نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» فيلم المغامرات "روبنسون كروز" - مترجم
أمس في 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفاجأة أميركية للمعارضة السورية .. سميرة المسالمة
أمس في 10:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مبروك عليك العراق وسوريا ولبنان يا إيران! .. د. فيصل القاسم
أمس في 10:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مركز جنيف الدولي للعدالة يطالب بعقد جلسة خاصّة لمجلس حقوق الإنسان بشأن الوضع في الموصل
أمس في 9:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة مع اية - الاية 20 من الفرقان
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمس محطات يجب أن تستوقفك في دبي
أمس في 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ازالة النحاس من داخل الماتور
2017-03-27, 11:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» AK3500 Demo.wmv
2017-03-27, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الة محلية الصنع لضغط علب الكولا
2017-03-27, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التحريات ليست دليلا كافيا لإثبات الاتهام - الدكتور عادل عامر
2017-03-26, 10:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 3-نظرة عقائدية قرانية لعالم الجن-3
2017-03-26, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرة عقائدية في عالم الجان-2-
2017-03-26, 9:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرة عقائدية لعالم الجان-1-
2017-03-26, 9:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم لعبة الحاسوب - السيطرة
2017-03-26, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم the asian connection مترجم
2017-03-25, 10:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  نحو وعي سياسي شامل
2017-03-25, 11:17 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» فيلم الجريمة و الغموض - جميل جدا - Zero Month 2017 مترجم
2017-03-24, 11:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدة صباح النصر يا شيخي "إلى روح شيخ الشهداء أحمد ياسين"
2017-03-24, 7:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إِيهِ يا بَدْرَ القَضِيَّةْ - د. أحمـد الريمـاوي
2017-03-24, 6:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم عيد الأم Life we have 2017 مترجم HD - مؤثر جدا
2017-03-23, 7:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم لا نهاية - خيالي
2017-03-22, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مظاهرة ليلية في تل الكرامة تأييداً لمعركة دمشق
2017-03-22, 6:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» روسيا باعت شرفها لاسرائيل وخانت سوريا القاهرة - عمرو عبدالرحمن
2017-03-21, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم المطاردة انتاج 1971
2017-03-21, 9:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابرز المؤسسات الداعمة للإخوان بالخارج - الدكتور عادل عامر
2017-03-21, 7:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كيفية تطوير منظومة التأمين الصحي - الدكتور عادل عامر
2017-03-21, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحالة السياسية في مصر خلال الآونة الأخيرة - الدكتور عادل عامر
2017-03-21, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المبعوث الامريكي" تسع قاتلات" - سميح خلف
2017-03-21, 7:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحالة الفلسطينية ، المؤثر والمتغير "وما بينهما" - سميح خلف
2017-03-21, 7:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معركة الكرامة والتحول الفكري والسلوكي - سميح خلف
2017-03-21, 7:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 32901
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1753
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 931 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو السيد صقر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56579 مساهمة في هذا المنتدى في 12994 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!! بقلم احمد النعيمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 32901
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!! بقلم احمد النعيمي    2013-02-06, 12:03 pm

مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!



في استعداد مرسي للترشح للانتخابات المصرية ما انفك يحمل في جعبته شهداء الشعب السوري ويتكأ عليهم للتفوق على بقية المرشحين، واستدرار عطف الجماهير وميلهم نحو المرشح مرسي، بغية الوصول إلى عرش مصر، ومن هذه الأقوال تصريح لمرسي وهو يتحدث فيه عن خطته المستقبلية التي سينتهجها في حال أصبح رئيساً للجمهورية المصرية؛ جاء فيه: " القائم بأعمال السفير الإيراني يحاول ليل نهار أن يقابلني وأنا ارفض، وأقول لن أقابله إلا أذا تغير موقف إيران من النظام السوري، فنحن مع الشعب السوري في كل مطالبه، وأؤكد لكم أن النظام السوري سيسقط قريباً.. ولو استطعنا لنذهب إلى سوريا لنقف في صف الشعب السوري في مواجهة العدوان الوحشي عليه لفعلنا"، ولكن ما إن أصبح مرسي رئيساً للجمهورية المصرية حتى تبين أن دماء الشعب السوري كان سلماً تسلقه للوصول إلى عرش مصر، بل إن مرسي الذي كان يطالب إيران أن تبين موقفها وتعلن تخليها عن دعم الأسد كان أول من حمل راية أن إيران ليست جزءاً من المشكلة السورية وإنما جزءاً من الحل، حملها معه إلى قمة مكة التي انعقدت سابقاً منتصف شهر أغسطس من العام المنصرم، داعياً إلى إشراك إيران في قمة اتصال لحل المسالة السورية، ثم أصبح هذا المقترح واقعاً في زيارة الرئيس مرسي إلى إيران لحضور مؤتمر دول عدم الانحياز الذي انعقد في طهران في نهاية الشهر نفسه، لتصبح إيران التي يذبح الشعب السوري برعايتها وتدبيرها وتخطيطها وخبرائها وأسلحتها وحرسها الثوري المنتشر في الأراضي السورية، إحدى دول الرباعية التي جعلت من مصر مكوكاً تدير عليه رحى جرائمها، فلا توقف نزيف الدم السوري ولا توقفت إيران عن دعمها للأسد!!

وبعد أن أدرك الشعب المصري أن رئيسه إنسان غير صادق ويتسلق بأفكاره تسلقاً، فلا أحد من مجرمي النظام البائد حوسب، ولا دم الشعب السوري النازف توقف، ألجئ رئيسه إلى تغيير قراراته مرات عديدة وإحراجه أمام العالم أجمع، بينما واصل الرئيس مرسي تناقضاته دون أي اتعاظ أو تفكر لما يدور حوله في الداخل المصري، وسط إصراره على الارتماء بالحضن الإيراني، فكان أن سمح مرسي لنجاد أن يزور مصر ويديه لا زالتا ملطختين بدماء الشعب السوري، بالرغم من الإهانات التي نزلت به واحدة تلو الأخرى، وبلعه لقراراته واحدة تلو الأخرى، في سابقة لم يتعرض لها رئيس من قبل في تاريخ أي دولة!!

والأغرب من هذا كله موقف رئيس الائتلاف الوطني السوري الشيخ معاذ الخطيب الذي بدأ ينظر لرؤيته المستقبلية في حديث خاص لوكالة الأناضول للأنباء في منتصف شهر تشرين الثاني 2012م بلاءات أربع:" لا تفاوض مع بشار الأسد ولا تعويل على مهمة الأخضر الإبراهيمي ولا للذهاب إلى طهران أو موسكو ولا لتولي أي منصب في الحكومة المؤقتة أو الانتقالية" وهو ما أكده عندما رد على دعوة روسيا له للحوار يوم الجمعة 28 كانون الأول 2012م في حديث لقناة الجزيرة أكد فيه أنه جاهز للحوار بشرط أن يكون تنحي الأسد أساس في هذه المفاوضات، مطالباً موسكو بإدانة واضحة للنظام السوري وتقديم اعتذار للشعب السوري على موقف بلاده الذي ساوى بين الضحية والجلاد.. مؤكداً في مناسبة أخرى أنه سيتم ملاحقة كل من أساء إلى الشعب السوري ومحاسبتهم على ما اقترفوا من جرائم؛ لنجد الخطيب في ليلة وضحاها يبتلع كل أحاديثه السابقة وينسفها نسفًا دون أي مقدمات في تصريح نشره على صفحته الخاصة على الفيس بوك يعلن فيه موافقته على لقاء ممثلين عن الأسد في عواصم عربية وإسلامية، ثم زاد على هذا التصريح تأكيده على خروج آمن للأسد وعدم تقديمه للمحاكمة في حال وافق على ترك السلطة، وذلك بعد انتهاء قمة الأمن المنعقدة في ميونخ التي اجتمع خلالها الشيخ الخطيب بكل من لافروف وصالحي، ليرحبا بعدها بمبادرة الخطيب التي وافق فيها على إجراء حوار مع الأسد!!

والأمر الذي لم يكن يعقل فضلاً على أن يصدق، تصريح الائتلاف الوطني أنه يطلب عقد اجتماع عاجل في الأيام القادمة لمناقشة مبادرة الخطيب المنفردة التي ذهب بها إلى ميونخ ليحاور من خلالها باسم الائتلاف الوطني، تلك المبادرة التي وصفها الخطيب بالرأي الشخصي، بالرغم كذلك من إجماع الائتلاف على أن لا حوار مع الأسد إلا بعد رحيله بعد أيام من تصريحات الخطيب الأولى!! فأي جريمة تلك التي ذهب فيها الخطيب برأي شخصي ليحاور من خلاله باسم شعب يباد وباسم ائتلاف وطني، ثم يتبين أن هذه الرأي الشخصي يحمل توقيع الائتلاف الوطني دون أي توصل لاتفاق بين مكوناته!! وإذا كان الائتلاف قد اجتمع من قبل وأخذ قراراً أن لا حوار مع الأسد حتى رحيله، فماذا فعل الخطيب هناك عندما حاور القتلة روسيا وطهران!! ولماذا بعد انتهاء قمة ميونخ يؤكد الائتلاف من جديد أنه سيجتمع لمناقشة مبادرة الخطيب المنفردة، وهو قد رد عليها من قبل!!

وذلك بعد أيام قليلة فقط من تصريحات نائب الخامنئي "علي ولايتي" أن الأسد خط أحمر بالنسبة لإيران وأي اعتداء على الأسد فإنه سيمثل اعتداء على إيران، وقبل يومين فقط من تصريح أسماء الأسد زوجة السفاح بشار، صاحبة المقولة الشهيرة "أنا الدكتاتورة الوحيدة في سوريا"؛ متوعدة الثوار بالإبادة والقتل مؤكدة أن النظام لن ينهار وسيعلن انتصاره القريب في الحرب الأهلية وأن المعارضة تتألف حصراً من متطرفين تمولهم جهات أجنبية.

ما يمكن أن يقال لهؤلاء ليس سوى كلمة قالها أحد ثوار سوريا:" ما زلت اسمع هدير الدماء تحت الرمال"، وأن هذه الدماء التي تاجرتم بها، والأعراض التي تخاذلتم عن نصرتها، ستطيح بكم وستزيلكم عن عروشكم التي لم تصلوا إليها إلا عندما سالت، فماذا دهاكم أيها السياسيون، وأي لعنة تنزل عليكم بعد أن تتوسدون على أريكة من أرائك المسئولية، فتذهب وعودكم أدراج الرياح، وكلام ليلكم يمحوه نهار الحقيقة!؟ الم يكن أولى بكم أن تعضوا على جذع شجرة فضلاً على أن يقال: فلان قال فكذب، أو وعد فأخلف، أو اؤتمن فخان!!


احمد النعيمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!! بقلم احمد النعيمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: