نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» كانت المرأة سيدة يوم كانت تنتج الاحرار
اليوم في 8:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
اليوم في 2:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنياب الأشتياق - د. أمل العربي
اليوم في 12:48 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثانية
اليوم في 12:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيها المفسِدون .. متى تخافون؟ كتبه/ علي حاتم
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (خمرة عشق) عايدة تحبسم
أمس في 6:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرت إليه بشوق - ولادة زيدون
أمس في 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الأُولى
أمس في 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فنجان قهوة للساهرين
أمس في 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليس مجتمعنا المجتمع الذكوري !!بل نحن المجتمع الانساني
أمس في 2:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
2016-09-24, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاخسرون اعمالا
2016-09-24, 3:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هويتك يابحر - لطيفة علي
2016-09-23, 11:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2016-09-23, 10:55 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للخريف رؤى - رحيمه زيدان
2016-09-23, 10:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قلب مجروح - غدير فؤادي
2016-09-23, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِد - عمرو بن ابي ربيعة
2016-09-22, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شاطئ الإلهام - أمينة نزار
2016-09-22, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيعود السلام - بقلم لجين عزالدين
2016-09-22, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماحاجتي للورود - بقلم نوزت قرقلر
2016-09-22, 7:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رشفةُ وفاء - آسيا الرياحي
2016-09-22, 6:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ادمنتك - ساره علي
2016-09-22, 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أكثِر من طعناتك في قلبي - زهراء شحود
2016-09-22, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آتٍ منَ البعيدِ - احلام دردغاني
2016-09-22, 6:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بايقاع النبض - منى عثمان
2016-09-22, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القواعد الفقهية
2016-09-22, 3:58 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-5-
2016-09-21, 5:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قلوب الذئاب وجلود الضأن
2016-09-21, 4:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة السحر=الاهتمام بالمظهر
2016-09-21, 3:07 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
2016-09-20, 11:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31416
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15396
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1569
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 922 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قتادة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54861 مساهمة في هذا المنتدى في 12099 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حفلة خطوبة عماد ودانيه...فرحة ممزوجة بالحزن ودموع تكتمها الأمهات - تقرير: أسماء محسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31416
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: حفلة خطوبة عماد ودانيه...فرحة ممزوجة بالحزن ودموع تكتمها الأمهات - تقرير: أسماء محسن    2012-06-24, 10:48 am

حفلة خطوبة عماد ودانيه...فرحة ممزوجة بالحزن ودموع تكتمها الأمهات
تقرير: أسماء محسن

ليس غريباً على العائلة الفلسطينية أن تحبك خيوط الفرحة وتلملمها من بين الأحزان والمفاجآت الأليمة, لربما هي عادة كون لها تجارب مسبقة ولربما هي أمر جديد فيكون الحال أشد صعوبة..نفس الحال مع عائلتي الأسيرين القائد جمال أبو الهيجاء والوزير وصفي قبها, اللتان ربطتان على الجرح وواجهت السجان لتعلن عقد قران ابنيهما عماد ودانيه, بينما خلف القضبان كانت البداية وهناك صنعت فرحة أخرى تحت سقف السجن, وأعلنت الخطوبة وأقيم الحفل وامتزجت الأفراح بالأحزان.

"مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان", شارك في الحفل الذي كان عبارة عن تعاطف شعبي واسع داخل قاعة الحفل , وأعد التقرير التالي:

يسد مكان الوالد

تجد هناك كل معاني الإخوة والحب الذي جمع الأحباب احتفالاً بالعروسين وتقديراً للأبوين, كل منهم يريد أن يسد مكان والد أحد العروسين, كان هناك لفيف من الأسرى المحررين والأقارب والأحباب في قاعة الأفراح التي تم بها حفل عقد قرآن العريس عماد جمال أبو الهيجاء, وعروسه دانيه وصفي قبها.

الجميع تواجد في الحفل, إلا والدي العروسين كل من المهندس الوزير الأسير وصفي قبها الذي يحتفل في عقد قرآن ابنته البكر في سجن هداريم ، ووالد العريس الشيخ جمال ابو الهيجاء في سجن ايشل والذي يحتفل بعقد قرآن الولد الثالث داخل الأسر.

كانت الفرحة بمثابة مشاركة شعبية من قبل المحررين وذوي الأسرى والأقارب والأحباب, داخل قاعة الحفل الذي أقيم يوم السبت الموافق ل17 حزيران, وكانت عبارة عن رسالة حب ووفاء من كل من عرف الأبوين, وشهد لهما بالمواقف البطولية والرجولية.

وصفي قبها ما كان ليغيب في يوم من الأيام عن أي مناسبة تخص صديق من الأصدقاء, أو أسير محرر أو غير محرر, فهو الحاضر على الدوام في جميع المناسبات, ليس حضوراً فحسب, بل كان يقف ليستقبل المهنئين وكأنه هو صاحب المناسبة.

أما جمال أبو الهيجاء, عرف عنه حرصه الدائم والمعروف على سد دور من يغيب بالأسر في جميع المناسبات, واليوم الناس ترد له الجميل, ويدعون له بالإفراج ليشارك بنيه الفرحه.

فرحة ممزوجة بالضيق

تحول عقد القران إلى حالة تعاطف وانتماء وحب لكافة الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال, وخاصة الذين غيبوا قصراً عن مناسبة كهذه, "مركز أحرار " شارك أيضاً حفل عقد القران، ورصد مشاعر أهل العروسين و الأسرى المحررين في هذه اللحظات التي تمتزج فيها الفرحة بالألم، زوجة الأسير أم عبد السلام, كانت دمعاتها أسبق من كلماتها في التعبير وقد اختلطت معالم الفرحة والحزن الشديد في إيماءاتها, تقول: "هذه المرة أشعر أكثر من مره بغياب الشيخ, وكنت أتمنى حضوره, فأبو العبد لم يحضر عرس ابنته المحامية بنان, ولا عرس ولده البكر عبد السلام, وكل منهما رزق بولد ولم يتمكن من رؤية أحفاده, واليوم نزل عماد دون حضوره, فالشعور بغيابه كبير جداً ومؤلم هذه المرة".

تشتد آلام أم عبد السلام ليس لغياب زوجها عن عقد القران فقط, إنما زاد الأمر حدة غياب ولدها عبد السلام بالأسر أيضاً فهو رهين الاعتقال الإداري, تضيف الأم لمركز أحرار لدراسات الأسرى:" لقد رزق عبد السلام بولده البكر وهو بالسجن, وهذا ما زاد من معاناتي وشعوري بالحزن, وأسأل الله أن يفك أسرهما وأسر صهرنا الفاضل أبو اسأمه الذي ما غاب عن أي مناسبة من مناسباتنا, وكان على الدوام الحاضر في كل حدث يخص عائلتنا".

أما أم اسامة قبها, فكانت نظراتها تحكي عن استغرابها ومفاجأتها التي لم تتوقعها يوماً, فالأمر عليها أشد صعوبة رغم قوتها وتماسكها, تقول للمركز الحقوقي أحرار:" هذه فرحتنا الأولى بعقد قران أحد أبنائنا, لم أكن أتخيل يوماً أن يتم عقد القران بغياب والدها, لقد أبعده الاحتلال عنا في كل مناسباتنا قبل ذلك, لكن هذه المرة هي الأشد ألماً على قلبي", مضيفة:" لم يشهد زوجي نجاح أحد من أولاده, ولا دخولهم الجامعة, ولا تخرجهم, واليوم يعقد عقد قران ابنته التي يحبها دانيه وهو في الاسر معتقلاً ادارياً".

وقفة الأصدقاء

أما المشاركون فهم أسرى محررون كانوا قد ذاقوا مرارة الأسر ولربما هي تجربة ليست بالغريبة عليهم, الأسير المحرر عدنان حمارشه كان أحد الحضور، غلبته مشاعره وقال: "أتمنى لو كان الشيخ جمال بيننا؛ فأبو العبد يحب أولاده كثيرًا، وهو لم يتمكن من حضور عرس ابنته بنان ولا عرس ولده عبد السلام وها هو اليوم عماد يعقد قرانه دون وجوده لا هو ولا المهندس وصفي الذي وقف وقفة الصديق مع صديقه يوم عرس ابنه عبد السلام وسد مسده".

الأسير المحرَّر والنائب فتحي قرعاوي هو الآخر أبى إلا أن يشارك ويسد مكان الأبوين المغيبين، يقول: "أتينا اليوم لنقف مع العائلتين, ومع أنفسنا, لأن وصفي قبها بالنسبة لي أخ حبيب وصديق وفي, ورجل المواقف التي يشهد عليها القاص والدان, لم يقصر معنا سواء وقت اعتقالنا أو اثناء خروجنا من السجون, واليوم جاء دورنا لنقف مع أنفسنا ونؤدي الواجب".

يكمل حديثه:" أما جمال أبو الهيجاء’ فهو الأب لكافة أبناء مخيم جنين وفلسطين, وبوقفتنا هذه نستشعر ونستذكر بطولات هذا الرجل ومواقفه مع الجميع, فهو الجناح الذي كنا نستظل بظله في كل وقت يقول إبراهيم الجبر".

على بعد أمتار من النائب القرعاوي, كان الاستاذ والمحاضر الجامعي مصطفى الشنار والذي افرج عنه قبل اشهر قليلة من ذات الزنزانة التي بها وصفي قبها كان احد الحضور من باب الوفاء لرفيقه في الاسر قال لأحرار" أتينا اليوم لنقف مع اخينا الاسير فأبو أسامه ما كان ليتأخر عن أي مناسبة تخص أي أحد من اخوانه وهنا نحن اليوم من باب الوفاء لهذا الرجل المعطاء .

وقال استاذ علم الاجتماع الشنار اصرار العائلة الفلسطينية المصابة بألم الاسر والأسرى على استمرار الحياة . رغم الجراح والاعتقال والشهادة ، مؤشر على صلابة البناء الاسري والاجتماعي الفلسطيني وواقعيته المذهلة . وطول نفسه في المواجهة التاريخية مع الاحتلال منذ وعد بلفور وحتى الان . وهذا ما لمسناه في العديد من حالات زواج ابناء وبنات الاسرى القدامى والمؤبدات وآباءهم خلف القضبان . مما كان يغيظ الاحتلال وما زال . لقد اعتاد الانسان الفلسطيني على المعاناة ولسان حاله يقول : على الحياة ان تمضي . انها خصوصية المجتمع الذي اعتاد صنوف العذاب فتكيف معها وأخضعها لقوانين البقاء بدلا من ان تكون سببا لفنائه وياسه

مشاعر مختلطة

فؤاد الخفش, مدير مركز أحرار, يقول: "كانت المشاعر مختلطة.. الجميع يبتسم وفي ذات الوقت الجميع يفتقد الأسيرين لمحت في عيون الجميع حب للأسيرين؛ فعدد الحضور كان كبيرًا، وكانت هناك رسالة واحدة استطعت أن أقرأها في عيون عائلة العروسين تقول: إن استطاع الاحتلال اختطاف والدنا فلن يستطيع سلب الابتسامة من وجوهنا".

ها هي الفرحة الفلسطينية التي نسجت من خيوط المعاناة, وتلك هي فرحة ذوي الأسرى التي لا بد أن تتوسطها الذكريات الأليمة التي أرادها السجان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15396
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: حفلة خطوبة عماد ودانيه...فرحة ممزوجة بالحزن ودموع تكتمها الأمهات - تقرير: أسماء محسن    2012-06-24, 12:30 pm



رغم كل معناة شعبنا البطل الا وانه يعرف كيف ينتزع فرحته من اكوام
الاحزان والاللام
هذا الشعب الصابر الضابط على جراحه
تعجز كل الكلمات والمعاني عن وصف كبرياء و عزم هذا الشعب البطل

اتمنى ان تكلل فرحتهم بالفرج القريب باذن الله
ونفرح بهم ومعهم

بوركت اختي اسماء محسن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيام الاعور
عضو ذهبي
عضو ذهبي


المزاج : رايق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2145
تاريخ التسجيل : 20/07/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: حفلة خطوبة عماد ودانيه...فرحة ممزوجة بالحزن ودموع تكتمها الأمهات - تقرير: أسماء محسن    2012-06-24, 4:19 pm

يا الله
اللهم ازيل الغيمه السوداء عن شعبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حفلة خطوبة عماد ودانيه...فرحة ممزوجة بالحزن ودموع تكتمها الأمهات - تقرير: أسماء محسن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اهم احداث اليوم - اخبار فلسطين - اخبار القدس - اخبار عالمية-
انتقل الى: