نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الاسلام وحده من يصنع السلام العالمي
أمس في 12:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اعادة نشر وقفة مع سورة الاخلاص
2017-11-21, 3:33 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اخي التاجر..انتبه..فانت في خطر!!
2017-11-21, 11:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماذا فعلت بقلبي - نبيل القدس
2017-11-21, 11:32 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شغف قاتل - نهلة ابو العز
2017-11-18, 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قد جار محتلٌّ --وجار! - غالية ابوستة
2017-11-18, 8:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صورة في اية
2017-11-18, 6:14 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مسيرة اعلام الاجرام واحدة عبر الزمن
2017-11-18, 12:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» زمن الصمت - لطيفة علي
2017-11-17, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل يجب طاعة الحاكم.. ومتى؟
2017-11-16, 10:22 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» القضية المصيرية
2017-11-16, 12:00 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وليد البخاري: الوجه البشع لـ«الدبلوماسي المثقف»
2017-11-13, 6:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثامر السبهان: الوصي «الوقح»
2017-11-13, 6:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 6-بعض البيوع الممنوعة شرعا:- حكم شراء المسروق والمغصوب
2017-11-12, 12:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 5- بعض البيوع الممنوعة شرعا: بيــع المُــحرَّم والنجــس :-
2017-11-12, 11:57 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 4-بعض البيوع الممنوعة شرعا:- النجش
2017-11-11, 9:58 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 3- بعض البيوع الممنوعة شرعا
2017-11-11, 12:11 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» إلــى متى - كلمات هبة الفقي
2017-11-10, 6:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 2- بعض البيوع الممنوعة شرعا
2017-11-10, 12:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انواع من بعض البيوع المحرمة
2017-11-09, 12:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 1-بعض البيوع الممنوعة شرعا 1-تحريم بيع الغرر
2017-11-09, 1:26 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تجريد الياف الموز
2017-11-06, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صناعة الورق من الياف الموز
2017-11-06, 7:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» Banana Fibre Non Woven Fabric Machine
2017-11-06, 7:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الياف نبات الموز
2017-11-06, 7:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملخص خارطة عمالة آل سعود وولاءاتهم السياسية - بقلم: د.ماهر الجعبري
2017-11-06, 5:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» البطر سبب الدمار وبالشكر تدوم النعم
2017-11-05, 6:50 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حقيقة العلمانية secularism
2017-11-04, 8:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» دعوى ضد جورج بوش وتوني بلير بتهمة ارتكاب جرائم حرب
2017-11-04, 5:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في فقه اللغة..سمي البهيم بهيما...
2017-11-01, 12:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33370
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1998
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 940 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salem فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57332 مساهمة في هذا المنتدى في 13649 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 التفكير الإسلامي - حاتم ناصر الشرباتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33370
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: التفكير الإسلامي - حاتم ناصر الشرباتي   2013-02-17, 8:50 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
التفكير الإسلامي
حاتم ناصر الشرباتي
عرفت الشيوعية التفكير بأنه ( انعكاس الواقع على الدماغ ) نافية تأثير المعلومات السابقة على العملية التفكيرية، فكادت أن تكون أقرب المذاهب الفكرية لمعرفة ماهية التفكير لولا إنكارها تأثير المعلومات السابقة.
والحقيقة أنّ العلاّمة النبهاني رحمه الله كان أدق من قرأت له في تعريف الفكر بناء على فهم واقعه حين اعتبر العقل والإدراك والتمييز حجر الزاوية في تعريفه ( نقل الواقع للدماغ مع وجود معلومات سابقة ). فالتفكير هو القائد والمسير للإنسان في كافة أعماله اليومية وقراراته المصيرية والتفكير هو المقرر ولا بُدّ لمصير الإنسان سعادة أم شقاءاً.فنهضة الإنسان يقررها ما عنده من فكر عن الحياة والكون والمخلوقات، ويتقهقر الإنسان وينحط بخلوه من فكر مستنير عن الحياة والكون والمخلوقات.
وقد نبه القرآن الكريم لذلك مراراً وتكراراً داعيا الإنسان للتفكر والاهتداء للأجوبة الحاسمة في الخلق الذي هو الركيزة الأولى في أصل العقائد، ذاماً عدم التفكر وإهمال التفكر. قال تعالى: ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ.. الآيات)([1]). و(أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ * وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ * وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ * وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ * فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّر) ([2]) و قال تعالى : (فلينظر الانسان مم خلق خلق من ماء دافئ يخرج من بين الصلب والترائب)([3])
وبطريق الخداع وبحجة العلم المجرد حاولت المحافل استغلال فكرة التطور ملبسة إياها ثوب ( التقدم والارتقاء ) مستغلين ذلك لإثبات ما يسمى ( التطورية الاجتماعية ) المكملة لترهات النظريات التطورية فصرفت النظر عن الطريقة المثلى أي التفكر والاهتداء للأجوبة الحاسمة في الخلق لإثبات ما تسارعوا لإثباته ألا وهو ما يسمى بالتطورية الاجتماعية، فحولوا التفكير من أسلوب لفهم أصل الحياة والكون والمخلوقات إلى فهم الإنسان والمجتمع عن طريق ما أسموه ( المماثلة البيولوجية ) وبالتالي محاولة تصور المجتمع ككائن عضوي حي ومقارنة ما يحدث فيه من تغيرات وتطورات بما يحدث في الكائنات العضوية الأخرى مما نسجته بنات أفكارهم. وبتسلسل افتراضاتهم ( لا نظرياتهم ) حاولوا إثبات أنّ الأمم البدائية هي أصل البشرية وأن من البشر من تقدم ومنهم من بقي على تخلفه ليبرروا بالتالي جرائمهم في إبادة شعوب وأمم اعتبروها متخلفة وغير قابلة لتكون في عداد البشر.وبهذا يثبتون بطريق المخاتلة والخداع صواب إبادتهم للقبائل الأصلية في الولايات المتحدة الأمريكية وفي أفريقيا وغيرها من المناطق.
والحق الذي لا يُمارى فيه أنّ البشرية بدأت بخلق آدم عليه السلام الذي خلقه الله تعالى عالماً متعلماً مفكراً في أعلى درجات الرقي. قال تعالى : (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )([4]) وبناء عليه فآدم ومن سار على نهجه من نسله هم أصحاب التفكير الراقي مما يعني أنهم في قمَّة الثقافة والحضارة والتقدم. وقد إنحط وتدهور أقوام من عقب آدم نهجوا نهجاً مخالفاً نهجه. فالرسل ومن أتبعهم هم في قمَّة الثقافة والتقدم والرقي، أصحاب الفكر العميق المستنير والحضارة المثلى، ومن خالفهم فقد أستحبَّ العمى على الإبصار وغذ الخطى نحو التخلف وخلاف الأصل.
وقد تعاقب إرسال الرسل منذ آدم لهداية الناس للطريقة المثلى التفكير ولحثهم على الإيمان وعبادة الله، وقد دعانا الله الخالق للتفكر في الخلق فجاء قوله تعالى منبها للإيمان عن طريق العقل في قوله تعالى مبينا الطريقة التي ساقها ابراهيم الخليل عليه السلام في إثبات وجود الخالق عن طريق التفكير : (:
وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ {75} فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَباً قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ {76} فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغاً قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ {77} فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ {78} إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفاً وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ {79} ( [5])
ومن التسلسل الطبيعي أن يعقب الإيمان وقد أنتجه تفكير مستنير أن يعقبه ولا بُدّ عبادة الله الخالق كما أمر وتقيد بأوامر الله واجتناب لنواهيه، فكان آخر الرُّسل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي خاطب العقول داعيا إياها للتفكر في الخلق وبالتالي دخول صادق في الإسلام وتقيد بأحكامه ففتحوا الأمصار ونشروا العدل حتى عمدت المحافل الصليبية لتغيير طريقة المسلمين في التفكير فنعق عملائهم بما يخالف شرع الله من مبادئ لم تكن في شرع الله من مثل ( القومية والوطنية ) فتمكنوا من دولة الخلافة فأزالوها عن الوجود وقسموا الدولة الكبرى إلى إرب أقاموا عليها شيوخ وأمراء هم في حقيقتهم نواطير ومخاتير ليس إلا.
وأعادت الأمّة طريقة تفكيرها فنبذت كل الدعوات التي نعق بها عملاء أهل الصليب وحملت الإسلام فكرة وطريقة ساعية للتغيير والعودة للأصالة الحقيقية فزرع أعداء الله عملائهم وظهر في الأمّة أصحاب التفكير المنحرف ومن استحب العمى على الإبصار فنادى أقوام بالديمقراطية وهي نظام كفر مخالف لشرع الله، ونادى آخرون بالدولة المدنية أي بالعلمانية الكافرة، وفي انحراف في التفكير شرع أقوام بالمناداة بالمناداة بالتدرج في الحكم فحكموا بالكفر خلافا لقوله تعالى : ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) ([6] ) (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً) ( [7]).
ختاماً فالتفكير المستنير الذي قادنا للإيمان الصادق بالله تعالى يفرض علينا ولا بُدّ ضرورة التقيد الفعلي والتام بشرع الله ونبذ كلّ تلك المسميات التي تخالف شرع الله فإسلامنا إسلام واحد شرعه لنا الله تعالى وألزمنا التقيد به، وخلاف ذلك سنبقى في خلاف وشقاق وتيه وغضب الله . قال تعالى : (فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)([8])
اللهم ارزقنا حُسن التفكر والتفكير والعلم النافع والعمل به، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
حاتم ناصر الشرباتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 40
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: التفكير الإسلامي - حاتم ناصر الشرباتي   2013-02-18, 9:32 pm


اللهم ارزقنا حُسن التفكر والتفكير والعلم النافع والعمل به، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


اللهم امين

جزاكم الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التفكير الإسلامي - حاتم ناصر الشرباتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: