نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
اليوم في 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
أمس في 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
أمس في 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
أمس في 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
أمس في 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خزانة ملابسي - ايمان شرباتي
2016-12-01, 12:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة السابعة عشرة والخاتمة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-30, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 9:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الخامسة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 1:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الرابعة عشرة من ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 11:33 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هَبْني جُنونَكَ - إسراء حيدر محمود
2016-11-28, 9:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 12:01 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثانية عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-27, 2:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 24 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31596
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1674
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55161 مساهمة في هذا المنتدى في 12324 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 أول سعوديه تحصل على الجنسية الاسرائيليه - الدكتور عادل عامر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31596
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: أول سعوديه تحصل على الجنسية الاسرائيليه - الدكتور عادل عامر   2012-07-28, 9:35 pm

أول سعوديه تحصل على الجنسية الاسرائيليه
الدكتور عادل عامر
أذاعت أمس الإذاعة الإسرائيلية عن حصول أول سعودية علي الجنسية الإسرائيلية وهي من مدينة جدة بالسعودية وحاصلة علي بكاريوس صيدلية جامعة البتراء الأردن وتدعي ألاء عيسي خلف :- وكذلك وكالة الأنباء السعودية أذاعت اليوم هذا الخبر وكان مع الخبر الايميل الخاص بها علي msn فقمنا بالاتصال بها علي الفور عبر المسنجر وكان هذا الخبر واليكم التفاصيل :-
لم يكن قرار الشابة السعودية آلاء خلف ، ابنة مدينة جدة .. بالرحيل عن السعودية وترك كل شيء وراءها والقدوم إلى إسرائيل .. للعيش في مدينة الطيرة مع زوجها يوسف سماره .. لم يكن قرارا سهلا، وهي لا زالت تذكر بكاء والدتها المرير.. حين ودعتها أخر مرة قبل سنتين في المطار ! ورغم مشاهد الحزن التي خلفها البعد والغربة عن البيت والأهل والوطن.. إلا أن آلاء سعيدة جداً في حياتها التي اختارتها مع زوجها يوسف وابنتها لمار.. علما بأنها تحن إلى أمور كثيرة في جدة .. فهي لا يمكن أن تنسى البيت والحارة وغرفتها التي تركت فيها كل الذكريات. آلاء التي حصلت مؤخرا على شهادة الصيدلة.. تفتح قلبها على مصراعيه وتتحدث عن العيش في مدينة الطيرة .. وتجري مقارنات بين المجتمع العربي المحلي وبين المجتمع السعودي .. 'الذي يحب مظاهر الفخامة' .. وتؤكد أنها بدأت رويدا رويدا تتعرف على الدجاج والقطط والكلاب .. التي كانت تخاف منها في السعودية.. ولم تكن تلتقي بها سوى في مكان واحد هو حديقة الحيوانات! ها هي ألاء خلف من جدة، التي أصبحت مواطنة إسرائيلية بكل معنى الكلمة.. تحدثكم عن نفسها وعن زوجها وبيتها في الطيرة وفي جدة.. وعن حلمها بأن يعم السلام حتى تتمكن من زيارة أهلها بشكل حر متى تريد. حب في الجامعة لا زالت آلاء عيسى خلف.. ابنة مدينة جدة في السعودية سابقا وابنة مدينة الطيرة في المثلث حاليا.. تذكر جيداً اللقاء الأول الذي جمع بينها وبين زوجها يوسف سماره من الطيرة.. حين كانا طالبين على مقاعد الدراسة في كلية الصيدلة في جامعة البتراء.. في العاصمة الأردنية عمان. يوسف لمحها على المدرج في قاعة المحاضرات، وأعجب بها وبشخصيتها .. وسرح بخياله بعيدا، وأدرك أنها هي تلك الفتاة التي يبحث عنها شريكة لحياته.. لم يفهم يوسف من المحاضرة كثيرا بقدر فهمه لحقيقة واحدة.. هي انه معجب بتلك الفتاة حتى النخاع !!! كل جوانحه خفقت بشدة حينما رآها جالسة على مقعدها في المحاضرة .. تستذكر آلاء تفاصيل من اللقاء الأول الذي جمعها مع زوجها يوسف قائلة.. تعرفت على يوسف في الجامعة حيث كنا في محاضرة.. رآني فأعجبته ومن ثم تعرف عليّ .. وتحدث إلي وجها لوجه وتعرف علي وتطورت العلاقة فخطبنا وتزوجنا.. تعرفت عليه عام 2000 وخطبنا في عام 2003 في فندق القدس عمان.. وتزوجنا في 2005 في الطيرة ! الطريق إلى حفل الزفاف كانت مرصوفة بمشاقة كثيرة.. إذ أن أهل آلاء لم يوافقوا في بادئ الأمر على العلاقة بين يوسف وألاء.. ورفضوها بشدة نظراً للقبلية الموجودة .. إلى درجة أنهم حاولوا إن ينقلوا ألاء من الجامعة التي تدرس فيها مع يوسف.. وفي وقت لاحق قرروا أن ينقلوها من المدينة نفسها.. الخوف على مصير ابنتهم كان يلازمهم ليل نهار.. وأصبح هذا الموضوع يشكل مصدر قلق دائم لهم .. إلا أن آلاء قررت إن تحسم مصير مستقبلها بيديها بدعم كبير من زوجها يوسف.. الذي لطالما شحنها بوجبات دسمة من الحب والدفء والدعم اللامحدود .. تقول ألاء مستذكرة تلك الأيام التي جلست فيها اوقاتا طويلة تقنع أهلها باختيارها .. قائلة: لقد عارض ورفض أهلي بشدة موضوع ارتباطي مع يوسف.. وبدأوا يضغطون علي قبل الخطوبة أن نبتعد وكانوا خائفين .. خاصة أنه لا يوجد سلام بين الدولتين .. وكثيرا ما تساءلوا وسألوني ماذا ستفعلين هناك لوحدك ؟ .. وهم يعرفون أنني اخجل كثيرا، وخافوا عليّ إن أضيع.. ولكن بعد إن تعرفوا على أهل يوسف اطمأنوا عليّ وتغيرت الصورة .. وتستطرد آلاء قائلة حول تهديد أهلها لها في مرحلة من المراحل بحرمانها من التعليم.. وتقول: كانت هناك فترة، كاد يجبرني أهلي على نقلي إلى جامعة غير الجامعة.. التي يتعلم فيها يوسف أو حتى في بلد أخر، ولكنني صممت أنا ويوسف وقال لي يوسف أن لا ابتعد.. وكنت اخبره بكل شيء بالهاتف.. وكان يشجعني ويقول لي بأننا سنكون من نصيب بعض.. وبدأت أتحدث مع والدي ووالدتي بمنطق العقل والتفكير المتزن .. فيهدئون قليلا ولكن عندما يعودون ويتذكروا الغربة تعود المشاكل مرة أخرى.. وتمضي آلاء في الحديث قائلة.. كانت هناك مشاكل بسبب خوفهم من الغربة فقط .. كانوا يقولون لي أن البنت أمام أهلها ليست كمن هي بعيدة عن أهلها.. خصوصا أنه من الصعب رؤيتهم.. وتابعت ألاء قائلة عن قرار مجيئها إلى إسرائيل.. القرار كان صعبا جدا بالنسبة لي وبالنسبة لأهلي أيضاً .. لكن كان أهل يوسف قد ذهبوا إلى الأردن وتعرفوا بأهلي.. وعندما تعرف أهلي على أهل يوسف اطمأنوا ولم يخافوا من أن أتغرب .. مع العلم أن الأمر كان صعبا إلا إنني تعودت في النهاية.. في البداية كان الوضع صعبا !! وكنت خائفة خاصة أنني سأحضر إلى بلد لا اعرف عنه شيئا.. وأول مرة أزوره ولكن الحمد لله بعد أن حضرت إلى هنا تأقلمت مع الوضع.. وكل شيء سار على ما يرام' . حفل زفاف يوسف وآلاء كان حفلا غاية في التميز .. أقيم في قاعة فندق القدس في عمان، بحضور نحو 100 مدعو من جدة ومن الطيرة من الأقارب والأصدقاء.. ولم تكن القاعة تتسع لفرحة العروسين وهما يريان الأهل يحيطون يهما.. يرقصون على نغمات الموسيقى ويصفقون ويزفونهما إلى عش الزوجية .. فكان العرس بمثابة لوحة امتزجت فيها العادات والتعبيرات المتعددة.. المعبرة عن فرحة السعوديين والطيراويين .. تلك الفرحة الغامرة التي لا زالت مطبوعة في ذاكرة العروسين وأهلهما.!! 'أنا ألاء خلف من جدة في السعودية 'لا شك أن الحديث عن امرأة سعودية، تعيش في إسرائيل.. وباتت اليوم تحمل الهوية الإسرائيلية أيضا .. هو أمر غير عادي وفيه الكثير من التحدي.. ولكن بالنسبة ليوسف وألاء كل شيء أصبح واقعا وحقيقيا بعدما اجتازا سوية كافة الحواجز والصعوبات ودافعا بشدة عن علاقتهما.. ولم يسمحا لأي شيء أن يهدمها.. تعرفنا ألاء في السطور القليلة القادمة على نفسها وعلى عائلتها في جدة.. وعائلتها في الطيرة، قائلة:'أنا ألاء خلف من جدة في المملكة العربية السعودية, وحضرت إلى عائلة زوجي يوسف في الطيرة وهي عائلة عبد الفتاح سماره.. وتمضي ألاء في حديثها قائلة:' نجحت حديثا في امتحان الصيدلة النهائي.. وحصلت على رخصة لمزاولة مهنة الصيدلة .. وأنا وابحث حاليا عن عمل في مجال تخصصي'.. سألت آلاء أن كانت تشعر بأنها تنازلت عن أمور معينة.. كونها قررت القدوم إلى إسرائيل والعيش هنا.. فردت قائلة :' لا أنا لم أتنازل عن شيء .. ربما العادات في بلادي ليست كما هي هنا.. ولكن يجب على الإنسان إن يتأقلم لكي يعرف كيف يعيش.. ربما أكون قد ضحيت بأهلي وأنني لن أراهم.. ولكن كنت بين نارين كوني تعرفت على يوسف .. وعرفت أخلاقه الحميدة وعرفت عائلته .. وفي النهاية على الإنسان أن يضحي بشيء.. الحمد لله أنا أرى أهلي في الأردن في كل صيف .. وأتحدث إليهم بالهاتف وأتواصل معهم عبر الانترنت.. صحيح أن الوضع صعب وان الإنسان بحاجة لرؤية أهله.. إلا إنني اعتدت على هذا الأمر'.. كيف شعرت عندما حزمت حقائبك تاركة غرفتك في البيت .. استعدادا للانتقال إلى الطيرة ؟ أصعب لحظة في حياتي هذه اللحظة .. كانت لحظة صعبة جدا ، وعندما رافقني والدي ووالدتي إلى المطار .. هذا الشيء كان صعبا لا أنساه .. حتى أن والدتي لم يكن بإمكانها الوقوف على قدميها لشدة تأثرها ومن كثرة البكاء .. وأنا كذلك كان موقفي صعبا جدا تعترف ألاء خلف.. أن مخاوفا كثيرة راودتها قبل القدوم إلى الطيرة.. خاصة ما يتعلق بالصورة التي رسمتها في ذهنها لإسرائيل .. وكل ما يتعلق بالوضع غير المستقر وغير الآمن.. تقول ألاء :' في البداية كنت أخاف مما اسمع واعرف عن إسرائيل .. كان كل ما يخطر في بالي هنا هو الحرب وكل الأمور التي كنت أراها على شاشة التلفاز.. حتى طريقة العيش لم أكن اعرف كيف هي.. وكنت ارسم شيئا ما في خيالي ووجدت شيئا أخر مختلفا تماما.. بلدة لا اعرفها ، ولكن الحمد لله ليس كما كنت أتصور .. كنت أتصور حالة حرب ويهود ومشاكل.. ولكن تبيّن لي غير ذلك !! حتى أن أهلي في السعودية والمواطنين السعوديين يعتقدون كما كنت اعتقد.. ولكن أنا أخبرتهم بطبيعة الحياة هنا وكيف هو شكلها.. وبدئوا يأخذون المعلومات عن المعيشة هنا مني. إذا جربتم البحث عن كلمة غربة في قاموس ألاء فلن تجدونها.. لان ألاء ورغم كونها تعيش في الغربة، بعيدا عن أهلها وبيتها ووطنها.. إلا أنها لا تشعر بالغربة، على العكس تماما.. فهي تؤكد بأنها تعيش وسط أهلها .. تقول ألاء:' صحيح إنني ابتعدت عن أهلي إلا إن الله عوضني ببيت عمي.. فهم لا يقصّرون معي بتاتا وكل ما اطلبه أجده وهم بمثابة والدي ووالدتي واشكوهم همي ومشاكلي.. وكما قلت إنني ابتعدت عن أهلي إلا إن الله عوضني بأهل آخرين'.؟ وتابعت آلاء قائلة:' أنهم يهتمون بي كثيرا.. عمي وخالتي لا يحبان أن يلمحاني متضايقة أبدا.. وهما يتعاطفان معي ، وإذا واجهتني مشاكل أو تضايقت من شيء .. أقول لهما وهما يحلان لي كل المشاكل ولا يقصران بي ويهتمان بشؤوني.. إذن أنت سعيدة هنا ؟. 'الحمد لله ، بصراحة أنا سعيدة جدا. العائلة هنا مترابطة وكأنهم عائلة واحدة .. وأنا لا اشعر هنا بالغربة أبدا '.. ما هو أكثر شيء لفت انتباهك في الطيرة وفي البلاد عامة ؟الترابط بين الناس ، وهذا ما لا نجده في السعودية .. هناك كل شخص في حاله ولا احد يعرف الأخر، بينما هنا الترابط موجود.. وإذا حدثت مناسبة ما تجد الكل يذهب إليها، سواء في الأفراح أو الأحزان.. وفي السعودية هذا الأمر غير موجود، حيث لا يوجد ترابط بين الناس.. ولا نعرف أي شيء حتى عن جارنا، بينما هنا الترابط موجود، وهذا شيء جميل المقارنة بين مدينة جدة الكبيرة ومدينة الطيرة الصغيرة هل أجريت مقارنة أو حاولت إجراء مقارنة بينك وبين نفسك بين المدينة الكبيرة جدة.. التي نشأت وترعرعت وكبرت فيها وبين الطيرة التي قررت أن تواصلي عيشك فيها ؟أول ما حضرت إلى هنا قمت بهذه المقارنة .. حيث خرجت في السيارة واكتشفت أمورا كثيرة .. جدة مدينة كبيرة والطيرة صغيرة ، لكن هناك اختلافات بين البلدين .. وأكثر ما لفت انتباهي هو الترابط القائم بين الناس هنا.. كما وانك ترى بان جميع الناس هنا يدا واحدة. تشعر ألاء بشوق كبير إلى أهلها .. كما وتشعر بحنينها إلى غرفتها والى الحي الذي كبرت فيه.. تقول آلاء، ردا على سؤالنا عن أكثر ما تحن إليه في عروس البحر الأحمر - جدة.. قائلة:'أكثر ما اشتاق إليه هو بيتنا وأهلي وغرفتي واشتاق للحي.. اشتاق إلى الأجواء هناك، واشتاق إلى أخوالي الذين يسكن جميعهم في السعودية.. أنا أرى أهلي في الأردن لكنني لا أرى أخوالي منذ إن خرجت من السعودية.. اشتاق إليهم كثيرا وأحيانا أتحدث إليهم بالهاتف ولكن اشتاق إلى رؤيتهم'. متى قمت بزيارة إلى جدة أخر مرة منذ سنتين.مرة زرت فيها جدة كانت سنتين.تبين .. قبل الزواج وقبل أن احضر إلى هنا.. ودعت جدة جيدا حيث كنت هناك لمدة أربعة أشهر . هل كان لديك شعور عندما ودعت جدة انك لن تعودي إليها ؟نعم، حتى إنني كنت ابكي طيلة الوقت.. إذ من الصعب جدا علي إن اترك المكان الذي ولدت فيه .. يوسف إنسان جيد وشعرت انه بالفعل يريدني وكان متفوقا في الجامعة.. وكان واضحا انه إنسان جدي أحبني بصدق وأرادني زوجة له.. وأحببنا بعضنا هناك في الأردن واضطررت للتضحية . ما هي الأمور التي تحبين أن تتحدثي عنها في جدة وستبقى راسخة على جدران ذاكرتك ؟أحب البحر في جدة، كورنيش جدة جميل جدا.. أجمل الجلسات تكون في وقت المغرب في الصيف .. طيلة السنة الطقس حار في جدة فنادرا ما تسقط الأمطار هناك .. ولكن هنا ترى جميع الفصول .. هل كان تأقلمك مع الواقع الجديد سريعا ؟ تأقلمت بسرعة والحمد لله مع إنني لم أكن اشعر إنني سأتأقلم بهذه السرعة لأنني اعرف شخصيتي فانا من النوع الخجول وأخاف أيضا ولكن عندما حضرت إلى هنا تأقلمت بسرعة.. لان العائلة استقبلتني بحفاوة وهذا ما جعلني أتأقلم بسرعة.. حتى إن زوجي استغرب من تأقلمي السريع الناس هنا جيدون ، وعندما يعرفون إنني غريبة اشعر أنهم يتعاملون معي بشكل مختلف وكلهم يريدون إن يتعرفوا عليّ ومنهم من يستقبلني في بيته كيف تقيّمين تجربة العيش هنا بعد الإقامة سنتين في الطيرة ؟الحمد لله للأحسن وكلما مرت فترة اشعر بشكل أفضل.. صراحة أنا أحببت العيش هنا، رغم إنني من النوع الذي يخاف كثيرا. أنا لم أكن أتصور إن صال إلى هذه الدرجة من التأقلم.. فانا اخجل وأخاف كثيرا. حتى إنني أخاف من الدجاج والقطط والفراش والكلاب ففي السعودية لا نحتك بالحيوانات ولا نلمسها وفقط نراها في حديقة الحيوانات وأنا اربي ابنتي على أن تلمس الحيوانات فالرفق بالحيوانات شيء جميل. 'مواطنة إسرائيلية بشرطين 'معروف أن موضوع الهوية موضوع شائك في إسرائيل .. فكيف كان مشوارك بالحصول على الهوية الإسرائيلية ؟ أوكلنا محاميا يهوديا، ووقف معنا من أول المشوار وتم إصدار هوية لي بعد ستة شهور.. والمحامي كان ممتازا ، وقد دلوني عليه من وزارة الداخلية .. أنا مواطنة إسرائيلية ولكن ممنوع أن انتخب آو أرشح نفسي. كيف تقضين وقتك، إلى حين تجدين مكانا عمل ؟أبقى في بيت عمي ، يخرج يوسف إلى العمل وابدأ بالأعمال المنزلية .. وانهي عملي في البيت واذهب إلى بيت عمي لتناول الغداء .. وانتظر يوسف عندما يأتي ومن ثم يذهب للوردية الثانية فيما أبقى وابنتي في بيت عمي.. واذهب أيضا إلى أعمام يوسف فهم جيراننا .. اجلس مع بنات عمه فهن من أجيالي ونتسلى معا ونتحدث سوية.. نتجول في الطيرة ونذهب إلى كفار سابا للتسوق. تصطحبنا آلاء إلى جولة في المطبخ السعودي .. وتحدثنا ردا على سؤالنا إن كانت تمارس طهي الأكلات السعودية وان كان ثمة فروقات في الأكلات قائلة :' أنا احضّر الفطور ، ولكن الغداء نتناوله في بيت عمي بالنسبة للأكلات ، ففي السعودية هناك الكبسة السعودية .. وهناك طبخات أجنبية نظرا لوجود الأجانب بكثرة هناك .. ولكن الآكلة المشهورة في السعودية هي الكبسة والرز البرياني .. أيهما ألذ الطبخات هنا أم الطبخات السعودية ؟ الطبخات هنا لذيذة، والطبخات هناك أيضا لذيذة. هل الاختلاف كبير بين المجتمع العربي المحلي هنا وبين المجتمع السعودي .. من ناحية العادات والتقاليد وغيرها ؟هناك فرق ، فهنا يعيشون على البساطة وخاصة في الأعراس .. بينما في السعودية أهم شيء الفخامة في أعراسهم هذا الفرق في الأعراس.. ومن ناحية اللباس يختلف ، فمثلا هناك لبس العباءة من العادات والتقاليد .. هناك الكثير من الأمور ، مثل اللغة ، فهناك اللغة العربية والانجليزية .. هما اللغتان الدارجتان بينما هنا اللغة العبرية إلى جانب العربية.. ما يشكل صعوبة بالنسبة لي . بماذا تحلمين ؟أن يوفقني الله في حياتي وأبقى سعيدة في حياتي هنا .. وأحب أن أكمل دراستي.. واهم شيء السلام بين إسرائيل والسعودية كي نتمكن من رؤيتهم .. لان هذا مشكلة فكلما أردت أن أراهم يكون ذلك في الأردن في كل سنة.. وعندما يتم السلام يستطيع الإنسان الحضور بحرية متى شاء . هل من الممكن أن نراك معتمرة أو حاجة من اجل العودة إلى جدة ؟إن شاء الله . حتى أنني تحدثت مع صديقاتي وطرحنا فكرة العمرة.. فقلت لهن لم لا ، نعتمر وانتهز الفرصة لرؤية أهلي أيضا
وأخيرا أقول:-
ياونتي منها ظلوعي حطاما =
على عشيرٍ بالهـوى مـات مغبـون
شالوه من دار الحيا للعداما =
ومن الحصى وتـراب قامـوا يكبـّــون
من عقب مالفوه بقماش خاما = قاموا على بيض النصايب ينصـّـــون
مات الحبيب ولا لحق له مراما = وبالله ياللي تدفنونه علـى الهـون
حطوا نفق له عن سواد الظلاما = ودي ازوره مثل ناس يـزورون
و أعايده نهار عيد الصيامـا = وأقابلـه وأرضـي عيـون يحنـون
عسي اليا سلمت رد السلاما = وأهل الهـوى والحـب لازم يـردون
إحساسهم يصدق بليا كلامـا = وغرامهـم يبقـى ولوهـم يموتـون
ابي اتطوى عند قبره اعواما = وش عاد لو قال الملاصار مجنـون
شبيه خلي فوق كف النشاما = حر مـن اللـي بالمقانيـص يهـدون
جنسه قليل وغير خلي حراما = لا علهـم عقـب الحبيـب يولـون
من أول أكتم حزين الهياما = واليوم بـاح السـد ياللـي تعذلـون
ويلاه كيف الدود يمحى العظاما = ياكل جسد مضنون عيني وترضون
ارموا بجسمي مع وفي الغراما = هذا العزا ياللـي بموتـه تعـزون
يا راحل لدار الرضى والكراما = قل له عشاشيقك من البعد يبكـون
قل له عيون صويحبك ماتناما = يسهر وخلـق الله بقربـه ينامـون
اما حياة في هنـا والتئامـا = والا ممـات اثنيـن بالعهـد يوفـون
هيض عذابي ناحيات الحماما = ظنـي لهـم خـل بفقـده ينوحـون
حياتنا غطى عليها الغماما = واجد اليا عشنـا مـع اللـي يعيشـون
لا وحسافه غاب بدر التماما = تحت التراب احبيــّــب الـروح مدفـون
لاحول ولاقوة ألابالله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
أول سعوديه تحصل على الجنسية الاسرائيليه - الدكتور عادل عامر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: