نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» اطعام الطعام
أمس في 3:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أبحرتُ في عمقِ السماءِ أراني - انتصار الشام
أمس في 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شعاع - انتصار الشام
أمس في 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة من سيرة الشاعرة يسرى هزاع
2017-07-23, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مريم والاقصى - د. ريم سليمان الخش
2017-07-23, 10:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما عادَ قَلبُكَ مِثلَ الأَمسِ يَعنِيني - يسرى هزاع
2017-07-23, 10:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصرخة - خلود قدورة
2017-07-21, 11:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صباح الخير يا وطني-صباح الخير يا قدس - غالية ابوستة
2017-07-21, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أما فيكم بدا شخصٌ رشيدٌ - د. ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنــثى - د. ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحمة الله نورٌ في الفضاءات - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ياليتني ملكا في الكون منعتقا - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على مذبح الطغيان سالت دماؤنا - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سبحان من اسرى
2017-07-21, 12:17 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يا جيوش العرب !!
2017-07-21, 12:14 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بشائر للامة من اقوال الرسول
2017-07-21, 7:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما المقصود اخي محمد بن يوسف الزيادي بالحديث الوارد ؟؟
2017-07-21, 6:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قضايا ومشاكل وحلها في القران
2017-07-21, 4:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قاف أو ميم
2017-07-20, 1:08 pm من طرف نادية كيلاني

» حائرة كيف أرد لها الإهانة
2017-07-20, 12:53 pm من طرف نادية كيلاني

» الغاية والهدف
2017-07-19, 10:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من أدب الشعوب الإسلامية : نبوءة شاعر للشاعر الطاجيكي : عبيد رجب
2017-07-19, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من عجائب العربية لغة الاسلام
2017-07-19, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الصيف جرح والشتاء ضمادة - يسرى هزاع
2017-07-19, 6:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خراب البلاد وهي عامرة
2017-07-19, 10:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لاتقنطوا ولا تياسوا
2017-07-18, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شعشعْ بروحي ياشمسي وياإلفي - د. ريم سليمان الخش
2017-07-18, 4:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تنوس - يسرى هزاع
2017-07-18, 3:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يسرى الهزاع...دلالات ومعان.- الاديب علاء الساعدي
2017-07-18, 3:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ترنيمة عاشقة فراتية - يسرى هزاع
2017-07-18, 3:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 20 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33259
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1868
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 935 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو raed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57072 مساهمة في هذا المنتدى في 13432 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حرفة سلال القصب مهددة بالإنقراض في لبنان - الكاتب ثريا حسن زعيتر - المرسل هيثم زعيتر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33259
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: حرفة سلال القصب مهددة بالإنقراض في لبنان - الكاتب ثريا حسن زعيتر - المرسل هيثم زعيتر    2012-08-15, 11:05 pm

فيها من الحنكة والدهاء بقدر ما فيها من الصعوبة
حرفة سلال القصب مهددة بالإنقراض في لبنان
جرجس طنوس: عتب كبير على الدولة التي لا تنصفنا
الأربعاء 15 آب 2012 2:54 صباحاً

"القصب المستخدم في صناعة السلال"
ثريا حسن زعيتر

يوم بعد الآخر تتلاشى المهن الحرفية في لبنان، حتى باتت مهددة بالانقراض لقلة الاهتمام بها، فكثير من البلدات والقرى اشتهرت ببعض المهن الحرفية، حتى باتت أرثاً خاصاً بها..
بلدة كفريا التي تبعد 7 كلم عن مدينة صيدا، هذه البلدة الجميلة حيث الطرقات متعرجة والضيقة، ما زالت بيوتها محافظة على تراثها القديم، ولطالما اشتهر أبناؤها بالأمس في صناعة سلال القصب، أما اليوم وحده جرجس طنوس واثنين آخرين ما زالوا يعملون بها، رغم كبر عمرهم الذي لم يدخلهم في تقاعد مع حرفة أحبوها، بل عشقوها..
حرفة السلال "صعبة"، فيها من الحنكة والدهاء الحرفي بقدر ما فيها من الصعوبة، فهي تحتاج إلى الصبر والى تحمّل جروح "نسلات" القصب، فيها فن الإبداع في تطويع القصب بما يلائم حرية السلة التي تختلف أشكالها وفقاً للحاجة لها، فسلال الورد مغايرة عن سلال الحمضيات وعن المونة والزيتون وغيرها..
"لواء صيدا والجنوب" حط رحاله في بلدة كفريا، والتقى جرجس طنوس في منزله، حيث كان يجلس أرضاً وبقربه تبعثرت السلال المنجزة، فيما هو منهمك في إنجاز سلة أخرى، وبحذاقة بالغة تتحرك أنامله، تطوع القصب بسلاسله، ثوان معدودة وينجز سلة "غاية في الروعة والدقة"..

زينة وتراث
سلال القصب موروث حرفي "عتيق" ونادر يعود إلى عصور قديمة رافقت نشأة العديد من الحضارات المندثرة، لا سيما في المناطق القريبة والمحيطة بالأنهار وأماكن توافر الماء كالجداول والمستنقعات، وهي لا توجد إلا في مناطق محددة في لبنان، أهمها: عمشيت، كواشرا، زغرتا وكفريا الجنوبية، وتختلف أشكالها بحسب مكان استخدامها، كما تستخدم في بعض المنازل كزينة تراثية.
جرجس طنوس "أبو طوني" (74 عاماً) واحد ممن يواظبون على حرفة الأجداد، حرفة يراها الناس "فن حياكة القصب في جدليات معقودة على بعضها في تراص متوازن". يقول: "لقد تعلمت حياكة سلال القصب منذ كنت في العاشرة من عمري، كانت عائلتي وكل عائلات كفريا يحيكون القصب سلالاً بأشكال وأحجام مختلفة، كانت السلال مهمة جداً بالنسبة للبستاني والتاجر والمزارع، وكان والدي ينكب لشهور في إنجاز الطلبيات التي تنتظر الدور، فأحببت هذه الحرفة التي لم يجبرني أحد على تعلمها، فأنا كنت كبير إخوتي، وكان عليَّ أن أساعد والدي في حرفته التي ورثها عن والده وجده".
"أبو طوني" ينشغل في شبك القصب وجدله بنسلات "متفسخة" من القصب الآخر الذي يتصف بطوله وتفرغه من القاعدة، بحيث يكون موزع بتباعد متساو، وبعد الانتهاء من الارتفاع والاتساع المطلوبين، تشبك وتجدل "المسكة" العريضة، وكذلك الارتفاع، فتصبح بعدها السّلة من أوزان صغيرة أو كبيرة تتسع لستة كيلوغرامات أو صندوق ليمون كامل، جاهزة لدخول "سلك الخدمة"، أما عدتها الأساسية، فهي اليدين والسكين "الطيّب" الذي يصلح لشطب القصب أو تمرير النسلات بين الجدائل.


فن.. ودقة
يرفض "أبو طوني" تقاعد الحرفة، فهي تعني له الكثير، بحيث يجلس في غرفة منزله يتحاور مع القصب.. الذي يتحول في غضون ربع ساعة إلى "سلة قصب" تترك في الزاوية بقربه لكي تنتظر من يشتريها، "للحرفة أصول وفنون ودقة" ويقول: "إنها تمر بعدة مراحل، تبدأ من "شراء القصب من ضفاف الأنهر ومن طرابلس والصرفند، بعدها يتم بلّها بالمياه لتلين، ثم يتم تقشيرها وتقطيعها إلى نسلات متطابقة، وبالتالي يجري الانطلاق في تركيب البدوة - أي ما يسمى بقاعدة السلة"، فهي عبارة عن الركيزة الأساسية للسلة تتألف من أكثر من 10 قصبات، يتم رصّها في الأرض، وتتحكم بها الرجل واليدين التي تتحرك دون حدود أو قيود بسرعة ماهرة، بعدها نعلقها وندور حولها بوضعية الركوع، كل برمة تحتاج إلى برمة مقابلة، فيها مشقة وتعب كبير، لكنها تعد سهلة وصعبة في آن معاً".


إعجاب مميّز
ويفتخر "أبو طوني" بما أنجزه "لقد طلبت "مدرسة الكسليك" مني أن أنجز لهم سلة قاعدتها ورأسها بشكل وردة غير متناسقة، فحدثتني نفسي بأنها صعبة، وإنني سأخفق، فكيف لي أن احقق مطلباً صعباً كهذا، لكنني قررت وصممت على أن أحقق إنجازاً إبداعياً، لذلك صنعتها بكامل الدقة والإبداع والمهارة فنالت إعجاب مميّز من قبل المدرسة، رغم أنني أبديت رأيي بها وقلت لهم إنها لم تعجبني بنسبة 20٪، لكن توقعاتي كانت خاطئة بحيث أنهم طلبوا مني إنجاز أكثر من 20 قطعة كديكور للطلاب، مع ذلك لا أحب أن أغامر كثيراً إلا إذا طلب الزبون شيئا ما، لأننا أحيانا نصنع سلال ولا نبيع فلا أريد المجازفة. وعلى الرغم من أن صوت القصب يأنس الروح، إلا أن هناك عتبا كبيرا على الدولة التي تتصف باللامبالاة ولا تقدر ما تملك، فكم من مواطن بات يُفضل الجاهز على الحرفي اليدوي الذي يكد نهاره بتعب لا أحد يقدر التعب، ولا من يسأل أين أصبحنا اليوم، وأين هي حرفتنا"..


التنافس الحاد
وبحسرة يقول "أبو طوني": "لقد تراجعت هذه الحرفة بشكل كبير بعد أن اقتحم البلاستيك والمطاط فضاءها، فأقصى حضورها، ودفعها لكي تقف قاب قوسين أو أدنى من الإنقراض، خاصة في ظل التنافس الحاد مع السلال الصينية المزخرفة، فالحرفة التي كانت تدر 21 مليون ليرة شهرياً قبل خمسة أعوام، بالكاد تسد تعب الحرفي". ويرى أن "الطلب على نتاج السلال ضئيل جداً، فضلاً عن غياب السوق المحلي الذي يدعم المستور، رغم أنه لا فرق بالأسعار بين سلالنا التي نبيعها بـ 2500 ليرة في حين تباع الصينية بـ 3000 ليرة، أضف إلى أن المزارع يفضّل السلال البلاستيكية رغم أن القصب أمتن".


حقي وتعبي
يتأفف "أبو طوني" من الحال التي وصلت إليه حرفته "لقد كنت أتفنن بها، وكنت أحاول أن أبتكر أشياء جديدة بالقدر التي يسمح به القصب، لأنه ليس سهل التطويع بالطريقة التي تريدها، عكس الخيزران الذي يتحوّل إلى حشيش طري يسهل نحته بفن تجريدي مبتكر، لكن أمام جدار التعنت والانكماش تتصارع السلال، فهي بالكاد تفي حقي وتعبي، فحين تعمل طيلة النهار أو اسبوع كامل لكي تنتج 30 ألفاً "بلاها أفضل"، لا أنكر أنني أتسلى عبرها، لا بل وأنني أستفيد منها إلى حد ما، فهي "رزق" بغض النظر عن كونها زخرفة بالقصب".




جرجس طنوس خلال عمله



... وخلال تقشير القصب



بداية المشوار في صناعة السلة



السلال



مصنوعات من الخيزران



يشير الى القصب المستخدم في صناعة السلال


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
محمود تركي

avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 03/04/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: حرفة سلال القصب مهددة بالإنقراض في لبنان - الكاتب ثريا حسن زعيتر - المرسل هيثم زعيتر    2012-08-15, 11:11 pm

إعجاب مميّز
ويفتخر "أبو طوني" بما أنجزه "لقد طلبت "مدرسة الكسليك" مني أن أنجز لهم سلة قاعدتها ورأسها بشكل وردة غير متناسقة، فحدثتني نفسي بأنها صعبة، وإنني سأخفق، فكيف لي أن احقق مطلباً صعباً كهذا، لكنني قررت وصممت على أن أحقق إنجازاً إبداعياً، لذلك صنعتها بكامل الدقة والإبداع والمهارة فنالت إعجاب مميّز من قبل المدرسة، رغم أنني أبديت رأيي بها وقلت لهم إنها لم تعجبني بنسبة 20٪، لكن توقعاتي كانت خاطئة بحيث أنهم طلبوا مني إنجاز أكثر من 20 قطعة كديكور للطلاب، مع ذلك لا أحب أن أغامر كثيراً إلا إذا طلب الزبون شيئا ما، لأننا أحيانا نصنع سلال ولا نبيع فلا أريد المجازفة. وعلى الرغم من أن صوت القصب يأنس الروح، إلا أن هناك عتبا كبيرا على الدولة التي تتصف باللامبالاة ولا تقدر ما تملك، فكم من مواطن بات يُفضل الجاهز على الحرفي اليدوي الذي يكد نهاره بتعب لا أحد يقدر التعب، ولا من يسأل أين أصبحنا اليوم، وأين هي حرفتنا"..
....................................................................................
لك التقدم والى الامام عمي ابو طوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33259
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حرفة سلال القصب مهددة بالإنقراض في لبنان - الكاتب ثريا حسن زعيتر - المرسل هيثم زعيتر    2012-08-23, 10:00 am

اسعدني مرورك الكريم
محمود تركي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
حرفة سلال القصب مهددة بالإنقراض في لبنان - الكاتب ثريا حسن زعيتر - المرسل هيثم زعيتر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: