نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» انت الوطن - ريما الدغرة
2017-05-21, 7:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اظلنا شهر كريم
2017-05-21, 9:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوسف زيدان يعرف.. من أين تؤتى "نوبل"؟
2017-05-19, 4:53 pm من طرف نادية كيلاني

» منظمة التحرير الفلسطينية تستضيف وفد شبابي أجنبي من الفدرالية العالمية (أكشن ايد)
2017-05-18, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *نزيفُ الروح * لمياء فلاحة
2017-05-18, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فَدَيْتُكَ بِذَبْحِ قَلْبِي - ميَّادة مهنَّا سليمان
2017-05-17, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شموخ وطموح الدكتور أحمد الشقاقي في صالون نون الأدبي
2017-05-16, 10:18 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» المؤمن لا يتشائم..ولا ييأس
2017-05-16, 2:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تأملات في ايات
2017-05-16, 2:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-05-16, 1:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انا بلا غرور امراة - الشاعرة عالية ناتعي
2017-05-16, 12:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-05-15, 11:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش
2017-05-14, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ردا علي يوسف زيدان صلاح الدين الايوبي صانع التاريخ - الدكتور عادل عامر
2017-05-14, 12:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اضواء مهمة لدراسة السلوك الانساني
2017-05-11, 12:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عظيم قدرة الله تعالى
2017-05-11, 12:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على جسد الذاكرة - لطيفة علي
2017-05-10, 10:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محنةُ آلفكر لأنسانيّ(12)ألمُكوّن ألسّابع للفكر: ثقافةُ ألفنون ألجّميلة:عزيز الخزرجي
2017-05-09, 9:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «نقابة الصحفيين الفلسطينيين» توجه رسالة شكر لـ"الحوار" الجزائرية بسبب الدعم المتواصل لأسرى الكرامة
2017-05-09, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يمامة حمراء - أمينه زميت
2017-05-05, 10:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كم هو مؤلم - هيفاء محمود
2017-05-05, 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيق أهدابك - لطيفة علي
2017-05-05, 7:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ - ﺃﻣﻞ ﻋﺒﺪﻭ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ/سوريا
2017-05-05, 2:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» زائر الأبدية المنسي بين رف الكتب - د.لمى سخنيني
2017-05-04, 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *قراءة نقدية لنص امشاج لعبدالله الوصالي بقلم أسمهان الفالح*
2017-05-04, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حماس...
2017-05-04, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحجرٌ أنت ؟ - أسمهان الفالح
2017-05-03, 4:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملحمةُ الصمود - رند الربيعي /العراق
2017-05-03, 4:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي مادلين كلاب امرأة تتحدى الموج
2017-05-02, 11:10 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» سكرة لا بد منها
2017-05-02, 12:04 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33075
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1775
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56785 مساهمة في هذا المنتدى في 13175 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الطاعة والهوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وما يعدكم الا غرورا



المزاج : رايق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 24/08/2013
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الطاعة والهوى   2014-04-22, 8:53 pm



معنى الطاعة
الطَّاعَةُ : الانقيادُ والموافقةُ ،
يَشُقُّ عَصَا الطَّاعَةِ : يَتَمَرَّدُ ، يَثُورُ
سَمْعاً وَطَاعَةً : رَهْنَ الإِشَارَةِ ، تَحْتَ الأَمْرِ ؛ وَالعِبَارَةُ مُخْتَصَرَةٌ : أَيْ سَمِعْتُ مَا قُلْتَ وَسَأُطِيعُكَ

طاعة الله : عبادته والانقياد لأوامره

طَاعَ الوَلَدُ أَوَامِرَ أَبِيهِ : أَطاعَها ، اِنْقَادَ لَهَا ، أَيْ فَعَلَ مَا أُمِرَ بِهِ { قُلْ أَنْفِقُوا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا لَنْ يُتَقَبَّلَ مِنْكُمْ }
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والطاعة تكون بالانقياد ، وتتجلى معاني الطاعة عندما تنقاد فيما لا تهوى ،،،، فقط لأنه يجب عليك الانقياد ، فليس اتباع الهوى من الطاعة ، وليس ان كان الأمر يوافق الهوى يعتبر القيام به طاعة ، انما الطاعة والانقياد تكون فيما نكره .
فمثلا ، لماذا نقوم بالصوم والجهاد مع مشقتهما ؟؟
هنا تكمن الطاعة ، أن أنقاد للأمر ولو كان كرها لي .
ونحن كمسلمين علينا أن نجعل أهواءنا وفقا لأوامر الله تعالى ، فنأتي الله طائعين لا كارهين ، أي أن يوافق هوانا (نفسيتنا ) مبدأنا ( عقليتنا ) .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(لا يُؤمِنُ أَحدُكُم حتّى يكونَ هَواهُ تَبَعاً لِما جِئتُ بِهِ)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((( إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون )))

وإن كان ذلك فيما يكرهون ((( إلا أن قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا )))

((( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )))
– في جميع الأمور ، الانقياد لما حكم ، ويسلمه تسليما كليا من غير ممانعة ولا مدافعة ولا منازعة ، التسليم الكلي ، والانقياد التام ظاهرا وباطنا لما حكم به صلى الله عليه وسلم

(((وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ))) ، فلا خيار لنا أمام أوامر الله إلا بالتنفيذ، ولا أمام ما نهى الله إلا بالاجتناب، فلا نختار إلا ما اختاره الله لنا، ولا نختار غير ما شرع الله لنا ،
هذا الإيمان الصحيح،

فلا نكون كمن قبلنا ممن لعنهم الله تعالى ((( وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَٰكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا )))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والطاعة لا تكون الا لله تعالى ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق }
وقال { من أمركم منهم بمعصية الله فلا سمع له ولا طاعة }
أما طاعة غير الله تعالى فلا يكون الا لمن أمرنا الله تعالى أن نطيعهم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاما طاعة الله ،،، أو يكون اتباع الهوى والعياذ بالله .
((( فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله إن الله لا يهدي القوم الظالمين )))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والطاعة لله تعالى بنفس المعنى تأتي لكل مخلوقات الله تعالى .
((( وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين ، ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين ))
**********************
هدانا الله واياكم لطاعة الله تعالى وجنبنا الشيطان الرجيم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33075
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الطاعة والهوى   2015-05-25, 6:10 pm

وما يعدكم الا غرورا كتب:


معنى الطاعة
الطَّاعَةُ : الانقيادُ والموافقةُ ،
يَشُقُّ عَصَا الطَّاعَةِ : يَتَمَرَّدُ ، يَثُورُ
سَمْعاً وَطَاعَةً : رَهْنَ الإِشَارَةِ ، تَحْتَ الأَمْرِ ؛ وَالعِبَارَةُ مُخْتَصَرَةٌ : أَيْ سَمِعْتُ مَا قُلْتَ وَسَأُطِيعُكَ

طاعة الله : عبادته والانقياد لأوامره

طَاعَ الوَلَدُ أَوَامِرَ أَبِيهِ : أَطاعَها ، اِنْقَادَ لَهَا ، أَيْ فَعَلَ مَا أُمِرَ بِهِ { قُلْ أَنْفِقُوا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا لَنْ يُتَقَبَّلَ مِنْكُمْ }
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والطاعة تكون بالانقياد ، وتتجلى معاني الطاعة عندما تنقاد فيما لا تهوى ،،،، فقط لأنه يجب عليك الانقياد ، فليس اتباع الهوى من الطاعة ، وليس ان كان الأمر يوافق الهوى يعتبر القيام به طاعة ، انما الطاعة والانقياد تكون فيما نكره .
فمثلا ، لماذا نقوم بالصوم والجهاد مع مشقتهما ؟؟
هنا تكمن الطاعة ، أن أنقاد للأمر ولو كان كرها لي .
ونحن كمسلمين علينا أن نجعل أهواءنا وفقا لأوامر الله تعالى ، فنأتي الله طائعين لا كارهين ، أي أن يوافق هوانا (نفسيتنا ) مبدأنا ( عقليتنا ) .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(لا يُؤمِنُ أَحدُكُم حتّى يكونَ هَواهُ تَبَعاً لِما جِئتُ بِهِ)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((( إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون )))

وإن كان ذلك فيما يكرهون ((( إلا أن قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا )))

((( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )))
– في جميع الأمور ، الانقياد لما حكم ، ويسلمه تسليما كليا من غير ممانعة ولا مدافعة ولا منازعة ، التسليم الكلي ، والانقياد التام ظاهرا وباطنا لما حكم به صلى الله عليه وسلم

(((وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ))) ، فلا خيار لنا أمام أوامر الله إلا بالتنفيذ، ولا أمام ما نهى الله إلا بالاجتناب، فلا نختار إلا ما اختاره الله لنا، ولا نختار غير ما شرع الله لنا ،
هذا الإيمان الصحيح،

فلا نكون كمن قبلنا ممن لعنهم الله تعالى ((( وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَٰكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا )))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والطاعة لا تكون الا لله تعالى ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق }
وقال { من أمركم منهم بمعصية الله فلا سمع له ولا طاعة }
أما طاعة غير الله تعالى فلا يكون الا لمن أمرنا الله تعالى أن نطيعهم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاما طاعة الله ،،، أو يكون اتباع الهوى والعياذ بالله .
((( فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله إن الله لا يهدي القوم الظالمين )))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والطاعة لله تعالى بنفس المعنى تأتي لكل مخلوقات الله تعالى .
((( وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين ، ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين ))
**********************
هدانا الله واياكم لطاعة الله تعالى وجنبنا الشيطان الرجيم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الطاعة والهوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: الاسلام والحياة - نبيل القدس-
انتقل الى: