نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» مفهوم كلمة الدين
اليوم في 11:21 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» علّ القلوب من السماحة تلبسُ - د.ريم سليمان الخش
أمس في 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مختصر مفيد في تحديد مفهوم البدعة
2017-09-21, 4:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في هذا المساء - لطيفة علي
2017-09-21, 3:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في رحاب الهجرة
2017-09-20, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الشذوذ دمار شامل
2017-09-20, 7:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها الأئمة
2017-09-19, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأسلام في مواجهة الماسونية والعولمة
2017-09-19, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كن داعي خير
2017-09-19, 7:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها الغريب
2017-09-19, 7:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مزاح النبي سلام الله عليه لاصحابه
2017-09-19, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  أثر الموسيقا في العلاج النفسي - د. يحيى مصري
2017-09-18, 7:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس)رقم( 1)بقلم: محمد اسعد بيوض التميمي
2017-09-18, 7:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 10-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما10=سياسة الامر الواقع
2017-09-17, 3:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى المبهورين بالشكليات
2017-09-17, 2:55 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى المبهورين بالشكليات
2017-09-17, 2:28 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كرام في حربهم ..كرام في سلمهم
2017-09-17, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نصائح ربانية في ايات قرانية
2017-09-16, 10:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حالة انسانية - سناء ام علوش
2017-09-16, 6:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عدنا ولله الحمد
2017-09-16, 6:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين الفتحة والضمة ..سبحان مغير الاحوال
2017-09-15, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اثر وحدة الخلق ووحدانية الخالق في النهضة الانسانية
2017-09-15, 4:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نظرة في ايات الشفاعة
2017-09-15, 5:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» افلاس السادة
2017-09-15, 2:25 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عبدٌ مأمور !!!!
2017-09-15, 2:23 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» معالم الصراط المستقيم--
2017-09-15, 2:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستقامة - محمد بن يوسف الزيادي
2017-09-15, 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما بين عجمة اللسان وعجمة المفاهيم والافكار...
2017-09-15, 2:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» -- مواقف......!!
2017-09-15, 2:11 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» دعوة الانبياء...
2017-09-15, 2:08 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33289
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1938
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 936 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جسر الالم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57179 مساهمة في هذا المنتدى في 13519 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 يا أُمَّة ستروي قِصَّةَ رقصها الكتبُ -كتبته / د.أميرة بنت علي الصاعدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33289
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: يا أُمَّة ستروي قِصَّةَ رقصها الكتبُ -كتبته / د.أميرة بنت علي الصاعدي   2012-03-18, 10:34 am


بسم الله الرحمن الرحيم

تُقاس الأممُ بعقولِ واهتمامات أبنائها ، وترقى الدولُ بأعظم إنجازاتها وصناعاتها ، ويخلّد التاريخ أسماء من نفع البشرية بعلمه أو بفكره أو باختراعه ، ولا يوجد أمة من الأمم على مر التاريخ ، قامت على أكتاف العاطلين والساقطين واللاهين والراقصين
ويعجب المرء عندما يقرأ تاريخ أمتنا الحافل بسير رجال كالنجوم ، يُهتدى ويُقتدى بهم ، ونساء كالدّرر يلمعن في سماء الفضيلة ، وفتيات كالنور يسطعن في صفحات الأمة
ولا يزال في سجل التاريخ ، أسماء لامعة كاللؤلؤ ، بينما أخرى سوداء كالبؤبؤ ، وبقية لا ذكر لها ولا سؤدد ، وبمثل أولئك الرجال النجوم ، والنساء الدرر ، بلغ هذا الدين ما بين المشرق والمغرب ، وفتحت البلاد والأمصار ، وسقطت ألوية الكفر وأمارات الظلام
فانطلقت الفتوح انطلاق السهم من الرمية ، وأضاء الدين كل قارة وقرية ، ورُفعت راية الجهاد خفاقة عليّة ، فلبست أمة الإسلام عزاً ، وتدثرت فخراً ، وتوسعت شبراً شبراً ، وعلا ملكها أرضاً وبحراً ، كلّ ما أضاء نجمٌ في السماء ولاح ، وكلّ ما لمع دُريّ في الأفق وسطع ، وكل ما أشرق شمس وقمر ونُودي هي على الفلاح
رجالٌ ما عرفوا لهواً ولعباً ، وعاشوا قادة وسادة وأُسداً
ونساءٌ ما عرفوا رقصاً وهزاً ولا فحشاً ، وعشن مخدرات مقصورات منصورات
رجالٌ حموا الديار ، وغضوا الأبصار ، وحفظوا النساء الأحرار
طهّروا قلوبهم ، فطهُرت بيوتهم ، وعلت نفوسهم ، فعلت منازلهم ، وكمُلت عقولهم ، فكمُلت أخلاقهم
ونساءٌ مربيات فاضلات ، وحافظات للغيب قانتات ، ومتحجبات متسترات حييات
تربين على الفضيلة ، فأحسنّ الخطاب والحجاب ، ورضعن العفة ، فأبين التبرج والتغنج
ونشأن على الحياء ، فرفضن التبذل والتبختر في أوساط الرجال
قديماً قالوا لنا : " من رقص نقص " ، فتركناه طلباً للإبقاء على عقولنا ، فلا نزيد النقص نقصاً ، وكرهناه حفاظاً على هيئاتنا ، لئلا نسقط من أذهان قدواتنا
كل ذلك ونحن في أوساط النساء .. وفي غمرة الأفراح .. وأوقات المباحات
ولم يدُر بخلدنا برهة ، أن أمتنا يوماً ، سترقص على جراح أحزاننا ، وستتهاوى طرباً على ثوابت ديننا ، وستتمايل رقصاً في أوقات صلواتنا
ولم نصدق لحظة ، أننا سنشاهد مقطعاً محزناً مؤسفاً مؤلماً ، يُقطّع القلوب كمداً ، ويُدمي العيون حزناً ، فنرى رجالاً أشباه رجال ، ونساءاً من ربات الحجال ، يتمايلن رقصاً ، ويتناغمن طرباً ، فيُلوحن بأيديهن طرداً للحياء ، ويتحركن هزاً ، تحية للشيطان والسفهاء يضربن بأرجلهن ، ليبدين زينتهن ومحاسنهن ، ويتبرجن ليَفتنّ ويُفتن ، ويتضاحكن مرحاً ليطمع الذي في قلبه مرضا
بلا دينٍ يمنع ، أو راعٍ يردع ، أو حياءٍ يشفع ، أو ناصحٍ يُسمع
والأعجب والأغرب : أن من يحتسب يُسجن ويُوقف ، ومن نصح وذكّر يُشهر به ويُكذّب ، ومن يصدق ذلك يُتوعد ويُهدد
والمحزن المبكي : جراح إخواننا في سوريا تسيل وتضيع ، وأعراض أخواتنا العفيفات تُنتهك وتُستباح ، وأطفالهم يُقتّلون ويُذبّحون بينما في بقعة من الأرض : الغناء يعلوا ويصدح ، والرقص يحلوا ويُشجّع ، والباطل يزهوا ويصدع ، والحق يسكت ويمنع
فأنّى لأمةِ الغناء والرقص ، أن تُورّث القيم والخلق ، أو تلد القادة والسادة ، أو تصنع الرجال والأبطال
يا أمتي مهلاً ! فماذا أقول لابني حين يسألني : لماذا لا يعود لنا مجداً يوماً أضعناه ؟
ولماذا لا نرُجع بلداً قرناً ملكناه ؟! أو نصنع نجاحاً دهراً بلغناه ؟
وكان جوابي حائراً خجلاً : لأننا يا ولدي رقصنا فنقصنا ، وطربنا فثملنا ، ولعبنا فغفلنا ، ولهونا ولغونا ، وضربنا يدَ كل من أيقظنا لنصحوا ، وأوقفنا لنعلوا ، وأسكتنا لنسموا
عذراً يا أمتنا ليت التاريخ يقف فترة ، فلا يسطر فينا حرفاً أو سطراً ، وليتجاوز هذه المرة ، فرب طفلٍ يُولد بعدُ ليحيي هذه الأمة ، أو غيثاً ينزل يغسل هذه الكبوة ، أو فرجاً يأتي يكشف عنا الغمة

وصدق القائل : الإسلام رداءٌ لا يُوضع على الأرض ، فإن نزعه قومٌ ألبسه الله آخرين

والله يذكرنا بقوله سبخانه فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ
ويقول سبحانه أيضاً وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ، ولا تقبض أرواحنا إلا وأنت راضِ عنا
واستعملنا في طاعتك ولا تستبدلنا ، وارزقنا الإيمان والعمل الصالح ولا تخذلنا
وصلى اللهم على نبينا محمد صلَّى الله عيه وسلم سيدنا وقائدنا ، وعلى آله وصحبه ومن والاه منا

كتبته / د.أميرة بنت علي الصاعدي
الثلاثاء 29/3/1433 هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33289
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: يا أُمَّة ستروي قِصَّةَ رقصها الكتبُ -كتبته / د.أميرة بنت علي الصاعدي   2012-08-27, 12:19 am

نبيل القدس كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم

تُقاس الأممُ بعقولِ واهتمامات أبنائها ، وترقى الدولُ بأعظم إنجازاتها وصناعاتها ، ويخلّد التاريخ أسماء من نفع البشرية بعلمه أو بفكره أو باختراعه ، ولا يوجد أمة من الأمم على مر التاريخ ، قامت على أكتاف العاطلين والساقطين واللاهين والراقصين
ويعجب المرء عندما يقرأ تاريخ أمتنا الحافل بسير رجال كالنجوم ، يُهتدى ويُقتدى بهم ، ونساء كالدّرر يلمعن في سماء الفضيلة ، وفتيات كالنور يسطعن في صفحات الأمة
ولا يزال في سجل التاريخ ، أسماء لامعة كاللؤلؤ ، بينما أخرى سوداء كالبؤبؤ ، وبقية لا ذكر لها ولا سؤدد ، وبمثل أولئك الرجال النجوم ، والنساء الدرر ، بلغ هذا الدين ما بين المشرق والمغرب ، وفتحت البلاد والأمصار ، وسقطت ألوية الكفر وأمارات الظلام
فانطلقت الفتوح انطلاق السهم من الرمية ، وأضاء الدين كل قارة وقرية ، ورُفعت راية الجهاد خفاقة عليّة ، فلبست أمة الإسلام عزاً ، وتدثرت فخراً ، وتوسعت شبراً شبراً ، وعلا ملكها أرضاً وبحراً ، كلّ ما أضاء نجمٌ في السماء ولاح ، وكلّ ما لمع دُريّ في الأفق وسطع ، وكل ما أشرق شمس وقمر ونُودي هي على الفلاح
رجالٌ ما عرفوا لهواً ولعباً ، وعاشوا قادة وسادة وأُسداً
ونساءٌ ما عرفوا رقصاً وهزاً ولا فحشاً ، وعشن مخدرات مقصورات منصورات
رجالٌ حموا الديار ، وغضوا الأبصار ، وحفظوا النساء الأحرار
طهّروا قلوبهم ، فطهُرت بيوتهم ، وعلت نفوسهم ، فعلت منازلهم ، وكمُلت عقولهم ، فكمُلت أخلاقهم
ونساءٌ مربيات فاضلات ، وحافظات للغيب قانتات ، ومتحجبات متسترات حييات
تربين على الفضيلة ، فأحسنّ الخطاب والحجاب ، ورضعن العفة ، فأبين التبرج والتغنج
ونشأن على الحياء ، فرفضن التبذل والتبختر في أوساط الرجال
قديماً قالوا لنا : " من رقص نقص " ، فتركناه طلباً للإبقاء على عقولنا ، فلا نزيد النقص نقصاً ، وكرهناه حفاظاً على هيئاتنا ، لئلا نسقط من أذهان قدواتنا
كل ذلك ونحن في أوساط النساء .. وفي غمرة الأفراح .. وأوقات المباحات
ولم يدُر بخلدنا برهة ، أن أمتنا يوماً ، سترقص على جراح أحزاننا ، وستتهاوى طرباً على ثوابت ديننا ، وستتمايل رقصاً في أوقات صلواتنا
ولم نصدق لحظة ، أننا سنشاهد مقطعاً محزناً مؤسفاً مؤلماً ، يُقطّع القلوب كمداً ، ويُدمي العيون حزناً ، فنرى رجالاً أشباه رجال ، ونساءاً من ربات الحجال ، يتمايلن رقصاً ، ويتناغمن طرباً ، فيُلوحن بأيديهن طرداً للحياء ، ويتحركن هزاً ، تحية للشيطان والسفهاء يضربن بأرجلهن ، ليبدين زينتهن ومحاسنهن ، ويتبرجن ليَفتنّ ويُفتن ، ويتضاحكن مرحاً ليطمع الذي في قلبه مرضا
بلا دينٍ يمنع ، أو راعٍ يردع ، أو حياءٍ يشفع ، أو ناصحٍ يُسمع
والأعجب والأغرب : أن من يحتسب يُسجن ويُوقف ، ومن نصح وذكّر يُشهر به ويُكذّب ، ومن يصدق ذلك يُتوعد ويُهدد
والمحزن المبكي : جراح إخواننا في سوريا تسيل وتضيع ، وأعراض أخواتنا العفيفات تُنتهك وتُستباح ، وأطفالهم يُقتّلون ويُذبّحون بينما في بقعة من الأرض : الغناء يعلوا ويصدح ، والرقص يحلوا ويُشجّع ، والباطل يزهوا ويصدع ، والحق يسكت ويمنع
فأنّى لأمةِ الغناء والرقص ، أن تُورّث القيم والخلق ، أو تلد القادة والسادة ، أو تصنع الرجال والأبطال
يا أمتي مهلاً ! فماذا أقول لابني حين يسألني : لماذا لا يعود لنا مجداً يوماً أضعناه ؟
ولماذا لا نرُجع بلداً قرناً ملكناه ؟! أو نصنع نجاحاً دهراً بلغناه ؟
وكان جوابي حائراً خجلاً : لأننا يا ولدي رقصنا فنقصنا ، وطربنا فثملنا ، ولعبنا فغفلنا ، ولهونا ولغونا ، وضربنا يدَ كل من أيقظنا لنصحوا ، وأوقفنا لنعلوا ، وأسكتنا لنسموا
عذراً يا أمتنا ليت التاريخ يقف فترة ، فلا يسطر فينا حرفاً أو سطراً ، وليتجاوز هذه المرة ، فرب طفلٍ يُولد بعدُ ليحيي هذه الأمة ، أو غيثاً ينزل يغسل هذه الكبوة ، أو فرجاً يأتي يكشف عنا الغمة

وصدق القائل : الإسلام رداءٌ لا يُوضع على الأرض ، فإن نزعه قومٌ ألبسه الله آخرين

والله يذكرنا بقوله سبخانه فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ
ويقول سبحانه أيضاً وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ، ولا تقبض أرواحنا إلا وأنت راضِ عنا
واستعملنا في طاعتك ولا تستبدلنا ، وارزقنا الإيمان والعمل الصالح ولا تخذلنا
وصلى اللهم على نبينا محمد صلَّى الله عيه وسلم سيدنا وقائدنا ، وعلى آله وصحبه ومن والاه منا

كتبته / د.أميرة بنت علي الصاعدي
الثلاثاء 29/3/1433 هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
يا أُمَّة ستروي قِصَّةَ رقصها الكتبُ -كتبته / د.أميرة بنت علي الصاعدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: