نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» انت الوطن - ريما الدغرة
أمس في 7:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اظلنا شهر كريم
أمس في 9:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوسف زيدان يعرف.. من أين تؤتى "نوبل"؟
2017-05-19, 4:53 pm من طرف نادية كيلاني

» منظمة التحرير الفلسطينية تستضيف وفد شبابي أجنبي من الفدرالية العالمية (أكشن ايد)
2017-05-18, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *نزيفُ الروح * لمياء فلاحة
2017-05-18, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فَدَيْتُكَ بِذَبْحِ قَلْبِي - ميَّادة مهنَّا سليمان
2017-05-17, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شموخ وطموح الدكتور أحمد الشقاقي في صالون نون الأدبي
2017-05-16, 10:18 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» المؤمن لا يتشائم..ولا ييأس
2017-05-16, 2:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تأملات في ايات
2017-05-16, 2:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-05-16, 1:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انا بلا غرور امراة - الشاعرة عالية ناتعي
2017-05-16, 12:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-05-15, 11:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش
2017-05-14, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ردا علي يوسف زيدان صلاح الدين الايوبي صانع التاريخ - الدكتور عادل عامر
2017-05-14, 12:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اضواء مهمة لدراسة السلوك الانساني
2017-05-11, 12:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عظيم قدرة الله تعالى
2017-05-11, 12:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على جسد الذاكرة - لطيفة علي
2017-05-10, 10:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محنةُ آلفكر لأنسانيّ(12)ألمُكوّن ألسّابع للفكر: ثقافةُ ألفنون ألجّميلة:عزيز الخزرجي
2017-05-09, 9:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «نقابة الصحفيين الفلسطينيين» توجه رسالة شكر لـ"الحوار" الجزائرية بسبب الدعم المتواصل لأسرى الكرامة
2017-05-09, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يمامة حمراء - أمينه زميت
2017-05-05, 10:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كم هو مؤلم - هيفاء محمود
2017-05-05, 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيق أهدابك - لطيفة علي
2017-05-05, 7:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ - ﺃﻣﻞ ﻋﺒﺪﻭ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ/سوريا
2017-05-05, 2:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» زائر الأبدية المنسي بين رف الكتب - د.لمى سخنيني
2017-05-04, 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *قراءة نقدية لنص امشاج لعبدالله الوصالي بقلم أسمهان الفالح*
2017-05-04, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حماس...
2017-05-04, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحجرٌ أنت ؟ - أسمهان الفالح
2017-05-03, 4:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملحمةُ الصمود - رند الربيعي /العراق
2017-05-03, 4:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي مادلين كلاب امرأة تتحدى الموج
2017-05-02, 11:10 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» سكرة لا بد منها
2017-05-02, 12:04 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33075
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1775
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56785 مساهمة في هذا المنتدى في 13175 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 صفة الدولة الإسلامية مطلب المسلمين الأعظم - د.محمد سعيد التركي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33075
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: صفة الدولة الإسلامية مطلب المسلمين الأعظم - د.محمد سعيد التركي    2012-06-18, 7:03 am


سلسلة المعرفة
الحلقة الثانية والثلاثون
صفة الدولة الإسلامية مطلب المسلمين الأعظم
كون أن الدولة الإسلامية أصبحت لدى المسلمين هي المطلب الأعظم، فكان لا بد للمسلمين أن يعلموا ماهية هذه الدولة وصفتها، والأساس الذي تقوم عليه، في الوقت الذي قام فيه كل فاجر وكافر من الحكام بالإدعاء أن دولته دولة إسلامية تحكم بالكتاب وسنة محمد صلى الله عليه وسلم، وأنه هو قائد الأمة، وهو رجلها الأعظم، لذا فإننا سنستعرض هنا صفة الدولة الإسلامية، وصفة عقيدتها، وصفة النظام المنبثق عن هذه العقيدة، والشروط التي يجب أن تكون متوفرة لأن تكون الدولة دولة إسلامية.

إن الدولة بشكل عام هي الجهاز الحاكم، وليست هي الأرض أو البلاد أو الشعب، وهي التي من خلال تسميتها نتمكن من التعرف على ماهيتها، وماهية نظامها، وماهية رجالها، وماهية الدستور المطبق فيها. ولا نستطيع أن نسمي أيّ دولة بدين شعبها، أو بالأعراف التي يحملونها، أو بلغتها، أو بغير ذلك، إنما تأتي تسمية أي دولة من خلال مبدأ تلك الدولة، أي من خلال عقيدة هذه الدولة والنظام المنبثق من هذه العقيدة، ولا تأتي تسميتها من خلال عقيدة شعبها، أو من خلال انتمائهم الفكري أو نشاطهم التجاري، أو من خلال هويتهم الصناعية أو الزراعية.

أما الشرط الثاني للدولة الصحيحة، لا يحصل إلا عندما يكون هناك تراض بين الحاكم والمحكوم على مبدأ الدولة (أي عقيدتها، ونظامها المنبثق من عقيدتها)، هذا التراضي لا يحصل عادة بين الحاكم والمحكوم على الإطلاق، إذا لم يكن السلطان، أي قوة الأمر والنهي بيد الشعب، وإن لم تكن إرادة السمع والطاعة، وكذا إرادة العصيان والخروج على الحاكم بيد هذا الشعب، فالشعب الذي ينتخب حاكمه ويبايعه على السمع والطاعة حراً وبسلطان منه، بيده القدرة كذلك على نزع حاكمه إذا ما خالف الحاكم ما عُقدت عليه البيعة.

فإذا ما أردنا أن نتحدث عن دولة إسلامية، فإننا بالتأكيد نتحدث تماماً عن شيء ليس له وجود في الواقع اليوم، وعن شيء يخالف تماماً كل الأنظمة الموجودة القائمة اليوم في العالم العربي أو الإسلامي أو غيره.

فالدولة الإسلامية هي دولة أسسها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، واستُخلف فيها سيدنا أبو بكر الصديق من بعده، وسار عليها الخلفاء الراشدون رضي الله عنهم في أحسن صورتها، ثم تبعهم فيها باقي الخلفاء، الأمويون ثم العباسيون ثم العثمانيون، ومن بين ذلك بعض الدويلات المختلفة، حتى آلت إلى السقوط على أيدي الأعداء المستعمرين الحلفاء، بريطانيا وفرنسا وغيرهم، قبل قرن من الزمان، فصنعوا من أراضي الدولة الإسلامية العظمى قطعاً متفرقة وممزقة وهزيلة، كما هي ماثلة أمامنا اليوم )سوريا، عراق، أردن، سودان، إيران، أفغانستان، باكستان، مصر، سعودية، لبنان، تركيا، ودول خليج ودول مغاربية وغيرها(، ثم أخضعوا البلاد وأهلها من المسلمين لعبوديتهم بدلا من عبادة الله، عبودية نجسة من طراز فريد من نوعه.

لم تكن هذه الدول التي أنشأها الكفار في البلاد العربية والإسلامية أكثر من دول رأسمالية حقيرة، بخلاف سادة هذه الدول من الأمريكان والأوروبيين، الذين كانوا وما زالوا ينعمون بنهضة رأسمالية قوية، ورفاهية عظيمة قامت على حساب دماء بلاد المسلمين وثرواتهم وأموالهم وأسواقهم المنتهكة. وهي دول يقوم حكامها بالتدليس على الشعوب لإرضائهم، ولتخديرهم ولتجميدهم في أماكنهم، بتسمية أنفسهم دولاً أو حكومات إسلامية، وهذا بعيد عن الحقيقة بُعد مشارق الأرض عن مغاربها .

فالبلاد التي أهلها مسلمون اليوم هي بلاد إسلامية، وليست دولاً إسلامية، فليست الدولة الإسلامية هي التي يكون حاكمها أو الذي يعتلي عرش الحكم فيها مسلماً، ويدعي الإسلام، وليست الدولة الإسلامية هي التي تحمل في طياتها أحد الثلاث المساجد الحرام، الحرم المكي أو المدني أو المسجد الأقصى، أو كلهم مجتمعين، وليست الدولة الإسلامية دول متعددة بل هي دولة واحدة وخليفتها واحد، لا شأن لها بأي حكم من أحكام الكفر، كالنظام الديمقراطي أو الاشتراكي أو الشعبي أو الملكي أو غيره .

إنما الدولة الإسلامية هي دولة الخلافة الواحدة، التي يُحكم فيها بالإسلام كاملاً، ويكون السلطان فيها للمسلمين أنفسهم كما بينا عاليه، وهي التي ليس ولم يعد لها وجود في العالم اليوم، وهي التي يجب أن ندعو لها، ونعمل على إقامتها، وإعادة الحكم بما أنزل الله فيها، وضم كل مسلمي العالم تحت لوائها ورايتها وسيادتها ولغتها العربية، بكافة ألوانهم وأصولهم وأعراقهم، وهي الدولة التي ليس فيها رجال دين، بل كل المسلمين فيها سواء في التكاليف والحقوق والواجبات، وهي الدولة التي تحمي الإسلام وديار المسلمين، وتحمل الإسلام للعالم أجمع، وهي الدولة التي تقوم أحكامها على أساس الكتاب والسنة وإجماع الصحابة والقياس، وهي الدولة التي تجمع المسلمين بكافة مذاهبهم السنية والشيعية وغيرها المعتبرة شرعاً، لا تفرق بينهم،
وهي الدولة التي سنلقي الضوء عليها في حلقاتنا القادمة إن شاء الله من ناحية:
• نظام الحكم وأجهزة الدولة فيها
• النظام الاقتصادي
• النظام الاجتماعي
• سياسة التعليم
• السياسة الخارجية للدولة الإسلامية

قال الله تعالى في سورة الأنبياء 92: إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ
وقال تعالى في سورة المؤمنون 52: وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ
وقال الله تعالى في سورة الحج 78:
وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ

وقال سيدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم: يا كعب بن عُجرة أعاذك الله من إمارة السفهاء، قال: وما إمارة السفهاء؟ قال: أمراء يكونون من بعدي لا يقتدون بهديي ولا يستنون بسنتي، فمن دخل عليهم وصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون على حوضي، ومن لم يدخل عليهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فأولئك مني وأنا منهم وسيردون على حوضي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
محمود تركي

avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/04/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: صفة الدولة الإسلامية مطلب المسلمين الأعظم - د.محمد سعيد التركي    2012-06-18, 6:19 pm

اللهم كحل عيوننا بالخلافه وظلنا بظلها واجعلنا ممن يرفعون راية العقاب فوق ربوع العالمين وان لم يكن هذا آوانها فثبتنا على الحق حتى نلقاك وأنت راض عنــا يا أرحــم الراحميــن واجمعنا بمن يحوز وعدك وبشرى نبيك صلى الله عليه وسلم في فردوسك يا كريم والحمد لله رب العالمين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33075
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: صفة الدولة الإسلامية مطلب المسلمين الأعظم - د.محمد سعيد التركي    2012-06-18, 6:54 pm

محمود تركي كتب:
اللهم كحل عيوننا بالخلافه وظلنا بظلها واجعلنا ممن يرفعون راية العقاب فوق ربوع العالمين وان لم يكن هذا آوانها فثبتنا على الحق حتى نلقاك وأنت راض عنــا يا أرحــم الراحميــن واجمعنا بمن يحوز وعدك وبشرى نبيك صلى الله عليه وسلم في فردوسك يا كريم والحمد لله رب العالمين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
صفة الدولة الإسلامية مطلب المسلمين الأعظم - د.محمد سعيد التركي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: