نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» نبذة من سيرة الشاعر اليمني - منصر أحمد سعيد
أمس في 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عـنـب الـهــوى - الشاعر منصر فلاح . صنعاء.
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالك بن نبي.. اهتم بفكره ودعك من شخصه – معمر حبار
أمس في 9:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سوانح وبوارح .. حول بدعة المولد النبوي .. الجزء الرابع
أمس في 4:16 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» دعني أرقص على كف لهفتي - شموخ الأوراس
أمس في 10:42 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا الشتاء - رسائل مريم البتول
أمس في 10:38 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيرة ذاتية - ندا ذبيان
أمس في 10:31 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صبر العاشقين - معتصم السيد
أمس في 10:16 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سأكتب لك من قلبي كتاباً - معتصم السيد
أمس في 10:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدٌ وذكرى - حنان قرغولي
أمس في 9:42 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيل.. كلمات حنان قرغولي
أمس في 9:41 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أرى في جعبةِ الماضينَ شيّا - حنان قرغولي
أمس في 9:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حبيباً قد توارى - حنان قرغولي
أمس في 9:37 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مَعَ البداياتِ تُطوى ساعةُ السّعدِ - حنان قرغولي
أمس في 9:20 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حنايا القلبِ في شوقٍ ونارِ - حنان قرغولي
أمس في 9:18 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ذاك النبيُّ الهاشميُ المصطفى - حنان قرغولي
أمس في 9:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنت.. الحبيب. - حنان قرغولي
أمس في 9:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دَعني أُلامسُْ نجوى الروحِ بالأملِ - حنان قرغولي
أمس في 9:11 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أسقني من دنِ عشقٍ رشفةً - حنان قرغولي
أمس في 9:09 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا أيها العشقُ المغرّدُ في دمي - حنان قرغولي
أمس في 9:06 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا واهباً نورَ الهدايةِ دُلّني - حنان قرغولي
أمس في 9:02 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أضاليل ..ندا ذبيان
2018-12-13, 10:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدراسات السكانية - ندا ذبيان
2018-12-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! صبحي غندور*
2018-12-13, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» استحالة حل الازمة اليمنية لصالح احد الاطراف تحليل وابعاد - سميح خلف
2018-12-13, 9:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النظام العالمي» يزور الصين مجدداً - عامر محسن
2018-12-13, 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كواليس الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصّين - الطاهر المعز ​​
2018-12-13, 9:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دولة وطنية! - عادل سمارة
2018-12-13, 9:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رام الله!!! أين الورود لقوات الاحتلال - عادل سمارة
2018-12-13, 9:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بروفة صفقة القرن...هنيئا للفاسدين - عادل سمارة
2018-12-13, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34355
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2322
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 951 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو samia chbat فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58731 مساهمة في هذا المنتدى في 14872 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34355
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس    2014-04-17, 8:51 pm

في الدرسات الغربية حول المراة في عصر ما قبل التاريخ فانهم خرجوا بنتيجة انه لم يكن هناك مساواة بين الرجل والمراة
بل كانت المراة اعلى مقاما من الرجل وذلك آت حسب زعمهم من الانسان كان يتصرف وفق طبيعته
فكان الرجل والمراة يتصرفان على طبيعتهما ..
وكان المجتمع الانساني البدائي المكون من الذكور والاناث قد ادرك ان الانثى بالطبيعة هي اصل الحياة بسبب قدرتها
على ولادة الحياة الجديدة فاعتبروها اكثر قدرة من الذكر وبالتالي اعلى قيمة
وحسب زعم فان النظرة اي نظرة الرجل للمراة قد ارتقت حتى وصلت المراة الى مصاف الالهة اي وصلت قيمة المراة
في عصر ما قبل التاريخ الى مرحلة التقديس بالنسبة للرجل حتى ان الانسان في تلك العصور اطلق اسم الانثى للالهة
ك دليل على ما استنتجه الغرب في دراسته
وان النظرة الى المراة بعين التقديس كانت قبل ظهور الاديان اما بعد ظهور الاديان فقد انتكست تلك النظرة واصبح ينظر
للمراة  اصبحت حليفة ابليس اي رمزه المجسد على الارض ،
وبعد ان كانت ملكة داخل البيت وخارجه اصبحت خادمة خارج البيت وجارية داخله
--------
هذه خلاصة الدراسات الغربية حول المراة في عصر ما قبل التاريخ وهي دراسة باطلة من عدة وجوه

الوجه الاول =

ان الغرب يعتمد في دراساته على الاثار التي يجدها فقط لا غير فليس هناك تاريخ مكتوب موثق
عن تلك الفترة من عمر البشرية ليكون مرجعا للغرب في دراسته
وحسب ما اعتمدوا عليه هم في دراستهم هي انهم وجدوا من خلال بحوثهم في الاثار وجدوا تماثيل تمثل الهة
تلك المجتمعات في عصر ما قبل التاريخ وان هذه التماثيل كانت بشكل المراة
وهذا لايدل على تقديس المراة بل يعود الى تصور تلك المجتمعات الى شكل التعبد والتقديس نتيجة رجع الغريزة
غريزة التدين والتي يشعر الانسان من خلال وجودها الى ان هناك قوة وراء هذا الكون تستحق التقديس والتعبد
ولما كان الانسان لايمكن ان يصل الى حقيقة التقديس والتعبد بعقله القاصر ودون ان يرسل الله اليهم رسولا يبين
لهم فان الانسان حينها يتعبد وفق ما يصوره له وجدانه
وقد صو وجدان الانسان للانسان ان لله بنات وللانسان الذكور فتلك التماثيل التي يعتمد عليها الغرب في دراسته
ماهي الا بنات الله حسب تصور الانسان الوجداني
وقد بين الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز نظرة الانسان هذه فقال خير القائلين

( ألكم الذكر وله الأنثى ( 21 ) تلك إذا قسمة ضيزى ( 22 ) إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى ( 23 ) )


وقوله تبارك وتعالى

أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ ۖ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (38) أَمْ لَهُ الْبَنَاتُ وَلَكُمُ الْبَنُونَ (39) أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ (40)


وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ الْبَنَاتِ سُبْحَانَهُ ۙ وَلَهُم مَّا يَشْتَهُونَ (57) وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِالْأُنثَىٰ ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَىٰ مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ ۚ أَيُمْسِكُهُ عَلَىٰ هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ ۗ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (59)

[size=24]
بالتالي فان نظرة الرجل للمراة في عصر ما قبل التاريخ هي نظرة دونية ونظرة تحقير واما التعبد للتماثيل فقد كان على اعتبار انها بنات الله تعلى الله عن ذلك علوا كبيرا


الوجه الثاني =

ان تلك الدراسات مبنية على فكرة الغرب عن الكون والانسان والحياة والتي هي نظرة فصل الدين عن الحياة هذه الفكرة هي التي يحملها الغرب
ويعمل على ترويجها واظهارها بالمظهر البراق كما يراها هو وكما يريد ان يصدرها للناس والمدقق في تلك الدراسات يجد انها تصب في الدعاية
لفكرة فصل الدين عن الحياة وذلك باظهار ان المراة كانت في مرتبة التقديس قبل ان تظهر الديانات حسب زعمهم
وان الذي جعل النظرة للمراة تنتكس انما هو وجود الاديان وانها ان ارادت ان تعود لمرتبة التقديس والتكريم فان عليها ان تترك الدين والتدين جانبا لانه هو سبب
عدم نيلها لحقوقها

الوجه الثالث =

هو زعم الغرب في درساته ان رقي وتكريم وتقديس المراة كان في عصر ما قبل التاريخ لعدم وجود دين وديانات عند البشر
وهذا قول باطل فان ادم ابو البشر جميعا اوحى له الله والديانة والتدين وجد مع وجود ابو البشر ادم عليه السلام

قال سبحانه وتعالى

فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

وقال عز من قائل

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (29) فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (30)

وبذلك يكون واضحا ان الدين والتدين والتعبد والتقديس والثواب والعقاب معلوم وموجود لدى الانسان منذ وجد

وبذلك تسقط كل الدراسات الغربية المزعومة عن المراة في عصر ما قبل التاريخ
وهي عكس ما يقول به الغرب فقد كانت نظرة الرجل نظرة دونية ونظرة احتقار
ولنكمل الابحاث حول المراة على مر العصور
وللنتقل الى عصر التاريخ لنرى كيف كان ينظر الى المراة بحسب الدراسات ثم نستخلص النتيجة من الدراسات كما استخلصنا هنا
كتبه العبد الفقير الى ربه
نبيل القدس في
17.04.2014
فما كان صوابا فمن الله
وما كان خطا فمني
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2322
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: رد: بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس    2014-04-18, 12:02 am

الفت النظر هنا الى
1=ان الدين المحرف هو سبب شقاء الانسانية والمراة شق الانسانية وسبب تحريف الاديان هو اتباع الاهواء والامزجة والتوافق مع الواقع والتعايش معه
2=ان القران الكريم حمل ادم مسؤولية خطاه وتحملها بكل رجولة وتاب الى ربه ولم يحمل الخطاء لحواء رغم انها شاركته اقتراف الذنب الا انها كانت تابعة مقتدية وليست مبتدعة فتحمل ادم المسؤولية وتاب الى ربه والمسؤولية يتحملها رب البيت لانه هو من يقود اسرته وهو الربان الموجه والمربي المعلم وهو القدوة المتبع
3=ان نقمة الغرب على الدين سواء رجالهم ام نسائهم لان اديانهم وكتبها المحرفة كانت وراء خلق عصر الظلمات لهم فاشمأزت انفسهم من ذكر تدخل الدين في الحياة وبناءه لتصور معين لها ولا يلامون لو اقتصروا في ذلك على دينهم المغطس في الظلمات والظلم والمغرق في المتاهات - فكان خطاهم ان عمموا ادراكهم لقساد دياناتهم على جميع الاديان كردة فعل على طغيان دينهم ورجاله عليهم وغلى اجدادهم ونسوا ان الجزء الاكبر  من البشرية كان ابان العصور المظلمة سيئة الصيت عندهم كانت عندنا ينعم بالعصور الذهبية فهم اظلمت عصورهم بسبب دينهم ونحن انارت عصورنا المتزامنة مع عصورهم بسبب ديننا وانه لا مجال للمقارنة بين ديننا وصدق رسالته والاعتماد في فهمه على منهج الوحي وبين اديانهم المتروك الامر فيها والبت لامزجة وهواء الرجال
4= ان الغرب مجتمعات صنمية وثنية من قديم الزمان تتبدل فيه الاوثان بتبدل الاشخاص والشخصيات المستفيدة من تلبيس الوثنية او الصنمية ثوبا جديدا يبقي المجتمعات خدما بقناعات مزورة لمصالحهم وخدمتها ورعايتها بكذبة الديمقراطية التي هي تطوير تجميلي لنظام الاقطاع اللعين الذي اذاق الشعوب الويلات والدمار لكل ما يمت للانسانية بصلة فكيف الحال اذا بالنسبة للمراة التي لم تجد لليوم كلمة تجعلها شريكة للرجل في الانسانية فلذلك وجدناهم الان-الان-وفقطالان يستخرجون مصطلحا باهتا لاطعم له ولا انسانية فيه وهو مصطلح ترجمه المبهورون به الى كلمة ثقافة النوع--الجندر--وقصدوا منها الشعور والاحساس بان ه لافرق بين جورج وجورجيت فاصطدم مع الفطرة مباشرة حيث ان جورج وجد نفسه لايخمل وجورجيت هي من تحمل وفي اثناء فترة الحمل يقوم جورج بكل مهامه الموكلة اليه الا ان جورجيت تمر بفترة عجز طبيعي عن اداء الاعمال التي تشاركها جورج ونظرا لتساوي الجندر في الجنس والنوع والحقوق والواجبات تخلى عن جورجيت ولم يتعرف عليها ولم يعذرها فترة ضعفها بحملها منه فطالبها بان تدفع نفقاتها وما يترتب عليها من التزامات مادية فنزعت المودة وتاهت العلاقة وتدمرت الرابطة الاسرية من بداية الطريق وتحملت جورجيت اعباء هذه الشهوة العابرة مدى الحياة فهي مسؤلة عن خملها وهي مسؤلة عن نفسها تماما كانثى الحمار امومة يتيمة الابوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34355
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس    2014-04-18, 12:13 am

تفكير راقي جدا اخ محمد الزيادي
اسعدني مرورك واضافتك واعجبني اكثر قولك

فلذلك وجدناهم الان-الان-وفقط الان يستخرجون مصطلحا باهتا لاطعم له ولا انسانية فيه وهو مصطلح ترجمه المبهورون به الى كلمة ثقافة النوع--الجندر--وقصدوا منها الشعور والاحساس بانه لافرق بين جورج وجورجيت فاصطدم مع الفطرة مباشرة حيث ان جورج وجد نفسه لايحمل وجورجيت هي من تحمل وفي اثناء فترة الحمل يقوم جورج بكل مهامه الموكلة اليه الا ان جورجيت تمر بفترة عجز طبيعي عن اداء الاعمال التي تشاركها جورج ونظرا لتساوي الجندر في الجنس والنوع والحقوق والواجبات تخلى عن جورجيت ولم يتعرف عليها ولم يعذرها فترة ضعفها بحملها منه فطالبها بان تدفع نفقاتها وما يترتب عليها من التزامات مادية فنزعت المودة وتاهت العلاقة وتدمرت الرابطة الاسرية من بداية الطريق وتحملت جورجيت اعباء هذه الشهوة العابرة مدى الحياة فهي مسؤلة عن حملها وهي مسؤلة عن نفسها تماما كانثى الحمار امومة يتيمة الابوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 41
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس    2014-04-18, 12:57 am



بارك الله فيكم على هذه الطروحات القيمة
و التي تنقذ البشرية من افكار مسمومة و مظللة نقلها لنا الغرب بزيفهم وبهتانهم
و للاسف اتبعناها وتركنا سبل الرشاد الذي اتانا بها الله وسنة نبيه الكريم

سلمت يداك استاذ نبيل على مقالك

سلمت يمناك اخي محمد الزيادي لما اضفت وافضت به على المقال
كل التحية لكم والتقدير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2322
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: رد: بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس    2018-10-10, 4:13 am

المرأة الغربية واهم اسباب شقائها
واود هنا ان الفت النظر الى
1=ان الدين المحرف هو سبب شقاء الانسانية والمراة شق الانسانية وسبب تحريف الاديان هو اتباع الاهواء والامزجة والتوافق مع الواقع والتعايش معه
2=ان القران الكريم حمل ادم مسؤولية خطاه وتحملها بكل رجولة وتاب الى ربه ولم يحمل الخطاء لحواء رغم انها شاركته اقتراف الذنب الا انها كانت تابعة مقتدية وليست مبتدعة فتحمل ادم المسؤولية وتاب الى ربه والمسؤولية يتحملها رب البيت لانه هو من يقود اسرته وهو الربان الموجه والمربي المعلم وهو القدوة المتبع
3=ان نقمة الغرب على الدين سواء رجالهم ام نسائهم لان اديانهم وكتبها المحرفة كانت وراء خلق عصر الظلمات لهم فاشمأزت انفسهم من ذكر تدخل الدين في الحياة وبناءه لتصور معين لها ولا يلامون لو اقتصروا في ذلك على دينهم المغطس في الظلمات والظلم والمغرق في المتاهات - فكان خطاهم ان عمموا ادراكهم لقساد دياناتهم على جميع الاديان كردة فعل على طغيان دينهم ورجاله عليهم وغلى اجدادهم ونسوا ان الجزء الاكبر من البشرية كان ابان العصور المظلمة سيئة الصيت عندهم كانت عندنا ينعم بالعصور الذهبية فهم اظلمت عصورهم بسبب دينهم ونحن انارت عصورنا المتزامنة مع عصورهم بسبب ديننا وانه لا مجال للمقارنة بين ديننا وصدق رسالته والاعتماد في فهمه على منهج الوحي وبين اديانهم المتروك الامر فيها والبت لامزجة وأهواء الرجال
4= ان الغرب مجتمعات صنمية وثنية من قديم الزمان تتبدل فيه الاوثان بتبدل الاشخاص والشخصيات المستفيدة من تلبيس الوثنية او الصنمية ثوبا جديدا يبقي المجتمعات خدما بقناعات مزورة لمصالحهم وخدمتها ورعايتها بكذبة الديمقراطية التي هي تطوير تجميلي لنظام الاقطاع اللعين الذي اذاق الشعوب الويلات والدمار لكل ما يمت للانسانية بصلة فكيف الحال اذا بالنسبة للمراة التي لم تجد لليوم كلمة تجعلها شريكة للرجل في الانسانية فلذلك وجدناهم الان-الان-وفقط الان يستخرجون مصطلحا باهتا لاطعم له ولا انسانية فيه وهو مصطلح ترجمه المبهورون به الى كلمة ثقافة النوع--الجندر(بالإنجليزية: Gender) --وقصدوا منها الشعور والاحساس بانه لافرق بين جورج وجورجيت كنوع اجتماعي فاصطدم مع الفطرة مباشرة حيث ان جورج وجد نفسه لايحمل وجورجيت هي من تحمل وفي اثناء فترة الحمل يقوم جورج بكل مهامه الموكلة اليه، الا ان جورجيت تمر بفترة عجز طبيعي عن اداء الاعمال التي تشاركها جورج، ونظرا لتساوي الجندر في الجنس والنوع والحقوق والواجبات ومسؤولية كل واحد عن نفسه عندهم، تخلى عن جورجيت ولم يتعرف عليها، ولم يعذرها فترة ضعفها بحملها منه ، فطالبها بان تدفع نفقاتها وما يترتب عليها من التزامات مادية لان الحياة بينهما عبارة عن شركة من وجهت نظرهم المادية وليس اصرة اجتماعية ، فنزعت المودة وتاهت العلاقة وتدمرت الرابطة الاسرية من بداية الطريق وتحملت جورجيت اعباء هذه الشهوة العابرة مدى الحياة فهي مسؤلة عن حملها وهي مسؤلة عن نفسها تماما كانثى الحمار امومة يتيمة الابوة . فنشات وتفشت مشكلة جديدة وهي مشكلة اولاد الزنى او اللقطاء....
5= ان المكون اللغوي والوضع الاصطلاحي للمفردات اللغوية للقوم ذاته قائم على المعنى الذكري باعتبار ان الذكر مسخر له كل شيء وبما في ذلك الانثى ويدلك على ذلك كلمة (مان man) والتي تطلق عندهم على الرجل بصفته مذكرا لا مؤنثا وربطوا معنى الوجود الانساني بالذكورة واخرجوا منه الكائن الانثوي، ولاحظ كلمة (وومن woman) التي يطلقونها على انثى الرجل ولاحظ انها ابتدات بحرفين يدلان على الانتقاص والاحتقار وهما (wo) ثم كلمة man التي تعني الذكر اي شيء ناقص او مستهجن او محتقر تابع للذكر ، ولاحظ ايضا الكلمة التي يترجمونها عملاء ثقافتهم وفكرهم زورا بانها تقابل كلمة الانسانية (هيومان (Hu-Man) والتي تعني من حيث الحرفية الكائن الذكري فليس في حقيقة الوضع اللغوي عند القوم اصلا حيزا للانثى في الحيز الانساني ومعلوم ان الوضع اللغوي انما وجد ليخدم الافكار والمعاني التي في الاذهان ولينقل الصور الذهنية بين المتخاطبين، ولما كانت اللغة هي ماعون التفكير ووعاءه فان القوم هذا فكرهم وهذا تصورهم للمراة التي عندنا هي وشقيقها الرجل من نفس واحدة خلقوا.وهي وهو جنس الانسان لايقال انسانة لغة بل هو انسان وهي انسان
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص يعتني بشؤون المرأة وأحوالها ومكانتها على مر التاريخ-
انتقل الى: