نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الأرض ملك الشعب وليست للبيع !! .. بقلم : محمد لطيف
أمس في 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» احنا اللي دفعنا التمن - مصطفى السلماوي
أمس في 10:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حيوية الشباب وشيخوخة القيادة - سميح خلف
أمس في 9:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الوحدة العربية والحرب على مصر في السياسات والوثائق الصهيونية - ساسين عساف
أمس في 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مترجم:سوريا مستعدة لهدنة، الأسد يبقى، تبقى الولايات المتحدة خارجها
أمس في 8:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إشاعة الفاحشة بالمجتمع - الدكتور عادل عامر
أمس في 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مستشار ولي عهد أبو ظبي: النظام المصري أصبح يشكل «عبئاً سياسيًا وماديًا على أنظمة الخليج» كتبت: نهال نبيلكتبت: نهال نبيل
أمس في 8:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مشكلة نتنياهو مع أوباما أو مع أميركا؟!- صبحي غندور
أمس في 8:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل سيعزّز ترامب من قدرة إيران؟ - دينيس روس
أمس في 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انتصرت الرواية الفلسطينية فمتى سيتغير الواقع؟ - د/ إبراهيم ابراش
أمس في 8:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تدمير "الدولة" لحساب "النظام" في المنطقة - طلال سلمان
أمس في 8:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الجرائم الاجتماعية في قانون العقوبات المصري - الدكتور عادل عامر
أمس في 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفاتيح النصر - الدكتور عادل عامر
أمس في 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدكتور خالد عودة لـ الأهرام المسائي‏:‏100‏مليار دولار حقا مهدرا لمصر في غاز شرق المتوسط
أمس في 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولاية بان كي مون الأكثر دموية والأسوأ إنسانياً - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 7:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السفارة الأمريكية في القدس بين التهديد والفعل - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 7:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نقل السفارة إلى القدس - مشروع الترشح الرئاسي الأمريكي - عبد الكريم يعقوب
أمس في 5:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة الاختفاء القسري غائبة عن قانون العقوبات المصري - الدكتور عادل عامر
أمس في 5:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «ميليشيات التنقيب»: الصراع على الذهب في الســـودان - أنور عوض
أمس في 5:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الثأر والثورة
أمس في 2:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» "أوكسفام": ثروة أغنى 8 أشخاص في العالم تعادل ما تملكه نصف البشرية
أمس في 10:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "مفخرة الأسد بحلب" كتبها بمحو تاريخ المدينة.. لماذا علينا تشبيهها بـ"غروزني" وليس "ستالينغراد"؟
أمس في 10:02 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (مقال قانوني) إعفاء أجر ساعات العمل الإضافي من الرسوم القضائية (رأي محكمة النقض الفلسطينية)
أمس في 9:53 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بلاغ حول جريمة قتل محسن فكري بمدينة الحسيمة
أمس في 9:46 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيديو صادم يختصر المأساة المنسية لمسلمي ميانمار
أمس في 9:21 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "1" الرمال العطشى - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 9:13 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (إذاعة كندا العربية) حديث إذاعي حول:هل تصح مراهنات الكثيرين من العرب على ترامب؟
أمس في 9:08 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تقليم أظافر مؤتمر باريس وتهذيب خطابه - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-01-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "الكفر" في حلب!- د. طيب تيزيني
2017-01-19, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بلدية جباليا تبحث تنمية قطاع المياه والصرف الصحي مع مستشار بنك التنمية الألماني
2017-01-19, 9:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 32427
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1681
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 929 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هيثم هلال فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56015 مساهمة في هذا المنتدى في 12610 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

  آما آن للاغلبية الصامتة ان ترفع صوتها - محمد رشيد" أنتَ عُودٌ من حِزمةٍ - د. فايز أبو شمالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 32427
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: آما آن للاغلبية الصامتة ان ترفع صوتها - محمد رشيد" أنتَ عُودٌ من حِزمةٍ - د. فايز أبو شمالة   2012-05-21, 8:37 am

محمد رشيد" أنتَ عُودٌ من حِزمةٍ
د. فايز أبو شمالة
ما أوجع الكتابة عن سيرة القائد الفاسد محمد رشيد! الرجل الذي يحمل جوازات سفر لخمس دول، بما في ذلك جواز سفر دبلوماسي صادر عن السلطة الفلسطينية في رام الله! إن جواز السفر الفلسطيني ليؤكد أن القائد الفاسد محمد رشيد ليس استثناءً، وإنما هو جزء من القيادة التاريخية للشعب الفلسطيني، وهو عودٌ من حزمةٍ، لم يأت من خارج الأجواء السياسية العامة التي أفرزت مئات القادة؛ الذين هم على هيئة محمد رشيد، وما زالوا يمثلون مرحلة سياسية، ترى أن التنسيق الأمني والتعاون مع المخابرات الإسرائيلية عملاً وطنياً؟ إن المثل الشعبي: "لحم كلاب في ملوخية" لا ينطبق على المعركة الدائرة بين رئيس السلطة القائد محمود عباس وبين المتهم بالفساد القائد محمد رشيد، لأن كلا الرجلين كان شريكاً في القرار السياسي والمالي والأمني في فلسطين لعدد من السنين، وخضع لإرادتهما الشعب الفلسطيني الذي صار عيدان ملوخية تتكسر أعناقها تحت أقدام الرجلين، وبالمناسبة، فإن القائد محمد رشيد لا يقل دناءة سياسية، ولا بذاءة تاريخية، ولا وحشية وتبعية، ولا سوء سيرة ذاتية عن القائد المدعو عدنان ياسين مدير مكتب محمود عباس، الذي كان مؤتمناً على أسرار الثورة الفلسطينية العسكرية، لنكتشف بالصدفة أنه جاسوس إسرائيلي، لقد اختفى الجاسوس عدنان ياسين عن الأنظار فجأة، ليظهر محمد رشيد في دائرة الاتهام فجأة، فهل يعرف أحد كيف صار كل من عدنان ياسين ومحمد رشيد قائداً؟! وكيف أمسك الرجلان بمفاصل العمل التنظيمي والسياسي والاقتصادي والأمني في فلسطين؟ وما هو مصير الجاسوس عدنان ياسين؟ وكيف تحول محمد رشيد بين عشية وضحاها من قائد إلى فاسد؟.عندما يتهم القائد الفاسد محمد رشيد زميله السابق رئيس السلطة القائد محمود عباس بالفساد، ويتهم أولاده أيضاً بالسرقة، ويتهم عدد من زملائه القادة الوزراء الحاليين والسابقين بالفساد، فمعنى ذلك أن وراء هذا القائد الفاسد محمد رشيد مخابرات دولة قوية، جعلت منه قائداً فلسطينياً، ثم مكنته من جمع المعلومة التي يهدد فيها زملاءه القادة التاريخيين، وعليه أزعم إن تركيز الخلاف بين القادة الفلسطينيين على موضوع الفساد المالي فقط، فيه تغطية على الفساد السياسي؛ الذي هو ولي أمر كل أنواع الفساد الأخرى، لأن الفساد السياسي هو الذي سمح للقائد محمد رشيد أن يركب دبابة الجيش الإسرائيلي قبل عشر سنوات، وينتقل فيها من رام الله حتى بيت لحم، كي يشرف على استسلام مجموعة من شباب المقاومة الفلسطينية الذين اعتصموا في كنيسة المهد، ويسهم في قرار إبعادهم عن فلسطين حتى يومنا هذا!.إن ما في جعبة القائد الفاسد محمد رشيد من معلومات سرية قد أجبرت القيادة الفلسطينية التاريخية على السكوت عنه كل تلك السنوات الماضية، وإنها المعلومات السرية نفسها التي فرضت على القيادة التاريخية أن تدرك سها عرفات في فرنسا، وتمنعها من إكمال صرختها عبر وسائل الإعلام، حين قالت: أغيثونا، إنهم يقتلون أبو عمار؟ رحم الله شهداء ثورتنا الفلسطينية، وغفر الله للفقراء البسطاء الذين ما زالوا يهتفون بحياة القيادة التاريخية للشعب الفلسطيني، ولا غفر الله لأولئك الذين ما زالوا يعزفون كذباً على أوتار الثوابت الوطنية، ليرقص الموظفون طرباً على صرف الرواتب الشهرية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 32427
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: آما آن للاغلبية الصامتة ان ترفع صوتها - محمد رشيد" أنتَ عُودٌ من حِزمةٍ - د. فايز أبو شمالة   2012-05-24, 5:57 pm

نبيل القدس كتب:
محمد رشيد" أنتَ عُودٌ من حِزمةٍ
د. فايز أبو شمالة
ما أوجع الكتابة عن سيرة القائد الفاسد محمد رشيد! الرجل الذي يحمل جوازات سفر لخمس دول، بما في ذلك جواز سفر دبلوماسي صادر عن السلطة الفلسطينية في رام الله! إن جواز السفر الفلسطيني ليؤكد أن القائد الفاسد محمد رشيد ليس استثناءً، وإنما هو جزء من القيادة التاريخية للشعب الفلسطيني، وهو عودٌ من حزمةٍ، لم يأت من خارج الأجواء السياسية العامة التي أفرزت مئات القادة؛ الذين هم على هيئة محمد رشيد، وما زالوا يمثلون مرحلة سياسية، ترى أن التنسيق الأمني والتعاون مع المخابرات الإسرائيلية عملاً وطنياً؟ إن المثل الشعبي: "لحم كلاب في ملوخية" لا ينطبق على المعركة الدائرة بين رئيس السلطة القائد محمود عباس وبين المتهم بالفساد القائد محمد رشيد، لأن كلا الرجلين كان شريكاً في القرار السياسي والمالي والأمني في فلسطين لعدد من السنين، وخضع لإرادتهما الشعب الفلسطيني الذي صار عيدان ملوخية تتكسر أعناقها تحت أقدام الرجلين، وبالمناسبة، فإن القائد محمد رشيد لا يقل دناءة سياسية، ولا بذاءة تاريخية، ولا وحشية وتبعية، ولا سوء سيرة ذاتية عن القائد المدعو عدنان ياسين مدير مكتب محمود عباس، الذي كان مؤتمناً على أسرار الثورة الفلسطينية العسكرية، لنكتشف بالصدفة أنه جاسوس إسرائيلي، لقد اختفى الجاسوس عدنان ياسين عن الأنظار فجأة، ليظهر محمد رشيد في دائرة الاتهام فجأة، فهل يعرف أحد كيف صار كل من عدنان ياسين ومحمد رشيد قائداً؟! وكيف أمسك الرجلان بمفاصل العمل التنظيمي والسياسي والاقتصادي والأمني في فلسطين؟ وما هو مصير الجاسوس عدنان ياسين؟ وكيف تحول محمد رشيد بين عشية وضحاها من قائد إلى فاسد؟.عندما يتهم القائد الفاسد محمد رشيد زميله السابق رئيس السلطة القائد محمود عباس بالفساد، ويتهم أولاده أيضاً بالسرقة، ويتهم عدد من زملائه القادة الوزراء الحاليين والسابقين بالفساد، فمعنى ذلك أن وراء هذا القائد الفاسد محمد رشيد مخابرات دولة قوية، جعلت منه قائداً فلسطينياً، ثم مكنته من جمع المعلومة التي يهدد فيها زملاءه القادة التاريخيين، وعليه أزعم إن تركيز الخلاف بين القادة الفلسطينيين على موضوع الفساد المالي فقط، فيه تغطية على الفساد السياسي؛ الذي هو ولي أمر كل أنواع الفساد الأخرى، لأن الفساد السياسي هو الذي سمح للقائد محمد رشيد أن يركب دبابة الجيش الإسرائيلي قبل عشر سنوات، وينتقل فيها من رام الله حتى بيت لحم، كي يشرف على استسلام مجموعة من شباب المقاومة الفلسطينية الذين اعتصموا في كنيسة المهد، ويسهم في قرار إبعادهم عن فلسطين حتى يومنا هذا!.إن ما في جعبة القائد الفاسد محمد رشيد من معلومات سرية قد أجبرت القيادة الفلسطينية التاريخية على السكوت عنه كل تلك السنوات الماضية، وإنها المعلومات السرية نفسها التي فرضت على القيادة التاريخية أن تدرك سها عرفات في فرنسا، وتمنعها من إكمال صرختها عبر وسائل الإعلام، حين قالت: أغيثونا، إنهم يقتلون أبو عمار؟ رحم الله شهداء ثورتنا الفلسطينية، وغفر الله للفقراء البسطاء الذين ما زالوا يهتفون بحياة القيادة التاريخية للشعب الفلسطيني، ولا غفر الله لأولئك الذين ما زالوا يعزفون كذباً على أوتار الثوابت الوطنية، ليرقص الموظفون طرباً على صرف الرواتب الشهرية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
آما آن للاغلبية الصامتة ان ترفع صوتها - محمد رشيد" أنتَ عُودٌ من حِزمةٍ - د. فايز أبو شمالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: