نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» استعباد الإيرلنديين في أمريكا، وهي من دراسة أجراها الباحث الكندي جون مارتن
أمس في 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثمار الحرية الاقتصادية ليست دائما حلوة المذاق
أمس في 9:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المكارثية هي نزعة سياسية أميركية تتسم باصطناع العنف في مقاومة العناصر التي تعتبرها الدولة هدامة
أمس في 9:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحكم الشرعي في البيتكوين - العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة
أمس في 7:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  من عبودية العلمانية إلى حرية الإسلام - بقلم: يوسف قابلان
2018-02-21, 10:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كوسوفا جرح المسلمين النازف دليل عنصرية ووحشية العلمانية الغربية
2018-02-21, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سقطةُ العلمانيين العرب وإفلاسُهم الفكري - أشرف أبو خديجة – الجزائر
2018-02-21, 10:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعم.. العلمانية انتشرت بالسيف - نبيل غزال
2018-02-21, 9:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولم تكتف جنود الغرب وآلته الحربية بالبطش واستعمال السيف والبارود للتبشير بالعقيدة العلمانية الجديدة
2018-02-21, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لا تراهنوا على صراع إيراني إسرائيلي! - د. فيصل القاسم
2018-02-18, 1:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصة عيد الحب أو ((الفالنتاين)) ايزابيل بنيامين
2018-02-17, 6:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  رؤية المحافظين الجدد واليمين الأمريكي للإسلام المعاصر
2018-02-17, 10:57 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النَّفْعِيَّة مقياس العلمانية
2018-02-16, 6:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي ونبوءة الشيطان
2018-02-16, 4:26 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
2018-02-11, 8:38 pm من طرف الايمان

» منع الفقر عالميا
2018-02-11, 12:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تلك المصابيح لكن لا أرى مدنا - ياسين بوذراع نوري
2018-02-10, 8:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السلطان السوداني تاج الدين اسماعيل
2018-02-10, 8:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العلمانية الساقطة و تفنن الغرب في جر النساء إلى أعمال مخزية ومهينة
2018-02-09, 7:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العلمانية والدعارة - حوالي 50 ألف امرأة وطفلة يتم تهريبهن إلى الولايات المتحدة سنوياً لاسترقاقهن وإجبارهن على ممارسة الدعارة
2018-02-09, 7:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثمار العلمانية - انتشرت في أمريكا (وأوروبا) مطاعم تقدم الطعام على أجساد النساء العاريات
2018-02-09, 6:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فساد العلمانية - أرقام صادمة ومذهلة تلك التي تكشف عنها دراسات حول زواج القصر في الولايات المتحدة
2018-02-09, 6:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فساد العلمانية - الأطفال غير الشرعيين في أوروبا!
2018-02-09, 6:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من ثمار الفساد لعقيدة العلمانية - في فرنسا وحدها أكثر من أربعة مليون من البشر مجهولي النسب
2018-02-09, 6:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تربية الله تعالى للدعاة
2018-02-08, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  صالون نون الأدبي وعائشة عودة ثمنا للشمس
2018-02-07, 7:20 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» حكم القاضي بقطع يد السلطان محمّد الفاتح
2018-02-04, 5:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما المؤمنون اخوة
2018-02-03, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انما المؤمنون اخوة
2018-02-03, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» التغيير في الاسلام
2018-02-02, 8:30 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33459
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2027
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57466 مساهمة في هذا المنتدى في 13770 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حزبُ الله وخياره المصيري - سيف الدين عابد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33459
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: حزبُ الله وخياره المصيري - سيف الدين عابد    2013-01-22, 11:21 am


حزبُ الله وخياره المصيري
سيف الدين عابد

المتابعون للخطاب السياسي لحزب الله ولزعيمه حسن نصر الله يلمسون
بوضوح أن وتيرة هذا الخطاب ترتفع حدّتها مع تطوّر الأحداث في سوريا
وتشتد ألفاظ هذا الخطاب بالتناغم مع تأزم موقف النظام السوري.

اعتاد حزب الله قديماً أن يمسك العصا من الوسط في العلن، وفي الخفاء يُدبّر
شؤونه بما يتوافق مع سياسة طهران ودمشق، وكان يضع في حساباته السياسية
الخليط السياسي والمذهبي والطائفي المعقّد في لبنان، وكان يتوسّل إلى رضا الناس
عنه بزعمه بالمقاومة والتحدي والصمود!!
تلك العناوين البرّاقة التي تلبي مشاعر السطحيين من الناس وتلهب حماسهم
أما الآن فإن المواقف السياسية لا تقبل أن يواريها اللون الرمادي، فنظام المجرم بشار
بحاجة لكل مّن يقف معه أن يعلن عن نفسه لدعمه والوقوف بجانبه في محنته
لكن حاجته تلك لا تستطيع الدول المساندة والداعمة له على الحقيقة أن تلبيها علانية
فكان وقوف روسيا والصين وإيران معه صراحة، في حين تخفّت باقي الدول وعلى رأسها
أمريكا خلف ستار الكذب والنفاق السياسيّ، وبالتبعية كانت مواقف باقي أنظمة العالم الغربي
كما الأنظمة في العالم الإسلامي التي تدعمه بالخفاء وتبدي بالعلن (ضيقها ) من المجازر
لأن القضية السورية تخطّت عتبة الشأن المحلي والإقليمي إلى الشأن الدولي مخافة أن
تفلت زمام الأمور فيها وينقلب حالها إلى إيجاد كيان سياسيّ يهدّد كلّ أنظمة المنطقة ويتعداها
إلى تهديد من يقف خلفها من الدول الكبرى!!



لكل ذلك وغيره فإن حزب الله وصل إلى الحدّ الذي ُتلِزمه فيه سياساتُ إيران وسوريا ومّن خلفهم
أن يكشّر عن أنيابه السامّة ويرفع وتيرة مشاركته للنظام العفلقي في جرائمه، فمن غير المستبعد
وفق المشهد السياسيّ الحاليّ أن يخوض حزبُ الله الحرب بشكل أوضح مما يفعله الآن، وأن تكون
ساحة الشام ولبنان مسرحاً لعمليات عسكرية عنيفة يستخدم فيها آلته العسكرية بكلّ طاقتها !!
ذلك أنه ربط مصيره بمصير بشار ونظامه فلا يستطيع أن يقف عند حدّ وقد بات مستحيلاً عليه
أن يعود إلى ما كان عليه الحال قبل ثورة الشام.
فإن كان كذلك، فلن يطول الزمان حتى يبدأ بعمل عسكريّ واضح دون ستر ولا ستار، ودون
خجل ولا اعتبار سوى اعتبار الحياة أو الموت!!
فكما أعلنها الشعب السوري: الموت ولا المذلة
سيعلنها حزب الله: الموت ولا سقوط نظام بشار!!
والغلبة بإذن الله لعباد الله وليس لأدعياء المقاومة الكاذبة والممانعة الموهومة.
والخزي والعار للمجرمين من الشرق والغرب وما وقع بين الشرق والغرب من أذناب وعملاء
وأنظمة خانعة ذليلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33459
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حزبُ الله وخياره المصيري - سيف الدين عابد    2013-03-06, 7:37 pm

نبيل القدس كتب:

حزبُ الله وخياره المصيري
سيف الدين عابد

المتابعون للخطاب السياسي لحزب الله ولزعيمه حسن نصر الله يلمسون
بوضوح أن وتيرة هذا الخطاب ترتفع حدّتها مع تطوّر الأحداث في سوريا
وتشتد ألفاظ هذا الخطاب بالتناغم مع تأزم موقف النظام السوري.

اعتاد حزب الله قديماً أن يمسك العصا من الوسط في العلن، وفي الخفاء يُدبّر
شؤونه بما يتوافق مع سياسة طهران ودمشق، وكان يضع في حساباته السياسية
الخليط السياسي والمذهبي والطائفي المعقّد في لبنان، وكان يتوسّل إلى رضا الناس
عنه بزعمه بالمقاومة والتحدي والصمود!!
تلك العناوين البرّاقة التي تلبي مشاعر السطحيين من الناس وتلهب حماسهم
أما الآن فإن المواقف السياسية لا تقبل أن يواريها اللون الرمادي، فنظام المجرم بشار
بحاجة لكل مّن يقف معه أن يعلن عن نفسه لدعمه والوقوف بجانبه في محنته
لكن حاجته تلك لا تستطيع الدول المساندة والداعمة له على الحقيقة أن تلبيها علانية
فكان وقوف روسيا والصين وإيران معه صراحة، في حين تخفّت باقي الدول وعلى رأسها
أمريكا خلف ستار الكذب والنفاق السياسيّ، وبالتبعية كانت مواقف باقي أنظمة العالم الغربي
كما الأنظمة في العالم الإسلامي التي تدعمه بالخفاء وتبدي بالعلن (ضيقها ) من المجازر
لأن القضية السورية تخطّت عتبة الشأن المحلي والإقليمي إلى الشأن الدولي مخافة أن
تفلت زمام الأمور فيها وينقلب حالها إلى إيجاد كيان سياسيّ يهدّد كلّ أنظمة المنطقة ويتعداها
إلى تهديد من يقف خلفها من الدول الكبرى!!



لكل ذلك وغيره فإن حزب الله وصل إلى الحدّ الذي ُتلِزمه فيه سياساتُ إيران وسوريا ومّن خلفهم
أن يكشّر عن أنيابه السامّة ويرفع وتيرة مشاركته للنظام العفلقي في جرائمه، فمن غير المستبعد
وفق المشهد السياسيّ الحاليّ أن يخوض حزبُ الله الحرب بشكل أوضح مما يفعله الآن، وأن تكون
ساحة الشام ولبنان مسرحاً لعمليات عسكرية عنيفة يستخدم فيها آلته العسكرية بكلّ طاقتها !!
ذلك أنه ربط مصيره بمصير بشار ونظامه فلا يستطيع أن يقف عند حدّ وقد بات مستحيلاً عليه
أن يعود إلى ما كان عليه الحال قبل ثورة الشام.
فإن كان كذلك، فلن يطول الزمان حتى يبدأ بعمل عسكريّ واضح دون ستر ولا ستار، ودون
خجل ولا اعتبار سوى اعتبار الحياة أو الموت!!
فكما أعلنها الشعب السوري: الموت ولا المذلة
سيعلنها حزب الله: الموت ولا سقوط نظام بشار!!
والغلبة بإذن الله لعباد الله وليس لأدعياء المقاومة الكاذبة والممانعة الموهومة.
والخزي والعار للمجرمين من الشرق والغرب وما وقع بين الشرق والغرب من أذناب وعملاء
وأنظمة خانعة ذليلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
حزبُ الله وخياره المصيري - سيف الدين عابد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: