نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الحلقة التاسعة من سلسلة وقفات مع الذكر =9
اليوم في 2:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الـهـــزيـــمـة...
اليوم في 6:42 am من طرف نبيل عودة

» البيع الرابح
أمس في 11:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثامنه من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 9:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء..الكلمة
أمس في 1:49 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من وقفات مع الذكر-7-
أمس في 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة من وقفات مع الذكر-56-
2016-12-06, 11:51 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
2016-12-06, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
2016-12-06, 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
2016-12-06, 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
2016-12-06, 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-05, 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
2016-12-05, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
2016-12-05, 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
2016-12-05, 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
2016-12-05, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 22 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31599
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1680
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55171 مساهمة في هذا المنتدى في 12333 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 مازال في الامة رجالا - الصحفي الجزائري محمد تامالت يوجه خطابا الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: مازال في الامة رجالا - الصحفي الجزائري محمد تامالت يوجه خطابا الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)    2012-09-30, 11:59 am

الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)
من العبد الفقير إلى ربه الغني به عن سواه، الصحفي محمد تامالت
(الرسالة كتابة موجودة تحت الفيديو)



الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)

من العبد الفقير إلى ربه الغني به عن سواه، الصحفي محمد تامالت

من الضروري أن أوضح في بداية هذه الرسالة أنه ما من اساءة في اطلاقي عليك اللقب أعلاه لأنها صفة وصفت بها نفسك أخيرا بما معناه في القاموس الشعبي الجزائري أن الدهر أكل عليك وشرب، وهذه صفة يشترك معك فيها نظامك الذي ورثته عن الجنرالات الذين دفنتهم واحدا واحدا حتى لم يبق منهم الا قلة تلتف حول الجنرال محمد مدين الذي شبهته في مقال حديث لي تأسيا بتشبيه الشارع له بزوجة كولومبو التي نسمع عنها ولا نراها. فإن كنت ترى في هذا اللقب اساءة إليك فعليك أن تتذكر بأنك وصفت الصحفيين قبل ثلاثة عشر سنة بأنهم طيابات حمام أي نسوة مدمنات للثرثرة وترويج الاشاعات، وإن كنت ترى فيه قلة أدب فإن عليك أن تعرف أن أقصى درجات قلة الأدب هو أن تتأمر قومك وهم لك كارهون ينتظرون موتك بل ويستعجلونه.

عليك لتفهم أن هذا الخطاب ليس خطاب اساءة وتجريح أن تحاول أن تضع نفسك مكاني لتعرف حجم الحرقة التي أشعر بها وأنا أرى بلادي تدنو من شق الهاوية على يديك ويدي إخوتك وأبناء عشيرتك وأسمع هدير الطوفان المقبل بأسرع منه حتى يوم كان الجنرال مدين يحكم بالشراكة مع خالد نزار ثم مع اليامين زروال ثم مع محمد العماري، أرى كل ذلك وأنا عاجز عن فعل شيئ عجزا يشبه عجز الشعب الجزائري عن الإطاحة بك وبمن جاء بك و جئت به، ليس لأن الشعب ضعيف ولكن لأنه لا يقبل أن يتشبه بك فيستعين بأمريكا وفرنسا لاسقاطك كما فعلت أنت للاطاحة بالجنرالات.

ولقد وددت أن أسلم لك هذا الخطاب يدا بيد ولكن لأنني لست الشاب مامي ولا زين الدين زيدان ولا أمل وهبي الذين أهدرت وقت الأمة في التسامر معهم مضطر لارساله بالفاكس على الأرقام المباشرة لمدير مراسمك مختار رقيق ومدير ديوانك مولاي قنديل من أقرب محل هاتفي في الشارع بعد تهرب المذكورَين من استلامه وطلب مدير المراسم بالتحديد في حديثي الهاتفي اليوم معه ارساله عن طريق الفاكس، وأرجو ألا تحمل صاحب المحل الذي لا أعرف من سيكون الى الآن وزر ما في رسالتي لأنني انما أرسلها من محله لأنني لا أملك جهاز فاكس في الجزائر التي أنا موجود فيها لفترة مؤقتة كنت أتمنى أن تطول لولا ظروف قاهرة أنت المتسبب فيها. ومهما كانت ردة فعلك على ما أكتب الآن فهي سيان عندي، سواء أرسلت ورائي زباينتك يضايقونني كما فعلت في الماضي حين حاول حرسك الشخصي الاعتداء علي عدة مرات، أو أمرت بسجني كما أمر الهالك اسماعيل العماري قبلك وكما فعلت أنت مع الصحفي بن تشيكو ومع رئيس الحزب ذاك الذي سجنته سنتين بعد أن اتهمك بالاختلاس، أو سواء تجاهلت ما في الخطاب حرصا على صورتك فأظهرت حِلما مصطنعا تريد به وجه الغرب الذي تخافه أكثر من الله والشعب الجزائري.

لن أحدثك في هذه الرسالة عن أخيك سعيد الذي عاث في الارض فسادا بعلمك ورضاك حتى أصبح يوظف صويحباته في مراكز حساسة في الدولة، ولن أحدثك عن شكيب خليل وتمار الذين بددا المليارات من أموال الشعب أيضا بعلمك ورضاك، كما لن أحدثك عن تقزيمك لدور الجزائر دوليا أكثر مما كان عليه الحال أيام سلفك حتى طمعت فينا شظية دولة تدعى قطر وأصبحت تقودنا قيادة الصبي الأخرق للحصان العجوز، مثلما لن أحدثك عن استحلال الخليجيين للبلد من خضرائه الى صحرائه بدعم منك يشبه دعم جارك ملك المغرب للدعارة الخليجية هناك، ولن أحدثك عن الجهوية والعشائرية التي كرستها حتى استنسخت ظاهرة تكريت والقرداحة والمنوفية بأسماء جديدة مثل مسيردة وندرومة وتلمسان. لن أحدثك عن كل ذلك بل سأحدثك عن الدمار الذي أحدثته أنت ووزيرك السابق زرهوني في الحياة الإعلامية والسياسية حين وضعتما البلاد في ما يشبه تابوت تحنيط أو مجمد ثلاجة لأنكما عاجزان عن ادارة أوضاع البلاد الآنية فضلا عن الآتية وأنى لرئيس ليس له شهادة جامعية أن يحكم شعبا فيه علماء مشهود لهم بالكفاءة دوليا هرب منهم من هرب وغرق الباقون في أسن الرداءة والإقصاء أو التهميش الذي أبدعت ومن قبلك في تكريسه.

ولأنني لست سياسيا وليس لدي طموح لانشاء حزب سياسي فلن أحدثك عن الحياة الحزبية التي قصمت ظهرها بقراراتك القاصرة بل سأحدثك عن الإعلام الذي أنزلته إلى مستواك وطريقة تفكيرك الستالينية بدل أن ترتفع أنت إلى مستواه وإلى طموحاته في الحرية البناءة، وأنت من علموه أن على الصحفي أن يكون كلبا متخما من كلاب النظام أو طيرا سجينا من طيور الزنازين. ولكن ها أنت الأن تحصد ما زرعت فتضطر لاستدعاء سفيري بلجيكا والشيلي على عجل يوم انتشار الاشاعة الأخيرة عن موتك لتكذبها في اليوم الموالي، ويا له من واقع بائس أوصلت البلد إليه ففرضت العجز علينا جميعا لأنك عاجز واستثمرت ذكاءك في خدمة نفسك واخوتك وحاشيتك على حساب 35 مليون جزائري بعتهم لتشتري رضا أمريكا وفرنسا ونحرتهم قربانا لمجد زائف أنشأته سينتهي كما انتهى مجد من قبلك ممن لم يختصروا الكون في شخوصهم كما فعلت وهو ما يحسب لهم ويحسب عليك.

ان تلك الاشاعة كانت صفعة في وجهك ووجه زرهونيك مثلما كانت صفعة في وجه صحفك التي أنشأها أخوك وسمنها بأموال الاشهار المقنطرة وبالاعفاءات الضريبية والتسهيلات الادارية، وهي أيضا صفعة في وجوهنا نحن الصحفيون سواء من بقي واقتسم الغنيمة أو من هجر المهنة أو هاجر إلى الخارج لأننا تركنا لك البلد تفككها كما تشاء كلعبة في يد طفل، ولكن الله يشهد أنني شخصيا أخرجت مكرها غير راض ولا سعيد بالغربة ولا باحث عن الشهرة والثراء وأن سبب خروجي لم يكن خوفي منك ومن جنرالاتك بل خوفي من الفقر المذل الذي يجعلني أقبل بوظيفة كلب من كلابك أو كلاب شركائك في الحكم بامتيازات تشبه طوق الذهب الذي لن يحول الكلب الى أسد وإن طُوقه.

لقد تحول كثير من الصحفيين بفعل ابداعك في الحفاظ على الرداءة واقصاء الكفاءات وتقريب الولاءات ومساومة الغرب على المزيد من المصالح في الجزائر مقابل المزيد من الدعم لك، تحولوا الى جواسيس يعملون ضد بلدهم أو محرضين يسعون إلى جلب الاستعمار إليه سواء وهم هنا في الجزائر أو هناك في بريطانيا وقطر، أما القسم المستفيد فيدمر البلد بطريقته حين يدافع عنك موهما الناس أنك قلعة الوطنية الأخيرة التي بسقوطها تحل الكارثة. إنك أنت ومخابراتك وسعيدك وزرهونيك وتوفيقك وطرطاقك وجبارك وفوزيك **أول المسؤولين عن هذا الوضع الذي جعل الصحافة التي أنجبت أجيالا من أعلام الإعلام تنجب وصيفات وجوار للشيخة موزة وخدما وعبيدا لبعيرها حمد وبصاصين مزدوجين للمخابرات البريطانية والفرنسية والأمريكية ومخابرات الجنرال توفيق. ولقد اقتدى هؤلاء الصحفيون عديمو الذمة والضمير بك حتى أننا اذا نهيناهم عن غيهم ذكروا أنهم ليسوا أكثر عمالة منك ومن نظامك وبرروا مساهمتهم في الجلب الكامل للاستعمار بجلبك الجزئي له أنت ومدير مخابراتك من أجل الخلود في الحكم.

لقد قطعت أرزاق الصحفيين الحقيقيين وتسببت في موت عدد كبير منهم وهم لم يبلغوا الستين وملأت بالمقابل بطون تجار الإعلام أكثر مما ملأها سابقوك بفضل فائض البترول الذي لم يكن لك فيه أي فضل لأن طموحك زين لك أنهم سيقفون عقبة دون بقائك في الحكم فحولتهم وأنت تشعر أو لا تشعر الى سلاح تستخدمه أمريكا وفرنسا وبريطانيا وقطر ضدك عندما ترى أنه حان وقت التخلص منك كما تم التخلص من مبارك وبن علي. ولن أقارنك بالقذافي أو بالأسد الذين وان كانا يشبهانك في شهوتهما للحكم والفساد والتسلط فإن استهدافهما سببه منازعتهما أمريكا واسرائيل سلطانهما في شمال افريقيا والشرق الأوسط، أما أنت فلم نر لك صوتا مسموعا لنصرة قضية عادلة ولا لرفض الامبريالية التي كنت تسبها قبل أربعين سنة وتلتقي قياداتها سرا لتتفاوض معهم على موقع حكم أفضل بعد وفاة المرحوم بومدين: إنك أقرب إلى حكام الخليج الذين وظفوك حين تقاعدت وعلموك سبل الاستقواء بالاستعمار الذي تزعم أنك حاربته لأجل الحفاظ على الحكم.

لقد حولت منصبي وزير الخارجية ووزير الإعلام إلى ظل هزيل كارثي لك ليجلس اليوم في نفس المقعد الذي جلس فيه الراحل محمد الصديق بن يحي وزير لا وزن له مثل مدلسي يعلن في البرلمان الفرنسي أن الجزائر كانت فرنسية ويجلس في مقعد وزارة الإعلام شيخ عمره 65 سنة اسمه بلعيد محند السعيد لم يكن ليعرفه أحد لولا أفضال أحمد طالب الابراهيمي عليه وهو خصمك السابق الذي رفع الراية البيضاء أمامك اليوم. ولقد كان تهميشك لقطاعين حساسين كالخارجية والاعلام نتيجة لقناعتك بأنك لن تستطيع تحقيق حلمك مذ كنت صغيرا في أن تكون نابليون أو شارل ديغول إلا حين يختفي العظماء ولا يبقى إلا أمثال المذكورَين، ورغم ذلك فالقامة الوحيدة التي تساويت معها هي قامة ساركوزي.

وهكذا وبينما العالم مقبل على حروب عالمية إعلامية كبرى قمت أنت بقص أجنحة الإعلام الجزائري نيابة عن الاستعمار ليسهل تحييده في أي محاولة تدخل أجنبي في المستقبل بل ويتحول هذا الإعلام إلى ظهير للاستعمار يساعده على استعباد الشعب الجزائري أكثر مما استعبدته أنت ونظامك الفاشل، كل ذلك لأنك تريد أن تموت على كرسي الحكم يا سيد (طاب جنانه). لكنني أعدك في ختام هذا الخطاب بأن قلمي سيبقى مطاردا لك في حياتك أو بعد وفاتك ومذكرا الناس بالخراب الذي أحدثته أنت ورهطك في البلاد، فإن هلكتُ فإن غيري كثير سوف يحاسبونك واخوتك وجنرالاتك الذين جعلوا جيش الشعب شركة خاصة لهم ولأبنائهم سواء في حياتك أو بعد وفاتك، وإن بعد الموت حسابا أبلغ عدلا وانصافا.

محمد تامالت

الجزائر في 20 سبتمبر 2012

* طاب جنانه عبارة عامية جزائرية تعني أكل الدهر عليه وشرب وقد وصف بها بوتفليقة نفسه قبل أشهر

** المذكورون هم سعيد بوتفليقة أخ الرئيس ومستشاره ونور الدين زرهوني وزير داخليته السابق أما الباقون فضباط سامون من قيادات المخابرات الجزائرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
مليكة امينة الجزائرية



المزاج : احبه
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 23/09/2012
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: مازال في الامة رجالا - الصحفي الجزائري محمد تامالت يوجه خطابا الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)    2012-09-30, 12:30 pm

لا ادرى لم كل هذا ؟ نحن الجزائريون بالف خير تحت ظله وان كنت اخى تحب ان نعود كما كنا فلنعد ونجرب النار ...........انا لن اكون ضدك او ضد رئيسنا انا مواطنة فحسب ولا اعرف فى السياسة غير رئيس ينتخب واعلم ان مهما كانت الاختلافات فان مصرها الرئاسيات نحن نحب بوتفليقة كشعب اتعرف لم؟؟؟لان كل الرجال مثل الحبال ...تشنق وترفق حين المصاب فارجع الى وعيك وكن متفائل ان الجزائر بخير و ستبقى بخير وان كنت ظلمت فلك الله تقبل تحياتى سيدى الفاضل من امراة هى ايضا تعانى الكثير من كل القوانين التى تسلبها حقها كامراة ارملة تريد ان تعيد حياتها لكن لا احد يحس بها .......بنت بلدك مليكة
المهم كن بخير ودافع عن حقوق الغير وتجرد من الاهانة تعش ابد الدهر مصانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مليكة امينة الجزائرية



المزاج : احبه
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 23/09/2012
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: مازال في الامة رجالا - الصحفي الجزائري محمد تامالت يوجه خطابا الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)    2012-09-30, 1:47 pm

الصحفى وانا

قلت له بعد ان وجدت كلاما يروج فتنا فى بلدى ......والا بلدى

الجزائر لا احب فيها الفتن الله يحفظها ...وهو يقول انه مظلوم

لك منى هاته الحكم اولا

بقلمى كى تعبر بكل ما تكتبه ......لكن فكر قبل ان تتذكر لكى لا تكتب الامر

دافع عن حقوق الغير وتجرد من الاهانة تعش ابد الدهر مصانا

وتقدم للامام ساجدا تتربع قوائمك وقل ربى زدنى حكمة والهاما

وان انفلتت الموازين وطاردتك اوهاما فعدل من مشيتك

وقل لزاما

سانحر مرضا غدر ت به فتنا وعدد محاسن الرؤساء تنتظر عنانا

وان طاب مقامك بين اخوتك سلمت ارواحهم بجرائد تلوعت سنينا

نصيحتى لك ايها الصحفى ثانية وبالابيات الشعرية لتعرف ان

الجزائر بالف خير وتلد الكتاب والشعراء الذين يحملون رسالة تكون

قيها الصدق ولا للفتن كما تفعل انت.......

ان انت غضبت فالسيل المحرق من يطفئه غير جنون ياعدك ملاما

فعش تحت السطوح تعانفها احلامنا واتعب لاجل حرية قلم مجانا

تعاتبك سنوات القهر طغت عليها المواليد وعدت تحاربنا الان

لا تبلغ باسر موت بين جراحاتنا وعلل كما تعلل صلوات من كفاح

اسلاما

تغطى بقلوب صحابة اسمائنا وانطق التاريخ طودهم بابتلاء كراما

نحب النثر نكتبه نعم وبالنشر والكتابة ترتعد المسؤوليات الغاما

وانتظر صبح اطفالنا لا تلمح له عناءا والبعد منا ومن تطورنا له

جنانا

كعمر ننتظره ليس يرده مشاكسا فالوقت حريص ان نرتقى سلاما

عددت مراحل قحط ونار من ألفية عصرنا وجندت لنا الطبيعة احلاما

هى الاوطان نذود عنها فلا مصريها يتعلب منه جوهر ولا اسقاما

وان نهضت امتنا عدت تراجمها بين تواريخ اعدام النفس والاقداما

ما انا من تكتب سوالف اعذاركم والموت تراقصه اعلام شؤم واثاما

قال

ان كنت تماديت مالى حيرة طالب وان كنت بين الحروف كاسبا

الغاما

هى حروب باردة لا اسوقها دعاية والنسب تفتعلها الاقاليم انتقاما

اعيش مراوغ رسالة حكرنا ونطب جماهير تقى صبر قهره ملاذا

واعوانا

مواطنون زجوا فكرهم وتعدوا على كسر مودة سحالف ردم

واحجاما

ان قلت لا اوقدت منى حرارة وارتعدت كطير تولدت منه شرارة واقواما

انا الصحفى ارتوى من مجلدات تلاعبها الايادى يميناو شمالا

وارقاما

سلامتك سيدة العنف تراودنى ان استقيل من منصب تجمله

اعلاما

قلت

ان نطقت لا تنسي انى ملاعبا بن اسحار رفضى كصحفى

ومساما

تروع جراحى انتعسها كرامة والعين تراف بى والطرقات تلون

اقساما

ما انت من تقاسمنى التوبة بلدا اغنت قواعد شؤم تناولتها انغاما

ان كسرت الطوق جردته وان تولعت النار احسبنى قد نذرت احلاما

لترأف بقلب سيدة قدت مهاراتها عاصية تورقت منها جنبات الحقد اقتحاما
.....تمت

..بقلم مليكة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: مازال في الامة رجالا - الصحفي الجزائري محمد تامالت يوجه خطابا الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)    2012-09-30, 1:51 pm

للعلم الجزائر لم تنال استقلالها مطلقا وهي لا تزال تخضع للاستعمار والغرب
الكافر
والاستعمار انما يحكم قبضته على الجزائر وعلى غيرها عن طريق الحكام
والنظام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
مليكة امينة الجزائرية



المزاج : احبه
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 23/09/2012
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: مازال في الامة رجالا - الصحفي الجزائري محمد تامالت يوجه خطابا الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)    2012-09-30, 6:24 pm

نبيل القدس كتب:
للعلم الجزائر لم تنال استقلالها مطلقا وهي لا تزال تخضع للاستعمار والغرب
الكافر
والاستعمار انما يحكم قبضته على الجزائر وعلى غيرها عن طريق الحكام
والنظام

اخى الفاضل نبيل انا جدا احترمك لكن الا وطنى لا تحتقروه ولا تتكلموا عنه ارجوكم نحن مررنا بفتنة طائفية كبيرة قوية لا نريدها ان تعود مهما كان والحمد لله رئيسنا بوتفليقة مهما قالوا عنه المعارضون لكننا نحبه لانه ابانا اتعرف انه من جيبه يعطى كل عام لليتامى منحة مدرسية وهذا انا يكفيني لان ادرس ابنائى اليتامى تحت بلد يرفرف علمه وطوبى لمن يعيش عيشنا والحمد لله ان الشر والخير ولد فى كل مكان ولا يوجد مكان فوق الارض يعمه السلام فلا بد ان تفهم ان هذه الموضوعات تضر بنا واشكرك ان تفهمتنى و ماذا تريدنا ان نفعل ها؟؟؟نقتل بنى جلدتنا لاجل االكرسي ......الله اكبر وحسبنا الله فىمن يدس الشر لبلادنا مهما كان موقعه ......مليكة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31599
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: مازال في الامة رجالا - الصحفي الجزائري محمد تامالت يوجه خطابا الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)    2012-09-30, 7:21 pm

لا تؤخذ الامور من هذه الزاوية اختنا مليكة
اسعد الله اوقاتكم
ومسائكم سعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
مازال في الامة رجالا - الصحفي الجزائري محمد تامالت يوجه خطابا الى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المعروف حديثا بلقب (طاب جنانه)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: