نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» أبحرتُ في عمقِ السماءِ أراني - انتصار الشام
اليوم في 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شعاع - انتصار الشام
اليوم في 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة من سيرة الشاعرة يسرى هزاع
أمس في 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مريم والاقصى - د. ريم سليمان الخش
أمس في 10:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما عادَ قَلبُكَ مِثلَ الأَمسِ يَعنِيني - يسرى هزاع
أمس في 10:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصرخة - خلود قدورة
2017-07-21, 11:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صباح الخير يا وطني-صباح الخير يا قدس - غالية ابوستة
2017-07-21, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أما فيكم بدا شخصٌ رشيدٌ - د. ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنــثى - د. ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحمة الله نورٌ في الفضاءات - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ياليتني ملكا في الكون منعتقا - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على مذبح الطغيان سالت دماؤنا - د.ريم سليمان الخش
2017-07-21, 9:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سبحان من اسرى
2017-07-21, 12:17 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يا جيوش العرب !!
2017-07-21, 12:14 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بشائر للامة من اقوال الرسول
2017-07-21, 7:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما المقصود اخي محمد بن يوسف الزيادي بالحديث الوارد ؟؟
2017-07-21, 6:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قضايا ومشاكل وحلها في القران
2017-07-21, 4:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قاف أو ميم
2017-07-20, 1:08 pm من طرف نادية كيلاني

» حائرة كيف أرد لها الإهانة
2017-07-20, 12:53 pm من طرف نادية كيلاني

» الغاية والهدف
2017-07-19, 10:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من أدب الشعوب الإسلامية : نبوءة شاعر للشاعر الطاجيكي : عبيد رجب
2017-07-19, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من عجائب العربية لغة الاسلام
2017-07-19, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الصيف جرح والشتاء ضمادة - يسرى هزاع
2017-07-19, 6:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خراب البلاد وهي عامرة
2017-07-19, 10:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لاتقنطوا ولا تياسوا
2017-07-18, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شعشعْ بروحي ياشمسي وياإلفي - د. ريم سليمان الخش
2017-07-18, 4:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تنوس - يسرى هزاع
2017-07-18, 3:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يسرى الهزاع...دلالات ومعان.- الاديب علاء الساعدي
2017-07-18, 3:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ترنيمة عاشقة فراتية - يسرى هزاع
2017-07-18, 3:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هيهات هيهات يا أصمعي
2017-07-18, 9:49 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33259
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1867
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 935 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو raed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57071 مساهمة في هذا المنتدى في 13431 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع يعلق على: ضجة التكفير ومحاولة تجريمه برلمانيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33259
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع يعلق على: ضجة التكفير ومحاولة تجريمه برلمانيا   2014-02-05, 12:01 am

فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع يعلق على:

ضجة التكفير ومحاولة تجريمه برلمانيا

لا بد ابتداء من توضيح ما يعنيه لفظ التكفير لغة واصطلاحا، كي تتحمل كل الأطراف مسؤوليتها الدينية والتاريخية، وكي يزول أي لبس محتمل في معرفة حكمه الشرعي فلا تثار بموضوعه أي فتنة قد تكتسح المجتمع المغربي، ولا يبرر بالتورط فيه أي خطأ في فهم معناه لغة واصطلاحا وتنزيلا.

وذلك لأن لفظ التكفير لغة مشترك، ومشتق من فعل "كَفَر الشيءَ" أي غطاه وأخفاه وستره، ثم استعمل اللفظ مجازا لتغطية الحق بالباطل، والعدل بالظلم، ثم جعله القرآن الكريم مصطلحا لتمييز المسلم من غير المسلم، فأطلق على غير المسلم لفظ"كافر" لأنه تنكر للإسلام وجحده فكأنما حجبه وغطاه، ثم وضع القرآن من معنى التغطية والستر في لفظ "كفر" مصطلحا آخر هو "الكفارة" وهي محو الذَّنب بالاستغفار والندم أَو بأَدَاء ما وردت بتعيينه النصوص الثابتة كما في كفارة اليمين والظهار والإفطار عمدا في رمضان، فيقال لمن أدى الكفارة كَفَّر ذنبه تكفيرا.

أما إن نسبت أحدا إلى الكفر فتقول "أكْفَرْته" ولا تقول كفَّرته، لأن للفظ التكفير في هذا المجال معنى آخر هو أن تحمل غيرك على الكفر حملا، سواء بالإغراء أو بالإكراء كما حاولت قريش مع بلال رضي الله عنه، وكما يقوم به المبشرون سرا ومن وراء حجاب. أو ما تقوم به منظمات متسترة بعناوين مموهة للدعوة إلى عبادة الشيطان أو إلى ديانات كافرة كالبوذية والبهائية وغيرها. أو ما تقوم به بعض الأحزاب الشيوعية التي تحاول تكفير المجتمع بالتشكيك في ثوابت الدين ألوهية أو نبوة أو أحكاما تحت غطاء حرية الفكر. أو ما تقوم به بعض المؤسسات المحسوبة على الدولة وأجنحتها من نشر للفواحش والتبشير بها وتزيينها بمختلف الأساليب تحت غطاء قدسية الفن والأدب مما هو معروف لدى الخاص والعام.

لذلك وجب التفريق بين ثلاثة أمور:

أن تنسب المسلم للكفر كأن تقول "أكفرت فلانا"، أو تقول "هو كافر".

وبين أن تقر واقعا بأن تصف غير المسلم بأنه كافر.

وبين أن تُكفِّر المسلم تكفيرا بأن تستميله إلى الكفر وتحببه إليه، وتقحمه فيه، أو تلجئه إليه، وهو ما يعنيه لفظ "التكفير" لغة، بجانب معناه الاصطلاحي الخاص بمحو الذنوب والآثام بالاستغفار أو الكفارة، ومنه قول عمر: (أَلَا لَا تَضْرِبُوا الْمُسْلِمِينَ فَتُذِلُّوهُمْ، وَلَا تَمْنَعُوهُمْ حُقُوقَهُمْ فَتُكَفِّرُوهُمْ).

أما نسبة المسلم للكفر بأن تقول إنه كافر، أو تزعم أنه كافر فذلك محرم شرعا، وإثارة لفتنة لا ينبغي أن تثار بين المسلمين، وإن كان هذا القول لا يغير من إيمان المرء شيئا لأن نسبته للكفر لا تخرجه من الإسلام مطلقا، وقد قال رجل لابن عمر:"إن لي جارا يشهد علي بالشرك" فقال له ابن عمر:" أفلا تقول لا إله إلا الله فتكذبه"، وهذا لا ينفي الإثم على القائل، ويكفيه عقوبة قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا قال الرجل للرجل:"يا كافر" فقد باء به أحدهما، إن كان كما قال وإلا رجعت على الآخر).

وأما نسبة غير المسلم للكفر فهي مجرد إقرار لواقع، وقد ورد بها القرآن وحفلت بها آياته، وتجريمها برلمانيا وقانونيا يعني تجريم القرآن ومنع تداوله، والقبول بنتائج ذلك.

وأما تكفير المسلم بإغوائه أو بالضغط المعنوي أو الإكراه المادي كي تستميله إلى الكفر وتحببه إليه، وتقحمه فيه، وهو ما يعنيه لفظ "التكفير"، فذلك واجب ولي الأمر في حماية المسلمين منه ومن الذين ينشرونه، لأن ولي الأمر حمَّل نفسه مختارا غير مضطر مسؤولية حماية الدين، حمايته في عقول المسلمين تعليما وتثقيفا، وفي مجتمع المسلمين نظما ومنظمات، وفي مؤسسات الدولة ومرافقها.

هذا التكفير هو المجَرَّم تجريما قاطعا بنصوص قطعية من القرآن الكريم بقوله تعالى:{وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا} نوح 24، وقال:{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ} النحل 24 - 25، وهو تجريم لا يحتاج إلى تزكية أو تأكيد من البرلمان، لأنه من رب العزة تعالى. أولا ولأن القوانين الراهنة تجرمه كما هو مسطر فيها عن حالات زعزعة عقيدة المسلم ومنع الخمر وارتكاب الفاحشة وما على أولي الأمر إلا تفعيل هذا التجريم فإن لم يُفَعِّلوه كانوا مشاركين فيه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33259
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع يعلق على: ضجة التكفير ومحاولة تجريمه برلمانيا   2015-06-03, 2:47 pm

نبيل القدس ابو اسماعيل كتب:
فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع يعلق على:

                    ضجة التكفير ومحاولة تجريمه برلمانيا

لا بد ابتداء من توضيح ما يعنيه لفظ التكفير لغة واصطلاحا، كي تتحمل كل الأطراف مسؤوليتها الدينية والتاريخية، وكي يزول أي لبس محتمل في معرفة حكمه الشرعي فلا تثار بموضوعه أي فتنة قد تكتسح المجتمع المغربي، ولا يبرر بالتورط فيه أي خطأ في فهم معناه لغة واصطلاحا وتنزيلا.

وذلك لأن لفظ التكفير لغة مشترك، ومشتق من فعل "كَفَر الشيءَ" أي غطاه وأخفاه وستره، ثم استعمل اللفظ مجازا لتغطية الحق بالباطل، والعدل بالظلم، ثم جعله القرآن الكريم مصطلحا لتمييز المسلم من غير المسلم، فأطلق على غير المسلم لفظ"كافر" لأنه تنكر للإسلام وجحده فكأنما حجبه وغطاه، ثم وضع القرآن من معنى التغطية والستر في لفظ "كفر" مصطلحا آخر هو "الكفارة" وهي محو الذَّنب بالاستغفار والندم أَو بأَدَاء ما وردت بتعيينه النصوص الثابتة كما في كفارة اليمين والظهار والإفطار عمدا في رمضان، فيقال لمن أدى الكفارة كَفَّر ذنبه تكفيرا.

أما إن نسبت أحدا إلى الكفر فتقول "أكْفَرْته" ولا تقول كفَّرته، لأن للفظ التكفير في هذا المجال معنى آخر هو أن تحمل غيرك على الكفر حملا، سواء بالإغراء أو بالإكراء كما حاولت قريش مع بلال رضي الله عنه، وكما يقوم به المبشرون سرا ومن وراء حجاب. أو ما تقوم به منظمات متسترة بعناوين مموهة للدعوة إلى عبادة الشيطان أو إلى ديانات كافرة كالبوذية والبهائية وغيرها. أو ما تقوم به بعض الأحزاب الشيوعية التي تحاول تكفير المجتمع بالتشكيك في ثوابت الدين ألوهية أو نبوة أو أحكاما تحت غطاء حرية الفكر. أو ما تقوم به بعض المؤسسات المحسوبة على الدولة وأجنحتها من نشر للفواحش والتبشير بها وتزيينها بمختلف الأساليب تحت غطاء قدسية الفن والأدب مما هو معروف لدى الخاص والعام.

لذلك وجب التفريق بين ثلاثة أمور:

أن تنسب المسلم للكفر كأن تقول "أكفرت فلانا"، أو تقول "هو كافر".

وبين أن تقر واقعا بأن تصف غير المسلم بأنه كافر.

وبين أن تُكفِّر المسلم تكفيرا بأن تستميله إلى الكفر وتحببه إليه، وتقحمه فيه، أو تلجئه إليه، وهو ما يعنيه لفظ "التكفير" لغة، بجانب معناه الاصطلاحي الخاص بمحو الذنوب والآثام بالاستغفار أو الكفارة، ومنه قول عمر: (أَلَا لَا تَضْرِبُوا الْمُسْلِمِينَ فَتُذِلُّوهُمْ، وَلَا تَمْنَعُوهُمْ حُقُوقَهُمْ فَتُكَفِّرُوهُمْ).

أما نسبة المسلم للكفر بأن تقول إنه كافر، أو تزعم أنه كافر فذلك محرم شرعا، وإثارة لفتنة لا ينبغي أن تثار بين المسلمين، وإن كان هذا القول لا يغير من إيمان المرء شيئا لأن نسبته للكفر لا تخرجه من الإسلام مطلقا، وقد قال رجل لابن عمر:"إن لي جارا يشهد علي بالشرك" فقال له ابن عمر:" أفلا تقول لا إله إلا الله فتكذبه"، وهذا لا ينفي الإثم على القائل، ويكفيه عقوبة قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا قال الرجل للرجل:"يا كافر" فقد باء به أحدهما، إن كان كما قال وإلا رجعت على الآخر).

وأما نسبة غير المسلم للكفر فهي مجرد إقرار لواقع، وقد ورد بها القرآن وحفلت بها آياته، وتجريمها برلمانيا وقانونيا يعني تجريم القرآن ومنع تداوله، والقبول بنتائج ذلك.

وأما تكفير المسلم بإغوائه أو بالضغط المعنوي أو الإكراه المادي كي تستميله إلى الكفر وتحببه إليه، وتقحمه فيه، وهو ما يعنيه لفظ "التكفير"،  فذلك واجب ولي الأمر في حماية المسلمين منه ومن الذين ينشرونه، لأن ولي الأمر حمَّل نفسه مختارا غير مضطر مسؤولية حماية الدين، حمايته في عقول المسلمين تعليما وتثقيفا، وفي مجتمع المسلمين نظما ومنظمات، وفي مؤسسات الدولة ومرافقها.

هذا التكفير هو المجَرَّم تجريما قاطعا بنصوص قطعية من القرآن الكريم بقوله تعالى:{وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا} نوح 24، وقال:{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ} النحل 24 - 25، وهو تجريم لا يحتاج إلى تزكية أو تأكيد من البرلمان، لأنه من رب العزة تعالى. أولا ولأن القوانين الراهنة تجرمه كما هو مسطر فيها عن حالات زعزعة عقيدة المسلم ومنع الخمر وارتكاب الفاحشة  وما على أولي الأمر إلا تفعيل هذا التجريم فإن لم يُفَعِّلوه كانوا مشاركين فيه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع يعلق على: ضجة التكفير ومحاولة تجريمه برلمانيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: