نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
»  فقه حديث الدافة
اليوم في 12:21 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "UGEL" منظمة القادة! كتبه: صباح ابقى. ترجمة جوجل
اليوم في 12:01 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  Written by :Sabah Ibka “UGEL” the Organization of Leaders
أمس في 11:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في قصصهم وعبر ومواعظ
أمس في 1:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» العبادات المالية واثرها في معالجات شؤون المجتمع
أمس في 12:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليست على اليسار - سليمة بن عبيدة
2018-06-23, 11:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القرآنيون و تعطيل العمل بالسنة وفصل الإسلام عن الحياة - راسم عبد العزيز
2018-06-22, 11:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في تاريخنا العظيم أياماً مجيدة تُكتب بمداد من الذهب الخالص - احمد عبدالمنعم الحماحمي
2018-06-22, 10:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سر الالتزام بالتشريع والقانون
2018-06-21, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راجت مَعْلُومات كثيرة زائفة عن "حياد" سويسرا
2018-06-21, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  ترانسفير بأيدي فلسطينية - عادل سمارة
2018-06-21, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بأيّ حَال مِن الأحوَال الوَقت يلعَب بِنا - سميح خلف
2018-06-21, 9:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  فريدمان يمنع التحقيق بتصرفات إسرائيل في قمع الفلسطينيين
2018-06-21, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القدس الدولية: هل طرد حارسات الأقصى من أمام المستوطنين المقتحمين هو الموقف الجديد للأردن تجاه المسجد الأقصى؟
2018-06-21, 9:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نقاش حول الهرولة الحاصلة للتطبيع العربي مع إسرائيل
2018-06-21, 9:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الذي تريده إدارة ترامب بالملفّ الفلسطيني؟! صبحي غندور
2018-06-21, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفن رسالة و ليس تجارة - بقلم :إبقى صباح
2018-06-20, 11:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النفعية اقبح العلاقات
2018-06-20, 6:04 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من تفكيرمناهج الاستبداد
2018-06-19, 4:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الانسان والدمار - محمد بن يوسف الزيادي
2018-06-19, 10:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما حكم السب واللعن؟؟
2018-06-19, 12:22 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لمدة خمسة قرون، لم يكن للجامعات في الغرب أي مورد علمي سوى المؤلفات العربية"
2018-06-18, 11:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المحرقة الأمريكية، كولمبوس وغزو العالم الجديد
2018-06-18, 11:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عندنا وعندهم - عدي بن حاتم كان يفت الخبز للنمل ويقول " إنهن جارات لنا ولهن علينا حق " .
2018-06-18, 11:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شهادة القس (Alvaro) عن هيمنة اللغة العربية في أوروبا
2018-06-18, 11:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العصابتان دولة بريطانيا وفرنسا
2018-06-18, 11:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدولة العثمانية تُهدي اليابان رجلا آلياً
2018-06-18, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من يطهر الماء اذا الماء تنجس؟!
2018-06-18, 6:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» طبقات الانساب
2018-06-18, 2:40 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا
2018-06-18, 2:29 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33980
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 946 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salmatoot فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58140 مساهمة في هذا المنتدى في 14369 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 من خصائص التشريع الاسلامي - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2145
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: من خصائص التشريع الاسلامي - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس    2014-04-23, 11:37 am


*********(بسم الله الرحمن الرحيم)**********

............من خصائص التشريع الرباني ................

((وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ))﴿٧٧﴾ ...القصص 77

======الانسجام مع الفطرة وسنن الوجود======
لقد ربط الاسلام بين التشريع والتكوين الخلقي للانسان على اعتبار ان الانسان
يتكون من وحدة متكاملة لاتتجزأ مكونة من قوى الجسد المادي والقوى الروحية الكامنة في هذا الجسد والقوى النفسية ولكل منها مطالبها وحاجاتها الاشباعية
فوضع التشريع اللازم والمناسب ليحقق الانسان الاشباع الامثل وبالطريقة المثلى
بما ينسجم وواقع الحاجة ومقدار ونوعية الاشباع وبما ينسجم مع واقع الخلق والوجود الانساني كفرد يعيش بمجموع افراده ضمن منظومة الطبيعة وما قدر فيها من معايش واسباب للعيش لجنسه ونوعه وتلك الطبيعة نفسها مسيرة بقوانين وسنن ربانية دقيقة لاتحتمل الخطأ ولا مجال فيها للصدفة والفوضى بل كل ما فيها يسير وفق ارادة ومشيئة الخالق الحكيم العليم فلا ينبغي للانسان ان يتصادم في مسيرته مع سنن الطبيعة وقوانين الخلق ونواميس الوجود.
فالانسان بتكوينه الجسدي جزء من عالم الطبيعة خاضع لقوانين الحركة والنمو وسنن الولادة والموت وفيه جوانب النور وقابليته وجوانب الظلمة وقابليتها وفي كل هذا له مطالبه المادية الغرائزية وحاجاته المادية والعضويةالتي وضعت فيه وغرزت في اعماقه لتدفعه لسلوك ما يحافظ على استمراره ونوعه وجنسه في الوجود من ماكل ومشرب وملبس ومسكن وعلاج وشراب وزواج وتعبد وتقديس...
ان النص القراني اعلاه يبين لنا باسلوب تربويكيف اعتنى اسلامنا الحنيف بتنمية وتزكية الاشباع وتوجيهه بشكل يحفظ التوازن ووحدة الاتجاه واستقامته في النمو والحركة الانسانية ليحقق الانسان الرفاه المادي الذي جعله الله حقا له في الدنيا حين قال ولاتنس نصيبك-اي حصتك في الحياة مما خلق الله لمتعتك-اي لاتتركها وابتغ بها وقد جعلها الله لك حقا الدار الاخرة-اي لتشبع بما احل الله لك وسخر لك من المباحاتحاجات نفسك وجسدك لتهدأ نفسك وتتقوى على العمل لاشباع الناحية الروحية فتبقى على صلة بربك وباليوم الاخرلتضمن سعادة الابد في دار الخلود.
ان هذا الاشباع المتكامل وفق تشريع دقيق من لدن حكيم خبير لطيف بمن خلق لمن خلق هو التشريع الوحيد الذي يضمن عدم وقوع الانفصام او التناقض بين عناصر تكوين الكيان الانساني وجوانب شخصيته بعقليتها وسلوكها. وبذلك التشريع يستمر الوجود الانساني في احسن تقويم ولايرد الى اسفل سافلين يبغي الفساد في الارض معاكسا لقوانين الايجاد وسير الوجود ومخالفا لشريعة ربه لاستقامته
ولكم السلام والتحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 41
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: من خصائص التشريع الاسلامي - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس    2014-04-25, 12:48 am




سبحان الله ما اعظم شانه

بوركت اخي محمد الزيادي وبورك عملك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2145
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: رد: من خصائص التشريع الاسلامي - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس    2018-06-04, 4:16 am

*********(بسم الله الرحمن الرحيم)**********
............من خصائص التشريع الرباني ................
((وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ))﴿٧٧﴾ ...القصص 77
======الانسجام مع الفطرة وسنن الوجود======
لقد ربط الاسلام بين التشريع والتكوين الخلقي للانسان على اعتبار ان الانسان
يتكون من وحدة متكاملة لاتتجزأ مكونة من قوى الجسد المادي والقوى الروحية الكامنة في هذا الجسد والقوى النفسية ولكل منها مطالبها وحاجاتها الاشباعية
فوضع التشريع اللازم والمناسب ليحقق الانسان الاشباع الامثل وبالطريقة المثلى
بما ينسجم وواقع الحاجة ومقدار ونوعية الاشباع وبما ينسجم مع واقع الخلق والوجود الانساني كفرد يعيش بمجموع افراده ضمن منظومة الطبيعة وما قدر فيها من معايش واسباب للعيش لجنسه ونوعه وتلك الطبيعة نفسها مسيرة بقوانين وسنن ربانية دقيقة لاتحتمل الخطأ ولا مجال فيها للصدفة والفوضى بل كل ما فيها يسير وفق ارادة ومشيئة الخالق الحكيم العليم فلا ينبغي للانسان ان يتصادم في مسيرته مع سنن الطبيعة وقوانين الخلق ونواميس الوجود.
فالانسان بتكوينه الجسدي جزء من عالم الطبيعة خاضع لقوانين الحركة والنمو وسنن الولادة والموت وفيه جوانب النور وقابليته وجوانب الظلمة وقابليتها وفي كل هذا له مطالبه المادية الغرائزية وحاجاته المادية والعضويةالتي وضعت فيه وغرزت في اعماقه لتدفعه لسلوك ما يحافظ على استمراره ونوعه وجنسه في الوجود من ماكل ومشرب وملبس ومسكن وعلاج وشراب وزواج وتعبد وتقديس...
ان النص القراني اعلاه يبين لنا باسلوب تربويكيف اعتنى اسلامنا الحنيف بتنمية وتزكية الاشباع وتوجيهه بشكل يحفظ التوازن ووحدة الاتجاه واستقامته في النمو والحركة الانسانية ليحقق الانسان الرفاه المادي الذي جعله الله حقا له في الدنيا حين قال ولاتنس نصيبك-اي حصتك في الحياة مما خلق الله لمتعتك-اي لاتتركها وابتغ بها وقد جعلها الله لك حقا الدار الاخرة-اي لتشبع بما احل الله لك وسخر لك من المباحاتحاجات نفسك وجسدك لتهدأ نفسك وتتقوى على العمل لاشباع الناحية الروحية فتبقى على صلة بربك وباليوم الاخرلتضمن سعادة الابد في دار الخلود.
ان هذا الاشباع المتكامل وفق تشريع دقيق من لدن حكيم خبير لطيف بمن خلق لمن خلق لهو التشريع الوحيد الذي يضمن عدم وقوع الانفصام او التناقض بين عناصر تكوين الكيان الانساني وجوانب شخصيته بعقليتهاونفسيتها وسلوكها. وبذلك التشريع يستمر الوجود الانساني في احسن تقويم ولايرد الى اسفل سافلين يبغي الفساد في الارض معاكسا لقوانين الايجاد وسير الوجود ومخالفا لشريعة ربه لاستقامته وبالتالي سعادته التي لن يحققها له أي تشريع في الوجود سوى تشريع الخالق العليم الحكيم
وختاما لكم السلام والتحية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من خصائص التشريع الاسلامي - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: