نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» هل المرأة انسان!!؟؟
اليوم في 2:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مفهوم كلمة الدين
أمس في 11:21 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» علّ القلوب من السماحة تلبسُ - د.ريم سليمان الخش
2017-09-22, 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مختصر مفيد في تحديد مفهوم البدعة
2017-09-21, 4:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في هذا المساء - لطيفة علي
2017-09-21, 3:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في رحاب الهجرة
2017-09-20, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الشذوذ دمار شامل
2017-09-20, 7:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها الأئمة
2017-09-19, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأسلام في مواجهة الماسونية والعولمة
2017-09-19, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كن داعي خير
2017-09-19, 7:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها الغريب
2017-09-19, 7:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مزاح النبي سلام الله عليه لاصحابه
2017-09-19, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  أثر الموسيقا في العلاج النفسي - د. يحيى مصري
2017-09-18, 7:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس)رقم( 1)بقلم: محمد اسعد بيوض التميمي
2017-09-18, 7:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 10-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما10=سياسة الامر الواقع
2017-09-17, 3:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى المبهورين بالشكليات
2017-09-17, 2:55 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى المبهورين بالشكليات
2017-09-17, 2:28 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كرام في حربهم ..كرام في سلمهم
2017-09-17, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نصائح ربانية في ايات قرانية
2017-09-16, 10:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حالة انسانية - سناء ام علوش
2017-09-16, 6:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عدنا ولله الحمد
2017-09-16, 6:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين الفتحة والضمة ..سبحان مغير الاحوال
2017-09-15, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اثر وحدة الخلق ووحدانية الخالق في النهضة الانسانية
2017-09-15, 4:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نظرة في ايات الشفاعة
2017-09-15, 5:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» افلاس السادة
2017-09-15, 2:25 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عبدٌ مأمور !!!!
2017-09-15, 2:23 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» معالم الصراط المستقيم--
2017-09-15, 2:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستقامة - محمد بن يوسف الزيادي
2017-09-15, 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما بين عجمة اللسان وعجمة المفاهيم والافكار...
2017-09-15, 2:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» -- مواقف......!!
2017-09-15, 2:11 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33289
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1939
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 936 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جسر الالم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57180 مساهمة في هذا المنتدى في 13520 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الطامعين في الوطن العربي...محمد ناصر نصار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33289
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الطامعين في الوطن العربي...محمد ناصر نصار   2013-02-12, 10:51 am




الطامعين في الوطن العربي...

محمد ناصر نصار

تتكالب كل القوى العالمية على منطقة الوطن العربي ، لموقعه الإستراتيجي وأهميته الجغرافية والتاريخية واللوجستية ، وليس هذا الصراع على السيطرة على الوطن العربي يأتي صدفةً بل طمعاً في خيراته والسيطرة على المنافذ البرية والبحرية ومنابعه النفطية وموارده الإقتصادية بشكل عام ، وقديماً قال أجدادنا بلغتهم البسيطة ما يأتينا من الغرب لا يسر القلب .

إن تدخلات الولايات المتحدة الأمريكية أو روسيا الإتحادية وغيرهم من الأنظمة في المنطقة ليس حباً أو دفاعاً عن العرب أو المسلمين وإنما ناتج عن أهداف إستراتيجية عميقة وخاصة لدى هذين القطبين ، فنظرة روسيا الإتحادية للمنطقة ظهرت جلياً في احداث سوريا على مدار السنتين السابقتين وتقاطعت مع الصين وإيران في نفس الهدف ، وكان تدخل الإتحاد السوفيتي في الماضي بقيادة خورتشوف يسعى لوضع قدمه في المنطقة ، وتتجه أنظار روسيا اليوم للمنطقة من خلال المصالح في المنطقة و تقوية نفوذها كما وتسعى روسيا للحصول على عمق إستراتيجي في المنطقة وخاصة في سوريا لأنه يدعي بعض الخبراء أن روسيا وضعت إسطولها وقواعد عسكرية منها حاملة الطائرات أدميرال كوزنيتسوف، ترافقها سفينتان حربيتان في ميناء طرطوس السوري الذي لا يبعد عن ميناء حيفا الإسرائيلي 150 ميلاً بحريا ، فالإسطول الروسي يراقب في المنطقة وكذلك الأمريكان يراقبون الإسطول الروسي فميناء حيفا كان في الحربين العالميتين تابعاً للإسطول البريطاني فيعتبر موقعاً إستراتيجا في منطقة حوض البحر المتوسط ، كذلك الأمر لايقتصر الأمر على البحر بل يتعدى ذلك على اليابسة حيث أن تركيا على الحدود الروسية يوجد فيها قواعد أمريكية لمراقبة روسيا الإتحادية ،فلذا على روسيا أن تلتف بعمق إستراتيجي تقفز عن تركيا بإتجاه سوريا عدو تركيا اللدود لتراقب عن كثب ما يحدث في المنطقة وما يصطلح عليه الشرق القريب ، كما وأنها تريد ان تحد من قضية الدرع الصاروخي لحلف الأطلسي وضمان بسط نفوذها بالأحلاف الجديدة غير الأحلاف السابقة في منطقة أوربا الشرقية لأنها كلفتها ثمناً إقتصاديا باهظاً واليوم هذه الأحلاف لا تكلفها ثمناُ إقتصادياً حقيقياً لأن مكاسبها تفوق خسائرها ، إن إستراتيجية روسيا تظهر في الأحداث السورية رغم أنها لم تتدخل في ليبيا وذلك بسبب وجود عقود تسلح بقيمة أربعة مليارات وقيمة الاستثمارات الروسية في البنية التحتية والطاقة والسياحة السورية بلغت 19.4 مليار دولار عام 2009وعلى الرغم من عدم تفوق القطع البحرية الروسية على نظيراتها الأمريكية أو التابعة لحلف الناتو لكن المخاوف الروسية الحقيقية جيوإستراتيجية إذ تخشى من إنهيار النظام السوري من انتقال هذه العدوى إلى مقاطعات روسيا نفسها في داغستان ومناطق القوقاز الشمالية.

وبالنسبة للولايات المتحدة وحلف الناتو يسيطر على ثلثي الوطن العربي بنفوذهم وقواعدهم المعلنة والسرية فيسيطرون على موارده البحرية والنفطية ، هذا ولضمان الهيمنة الأمريكية وضمان تدفق النفط وسهولة عبور السفن التجارية والحربية من الممرات البحرية في المنطقة ، وبالنسبة للولايات فإن إسرائيل يدها في المنطقة طبقاً لمبدأ نيكسون 1970 والذي يتضمن أن أمريكا حين تقرر أن تحارب فستحارب بأموالها مدخرةً أرواح مواطنيها، أى أنها لا تقاتل وإنما تهيئ أصدقائها وحلفائها لكى يقاتلوا هم بأنفسهم، ونيابة عنهم ولذا فإن إسرائيل تعتبر اليد الضاربة للولايات المتحدة في المنطقة ، وقدح الشرارة كما حصل في العدوان الثلاثي في العام 1956 ضد مصر والتي كانت بريطانيا وفرنسا وإسرائيل بادرت للهجوم على مصر بحجة تأميم عبد الناصر قناة السويس ،وكان سبب فشل هذا العدوان صمود مصر وتدخل الإتحاد السوفيتي ، كما أدعت الولايات المتحدة أنه لا علم لها ولم تشاورها الدول الثلاث المعتدية ، واليوم يتكرر هذا السيناريو خاصة في الأحداث السورية فالولايات المتحدة تعتبر نفسها سيدة العالم الحر ، وروسيا الإتحادية تعتبر نفسها حليفة الشرعيات في المنطقة وإن تدخل كلا القطبين في المنطقة يؤكد نواياهم في تجسيد المصالح الإستراتيجية وتقسيم المنطقة والدول إلى دويلات تستفرد كل منهم فيه خيراته ، فلذا إن إسرائيل هي أكبر قاعدة عسكرية للولايات المتحدة لفصل أفريقيا عن آسيا وتنفيذ السياسات الأمريكية في المنطقة .

إيران كذلك الأمر تسعى لإحياء مجدها الإمبراطوري الفارسي قبل آلاف السنوات في المنطقة بشتى الوسائل فتدعم بعض الحركات وتقف بجوار بعض الأنظمة ، وكذلك تسعى لنشر التشيع في المنطقة كهدف ثاني لمخططها القاضي بالسيطرة على المنطقة إلا ان الولايات المتحدة إتخذت إيران كمحور للشر في المنطقة وإتخاذها ذريعة للسيطرة على منطقة الخليج العربي بإعتبار الولايات المتحدة شرطة العالم ، فإيران لا تهتم كيرا في إحياء النظام الإسلامي بقدر ما تريد إحياء القومية الفارسية في المنطقة فعندما نجحت الثورة الإيرانية قام الإمام الخوميني برفض التحدث فيإحدى مقابلاته الصحفية باللغة العربية أو الفرنسية رغم إجادته لهما وفضل التكلم باللغة الفارسية وهذا يدلل على البعد القومي لفكره، كما وأقرب مثال هو مؤتمر اليوم الوطني للخليج (الفارسي) لدى إيران الذي عقد في جزيرة أبو موسى، لتأكيد ثوابت الولاية المقدس وإصرار إيران على فرض سياسة التفريس في المنطقة ، و إستراتيجية إيران للسيطرة على المنطقة العربية بدأت بالاختراق الاستخباري في المنطقة العربية والتدخل خاصة في العراق، تلتها السيطرة على يعض المناطق العربية منها الأحواز والجزر العربية الثلاث طنب الصغرى وطنب الكبرى التابعتين للإمارات وجزيرة أبو موسى الغنية كشقيقاتها بالحديد والنفط، وأهمية هذه الجزر ليست بمساحتها ولا بعدد سكانها وإنما بموقعها الاستراتيجي عند مضيق هرمز والسواحل الحدودية ، وابتلاع النفط فإن حجم ما تستنزفه إيران من النفط العراقي بلغ حوالي الـ130 ألف برميل يومياً من أربعة حقول ، و تقوم إيران بإقامة السدود لتجفيف الأنهار وسرقة المياه العراقية .

على كل حال المنطقة أصبحت ميداناً للطامعين من القوى والتحالفات العالمية للسيطرة على خيراتها وضمان مصالحها في المنطقة ، ليس حباً أو دفاعأً عن الأمة العربية أو الإسلامية وذلك يجسد بالمقولة امننا مضطرب ونسلنا محترق طبعا نحن العرب ، فلا يهم الغزاة والمناديين بالديموقراطييات أمرنا بل يهمهم مصالحهم ،فعلينا كعرب ان نبحث لأنفسنا عن حاضنة سياسية وإقتصادية وعسكرية ورسم إستراتيجية لحماية الأمة من أخطار الطامعين والعابثين في أمنا وخيراتنا وأرضنا .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 40
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: الطامعين في الوطن العربي...محمد ناصر نصار   2013-02-13, 1:07 pm


لن تدوم طويلا لهؤلاء المصلحجية
فبالرغم من هذا التكالب العنيف على امتنا وبلادنا الا وانها بداية لنهايتهم
بالصبر والثبات سيهزمون وتعود بلاد المسلمين تحت حكم الاسلام باذن الله
انه لا يخلف الميعاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطامعين في الوطن العربي...محمد ناصر نصار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: