نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» قبسات من نور
أمس في 11:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  دع خطاك تسبقك// الشاعرة مها ابو لوح // سوريا
أمس في 10:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  أنت معي// الشاعرة مها ابو لوح // سوريا
أمس في 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ومازال العشق عنوانها - زين الشام
أمس في 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اقتفيت النسيم إليك - هيام جبر
أمس في 10:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وعليكم السلام - زين الشام
أمس في 8:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فشة خلق - بالعامية - همسة حنين
أمس في 8:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مع قطرات الماء - هيام جبر
أمس في 8:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  عين وسهام - بقلم الشاعر ابراهيم الخمايسة
أمس في 8:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عند شجرة الجوز - هيام جبر
أمس في 8:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تنهمر اليوم ذكرى أليمة - فايزه بازرگان
أمس في 8:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابتسم ولو ببلاهه - الشاعره لبنى عبد العزيز ياسين
أمس في 8:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تَــوبَـــــة مــا بـيـنَ مــاضٍ فــاتَ والآتـي - حسين مقدادي
2018-05-24, 11:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» توبة - للشاعر الشاب الخلوق حسين مقدادي
2018-05-24, 11:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خذ الكمال من الكمال - ليلى مصطفى
2018-05-24, 11:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ياثورة الحرف - ليلى مصطفى
2018-05-24, 11:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هنا في حمص - ليلى مصطفى
2018-05-24, 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هنا ذاكرتي الأولى - ليلى مصطفى
2018-05-24, 11:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في ابتسامتها - ليلى مصطفى
2018-05-24, 11:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  السلطان محمود الغزنوي - حاكم الدولة الغزنوية
2018-05-24, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  محمود الغزنوي - دعوة الحق
2018-05-24, 10:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محمود بن سبكتكين (الغزنوي) «خليفة الفاروق ومحطم الصنم الأكبر وقاهر الهند»
2018-05-24, 10:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محمود الغزنوي - فاتح الهند
2018-05-24, 10:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الرأسمالية وباء وبلاء
2018-05-24, 6:40 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احذروا لباس الشهرة
2018-05-24, 3:16 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» للشارع أفق مطلق - هيام جبر
2018-05-23, 11:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جَمَعَ الصّلاةَ مَعَ الصِّلاتِ - حسين مقدادي
2018-05-23, 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جبهة المجد - فائزة القادري
2018-05-23, 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ألم يأْن الرجوع؟!مليحة مرعي السيد
2018-05-23, 11:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولغة الصمت عنواني - شروق حجير
2018-05-23, 11:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33723
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2105
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو 2Grand_net فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57839 مساهمة في هذا المنتدى في 14100 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 لقاءٌ بلا موعد - الحلقة الثانية ــ بقلم الكاتب رجب الجوابرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33723
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: لقاءٌ بلا موعد - الحلقة الثانية ــ بقلم الكاتب رجب الجوابرة   2014-01-03, 7:59 pm



لقاءٌ بلا موعد - الحلقة الثانية ــ بقلم الكاتب رجب الجوابرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عادت صفية لمواصلة حديثها قائلةً :
ــ لهذا أنا أتيت .. ! لم أجد رجلاً أميناً ليتسلمَ هذه الأرض ويعمل على إحيائها من جديد غيركَ أنت .. ! فما هو رأيك ..؟
بانت على وجههِ الفرحة وبابتسامةٍ توحي بموافقتهِ على عرضها هذا قال :
ــ هذا شرفٌ عظيمٌ لي ياسيدتي أن أكون في خدمتك .. أنتِ وأرضك ...!
ابتسمت صفية وقالت :
ــ وهذا ما تأملتهُ منكَ .. واتفاقنا سيكون مثل باقي الناس .. لكَ الثلث من ناتج الأرض ...!
قال وقد ازدادت فرحتهُ أكثر :
ــ لن نختلف يا سيدتي ..! ومتى تريدين مني مباشرة العمل ...؟
قالت بنفسٍ مطمئنةٍ راضية :
ــ في أي وقتِ تشاء ..! منذ الغد إذا أردت ..! وكل ما يلزم موجود ..! من البهائم وأي شيءٍ تحتاجهُ ...!
فال والفرحة لا تسعهُ :
ــ سوف أباشر منذ الصباح يا سيدتي ..! وسأكون بإذن الله عند حسن ظنك ..!
قالت وهي تهم بالنهوض :
ــ توكل على الله ...! والآن اسمحوا لي يالعودة إلى البيت ...!
قالت زوجة عثمان :
ــ مهلاً يا سيدتي ..! لم نقم بواجب الضيافة ...! انتظري يا سيدتي .. حتى آتيكِ بشيء تشربينهُ ...!
قالت صفية بعد أن نهضت :
ــ شكراً لكِ في المرة القادمة إن شاء الله ..! والآن أستودعكم الله ...!
عادت صفية إلى بيتها لتجد عبد الحميد قد عاد من المدرسة والتي لم يبلغ عدد طلابها سوى عشرة تلاميذ ومعلماً واحداً يعلمهم القرآن واللغة العربية والحساب ...
***********
ظلَّ حمدان الغوري يضيّق الخناق على صفية لتقبل بهِ زوجاً وولياً على أملاكها ... لكنها ثبتت أمام هذا المتغطرس الفاجر .. حضر يوماً إلى بيتها داخلاً دون استئذان .. وقد كانت منهمكةً في عملها البيتي .. وعندما رأتهُ مقبلاً عليها صاحت بهِ :
ــ أخرج ..! أخرج من هنا أيها الشيطان ...!!! وإلا حطمتُ رأسك ...!
جعل يضحكُ بسخرية ويقول :
ــ لاأظن أن امرأةً برقتكِ وجمالك تستطيع أن تفعل بي شيئاً ...!
يواصل تقدمهُ نحوها .. إلى أن وصلها ... حاول الامساك بها .. لكنها هربت وهي تصرخ ... ولا أحدٌ يسمعها نظراً لبعد البيت عن الجيران .. ولا يستطيع أحدٌ سماع صوتها وصراخها .. أمسكَ بها عدة مراتٍ .. محاولاً اغتصابها .. وبعد جولاتٍ عديدة أصبحت منهكة القوى .. وفي آخر لحظة استطاع الامساكَ بها وقد كادت تستسلم لهُ وتسلم أمرها إلى الله .. إلا أن حظها كان أقوى من قوتهِ .. إذ دخل ابنها عبد الحميد ورأى بعينيهِ ما يفعل هذا الرجل بأمهِ .. وعلى الفور تناول فأسهُ الصغيرة .. وضربهُ عدة ضرباتٍ على رأسهِ .. أفقدتهُ وعيهُ .. مما اتاح لها فرصة الافلات منهُ والخروج من البيت .. وتنادي بأعلى صوتها على الجيران .. الذين هرعوا جميعاً ليروا ما حدث ... وعندما وصلوا رأوا حمدان مضرجاً بدمائهِ مغمىً عليه .. سحبوه خارج المنزل وهم يوبخونهُ ويكيلون لهُ الشتائم التي تليق بهِ .. ثم حملوهُ إلى بيتهِ لتتلقاهُ إحدى زوجاتهِ ... وتقوم باسعافهِ .. وتنظيف الدم الذي جلل رأسهُ وغمر وجههُ وملابسهُ ...
عبد الحميد لا زال يقف ممسكاً معولهُ الصغير غير مصدقٍ ما يحدث أمامهُ .. أسرعت إليهِ والدتهُ صفية .. لتضعهُ في حضنها وتقبلهُ بحرارة وتضمهُ ... إلى صدرها ... وتقول :
ــ أنت رجل وتستطيع حمايتي ...
التفت إليها بابتسامة المنتصر وقال :
ــ ألم أقل لكِ أنني سأهشم رأس هذا الوحش ... ؟؟
قبلتهُ وقالت :
ــ صدقت ..! والله جئتَ في الوقت المناسب ...!
أخذتهُ من يدهِ وراحت داخل بيتها .. لتزيل آثار ما فعلهُ هذا المتطفل ..
أفاق حمدان من غيبويتهِ .. حيث وجد أحد أصدقائهِ عند رأسهِ يتفرج على ما جرى لهُ بعد هذه المحاولة الفاشلة ... رآه معصوب الرأس راقداً في فراشهِ ... ضحكَ منهُ بتشفي وقال:
ــ ألم أقل لكَ اترك هذه المرأة وشأنها ...! لن تستطيع الحصول منها على شيء ...
نظر إليهِ محاولاً إخفاء ألمهِ وقال :
ــ آخ ...! لو أنني أعرف من الذي ضربني من الخلف ..! بعد أن كدتُ أصل إلى ما أريد .. !
ضحكَ صديقهُ عليان وقال :
ــ ألم تعرف من الذي ضربكَ ...؟ يا لسخرية القدر ...! إنهُ ابنها الصغير عبد الحميد ... ولو كان كبيراً لكانت ضربتهُ أقوى ولكنت الآن في عداد الأموات نظر حمدان إلى صديقهِ نظرة استغرابٍ وقال :
ــ معقول ...!! الضربة التي تلقيتها ...! من ذلك الولد اللعين ..؟
ضحك عليان وقال :
ــ هذا ما سمعتهُ وفهمتهُ ...! اترك هذا الأمر لأنهُ يقلل من هيبتك أمام أهل القرية ..! ولن يحترمونك بعد اليوم ...! اعزل نفسكَ حتى يتناسون الحادثة ..
قال حمدان مقهوراً :
ــ على رأيك ...! والأيام بيننا ..!
وجدت صفية هيَ وابنها تعاطفاً كبيراً من أهل القرية فصارت في انظارهم القديسة المحترمة ... يقدرونها حق تقديرها ...
باشر عثمان في استصلاح قسمِ كبيرٍ من الأرض الزراعية .. وقام بإصلاح الساقية الخشبية التي كانت تنتزع الماء من بئرٍ ارتوازية بعد أن أصابها العطب لطول مدة هجرها وأصلح من شأن كل شيءٍ تحتاجهُ الزراعة .....
يتبع ـــــــــــــ إلى اللقاء في الحلقة القادمة
مع تحيات الكاتب رجب الجوابرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 41
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: لقاءٌ بلا موعد - الحلقة الثانية ــ بقلم الكاتب رجب الجوابرة   2014-01-04, 12:33 pm



ما اعظم صفية و ما اعظم هذا البطل الصغير

و ما احقر النفس السيئة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لقاءٌ بلا موعد - الحلقة الثانية ــ بقلم الكاتب رجب الجوابرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: