نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حديث السحر بعنوان الورع والورع الكاذب
اليوم في 3:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصيام واعيادنا
اليوم في 1:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صدقة الصباح
أمس في 3:47 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصيام والحاجة للناحية الروحية
2017-06-22, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصيام والحاجة للناحية الروحية
2017-06-22, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ** حلم **فاطمة هاشم الآغا../ سوريّة
2017-06-22, 10:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاستمتاع بالشباب يا شباب
2017-06-22, 3:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث السحر :تزكية النفس في الاسلام
2017-06-22, 1:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حملة “صيد الرؤوس”..حملة قطع فيها الصليبيون رؤوس 60 ألف مسلم
2017-06-22, 12:21 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لحوم العلماء ليست مسمومة - معمر حبار
2017-06-21, 11:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث الصيام..زكاة النفوس
2017-06-21, 10:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ضبط الأسواق والسيطرة علي الأسعار - الدكتور عادل عامر
2017-06-20, 8:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مركز العودة يخاطب مجلس حقوق الإنسان حول الأوضاع في الأراضي المحتلة
2017-06-20, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الرجال قليل رغم كثرة الذكور
2017-06-20, 10:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سهرة رمضانية مع سليمان بن عبد الملك
2017-06-19, 4:57 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 4- ومضات مشعة من تاريخ خير امة اخرجت للناس-4
2017-06-19, 2:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ومضات مشعة من تاريخ خير امة اخرجت للناس(2)
2017-06-19, 2:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تراويح المغفرة وقراءات المغفرة - معمر حبار
2017-06-19, 12:00 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الجزا ئر من خلال الحصار السعودي على قطر - معمر حبار
2017-06-18, 11:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﴿أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا﴾ إعداد: قسطاس إبراهيم النعيمي
2017-06-18, 3:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفات تأمل وتدبر مع القران في شهر القران
2017-06-18, 5:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ومضات مشعة من تاريخ خير امة اخرجت للناس(1)
2017-06-18, 2:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السلطة العليا و إعادة تصميم الذات جديد الكاتب اليمني هايل المذابي
2017-06-18, 1:10 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مقومات الفهم والادراك الشرعي للخطاب الشرعي
2017-06-17, 8:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة الصائمين مع قطايف رمضان
2017-06-17, 5:01 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل تعرف السبعة البكائين؟
2017-06-17, 4:57 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تصور كيف سيكون شعورك؟؟
2017-06-17, 4:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصيام في ليالي القيام - لا ياس ولا قنوط
2017-06-17, 12:12 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كشف اللثام عن مغالطات الإعلاميين في قضية قطر
2017-06-16, 12:27 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» نداء الى علماء الامة
2017-06-15, 3:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33162
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1824
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 933 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو syamsuddin فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56927 مساهمة في هذا المنتدى في 13306 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 أسد فلسطين وأمير الشهداء.. صنّاع التاريخ الثوري - غسان مصطفى الشامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33162
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: أسد فلسطين وأمير الشهداء.. صنّاع التاريخ الثوري - غسان مصطفى الشامي   2014-04-19, 10:47 am

أسد فلسطين وأمير الشهداء.. صنّاع التاريخ الثوري
غسان مصطفى الشامي

نحيا في هذه الأيام ذكريات فلسطينية مؤثرة على العقل والذاكرة النضالية
لشعب فلسطين، فقد رحل عنا في شهر نيسان/ أبريل العديد من الشخصيات
والقامات النضالية الكبيرة, أمثال القائد عبد القادر الحسيني، وأبو يوسف
النجار, وكمال ناصر, وكمال عدوان، والقائد خليل الوزير، وأسد فلسطين
الهصور القائد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي شاعر الجهاد والمقاومة،
وسنديانة مرج الزهور.
عندما يكتب التاريخ، ويسطر القلم الكلمات عن هؤلاء الرجال صناع التاريخ،
وأصحاب الفكر الثوري والريادة, لا يدري اللسان كيف يتحدث في حضرتهم، وهم
من صاغوا أبجديات العمل الثوري الفلسطيني، وكانوا منارات ومشاعل مقاومة
أينما حلوا وأينما تحركوا، وارتسمت ملامح الوطن في عيونهم.. عاشوا النكبة
والهجرة والإبعاد والشتات.. هؤلاء الرجال أصحاب القامات الشامخة أسسوا
فكر الثورة والنضال الفلسطيني, وزرعوا حب الوطن والفداء في قلوب الأجيال
الفلسطينية.
بدأ حب الوطن ينشأ في قلب أبو جهاد الوزير منذ هجرته من مدينة الرملة،
ليبدأ رحلة المعاناة والآلام واللجوء في المنافي والشتات, حيث هاجر مع
عائلته إلى قطاع غزة، وقد استطاع أبو جهاد في عام 1954م تنظيم مجموعات
فدائية توكل لها مهمات تنفيذ عمليات عسكرية ضد الأهداف الإسرائيلية،
وتميز بعقلية عسكرية فذة، و خطط وشارك في تنفيذ أول عملية عسكرية كبيرة,
وهي تفجير خزان مياه" زوهر" قرب بيت حانون بغزة في 25/2/1955م.
عمل أبو جهاد في أواخر الخمسينات على تأسيس النواة الأولى لحركة فتح،
وشارك في تأسيس صحيفة (فلسطيننا) في تشرين الأول/ نوفمبر 1959 م، وفي عام
1963م شارك في تأسيس مكتب حركة فتح في الجزائر، وأبدت الجزائر
استعداداتها لاستقبال مئات الطلاب في جامعاتها, وتدريب كوادر الثورة
الفلسطينية، ومع بداية عام 1965م أعلنت حركة فتح انطلاقتها، ونجح خلال
توليه مسؤولية مكتب فتح في الجزائر, في تعزيز العلاقات مع الحكومة
الثورية الجزائرية، فحصل على موافقتها على قبول آلاف الطلاب الفلسطينيين
في جامعات الجزائر, وعلى مئات البعثات الطلابية, والسماح بالتدريب
العسكري لطلاب فلسطينيين في الكلية الحربية الجزائرية، وخطط عملية نسف خط
أنابيب المياه (نفق عيلبون) ليلة الأول من كانون الثاني/ يناير 1965,
والتي اعتمدت تاريخاً لانطلاقة الكفاح المسلح للثورة الفلسطينية، كما
شارك في حرب 1967 بتوجيه عمليات عسكرية ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي في
الجليل الأعلى في شمال فلسطين المحتلة منذ العام 1948، وساهم مع رفاقه في
قيادة قوات الثورة الفلسطينية في التصدي لقوات الاحتلال الإسرائيلي في
معركة الكرامة بالأردن في 21/3/1968, وعين بعدها نائباً للقائد العام
لقوات الثورة الفلسطينية، إضافة إلى عضويته في اللجنة المركزية لحركة
فتح، وشارك في معارك الدفاع عن الثورة في الأردن في العامين 1970-1971,
وانتقل مع رفاقه في العام 1971 إلى لبنان, حيث انخرط في قيادة عمليات
إعادة البناء وتدريب المقاتلين والتحضير للعمليات الفدائية داخل الأرض
المحتلة، بعد اغتيال (إسرائيل) لكمال عدوان في 1973 في بيروت تولى "أبو
جهاد" مسؤولية القطاع الغربي "الأرض المحتلة" في" فتح" ، واستمر متحملاً
تلك المسؤولية حتى استشهاده، كما عمل على دعم الانتفاضة الشعبية الأولى
عام 1987م وكان على تواصل دائم مع المجموعات الفدائية في غزة.
أما القائد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي أسد فلسطين, فقد عاش النكبة
واللجوء وحرب حزيران عام 67 وهو يحلم بالعودة إلى الجذور والعودة إلى أرض
فلسطين التاريخية من بحرها إلى نهرها؛ وعرف عنه بعطائه الكبير وتضحياته
الجسام، فهو صاحب الفكر الثوري، وصاحب المبادئ الإسلامية الشامخة، وقد
مَثّل للعدو الصهيوني خطراً كبيراً، خاصة أنه كان يدعو دوماً لتدمير دولة
(إسرائيل)، وشد الرحال نحو بلادنا المحتلة يافا وعكا والجليل وتل الربيع،
هذا الشاعر الثوري المغوار الطبيب الثائر كان على الدوام يبث الأمل في
نفوس الشباب والشيوخ في العودة إلى يافا وتل الربيع والجليل والخليل
وباقي المدن والقرى الفلسطينية وكلماته يرددها الصغار والكبار "سننتصر يا
بوش سننتصر يا شارون .."
المقام أيها القائد الكبير لا يتسع للحديث, وذكر مواقفك الثورية الشامخة؛
لقد كان القائد الرنتيسي أحد المؤسسين السبعة لحركة المقاومة الإسلامية
حماس في ديسمبر عام 1987م، واتهمته سلطات الاحتلال بكتابة المنشور الأول،
وإيقاد شعلة الانتفاضة الشعبية الأولى عام 1987م، و في 5/1/1988 اعتُقِل
لمدة 21 يوماً، واعتقل مرة أخرى في 4/2/1988 حيث ظلّ محتجزاً في سجون
الاحتلال لمدة عامين و نصف، و أطلق سراحه في 4/9/1990، واعتُقِل مرة أخرى
في 14/12/1990, وظلّ رهن الاعتقال الإداري مدة عام، وأُبعِد في
17/12/1992 إلى جنوب لبنان، حيث برز كناطقٍ رسمي باسم المبعدين, وفور
عودته من مرج الزهور أصدرت محكمة صهيونية عسكرية حكماً عليه بالسجن, حيث
ظلّ محتجزاً حتى أواسط عام 1997م، وبسبب رفضه لاتفاقيات مدريد وأوسلو
والمفاوضات الجارية مع الكيان الصهيوني عانى الأمرين في سجون سلطة
أوسلو.. إلى أن بدأت انتفاضة الأقصى المباركة عام 2000م، حيث كان شعلة
وقودها وفيضانها، وشارك في تربية الاستشهاديين والقساميين وإعدادهم،
وتعرض لعدد من محاولات الاغتيال الفاشلة، إلى أن استشهد في السابع عشر من
نيسان أبريل من العام 2004م.
أمام هؤلاء القادة العظام في الثورة والنضال والتضحيات.. تسقط كافة
الخيارات المهترئة التي يطرحها المفاوضون مع العدو الصهيوني, ويبقى خيار
السلاح والمقاومة الخيار الأوحد لتحرير أرض فلسطين..
إلى الملتقى ،،
قلم / غسان مصطفى الشامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
أسد فلسطين وأمير الشهداء.. صنّاع التاريخ الثوري - غسان مصطفى الشامي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: