نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
اليوم في 2:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنياب الأشتياق - د. أمل العربي
اليوم في 12:48 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثانية
اليوم في 12:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيها المفسِدون .. متى تخافون؟ كتبه/ علي حاتم
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (خمرة عشق) عايدة تحبسم
أمس في 6:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرت إليه بشوق - ولادة زيدون
أمس في 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الأُولى
أمس في 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فنجان قهوة للساهرين
أمس في 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليس مجتمعنا المجتمع الذكوري !!بل نحن المجتمع الانساني
أمس في 2:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
2016-09-24, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاخسرون اعمالا
2016-09-24, 3:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هويتك يابحر - لطيفة علي
2016-09-23, 11:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2016-09-23, 10:55 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للخريف رؤى - رحيمه زيدان
2016-09-23, 10:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قلب مجروح - غدير فؤادي
2016-09-23, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِد - عمرو بن ابي ربيعة
2016-09-22, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شاطئ الإلهام - أمينة نزار
2016-09-22, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيعود السلام - بقلم لجين عزالدين
2016-09-22, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماحاجتي للورود - بقلم نوزت قرقلر
2016-09-22, 7:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رشفةُ وفاء - آسيا الرياحي
2016-09-22, 6:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ادمنتك - ساره علي
2016-09-22, 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أكثِر من طعناتك في قلبي - زهراء شحود
2016-09-22, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آتٍ منَ البعيدِ - احلام دردغاني
2016-09-22, 6:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بايقاع النبض - منى عثمان
2016-09-22, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القواعد الفقهية
2016-09-22, 3:58 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-5-
2016-09-21, 5:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قلوب الذئاب وجلود الضأن
2016-09-21, 4:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة السحر=الاهتمام بالمظهر
2016-09-21, 3:07 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
2016-09-20, 11:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اللَّـيْـلُ وَالـقَمَـرُ عَـلَى صُهْـوَةِ بـَيْتِـنَـا - بقلم بتول شاهين
2016-09-20, 6:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 23 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31416
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15396
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1568
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 922 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قتادة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54860 مساهمة في هذا المنتدى في 12098 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الحلقة الخامسة من نظرة قرانية لدراسة النفس الانسانية - محمد بن يوسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1568
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: الحلقة الخامسة من نظرة قرانية لدراسة النفس الانسانية - محمد بن يوسف الزيادي    2014-04-13, 1:51 pm

(5)نظرة قرآنية لدراسة النفس الانسانية(5)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم احبائي الكرام ورحمة الله وبركاته
حياكم الله على مائدة الذكر الحكيم نتفيأ ظلال القرآن الكريم وننظر اياته وهي تغوص في اعماق النفس البشرية لتطلعنا على حقيقة امراضها التي تسبب انحرافها عن طريق الهدى ومنهج الرشاد وتجعلها قابلة لانغراس مفاهيم وقيم الانحطاط والهبوط الفكري والسلوكي في اعماقها وترثها وتورثها طباعا تنتقل عبر اجيال الضلال والتيه والضلال حتى لتبدوا للناظر وكانها فطرة فطر الخلق عليها من شدة استحكامها في النفوس وتمكنها منها ومع توارثها عبر الاجيال تتاصل هذه الطباع وتنتقل عبر مفاهيم وقيم من جيل الى جيل مع انها نكوص عن الفطرة وردة عن اصل الخليقة ومسخ اصاب النفس وفتك بها. الا ان البيئة الفاسدة والمجتمع الضال يهيئان الجو المناسب ليتربى عليها وتنمو في اجوائها الطفولة الاولى ببرائتها وعفويتها فتنقل وتؤصل النفس وتربيها على ما الفت فتنقلب فيها موازين الفطرة وتصبح تستانس بما لا يؤنس وتستوحش من كل منقذ ويد تمد لانقاذها مما هي غارقة فيه فتكره منقذها وتقبل محبة لمهلكها وتقبل برحلة التيه والضياع في هذه الحياة وتالف مسيرتها مما يسبب العناء و يضاعف المشقة لدعاة الخير ورافعي لواء انقاذ البشرية وحملة مشعل هدايتها بنور ربها.
ونحن نتنقل بين ايات الذكر الحكيم نجد ان الله تعالى اعطانا ورسم لنا قاعدة عريضة ومنهجا اساسيا للتغيير الاجتماعي والمجتمعي وتعال معي اخي وتدبر قوله تعالى :
(ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم)11-الرعد
انها سنة وقانون للتغيير الالهي فالله لايحدث التغيير ولايجريه لقوم او مجتمع بشري حتى يتوفر عندهم الاستعداد النفسي وبالتالي السلوكي نحو التغيير.وحينما يربط الله التغيير بالنفس انما يربطه بالمفاهيم والقيم والافكار المكيفة للسلوك والدافعة للاشباع واحداث الافعال التي تجسد مفاهيم الضلال والغواية على ارض واقع الحياة.
ان الربط للتغيير الالهي بتغيير ما في النفوس انما هو دلالة واضحة للدعاة وحملة راية الهداية ان يعمدوا الى تلك النفوس فيعالجوا امراضها وما تحمل من مفاهيم وفكر وقيم وقلب تلك المفاهيم والقيم والافكار الضالة وتطهير النفس منها ومن اثارها وخلعها من اعماق تلك النفوس وزرع قيم ومفاهيم وافكار الهداية والنور لتصنع بها نفوسا حية بها تنطلق الى الحياة بنور ربها محدثة انطلاقة مستنيرة وتنهض بالانسان ليبني حضارته الراقية ومدنيته الهادفة فيسهل الله له التغيير ويحققه على يديه وبيديه وجهده فاسع تعطى.واقعد تحرم
ان الف العيش في القطيع يجعل من الصعب على النفوس ان تتغير لذلك كان لابد لفكر التغيير ان يرتكز على عقيدة ثابتة تولد وعيا ذا قوة خارقة تهدم حواجز النفوس المحاطة بها وتحطم الحصون الماسورة بداخلها ليس فقط من اجل انقاذ الانسان كفرد فحسب بل من اجل ان يتحول نفسه الى ساع وداع منقذ لنفسه وغيره لان هلاك الجنس حتما سيؤدي الى هلاك افرادهSadيا ايها الذين آمنوا قوا انفسكم واهليكم نارا عليها ملائكة شداد غلاظ لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون)6 التحريم.
ومن اشد ما تبتلى به النفس البشرية ان تبقى مقلدة عمياء لما الفت ولما ورثت
من قيم وافهام بشرية انحرف بها المسار مع طول الامد وانعدام التجديد والكسل عن التغيير وقعود الهمم عن التجديد واستسلام النفس لذلك وعجز النفوس عن الحركة استسلاما لارادة مترفي المجتمعات الذين يتمتعون بما يحرمون الناس من الوصول اليه من ارزاق وثروات انعم الله بها على الارض لتكفي كل ساكنيها وابدعها سبحانه وفق نظام كوني يجعلها متجددة وفق تجدد حاجات الانسان مسخرة له وفق نظام تشريعي لو عاشه الناس لتمكن كل حي من الوصول الى رزقه وهنأة عيشه بيسر وسهولة حيث شملت المنظومة التشريعية في دين الله الاسلام ما يكفل ذلك بمتناغم يوازن بين قدرات الانسان ودوافعه وحاجاته ونوازعه من جهة وقدرات الارض وفضائها وتجدد طاقاتها وعطائها من جهة اخرى(الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)
وتأمل معي بتدبر قوله تعالى:
(وكذلك ما ارسلنا قبلك في قرية من نذير الا قال مترفوها انا وجدنا آبائنا على امة وانا على آثارهم مقتدون* قال اولو جئتكم باهدى مما وجدتم عليه اباءكم قالوا انا بما ارسلتم به كافرون)23+24 الزخرف
نعم اخي هداك الله انها سنة التقليد الاعمى للموروث القائمة على نظرة تحقيق النفعية الآنية الانانية الشخصية المسخرة لقدرات البشر وطاقاتهم ومقدرات البشرية وثرواتها لينتفع بها ويترف وينعم فئام من الناس قلة ويتكدس تعب البشر وكدحهم متجسدا على هيئة رأس مال في جيوب هؤلاء المترفين الذين يدمرون الحياة والانسانية لاسعاد رغباتهم وشهواتهم ويستعبدون الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا والذين يدمرون سنن واسباب الحياة على ظهر هذا الكوكب بما يحملون من انفس شح حاسدة حاقدة لاتستريح ولاتتلذذ الا بعذابات البشر وشقاء الانسان فتحول المال الى اله يعبد في تلك الانفس الشح التي تملكها هذا المرض الفتاك فاذا ما استولت على مقدرات البشرية في الارض شحت وقترت في الانفاق على من سلبوهم ارزاقهم واتخذوهم عبيدا وسخروهم لخدمة شهوات انفسهم التي فتك بها مرض الشح
الخطير الذي انطبع في تلك النفوسSadوتأكلون التراث اكلا لما* وتحبون المال حبا جما)
واسمع اليه تعالى كيف يحاورهم لائما لهم على هذه الطباع الهابطة المهبطة :
(قل لو انتم تملكون خزائن رحمة ربي اذا لامسكتم خشية الانفاق وكان الانسان قتورا)
ان نزعة الجشع والطمع والشح حب الثوة والمال والحرص على حيازته مع نسيان الموت وكفر الاخرة قادة الانسان الى الاستيلاء على مصادر الثروة والظلم للمستضعفين واستعبادهم وتسخير طاقاتهم ليكونوا مجرد ادوات انتاج مسخرة للاستغلال.
ان نزعة الشح هذه الشريرة قد ساقت البشرية الى الحروب والدمار واخضعتها للظلم والاتبداد وقادتها الى سوق النخاسة والاستعباد واوجدت نظريات وقوانين مختلقة تتحكم في نشاط الانسان الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وفق منظومة امتهانية واستعبادية شيطانية شهوانية تدمر كرامة الانسان وتحوله الى آالة انتاجية ياكل خيرها من لا يستحق.ونسي من ورائها من عبدة الماديات والمال والشهوات والشيطان الموت وكفروا بما بعده يوم الحساب الذي فيه=واحضرت الانفس الشح= لتحاسب على ما دمرت وما حازت ظلما وزورا وما افسدت من نفوس وكرامة غيرها من بني جنسها

لذلك وجدنا خطاب القران يوجهه لاهل الفكر وللحواس من سمع ومبصر وفؤاد عسى ان يستفيق الانسان من سكرة المال وفتنته ومن غفلة وغيبوبة العبودية التسخير لاهله وانظمة عبادته وهذا يؤكد لنا رحمة الاسلام للعالمين وانه منهج الله المنقذ للبشرية والواجب حمله نورا وهدى للعالمين هدانا الله واياكم برحمته لاتباع منهجه وطريقته ولكم وعليكم السلام — مع ‏أم يحيى محمد‏ و ‏‏19‏ آخرين‏.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31416
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الخامسة من نظرة قرانية لدراسة النفس الانسانية - محمد بن يوسف الزيادي    2015-06-10, 1:12 am

محمد بن يوسف الزيادي كتب:
(5)نظرة قرآنية لدراسة النفس الانسانية(5)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم احبائي الكرام ورحمة الله وبركاته
حياكم الله على مائدة الذكر الحكيم نتفيأ ظلال القرآن الكريم وننظر اياته وهي تغوص في اعماق النفس البشرية لتطلعنا على حقيقة امراضها التي تسبب انحرافها عن طريق الهدى ومنهج الرشاد وتجعلها قابلة لانغراس مفاهيم وقيم الانحطاط والهبوط الفكري والسلوكي في اعماقها وترثها وتورثها طباعا تنتقل عبر اجيال الضلال والتيه والضلال حتى لتبدوا للناظر وكانها فطرة فطر الخلق عليها من شدة استحكامها في النفوس وتمكنها منها ومع توارثها عبر الاجيال تتاصل هذه الطباع وتنتقل عبر مفاهيم وقيم من جيل الى جيل مع انها نكوص عن الفطرة وردة عن اصل الخليقة ومسخ اصاب النفس وفتك بها. الا ان البيئة الفاسدة والمجتمع الضال يهيئان الجو المناسب ليتربى عليها وتنمو في اجوائها الطفولة الاولى ببرائتها وعفويتها فتنقل وتؤصل النفس وتربيها على ما الفت فتنقلب فيها موازين الفطرة وتصبح تستانس بما لا يؤنس وتستوحش من كل منقذ ويد تمد لانقاذها مما هي غارقة فيه فتكره منقذها وتقبل محبة لمهلكها وتقبل برحلة التيه والضياع في هذه الحياة وتالف مسيرتها مما يسبب العناء و يضاعف المشقة لدعاة الخير ورافعي لواء انقاذ البشرية وحملة مشعل هدايتها بنور ربها.
ونحن نتنقل بين ايات الذكر الحكيم نجد ان الله تعالى اعطانا ورسم لنا قاعدة عريضة ومنهجا اساسيا للتغيير الاجتماعي والمجتمعي وتعال معي اخي وتدبر قوله تعالى :
(ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم)11-الرعد
انها سنة وقانون للتغيير الالهي فالله لايحدث التغيير ولايجريه لقوم او مجتمع بشري حتى يتوفر عندهم الاستعداد النفسي وبالتالي السلوكي نحو التغيير.وحينما يربط الله التغيير بالنفس انما يربطه بالمفاهيم والقيم والافكار المكيفة للسلوك والدافعة للاشباع واحداث الافعال التي تجسد مفاهيم الضلال والغواية على ارض واقع الحياة.
ان الربط للتغيير الالهي بتغيير ما في النفوس انما هو دلالة واضحة للدعاة وحملة راية الهداية ان يعمدوا الى تلك النفوس فيعالجوا امراضها وما تحمل من مفاهيم وفكر وقيم وقلب تلك المفاهيم والقيم والافكار الضالة وتطهير النفس منها ومن اثارها وخلعها من اعماق تلك النفوس وزرع قيم ومفاهيم وافكار الهداية والنور لتصنع بها نفوسا حية بها تنطلق الى الحياة بنور ربها محدثة انطلاقة مستنيرة وتنهض بالانسان ليبني حضارته الراقية ومدنيته الهادفة فيسهل الله له التغيير ويحققه على يديه وبيديه وجهده فاسع تعطى.واقعد تحرم
ان الف العيش في القطيع يجعل من الصعب على النفوس ان تتغير لذلك كان لابد لفكر التغيير ان يرتكز على عقيدة ثابتة تولد وعيا ذا قوة خارقة تهدم حواجز النفوس المحاطة بها وتحطم الحصون الماسورة بداخلها ليس فقط من اجل انقاذ الانسان كفرد فحسب بل من اجل ان يتحول نفسه الى ساع وداع منقذ لنفسه وغيره لان هلاك الجنس حتما سيؤدي الى هلاك افرادهSadيا ايها الذين آمنوا قوا انفسكم واهليكم نارا عليها ملائكة شداد غلاظ لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون)6 التحريم.
ومن اشد ما تبتلى به النفس البشرية ان تبقى مقلدة عمياء لما الفت ولما ورثت
من قيم وافهام بشرية انحرف بها المسار مع طول الامد وانعدام التجديد والكسل عن التغيير وقعود الهمم عن التجديد واستسلام النفس لذلك وعجز النفوس عن الحركة استسلاما لارادة مترفي المجتمعات الذين يتمتعون بما يحرمون الناس من الوصول اليه من ارزاق وثروات انعم الله بها على الارض لتكفي كل ساكنيها وابدعها سبحانه وفق نظام كوني يجعلها متجددة وفق تجدد حاجات الانسان مسخرة له وفق نظام تشريعي لو عاشه الناس لتمكن كل حي من الوصول الى رزقه وهنأة عيشه بيسر وسهولة حيث شملت المنظومة التشريعية في دين الله الاسلام ما يكفل ذلك بمتناغم يوازن بين قدرات الانسان ودوافعه وحاجاته ونوازعه من جهة وقدرات الارض وفضائها وتجدد طاقاتها وعطائها من جهة اخرى(الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)
وتأمل معي بتدبر قوله تعالى:
(وكذلك ما ارسلنا قبلك في قرية من نذير الا قال مترفوها انا وجدنا آبائنا على امة وانا على آثارهم مقتدون* قال اولو جئتكم باهدى مما وجدتم عليه اباءكم قالوا انا بما ارسلتم به كافرون)23+24 الزخرف
نعم اخي هداك الله انها سنة التقليد الاعمى للموروث القائمة على نظرة تحقيق النفعية الآنية الانانية الشخصية المسخرة لقدرات البشر وطاقاتهم ومقدرات البشرية وثرواتها لينتفع بها ويترف وينعم فئام من الناس قلة ويتكدس تعب البشر وكدحهم متجسدا على هيئة رأس مال في جيوب هؤلاء المترفين الذين يدمرون الحياة والانسانية لاسعاد رغباتهم وشهواتهم ويستعبدون الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا والذين يدمرون سنن واسباب الحياة على ظهر هذا الكوكب بما يحملون من انفس شح حاسدة حاقدة لاتستريح ولاتتلذذ الا بعذابات البشر وشقاء الانسان فتحول المال الى اله يعبد في تلك الانفس الشح التي تملكها هذا المرض الفتاك فاذا ما استولت على مقدرات البشرية في الارض شحت وقترت في الانفاق على من سلبوهم ارزاقهم واتخذوهم عبيدا وسخروهم لخدمة شهوات انفسهم التي فتك بها مرض الشح
الخطير الذي انطبع في تلك النفوسSadوتأكلون التراث اكلا لما* وتحبون المال حبا جما)
واسمع اليه تعالى كيف يحاورهم لائما لهم على هذه الطباع الهابطة المهبطة :
(قل لو انتم تملكون خزائن رحمة ربي اذا لامسكتم خشية الانفاق وكان الانسان قتورا)
ان نزعة الجشع والطمع والشح حب الثوة والمال والحرص على حيازته مع نسيان الموت وكفر الاخرة قادة الانسان الى الاستيلاء على مصادر الثروة والظلم للمستضعفين واستعبادهم وتسخير طاقاتهم ليكونوا مجرد ادوات انتاج مسخرة للاستغلال.
ان نزعة الشح هذه الشريرة قد ساقت البشرية الى الحروب والدمار واخضعتها للظلم والاتبداد وقادتها الى سوق النخاسة والاستعباد واوجدت نظريات وقوانين مختلقة تتحكم في نشاط الانسان الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وفق منظومة امتهانية واستعبادية شيطانية شهوانية تدمر كرامة الانسان وتحوله الى آالة انتاجية ياكل خيرها من لا يستحق.ونسي من ورائها من عبدة الماديات والمال والشهوات والشيطان الموت وكفروا بما بعده يوم الحساب الذي فيه=واحضرت الانفس الشح= لتحاسب على ما دمرت وما حازت ظلما وزورا وما افسدت من نفوس وكرامة غيرها من بني جنسها

لذلك وجدنا خطاب القران يوجهه لاهل الفكر وللحواس من سمع ومبصر وفؤاد عسى ان يستفيق الانسان من سكرة المال وفتنته ومن غفلة وغيبوبة العبودية التسخير لاهله وانظمة عبادته وهذا يؤكد لنا رحمة الاسلام للعالمين وانه منهج الله المنقذ للبشرية والواجب حمله نورا وهدى للعالمين هدانا الله واياكم برحمته لاتباع منهجه وطريقته ولكم وعليكم السلام — مع ‏أم يحيى محمد‏ و ‏‏19‏ آخرين‏.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الحلقة الخامسة من نظرة قرانية لدراسة النفس الانسانية - محمد بن يوسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: