نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تاملات في علامات الساعة
أمس في 11:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اطعام الطعام
2017-07-24, 3:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أبحرتُ في عمقِ السماءِ أراني - انتصار الشام
2017-07-24, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شعاع - انتصار الشام
2017-07-24, 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة من سيرة الشاعرة يسرى هزاع
2017-07-23, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مريم والاقصى - د. ريم سليمان الخش
2017-07-23, 10:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما عادَ قَلبُكَ مِثلَ الأَمسِ يَعنِيني - يسرى هزاع
2017-07-23, 10:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصرخة - خلود قدورة
2017-07-21, 11:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صباح الخير يا وطني-صباح الخير يا قدس - غالية ابوستة
2017-07-21, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أما فيكم بدا شخصٌ رشيدٌ - د. ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنــثى - د. ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحمة الله نورٌ في الفضاءات - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ياليتني ملكا في الكون منعتقا - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على مذبح الطغيان سالت دماؤنا - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سبحان من اسرى
2017-07-21, 12:17 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يا جيوش العرب !!
2017-07-21, 12:14 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بشائر للامة من اقوال الرسول
2017-07-21, 7:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما المقصود اخي محمد بن يوسف الزيادي بالحديث الوارد ؟؟
2017-07-21, 6:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قضايا ومشاكل وحلها في القران
2017-07-21, 4:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قاف أو ميم
2017-07-20, 1:08 pm من طرف نادية كيلاني

» حائرة كيف أرد لها الإهانة
2017-07-20, 12:53 pm من طرف نادية كيلاني

» الغاية والهدف
2017-07-19, 10:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من أدب الشعوب الإسلامية : نبوءة شاعر للشاعر الطاجيكي : عبيد رجب
2017-07-19, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من عجائب العربية لغة الاسلام
2017-07-19, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الصيف جرح والشتاء ضمادة - يسرى هزاع
2017-07-19, 6:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خراب البلاد وهي عامرة
2017-07-19, 10:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لاتقنطوا ولا تياسوا
2017-07-18, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شعشعْ بروحي ياشمسي وياإلفي - د. ريم سليمان الخش
2017-07-18, 4:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تنوس - يسرى هزاع
2017-07-18, 3:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يسرى الهزاع...دلالات ومعان.- الاديب علاء الساعدي
2017-07-18, 3:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33259
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1869
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 935 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو raed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57073 مساهمة في هذا المنتدى في 13433 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 لقد باعت الاخوان المسلمين القضية الفلسطينية باقناع فصائل المقاومة بالتخلى عن الجهاد المسلح فى مقابل وجود توافق امريكى اسرائيلى على اعتلاء الاخوان المسلمين لمقاعد السلطة فى مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33259
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: لقد باعت الاخوان المسلمين القضية الفلسطينية باقناع فصائل المقاومة بالتخلى عن الجهاد المسلح فى مقابل وجود توافق امريكى اسرائيلى على اعتلاء الاخوان المسلمين لمقاعد السلطة فى مصر   2013-04-15, 9:59 pm

سيد حسين يكتب :. تفاصيل الصفقة السرية بين الاخوان المسلمين و السفارة الامريكية للوصول الى حكم مصر/1
11:58 م | سيد حسين

عندما تتبجح الغانية ؛ تتشدق دائما بالشرف و العفة بمناسبة و غير مناسبة ؛ فى محاولة واضحة منها لنفى ما يتردد عنها فى الاروقة ؛ و هذا بالضبط ما كان يفعله غوانى الحزب الوطنى المصرى بداية من صفوت الشريف الامين العام السابق للحزب و انتهاء بالكومى المجهول قائد حملة جمال مبارك رئيسا ً ؛ فعادةً ما كان يتغنى هؤلاء بالديموقراطية و نزاهة العملية الانتخابية فى كل مرة يتم فيها تزوير ارادة الصامتين .

بعد ثورة الخامس و العشرين من يناير لم يختلف الامر كثيراً عن ايام الديكتاتور ؛ اللهم الا اختلاف بسيط فى الوجوه ؛ فبدلا من صفوت الشريف ظهر احمد ابو بركة المتشدق بكلمات فضفاضة عن الديموقراطية و الحرية و المشاركة و خلفه جنود تزوير ارادة الناخبين بلباس جديد .... لحى .. ملابس قصيرة ... و مصحف بسوستة .... و اختفى احمد عز و جاء بديله محمد المرسى يتحدث عن الاتهامات الموجهة اليهم من قبل الاحزاب السياسية بشأن التزوير و المخالفات على انه حديث "الفاشلين" تماما كما قال مبارك عن اتهامات المعارضة لحزبه بالتزوير " خليهم يتسلّوا " .
فاذا كانت الجماعة تتحدث عن الديموقراطية و حق الاختلاف ... فكيف بهم لم يقبلوا خلاف ابنائهم من شباب الجماعة فى صغائر الامور ؛ واتخذوا قراراً بفصلهم لانهم لم يمتثلوا لمبدأ السمع و الطاعة لامر المرشد العام دون نقاش ... و هذا ما يجعلنى اطرح سؤالاً حول تصرف الجماعة المستقبلى مع التيارات السياسية و الدينية الاخرى ؟ فاذا كانت الجماعة لم تستطع ادارة الخلافات بين افراد الجماعة .. فكيف تدير دولة ذات تعددية ثقافية و دينية و عرقية ؟

امر آخر ؛ ان خطيئة الجماعات الاسلامية فى مصر باتت واضحة لا لبس فيها ؛ و هو ما يستدعى دفاعهم عن الديموقراطية دائما فى كل احاديثهم – كما ذكرت آنفاً – مستغلين انقياد اكثر من من 40% من الاميين بالعاطفة ؛ ففى الوقت الذى يتحدث فيه ابو اسماعيل و أبو بركة عن عدالة التيار الاسلامى الذى يمثلونه ؛ تقف جنودهم الملثمة امام لجان الاقتراع ليزوروا ارادة الناخبين ؛ اما بالرشوة السلعية ( لحوم و زيت و سكر ) ؛ او بالترغيب فى دخول الجنة بالتصويت لهم نصرةً للسلام ؛ اوبالترهيب من عقاب الله اذا صوتو لغير الاسلاميين ؛ مع الترويج لفزة المسيحيين لمناصرة للبراليين و العلمانيين للقضاء على الاسلام ؛ فكان كل هذا كفيل بتحويل العملية الانتخابية من معركة لانتصار الديموقراطية و التعددية الى معركة من اجل الرب .



اما الكارثة الكبرى التى ارصد لكم فيها تفاصيل الصفقة السرية للاخوان المسلمين مع القوى الدولية لبيع القضية الفلسطينية فى مقابل السماح لهم بالجلوس على مقاعد البرلمان و السلطة فى مصر ؛ فهناك حقيقة واقعة و مرة مؤداها ان المجتمع الدولى يتدخل بطريق مباشر و غير مباشر فى شئون الشرق الاوسط ؛ و لن يكون هناك توفيق لاى فصيل سياسى لتولى زمام الامور فى مصر الا من خلال اتفاق المجتمع الدولى على ذلك ؛ فتحول مرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع الى مبارك آخرعندما ادرك تلك الحقيقة ؛ بعد ان فطن الى اللعبة الدولية و الاقليمية ؛ فاما ان يكون مع طرف الممانعة و هو ما سوف يعرقل ظهور شرعيته على المسرح السياسى المصرى ؛ او ينضم الى دول الاعتدال بالاتفاق مع الولايات المتحدة و اسرائيل لضمان حصول اتباعه على السلطة ؛ وهو ما يؤكد ذلك الخلاف الحاد الوليد بين قائد التنظيم الدولى كمال الهلباوى و جماعة الاخوان المسلمين خلال الاونة الاخيرة ؛ حيث جاءت تصريحاته كاشفة لحقيقة الاخوان المسلمين متهما اياهم بالانتهازية و الطمع فى السلطة و مذكراً الجماعة بسلوك امامهم حسن البنا (الذى لو كان موجوداً لنزل الى ميدان التحرير و اعتصم ببطانيته ) على حد وصفه .

لقد زار الهلباوى طهران فى اعقاب الثورة المصرية ليختار جانب المقاومة متفقاً مع كل من يدعم المقاومة الاسلامية على اختلاف توجهاتهم ؛ و داعياً الى ضرورة التحالف بين القوى الاسلامية لأجل هدف سياسى دولى يدعو الى نشكيل مجتمع دولى جديد ترفع من خلاله القوى العربية و الاسلامية الجديدة الظلم الواقع على دول الشرق الاوسط و تحقيق العدالة الدولية بعد سقوط الطغاة المتواطئين مع امريكا و اسرائيل .

ان بداية ظهور رائحة الخيانة جاءت مع اعلان اوباما ضرورة اجراء الانتخابات البرلمانية المصرية "فوراً" ؛ الامر الذى استغربه الكثير من المحللين مؤكدين على اكتساح التيار الاسلامى للانتخابات اذا ما تم اجرائها فى هذا التوقيت ؛ و هو ما يؤكد من ناحية اخرى وجود صفقة سرية بين التيار الاسلامى المصرى ممثلاً فى جماعة الاخوان المسلمين و امريكا و اسرائيل و التى كانت شروطها واضحة متجسدة فى توسط الاخوان المسلمين لدى قادة حماس للقبول بعروض التهدئة بل و فرض التحول من نموذج المقاومة المسلحة الى نموذج اخر هو المقاومة الناعمة بحسب تصورهم ؛ و هذا الامر بالتأكيد يضمن اذعان حماس و جميع فصائل المقاومة للشروط الاسرائيلية الساعية لتحقيق امنها الداخلى و ضمان استقرار الدولة الصهيونية .

لقد باعت الاخوان المسلمين القضية الفلسطينية باقناع فصائل المقاومة بالتخلى عن الجهاد المسلح فى مقابل وجود توافق امريكى اسرائيلى على اعتلاء الاخوان المسلمين لمقاعد السلطة فى مصر فتحولت الجماعة من معارضة لنظام مبارك المتواطئ مع اسرائيل محافظا على مقعده ؛ الى نظام مباركى جديد يتعاون مع الصهاينة و يبيع اى شئ مقابل السطة .

فاذا كان الله جل شأنه قد امهل مبارك الوقت و لم يهمله ؛ فذلك لان مبارك كان سياسى ليبرالى يلعب بقواعد سياسية مشبوهة و لكن الله عز وجل لن يمهل من يستغل اسمه و دينه كثيراً من الوقت؛ فاللهم عجل بنهاية من يستغلون دينك و يضللون عوام المسلمين ؛ يمهل و لا يهمل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
لقد باعت الاخوان المسلمين القضية الفلسطينية باقناع فصائل المقاومة بالتخلى عن الجهاد المسلح فى مقابل وجود توافق امريكى اسرائيلى على اعتلاء الاخوان المسلمين لمقاعد السلطة فى مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: