نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» النظام وداعش في سورية - سلامة كيلة
أمس في 11:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كوبا - دروس من إعصار "إيرما"
أمس في 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جرائم لهجات المسلسلات والرسوم المتحركة - معمر حبار
أمس في 6:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  المشروبات التي يتم تناولها يومياً تتمتع بقدرة غير متوقعة على الحماية من الكثير من الأمراض.
2017-10-20, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح وجه استدلال باية
2017-10-20, 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
2017-10-20, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
2017-10-20, 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
2017-10-19, 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
2017-10-17, 5:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33342
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1971
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57274 مساهمة في هذا المنتدى في 13598 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 التلويث الفكري - تمييع المقاييس - نبيل القدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33342
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: التلويث الفكري - تمييع المقاييس - نبيل القدس    2012-06-11, 1:11 am

استطاع الكافر المستعمر هدم دولة الاسلام المتمثلة
في دولة الخلافة الاسلامية العثمانية
وعمد على تجزئة البلاد الاسلامية ورسم حدودها واعلامها وتنصيب حكام
عملاء له
كما استطاع استقطاب الكثير من المثقفين لحمل ثقافته لزرع افكار الكفر بين
الامة المسلمة حتى يسهل قيادها توجيهها الى حيث يريد
وفي غزوه الفكري المصاحب لغزوه العسكري واستعماره الاقتصادي
والسياسي استطاع هذا الكافر المستعمر قلب الكثير من مفاهيم الامة
وزرع مفاهيمه بدلا عنها
يحمل هذا الكافر المستعمر فيما يحمله لنا من غزو
فكرة فصل الدين عن الحياة
فهي وجه نظره وفكرته عن الكون والانسان والحياة

إن مفهوم عقيدة الغرب المتمثلة في فصل الدين عن الحياة جائت
بعد صراع مرير بين رجال الكنيسة من جه وبين الفلاسفة والمفكرين
من جه اخرى وحسم هذا الصراع بحل وسط الا وهو فصل الدين عن
الحياة ومن المعلوم بداهة انه كان قبل هذا الصراع مقياس اعمالهم
هو دينهم عن طريق رجال الكنيسة الذي حرفوا الدين وحكموا باسمه
بعقولهم الا انهم كانوا عندما يصدروا حكما يجعلون حجتهم في ذلك
انه من الدين فلما حسم الصراع بفصل الدين عن الحياة
انعدم عندهم المقياس اي مقياس الاعمال الذي تقاس به
فاخترع لهم فرويد مقياس عقليا جديد اسماه الضمير
فان اراد احد ما القيام بعمل ولم يكن يعجبه مثلا قال ضميري
ما بيسمحلي وحين يرى امرا مستهجن يقول كيف سمح له ضميره
بهذا العمل وهكذا اصبح هذا المقياس الجديد يجوب انحاء الارض
وتم تصديره لنا فيما صدره الكافر المستعمر الينا
فهذا المقياس مقياس عقلي فردي بمعنى ان لكل فرد ضميره الخاص به
وبه يقيس وبذلك يتخلخل المجتمع ويضطرب
فما تراه انت بضميرك شي حسن اراه انا بضميري شيء قبيح
فهو اي الضمير لا يصلح لان يكون حكما ومقياسا للاعمال مطلقا
ثم كان من جراء فصل الدين عن الحياة عندهم وجود الحريات
وهي الحرية الشخصية وحرية العقيدة وحرية التملك وحرية الراي
فكانت حرية الراي من اكبر ما ابتليت به البشرية من البلاء
فسببت الشقاء للعالم كله واصبحت مقياسا للاعمال من حيث
لا يشعر الناس فكل امر يتحج على انه راي الشخص وله احترامه
فاصبحت حرية الراي مرجيعه للامور ومقياس للاعمال
وبها يدخل على الامة كل امر سقيم عقيم تحت حجة الراي
فان ناقشت احدا في امرا ما قال هذا رايي في الموضوع واحترم رايك
وآراء الناس اكثر من ان تحصى لانها مربوطة بالشخص نفسه
فكما ان اعداد البشرية هائل فكذلك الاراء
وبذلك اختلط الحابل بالنابل وتمييعت المجتمعات ولم تعد يستقيم لها
حال
والمبكي ان الامة الاسلامية ادخلت هذا المفهوم اليها وتبنته وعملت به
فاصبح الاسلام مجرد راي شخصي
فتقول للشخص مثلا ان تحرير فلسطين فرض على كل مسلم
فيقول لك انا معاك انما رايي انه في الوقت الحالي صعب المسئلة
لان الواقع والدول والسياسة فياخذ يطرح رايه في مسئلة مقطوع
الحكم بها في الاسلام وهي فرض تحرير فلسطين
فان تمسكت بالحكم الشرعي قيل لك والله هذا رايك وانا احترمه
ولكن رايي مخالف لرايك وعليك احترامه كما احترم راييك
هكذا معييت الامور ولم يعد لها مقياس يتحكم بها
والادهى والامر هو الهجوم والاستهزاء بالاسلام وما شرعه الله
تحت حجه حرية الراي فيقال لك يا اخي هذا رايه احترمه وناقشه
هل احترم من يهين الاسلام من يسخر منه من يسخر من الجلباب مثلا
وهو فرض من رب العالمين
هل كان رايي انا مثلا فرض الحجاب حتى تحترم رايي او لا تحترمه
انه امر رب العالمين واجب التنفيذ وليس رايي حتى تحترمه او لا تحترمه
في الامرين امر الضمير وامر حرية الراي تم تدمير المجتمع الاسلامي
والواجب على المسلمين نبذ فكرة الضمير وفكرة حرية الراي وراء
طهورهم والعودة الى المقياس الحق والصحيح وهو مقياس الحلال
والحرام فالحلال يعمل والحرام يترك وبذلك يستقيم المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33342
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: التلويث الفكري - تمييع المقاييس - نبيل القدس    2012-06-27, 9:21 am

نبيل القدس كتب:
استطاع الكافر المستعمر هدم دولة الاسلام المتمثلة
في دولة الخلافة الاسلامية العثمانية
وعمد على تجزئة البلاد الاسلامية ورسم حدودها واعلامها وتنصيب حكام
عملاء له
كما استطاع استقطاب الكثير من المثقفين لحمل ثقافته لزرع افكار الكفر بين
الامة المسلمة حتى يسهل قيادها توجيهها الى حيث يريد
وفي غزوه الفكري المصاحب لغزوه العسكري واستعماره الاقتصادي
والسياسي استطاع هذا الكافر المستعمر قلب الكثير من مفاهيم الامة
وزرع مفاهيمه بدلا عنها
يحمل هذا الكافر المستعمر فيما يحمله لنا من غزو
فكرة فصل الدين عن الحياة
فهي وجه نظره وفكرته عن الكون والانسان والحياة

إن مفهوم عقيدة الغرب المتمثلة في فصل الدين عن الحياة جائت
بعد صراع مرير بين رجال الكنيسة من جه وبين الفلاسفة والمفكرين
من جه اخرى وحسم هذا الصراع بحل وسط الا وهو فصل الدين عن
الحياة ومن المعلوم بداهة انه كان قبل هذا الصراع مقياس اعمالهم
هو دينهم عن طريق رجال الكنيسة الذي حرفوا الدين وحكموا باسمه
بعقولهم الا انهم كانوا عندما يصدروا حكما يجعلون حجتهم في ذلك
انه من الدين فلما حسم الصراع بفصل الدين عن الحياة
انعدم عندهم المقياس اي مقياس الاعمال الذي تقاس به
فاخترع لهم فرويد مقياس عقليا جديد اسماه الضمير
فان اراد احد ما القيام بعمل ولم يكن يعجبه مثلا قال ضميري
ما بيسمحلي وحين يرى امرا مستهجن يقول كيف سمح له ضميره
بهذا العمل وهكذا اصبح هذا المقياس الجديد يجوب انحاء الارض
وتم تصديره لنا فيما صدره الكافر المستعمر الينا
فهذا المقياس مقياس عقلي فردي بمعنى ان لكل فرد ضميره الخاص به
وبه يقيس وبذلك يتخلخل المجتمع ويضطرب
فما تراه انت بضميرك شي حسن اراه انا بضميري شيء قبيح
فهو اي الضمير لا يصلح لان يكون حكما ومقياسا للاعمال مطلقا
ثم كان من جراء فصل الدين عن الحياة عندهم وجود الحريات
وهي الحرية الشخصية وحرية العقيدة وحرية التملك وحرية الراي
فكانت حرية الراي من اكبر ما ابتليت به البشرية من البلاء
فسببت الشقاء للعالم كله واصبحت مقياسا للاعمال من حيث
لا يشعر الناس فكل امر يتحج على انه راي الشخص وله احترامه
فاصبحت حرية الراي مرجيعه للامور ومقياس للاعمال
وبها يدخل على الامة كل امر سقيم عقيم تحت حجة الراي
فان ناقشت احدا في امرا ما قال هذا رايي في الموضوع واحترم رايك
وآراء الناس اكثر من ان تحصى لانها مربوطة بالشخص نفسه
فكما ان اعداد البشرية هائل فكذلك الاراء
وبذلك اختلط الحابل بالنابل وتمييعت المجتمعات ولم تعد يستقيم لها
حال
والمبكي ان الامة الاسلامية ادخلت هذا المفهوم اليها وتبنته وعملت به
فاصبح الاسلام مجرد راي شخصي
فتقول للشخص مثلا ان تحرير فلسطين فرض على كل مسلم
فيقول لك انا معاك انما رايي انه في الوقت الحالي صعب المسئلة
لان الواقع والدول والسياسة فياخذ يطرح رايه في مسئلة مقطوع
الحكم بها في الاسلام وهي فرض تحرير فلسطين
فان تمسكت بالحكم الشرعي قيل لك والله هذا رايك وانا احترمه
ولكن رايي مخالف لرايك وعليك احترامه كما احترم راييك
هكذا معييت الامور ولم يعد لها مقياس يتحكم بها
والادهى والامر هو الهجوم والاستهزاء بالاسلام وما شرعه الله
تحت حجه حرية الراي فيقال لك يا اخي هذا رايه احترمه وناقشه
هل احترم من يهين الاسلام من يسخر منه من يسخر من الجلباب مثلا
وهو فرض من رب العالمين
هل كان رايي انا مثلا فرض الحجاب حتى تحترم رايي او لا تحترمه
انه امر رب العالمين واجب التنفيذ وليس رايي حتى تحترمه او لا تحترمه
في الامرين امر الضمير وامر حرية الراي تم تدمير المجتمع الاسلامي
والواجب على المسلمين نبذ فكرة الضمير وفكرة حرية الراي وراء
طهورهم والعودة الى المقياس الحق والصحيح وهو مقياس الحلال
والحرام فالحلال يعمل والحرام يترك وبذلك يستقيم المجتمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
التلويث الفكري - تمييع المقاييس - نبيل القدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: