نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
أمس في 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
أمس في 5:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
أمس في 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
أمس في 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خزانة ملابسي - ايمان شرباتي
2016-12-01, 12:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة السابعة عشرة والخاتمة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-30, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 9:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الخامسة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 1:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الرابعة عشرة من ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 11:33 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هَبْني جُنونَكَ - إسراء حيدر محمود
2016-11-28, 9:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 12:01 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثانية عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-27, 2:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الحادية عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-26, 10:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة العاشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-26, 12:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الأديبة فاتن ديركي..من عملها بالمحاماة ومشاهداتها تكتب قصصا تناصر المرأة
2016-11-25, 4:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة التاسعة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-24, 1:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-24, 12:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصة : وصار رجلاً - فاتن ديركي
2016-11-24, 10:56 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هو التعريف والمصطلح؟
2016-11-24, 1:10 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد
2016-11-23, 12:01 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مستقبل أطفال "داعش" - عائشة المري
2016-11-22, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل فازوا بالابل "اشبعتهم شتما وفازوا بالابل " سميح خلف
2016-11-22, 7:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة السادسة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد
2016-11-22, 4:19 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاختلاف ووحدة الامة
2016-11-21, 11:55 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31586
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15398
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1670
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55140 مساهمة في هذا المنتدى في 12315 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 ألم يأن لنا أن نؤمن أن أعداءنا لا يرعون لنا إلاً ولا ذمة ؟؟؟ - د/ موفق مصطفى السباعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31586
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: ألم يأن لنا أن نؤمن أن أعداءنا لا يرعون لنا إلاً ولا ذمة ؟؟؟ - د/ موفق مصطفى السباعي    2013-02-02, 5:12 pm

ألم يأن لنا أن نؤمن أن أعداءنا لا يرعون لنا إلاً ولا ذمة ؟؟؟

لو استعرضنا تاريخنا بشكل سريع منذ تكوين الدولة الإسلامية في المدينة المنورة بقيادة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عقب الهجرة .. وإلى هذه اللحظة ... لوجدنا أن كل المعاهدات .. وكل المواثيق .. وكل الإتفاقيات التي حدثت أو أُبرمت في هذا التاريخ الطويل سواء بين الرسول صلى الله عليه وسلم واليهود أو بينه وبين المنافقين .. أو عقب ذلك بين المسلمين عامة وبين غيرهم .. لوجدنا أنها كانت تُنتهك وتُنقض من قبل أعداء المسلمين أياً كانت جنسيتهم ، وأيا كانت عقيدتهم ، وأيا كان دينهم ، وأيا كانت طائفتهم ..

وهذا قول الله الصادق

لَا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ

ففي المدينة المنورة نقضت بنو النضير اليهودية المعاهدة التي أبرمتها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وحاولت قتله .. ثم نقضت بنو قريظة العهد وتحالفت مع الأحزاب .. فكان الرد عليهم من رسول الله صلى الله وسلم وبأمر من الله تعالى مزلزلاً ومدمراً .. وساحقاً ماحقاً لهم .. حيث تم قتل رجالهم أجمعين .. وسبي النساء والذرية ..

وفي حالة بني قريظة عبرة .. ودعوة صريحة وقوية للمجاهدين السوريين ألا يتركوا مقاتلاً أسدياً أو فارسياً أو شيعياً إلا ويقتلوه دون شفقة أو رحمة ولو بلغ عددهم مئات الألوف .. جزاءً وفاقاً لما ارتكبت يداه من قتل الأبرياء .. تأسياً برسول الله صلى الله عليه وسلم ..

كما نقض المناقون عهودهم مع رسول الله صلى الله وسلم مراراً وتكراراً .. وانسحبوا من غزوة أحد قبل أن تبدأ .. وتحالفوا مع كفار قريش سرا لمحاربة المسلمين ..

وهذا ما حذرنا الله تعالى منه بقوله : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالاً .. ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر ... ها أنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم ... وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ .... ) .

وهذا ما يعبر عنه سيد الشهداء .. سيد قطب في الظلال بكلامه الذي يصيب كبد الحقيقة فيقول:

إنها صورة كاملة السمات , ناطقة بدخائل النفوس , وشواهد الملامح , تسجل المشاعر الباطنة , والانفعالات الظاهرة , وتسجل بذلك كله نموذجا بشريا مكرورا في كل زمان وفي كل مكان . ونستعرضها اليوم وغدا فيمن حول الجماعة المسلمة من أعداء . يتظاهرون للمسلمين - في ساعة قوة المسلمين وغلبتهم - بالمودة . فتكذبهم كل خالجة وكل جارحة . وينخدع المسلمون بهم فيمنحونهم الود والثقة , وهم لا يريدون للمسلمين إلا الاضطراب والخبال , ولا يقصرون في اعنات المسلمين ونثر الشوك في طريقهم , والكيد لهم والدس .
وما من شك أن هذه الصورة التي رسمها القرآن الكريم هذا الرسم العجيب , كانت تنطبق ابتداء على أهل الكتاب المجاورين للمسلمين في المدينة ; وترسم صورة قوية للغيظ الكظيم الذي كانوا يضمرونه للإسلام والمسلمين , وللشر المبيت , وللنوايا السيئة التي تجيش في صدورهم ; في الوقت الذي كان بعض المسلمين ما يزال مخدوعا في أعداء الله هؤلاء , وما يزال يفضي إليهم بالمودة , وما يزال يأمنهم على أسرار الجماعة المسلمة ; ويتخذ منهم بطانة وأصحابا وأصدقاء . . فجاء هذا التنوير وهذا التحذير , يبصر الجماعة المسلمة بحقيقة الأمر , ويوعيها لكيد أعدائها الطبيعيين , الذين لا يخلصون لها أبدا , ولا تغسل أحقادهم مودة من المسلمين وصحبة . ولم يجيء هذا التنوير وهذا التحذير ليكون مقصورا على فترة تاريخية معينة , فهو حقيقة دائمة , تواجه واقعا دائما . . كما نرى مصداق هذا فيما بين أيدينا من حاضر مكشوف مشهود . .
والمسلمون في غفلة عن أمر ربهم:ألا يتخذوا بطانة من دونهم . . وألا يجعلوهم موضع الثقة والسر والاستشارة . . المسلمون في غفلة عن أمر ربهم هذا يتخذون من أمثال هؤلاء مرجعا في كل أمر , وكل شأن , وكل موضع , وكل نظام !

والله سبحانه يقول:
( إن تمسسكم حسنة تسؤهم , وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها .. )

ومرة بعد مرة تصفعنا التجارب المرة , ولكننا لا نفيق . . ومرة بعد مرة نكشف عن المكيدة والمؤامرة تلبس أزياء مختلفة ولكننا لا نعتبر . ومرة بعد مرة تنفلت ألسنتهم فتنم عن أحقادهم التي لا يذهب بها ود يبذله المسلمون . . ومع ذلك نعود , فنفتح لهم قلوبنا ونتخذ منهم رفقاء في الحياة والطريق ! . . وتبلغ بنا المجاملة , أو تبلغ بنا الهزيمة الروحية أن نجاملهم في عقيدتنا فنتحاشى ذكرها , وفي منهج حياتنا فلا نقيمه على أساس الإسلام , وفي تزوير تاريخنا وطمس معالمه كي نتقي فيه ذكر أي صدام كان بين أسلافنا وهؤلاء الأعداء المتربصين ! ومن ثم يحل علينا جزاء المخالفين عن أمر الله . ومن هنا نذل ونضعف ونستخذي . ومن هنا نلقى العنت الذي يوده أعداؤنا لنا , ونلقى الخبال الذي يدسونه في صفوفنا . . إنتهى.

وتمضي مسيرة العداوة للمسلمين متتابعة متدافعة حتى تصل إلى الثورة السورية المباركة .. فلا يتورع ولا يخجل أعداؤها من الكشف عن خبيئة نفوسهم الخبيثة .. الحاقدة .. الماكرة .. وإعلان العداوة جهاراً .. نهاراً .. بعد أن غلفوها بالمجاملات الدبلوماسية الزائفة لأكثر من عشرين شهراً .. فأصبحوا يعلنون أنه من المستحيل إسقاط نظام بشار بالسلاح .. وإبن إنطوانيت غاردنر ملك شرق الأردن يعلن صراحة أنه لا يمكن إسقاطه قبل ستة أشهر .. والدول التي تزعم صداقتها للشعب السوري .. وقد اجتمعت أربع مرات في أماكن مختلفة من العالم .. وتعاهدت على مساعدته بالمال والسلاح وخاصة بعد تشكيل الإئتلاف الوطني .. قد نكثت بوعودها .. وداست على قيمها .. وأخلاقها ..

ألم يأن لنا بعد كل هذه الأكاذيب .. والدجل .. والخبال .. والخداع .. من قوى الأرض كلها .. بما فيهم الذين هم قريبون من ديننا .. وعروبتنا .. أن نؤمن ونتيقن أنه لن ينتصر لنا أحد منهم ولو توسلنا إليهم .. ولو ناشدناهم بأغلى إسم في الدنيا .. ولو قبلنا أرجلهم ؟؟؟

لأنهم بكل بساطة لو انتصروا لنا .. لقضوا على أنفسهم وملكهم وجبروتهم .. فأنى لهم أن ينتصروا لنا وفيه هلاكهم ؟؟؟

فالعداوة لنا ليست لأننا مسلمون في غالبتنا العظمى فحسب – فهذا أمر مفروغ منه - .. بل لأننا أصبحنا أحراراً .. نمثل عنوان .. ورمز حرية الإنسان التي يخاف منها الطغاة .. المستبدون ..أيا كان جنسهم وعقيدتهم .. ويخاف منها أيضا العبيد الذين استمرؤوا .. وتعودوا على حياة الذل والهوان وخدمة أسيادهم .. فهم يكرهون الحرية كما يكرهها أسيادهم وملوكهم وأمراؤهم بالضبط .. وهذا أغرب شيء يحصل في تاريخ البشرية .. وأسوأ مرحلة تصل إليها البشرية في إرتكاسها .. وطمس بصيرتها .. وانحدارها إلى أدنى من الحضيض ..حيث تهوى .. وتعشق حياة الذل والخنوع .. وتنفيذ أوامر الطغاة بكل حب وسرور .. وترفض الحرية .. والعزة .. والكرامة .. لأن فيها مسؤولية .. وأعباء .. وتبعات .. وواجبات .. لا يتحملها العبيد .. ولذلك هم يقاتلون بكل شراسة .. وعنف .. وقوة .. كل من يدعوهم إلى الحرية والتحرر .. دفاعاً عن أسيادهم .. ودفاعاً عن عبوديتهم .. وذلتهم !!!

وهكذا نرى أن أعداء ثورتنا تشمل القوى العظمى وخاصة الكيان الأمريكي – رأس الإستكبار والطغيان في الأرض - .. والحلف الشيعي الصفوي الفارسي والعربي .. والصليبية العالمية .. واليهودية .. والطواغيت العرب .. والعبيد العرب ..

20/3/1434 1/2/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
ألم يأن لنا أن نؤمن أن أعداءنا لا يرعون لنا إلاً ولا ذمة ؟؟؟ - د/ موفق مصطفى السباعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: