نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» هل المرأة انسان!!؟؟
اليوم في 2:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مفهوم كلمة الدين
أمس في 11:21 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» علّ القلوب من السماحة تلبسُ - د.ريم سليمان الخش
2017-09-22, 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مختصر مفيد في تحديد مفهوم البدعة
2017-09-21, 4:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في هذا المساء - لطيفة علي
2017-09-21, 3:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في رحاب الهجرة
2017-09-20, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الشذوذ دمار شامل
2017-09-20, 7:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها الأئمة
2017-09-19, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأسلام في مواجهة الماسونية والعولمة
2017-09-19, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كن داعي خير
2017-09-19, 7:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها الغريب
2017-09-19, 7:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مزاح النبي سلام الله عليه لاصحابه
2017-09-19, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  أثر الموسيقا في العلاج النفسي - د. يحيى مصري
2017-09-18, 7:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس)رقم( 1)بقلم: محمد اسعد بيوض التميمي
2017-09-18, 7:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 10-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما10=سياسة الامر الواقع
2017-09-17, 3:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى المبهورين بالشكليات
2017-09-17, 2:55 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى المبهورين بالشكليات
2017-09-17, 2:28 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كرام في حربهم ..كرام في سلمهم
2017-09-17, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نصائح ربانية في ايات قرانية
2017-09-16, 10:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حالة انسانية - سناء ام علوش
2017-09-16, 6:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عدنا ولله الحمد
2017-09-16, 6:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين الفتحة والضمة ..سبحان مغير الاحوال
2017-09-15, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اثر وحدة الخلق ووحدانية الخالق في النهضة الانسانية
2017-09-15, 4:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نظرة في ايات الشفاعة
2017-09-15, 5:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» افلاس السادة
2017-09-15, 2:25 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عبدٌ مأمور !!!!
2017-09-15, 2:23 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» معالم الصراط المستقيم--
2017-09-15, 2:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستقامة - محمد بن يوسف الزيادي
2017-09-15, 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما بين عجمة اللسان وعجمة المفاهيم والافكار...
2017-09-15, 2:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» -- مواقف......!!
2017-09-15, 2:11 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33289
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1939
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 936 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جسر الالم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57180 مساهمة في هذا المنتدى في 13520 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 مفهوم مضلِّل «مَنْ خَوَّلَ الحركاتِ الإسلاميةَ أن تتحدثَ باسم الإسلام؟»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33289
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: مفهوم مضلِّل «مَنْ خَوَّلَ الحركاتِ الإسلاميةَ أن تتحدثَ باسم الإسلام؟»   2013-03-06, 9:03 pm

مفهوم مضلِّل «مَنْ خَوَّلَ الحركاتِ الإسلاميةَ أن تتحدثَ باسم الإسلام؟»

هذا السؤال يطرحه بعض الناس الذين لا يعرفون الإسلام، ولا يميزون بين النطق بحكم الإسلام في مسألة ما وبين النطق باسم المسلمين نيابةً ووكالة عنهم، ولا يفرقون بين الاهتمام بأمر الإسلام والمسلمين وبين تمثيل المسلمين. ولسان حالهم أن الحركة الإسلامية لا ينبغي لها الاهتمام بأمر الإسلام والمسلمين حتى تكون أكثرية، وهم ينطلقون من فهمهم الأعوج للرأسمالية في حين أن الرأسمالية لا تحجر على الأحزاب الصغيرة أن تدعي أنها على الصواب وأنها هي التي تمثل الرأسمالية على الحقيقة. فهؤلاء القوم غير منصفين فلا هم احتكموا إلى الإسلام ولا هم قلدوا الرأسمالية كما هي، وما يدفعهم إلى هذا الموقف الظالم الجاهل هو بعدهم عن الاحتكام إلى مفاهيم الإسلام أولاً، وعدم معرفتهم بواقع الحركة الإسلامية، أي متى تكون الحركة إسلامية ثانياً. وعدم تفريقهم بين الاختلاف السائغ والاختلاف غير السائغ ثالثاً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
فتمثيل المسلمين يختلف تماماً عن إعطاء حكم الإسلام في المسألة. وذلك أن الحركة الإسلامية التي ينطبق عليها هذا الاسم لا تمثل من المسلمين إلا شريحة معينة، هي أولئك المسلمون الذين هم على رأيها، ولا يمكن أن يوجد في يوم من الأيام حركة تمثل جميع المسلمين، ولكن يمكن أن تمثل الأكثرية، أي تمثل السواد الأعظم، والذي يمثل المسلمين تمثيلاً تاماً إلزامياً هو الخليفة أو من ينيبه عنه، فهو الذي يمثل السواد الأعظم ويمثل الحركات الإسلامية الكبيرة منها والصغيرة، وليس شرطاً أن يكون الخليفة من هذه الحركة أو تلك، فقد كان المأمون ممثلاً للأمة وهو من المعتزلة، وكان المتوكل ممثلاً للأمة وهو سني، والمقصود بالممثل هو المتحدث باسمها النائب عنها على اختلاف مذاهبها. ولا يكون من يمثل الأمة وينوب عنها إلزامياً بهذا الوصف إلا الخليفة فحسب.
هذا هو تمثيل المسلمين إلزامياً أي التكلم باسمهم نيابةً عنهم، أما التكلم باسم الإسلام في مسألة أي إعطاء حكم الإسلام في مسألة ما فهو الذي يعطي رأيه عن اجتهاد تام أو تقليد صحيح في المسائل الخلافية باعتباره صواباً يحتمل الخطأ ورأي غيره خطأ يحتمل الصواب. وبناء على هذا التفريق يمكن القول إن المسلمين ليس لهم من يمثلهم بهذا المعنى على الإطلاق في لوقت الحاضر، أما الإسلام فهناك من يتحدث باسمه من الأفراد والأحزاب. فقد أخرج البخاري عن أبي بكرة أن رسول خطب الناس فقال: «... فليبلغ الشاهد الغائب فإنه ربَّ مبلِّغ يبلِّغه لمن هو أوعى له...».
وأخرج أحمد في مسنده والدارمي في سننه عن عبد الله بن عمرو قال سمعت رسول الله يقول: «بلِّغوا عني ولو آية...».
وأخرج الطبراني في الكبير عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله : «رحم الله امرأً سمع مقالتي فبلَّغها فربّ حامل فقه غير فقيه وربَّ حامل فقه إلى من هو أفقه منه».
وعليه فالزعم بأن كل الحركات الإسلامية لا يحق لها التحدث باسم الإسلام إما جهل وإما تضليل.
والحركة الإسلامية هي كل حركة قائمة على اجتهاد تام. ومعنى هذه العبارة أن يكون الناظر في المسألة أهلاً للاجتهاد وأن يستفرغ جهده في الاستنباط من الأدلة الإجمالية، فإن استنبط من غير الأدلة الإجمالية ولو كان مجتهداً فرأيه غير إسلامي، وإن لم يستفرغ الجهد فاجتهاده غير تام، ويمكن معرفة عدم استفراغه لجهده بمخالفته نصاً أو إجماعاً أو عدم فهمه للواقع فينزل عليه حكماً ليس له. والمقصود بالأدلة الإجمالية، الأدلة المعتبرة عنده ولو خالف غيره من المجتهدين. أما الحركة التي تقوم على اجتهاد من غير الإسلام أو على تقليد من غير الإسلام فهي حركة غير إسلامية ولو كان كل المنتمين لها مسلمين، فالوصف للحركة لا للأتباع. وتكون الحركة إسلامية أيضاً إذا قامت على تقليد مجتهد أو مجتهدين على أساس الإسلام مع مراعاة شروط التقليد المجزئ.
وهناك مسائل لا يسوغ فيها الاجتهاد وهي كل مسألة معلومة من الدين بالضرورة، فمن اعتقد خلافها صار مرتداً وعومل معاملة المرتد. والحركة التي تقوم على مخالفة معلوم من الدين بالضرورة لا تكون حركة إسلامية.
فالحركة التي تتبنى أن الدار دار كفر والتغيير يجب أن يكون بتحويلها إلى دار إسلام كفعله وبنفس طريقته هي حركة إسلامية، ولها أن تقول هذا هو الصواب عندي وغيره خطأ، لا يمنعها مانع، فهي تدعو إلى الخير الذي هو الإسلام الوارد في قوله تعالى: ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير [آل عمران/104]. والحركة التي تتبنى المنابذة بغض النظر عن الدار لأنها رأت الكفر البواح، حركة إسلامية لأنها فهمت هذا من الإسلام وإن كان هذا الفهم خطأً عند غيرها.
أما الحركة التي تثبت نبياً بعد محمد فهي حركة كافرة ومن اعتنق فكرتها هذه ممن كانوا مسلمين فهم مرتدون، وإن كانوا كفاراً أو أبناء مرتدين في الأصل فهم على حالهم.
فكل حركة إسلامية بالحدود المذكورة لها أن تتحدث بالإسلام، وتبين حكم الإسلام، حركة كبيرة كانت أو صغيرة، ولها الحق في ذلك كما ذكرنا من أحاديث الرسول ، بل هي مأمورة في قوله تعالى: ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير فهي مكلفة بأن تدعو إلى الإسلام حسب فهمها بالشروط السابقة، فالله سبحانه قد كلف جميع المسلمين بأن تكون منهم جماعات تدعو إلى الإسلام، فالله سبحانه هو الذي أعطى هذا الحق وأوجب هذا الواجب ومن أنكر على الحركات الإسلامية ذلك فهو جاهل بالإسلام أو مضلل.
ومن التضليل المتعلق بهذه المسألة تفريقهم بين الإسلام والحركات الإسلامية، وقد علمنا ما هي الحركة الإسلامية، فيقولون نحن نحاكم الحركات ولا نحاكم الإسلام، وهذا تفريق باطل، فالحركة حتى تكون إسلامية يجب أن تكون قائمة على الإسلام باجتهاد تام، وبهذا لا يمكن الفصل بين الحركة وفكرها الذي تقوم عليه، ومن أراد محاكمتها لزمه أن يحاكم فكرها، القائم على أساس الإسلام، ولكنهم يموهون ويغالطون، لأنهم لا يجرؤون على الظهور بمظهر المعادي للإسلام، أو الذي يناقض الإسلام، فيلجأون إلى هذا الأسلوب الملتوي.
فالحركة إذا كانت قائمة على مبدأ الإسلام باجتهاد تام أو تقليد مجزئ لا يمكن الإنكار عليها لأن رأيها يكون إسلامياً ولو خالفناهم وخطأناهم، لأنهم على الأقل عندهم شبهة دليل، ومن عنده الدليل أو شبهة الدليل يناقش في دليله أو شبهة دليله ليرجع إلى الصواب، إلا أنه يبقى رأياً إسلامياً. ولا ينكر على هذه الحـركات أن تتحدث باسم الإسلام وتبين حكم الإسلام في المسألة بناءً على قوة الدليل وانطباقه على المسألة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
مفهوم مضلِّل «مَنْ خَوَّلَ الحركاتِ الإسلاميةَ أن تتحدثَ باسم الإسلام؟»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: