نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
اليوم في 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
اليوم في 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
اليوم في 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
اليوم في 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
أمس في 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
أمس في 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
أمس في 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
أمس في 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خزانة ملابسي - ايمان شرباتي
2016-12-01, 12:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة السابعة عشرة والخاتمة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-30, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 9:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الخامسة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 1:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الرابعة عشرة من ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 11:33 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31598
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1675
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55164 مساهمة في هذا المنتدى في 12327 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 وقفة مع مقولة “اصلح الافراد يصلح المجتمع”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15403
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: وقفة مع مقولة “اصلح الافراد يصلح المجتمع”    2014-03-15, 10:33 pm

وقفة مع مقولة “اصلح الافراد يصلح المجتمع”
..........
حتى نستطيع اصلاح أي شيء كان، فلا بد لنا ابتداء من معرفة الشئ المراد اصلاحه،والا اصلحنا شيئا اخر، ونحن نظن اننا اصلحنا المطلوب، فكنا كالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم ،وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا!!وعلى افتراض اننا متفقون حول ما المقصود بالاصلاح، وحول كون المطلوب هو الاصلاح وليس التغيير-مع افتراض هذا- فلا بد لنا من تحديد ما المقصود بالافراد، وما المقصود بالمجتمع، لنر ان كان اصلاح الافراد يؤدي الى اصلاح المجتمع ام لا !!
وابتداء اقول ان استعمال كلمة افراد في المقولة خطأ، لان الفرد هو الانسان في الحالة التي لايكون له علاقة بالاخرين، كوجوده نائما او في الحمام وما شابه. ..ووجود مليون فرد على هذا الحال، لا يجعل من الافراد،لا جماعة ولا مجتمعا..والصواب ان نقول اصلح الانسان، وليس اصلح الافراد…فالفرد لايكون انسانا، الا اذا كان في حالة تواصل مع الاخرين، اما في حالة الانعزال او الانقطاع، فلا اجتماع ولا جماعة ولا مجتمعا. وهذا ماتوحي به المعاني المختلفة لكلمة انسان وانسي...
وننتقل الان الى الاهم وهي كلمة المجتمع …الذي تزعم المقولة ان اصلاح الناس يؤدي الى اصلاحه. فنقول:ان التدقيق في واقع المجتمع يبين ان المجتمع ليس مجموعة من من الناس فحسب..لان مجرد وجود مجموعة من الناس- دون أي شيء اخر -لايؤدي الى وجود مجتمع …لان للمجتمع مكونات اخرى غير الناس … والحق ان النظرة الى المجتمع بصفته مجموعة من الافراد او الناس فحسب وجد عند المسلمين بعد سيطرة الراسمالية العَلمانية عليهم منذ سقوط دولة الاسلام فالرأسمالية تنظر إلى المجتمع على أنه مجموعة من الأفراد يعيشون معاً، ومن هنا أطلقوا على كل تجمع من الناس اسم مجتمع فقالوا عن طائرة الجامبو جت – أثناء طيرانها الذي لا يستغرق أكثر من خمس ساعات – أنها مجتمع، وهذا نابع من النظرة الفردية في الرأسمالية،ولهذا تنتقل نظرتها من الفرد إلى الأسرة،ثم إلى الجماعة، فالمجتمع،وبناء” على هذه النظرة وضعت الكثير من الحلول للمجتمعات،فنظرت إلى المجتمعات على أنها كيانات منفصلة وبالتالي فإن ما يصلح لمجتمع قد لا يصلح لمجتمع آخر.
وبالنظر إلى الأفراد في المجتمع ، يمكن تقسيم المجتمع الى طائفتين : طائفة الأفراد الصالحين،وطائفة الأفراد الفاسدين الذين يحتاجون الى إصلاح .
أما الصالحون فهم الطائعون العابدون الملتزمون لما احله الله، المبتعدون عن محرماته.وأما الفاسدون فهم الذين لايبالون بارتكاب ما حرم الله . فأصحاب دعوة إصلاح الفرد يرون ان العمل يجب ان ينصب في الطائفة الثانية،بإصلاحهم ، حيث انه اذا ما تم اصلاح هؤلاء الأفراد سوف يتجه المجتمع في إتجاه ما يجعل الصلاح سائدا ً ومنتشرا ً في المجتمع،إذ سوف تصبح توجهات وميول غالبية أفراد المجتع في إتجاه الصلاح . هذا هو بإختصار ما يقصده وما تعنيه هذه الدعوة وهذه الفكرة . وبالتدقيق فيها،فإن هذه الفكرة ثابت ٌ فشلها فكرياً، وثابت ٌ فشلها بشهادة الواقع المحسوس،وثابت ٌ خطئها أيضا بمناقضتها ومخالفتها لمجموعة كبيرة من الأحكام الشرعية الثابتة .
أما فكريا،فالرجل المصاب في يده،والمصاب في رجله،والمصاب في كتفه ، لابد حتى تتم معالجته، من تضميد جراح يده ،ورجله ، وكتفه، ولايكفي القول ان تضميد الكتف سوف يعالج ويصلح جراح اليد والرجل . وهكذا المجتمع ، فالأفكار السائدة في المجتمع ، والمشاعر ، والأنظمة التي تسير بحسبها العلاقات في المجتمع ، كلها عناصر لهذا المجتمع،وكلها مصابة كما ان الفرد مصاب . والعمل على إصلاح الفرد بجعله طائعا عابدا ملتزما بحلال الله وحرامه،لن يؤدي ابدا الى اصلاح المجتمع طالما بقيت الافكاروالأنظمة والمشاعر السائدة مصابة . حتى وان لوكان كل أفراد هذا المجتمع صالحون،وليس غالبيتهم فقط . ولزيادة الايضاح نقول انه لدى البحث العقلي بطريقة التفكير المستنير في المجتمع نجد أن النظرة الصحيحة للمجتمع تُري أنه ليس مكوناً من أفراد بل هو مكون من عدة أشياء هي الإنسان – لا الفرد – والعلاقات والأنظمة. ولبيان هذانقول أن كلمة مجتمع مشتقة من الفعل اجتمع وهي تعني وجود شخصين أو أكثر ضمن مكان ما، فإن كان ذلك الاجتماع بناء” على اتفاق مسبق بين الأطراف ونتيجة لحاجة أو رغبة الأطراف في ذلك، كالاجتماع في جلسة نقاش أو زواج أو بيع أو لهو، فإن مثل هذا الاجتماع من شأنه الدوام والثبات، أما إذا كان الاجتماع قد تم رغماً عن الموجودين فإن من شأنه الزوال بمجرد زوال المؤثر الخارجي،والنوع الأول من الاجتماع هو الذي يعطي للمجتمع شكله الاجتماعي،أما النوع الثاني فمن شأنه عدم إيجاد مجتمع، إذ لا مجتمع بلا اجتماع للناس،ومن هنا كان النوع الأول أي وجود الناس في مكان واحد بناء” على علاقات دائمية مشتركة هو المجتمع، أما النوع الثاني فلا يدل على وجود المجتمع،بل يدل على وجود جماعة فحسب،فركاب سفينةعددهم بالالاف لايشكل مجتمعا وسكان قرية بالمئات يشكل مجتمعا.
ومن هنا نفهم أنه ليس كل تجمع يشكل مجتمعاً بل يشكل جماعة، أما المجتمع فهو بحاجة إلى أكثر من وجود الناس فهو بحاجة إلى وجود علاقات بين الناس. ومكونات المجتمع أربع هي أناس وأفكار ومشاعر وأنظمة، ولبيان كيفية تكوّن المجتمع على أساسها نقول: إنه لحصول علاقة بين الناس، فإنه لا بد من وجود مصلحة أو هدف مشترك بين الطرفين، وبدون وجود تلك المصلحة المشتركة أو الهدف المشترك، فإنه لا يحصل الاجتماع بين الناس، وتنتفي الصفة المجتمعية عن الناس.
ولوجود المصلحة المشتركة فلا بد من وجود فكرة تحدد تلك المصلحة، ذلك أن سلوك الإنسان ناتج عن الأفكار والمفاهيم التي يقتنع بها، ومن هنا كان لا بد من وجود فكرة تحدد للإنسان المصلحة والهدف، إلا أن الفكرة المشتركة بين الطرفين حول المصلحة المشتركة لا تكفي لاجتماع الناس حولها، بل لا بد بالإضافة لاتحاد الفكرة من اتحاد الشعور حول المصلحة، فإذا كان احد الطرفين يحس بالفرح لوجود تلك المصلحة بينما يحس الطرف الآخر بعدم الفرح أو بالسخط وعدم الرضى-ومصائب قوم عند قوم فوائد والعكس- لم يكتب لهما الاجتماع، إلا أن وجود الفكرة والشعور المشترك بين الطرفين لا يؤدي إلا إلى وجود الرغبة في الاجتماع وفي إقامة العلاقة ..
ولكن إقامة العلاقة بين الطرفين على أساس الفكرة والشعور المشترك ستنسجم أو تصطدم مع النظام القائم في المجتمع–" نظام الحكم هو جزء من مبدأ أو فكرة عامة "-، فإن انسجمت كُتب للعلاقة والاجتماع على أساسها أن ترى النور،وإلا – أي في حالة الاصطدام – لم يكتب لها ذلك. …وينتج من تلك الافكار الموجودة في المجتمع مشاعر خاصة لذلك المجتمع. فنجد المسلم في أندونيسيا مثلاً يتألم لأحوال المسلمين في فلسطين أو العراق أوافغانستان او دمشق.فنتيجة لوجود الفكر الواحد المستمد من العقيدة الاسلامية نجد ان مشاعر المسلمين واحدة . ومن هنا فإنه لا يوجد مجتمع إذا لم تتوفر فيه الأركان الأربعة المذكورة سابقاً. فاختلاف الفكرة أو الشعور حول المصلحة المشتركة يمنع الاجتماع، ووجود نظام مخالف للعلاقة التي يتم بموجبها الاجتماع يمنع الاجتماع.وهذه العلاقات "السلوكيات" الذي يفرزها إنما هي الافكار, لأن الفكر هو الذي يؤثر على سلوك الانسان في الحياة حتى في انتعال الحذاءاو الدخول الى الخلاء.
ومن هذه العلاقات النظام الذي ينظم تلك السلوكيات ويرتبها ويحافظ على استمرارها . والنظام هنا هو الذي يتحكم في تلك العلاقات فيجعل من تلك العلاقات علاقات اسلامية أو رأسمالية أو شيوعية…فالنظام "الدولة" هي التي تسمح للافراد بأن يقيموا علاقات اسلامية او اشتراكية…او عَلمانية..الخ . وبالتالي فالعيب ليس في الافراد وانما في الدولة التي سمحت لتلك للافكارالفاسدة ان تغزو عقول المسلمين وبالتالي جعلت سلوكياتهم "علاقاتهم" جشعة محتكرة نتنة …فإذا أردنا ان نغير الواقع فلا بد من تغيير الافكار بأفكار فيها النهضة – حيث أنه لا بد من بيان زيف تلك الافكار المنحطة القائمة في المجتمع بأفكار صحيحة- وايضا العمل في تغيير النظام القائم المتمثل في الانظمة القائمة في العالم الاسلامي التي سمحت بدخول الافكار المنحطة وسمحت لبيوت الدعارة وللبنوك وللفضائيات وللاختلاط …… أن تقام عند المسلمين.
ومن هنا يتضح فساد مقولة " أصلح الأفراد يصلح المجتمع " وذلك لأن المجتمع ليس مكوناً من أفراد بل من أناس – لا أفراد – إضافة إلى العلاقات الدائمية بين الناس والأنظمة التي ترعى تلك العلاقات، أما إصلاح الأفراد فلا يؤدي إلا إلى إصلاح الأفراد فيما هو من صفاتهم الخاصة،لا في ما هو عام في المجتمع. ومن هنا كان على دعاة التغيير والنهضة أن يعوا على واقع المجتمع الوعي الكافي، وأن يفهموا حقيقة العلاقات السائدة ومصادرها، وذلك تمهيداً لضربها وتغييرها بالعلاقات الصحيحة من اجل الوصول إلى إنهاض المجتمع النهضة الصحيحة، وذلك بعد إزالة النظام الذي يزرع ويحمي العلاقات الفاسدة. واعجبني تشبيه ذكره احد الاخوة لوصف حال دعاة الاصلاح مع خصومهم فدعاة اصلاح الافراد هم كرجل يقف في الاسفل حاملا بيد شمعة وفي اليد الاخرى علبة ثقاب وكلما اراد اشعال الشمعة امطره الرجال الواقفون اعلى منه بدلاء ماء تتسطيع اطفاء مليون شمعة فانّى لهذا المصلح ان ينجح في اشعال الشمعة؟؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع مقولة “اصلح الافراد يصلح المجتمع”    2014-03-15, 10:55 pm

سؤال للتوضيح وليس لهدف اخر
والسؤال
اذا كان اصلاح الافراد لا يؤدي الى اصلاح المجتمع طبعا بعيدا عن تفسير كلمة فرد وافراد وناس وانسان
اذ كيف سيتم اصلاح الفرد دون اصلاح افكاره وتوجهاته ونظرته الى الامور وارتباطه بالاخرين
فهذا الاصلاح من هذه ناحية يجعله مرتبطا مع الاخرين بحسب الفكرة التي تم اصلاحه عليها وهي هنا
الاسلام
فما الذي يجعل اصلاح الافراد او الانسان لا يصلح المجتمع
اذا ما تم توحيد واصلاح تفكيره ونظرته ومنهجه وسلوكه وفق فكرة الاسلام
والشق الثاني من السؤال
وهو المتعلق باصلاح النظام والذي هو محور الاصلاح فمن الذي سيقوم باصلاح النظام سوى الافراد او الانسان الذي تم
اصلاحه وفق فكرة الاسلام
وهل اصلاح النظام يكون باصلاح جميع الناس او بجزء من الناس او كيف يكون اصلاح النظام
؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15403
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع مقولة “اصلح الافراد يصلح المجتمع”    2014-03-15, 11:02 pm



اذن انت مع مقولة اصلح الفرد يصلح المجتمع ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع مقولة “اصلح الافراد يصلح المجتمع”    2014-03-15, 11:28 pm

لا بالطبع المجتمع لايصلح باصلاح افراده وانما النقاش بحسب تسائل الناس
فالنقاش يشاهده الزوار
لانه ببساطة لو كانت فكرة اصلاح الافراد صحيحة وممكنة في ارض الواقع لما كانت هناك حاجة في الاسلام لتشريع العقوبات
فوجود العقوبات في الاسلام والذي هو دين الله الذي ارتضاه لعباده وهو وحي يوحى
يدل دلالة قطعية انه يستحيل اصلاح افراد المجتمع
فوجود التشريع تشريع العقوبات هي لزجر الفاسدون والمفسدون في المجتمع مما يعني حتمية وجودهم واستحالة اصلاح جميع
افراد المجتمع
وارجوا ان يكون واضحا انني حينما اطرح الاسئلة فانني اطرحها بلسان الناس
تماما كما حصل مع الفرزدق حينما سئلنا سؤالا عن الاسرى الفلسطينين اعتبر ذلك انه ضد حزب التحرير مع العلم انه سؤال
يتردد على السنة اكثرية الشعب الفلسطيني وكان هذا السؤال والذي هو بخصوص الاسرى الدافع لمغادرة الفرزدق للمنتدى
فليكون واضحا تماما ان اسئلتي هي ما يدور في اذهنة الناس من تسائلات لابد ان توضح لهم


عدل سابقا من قبل نبيل القدس في 2014-03-17, 4:13 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15403
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع مقولة “اصلح الافراد يصلح المجتمع”    2014-03-17, 2:22 pm



جميل ما تفضلت به

وليت الاخ الفرزدق موجود لاننا بحاجة للنقاش والتوضيح

انا اعتبركم اساتذة واريد ان ادرس معكم

والاخ الفرزدق لازم يرجع شو يعني بضل يدلل علينا بختبر معزته عنا ؟؟

والله يا خيي الفرزدق انك عزيز على قلوبنا

ياريت تكون معنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقفة مع مقولة “اصلح الافراد يصلح المجتمع”
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: