نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» انت الوطن - ريما الدغرة
2017-05-21, 7:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اظلنا شهر كريم
2017-05-21, 9:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوسف زيدان يعرف.. من أين تؤتى "نوبل"؟
2017-05-19, 4:53 pm من طرف نادية كيلاني

» منظمة التحرير الفلسطينية تستضيف وفد شبابي أجنبي من الفدرالية العالمية (أكشن ايد)
2017-05-18, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *نزيفُ الروح * لمياء فلاحة
2017-05-18, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فَدَيْتُكَ بِذَبْحِ قَلْبِي - ميَّادة مهنَّا سليمان
2017-05-17, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شموخ وطموح الدكتور أحمد الشقاقي في صالون نون الأدبي
2017-05-16, 10:18 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» المؤمن لا يتشائم..ولا ييأس
2017-05-16, 2:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تأملات في ايات
2017-05-16, 2:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-05-16, 1:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انا بلا غرور امراة - الشاعرة عالية ناتعي
2017-05-16, 12:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-05-15, 11:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش
2017-05-14, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ردا علي يوسف زيدان صلاح الدين الايوبي صانع التاريخ - الدكتور عادل عامر
2017-05-14, 12:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اضواء مهمة لدراسة السلوك الانساني
2017-05-11, 12:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عظيم قدرة الله تعالى
2017-05-11, 12:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على جسد الذاكرة - لطيفة علي
2017-05-10, 10:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محنةُ آلفكر لأنسانيّ(12)ألمُكوّن ألسّابع للفكر: ثقافةُ ألفنون ألجّميلة:عزيز الخزرجي
2017-05-09, 9:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «نقابة الصحفيين الفلسطينيين» توجه رسالة شكر لـ"الحوار" الجزائرية بسبب الدعم المتواصل لأسرى الكرامة
2017-05-09, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يمامة حمراء - أمينه زميت
2017-05-05, 10:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كم هو مؤلم - هيفاء محمود
2017-05-05, 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيق أهدابك - لطيفة علي
2017-05-05, 7:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ - ﺃﻣﻞ ﻋﺒﺪﻭ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ/سوريا
2017-05-05, 2:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» زائر الأبدية المنسي بين رف الكتب - د.لمى سخنيني
2017-05-04, 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *قراءة نقدية لنص امشاج لعبدالله الوصالي بقلم أسمهان الفالح*
2017-05-04, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حماس...
2017-05-04, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحجرٌ أنت ؟ - أسمهان الفالح
2017-05-03, 4:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملحمةُ الصمود - رند الربيعي /العراق
2017-05-03, 4:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي مادلين كلاب امرأة تتحدى الموج
2017-05-02, 11:10 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» سكرة لا بد منها
2017-05-02, 12:04 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 25 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33075
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1775
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56785 مساهمة في هذا المنتدى في 13175 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 كتاب مفتوح من حزب التحرير – أستراليا إلى حكام إيران بواسطة السفارة الإيرانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33075
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: كتاب مفتوح من حزب التحرير – أستراليا إلى حكام إيران بواسطة السفارة الإيرانية    2012-06-13, 5:38 pm



بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب مفتوح من حزب التحرير – أستراليا إلى حكام إيران بواسطة السفارة الإيرانية السلام على من اتبع الهدى وبعد،
يا حكام إيران:
منذ عقود طويلة وأنتم تسيرون على غير ما يرضي الله، مستغلين شعار الإسلام دون أن تتحاكموا إلى شرعه ومنهاج رسوله الكريم، محمد صلى الله عليه وسلم، وليت ذلك فحسب، بل فوق ذلك تسيرون في تنفيذ خطط الغرب وعلى رأسه أمريكا في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى. فبدلا من أن تكونوا عونا للمسلمين على عدوهم في العراق وأفغانستان، كنتم وما زلتم أعوانا لأمريكا والغرب على المسلمين، فسهلتم لأمريكا ودول الغرب احتلال أفغانستان والعراق، بل وساعدتموهم في ذلك من خلال رجالاتكم في العراق ودعمكم اللوجستي والعسكري للقوات الغازية في أفغانستان، وقبل ذلك من خلال إغلاق الحدود ومنع المجاهدين من أن يجدوا ملجأ لهم بين إخوانهم في إيران، أو منع أخوانهم في إيران من أمدادهم ومساعدتهم في النيل من العدو. وللأسف فقد تباهى بعض كبرائكم مثل رفسنجاني وأبطحي علانيةً أنه لولا دعم إيران لما تمكّنت أمريكا من احتلال العراق وأفغانستان بل ولكان جنودها يسبحون في دمائهم. فقد نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في 9/2/2002 عن الرئيس الإيراني السابق "علي أكبر هاشمي رفسنجاني" قوله: "إنّ القوات الإيرانية قاتلت طالبان وساهمت في دحرها، وإنّه لو لم تساعد قوّاتهم في قتال طالبان لغرق الأميركيون في المستنقع الأفغاني"، وأضاف: "يجب على أميركا أن تعلم أنّه لولا الجيش الإيراني الشعبي لما استطاعت أميركا أن تُسْقط طالبان". وفي 15/1/2004 وقف "محمّد على أبطحي" نائب الرئيس الإيراني للشؤون القانونية والبرلمانية بفخر في ختام أعمال مؤتمر الخليج وتحديات المستقبل في إمارة أبو ظبي ليعلن أنّ بلاده "قدّمت الكثير من العون للأميركيين في حربيهم ضدّ أفغانستان والعراق"، ومؤكّدًا أنّه "لولا التعاون الإيراني لما سقطت كابل وبغداد بهذه السهولة".
وهكذا تمضون في غيكم غير آبهين بأحكام الإسلام ومصالح الأمة الإسلامية، ومؤخرا أضفتم جريمة عظيمة إلى أعمالكم بمناصرة وإعانة طاغية الشام، بشار الأسد، على أهل سوريا المسلمين العزل الذين ثاروا في وجه الطغاة كما ثار إخوانهم في كل مكان، مستعينين بالله وحده، رافعين رايات الإسلام والتوحيد، يجابهون بأجسادهم رصاص الطاغية المجرم وشبيحته في ثورة بطولية أسطورية، سيسجّلها التاريخ بمداد من ذهب. وبدلا من أن تعودوا عن غيكم وتتوبوا إلى الله، فتناصروا أهل سوريا على حاكمهم الطاغية ونظام حكمهم العميل الذي تحكّم في رقاب أهل سوريا، وحكمهم بالكفر وبالحديد والنار، ومارس عليهم الإذلال اليومي، وحاربهم في لقمة عيش أبنائهم، ونشر في الأرض الفساد والرذيلة، وجعل البلاد وثرواتها نهباً لهم ولعشيرتهم وطائفتهم وزبانيتهم، وفي المقابل ترك بلادهم محتلة في يد عدوّهم، بدلا من أن تناصروا هذا الشعب المظلوم وقفتم مع الطاغية وأمددتموه بالسلاح والرجال، ظنا منكم كما الغرب أنه يحفظ مصالحكم في الشرق الأوسط، وأوعزتم إلى رجالكم في لبنان ليساعدوا هذا الطاغية بالرجال وإغلاق الحدود وملاحقة كل من يساعد أهل سوريا المظلومين. فلم تكتفوا بما أقترفتموه بأيديكم بل أتبعتم ذلك بأنّ سخرتم المسلمين لقتل أخوانهم المسلمين تحت أوهام وخزعبلات الطائفية والمصالح المذهبية!!
فهل عمِيَت أبصاركم و بصائركم عن رؤية هذه الحقيقة الساطعة، أم ماذا؟
وهل عميتم أبصاركم وبصائركم عن رؤية أعداء الإسلام والمسلمين وهم يمكرون بالمسلمين وببلادهم، ويخططون لإشعال حريق طائفي يصرف الأمة عنهم ويشغلها فيما بينها. فها قد جربتم أن أقمتم دولتكم على أساس مذهبي طائفي قومي وحملتم مشروعكم الطائفي القومي في المنطقة، فماذا جنيتم من ذلك غير الضعف والهوان كبقية حكام العرب والمسلمين؟!أم أنكم تظنون أنّ بكلماتكم الجوفاء عن الوحدة والمقاومة والصهيونية والشيطان الأكبر قد حققتم شيئا لكم أو للأمة الإسلامية التي تنتظر كل مخلص غيور لينقذها مما فيه من ذل وهوان؟! وهل تنتظرون حتى يتكالب عليكم الغرب ويرميكم عن قوس واحدة استجابة لربيبته دولة يهود، لتصبح إيران عراقا جديدا يموت فيها الملايين من الأطفال والشيوخ والنساء، حتى تكتشفوا بأنّ الغرب هو عدوكم الأول والأخير؟!!
يا حكام إيران:
أنتم واهمون إذا ظننتم أنكم من خلال صفقات سرية مع الدول الكبرى، وبالذات أمريكا، تستطيعون أن تبنوا مشروعكم الطائفي القومي، مستغلين الفراغ السياسي الموجود في المنطقة، ذلك أنّ هذا الفراغ لن يطول أمده، والأمة اليوم تسير حثيثاً لملء هذا الفراغ بمشروع الأمة الأوحد، الخلافة الراشدة على منهاج النبوه، تلك الدولة الراشدة التي ستجمع كل المسلمين بغض النظر عن أعراقهم ومذاهبهم، لتسوسهم بأحكام الإسلام العادلة وتسير بهم لنشر نور الإسلام في العالم وأخذ قيادة البشرية.
فلا تعمى بصائركم وأبصاركم عن إدراك أنّ المستقبل قطعاً لهذا الدين وأنّ أمريكا والدول الاستعمارية الكبرى إلى زوال، فعزكم هو كعز أجدادكم الأبطال من خلال إقامة دولة الإسلام وليس من خلال مشاريع قومية مذهبية لا تساهم إلا في تفتيت المسلمين وتقوية أعدائهم.
يا حكام إيران:
إنّ الله سبحانه وتعالى قد حرّم الظلم على نفسه وجعله بين عباده محرّما، فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: "أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً"، لذا فإننا ننصحكم قبل أن يفوت الأوان بأن تتوقفوا عن مشاركة نظام بشار في ذبح أهل سوريا ومحاربة الإسلام فيها، وأن لا تسجلوا على أنفسكم وصمة عار لا تمحى إلى الأبد، وما ابن العلقمي عنكم ببعيد. فانحازوا إلى الإسلام ومشروع الأمة العظيم، ودعوكم من التعلق بالغرب وحباله التي هي أوهى من بيت العنكبوت.
اللهم إنّا قد بلّغنا فاشهد.
(وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ)
2012/06/09
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
كتاب مفتوح من حزب التحرير – أستراليا إلى حكام إيران بواسطة السفارة الإيرانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: