نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» هذا بيان للناس. . عن رجل القرآن.
اليوم في 9:51 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» انت الوطن - ريما الدغرة
2017-05-21, 7:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اظلنا شهر كريم
2017-05-21, 9:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوسف زيدان يعرف.. من أين تؤتى "نوبل"؟
2017-05-19, 4:53 pm من طرف نادية كيلاني

» منظمة التحرير الفلسطينية تستضيف وفد شبابي أجنبي من الفدرالية العالمية (أكشن ايد)
2017-05-18, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *نزيفُ الروح * لمياء فلاحة
2017-05-18, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فَدَيْتُكَ بِذَبْحِ قَلْبِي - ميَّادة مهنَّا سليمان
2017-05-17, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شموخ وطموح الدكتور أحمد الشقاقي في صالون نون الأدبي
2017-05-16, 10:18 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» المؤمن لا يتشائم..ولا ييأس
2017-05-16, 2:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تأملات في ايات
2017-05-16, 2:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-05-16, 1:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انا بلا غرور امراة - الشاعرة عالية ناتعي
2017-05-16, 12:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-05-15, 11:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش
2017-05-14, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ردا علي يوسف زيدان صلاح الدين الايوبي صانع التاريخ - الدكتور عادل عامر
2017-05-14, 12:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اضواء مهمة لدراسة السلوك الانساني
2017-05-11, 12:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عظيم قدرة الله تعالى
2017-05-11, 12:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على جسد الذاكرة - لطيفة علي
2017-05-10, 10:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محنةُ آلفكر لأنسانيّ(12)ألمُكوّن ألسّابع للفكر: ثقافةُ ألفنون ألجّميلة:عزيز الخزرجي
2017-05-09, 9:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «نقابة الصحفيين الفلسطينيين» توجه رسالة شكر لـ"الحوار" الجزائرية بسبب الدعم المتواصل لأسرى الكرامة
2017-05-09, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يمامة حمراء - أمينه زميت
2017-05-05, 10:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كم هو مؤلم - هيفاء محمود
2017-05-05, 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيق أهدابك - لطيفة علي
2017-05-05, 7:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ - ﺃﻣﻞ ﻋﺒﺪﻭ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ/سوريا
2017-05-05, 2:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» زائر الأبدية المنسي بين رف الكتب - د.لمى سخنيني
2017-05-04, 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *قراءة نقدية لنص امشاج لعبدالله الوصالي بقلم أسمهان الفالح*
2017-05-04, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حماس...
2017-05-04, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحجرٌ أنت ؟ - أسمهان الفالح
2017-05-03, 4:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملحمةُ الصمود - رند الربيعي /العراق
2017-05-03, 4:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي مادلين كلاب امرأة تتحدى الموج
2017-05-02, 11:10 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 26 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 25 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

د/موفق مصطفى السباعي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33075
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1775
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56786 مساهمة في هذا المنتدى في 13176 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الاعتقال يسرق من طلبة الجامعات طموحهم عائلات الطلبة الأسرى تبكي قهراً على أسر طموح أبنائها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سماء عبد السلام



المزاج : رايق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 117
تاريخ التسجيل : 31/07/2012
العمر : 33

مُساهمةموضوع: الاعتقال يسرق من طلبة الجامعات طموحهم عائلات الطلبة الأسرى تبكي قهراً على أسر طموح أبنائها   2012-11-28, 12:40 pm

كثيرة هي المنغصات والآلام التي يصنعها السجان بحق الأسرى الشبان في سجون الاحتلال, سيما هؤلاء الذين اعتقلوا دون الانتهاء من تعليمهم الجامعي, حيث يشتكون معاناة مضاعفة بسبب القهر على تلك الأيام التي تمضي وهم مغيبون خلف القضبان, ويبقون أسرى تقيدهم الأسلاك ويقتلهم القهر من شدة طول مدة الاعتقال دون إكمال دراستهم التي تعرقلت.
“مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان” طرق أبواب عائلات عدد من طلاب الجامعات الذين يقضون في سجون الاحتلال وأعد التقرير التالي:
اعتقال من بين الكتب
لعل الأسير سعيد بكر بلال “24 عاما” واحداً من هؤلاء الطلبة الذين لا يزال الأسر عائقاً لإكمال دراستهم الجامعية, حيث اختطفه الاحتلال دون أن يكمل دراسته في قسم الاقتصاد الإسلامي بجامعة النجاح, ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي توضع بها العراقيل أمام طموحه في الانتهاء من الدراسة, بل تعرض للاعتقال قبلها أكثر من مرة.

وفي زيارة مركز أحرار لعائلته التي تقطن بمدينة نابلس, عبرت العائلة عن ألمها وقلقها الشديد على ابنها الذي يعاني الأسر والمحروم من إكمال دراسته حيث زاد من الطين بلة.
تحدث والد الأسير عن تلك اللحظات التي اعتقل بها ولده, ومن بين كتبه بل في وقت كان يتحدث به عن طموحاته, يقول:” كان يستعد سعيد لامتحانات نهاية الفصل, وقد فضل الدراسة في بيت جدته الذي يعلو منزلنا قبيل ساعات اعتقاله بحثاً عن أجواء هادئة تمكنه من الدراسة, وبدأ في المذاكرة شيئاً فشيئاً”.

لم يكن يعلم الأسير سعيد بأن هناك اعتقال في طريقه إليه, حيث فوجئ بأصوات جنود الاحتلال في الثانية فجراً, وقد حاصروا المنزل, ونزل مسرعاً بعد اتصال أبيه به, فكان جنود الاحتلال وكعادتهم قد فتحوا الباب الخارجي للمنزل ودخلوا المكان, يضيف الأب:” حينما وجدتهم قد دخلوا المنزل من الخارج اضطررت لأن أفتح الباب الداخلي، لأرى ما الأمر, وإذ بالضابط يسألني عن اسمي وأسماء أولادي, ثم اعتقلوا سعيد”.

حاول الأب تفهم الأمر لكن جنود الاحتلال لم يراعوا له اعتبار آنذاك, وبعد شروق الشمس بدأ العائلة في البحث عن مصير ابنها في مراكز التحقيق, إلى أن أدركت أن ابنها يمكث في معتقل حوارة للتحقيق.
منغصاً لمخططه
ولم تختلف معاناة الأسير أدهم الشولي “25عام”، الطالب في قسم اللغة العربية بجامعة النجاح , فهو الآخر يشعر بأن أيام الأسر هي سنين طوال قد نالت من طموحه, حيث كان الأسر منغصاً لمخططه الذي كان قد رسمه خلال الأعوام القليلة الآتية.
أما العائلة المسكينة فلا تزال تذكر لحظة الاعتقال التي لن يلتئم جرحها فيما بعد للأم المسكينة, ولن تنسى تلك الصورة الشرسة التي اعتقل بها ولدها في منتصف الليل, تقول والدته التي أجهشها البكاء وهي تتنهد تنهيدة تلو الأخرى:” كنا آمنين في بيتنا, وإذا بنا نجد قواتهم تقتحم بيتنا بشراسة حيث قامت بخلع الباب الرئيسي للمنزل, وداهموا البيت دون سابق إنذار الأمر الذي أرعبنا, وقد حقق الجنود مع كل أبنائي ثم اصطحبوه معهم ليبقى أسيراً إلى يومنا هذا”.

” كنت أعد الشهور شهر تلو الآخر لأرى ولدي خريج وأفرح به, لكن الفرحة قتلت مرتين بدل المرة الواحدة, الأولى هي أسره وحاله الذي لا حول له ولا قوة, والثانية هي الدراسة المعلقة والتي تنتظر حريته”.
يجب الإفراج عنهم
ويرفض مركز أحرار هذه السياسة التي يتعمد بها الاحتلال في التنغيص ووضع مزيداً من المعوقات, معتبراً أن اعتقال الطلاب أثناء الدراسة هو اعتداء مباشر على حقهم في التعليم وإلقاء الحريات الشخصية وراء ظهورهم.

وذكر أن غالبية الأسرى الذين تحجزهم إسرائيل في سجونها هم من فئة الشباب وطلاب المدارس والجامعات، وهي بذلك تتعمد اعتقال هذه الفئة لتقييد وعيها وتحجيمه وإلهائها عن الساحة الخارجية وإبقائها بعيدة عن روح الوطنية والدفاع عن الأرض.

وطالب فؤاد الخفش مدير مركز أحرار بضرورة تسليط الضوء على هذه النقطة بما يتعلق بالاعتقال, مؤكداً بذل أقصى الجهود من أجل الإفراج عن هؤلاء الأسرى والوقوف إلى جانبهم ودعمهم، ونشر قضيتهم عالميا”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 40
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: الاعتقال يسرق من طلبة الجامعات طموحهم عائلات الطلبة الأسرى تبكي قهراً على أسر طموح أبنائها   2012-11-28, 4:53 pm


اسرى في معتقلات اشرس عدو
فهل نتوقع من هذا العدو الذي يتجبر بهم و يسعى لتدميرهم جسديا ونفسيا
ان يمنحهم التقدم عليما ؟؟!!
ان اسرائيل تعمل كل ما بوسعها على قمع الاسرى والتنكيل بهم
وهناك اطفال بالمعتقلات في مراحلهم التاسيسية من الدراسة
اضاع هذا العدو مستقبلهم
ان لم ياتينا الخير من ابناء جلدتنا والمفروض انهم رؤسائنا
فهل ياتينا من عدونا ؟؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33075
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاعتقال يسرق من طلبة الجامعات طموحهم عائلات الطلبة الأسرى تبكي قهراً على أسر طموح أبنائها   2012-12-07, 9:15 pm

سماء عبد السلام كتب:
كثيرة هي المنغصات والآلام التي يصنعها السجان بحق الأسرى الشبان في سجون الاحتلال, سيما هؤلاء الذين اعتقلوا دون الانتهاء من تعليمهم الجامعي, حيث يشتكون معاناة مضاعفة بسبب القهر على تلك الأيام التي تمضي وهم مغيبون خلف القضبان, ويبقون أسرى تقيدهم الأسلاك ويقتلهم القهر من شدة طول مدة الاعتقال دون إكمال دراستهم التي تعرقلت.
“مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان” طرق أبواب عائلات عدد من طلاب الجامعات الذين يقضون في سجون الاحتلال وأعد التقرير التالي:
اعتقال من بين الكتب
لعل الأسير سعيد بكر بلال “24 عاما” واحداً من هؤلاء الطلبة الذين لا يزال الأسر عائقاً لإكمال دراستهم الجامعية, حيث اختطفه الاحتلال دون أن يكمل دراسته في قسم الاقتصاد الإسلامي بجامعة النجاح, ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي توضع بها العراقيل أمام طموحه في الانتهاء من الدراسة, بل تعرض للاعتقال قبلها أكثر من مرة.

وفي زيارة مركز أحرار لعائلته التي تقطن بمدينة نابلس, عبرت العائلة عن ألمها وقلقها الشديد على ابنها الذي يعاني الأسر والمحروم من إكمال دراسته حيث زاد من الطين بلة.
تحدث والد الأسير عن تلك اللحظات التي اعتقل بها ولده, ومن بين كتبه بل في وقت كان يتحدث به عن طموحاته, يقول:” كان يستعد سعيد لامتحانات نهاية الفصل, وقد فضل الدراسة في بيت جدته الذي يعلو منزلنا قبيل ساعات اعتقاله بحثاً عن أجواء هادئة تمكنه من الدراسة, وبدأ في المذاكرة شيئاً فشيئاً”.

لم يكن يعلم الأسير سعيد بأن هناك اعتقال في طريقه إليه, حيث فوجئ بأصوات جنود الاحتلال في الثانية فجراً, وقد حاصروا المنزل, ونزل مسرعاً بعد اتصال أبيه به, فكان جنود الاحتلال وكعادتهم قد فتحوا الباب الخارجي للمنزل ودخلوا المكان, يضيف الأب:” حينما وجدتهم قد دخلوا المنزل من الخارج اضطررت لأن أفتح الباب الداخلي، لأرى ما الأمر, وإذ بالضابط يسألني عن اسمي وأسماء أولادي, ثم اعتقلوا سعيد”.

حاول الأب تفهم الأمر لكن جنود الاحتلال لم يراعوا له اعتبار آنذاك, وبعد شروق الشمس بدأ العائلة في البحث عن مصير ابنها في مراكز التحقيق, إلى أن أدركت أن ابنها يمكث في معتقل حوارة للتحقيق.
منغصاً لمخططه
ولم تختلف معاناة الأسير أدهم الشولي “25عام”، الطالب في قسم اللغة العربية بجامعة النجاح , فهو الآخر يشعر بأن أيام الأسر هي سنين طوال قد نالت من طموحه, حيث كان الأسر منغصاً لمخططه الذي كان قد رسمه خلال الأعوام القليلة الآتية.
أما العائلة المسكينة فلا تزال تذكر لحظة الاعتقال التي لن يلتئم جرحها فيما بعد للأم المسكينة, ولن تنسى تلك الصورة الشرسة التي اعتقل بها ولدها في منتصف الليل, تقول والدته التي أجهشها البكاء وهي تتنهد تنهيدة تلو الأخرى:” كنا آمنين في بيتنا, وإذا بنا نجد قواتهم تقتحم بيتنا بشراسة حيث قامت بخلع الباب الرئيسي للمنزل, وداهموا البيت دون سابق إنذار الأمر الذي أرعبنا, وقد حقق الجنود مع كل أبنائي ثم اصطحبوه معهم ليبقى أسيراً إلى يومنا هذا”.

” كنت أعد الشهور شهر تلو الآخر لأرى ولدي خريج وأفرح به, لكن الفرحة قتلت مرتين بدل المرة الواحدة, الأولى هي أسره وحاله الذي لا حول له ولا قوة, والثانية هي الدراسة المعلقة والتي تنتظر حريته”.
يجب الإفراج عنهم
ويرفض مركز أحرار هذه السياسة التي يتعمد بها الاحتلال في التنغيص ووضع مزيداً من المعوقات, معتبراً أن اعتقال الطلاب أثناء الدراسة هو اعتداء مباشر على حقهم في التعليم وإلقاء الحريات الشخصية وراء ظهورهم.

وذكر أن غالبية الأسرى الذين تحجزهم إسرائيل في سجونها هم من فئة الشباب وطلاب المدارس والجامعات، وهي بذلك تتعمد اعتقال هذه الفئة لتقييد وعيها وتحجيمه وإلهائها عن الساحة الخارجية وإبقائها بعيدة عن روح الوطنية والدفاع عن الأرض.

وطالب فؤاد الخفش مدير مركز أحرار بضرورة تسليط الضوء على هذه النقطة بما يتعلق بالاعتقال, مؤكداً بذل أقصى الجهود من أجل الإفراج عن هؤلاء الأسرى والوقوف إلى جانبهم ودعمهم، ونشر قضيتهم عالميا”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الاعتقال يسرق من طلبة الجامعات طموحهم عائلات الطلبة الأسرى تبكي قهراً على أسر طموح أبنائها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اهم احداث اليوم - اخبار فلسطين - اخبار القدس - اخبار عالمية-
انتقل الى: