نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الحلقة الثامنه من سلسلة وقفات مع الذكر
اليوم في 9:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء..الكلمة
اليوم في 1:49 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من وقفات مع الذكر-7-
اليوم في 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة من وقفات مع الذكر-56-
أمس في 11:51 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
أمس في 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
أمس في 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
أمس في 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
أمس في 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-05, 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
2016-12-05, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
2016-12-05, 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
2016-12-05, 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
2016-12-05, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خزانة ملابسي - ايمان شرباتي
2016-12-01, 12:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31598
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1679
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55168 مساهمة في هذا المنتدى في 12331 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-19, 12:03 am

الاحتفالات بشكل عام هي من الافعال المباحة ابتداء فليس هناك دليل شرعي
فيما اعلم يحرم الاحتفالات
وقد يرى البعض ان الاحتفال بذكرى مولد شخص ما على انه محرم
لان الاسلام جعل للمسلمين عيدين فقط هما عيد الفطر وعيد الاضحى
والمتامل في الاعياد يرى ان الاعياد في الاسلام انما ربطت بمناسك
تعبدية فالاعياد في الاسلام مرتبطة باداء مناسك تعبدية معينة
فعيد الفطر مرتبط بصيام رمضان وعيد الاضحى مرتبط باداء مناسك
الحج وبالتالي فالاعياد التي عينها الشرع وضبطها انما هي اعياد مرتبطة
بالعقيدة والعبادة
فقد ورد ان رسول الله صل الله عليه وسلم قدم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال:
( ما هذان اليومان؟، قالوا:
كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال رسول الله:
إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما، يوم الأضحى ويوم الفطر) رواه أبو داود من حديث أنس في باب صلاة العيدين

وعليه فلا يجوز ان يكون للمسلمين غير عيد الفطر وعيد الاضحى
وارتباطهما بعقيدة وعبادة يجعل كل عيد او احتفال مرتبط بعقيدة او عبادة
لا يجوز شرعا وهو محرم
فلا يجوز الاحتفال بعيد الميلاد اي ميلاد سيدنا عيسى عليه السلام
لان هذا العيد هو امر تعبدي عند النصارى وهو مرتبط بعقيدتهم
وكذلك لا يجوز لنا نجعل عيدا لمولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
لانه حينها يصبح امرا تعبديا مرتبطا بعقيدة الاسلام
ويقاس عليه الاحتفالات بمولد الصحابة رضوان الله عليهم
فلا يجوز ايضا ان نجعل من ذكرى مولدهم اعيادا نحتفل بها
اما الاحتفال بذكرى مولد شخص ما كابن او اب او صديق او ماشاكل
ذلك فليس من باب التعبد مطلقا ولا يرتبط بعقيدة
وليس هناك دليل على تحريمه فهو من المباحات
التي يندرج معها الاحتفال مثلا بذكرى الزواج
فلا يوجد ما يمنع من الاحتفال بذكرى الزواج
فلا يكون محرما
اما من يقول بتحريم الاحتفال بذكرى مولد شخص ما
فانهم يقولون بتحريمه من باب انه بدعه اخذت عن الكافر
وتقليدا له
فقولهم انه بدعة لا ينطبق على الاحتفال بذكرى مولد شخص ما
لان البدعة هي الزيادة في الدين

عرَّف "الشاطبيُّ" البدْعة في كتاب الاعتصام (1 /36) فقال:
"هي طريقة في الدِّين مُخترَعة، تُضاهي الشرعيَّة، يُقصَد بالسلوك عليها التعبُّدُ لله سبحانه وتعالى".


والاحتفال بذكرى مولد شخص ما لا يقصد فيه التعبد فيسقط قولهم ان
الاحتفال بذكرى مولد شخص ما هو بدعة
لان هذا دليلهم الوحيد على التحريم فمعلوم ان كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في
النار
والبدعة هي اصطلاح شرعي له معنى معين وهو الذي اوردناه فما كان ينطبق
عليه وصف اصطلاح البدعة من انها طريقة مخترعه يقصد بها التعبد
فحينها يصبح الامر محرما مثل
حلقات الذكر فذكر الله مطلوب شرعا ولكن الشرع لم يجعل حلقات خاصة لذكر
الله عز وجل فما يقوم به الصوفيين من حلقات للذكر ينطبق عليه وصف اصطلاح
البدعه فيكون محرما
والاحتفال بذكرى مولد شخص ما لم يكن موجودا في صدر الاسلام
وانما ورد الينا بعد الغزو الصليبي العسكري والفكري
فهو اذن تقليد لعادات وتقليد العادات ينظر فيها ان كانت العادات مرتبطة بعقيدة
ومرتبطة بعبادة فلا يجوز اخذها لانها تكون دينا عند الغير
واما ان كانت العادات غير مرتبطة بعقيدة الكافر او عبادته
فيبحث الاحكام الشرعية المرتبطة بالامر فان وجد تحريم تقيدنا به
ولم ناخذ تلك العادات لانها تكون محرمة
مثل قص الشعر على طريقة المارينز فهذه قد ورد النص بتحريمها
والرسول نهى عن القزع والقزع هو قص الشعر من منطقة اكثر من الاخرى
اي ان القزع وصف ينطبق على قص شعر المارينز
وبالتالي يكون تقليد قص الشعر كالمرينز امر محرم شرعا لوجود النهي
عن ذلك
والاحتفال بذكرى مولد شخص ما لم يرد نص يحرمه
فيكون الاحتفال به امر مباح ولا مانع في ذلك
وهو ليس من البدعة لانه امر غير متعلق بعقيدة ولا عبادة
فعند الاحتفال بذكرى مولد شخص ما لا يكون القصد من هذا
الاحتفال التعبد ولا بوجه من الوجوه
وهو ليس مرتبط بعقيدة الكافر ايضا حتى يتم تحريمه
وانما هو عادة تم تقليدها ولايوجد نص يحرمها
والله اعلم
-------
اللون القاتم منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
لينا محمود



الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2667
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-19, 9:56 pm

سلام اخي نبيل يسلمو على الموضوع القيم ...
يعني مما سبق ان عيد الميلاد اذا ارتبط بعقيدة او بدعة ما فهو محرم و اذا كان غير ذلك فهو حلال رغم ان الفكرة في الاساس دخيلة على المجتمع المسلم, هذا يعني يجب ان ندرس اصل الفكرة عند الغرب حتى نعلم اساسها ان كان مرتبطا بعقيدة او بدعة مبتدعة عندهم و بذلك نكون قد وفقنا في الوصول الى تحريم او عدم تحريم هذا الفعل ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-19, 10:25 pm

لينا محمود كتب:
سلام اخي نبيل يسلمو على الموضوع القيم ...
يعني مما سبق ان عيد الميلاد اذا ارتبط بعقيدة او بدعة ما فهو محرم و اذا كان غير ذلك فهو حلال رغم ان الفكرة في الاساس دخيلة على المجتمع المسلم, هذا يعني يجب ان ندرس اصل الفكرة عند الغرب حتى نعلم اساسها ان كان مرتبطا بعقيدة او بدعة مبتدعة عندهم و بذلك نكون قد وفقنا في الوصول الى تحريم او عدم تحريم هذا الفعل ..

عليكم السلام
مشكورة جدا على الرد وعلى الاضافه
هناك من لم يستطيع التفريق بين ما يؤخذ
من الغرب وما لايؤخذ
وفي كل الاحوال يجب التدقيق في واقع الحال
وفهم الحكم الشرعي في اي مسئلة
والتدقيق في الادلة التي يستدل بها من يقول بالتحريم
او الاباحه
ومعرفه وجه الاستدلال من الادلة
اسعدني مرورك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15403
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-20, 9:34 am



كنت متاكدة بان تقوم بالتوضيح انت او الاخ محمد القدس عن هذه المسالة
فانتم اهل لهذا و قد كنت بانتظاركم

جزاك الله كل خير استاذ نبيل
و شكرا لك على المتابعة و الاهتمام
تحياتي وتقديري لك

تحياتي لك اختي سارا
و اشكرك لانك كنت سبب لهذا التوضيح

نهاركم سعيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-22, 11:45 pm

اسعدني مروركم
سارا
زهرة اللوتس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
سارا



عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 20/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 12:43 am

شكرا للجميع للتفاعل الجاد وسعة الصدر -يعني بتخلو الوحد يسال ما يخجل !!!يحس انة في عالم تاني ا نا كتتير سعيدة بوجدوي بينكم دمتم بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 1:02 am

سارا كتب:
شكرا للجميع للتفاعل الجاد وسعة الصدر -يعني بتخلو الوحد يسال ما يخجل !!!يحس انة في عالم تاني ا نا كتتير سعيدة بوجدوي بينكم دمتم بخير


ونحن ايضا سعيدين بوجودك بيننا
والاسئلة ما فيها اي خجل
بالعكس الاسئلة مطلوبة
ثم انها تعطي حيوية ونشاط في المنتدى
وتزيد من ثقافه ومعرفة الجميع
مشكورة
سارا لتواجدك الدائم والعطر في منتداكم المتواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
سارا



عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 20/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 2:00 am

كلك ذوق اخ نبيل شكرا الك منتدانا الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 3:03 pm

فتوى ابن باز متعلقة بالاحتفال بعيد ميلاد الرسول صل الله عليه وسلم
ولا علاقة لهذه الفتوى بذكرى ميلاد شخص ما
وقد ذكرنا ذلك في ما تقدم وقلنا انه لا يجوز جعل ميلاد رسولنا الكريم
او احد من الصحابة عيدا نحتفل به
فهنا لم تاتي بجديد حتى تقول
مع العلم ان الاخوه في حزب التحرير لديهم من التحليل الكثير تحت
اسم صوره او خيال او غير ملموس

ففتوى ابن باز حجه عليك لا حجه لك فهي لاتخالف ما تقدمت انا به

ثانيا
اما فتوى ابن عثمين فهي فتوى مجانبة للصواب واشك انه قائلها
لان سياق الكلام فيها لا تدل على رجل يحمل العلم مطلقا
فقول ابن عثيمين
وعيد الأسبوع وهو يوم الجمعة
هو قول باطل لا اساس له من الصحة
والمطلوب يوم الجمعه هو ترك العمل لتادية صلاة الجمعه فقط
ثم يعود الناس الى اعمالهم
والاية واضحة
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ. فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}

هذه واحدة اما الثانية
فقول الرسول صل الله عليه وسلم
فلما قدم النبي، صلى الله عليه وسلم، المدينة قال : "كان لكم يومان تلعبون فيهما، وقد بدلكم الله بهما خيراً منهما يوم الفطر ويوم الأضحى"
ينفي نفيا قاطعا ان يكون يوم الجمعه عيدا فيسقط استدلال ابن عثيمين
في ان يوم الجمعه هو يوم عيد
وحتى انه لا يجوز للدولة ان تلزم الناس بعدم العمل يوم الجمعه بحجه انه عيد
وعطلة رسمية
واما القول الاخر المنسوب لابن عيثمين فهو يدل على جهل واضح حيث يقول
ولأن هذا يفتح باباً إلى البدع مثل أن يقول: قائل: إذا جاز العيد لمولد المولود فجوازه لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- أولى
فقد اشكل عليه امران
الامر الاول وهو البدعه والبدعه هي الزيادة في الدين
والاحتفال بذكرى اي مولود من ابنائنا ليس من باب التقرب الى الله اي ليس
من باب العبادات حتى يقال انه بدعه اذ البدعه امر متعلق بالعقائد والعبادات
وليس في الامور المباحة
ولو صح كلامه او كلام غيره في ان كل امر جديد ومستحدث لاصبحت كل
الامور المخترعه محرمة بزعمهم اذ انها لم تكن في عهد الرسول صل الله
عليه وسلم ولا في عهد اصحابه رضوان الله عليهم
مثل الطائرات والسيارات والحاسوب وماشاكل ذلك اذ انها امور مستحدثة
وهذا قول باطل
اذ البدعه هي الزيادة في العقائد والعبادات
والشق الاخر من فتوى ابن عثيمين هي قياس موالدينا على مولد الرسول
صل الله عليه وسلم
اذ ان هذا قياس خاطيء ايضا لان الاحتفال بعيد ميلاد الرسول صلى الله
عليه وسلم مختلف عن الاحتفال بمواليدنا اذ مولده يعتبر من العبادات
وليس كالاحتفال بمواليدنا من المباحات
ثم ان الفرق بين الاحتفال بمولد رسولنا يكون احتفالا جماعيا للامة
اي منصب على جماعه المسلمين كلهم وليس احتفالا فرديا كما هو الحال
في الاحتفال بمواليدنا
والامر الثاني ان الاحتفال بمولد رسولنا يكون فيه تقديس ونية للعبادة وتقربا
الى الله
اما الاحتفال بمواليدنا فليس فيه لا تقديس ولا عبادة ولا نية التقرب الى الله
وبالتالي فان ما تحتج به يا حكيم لا يصلح للاستدلال على نقض
ما تقدمت انا به
فابن باز لم تكن فتواه متعلقه باعياد الميلاد الشخصية وانما بمولد رسولنا
صل الله عليه وسلم
وفتوى ابن عيثمين ان صحت انها له فهي جهل واضح ولا يقول بها رجل
جاهل فضلا ان يكون من رجال العلم
واستغرب ان هذه الفتوى تنسب ل ابن عثيمين
-------
ولنتعمق قليلا في الموضوع
1=الادلة الشرعية تؤخذ من مصادرها التشريعية
وهي الكتاب والسنة واجماع الصحابة والقياس
وما من شخص يكون قوله دليلا شرعيا مهما كان ومهما كان علمه وشهرته
فلا يكون مثلا قول القرضاوي او ابن باز او غيرهم حجه لانهم قالوا ان الامر
الفلاني حكمه كذا
الا بالدليل الشرعي ولا يؤخذ حتى من آحاد الصحابة قوله حجه في امر ما
الا اجماع الصحابة كلهم فهو دليل اقره الشرع

2=الفتوى تكون بدليل شرعي من الكتاب او السنة او اجماع الصحابة
او القياس ولا يكفي ذكر الدليل حتى يكون الحكم صحيحا
بل لا بد من امور حتى يكون الحكم صحيحا
منها وجه الاستدل اي كيفية الاستدلال بالدليل
ومنها انطباق الدليل الشرعي على الواقع المبحوث عنه

3= قوة الدليل
فالكتاب اقوى من السنة المتواترة والسنة المتواترة اقوى من السنة الغير
متواترة
فقد يكون دليل احدهم ووجه الاستدل وانطباق الدليل على واقعه صحيحا
ولكن يكون هناك دليلا اقوى منه بحسب تسلسل قوة الادلة
فيؤخذ بالدليل القوي ويترك الاضعف


عدل سابقا من قبل نبيل القدس في 2012-06-23, 6:37 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 6:52 pm

على كل حال ان استدلال من يستدل بتحريم الاحتفال بذكرى مولد شخص
ما كالابن والاخ والاخت والصديق وما شاكل ذلك ليس عندهم الا دليل واحد
وهو حديث رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم
من احدث من امرنا هذا ما ليس منه فهو رد
يقتضي منا ان نفهم معنى الحديث كما فهمه اولوا العلم
وليس المناطحون بدون علم ولنرى كيف يفسر اهل العلم هذا الحديث
----------
شرح حديث (من أحدث في أمرنا)



خالد بن سعود البليهد


عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) أخرجه البخاري ومسلم وفي رواية لمسلم (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد).

هذا الحديث أصل عظيم من أصول الإسلام وهو كالميزان للأعمال في ظاهرها كما أن حديث (الأعمال بالنيات) ميزان للأعمال في باطنها ، وفيه بيان لحد البدعة والأثر المترتب عليها والتحذير منها ، وفي الحديث مسائل:

الأولى: قوله (من أحدث) الإحداث هو الإبتداع كما فسره النبي صلى الله عليه وسلم بقوله (وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة) رواه أبو داود والترمذي ، والبدعة هي كل قول أو فعل محدث نسب إلى الدين وليس له أصل في الكتاب أو السنة أو الإجماع ، قال ابن رجب "والمراد بالبدعة ما أحدث مما لا أصل له في الشريعة يدل عليه" وقال ابن تيمية "البدعة ما خالفت الكتاب والسنة أو إجماع سلف الأمة من الاعتقادات والعبادات" وقال ابن رجب أيضا "فكل من أحدث شيئا ونسبه إلى الدين ولم يكن له أصل من الدين يرجع إليه فهو ضلالة والدين منه بريء" ، والحاصل أن إطلاق البدعة على عمل معين يشترط فيه قيود ثلاثة:
1- أن يكون العمل محدثا.
2- أن ينسب ويضاف إلى الدين.
3- أن لا يكون له أصل في الشرع.

الثانية: الحديث يدل بمنطوقه على أن كل عمل ليس عليه أمر الشرع فهو مردود ويدل بمفهومه على أن كل عمل موافق للشرع فهو مقبول ، والمراد
بأمره هنا دينه وشرعه فعلى ذلك يكون المعنى في الرواية الثانية من أحدث في شرعنا ما ليس منه فهو مردود على صاحبه لا يقبل منه ، فالعبرة في قبول ظاهر العمل موافقته للشرع كما أن العبرة في قبول باطن العمل إخلاص النية أما الإعتماد على مجرد حسن النية والمحبة مع عدم مراعاة موافقة العمل للشرع فتصرف باطل مخالف للكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح وقد ورد عنهم آثار كثيرة تؤيد هذا الأصل ورأى ابن مسعود رضي الله عنه أناسًا جالسين في المسجد ومعهم الحصى،يكبرون مائة ويهللون مائة ويسبحون مائة فوقف عليهم فقال ما هذا الذي أراكم تصنعون؟ قالوا يا ‏ ‏أبا عبد الرحمن ‏ ‏حصى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح. قال فعدوا سيئاتكم فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء. ويحكم يا أمة ‏ ‏محمد ‏ ‏ما أسرع هلكتكم، هؤلاء صحابة نبيكم ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏متوافرون ‏ ‏وهذه ثيابه لم تبل وآنيته لم تكسر. والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملة هي أهدى من ملة ‏ ‏محمد ‏ ‏أو مفتتحو باب ضلالة. قالوا والله يا ‏ ‏أبا عبد الرحمن ‏ ‏ما أردنا إلا الخير. قال وكم من مريد للخير لن يصيبه رواه الدارمي.

الثالثة: البدع كلها محرمة مذمومة شرعا لقول النبي صلى الله عليه وسلم (وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) رواه النسائي، وليس في الدين بدعة حسنة كما يزعم ذلك أهل البدع وحكم النبي في البدعة قاعدة عامة لا يستثنى منها شيئ ومن استثنى شيئا فعليه بالدليل ولا يحفظ في ذلك شيء مرفوع عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وأما قول الخليفة عمر رضي الله عنه لما رأى الصحابة إجتمعوا على إمام واحد في صلاة التراويح وكانوا يصلون أوزاعا قال "نعمت البدعة هذه" فمحمول على معنى البدعة اللغوي وليس مراده المعنى الشرعي للبدعة فقصد بذلك أن هذا العمل جديد بالنسبة لهم لم يفعلوه بعد زمن النبي صلى الله عليه وسلم ويؤيد ذلك وجوه:
أولا - أن عمر رضي الله عنه هو الذي أمرهم بالإجتماع على أبي بن كعب ولم يكن ليخالف الشرع في أمره وهو من أشد الناس تحريا للسنة.
ثانيا- أن هذا العمل له أصل في الشرع وليس بمحدث فقد ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى صلاة الليل في رمضان فصلى رجال بصلاته ثم فعل ذلك الليلة الثانية والثالثة ثم ترك ذلك في الرابعة وقال إني خشيت أن تفرض عليكم.
ثالثا- أن اجتهاد عمر مأمورون باتباعه والإقتداء به مالم يخالف كتابا أو سنة كما أوصى بذلك النبي صلة الله عليه وسلم (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الر اشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ).

الرابعة: تجري البدعة في الأمور التعبدية التي يتقرب بها إلى الله ، أما العادات التي لا تشوبها عبادة والأمور الدنيوية فلا مدخل لها في باب البدعة ولذلك يجوز الإنتفاع في كل مايحقق مصلحة دينية أو دنيوية من صناعات الكفار وآلاتهم التي ليست من خصائصهم كما ثبت ذلك من هدي النبي صلى الله عليه وسلم وتصرفاته في أمور المعاش وشؤون الحرب وسياسة الخلق ، والأصل في العبادات الحظر إلا ما دل الشرع على فعله والأصل في العادات الحل إلا ما دل الشرع على منعه قال ابن تيمية في الإقتضاء " ولهذا كان الأصل الذي بنى الإمام أحمد وغيره من الأئمة عليه مذاهبهم أن أعمال الخلق تنقسم إلى: عبادات يتخذونها دينا ينتفعون بها في الآخرة أو في الدنيا والآخرة . وإلى عادات ينتفعون بها إلى معايشهم. فالأصل في العبادات أن لا يشره منها إلا ماشرعه الله. والأصل في العادات أن لا يحضر منها إلا ما حضره الله".

الخامسة: هناك فرق ظاهر بين البدعة والمصلحة المرسلة ، فالبدعة تكون في الأمور التعبدية ويقصد بها التقرب إلى الله وليس لها أصل في الشرع لا في جنسها ولا في عينها ، أما المصلحة المرسلة فتكون في الوسائل ولا يقصد التعبد بها وقد دل الشرع على اعتبار جنسها وليس فيها مخالفة للشرع ومنافاة لمقاصده كاتخاذ عمر رضي الله عنه الديوان وجمع عثمان رضي الله عنه القرآن وبناء المسلمين المدارس والأربطة ونحو ذلك مما ظهرت مصلحته ودعت الحاجة إليه ولم يقم مقتضاه في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكن يقصد به التعبد ، وبهذا يتبين خلط من يسوي بين البدعة والمصلحة المرسلة ويقيسها عليها وقد يلبس على الناس بهذا والله المستعان.

السادسة: تنقسم البدعة من حيث الحكم إلى قسمين:
1- بدعة مكفرة: وهي كل ما اشتملت على شيء من نواقض الدين كبدعة غلاة القدرية والجهمية وأهل الإتحاد ووحدة الوجود من الصوفية والرافضة القائلين بتحريف لقرآن وتكفير الصحابة وعصمة الأئمة ، وبدعة تصحيح الأديان وبدعة ترك الإحتجاج بالسنة والقول بأن أحكام الشريعة لا تصلح لهذا الزمان وتجويز الحكم بالقوانين الوضعية وغير ذلك.
2- بدعة مفسقة: وهي كل ماخلت من نواقض وكانت دون الكفر كغالب البدع العملية والسلوكية التي لا تصل إلى حد الجحود أو الشك أو الإشراك.

السابعة: البدعة على أنواع:
1- بدعة في الإعتقاد: كاعتقاد علم الغيب لأحد من الخلق أو أن هناك أبدالا يتصرفون في الكون أو أن الكون خلق من نور محمد ونحو ذلك مما تعلق بأصول الدين كأسماء الله وصفاته وأفعاله والنبيين والغيب .
2- بدعة في العبادة: كابتداع صلوات وأذكار وأوراد وأدعية وأعياد على هيئة غير مشروعة كصلاة الرغائب والمولد النبوي ويوم وليلة الإسراء والمعراج وأعمال رجب وغير ذلك مما يتعلق بالعبادات.
3- بدعة في السلوك: كالتقرب إلى الله بتحريم الحلال وتحليل الحرام كالإمتناع عن لبس ناعم الثياب والزواج وأكل اللحم والتنعم بالمباحات ، والتقرب إلى الله بإستماع المعازف والنظر إلى المردان وغير ذلك مما يتعلق بالسلوك.
4- بدعة في الدعوة إلى الله: كإحداث طرائق مبتدعة مخالفة لمنهج السلف الصالح كتجميع الأتباع تحت راية دون النظر إلى عقائدهم وتباينهم والتسامح معهم في ذلك بإسم العمل للإسلام ، وكذلك أخذ البيعة من الأتباع لصالح الجماعة وعقد الولاء لها والسمع والطاعة المطلقة ، وكذلك إلتزام الخروج والسياحة في الأرض لغرض الدعوة ووضع لها طقوس محددة واعتقاد أنها طريقة لتزكية النفس وغير ذلك مما يتعلق بطرق الدعوة ومناهجها .

الثامنة: فاعل البدعة على أحوال:
1- أن يتقرب إلى الله بعمل لا يشرع مطلقا كالتقرب بترك النكاح.
2- أن تكون العبادة مشروعة في حال فيتقرب بها في حال لم تشرع فيه كالرجل الذي نذر أن يقوم في الشمس فأنكر عليه النبي صلى الله عليه وسلم مع أن القيام مشروع في الأذان والصلاة.
3- أن يتقرب لله بعبادة نهى عنها الشرع كصيام يومي العيد والصلاة وقت النهي بلا سبب.
4- أن يتقرب إلى بعبادة أصلها مشروع ثم يدخل عليها ما ليس بمشروع كإحداث صفات مبتدعة في الوضوء والأذان والصلاة والأذكار.

التاسعة: من أحدث بدعة ودعى الناس إليها فعليه وزرها و وزر من عمل بها إلى يوم القيامة ، ومن دعى الناس إلى سنة كان له أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيئا ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها و وزر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيئا) رواه مسلم.

العاشرة: جنس البدعة أشد من جنس المعصية لأن العاصي يعمل الذنب لشهوة من غير إعتقاد وهو في قرارة نفسه يعلم أنه مخالف للشرع ودائما يحدث نفسه بالتوبة ، أما المبتدع فيعمل البدعة عن اعتقاد أنها من الدين ويتقرب إلى الله بذلك ولا يزداد إلا إصرارا على بدعته كما قال تعالى (أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا) وقال سفيان الثوري "البدعة أحب إلى إبليس من المعصية لأن المعصية يتاب منها والبدع لا يتاب منها" ، وفي الأثر أن إبليس قال Sadأهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالإستغفار وبلا إلاه إلا الله فلما رأيت ذلك بثثت فيهم الأهواء فهم يذنبون ولا يتوبون لأنهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا).


بقلم : خالد بن سعود البليهد
عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 6:59 pm

فاين التعبد في الاحتفال بذكرى مولد ابني مثلا ؟؟؟ظ
مع هذا التفسير
-------
الرابعة: تجري البدعة في الأمور التعبدية التي يتقرب بها إلى الله ، أما العادات التي لا تشوبها عبادة والأمور الدنيوية فلا مدخل لها في باب البدعة ولذلك يجوز الإنتفاع في كل مايحقق مصلحة دينية أو دنيوية من صناعات الكفار وآلاتهم التي ليست من خصائصهم كما ثبت ذلك من هدي النبي صلى الله عليه وسلم وتصرفاته في أمور المعاش وشؤون الحرب وسياسة الخلق ، والأصل في العبادات الحظر إلا ما دل الشرع على فعله والأصل في العادات الحل إلا ما دل الشرع على منعه قال ابن تيمية في الإقتضاء " ولهذا كان الأصل الذي بنى الإمام أحمد وغيره من الأئمة عليه مذاهبهم أن أعمال الخلق تنقسم إلى: عبادات يتخذونها دينا ينتفعون بها في الآخرة أو في الدنيا والآخرة . وإلى عادات ينتفعون بها إلى معايشهم. فالأصل في العبادات أن لا يشره منها إلا ماشرعه الله. والأصل في العادات أن لا يحضر منها إلا ما حضره الله".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 7:25 pm

قول الرسول صل الله عليه وسلم
من احدث من امرنا هذا ما ليس منه فهو رد
النبي صلى الله عليه وسلم بقوله (وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة) رواه أبو داود والترمذي
والسؤال الذي يطرح نفسه اين يكون الاستحداث او البدعة
والاسلام كما هو معروف فيه
1=عقائد
وتشمل
ا= الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقضاء والقدر
ب= الايمان بما ورد في الايات القطعية الدلالة القطعية الثبوت
ج= عدم انكار اي امر ورد في دليل قطعي الثبوت قطعي الدلالة
من قران والسنة المتواترة

2=العبادات
وتشمل الصلاة والصيام والحج والزكاة والجهاد

3= المعاملات والعقوبات

4= هل هي متعلقة بالفروض والمندوبات

5= هل هي متلعقة بالامور المحرمة والمكروحه

6= هل هي متعلقة بالمباحات

حتى نستطيع ان نتبين كيف تكون القواعد الشرعية
التي يقاس عليها وجل علينا ان متعلقاتها
فاين تكون محدثات الامور اي البدع
وهل هي شاملة في كل امر ام لها معنى عينه الشرع
ام تركت لعقول الناس لتكون مقياسا للمحدثات الامور اي البدع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 7:28 pm

كيف فهم السلف الصالح البدعة
--------------
رأى ابن مسعود رضي الله عنه أناسًا جالسين في المسجد ومعهم الحصى،يكبرون مائة ويهللون مائة ويسبحون مائة فوقف عليهم فقال ما هذا الذي أراكم تصنعون؟ قالوا يا ‏ ‏أبا عبد الرحمن ‏ ‏حصى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح. قال فعدوا سيئاتكم فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء. ويحكم يا أمة ‏ ‏محمد ‏ ‏ما أسرع هلكتكم، هؤلاء صحابة نبيكم ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏متوافرون ‏ ‏وهذه ثيابه لم تبل وآنيته لم تكسر. والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملة هي أهدى من ملة ‏ ‏محمد ‏ ‏أو مفتتحو باب ضلالة. قالوا والله يا ‏ ‏أبا عبد الرحمن ‏ ‏ما أردنا إلا الخير. قال وكم من مريد للخير لن يصيبه رواه الدارمي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 7:48 pm

قوله تعالى { إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي
الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم } .

هذه آية قطعية الثبوت قطعية الدلالة ولا يجوز انكار اي تفصيل فيها
وهي تحدد لمن توزع الزكاة
وهي لثمانية اصناف ومن هذه الاصناف والمؤلفة قلوبهم
ولكن سيدنا عمر بن الخطاب الغى اعطاء الزكاة للؤلفة قلوبهم
فهل عمله بدعه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لان الرسول صل الله عليه وسلم وابوبكر رضي الله عنه عملا بها
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-06-23, 9:22 pm

لنكمل
كل من يريد ان يطرح سؤالا او يستفسر عن امر
فليراجع الموضوع من اوله
-----
اذا تاملنا المثالين السابقين نرى ان ابن مسعود انكر على من اجتمع
في المسجد يسبح ويستغفر ويعدد ذلك بالحصاة واعتبره امرا مستحدثا
اي بدعة لانه امر متعلق بالعبادة والتي هي مبحث البدعة او الاستحداث
والمثال الثاني
هو اعمال عمر بن الخطاب من تقسيم الدولة الى ولايات وتدووين الدواووين
ولم ينكر عليه احد من الصحابه فكان اجماعا بالاقرار له على ذلك الفعل
ولو كان هذا الفعل مما ينكر لانكر عليه الصحابة
وهم بم يفعلوا فكان فعله مما ليس برد
وعند تطبيق الحديث على المثالين نرى ان المثال الاول ينطبق عليه
منطوق ومفهوم الحديث والذي هو
من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
والمثال الثاني ينطبق عليه مفهوم المخالفة اي مخالفة المنطوق
فمخالفة المنطوق معناه ان كل عليه امرنا فهو ليس برد اي لايرد ويكون
غير محرما
فاستحداث عمر بن الخطاب لتقسيم الدولة الى ولايات وانشاء الدواووين
امر ليس برد اي فعل مباح وغير محرم
والمثالين احدهما متعلق بالعبادة والاخر ليس له علاقة بالعبادة
فهذا يعطي صورة للامور التي تؤخذ والامور التي لا تؤخذ
مما استحدث واستجد من امور
ونرى هنا ان هناك امران الامر الاول هو مفهوم الموافقة ومفهوم المخالفة
ومفهوم الموافقه هو المعنى للحديث او الدليل
ومفهوم المخالفة هو ما خالف هذا المنطوق
وحين الاستدلال بالادلة قد يؤخذ بمفهوم المخالفة كما في هذا الحديث
وقد لا يؤخذ بمفهوم المخالفة مثل قوله تعالى
ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصنا
فمنطوق ومفهوم الاية هو تحريم اكراه الفتيات على الزنا ان اردن التحصن
اي الزواج
واما مفهوم المخالفة هنا فيفهم وكانه مشروط بالاحصان اي بالزواج ان ارادوه
فان لم يريدوه فهل يجوز اكراههن ؟؟؟
بالطبع لا يجوز وهو فعل محرم ولا يعمل هنا بمفهوم المخالفة لورود نصوص
اخرى تحرم تحرم الزنا فهنا ورود نصوص اخرى تحرم الزنا بشكل عام
جعل مفهوم المخالفة لا يعمل ولا يقبل من احد الاستدلال به
وهذه كلها امور في اصول الفقه ومعرفتها تقضي معرفة الحكم الشرعي
فما هو الحكم الشرعي حتى نستطيع ان نكمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس    2012-08-26, 2:17 pm

نبيل القدس كتب:
الاحتفالات بشكل عام هي من الافعال المباحة ابتداء فليس هناك دليل شرعي
فيما اعلم يحرم الاحتفالات
وقد يرى البعض ان الاحتفال بذكرى مولد شخص ما على انه محرم
لان الاسلام جعل للمسلمين عيدين فقط هما عيد الفطر وعيد الاضحى
والمتامل في الاعياد يرى ان الاعياد في الاسلام انما ربطت بمناسك
تعبدية فالاعياد في الاسلام مرتبطة باداء مناسك تعبدية معينة
فعيد الفطر مرتبط بصيام رمضان وعيد الاضحى مرتبط باداء مناسك
الحج وبالتالي فالاعياد التي عينها الشرع وضبطها انما هي اعياد مرتبطة
بالعقيدة والعبادة
فقد ورد ان رسول الله صل الله عليه وسلم قدم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال:
( ما هذان اليومان؟، قالوا:
كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال رسول الله:
إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما، يوم الأضحى ويوم الفطر) رواه أبو داود من حديث أنس في باب صلاة العيدين

وعليه فلا يجوز ان يكون للمسلمين غير عيد الفطر وعيد الاضحى
وارتباطهما بعقيدة وعبادة يجعل كل عيد او احتفال مرتبط بعقيدة او عبادة
لا يجوز شرعا وهو محرم
فلا يجوز الاحتفال بعيد الميلاد اي ميلاد سيدنا عيسى عليه السلام
لان هذا العيد هو امر تعبدي عند النصارى وهو مرتبط بعقيدتهم
وكذلك لا يجوز لنا نجعل عيدا لمولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
لانه حينها يصبح امرا تعبديا مرتبطا بعقيدة الاسلام
ويقاس عليه الاحتفالات بمولد الصحابة رضوان الله عليهم
فلا يجوز ايضا ان نجعل من ذكرى مولدهم اعيادا نحتفل بها
اما الاحتفال بذكرى مولد شخص ما كابن او اب او صديق او ماشاكل
ذلك فليس من باب التعبد مطلقا ولا يرتبط بعقيدة
وليس هناك دليل على تحريمه فهو من المباحات
التي يندرج معها الاحتفال مثلا بذكرى الزواج
فلا يوجد ما يمنع من الاحتفال بذكرى الزواج
فلا يكون محرما
اما من يقول بتحريم الاحتفال بذكرى مولد شخص ما
فانهم يقولون بتحريمه من باب انه بدعه اخذت عن الكافر
وتقليدا له
فقولهم انه بدعة لا ينطبق على الاحتفال بذكرى مولد شخص ما
لان البدعة هي الزيادة في الدين

عرَّف "الشاطبيُّ" البدْعة في كتاب الاعتصام (1 /36) فقال:
"هي طريقة في الدِّين مُخترَعة، تُضاهي الشرعيَّة، يُقصَد بالسلوك عليها التعبُّدُ لله سبحانه وتعالى".


والاحتفال بذكرى مولد شخص ما لا يقصد فيه التعبد فيسقط قولهم ان
الاحتفال بذكرى مولد شخص ما هو بدعة
لان هذا دليلهم الوحيد على التحريم فمعلوم ان كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في
النار
والبدعة هي اصطلاح شرعي له معنى معين وهو الذي اوردناه فما كان ينطبق
عليه وصف اصطلاح البدعة من انها طريقة مخترعه يقصد بها التعبد
فحينها يصبح الامر محرما مثل
حلقات الذكر فذكر الله مطلوب شرعا ولكن الشرع لم يجعل حلقات خاصة لذكر
الله عز وجل فما يقوم به الصوفيين من حلقات للذكر ينطبق عليه وصف اصطلاح
البدعه فيكون محرما
والاحتفال بذكرى مولد شخص ما لم يكن موجودا في صدر الاسلام
وانما ورد الينا بعد الغزو الصليبي العسكري والفكري
فهو اذن تقليد لعادات وتقليد العادات ينظر فيها ان كانت العادات مرتبطة بعقيدة
ومرتبطة بعبادة فلا يجوز اخذها لانها تكون دينا عند الغير
واما ان كانت العادات غير مرتبطة بعقيدة الكافر او عبادته
فيبحث الاحكام الشرعية المرتبطة بالامر فان وجد تحريم تقيدنا به
ولم ناخذ تلك العادات لانها تكون محرمة
مثل قص الشعر على طريقة المارينز فهذه قد ورد النص بتحريمها
والرسول نهى عن القزع والقزع هو قص الشعر من منطقة اكثر من الاخرى
اي ان القزع وصف ينطبق على قص شعر المارينز
وبالتالي يكون تقليد قص الشعر كالمرينز امر محرم شرعا لوجود النهي
عن ذلك
والاحتفال بذكرى مولد شخص ما لم يرد نص يحرمه
فيكون الاحتفال به امر مباح ولا مانع في ذلك
وهو ليس من البدعة لانه امر غير متعلق بعقيدة ولا عبادة
فعند الاحتفال بذكرى مولد شخص ما لا يكون القصد من هذا
الاحتفال التعبد ولا بوجه من الوجوه
وهو ليس مرتبط بعقيدة الكافر ايضا حتى يتم تحريمه
وانما هو عادة تم تقليدها ولايوجد نص يحرمها
والله اعلم
-------
اللون القاتم منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
حكم الاحتفال بذكرى الميلاد - نبيل القدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: