .. و تشبع شهواته ..
و كلــــــــها أمور مرغوبة .. و كانت كلها ملــــــــكه
و قال الصبي
لا يمكنني أن أفعل ما تطلبونه .. لأنني ولدت كي أصبح ملكاً ”

لقد تمسك الأمير لويس بهذا النموذج عن نفسه بغاية الشدة

( نموذج ولدت كي اصبح ملكا)
بحيث لم يستطع شيء أن يزعزعه
و بمثل هذا السلوك .. و بمثل هذا الاعتقاد يحدث النجاح و تمتلك الثقة و الصلابة
لذلك إذا خضت غمار الحياة مرتدياً عدسات تقول:
” يمكنني أن أنجح ” أو ” أنا مهم ”
فإن هذا الاعتقاد سوف يلقي بظلال إيجابية على كل شيء آخر في حياتك.
فلننزع النظارات السوداء من أعيننا و نرتدي مثل تلك العدسات أو النظارات التي ارتداها الأمير الصغير.
لكــــــــــم كل الود

عنوان الكتاب: العادات السبع للمراهقين الأكثر فعالية

الكاتب : شين كوفي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2013-03-06, 7:13 pm



هذه القصة حدثت في شهر رمضان سنة 1972.في القاهرة

قصة الأسد الذي اغتال مدربه محمد الحلو وقتله غدرا في أحد عروض السيرك بالقاهرة، وما نشرته الجرائد بعد ذلك من انت...حار الأسد في قفصه بحديقة الحيوان واضعاً نهاية عجيبة ..

القصة بدأت أمام جمهور غفير من المشاهدين في السيرك حينما استدار محمد الحلو ليتلقى تصفيق المشاهدين بعد عرض ناجح مع الأسد (اسمه سلطان) . وفي لحظة خاطفة قفز الأسد على كتفه من الخلف وأنشب مخالبه وأسنانه في ظهره !..
وسقط المدرّب على الأرض ينزف دماً ومن فوقه الأسد الهائج.. واندفع الجمهور والحرّاس يحملون الكراسي .. وهجم ابن محمد الحلو على الأسد بقضيب من حديد وتمكن أن يخلص أباه ولكن .. بعد فوات الأوان .
ومات الأب في المستشفى بعد ذلك بأيام .
أما الأسد سلطان فقد انطوى على نفسه في حالة اكتئاب ورفض الطعام

وقرر مدير السيرك نقله إلى حديقة الحيوان باعتباره أسداً شرساً لا يصلح للتدريب ..
وفي حديقة الحيوان استمر سلطان في إضرابه عن الطعام ثمّ انتابته حالة جنون، فراح يعضّ جسده وهوى على ذيله بأسنانه فقصمه نصفين !!!.. ثم راح يعضّ ذراعه، الذراع نفسها التي اغتال بها مدرّبه، وراح يأكل منها في وحشية، وظل يأكل من لحمها حتى نزف ومات واضعاً بذلك خاتمة لقصة ندم من نوع فريد.. ندم حيوان وملك نبيل من ملوك الغاب عرف معنى-- الــوفـــــاء -- وأصاب منه حظاً لا يصيبه الآدميون، أسدٌ قاتل أكل يديه الآثمتين ..درسٌ بليغ يعطيه حيوان للمحسوبين على الإنسانية وهم لا يترددون في قتل إنسان بدم بارد ولا يشعرون أبدا بالندم...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sa3idiman



المزاج : احبها
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3588
تاريخ التسجيل : 25/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012   2013-04-20, 2:43 pm



قصة فيها من الحكمة ما يكفيك !!

ًسقط رجل في بئر وبدأ يصرخ مستغيثا , فسمع الناس صراخه فقدموا لإنقاذه وأخرجوه من البئر .. فجاء رجل واعطاه مذقة لبن ليشربها ويرتاح... ، ثم سألوه كيف سقطت في البئر ؟؟ فبدأ هذا الرجل يصف لهم بالتفصيل ويمثل لهم كيف سقط , فوقف على حافة البئر ليصف لهم وفي أثناء وصفه سقط في البئر ومات ..

يقول الشيخ المغامسي معلقا على هذه القصة : أن هذا الرجل بقي من رزقه شربة لبن فلما شربها وانتهى رزقه الذي كتب له سقط في نفس المكان ومات ..
لا تخشوا على أرزاقكم فقط اعملوا بالأسباب , والرازق هو الله ولن تموت نفس قبل أن تستكمل رزقها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص وعبر /سعيد الاعور 01.03.2012
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» افتراضي حـصريـا - أهداف مباراه الاهلي × انبي في الدوري المصري
» نهايه العالم 2012 نبؤه ام حقيقه علميه
» رفضت التعليق على إبقاء سعدان أو رحيله : أمال بوشوشة :"الخضر سيتوجون أبطالا لأفريقيا عام 2012
» قرعة تصفيات كاس امم افريقيا.2012
» وداعاً للأرض هل نقولها عام 2012

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: