نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» سر الالتزام بالتشريع والقانون
أمس في 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راجت مَعْلُومات كثيرة زائفة عن "حياد" سويسرا
أمس في 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  ترانسفير بأيدي فلسطينية - عادل سمارة
أمس في 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بأيّ حَال مِن الأحوَال الوَقت يلعَب بِنا - سميح خلف
أمس في 9:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  فريدمان يمنع التحقيق بتصرفات إسرائيل في قمع الفلسطينيين
أمس في 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القدس الدولية: هل طرد حارسات الأقصى من أمام المستوطنين المقتحمين هو الموقف الجديد للأردن تجاه المسجد الأقصى؟
أمس في 9:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نقاش حول الهرولة الحاصلة للتطبيع العربي مع إسرائيل
أمس في 9:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الذي تريده إدارة ترامب بالملفّ الفلسطيني؟! صبحي غندور
أمس في 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفن رسالة و ليس تجارة - بقلم :إبقى صباح
2018-06-20, 11:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النفعية اقبح العلاقات
2018-06-20, 6:04 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من تفكيرمناهج الاستبداد
2018-06-19, 4:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الانسان والدمار - محمد بن يوسف الزيادي
2018-06-19, 10:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما حكم السب واللعن؟؟
2018-06-19, 12:22 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لمدة خمسة قرون، لم يكن للجامعات في الغرب أي مورد علمي سوى المؤلفات العربية"
2018-06-18, 11:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المحرقة الأمريكية، كولمبوس وغزو العالم الجديد
2018-06-18, 11:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عندنا وعندهم - عدي بن حاتم كان يفت الخبز للنمل ويقول " إنهن جارات لنا ولهن علينا حق " .
2018-06-18, 11:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شهادة القس (Alvaro) عن هيمنة اللغة العربية في أوروبا
2018-06-18, 11:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العصابتان دولة بريطانيا وفرنسا
2018-06-18, 11:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدولة العثمانية تُهدي اليابان رجلا آلياً
2018-06-18, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من يطهر الماء اذا الماء تنجس؟!
2018-06-18, 6:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» طبقات الانساب
2018-06-18, 2:40 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا
2018-06-18, 2:29 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سؤال:ما المقصود من قوله تعالى اتخذوا اخبارهم ورهبانهم اربابا؟
2018-06-17, 11:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  من أساليب الغَطْرَسَة واستدامة الهيمنة الأمريكية
2018-06-17, 12:11 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بطاقة معايده
2018-06-17, 12:08 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من مظاهر عقيدة التوحيد
2018-06-16, 9:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تذكرة في بعض احكام عيد الفطر
2018-06-15, 4:14 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اذا اجتمع العيد والجمعة
2018-06-15, 4:11 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ماذا بعد رمضان
2018-06-15, 4:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تذكير ببغض احكام العيد
2018-06-15, 1:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33974
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2142
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 946 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salmatoot فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58131 مساهمة في هذا المنتدى في 14362 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 المرسل طالب عوض الله - (ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي) بقلم: محمد أسعد بيوض التميمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33974
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: المرسل طالب عوض الله - (ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي) بقلم: محمد أسعد بيوض التميمي   2014-04-21, 9:34 am



بسم الله الرحمن الرحيم
(ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي)
بقلم: محمد أسعد بيوض التميمي
((وَقَدْ مَكَرُواْ مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ* فَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ)) ] ابراهيم:46[
منذ أن سيطرالغرب الصليبي على العالم الاسلامي بالكامل بعد الحرب العالمية الأولى,عمل على وضع إستراتيجية تقوم على أربعة ركائز أساسية للتعامل مع العالم الإسلامي,لضمان بقائه في حالة خضوع وخنوع كاملة لإرادته,وقام بوضع عشرات الخطوط الحمراء حول هذه الركائز,فهي تعتبر لديه من المقدسات والمحرمات التي لا يُسمح لأحد الإقتراب منها أو المساس بأي منها,لأن المساس بها أو بإحداها يعني المساس بالمحرمات,لذلك كل من يُحاول أن يجتاز الخطوط الحمراء التي وضعها تفتح عليه أبواب جهنم الحمراء ودون هوادة,ويُصبح إرهابياً ومتطرفاً ومهدداً للسلم العالمي وتحشد ضده الجيوش وتسلط عليه وسائل الإعلام ويصبح شيطانا رجيما.
وهذه الإستراتيجية تم وضعها في مؤتمر هنري بنرمان والذي إستمر إنعقاده مدة عامين ما بين عامي 1905 و1907 وهو أطول مؤتمر في التاريخ,وهذا يدل على خطورته وخطورة أهدافه ونتائجه وهو سمي بمؤتمر هنري بنرمان نسبة الى رئيس وزراء بريطانيا يومئذ الذي دعا إليه جميع علماء أوروبا في التاريخ والجغرافية والإجتماع والإقتصاد والمفكرين والسياسيين,وكان الهدف من وراء هذا المؤتمربحث بند واحد ولا يوجدغيره على جدول أعماله وهو
ما هو الخطر الذي يُهدد الحضارة الغربية؟؟؟
فكان جوابهم أن الخطرالوحيد الذي يُهدد الحضارة الغربية ويمنع تمددها في العالم الاسلامي هو الاسلام والحضارة الاسلامية,لأن الحضارة الاسلامية تمثل وحدة واحدة متجانسة دينياً وسياسياً وجغرافياً وديمغرافياً ومتمثلة في الدولة العثمانية الاسلامية.
ومن الغريب العجيب أن هذا المؤتمرلا يتم التطرق إليه على الإطلاق لا في المناهج التعليمية ولا عند المثقفين ولا الكتاب ويوجد عليه تعتيم كامل,لأنه يوضح حقيقة وأهداف المشروع الصليبي في العالم الإسلامي,حيث أن جميع المصائب التي حلت على العالم الإسلامي كانت من نتائج وقرارات هذا المؤتمر,ومن هذه النتائج,عزل السلطان عبد الحميد والحرب العالمية وسايكس بيكو ووعد بلفور وهدم الدولة العثمانية وتجزئة املاكها وقيام الكيان اليهودي كان من نتائج هذا المؤتمر.
وفي ما يلي هذه الإستراتيجية وركائزها .
اولاً:إسقاط الدولة العثمانية والتي كانت تشكل الاطار الجامع للمسلمين جغرافياً وديمغرافياً والسيطرة المباشرة على العالم الإسلامي,وبالفعل عندما تم إسقاطها في عام 1918 عمل الغرب فوراً على تفتيت وتشطيرهذا الاطار بشكل يمنع إعادته إلى ما كان عليه,ومنع لحمته ووحدته من جديد من أجل إبقاء المسلمين في حالة تشتت وتشرذم وضعف ومنع عودة المسلمين أمة واحدة لهم دولة واحدة,فكانت إتفاقية سايكس بيكو بين الانجليز والفرنسيين في عام 1916 أثناء الحرب العالمية الأولى أكبر شاهد على هذه الإستيراتيجية,والتي تم تنفيذها مباشرة بعد الحرب,حيث تم تجزئة العالم الاسلامي وإقتسامه بينهما بعد تجزئته الى دول ودويلات منزوعة الإرادة وإقامة حدود وسدود بينها,وأوضح ما يكون ذلك في بلاد الشام,حيث كانت بلاد الشام وحده واحدة جغرافياً وبشرياً عبرالتاريخ,ومن أجل الحفاظ على هذه التجزئة تم إنشاء جامعة الدول العربية من قبل بريطانيا في عام 1945 لتكون الحارس الأمين على التجزئة,ولتكون التجزئة جزءاً من دساتير الدول العربية وأن أي عمل يستهدف إزالة هذه الحدود أو عدم الإعتراف بها يُعتبرعمل عدائي وعدوان على جميع الدول العربية يجب التصدي له بحزم وحسم وعدم تهاون.
ثانياً:مُحاربة الاسلام ومنع عودة الخلافة والحكم بشرع الله,فاستيراتيجية الغرب تقوم على محاربة أي جماعة أو حزب أو حركة إسلامية صادقة تتبنى عودة الاسلام وإقامة دولة إسلامية تحكم بالقرأن والسنة ودون هوادة,فالغرب يتسامح مع كل المباديء والمعتقدات والأديان إلا الإسلام الصحيح الذي يعتبرالجهاد ذروة سنامه,لذلك كل حركة جهادية تطالب بأن تكون كلمة الله هي العليا في الأرض هي مصنفة عند الغرب حركة إرهابية تكفيرية متطرفة ومهددة للسلم العالمي,وهذه الحرب بدأت منذ مطلع القرن التاسع عشر بواسطة ما يعرف بالغزوالفكري والثقافي من خلال الجمعيات والمدارس والجامعات التبشرية التي خرجت جيوشاً جرارة من تلاميذ هذا الغزو,وقاموا بإنشاء أحزاب علمانية بعناوين شتى من اقصى اليمين الى أقصى اليسار من أحزاب شيوعية إلى أحزاب قومية إلى أحزاب ليبراللية إلى أحزاب وطنية عملت في الأمة هتكاً وفتكاً ونخراً,فجميع هذه الأحزاب ليس لهاعدو إلا الإسلام ولا هدف لها إلا محاربة الإسلام أولا وأخيراً ومنع عودته للحكم,فهذه الأحزاب جميعها صناعة الصليبية العالمية وهي ألد أعداء أمة الإسلام ومعظم قادة هذه الأحزاب ومؤسيسيها هم من اليهود والصليبيين.
ثالثاً:زرع الكيان اليهودي في فلسطين الذي هوعبارة عن مشروع صليبي غربي تم زرعه في قلب العالم الاسلامي,من أجل أن يكون حاجزاً بين مشرق العالم الاسلامي ومغربه وشماله وجنوبه,ومن أجل أن يبقى خنجراً في ظهرالمسلمين,وزرع هذا الكيان في الارض المباركة حاضنة أولى القبلتين ومسرى محمد صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى السماء وثالث المساجد في الاسلام هو أكبر إذلال للمسلمين,فالغرب الصليبي جاء باليهود ليكونوا نواب عنه في إغتصاب الأرض المباركة من المسلمين.
وتجزئة العالم الاسلامي هي أكبرحاضنة لهذا الكيان والتي توفر له أسباب البقاء والعيش والاستمرار,فهذا الكيان يُعتبر جزء لا يتجزأ من أمن دول الغرب وإستيراتيجيتهم في المنطقة والحفاظ عليه هو في مقدمة اولياتهم.
رابعاً:السيطرة على منابع النفط والتحكم بها إكتشافاً وإنتاجاً وتسويقاً,فمنذ اكتشاف البترول في العالم الاسلامي وخصوصا في الجزء العربي منه والغرب يعتبرالبترول مُلكاً لهُ وجزء لا يتجزأ من أمنه القومي,فهو لا ينظرإلى البترول بقيمته المادية المالية النقدية أي بثمنه بالدولارات وإنما يعتبره إكسيرالحياة بالنسبة له,فهو بمثابة الدم الذي يجري في شرايين وعروق الثورة الصناعية المادية الغربية.
فمنذ اكتشاف البترول منذ حوالي 150 عاماً حدثت في الغرب ثورة صناعية علمية تكنولوجية هائلة لم تشهدها البشرية منذ وُجدت,فالبترول كان سبباً أساسياً لكثيرمن الإختراعات,فبسبب ال
بترول تم اكتشاف الطائرة والسيارة والألة والدبابة والصاروخ والصعود الى القمر,فلا يمكن أن تطير طائرة بدون بترول أو تسير سيارة أو تدورماكنة أو ينطلق صاروخ بدون بترول,فمن يُسيطرعلى البترول يُسيطرعلى العالم ويتحكم بخناقه ويُخضعه لإرادته,لذلك الغرب يعتبر الدول التي تنتج البترول في العالم الاسلامي جزء لا يتجزأ من أمنه القومي لا يسمح الاقتراب منها,وكل من يحاول ذلك تفتح عليه أبواب جهنم,وهذا ما حصل مع صدام حسين,فعندما تجاوز الخطوط الحمراء وضم الكويت الى العراق وتمرد هو على الغرب صارتحت يده ثلثي إحتياط النفط في العالم,فكان لا بد من إسقاطه وتدميره.
وهذه هي ركائز إستراتيجية الغرب في التعامل مع العالم الإسلامي منذ مائة عام ويزيد.
ولكن علينا أن نعلم بأن هذه الركائز ليست قدراً لايمكن تغييرها وإزالتها وهدمها ,بل يمكن إزالتها وتحطيمها إذا ما قررنا ذلك,فهاهُم المجاهدون في العراق وأفغانستان قد هزموا امريكا وحلفها الصليبي ولا زالوا يخوضون معركة ضد أذنابهم لتطهيرالعراق والشام وافغانستان,فمنذ أن بعث الله المجاهدين الذين يقاتلون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم والمشروع الصليبي في العالم الإسلامي بتراجع وبدأت أصوات طرقعة جدرانه تسمع عن بعد مبشرة بسقوطه المدوي على أيدي هؤلاء المجاهدين,فلا نهوض ولا عزة ولا سيادة ولا نصر للمسلمين إلا بالجهاد,فعندما تخلوا عن الجهاد ذلوا وخضعوا لسلطان الكافرين,فمشروعهم الصليبي لا يتحطم إلا بمشروعنا الجهادي وفسطاط الإيمان مقابل فسطاط الكفر .
محمد أسعد بيوض التميمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
المرسل طالب عوض الله - (ركائز إستراتيجية المشروع الغربي الصليبي في العالم الاسلامي) بقلم: محمد أسعد بيوض التميمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: