نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» صالون نون الأدبي وسؤال الهوية في رواية "الحاجة كريستينا" للروائي عاطف أبو سيف
أمس في 12:36 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» صالون نون الأدبي وسؤال الهوية في رواية "الحاجة كريستينا" للروائي عاطف أبو سيف
أمس في 12:31 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» تعليم الحياة..
2017-08-13, 11:43 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» 9-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما -9- البراغماتية
2017-08-09, 12:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-1-
2017-08-09, 12:06 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 8- مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما -8-
2017-08-09, 12:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 7-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-7-
2017-08-09, 12:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2017-08-09, 12:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-5-
2017-08-09, 11:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
2017-08-09, 11:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-3-
2017-08-09, 11:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-2-
2017-08-09, 11:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حالة جميع السوريين .. ولو أنني ظلٌ ثقيل على الدنيا - د.ريم سليمان الخش
2017-08-08, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دعوة لمقاطعة منكري السنة
2017-08-07, 11:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفة مع حقيقة الاستقامة
2017-08-07, 9:35 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء مع الشباب
2017-08-07, 2:16 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاريكيون بدعة العصر ومنكره
2017-08-06, 1:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عقوبة المرتد من الكتاب والسنة
2017-08-04, 11:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في ظلال القرآن - "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ - جواد يونس
2017-08-04, 7:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اثر وحدة الخلق ووحدانية الخالق في التشريع
2017-08-04, 1:28 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحذر من التهاون بالجمعة وتركها
2017-08-04, 10:32 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصيدة :-مهلا ايها الانسان
2017-08-04, 4:03 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ألعراق أمامَ خيارات أحلاها مُرّ! - عزيز الخزرجي
2017-08-03, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة وبلاغة صبيان
2017-08-03, 12:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المروءة عنوان الرجولة
2017-08-03, 7:16 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» دور السنة ولغة العرب في بيان القران عند الشافعي
2017-08-03, 7:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة الصباح--مع الامام الشافعي والطبيب
2017-08-03, 7:12 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» منقول للفائدة---حدود الدم
2017-08-02, 8:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» س+ج علاج الحب والعشق
2017-08-02, 12:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي بين المقال السياسي والقصة القصيرة "تجربة إبداع" مع نيروز قرموط
2017-08-01, 11:11 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33266
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1903
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 935 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو raed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57118 مساهمة في هذا المنتدى في 13466 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 متى كانت الدول العربية عدواً لإسرائيل؟! - المرسل أطلس للدراسات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33266
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: متى كانت الدول العربية عدواً لإسرائيل؟! - المرسل أطلس للدراسات   2014-04-21, 9:52 am


متى كانت الدول العربية عدواً لإسرائيل؟!

الأحد, 20 أبريل, 2014, 12:39

أطلس للدراسات

أقوال الساسة الاسرائيليين عن انتقال علاقة الدول العربية مع اسرائيل من مرحلة العداء الى مرحلة الشراكة؛ لم تفاجئ فلسطينياً ولم تذع سراً، فالفلسطينيين يعرفون أكثر من غيرهم حقيقة الموقف العربي الرسمي من إسرائيل، رغم القناع السميك الذي اجتهدوا في الماضي للاختباء خلفة، ويبدو أنهم لم يعودوا بحاجة له اليوم، وهو ما يشجع نتنياهو لحثهم على نزع قناعهم واخراج علاقتهم للعلن.

لا حاجة بالتأكيد لقارئنا الكريم لاستعراض المواقف العربية من القضية الفلسطينية أو التذكير بها، سواء على مستوى الهرولة والتطبيع أو التضييق وإذلال الفلسطينيين أو الضغوط السياسية والحصار والتقاعس عن واجباتهم تجاه القدس والصمت المتواطئ على تهويدها والتخلي عن الفلسطينيين وتركهم يواجهون مصيرهم منفردين، بل والضغط عليهم وتشجيعهم على التعاطي الايجابي مع مبادرات تتنكر لأبسط حقوقهم.

إن ما قاله نتنياهو عن أقوال العرب في الغرف المغلقة أنهم لا ينظرون الى اسرائيل كعدو، وما قاله ليبرمان عن زياراته لدول عربية عديدة وتوقعه بإقامة علاقات رسمية خلال الخمس سنوات القادمة، وما قالته ليفني عن زياراتها للدول العربية إحدى عشرة مرة خلال خمسين يوماً وعن استجابتهم لحصار السلطة وعدم تحويل أموال الدعم المخصصة للقدس؛ هذه الأقوال الهامة جاءت على لسان قادة اسرائيل بوتيرة متقاربة (خلال شهر) وفي سياق وتوقيت معين، تستهدف تحقيق هدفين؛ الأول عبارة عن كلام حق يراد به باطل، وهي رسالة موجهة للشعب الفلسطيني وقيادته للتهديد والتيئيس والإحباط أن لا تراهنوا على العرب، فالعرب سيتخلون عنكم.

أما الهدف الثاني فهو مجموعة من الرسائل للعرب وللداخل الاسرائيلي وللرأي العام الدولي، فإسرائيل تريد أن تحرج العرب للضغط عليهم لإخراج علاقتهم للعلن أو على الأقل حث هذه المسيرة، وللداخل الاسرائيلي بث رسالة طمأنة ودعاية لحكومة اليمين التي استطاعت رغم تشددها السياسي أن تحدث اختراقات كبيرة على الساحة العربية، وللرأي العام الدولي لا تصدقوا التصريحات الرسمية للعرب، والقضية الفلسطينية ليست المشكلة الرئيسية للشرق الأوسط وللعرب، والعرب وإسرائيل على نفس جهة المتراس في مقابل الخطر الإيراني والجهادي الأكبر الذي يهدد كل شعوب المنطقة.

ولكن متى كانت الدول العربية حقاً عدواً لإسرائيل؟ ولا نشمل هنا العداء الشعبي والصراع القومي والثقافي والديني والأخلاقي للشعوب العربية وتوقها لتحرير فلسطين، من نهرها لبحرها، بل نتحدث عن النظم المستبدة التي حكمت ولا زالت تحكم العرب وتحرف كفاحهم وتفسد ثقافتهم وتقتل روحهم وتنشر العدمية والارهاب وثقافة التغريب والقطرية وتعزز نزعة الاستهلاك وتشوه تاريخهم وتقضي على خياراتهم، تلك النظم جميعها، سواء الجمهورية منها أو الاميرية أو الملكية، لم تكن يوماً في حالة صراع فعلي وحقيقي مع إسرائيل، ربما باستثناء جمهورية عبد الناصر.

كانت حرب أكتوبر 73 آخر حروب العرب مع إسرائيل التي انتهت إلى حرب تحريكية أفضت لتوقيع أول اتفاقية سلام مع إسرائيل، وأنهت معها خيار الحرب عملياً مع احتفاظ الدكتاتوريات بهذا الخيار كضريبة كلامية، وأحيانا للمناورة السياسية، وفي أغلبه كوسيلة لقهر شعوبها وتعزيز استبدادها.

وجاء الربيع العربي ومخرجاته، وقبله الحرب على العراق، ليقضي على البقيه الباقية من خطاب العداء، ويبقي الجيش الاسرائيلي بلا جبهات كلاسيكية وجيوش تقليدية يتدرب لمواجهتها ويعظم قدراته النوعية والعددية للتفوق عليها، وهذا ما فرض عليهم إجراء تغييرات عميقة وثورية على بنى الجيش وتشكيلاته الداخلية والخارجية وعلى طبيعة مهماته وأساليب قتاله، يقول عن ذلك أحد جنرالات الأركان سابقاً: "إن الجيش الإسرائيلي قام في السنوات الثلاث الأخيرة بأكبر وأوسع ثورة تغيير في تاريخه، حيث أصبح كل جنرال في هيئة الأركان لا يقوم بما كان يقوم به قبل ثلاث سنوات"، ويكمل: "الجيوش التي كانت تشكل تهديداً تفككت أو أصبحت غير ذات صلة ومستنزفة ومشغولة في حروبها الداخلية، أما الجبهة الشرقية التي كانت الأكثر تهديداً التي شملت الفرق العراقية والسورية فلم تعد موجودة، الربيع العربي غير وجه الشرق الأوسط".

لا زالت اسرائيل تكرر القراءة الخاطئة للحركة الصهيونية التي رافقت نشأتها، سواء بحكم طبيعتها القائمة على القوة والتآمر والعنصرية والاستعلاء والاحلال والتحالف مع القوى الاستعمارية سابقاً، والامبريالية حالياً، فبحكم طبيعتها تلك لم تر الشعب الفلسطيني ولا الشعوب العربية ولم تحسب لها أي حساب، وقامت حساباتها على أرقام القوة الصرفة، عدد الفرق العسكرية وأسراب الطائرات ونوعية التسليح وقدرات التدريب، وتجاهلت إرادة الشعوب وتمسكها بحقوقها وأهدافها وحريتها وقدرتها على التضحية وعظمة روحها التي لا تعرف الاستسلام رغم كل الهزائم العسكرية ولا تؤثر في إرادتها كثافة النيران واختلال موازين القوى.

كان كفاح الشعب الفلسطيني قبل ربيع العرب بكثير عندما كانت الرجعيات العربية تخنق وتحاصر كل صوت عربي حر، وخاض الفلسطينيون أكبر ملاحم البطولة والمقاومة قبل زمن الفضائيات عندما قاتلوا وحدهم مع أحرار العرب، وقاموا بانتفاضتهم الأولى ولم يراهنوا على زعامات العرب، وتمرد عرفات على سيد البيت الأبيض دون أن يلتفت لـ "نصائح" حكام العرب، كنا قبل الربيع وسنظل بعده، وكانت إسرائيل تواجه تحديات الإرادة الحرة للعرب والفلسطينيين، وليس جحافل المدرعات العربية قبل الربيع وستزداد هذه التحديات قوة بعد الربيع، فالربيع غيب دولاً وجيوشاً كرتونية لم تكن ذات صلة بحقيقة الصراع مع إسرائيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 40
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: متى كانت الدول العربية عدواً لإسرائيل؟! - المرسل أطلس للدراسات   2014-04-21, 12:20 pm


من هزم العرب والمسلمين في كل بلدان العالم هو حكامنا وتواطئهم مع الغرب وليست قوةاسرائيل
بل هزالة مواقفنا العربية الاسلامية ببعدنا عن احكام ديننا واتباع سنة رسولنا محمد صل الله عليه وسلم

يقول الله سبحانه وتعالى : { فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ والَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لا طَاقَةَ لَنَا اليَوْمَ بِجَالُوتَ وجُنُودِهِ قَالَ الَذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاقُوا اللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإذْنِ اللَّهِ واللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ } [ البقرة 249


اذن النصر بقوة الايمان بالله والتوكل عليه و اتخاذ القران دستور و سنة الرسول عليه صلوات الله وسلامه خطى نسير عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33266
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: متى كانت الدول العربية عدواً لإسرائيل؟! - المرسل أطلس للدراسات   2014-04-21, 5:11 pm

اسعدنا تواجدكم واثلج صدرنا ردكم
زهرة اللوتس
فجزاكم الله خيرا


زهرة اللوتس المقدسية كتب:

من هزم العرب والمسلمين في كل بلدان العالم هو حكامنا وتواطئهم مع الغرب وليست قوةاسرائيل
بل هزالة مواقفنا العربية الاسلامية ببعدنا عن احكام ديننا واتباع سنة رسولنا محمد صل الله عليه وسلم

يقول الله سبحانه وتعالى : { فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ والَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لا طَاقَةَ لَنَا اليَوْمَ بِجَالُوتَ وجُنُودِهِ قَالَ الَذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاقُوا اللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإذْنِ اللَّهِ واللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ } [ البقرة 249


اذن النصر بقوة الايمان بالله والتوكل عليه و اتخاذ القران دستور و سنة الرسول عليه صلوات الله وسلامه خطى نسير عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
متى كانت الدول العربية عدواً لإسرائيل؟! - المرسل أطلس للدراسات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: