نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» انت الوطن - ريما الدغرة
2017-05-21, 7:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اظلنا شهر كريم
2017-05-21, 9:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوسف زيدان يعرف.. من أين تؤتى "نوبل"؟
2017-05-19, 4:53 pm من طرف نادية كيلاني

» منظمة التحرير الفلسطينية تستضيف وفد شبابي أجنبي من الفدرالية العالمية (أكشن ايد)
2017-05-18, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *نزيفُ الروح * لمياء فلاحة
2017-05-18, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فَدَيْتُكَ بِذَبْحِ قَلْبِي - ميَّادة مهنَّا سليمان
2017-05-17, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شموخ وطموح الدكتور أحمد الشقاقي في صالون نون الأدبي
2017-05-16, 10:18 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» المؤمن لا يتشائم..ولا ييأس
2017-05-16, 2:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تأملات في ايات
2017-05-16, 2:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-05-16, 1:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انا بلا غرور امراة - الشاعرة عالية ناتعي
2017-05-16, 12:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-05-15, 11:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش
2017-05-14, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ردا علي يوسف زيدان صلاح الدين الايوبي صانع التاريخ - الدكتور عادل عامر
2017-05-14, 12:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اضواء مهمة لدراسة السلوك الانساني
2017-05-11, 12:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عظيم قدرة الله تعالى
2017-05-11, 12:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على جسد الذاكرة - لطيفة علي
2017-05-10, 10:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محنةُ آلفكر لأنسانيّ(12)ألمُكوّن ألسّابع للفكر: ثقافةُ ألفنون ألجّميلة:عزيز الخزرجي
2017-05-09, 9:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «نقابة الصحفيين الفلسطينيين» توجه رسالة شكر لـ"الحوار" الجزائرية بسبب الدعم المتواصل لأسرى الكرامة
2017-05-09, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يمامة حمراء - أمينه زميت
2017-05-05, 10:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كم هو مؤلم - هيفاء محمود
2017-05-05, 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيق أهدابك - لطيفة علي
2017-05-05, 7:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ - ﺃﻣﻞ ﻋﺒﺪﻭ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ/سوريا
2017-05-05, 2:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» زائر الأبدية المنسي بين رف الكتب - د.لمى سخنيني
2017-05-04, 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *قراءة نقدية لنص امشاج لعبدالله الوصالي بقلم أسمهان الفالح*
2017-05-04, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حماس...
2017-05-04, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحجرٌ أنت ؟ - أسمهان الفالح
2017-05-03, 4:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملحمةُ الصمود - رند الربيعي /العراق
2017-05-03, 4:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي مادلين كلاب امرأة تتحدى الموج
2017-05-02, 11:10 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» سكرة لا بد منها
2017-05-02, 12:04 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 23 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33075
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1775
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56785 مساهمة في هذا المنتدى في 13175 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 تونس تحت نيران القناص السياسي!!- علي بابكر محمد مختار – محلل سياسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33075
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: تونس تحت نيران القناص السياسي!!- علي بابكر محمد مختار – محلل سياسي   2013-02-12, 8:54 pm

علي بابكر‏
تونس تحت نيران القناص السياسي!!
علي بابكر محمد مختار – محلل سياسي

خيم التوتر السياسي والأمني على مناطق واسعة من تونس متزامناً مع تشييع جنازة شكري بلعيد السياسي المعارض البارز والأمين العام لحركة الوطنيين الديمقراطيين الذي قتل برصاص مجهولين صبيحة يوم الأربعاء 6/2/2013م, وقد أعقب ذلك في نفس اليوم مظاهرات أمام مقر وزارة الداخلية بشارع الحبيب بورقيبة طالب فيها المتظاهرون باستقالة الحكومة المؤقتة متهمين وزير الداخلية علي العريض وباقي الحكومة بالتراخي في تطبيق القانون وردع المليشيات والتغاضي عن ما سموه "العنف الديني" على الرغم من التحذيرات المتكررة, ثم شارك الألوف من الأحزاب الليبرالية واليسارية والعلمانية في جنازة شكري بلعيد يوم الجمعة 8/2/2013م وسط إجراءات أمنية مشددة.

ونشأ ذلك التوتر على إثر دعوات إلى إضراب عام ورفض رسمي من قبل حركة النهضة لاقتراح رئيس الوزراء حمادي الجبالي تشكيل حكومة تكنوقراط, هذا وقد تعددت المظاهرات الاحتجاجية على البطالة والبؤس، ولا يزال الغضب يسيطر على الشارع، وقد عمدت حشود إلى اقتحام وحرق مقرات لحركة النهضة التي تقود الائتلاف الحاكم، والتي رفضت تحميلها المسؤولية عن عملية اغتيال بلعيد ,فما هي حقيقة الأوضاع في تونس؟ ومن هي الأطراف المستفيدة مما يحدث في تونس؟

من خلال المستجدات وتسارع الأحداث في تونس وهي كالتالي: إغتيال المعارض والقيادي في الجبهة الشعبية بتونس شكري بلعيد, وتوجيه الإتهام من قبل القوى الديمقراطية للحكومة وحركة النهضة تحديدا, ودعوة المعارضة لإسقاط الحكومة وحل المجلس التأسيسي قبل البحث في حيثيات الجريمة ومن يقف وراءها, وقرار رئيس الحكومة التونسية حمادي الجبالي تشكيل حكومة كفاءات ورفض حركة النهضة وحزب المؤتمر لهذه الخطوة, وتنديد المسؤولين الفرنسيين بهذه الجريمة وتجديد دعمهم للديموقراطين (حركة نداء تونس ومن تحالف معها) ودعوة الحكومة الأمريكية للفرنسيين بعدم التدخل في الشأن الداخلي التونسي, كل هذه المعطيات تدل دلالة صريحة بأن الصراع في تونس هو صراع نفوذ بين الدول الإستعمارية وخاصة فرنسا وأمريكيا وبريطانيا وعملائهم في تونس.

وبالرجوع إلى مسلسل الأحداث نجد أن فرنسا سعت في المدة الأخيرة إلى تكوين تحالف بين كتلة الأحزاب الديمقراطية المتمثلة في حركة نداء تونس ومن تحالف معها وكتلة الأحزاب اليسارية المجتمعة في الجبهة الشعبية لتكون جبهة واحدة قوية لإسقاط الحكومة وإستعادة هيمنتها على البلاد من خلال إيصال عملائها لسدة الحكم لكن هذه المساعي وجدت صداً كبيراً من قبل القيادي شكري بالعيد الذي كان يدعو صراحة إلى عزل أعضاء حزب التجمع الدستوري المنحل عن الحياة السياسية وتحصين الثورة, وموقفه الواضح من هذه الجبهة على خلاف موقف رفقائه الذين إستحسنوا هذه المبادرة طمعاً في تحقيق بعض المكاسب السياسية بعد إسقاط الحكومة.

وبحكم الرفض الشديد لشكري بالعيد لهذا المقترح كان لا بد من تصفييته جسدياً والسير قدما في تحقيق هذا الهدف للوصول للغاية المرجوة وهي إسقاط الحكومة, وقد إنكشف هذا المخطط وظهر للعيان من خلال المطالب التي رفعتها المعارضة التونسية وظهورهم اللافت في وسائل الإعلام يطرحون مقترحاتهم حتى قبل أن تجف دماء الضحية, وقبل البحث في حيثيات الجريمة ومن يقف خلفها, وكأن الأمر كان منتظراً ومتوقعاً والكل في إنتظار ساعة الصفر والتغطية الإعلامية من قبل وسائل الإعلام الفرنسية وتوجيه التهم الجاهزة للإسلامين, والتدخل السافر للحكومة الفرنسية من خلال تصريحات مسؤوليها وتجديد دعمهم للقوى الديمقراطية مباشرة بعد عملية الإغتيال, مما دعا الحكومة الأمريكية أن تطلب من فرنسا مباشرة عدم التدخل في الشأن الداخلي في تونس على إثر قرار الجبالي بتشكيل حكومة كفاءات "مقبولة أمريكياً" حتى ترتيب البيت من جديد بإجراء إنتخابات في وقت قريب, والأرجح هو تشكيل حكومة توافق وطني يكون نصيب الأسد فيها لكل من نداء تونس وحركة النهضة بشقها المعتدل (الجبالي ومن والاه) وإقصاء الشق البريطاني في الحكومة (نهضة الغنوشي وحزب المؤتمر) وهو ما يبرر رفض حركة النهضة وحزب المؤتمر لمقترح الجبالي بتشكيل حكومة جديدة.

والأيام القليلة القادمة ستكشف المشهد السياسي في تونس بكل وضوح, وهو مشهد لا تلوح فيه بوادر الإستقرار بعد أن إرتهنت القوى السياسية في البلاد للأجنبي و جعلت من تونس حلبة لصراع المصالح بين الدول الإستعمارية.

إنّ الاتّجاه العام في الأمة للتغيير لا يمكن الاستيلاء عليه بمؤامرة السّفارات والمخابرات مهما كان مكرها وعلى كلّ المخلصين اعتبار العمالة خيانة للأمة تُسقط عن صاحبها حقّ العمل السياسي، فالسياسة هي رعاية شؤون أبناء البلد والأمّة لا رعاية مصالح الغرب فرنسا كانت أم بريطانيا أم أمريكا أم سواها, ففي مبدا الإسلام العظيم يحصر الاتّصال بالجهات الأجنبيّة في الدولة وحدها مع ضمان حقّ المحاسبة والمساءلة.

إن الأحداث في تونس شاهد على ضرورة التغيير الجذري، فقد ثبت بعد مرور عامين على الثورات المباركة، أن دول الربيع العربي لم تكن بحاجة لرئيس جديد وحكومة جديدة، بقدر ما هي تحتاج إلى تغيير شامل وجذري يستأصل نفوذ دول الغرب ودبلوماسيتها من بلاد المسلمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
تونس تحت نيران القناص السياسي!!- علي بابكر محمد مختار – محلل سياسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: