نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الحلقة التاسعة من سلسلة وقفات مع الذكر =9
اليوم في 2:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الـهـــزيـــمـة...
اليوم في 6:42 am من طرف نبيل عودة

» البيع الرابح
أمس في 11:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثامنه من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 9:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء..الكلمة
أمس في 1:49 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من وقفات مع الذكر-7-
أمس في 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة من وقفات مع الذكر-56-
2016-12-06, 11:51 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
2016-12-06, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
2016-12-06, 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
2016-12-06, 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
2016-12-06, 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-05, 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
2016-12-05, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
2016-12-05, 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
2016-12-05, 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
2016-12-05, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 29 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 28 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31599
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1680
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55171 مساهمة في هذا المنتدى في 12333 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 عـمـا يبحــث الكــادر الفتحــاوي فــي غــزة - بقلــم رمــزي صادق شاهيـن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: عـمـا يبحــث الكــادر الفتحــاوي فــي غــزة - بقلــم رمــزي صادق شاهيـن   2012-05-15, 9:49 pm

عـمـا يبحــث الكــادر الفتحــاوي فــي غــزة
بقلــم
رمــزي صادق شاهيـن

لن أكون مثل الذين يحاولون الهروب من الحقيقة ، الذين يعلقون فشل حركة فتح في إدارة الحالة التنظيمية أو المؤسسات على الانقسام الحاصل منذ العام 2007م والذي تم بموجبه سيطرة حماس على مناحي الحياة الرسمية والوطنية بقطاع غزة ، ولن أكون مثل المتفائلين والذين أراهم هذه الأيام مع إعادة تشكيل الهيئة القيادية لقطاع غزة ، هذه الهيئة التي تضم جزء كبير من الكوادر المحترمة وصاحبة الخبرة التنظيمية ، لكنها للأسف لن تستطيع أن تُعيد وضع الحركة إلى المكانة التي يُريدها الكادر الفتحاوي ، مع تمنياتنا لهم بالنجاح ، ونحن معهم في أن يتم استعادة نهوض الحركة على أساس الشراكة والبناء بعيداً عن منهج تصفية الحسابات والإصفافات المناطقية والعشائرية والولاءات الشخصية .

حركة فتح تعرضت للكثير من الأحداث التي جعلت من إعادة ترتيبها شيئاً مستحيلاً ، هذه الأحداث كلنا نعلمها جيداً ، سواءاً في الحالة التنظيمية أو العسكرية ، من هذه الأحداث الجمع بين العمل التنظيمي والرسمي ، بحيث انخرط أبناء التنظيم في المؤسسات الرسمية والعسكرية بعد العام 1994م ، وهنا بدأت المشكلة ، بحيث أصبحت فتح طريق للوصول لديوان الموظفين أو هيئة التنظيم والإدارة ، رتب عسكرية ومدراء عامون ووكلاء وزارات ، فأصبحت فتح عبارة عن بطاقة وصول للموقع وهنا كانت الكارثة الأولى .

القضية الأخرى هي تقسيم الحركة إلى مواقع عشائرية .. بين لاجئ ومواطن ... بين ابن غزة وابن الضفة بين الحرس القديم والحرس الجديد ، هذه التقسيمات التي سمحنا بها وصمتنا عليها وهي بالتأكيد كانت السكين التي ذبحنا فيها فتح ، وللأسف الشديد هناك أعضاء من اللجنة المركزية والقيادات التنظيمية التي ساهمت في تعميق هذه الفجوات ، لخلافات شخصية وخاصة مع الأخ محمد دحلان .

القضية الثالثة هي إعادة ترتيب الأقاليم قبل أعوام ، حين قام الأخ عبد الله الإفرنجي بعقد لقاءات أدت بالنهاية لانتخابات وتعيينات في الأقاليم والمناطق ، لدرجة أن أصحاب الحق في الإقتراع كانوا من غير أبناء فتح ، ومنهم من ثبت انتماءه لتنظيم آخر ، والمصيبة أن الأخ عبد الله الإفرنجي علم بذلك من خلال إخوة أبلغوه بكافة الثغرات ، وبالنهاية تم تنفيذ اختياراته والتي أفرزت للأقاليم والمناطق شخصيات لا تمثل إلا نفسها ، وهذا ما أنتج حالة من السخط والغضب على القيادة التنظيمية وتوسعت الفجوة بين الكادر الميداني والقيادة التنظيمية وفقد الكادر الثقة بإمكانية تقدم الحركة بما يحقق طموحاتهم .

القضية الرابعة هي الإنقسام ، وما نتج عنه من تقسيم الحركة بين فتح في غزة تتعرض لمحاولات الإقصاء والاستهداف ، وفي الضفة الاستفراد بالقرار وتحويل الأمور إلى مركزية يتم من خلالها تهميش غزة وكوادرها ، وتكريس حالة الإحباط العام لدى الكادر الفتحاوي الذي بدأ تائهاً بين المطرقة والسنديان .

مع انعقاد المؤتمر السادس للحركة ، وبرغم كُل السلبيات التي سبقت انعقاده ، من حيث الأسماء التي تم ترشيحها ، ونظام الكوتة والشللية ، إلا أن الكادر الفتحاوي أراد أن يخرج من الأزمة التي حلت بالحركة منذ أعوام ، وجاءت نتائج المؤتمر مخيبة للآمال ، حيث الشعارات الرنانة والوعود ، وللأسف لازالت الحركة تسير في نفس الدائرة ، بل أن عدد المستفيدين منها زاد من خلال المواقع والمسميات ، على حساب المناضلين وكوادر الحركة الذين قدموا لها ولازالوا بدون أي مقابل .

اليوم هناك تحرك مع تشكيل الهيئة القيادية الجديدة للقطاع ، ومع عدم تفاؤلي بنجاح هذه الهيئة لأكثر من سبب أهمها أن لازالت هناك حالة من عدم الرضى من التشكيلة ، التي اعتمدت على الشخصنة واستبعاد كوادر مهمة وأساسية لهم تاريخ ويستطيعون المشاركة في محاولات استعادة أوضاع الحركة وترتيب أوراقها ولملمة جراحها وإعادة ثقة الكادر بها من جديد ، لذلك فإن الكادر الفتحاوي في غزة ، يُريد عدم مطالب ، هذه المطالب لن تكون مستحيلة ، بل هي حق طبيعي لكادر تمسك بحركته بكل الظروف ، وبرغم قلة الإمكانيات ، وتعرض الحركة لكُل المؤامرات الداخلية والخارجية .

المطلب الأول / احترام الكادر
مما لا شك فيه أن الكادر في غزة أصبح مقتنع بأن قيادة الحركة لا تقيم له أي اعتبارات ، وتتعامل معه كحجر الشطرنج مطلوب منه أن يبقى تحت الأوامر ، يتلقاها بدون مناقشة ، ولا يحق له مراجعتها أو إبداء الرأي فيها ، خاصة إذا كانت القرارات تتعلق بأداء الحركة أو مستقبلها ، وقد أثبتت القيادة هذه النظرية بأكثر من موقف منها عمليات التعيين والإقصاء والقرارات المتعلقة بالمؤسسات الحركية أو الوطنية .

وقف سياسة التشهير/
سئم الكادر الفتحاوي من سياسة التشهير والتخوين ، والتي تأتي بعد أي خلافات داخلية في الحركة ، ويصبح أن اختلاف في وجهات النظر وسيلة للبعض لانتهاج سياسة التخوين والتشهير الإعلامي ، مما ينعكس سلباً على وضع الحركة بشكل عام ، ويعمق حالة الإحباط لدى الكادر الفتحاوي .

التعامل مع غزة /
الكادر يتطلع لأن تتعامل القيادة مع قطاع غزة على أنه جزء أساسي ومهم في المعادلة ، فلا يجوز أن يكون جزء مهمش ، أو ضائع ، أو ساقط من الحسابات ، فيتم منحة الموازنات على أساس إرضائي وليس كمنطقة تنظيمية شكلت على الدوام الركيزة الأساسية لحركة فتح وللمشروع الوطني .

إنهاء ظاهرة المخبرين والممالك الشخصية /
لا يريد الكادر الفتحاوي في غزة أن يستمر العمل بنظام المخبرين ، هذا النظام السائد منذ فترة ، وهو الذي يُشكل أساس العلاقة بين القيادة والميدان ، فكل عضو في اللجنة المركزية أو المجلس الثوري له شلة على الأرض ، تعطيه المعلومات التي تُريد ، وتحجب عنه ما تُريد ، وذلك بعيداً عن مصلحة الحركة وكوادرها أو المصلحة العامة ، كذلك مطلوب إنهاء ظاهرة الممالك ، بحيث يعتقد كُل قائد في فتح أن الحركة ملكاً خاصاً له ولعائلته وهي جزء من إمبراطوريته الخاصة .

تحقيق العدالة /
الكادر الفتحاوي تعرض للكثير من الظلم طيلة سنوات ، فعلى مستوى التعيينات ، أو الترقيات ، أو الوظائف ، فهو يتطلع لتحقيق العدالة ، وإعادة تقييم الأمور لتسوية أوضاع المناضلين والمعطاءين ، بعيداً عن نظام الشخصنة والتزكيات الخاصة والواسطة والمحسوبيات ، فهناك كوادر لم يحصلوا على حقوقهم الطبيعية بالتوازي مع تضحياتهم ، في حين أن عدد كبير حصل على مواقع وترقيات على حساب هذه الفئة المظلومة .

العمل وفق نظام الإستفتاء /
أعتقد أن العالم اليوم أنهى نظام فرض القرارات بقوة السلطة ، وخاصة إذا تعلق الأمر بحركة جماهيرية لها تاريخها ، حركة مطلوب أن تراعي العديد من الظروف والإحتياجات والتطلعات ، فيجب أن يتم اعتماد نظام الإستفتاء والمشاركة في صنع القرار بالتنسيق بين القيادة والقاعدة الجماهيرية الميدانية ، لأن القاعدة هي من يستطيع أنجاح أو إفشال أي مشروع مستقبلي لبناء الحركة .

توحيد ودعم الإعلام /
مما لاشك فيه أن الإعلام يلعب دور مهم في صناعة القرار في العالم ، وهو صاحب الفضل في توجيه مسارات الشعوب ، وهو الطريقة الأسرع والأسهل للوصول لعقول الناس ، بالتالي كانت تجربة فتح في الإعلام فاشلة تماماً ، وهذا ما يجعلنا نطالب بأن يكون الإعلام الفتحاوي موحداً ، يحمل خطاب واحد مبني على معلومات ، وليس على التكهنات أو التأليف .

إعادة تقييم المؤسسات /
ثبت للجميع الفشل الذريع لحركة فتح في إدارة المؤسسات والنقابات ، لذلك المطلوب العمل على إعادة تقييم الأداء المؤسساتي ، ووضع الخطط اللازمة لترتيب هذه المؤسسات ، بما يضمن وجود كادر يستطيع أن يحمل الأمانة بكل شرف ونزاهة ، بعيداً عن المحسوبيات والشللية .

تعميق مفهوم الوفاء والإنتماء /
أخيراً ، لا يجب أن ننسى شهداءنا الأبرار ، وأسرانا البواسل ، وجرحانا ، وفقراءنا ، وأهمية تعميق مفهوم الوفاء لذكراهم ، والعمل على التواصل مع عائلاتهم ، وتقديم كُل الدعم والمساندة والمساعدة المادية واللوجستية لهم ولأطفالهم ، بما يضمن تحقيق رسالة التكافل الاجتماعي ، هذا التكافل الذي يؤدي بالنهاية لخلق أجيال متتالية تؤمن وتحافظ على هذا الموروث من العمل النضالي الذي قدمنا من أجلة كُل هذه التضحيات والدماء ، وتعمق مفهوم الإنتماء لحركة تحترم تضحيات أبناءها .


&&&&&&&&
إعلامي وكاتب صحفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
عـمـا يبحــث الكــادر الفتحــاوي فــي غــزة - بقلــم رمــزي صادق شاهيـن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: