نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» 9-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما -9-
اليوم في 12:49 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هنا الموقع الرسمي - كلمات نبيل القدس
2016-09-27, 11:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لاأحب فيك هذا الذي يسمونه الكبرياء - لطيفة علي
2016-09-27, 10:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 8- مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما -8-
2016-09-27, 5:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 7-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-7-
2016-09-27, 12:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الليل عسعس في الجوى - زليخا الباشا
2016-09-26, 11:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفراق - شمس الصباح
2016-09-26, 11:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الليل دة صاحب - شمس الصباح
2016-09-26, 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حَنِين - احلام دردغاني
2016-09-26, 11:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أَلّلامتناهي - احلام دردغاني
2016-09-26, 11:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثالثة
2016-09-26, 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كانت المرأة سيدة يوم كانت تنتج الاحرار
2016-09-26, 8:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
2016-09-26, 2:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنياب الأشتياق - د. أمل العربي
2016-09-26, 12:48 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثانية
2016-09-26, 12:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيها المفسِدون .. متى تخافون؟ كتبه/ علي حاتم
2016-09-25, 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (خمرة عشق) عايدة تحبسم
2016-09-25, 6:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرت إليه بشوق - ولادة زيدون
2016-09-25, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الأُولى
2016-09-25, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فنجان قهوة للساهرين
2016-09-25, 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليس مجتمعنا المجتمع الذكوري !!بل نحن المجتمع الانساني
2016-09-25, 2:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
2016-09-24, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاخسرون اعمالا
2016-09-24, 3:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هويتك يابحر - لطيفة علي
2016-09-23, 11:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2016-09-23, 10:55 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للخريف رؤى - رحيمه زيدان
2016-09-23, 10:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قلب مجروح - غدير فؤادي
2016-09-23, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِد - عمرو بن ابي ربيعة
2016-09-22, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شاطئ الإلهام - أمينة نزار
2016-09-22, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيعود السلام - بقلم لجين عزالدين
2016-09-22, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 16 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31424
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15396
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1572
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 922 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قتادة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54872 مساهمة في هذا المنتدى في 12110 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الجزء الرابع = الخطيئة الكبرى لثالوث القوى المسيحيه (4) - وثائق تكشف العداء للعرب والمسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31424
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الجزء الرابع = الخطيئة الكبرى لثالوث القوى المسيحيه (4) - وثائق تكشف العداء للعرب والمسلمين   2014-05-02, 9:53 am


الخطيئة الكبرى لثالوث القوى المسيحيه (4) - وثائق تكشف العداء للعرب والمسلمين
30 April 2014


الجزء الرابع
الخطيئة الكبرى لثالوث القوى المسيحيه فى مصر
وثائق تكشف الخلفيات الثقافيه المعاديه للأسلام والعرب


فى الجزء الثالث من هذه السلسله تناولت (من خلال عرض العديد من الوثائق) الدور المفضوح والمشبوه الذى يلعبه المكون الثانى من مكونات ثالوث القوى المسيحيه (وهو منظمات أقباط المهجر) فى التأجيج الطائفى والدعوات الصريحه للعنف الأهلى والأقتتال المجتمعى بدعوى غياب حماية الدوله لهم وكذلك فضحت تلك الوثائق الدور التحريضى الصريح من قبل هذا المكون ضد تيار الأسلام السياسى وكل من يرفض الأنقلاب بشكل عام والأخوان المسلمين بشكل خاص ألى الحد الذى طالب فيه صراحة كثير من رموزه بتنفيذ أحكام الأعدام بحق قيادات جماعة الأخوان المسلمين وتصفيتهم بكل الطرق وقد كشفت تلك الوثائق ذلك المسلك بأساليب وصور وفعاليات متعدده


أما فى هذا الجزء (وكما وعدت فى الجزء السابق) فأنى سوف أستكمل فضح هذا المكون (منظمات أقباط المهجر) وتحركاته ومواقفه ولكنى سوف أركز على زاوية أخرى أكثر أهميه وأكثر خطوره. فسوف ألقى الضوء على المنطلقات الفكريه والثقافيه لهذا المكون من خلال وثائقه التى يتبادلها ويتناولها والتى تكشف بوضوح المحركات والدوافع الحقيقيه والخطيره وراء مواقفه وتحركاته العدائيه ليس فقط تجاه الأسلام السياسى ورافضى الأنقلاب العسكرى وثوار 25 يناير بل أيضا وبكل تأكيد ووضوح ضد الأسلام نفسه كديانه وضد كل ماهو عربى وكل مايشكل مقومات هذا المجتمع العربى الواحد سواء كان ذلك تاريخا أم لغه أم جغرافيا أم عادات وتقاليد وثقافات مشتركه ناهيك طبعا عن الدين الواحد المشترك بين الغالبيه الساحقه من أبناء هذا الوطن الواحد . فهم لايرون فى العرب إلا شعوب غوغائيه وغزاه لشعوب الحضارات القديمه التى يقصدون بها بالطبع مصر القبطيه متجاهلين حقائق التاريخ قبل وبعد الفتح الأسلامى وحقيقة أن مصر قبل أن تكون مسيحيه أو حتى مسلمه فهى كانت فى الأصل فرعونيه وأن حضارتها الأصليه هى حضاره تسبق كل الأديان السمويه التى نعرفها الآن



وحتى لاأطيل على القارئ الكريم أبدء مباشره فى عرض مالدى من هذه الوثائق التى تفضح هذا المكون ولكن قبل البدء أحد أن

-         أولا : أوضح أنه أولا نظرا لكثرة الوثائق وثانيا نظرا لطول العديد منها وحتى لاأثقل على القارئ فأنى سوف أتبع منهج أجتزاء فقرات بعينها من كل وثيقه توضح أو تكشف الغرض أو الهدف منها على أن أنشر نص الوثيقه كاملا فى نهاية المقال كأرشيف لمن يهمه أو يريد أن يطلع على كل التفاصيل وكامل الوثيقه

-         ثانيا : أقدم لواحد من أهم وأخطر نشطاء أقباط المهجر فى أمريكا الآن وهو الناشط القبطى مجدى خليل والذى سوف أكشف من خلال عرض العديد من كتاباته ونشاطاته وطروحاته الفكريه المنطلقات الثقافيه والسياسيه التى تنطلق منها ليس فقط منظمات أقباط المهجر بل أيضا كل مكونات ثالوث القوى المسيحيه فى مصر والتى سوف أوضح تشابهها أن لم يكن تطابقها عند تناول المكون الرئيسى من مكونات هذا الثالوث وهى الكنيسه وهيكلها ورجالها وذلك فى الأجزاء القادمه  


مجدى خليل
هو ناشط قبطى هاجر ألى أمريكا فى منتصف التسعينات
وهو مدير منتدى الشرق الأوسط للحريات هناك
والغريب أنه يحل ضيفا على العديد من القنوات الأعلاميه والمحطات الفضائيه فى عدد من الدول العربيه وأمريكا ولكن ماسوف تقرأه هنا من آراء وكتابات له لايقولها فى هذه المحطات وتلك القنوات
وهو على أى حال له تأثير ملحوظ ونشاط واضح فى أوساط مسيحيى مصر فى الداخل والخارج


مقتطفات مما سوف تقرأه

·        الثقافة العربية الإسلامية ليس فيها ما يمكن مدحه على الاطلاق،واللغة وعاء للاتصال والتفاعل بين الناس وهى فرضت على المصريين من العرب الغزاة ونحن نستخدمها ونجيدها نعم،ولكن مدح الثقافة العربية الإسلامية هو شئ غير معقول.  بعيدا عن موضوع الذمية ،ما الذى يعجبك فى الثقافة العربية الإسلامية؟،ما الذى يعجبك فى تاريخ العرب أو تاريخ الخلافة الإسلامية؟ ما هو الشئ الذى يمكن أن تفتخر به؟
(وثيقة رقم 10 )
التعليق: لايحتاج ألى تعليق


·        ما يحتاجه الأقباط هو ما يحتاجه كل مسيحى الشرق الأوسط فى هذه الفترة الحرجة،وهو عناية  وحماية خاصة من المجتمع الدولى لهم كأقليات دينية مضطهدة وشعوب أصيلة تكاد تندثر، لأن وجودهم مهدد فى الشرق الأوسط،
(وثيقة رقم 13 )
التعليق:  لاحظ دعواته الصريحه للتدخل الأجنبى وطلب الحمايه والوصايه الدوليه لحماية الأقباط فى مصر


·        لهذه الأسباب سيجتمع أكثر من 300 ناشط من مسيحى الشرق الأوسط يمثلون هذه الأقليات المسيحية من الداخل والمهجر وذلك  يومى 26و27 يونيه 2014 فى واشنطن تحت رعاية منظمة التضامن القبطى، ليطلقوا نداء دوليا بمساعدتهم  فى هذه المحنة حيث يواجهون عدوا واحدا ومصيرا واحدا وتهديدا وجوديا فى أرض اباءهم واجدادهم. ولعل هذا التجمع الدولى الحاشد يشكل نقطة البداية لتحرك دولى فعال يحمى ويحافظ على وجود هذه الأقليات الدينية الأصيلة فى دولها التى تقطنها منذ آلاف السنيين.
(وثيقة رقم 13 )
التعليق:  لاحظ أن الأمر هنا لم يعد يقف عند حدود رأى أو قناعه فكريه مختله تتناقض فى الصميم مع مفهوم الوطنيه والأستقلال الوطنى بل تعداه ألى ما هو أخطر بالتحرك النشط والحثيث فى أتجاه تحقيق هذه القناعات المختله بالدفع فى أتجاه التدخل الأجنبى


·        وكان ميدان التحرير فى المدة ما بين 25 يناير 2011 حتى سقوط مبارك 18 فبراير 2011 مثالا للوحدة الوطنية، حيث لا توجد شعارات دينية ولا شعارات معادية لإسرائيل أو أمريكا،ولكن الحال تبدل بعد سقوط مبارك مباشرة حيث ظهرت القوى الإسلامية التى كانت تتستر وراء الشعارات الثورية الديموقراطية.
(وثيقة رقم 13 )
التعليق: لاحظ أن مثال الوحده الوطنيه لديه لايتحقق إلا بأختفاء الشعارات المعاديه لأسرائيل وكذلك الشعارات الدينيه


·        فى 2 نوفمبر 2010 نشر السيد نافعة عمودا فى المصرى اليوم مدعيا على لسان عاموس يادلين أن المخابرات الإسرائيلية ضالعة فى حوادث الفتنة الطائفية فى مصر،وأنهم يعتبرون مبارك كنزا استراتيجيا لإسرائيل. لم يقل نافعة فى مقاله أن مصدره موقع تافه  لحركة حماس،ولم يذكر أن عاموس يادلين كان مجرد رئيسا لجهاز أستخبارات سلاح الجو الإسرائيلى،ما علاقة سلاح الجو فى إسرائيل بالمسلمين والأقباط فى مصر؟،وهل يعقل أن يتحدث رئيس مخابرات سلاح الجو بهذا الكلام عند تقاعده؟،ولماذا لم تنشر أى وسيلة إعلام إسرائيلية  أو عربية أو غربية  شيئا عن هذا التصريح ؟،وهل يعقل أن يتسلل صحفى من حماس فى غزة لاجتماع مخابراتى إسرائيلى؟،طبعا كلها أسئلة لا يجرؤ حسن نافعة أن يقترب منها. .كان غرض نافعة من الكتابة متوافقا مع حماس  بتبرئة المتطرفين الإسلاميين من حوادث العنف ضد الأقباط من ناحية وشيطنة مبارك من ناحية أخرى،واعتمد نافعة على عدم تجرؤ احد على الاتصال بيادلين خوفا من أتهامه بالتطبيع. وقد تحدثت بعدها لصديق يعمل رئيس مركز دراسات فى واشنطن  ويعرف يادلين جيدا وطلبت منه التأكد من الخبر ولماذا لم يكذبه إذا كان غير صحيح؟، رد يادلين عليه بأن الخبر مختلق طبعا
(وثيقة رقم 5 )
التعليق: لاحظ دفاعه عن مبارك المرتبط أرتباطا ضمنى بدفاعه عن أسرائيل والذى ظهر كذلك فى مقاطع أخرى سابقه فى الوقت الذى يعادى فيه حماس وهى حركة مقاومه وطنيه شريفه ومشروعه بحكم كل الأعراف والمواثيق الدوليه


·        كانت خطة  جماعةالاخوان المسلمين منذ تأسيسها عام 1928 هى الضغط على اليهود والمسيحيين حتى يتركوا مصر
(وثيقة رقم 13 )
التعليق: سوف تلاحظ ربطه دائما بخبث بين اليهود والمسيحيين أولا لدفع المسيحيين للتعاطف مع اليهود وأشعارهم أنهم فى خندق واحد معهم وثانيا لأثارة حنق المسلمين على المسيحيين بسبب هذا الربط الذى يسعى ألى توليده فى ذهن المسلم وخلفيته الشعوريه تجاه أخوانه وشركائه فى الوطن


·        وكما حدث مع يهود مصر عامى 1948و 1949 كان الاخوان يهدفون لهدم وتخريب البنية الاقتصادية للأقباط وبث الرعب فى قلوبهم حتى يتركوا مصر
(وثيقة رقم 13 )
التعليق: مره أخرى يحاول الربط بخبث بين اليهود والمسيحيين أولا لدفع المسيحيين للتعاطف مع اليهود وأشعارهم أنهم فى خندق واحد معهم وثانيا لأثارة حنق المسلمين على المسيحيين بسبب هذا الربط الذى يسعى ألى توليده فى ذهن المسلم وخلفيته الشعوريه تجاه أخوانه وشركائه فى الوطن


·        مهدت عوامل كثيرة لسيطرة الاخوان المسلمين على الحكم فى مصر،وبدأت معهم فترة عصيبة على الأقباط ،حيث شاهدوا أمام عيونهم تاريخ إضطهادهم يبعث من جديد
(وثيقة رقم 13 )
التعليق: لاحظ أدعاءاته الكاذبه بأضطهاد المسيحين فى عهد الأخوان الذى تمثل فى هذه السنه اليتيمه من حكم مرسى ولاحظ أيضا أستدعائه لعصور غابره من التاريخ مر عليها قرون بعد تشويهها لتفزيع المسيحيين فى مصر من حكم الأخوان


·        ومع عودتهم للحكم عام 2012 بدأ قادة الاخوان يحلمون بتهجير الأقباط من مصر
(وثيقة رقم 13 )
التعليق: مره أخرى وبشكل غير مباشر يحاول الربط بخبث بين اليهود والمسيحيين لأغراض الوقيعه وبث روح الشقاق والريبه بين المسلمين والمسيحيين


·        وقد كان البابا شنودة الراحل يعتقد أن ثورة 25 يناير هى ثورة إسلامية من البداية،وقد قال هذا فى أجتماع خاص مع عدد من رجال الدين، ولهذا حذر الأقباط من الخروج فى هذه المظاهرات
(وثيقة رقم 13 )
التعليق: أعتراف صريح وواضح من أحد نشطاء ثالوث القوى المسيحيه بأن البابا والكنيسه كانوا ضد ثورة 25 يناير وأنهم قد دعوا الأقباط ألى عدم المشاركه فى فعالياتها بعكس مايحاول أن يروج له الآن بعض النشطاء بهدف ركوب موجة الثوره كما فعل كثيرون فى المجتمع المصرى


·        ذلك الربيع تحول إلى كابوس بفعل القوى الإسلامية المعادية للديموقراطية والتى تعشش فى المنطقة منذ قرون طويلة.تحول الربيع بفعل هذه القوى إلى ربيع الخراب والدمار
(وثيقة رقم 13 )
التعليق: لاحظ تعبير (القوى الأسلاميه التى تعشعش فى المنطقه منذ قرون) ودلاله هذا التعبير ومايقود أليه ومايعنيه صاحبه بعصور ماقبل الأسلام التى من الواضح أنه يقف عندها ولايريد أن يرى التغيرات الجذريه التى حدثت فى التاريخ من بعدها


·        إن العدو الجديد  ليس مجموعة من الأشخاص ارتكبوا جرائم فقط ولكن فى الأساس هو فكر وايدولوجية مفرخة للجريمة، وهذه الايدولوجية لا يمكن لدولة محترمة قبول التعايش معها أو مصالحتها
(وثيقة رقم 3 )
التعليق: كلام خطير مفاده أن العدو بالنسبه له هو شعب أو قطاع واسع من هذا الشعب وأن العدو بالنسبه له هو ثقافة هذا الشعب وعقيدته التى يسعى لتفتيتها بأعتبارها من أهم مقومات وجوده وتماسكه كقوميه متجانسه


·        لماذا تركت الدولة محكمة فى المنيا تصدر حكما شاذا لن ينفذ على 529 اخوانى بالإعدام فى حين تتركهم كل اسبوع يقتلون الأبرياء فى الشوارع ولا تتعامل معهم بالرصاص الحى دفاعا عن الدولة والبشر؟
(وثيقة رقم 12 )
التعليق: ددعوات صريحه ومباشره لا لبث فيها بالتحريض على القتل ودعوة سلطة الأنقلاب ألى أستخدام الرصاص الحى لقتل المتطاهرين والمعارضين لها  


·        هل يجرؤ اخوانى إرهابى أو بلطجى أن يخرج للشوارع لو قتلت الشرطة عشرة كل يوم جمعة من هؤلاء الذين يحملون السلاح ويهددون الأبرياء؟، اتحدى أن يخرج اخوانى إرهابى واحد للشوارع لو علم أنه سيدفع حياته ثمنا لإرهابه؟
(وثيقة رقم 12 )
التعليق: ألى هذا الحد وصل هوس الكراهيه بهذا المتعصب مداه وهو يدعو سلطة الأنقلاب ألى قتل 10 متظاهرين من الأخوان (البلطجيه الأرهابيين على حد قوله) كل يوم جمعه عند خروج المظاهرات وبهذه الأستهانه بالأرواح وقتلها يتحدث


·        وظهر وكأن الدولة فى طريقها لمواجهة حاسمة  تستأصل خلالها جرائمهم وفكرهم  بأسرع وقت،ولكن اليد الرخوة للدولة بعد ذلك جعلت الاخوان وحلفاءهم يتبجحون فى مواجهة الدولة
(وثيقة رقم 3 )
التعليق: تمنيات مريضه يعقبها أحباط واضح ولا يخلو من تحريض وقح


·        الذى يتحدث عن المصالحة حاليا مثله مثل القائد الذى يبرر تقهقره أمام عدو يغزو بلاده بحجة الحفاظ على الارواح. نحن بالفعل أمام حرب حقيقية هجومية يقودها المحور الاخوانى بقيادة تركيا الأوردوغانية ضد مصر شعبا وجيشا ودولة وتاريخ وحاضر ومستقبل، وعلى المستوى الداخلى والمستوى الدولى. والمحور الاخوانى ينضوى تحته التنظيم الدولى للاخوان وقطر وحماس والنهضة التونسية وحزب الإصلاح اليمنى واخوان ليبيا والكويت والاردن وسوريا والمغرب، وحلفاءهم من الجماعات الجهادية حول العالم.
(وثيقة رقم 2 )
التعليق: لاحظ فزعه هنا وفى مقاطع أخرى من مجرد طرح فكرة المصالحه التى قد تقطع الطريق على الأستقطاب المجتمعى وأحتمالية الأقتتال الأهلى فقط لأنه أولا يرى أنها فرصه مواتيه ليتخلص هو ومن على شاكلته من أعدائه العرب المسلمين كما يصورهم وثانيا حتى يدفع الأمور بمصر ألى حالة التحلل والأنهيار التى تسمح لأسرائيل والصهاينه الذين يدافع عنهم ضمنيا وصراحة لتحقيق حلمهم العنصرى التاريخى فى أقامة دولة أسرائيل الكبرى من النيل ألى الفرات


·        لماذا يطرحون حتى هذه اللحظة التصالح والحوار مع الاخوان فى حين أن القتل مستمر فى المصريين؟،وهل تسمى هذه مصالحة أم خنوع وإبتزاز للإسلاميين من الدولة ؟
(وثيقة رقم 12 )
التعليق: مره أخرى لاحظ فزعه من المصالحه ومجرد ذكرها أو ترديد مصطلحها


·        هذه الحرب بطبيعتها تحتاج إلى حكومة حرب وتعبئة عامة للحرب
(وثيقة رقم 3 )
التعليق: لاتعليق


·        إن طول هذه الحرب أو قصرها يتوقف على جديتنا فى التعامل معها
(وثيقة رقم 3 )
التعليق: لاتعليق


·        هذا التفويض الشعبى الكاسح معناه أعطاء شرعية شعبية واسعة لهذه الحرب،ومن ثم فأن أى تراخ فى مواجهة هذا الإرهاب هو خداع للشعب وخيانة لإرادته وثقته فى الدولة والجيش.
(وثيقة رقم 3 )
التعليق: كلام تحريضى حقير لايحتاج ألى تعليق


·        هل مصر تحتاج إلى مزيد من التطرف والتخلف حتى يسمحوا للسلفيين بالوعظ فى المساجد الرسمية؟
(وثيقة رقم 12 )
التعليق: بالأضافه ألى الوقاحه والتطاول فى وصفه لتيار أسلامى عريض داخل مصر بالتخلف بغض النظر عن الأختلاف أو الأتفاق معه فأن مايطالب به هذا المتعصب يندرج فى خانة التدخل الصريح والسافر فى شئون ديانه أخرى وطريقة وأسلوب ممارساتهم لشعائرهم والوصايه على أصحابها ناهيك عن أن هؤلاء الذين يتدخل فى شئون عباداتهم هم الغالبيه الساحقه من هذا الشعب الذى سمح لنفسه أن ينصب حاله وليا عليه وعلى طريقة ممارساته لشعائره . وهل يقبل هذا المتعصب أن تتدخل الدوله فى تعيين البابا والقساوسه والكهنه وأن تقوم بالأشراف والتفتيش على الكنائس والأديره المنتشره فى مصر أو التدخل لتنقيح مافى الأنجيل من آيات حول أسرائيل وقيام دولة أسرائيل والتفسيرات المختلفه حولها كما يطالب هو نفسه بتدخل الدوله لضبط الخطاب الدينى


·        هل اسقط المصريون حكم الاخوان فى 30 يونيه ليحل محلهم السلفيون المتخلفون الهمج؟
(وثيقة رقم 12 )
التعليق: مره أخرى تطاول ووقاحه بحق تيار عريض من المسلمين والشعب لا يقبل هو نفسه أوغيره بمثله بأتجاه الأخوه المسيحيين . أتساءل ألا يعتبر هذا السب دليل واضح على أزدرائه للأديان والعقيده

·        دول الخليج وخاصة السعودية والامارات والكويت والبحرين رؤيتها لخطورة الاخوان على الدول والمجتمعات والاستقرار والتقدم أكثر وضوحا من مصر رغم أن المعركة تدور على الأرض المصرية
(وثيقة رقم 3 )
التعليق: الآن أصبحت السعوديه وبقية دول الخليج الداعمه للأنقلاب دول حلوه وواعيه ومستقره ومتقدمه بل أنها أكثر وعيا ونضجا من مصر نفسها فقط لأنها تعادى الأخوان وهو مايفض موقف هذا الأنتهازى النفعى فهذه الدول هى نفسها تلك الدول التى كان يصفها بأقذر وأحط النعات والصفات فى كتابات أخرى له


·        شارك الأقباط بكثافة كبيرة جدا فى الثورة على مرسى فى 30 يونيه 2013 كجماعة وطنية فى مواجهة توغل الدولة الدينية.
(وثيقة رقم 13 )
التعليق: لاأدرى ولاأفهم عن أى دوله دينيه يتحدث ويحاول أن يوهم بها أو يغسل بها عقول البسطاء . أن حكم الأخوان فى مصر (أذا جاز تسميته أصلا حكم الأخوان) لم يتعدى السنه الواحده وخلال هذه السنه اليتيمه شهدت مصر بالفعل أكبر قدر من الأنفتاح الأعلامى والحريات السياسيه وممارسة كل حقوق التظاهر والأعتصام والأضراب ناهيك عن تشكيل المجالس المنتخبه بحرية ونزاهه لم تشهدها مصر من قبل ومن بعد فعن توغل أى دولة دينيه يتحدث


·       ألى سيادة المستشار  عدلى منصور رئيس الجمهورية ... بأعتبار سيادتكم تقوم بأعمال السلطة التشريعية فى غياب البرلمان،وبأعتبار سيادتكم لكم الحق فى اصدار قرارات لها قوة القانون،ومنعا للجدل القانونى حول الأثار القانونية لقرار مجلس الوزراء بإعلان جماعة الاخوان كتنظيم إرهابى، رجاء سرعة اصدار قرار جمهورى يعضد ويصدق على قرار مجلس الوزراء وليكن كأتى:- ... ثم يملى عليه نص القرار وكأنه يتلقى التعليمات من المندوب السامى الأمريكى للتنفيذ
(وثيقة رقم 8 )
التعليق: فقط قارن بين هذه المسوده التى يمليها الناشط على مايسمى بالرئيس المؤقت من مسودة قانون وماصدر بالفعل عن المحكمه الأداريه فيما بعد بشأن أعتبار جماعة الأخوان المسلمين جماعه أرهابيه حتى يتكشف للجميع من هم اللاعبون الحقيقيون خلف الستار وما هى القوى التى تدعم الأنقلاب بل وفى كثير من الأحيان تحركه (هذا الموقف وهذه الرسائل وهذه التحركات والمطالبات التى غالبا مايتم الأستجابه لها قد تكررت كثيرا من قبل جهات ومكونات مختلفه من هذا الثالوث المسيحى وقد نشرت منها العديد فى الأجزاء السابقه)


------
البقية في الاسفل


عدل سابقا من قبل نبيل القدس - بلاد الشام في 2014-05-02, 10:01 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31424
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الرابع = الخطيئة الكبرى لثالوث القوى المسيحيه (4) - وثائق تكشف العداء للعرب والمسلمين   2014-05-02, 9:57 am



· يقول مجدى خليل
لماذا ندعم السيسى رئيسا؟
هذه المقالة تعبر عن وجهة نظرى الشخصية،ولكنها فى نفس الوقت قراءة من باحث متابع مدقق للظروف السياسية والاجتماعية، المحلية والأقليمية، وللرأى العام المصرى فى الداخل والخارج ... ألى آخر المقال

فيتحمس له اللواء المتقاعد نصرى جرجس الذى سبق الأشاره له فى الجزء الثانى من هذه السلسله كأحد مؤسسى منظمة التضامن المصرى الديمقراطى التى عرضت لها عددا من وثائقها وبياناتها فيقول
هل يمكن لأحد أن يناقض ما جاء بهذا التحليل الرائع؟

فيتم الرد عليه بأن ماقدمه مجدى خليل ليس تحليلا وأنما هو مجرد وجهة نظر شخص يحاول صاحبها أن يسقط فيها على السيسى ما يراه أو قل ما يتمناه من صور وتصورات دون أى سند أو دليل أو حتى منطق بأختصار أنه كلام مرسل فى العموم يحاول أن يخدم على موقف ورؤية شخص معروقف بمواقفه وأنحيازاته مسبقا من قضايا مصر والمنطقه منذ زمن طويل ومن خلال كتاباته

فتثور ثائرة آخر أسمه فرج حنا ليرد بهذا الرد الخطير الفاضح باللغه الأنجليزيه والذى أعرض الآن ترجمته والتعليق عليه ويمكن لمن يريد قراءة النص الأصلى أن يجده فى نهاية هذه المقاله المطوله

ترجمة الرد والتعليق عليه

هذا يخبرك كيف أصبح الإسلاميون غاضبون
كيف هم يائسون
كيف أختل توازنهم
كيف فقدوا تماسكهم
وأنهم مازالوا فى غرفة العناية المركزة

فالخمسمائة عام من الحكم التى كانوا يحلمون بها قد تبخرت فى سنة واحده
الخلافه التى كانوا يريدون أن يكون أردوغان ومحمد مهاتير والملا عمر وأيمن الظواهرى هم آيات الله لها فى القرن الواحد والعشرون ومابعده

ولما لا وقد كان يريد ذلك الوطنى المصرى مصطفى كامل فى أوائل القرن العشرين

فى حين أن مصطفى الآخر (وهو مصطفى كمال أتاتورك) قد فعل العكس

تبادل بسيط فى حروف أسم الأب لكليهما صنع فرقا كبيرا فى خريطة العالم

فأتاتورك جعل أسم مطار الجزء الغربى الأوروبى من أسطنبول يقترن بأسمه فى حين أن مطار الجزء الشرقى الأسيوى من أسطنبول يقترن بأسم سيده تركيه عطيمه هى صبيحه جوكين التى كانت أول أمرأه تركيه طياره فى العالم لتسبق بذلك نساء كل العالم (وبالتأكيد ليس من ضمنه العالم العربى) !!

فى حين أن مصطفى الآخر المصرى هو بطل فقط فى أعين المصريين معتلى (مرضى) المعرفه

ربما كان الرب يرى أن هذا أفضل لمصر حينما أخذه فى سن مبكره ضيفا على الآخره قبل مجئ حسن البنا

أنها ليست شماته وأنما هى حكمة الرب فى أن ينقذ مصر مرتين
وكلنا نتفق على أن الرب عظيم وعادل ولاجدال فى ذلك

عزيزي السيد مجدي
يرجى تقديم أدلة أخرى غير وجهة نظرك !
من فضلك أبحث عن هذه الأدله فى كتب الجبر والهندسه بخلاف كتب التاريخ ويمكنك الرجوع ألى كتب الأحصاء التى أنا متأكد أنك درستها فى الكليه فهى كتب ألزاميه فى كلية الأقتصاد والعلوم السياسيه
(وثيقة رقم 11 )
لتعليق:

رغم تفاهة وسطحية ماجاء به الرد السابق إلا أنى أردت من ترجمته فقط أن أكشف للقارئ الكريم مدى الكراهيه التى يكنها هؤلاء المنسلخين من أقباط المهجر لأوطانهم تلك التى لم يكن يوما لينتموا أليها.

وأردت كذلك من هذه الترجمه أن أكشف مدى عدائهم ليس فقط للأخوان المسلمين فى مصر كحركه أو جماعه سياسيه ذات مرجعيه دينيه يمكن أن نتفق أو نختلف حولها ولكن أيضا مدى كراهيتهم لكل ماهو أسلامى على أمتداد العالم من أندونسيا وماليزيا ألى تركيا حتى ولو قدمت هذه البلدان نماذجا رائعه فى التنميه والنهضه فالعداء للأسلام كما هو واضح كامن لديهم لا يمحوه نجاحا هنا أو نهضة هناك .

وأخيرا أردت من هذه الترجمة لهذا الرد المريض فضح حجم الشماته والظلمه النفسيه التى تعشعش فى نفوس هؤلاء الذين تربوا وترعرعوا فى أوطانهم العربيه والأسلاميه وهم يكنون لها ولشعوبها كل هذه الأحقاد والضغينه والكراهيه التى لا تظهر إلا حينما يديرون ظهورهم لبلدانهم وتطأ أقدامهم بلاد المهجر غير عابئين بأهلهم من أقباط ومسيحيين ولن أقول كل الشعب الذى تربوا فى كنفه


· كتب مجدى خليل فى مرسية الكاتب سعيد عشماوى فيقول
لم يختلف مصير المفكر الكبير المستشار محمد سعيد العشماوى عن مصير كافة المصلحين فى التاريخ الإسلامى فرحل فى هدوء وصمت يوم الثلاثاء الموافق 5 نوفمبر 2013 بعد أن عانى لمدة تزيد عن ربع قرن من العزلة والأكتئاب ... ألى آخر المقال

فيتحمس له كعادته اللواء المتقاعد نصرى جرجس فيقول كلام خطير أقرأه معى

السؤال الذى يشعلنى دائما وسألته مرات متعددة وبطرق وبالأفاظ مختلفة لعدد كبير من زملائى وأصدقائى المسلمين ولم أجد اجابة شافية حتى الآن وهو كما أورده الأستاذ مجدى فى آخر المقال :

لقد انتصرت افكار ابو حامد الغزالى وبن تيمية وبن قيم الجوزية ورشيد رضا وحسن البنا وابو الاعلى المودودى ومحمد بن عبد الوهاب وسيد قطب والخمينى على افكار بن رشد وطه حسين وعلى عبد الرازق ومحمد سعيد العشماوى ومحمد اركون والعفيف الاخضر ونصر ابو زيد وسيد القمنى وعلى محمود طه وغيرهم

فجاء هذا الرد الخطير
ليبادله ناشط آخر جاء أيضا أسمه فى الجزء الثانى من هذه السلسه كرئيس مايسمى بمنظمة التضامن المصرى الديمقراطى التى عرضت لها عددا من وثائقها وبياناتها فيرد على نصرى بما هو أخطر دلاله تؤكد بما لايدع مجالا للشك أزدرائهم للأسلام نفسه وليس للأخوان أو حتى المسلمين فأقرأ معى ماقال

الإجابة بسيطة جدا ياسيادة اللواء نصرى
فالبذرة فى أصل الشجرة
وطالما البذرة فى أصل الشجرة
ستنتصر تلك الأفكار أبدا
إلى زمن يشاؤه الله
ماهر عزيز
(وثيقة رقم 7 )
لتعليق: لاتعليق أكثر من ذلك


· لاحظ التناقض الصارخ بين موقفين لناشط واحد يفضح مدى تعصبه الطائفى البغيض

· كتب مجدى خليل فى ذكرى أحداث ماسبيرو فيقول

يقوم مجدى خليل ب ينشر هذه الدعوه
9 أكتوبر تذكار مذبحة ماسبيرو لشهدائنا الاطهار
نداء إلى كل المصريين فى واشنطن وفيرجينيا وميرلاند ودالاوير وبنسلفانيا
تعالى الليلة 9 اكتوبر السابعة ونصف مساء لإضاءة شمعة على روح هؤلاء الشهداء امام السفارة المصرية فى واشنطن .
ستظل هذه المذبحة حية فى وجدان كل مصرى وفى وجدان الإنسانية . تعالى وصلى بأى لغة وأى دين. تعالى وطالب بالعدالة لإرواح هؤلاء الشهداء لكى تهدأ نفوس الناس،فالنفوس لن تهدأ إلا إذا غطت العدالة الدم.
(وثيقة رقم 1 )

فى حين يكتب سيتى شنوده الناشط القبطى فى أحد منظمات أقباط المهجر (أقباط متحدون) يقول


نكشف عن مؤتمر إخواني كبير بواشنطن للتضليل بما يحدث بمصر
الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٣ - ٢٩: ٠١ م +01:00 CET
المؤتمر مكدس بمتحدثي الإخوان دون تواجد لأي صوت مقابلة
جواسيس ومروجي عنف ضمن المتحدثين بالمؤتمر .

فيرد عليه مجدى خليل يقول

المؤتمر تم تأجيله الى 30 يناير ولكن ما وصلنى تم الغاؤه ونشكر كل من قام بجهد فى هذا من جهات كثيرة بالاضافة الى جهد مجموعتنا فى التضامن القبطى،وقد كنا نجهز لعمل حاشد لفضح هذا المؤتمر من داخله وخارجه
(وثيقة رقم 4 )
لتعليق: لاتعليق أكثر من ذلك


· يقول الناشط عبد صموئيل فارس
وبعد اتفاقية السلام المصريه الاسرائيليه كان ينوي السادات مد الجسور
واقامة تطبيع كامل مع الاسرائيليين يكون طريقه الاقباط وحج بيت المقدس لكن المتنيح البابا شنوده كان يري ان الوقت غير ملائم نتيجة الحمله الاعلاميه العدائيه التي كانت داخل نفوس المصريين تجاه اسرائيل في فترة الحروب بين البلدين وخاصة في زمن عبد الناصر وكان لايريد ان يكرس المفهوم الجاهل في نفوس العرب تجاه الاقباط انهم خونه
(وثيقة رقم 14 )
لتعليق: فى مقطع سابق للناشط مجدى خليل كشف أن البابا شنوده ورجال الكنيسه الأرسوذكسيه كانوا ضد ثورة 25 يناير وأنهم دعوا رعاياهم لعدم المشاركه فيها وفى هذا المقطع يكشف الناشط عبد صموئيل عن الموقف الحقيقى للبابا شنوده من أسرائيل والصلح معها ونظرته أليها وألى مجمل الصراع العربى الأسرائيلى وطبيعته

· يرى الموقعون على هذا البيان أن التوكيد الإيجابى (Affirmative Action) لصالح المرأة والأقباط فى الدستور القادم ضرورة وطنية من أجل رفع المظالم التاريخية المتراكمة الواقعة عليهم منذ عشرات السنيين
.... ألى ...
ولهذا يطالب الموقعون بسرعة إدراج مادة فى الدستور الجديد تحدد 10% كحد أدنى للأقباط و 20% كحد أدنى للمرأة فى المقاعد البرلمانية وكافة المجالس التشريعية والمناصب السياسية (بما فيها المناصب العليا) كمبدأ، وترك القوانيين لتحدد الآليات المناسبة لتحقيق ذلك.

o الموقعون ـ المنظمات
o 1- منظمة التضامن القبطى (واشنطن – باريس - تورنتو)
o 2- منتدى الشرق الأوسط للحريات (القاهرة - واشنطن)
o 3- مصريون ضد التمييز الدينى (القاهرة - باريس)
o 4- مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف ـ القاهرة
o 5- المركز العالمى للقرآن الكريم - فريجينيا
o 6- المنظمة المصرية الكندية لحقوق الإنسان
o 7- جبهة الطليعة المصرية - القاهرة
o 8- منظمة أقباط المملكة المتحدة
o 9- التضامن المصرى الديموقراطي ـ القاهرة
o 10- ماعت لحقوق الإنسان ـ القاهرة
o 11- الهيئة القبطية الكندية
o 12- مؤسسة مارمرقس للدراسات القبطية ـ القاهرة
o 13- منظمة أقباط كاليفورنيا المسيحية
o 14- منظمة الأقباط متحدون ـ المملكة المتحدة
o 15- الاتحاد القبطى الدولى ـ ساوث كارولينا
o 16- منظمة الضمير العالمى لحقوق الإنسان ـ القاهرة
o 17- التحالف المدنى الديموقراطي ـ القاهرة
o 18- مؤسسة عالم بلا حدود - الإسكندرية
o 19- منظمة وطن بلا حدود للتنمية وحقوق الإنسان وشئون اللإجئين ـ القاهرة
o 20- منظمة أقباط شيكاغو
o 21- جمعية الصداقة المصرية الأمريكية
(وثيقة رقم 6 )
لتعليق: بغض النظر عن مفهوم التوكيد الأيجابى الذى يحاول أن يروج له نشطاء ثالوث القوى المسيحيه فى مصر الآن على غير حقيقة تطبيقه فى بعض بلدان الغرب فقد قصدت من عرض هذا البيان كشف نسبة التمثيل السياسى الطائفى الذى يسعى أليها هؤلاء النشطاء ومحاولاتهم الزج بالمرأه فى المطالبه فقط لتغطية البعد الطائفى للبيان وأخيرا قصدت من عرض هذا البيان عرض أسماء وطبيعة المنظمات الموقعه عليه والتى سوف يتضح للقارئ أن كلها تقريبا منظمات مسيحيه مما يؤكد البعد الطائفى للمطلب


نص الوثائق بالكامل مرتب ترتيبا زمنيا


(وثيقة 1)

أذكر الآن الشعار الغريب الذى تم طرحه وتردد وقتها بدون مبرر وبطريقه تثير الشبهه وراء منظمى التحرك وكان يقول
أرفع راسك فوق أنت قبطى
مستبدلين به شعار الثوره الذى كان سائدا وقتها ويقول
أرفع راسك فوق أنت مصرى
ومالذلك الشعار الجديد من تمييز عنصرى يجر المسيحيين كلهم لمواجهه مع باقى المصريين بدون مبرر فى وقت الثوره



From: Magdi Khalil
To: "mared_group@yahoogroups.com"
Sent: Wednesday, October 9, 2013 4:10 PM
Subject: [MARED_Group] ذكرى ماسبيرو

9 أكتوبر تذكار مذبحة ماسبيرو لشهدائنا الاطهار
نداء إلى كل المصريين فى واشنطن وفيرجينيا وميرلاند ودالاوير وبنسلفانيا
تعالى الليلة 9 اكتوبر السابعة ونصف مساء لإضاءة شمعة على روح هؤلاء الشهداء امام السفارة المصرية فى واشنطن .
ستظل هذه المذبحة حية فى وجدان كل مصرى وفى وجدان الإنسانية . تعالى وصلى بأى لغة وأى دين. تعالى وطالب بالعدالة لإرواح هؤلاء الشهداء لكى تهدأ نفوس الناس،فالنفوس لن تهدأ إلا إذا غطت العدالة الدم.
عنوان السفارة المصرية فى واشنطن هو:

3521 International Ct. Nw Washington DC 20008

عامان بعد مجزرة ماسبيرو: قليل من العدالة ومزيد من الاعتداءات

مرّ عامان على مجزرة «ماسبيرو» البشعة التي راح ضحيتها ٢٤ من الشهداء، وعشرات الجرحى، من الأقباط الذين خرجوا في تظاهرة سلمية، احتجاجا على إهدار أكثر الحقوق الإنسانية بداهة، وهي حق المساواة وحق العبادة.



(وثيقة رقم 2)

From: Magdi Khalil
To: "mared_group@yahoogroups.com"
Sent: Sunday, October 13, 2013 5:33 PM
Subject: [MARED_Group] الحرب على مصر
----- Forwarded Message -----

This message is eligible for Automatic Cleanup! (magdi.khalil@yahoo.com) Add cleanup rule | More info


أنها الحرب ولا سبيل سوى المواجهة

مجدى خليل
الذى يتحدث عن المصالحة حاليا مثله مثل القائد الذى يبرر تقهقره أمام عدو يغزو بلاده بحجة الحفاظ على الارواح. نحن بالفعل أمام حرب حقيقية هجومية يقودها المحور الاخوانى بقيادة تركيا الأوردوغانية ضد مصر شعبا وجيشا ودولة وتاريخ وحاضر ومستقبل، وعلى المستوى الداخلى والمستوى الدولى. والمحور الاخوانى ينضوى تحته التنظيم الدولى للاخوان وقطر وحماس والنهضة التونسية وحزب الإصلاح اليمنى واخوان ليبيا والكويت والاردن وسوريا والمغرب، وحلفاءهم من الجماعات الجهادية حول العالم. هذا التحالف الذى اجتمع ممثلوه أكثر من مرة بعد سقوط مرسى اتخذوا قرار الحرب بالفعل وبدأوا فى تطبيق خطتهم على كافة الأصعدة، والحروب فى الوقت الحالى ليست كلها حروب تتواجه فيها الجيوش،بل أغلبها تسليط جماعات التخريب والفوضى والإرهاب على بلد لإسقاطه من داخله بتمويل وتسليح وتخطيط وتعبئة خارجية. أو محاصرة الدولة عبر المنظمات الدولية ومؤسسات التمويل الدولية وكذا عبر العلاقات مع الدول الكبرى، وهى كذلك حرب أعلامية تسعى لعزل النظام وتلطيخ سمعته والتحذير من التعاون معه أو زيارة السياح لبلده ومحاولة حجب الأستثمارات عنه ، وجزء من تكتيك هذه الحرب هو ارهاق الخصم بأكبر قدر ممكن من العمليات الإرهابية والفوضى وتعطيل العمل حتى يضطر تحت وطأة الخوف من الفشل بقبول شروط التصالح التى يهندسها ويعرضها التنظيم الدولى للاخوان، مرة عبر مبادرة من محمد حسان ومرة أخرى من محمد سليم العوا ومرة ثالثة من عبود الزمر والعديد من المبادرات المشابهة معظمها تأتى من طرف الاخوان وحلفاءهم ، وأخرها دخول الثعلب الكبير على الخط وهو الدكتور احمد كمال ابو المجد، على فكرة فهمى هويدى والقرضاوى والعوا وابو المجد والبشرى ومحمد عمارة كلهم شلة اصدقاء واحدة تعمل لصالح الاخوان، واحمد كمال ابو المجد هو من كان يدير مصالحات رجال أعمال مبارك مع نظام الاخوان وجنى مكتبه أموالا طائلة من وراء هذه السمسرة غير المشروعة... فهل يعمل رجل بهذه المواصفات لصالح مصر ثورة 30 يونيه؟، وهل ننسى حديثه مع جريدة الوطن أثناء حكم مرسى الذى دافع بضراوة عن مرسى وحكم الاخوان وقال " اقول لمن ينادى بسقوط شرعية مرسى اسكت يا حمار وروح لأمك"، وأنتقد معارضيهم بشدة ووصف الإعلام المهاجم لمرسى بالسفاهة والغوغائية والديموجاجية " وهناك من الإعلاميين عايزين ضرب الجزم"، ووصف الشعب المصرى بالعبط والجنون " لا يوجد اعبط ولا اهبل ولا اجن من شعب مصر" هل هذا شخص محايد يقود مبادرة لصالح مصر؟، فى الوقت الذى يعمل أبنه حتى اللحظة سفيرا لمصر فى كندا ممررا رسائل عدائية ناعمة ضد الوضع الحالى. لن استطرد كثيرا فى الحديث عن مبادرة أحمد كمال ابو المجد ولكن اترك الأستاذ الكبير راجى عنايت يصف هذه المبادرة (أبو المجد ..و نزيف دماء مصر !..
من صاحب هذه الفكرة الانتحارية في جماعة الحكم الحالي ؟ ..من الذي يرى حالة الهيموفيليا أو نزيف دماء مصر و يلجأ إلى راسبوتين أبو المجد ؟!! ..
خبل المصالحة مع المخبولين، هو الذي وضع في رأس مسئول مصري حالي، فكرة الالتجاء إلى الدكتور كمال أبو المجد .. الداعية الإخواني نصف المستتر، لكي يجمع رأسين في الحرام : شعب مصر و عصابات الإرهاب !!! ..كفاكم جنونا ..كفاكم خبلا و تخبّطا ..
المصيبة أن هذا الوسيط يمكن أن يبيعنا و يبيع الإرهابيين في نفس الوقت ..لأن راسبوتين المعاصر ثنائي القوى !! ..
باختصار ..حذار !!!)...أنتهى كلام الأستاذ راجى عنايت ولا تعليق.
الجيش يدرك طبيعة هذه الحرب ويدرك خطورتها وخاصة بعد استهداف سفن قناة السويس بصواريخ، وشل السياحة، وتعطيل قرض صندوق النقد، وتحريض الغرب على الجيش، ومحاولة إيقاف المعونات الغربية، وتمويل وتسليح وتهريب الإرهابيين إلى عمق سيناء،وشل الطرق، وتعطيل المؤسسات ، وتخويف وإرهاب المسئولين ،والتلويح بالإغتيالات للشخصيات العامة......الخ. المشكلة والعقبة تتمثل فى بعض القيادات السياسية المدنية وبعض أنصار الاخوان داخل النظام الذين يسعون لتشتييت الرأى العام والجيش وأجهزة الدولة بمثل هذه المبادرات فى الوقت الذى يصعدون هم حربهم بكافة الطرق. إن تطويل فترة الفوضى والمعانأة تكمن فى مسك العصا من المنتصف أو سياسة اليد الرخوة أو الجرى وراء أوهام المصالحة أو خوف بعض السياسيين على أنفسهم من الاخوان وتنظيمهم أو الاستماع للطابور الخامس داخل مصر والذى يعمل لصالح المحور الاخوانى الدولى.
وهناك مجموعة أخرى متوهمة بأن المصالحة كفيلة بحقن الدماء، هذا الكلام هو وهم كبير، وقد رأينا أن مصر لم تعش فى هدوء إلا عندما تم قمع الاخوان عقب أغتيال النقراشى باشا وعقب محاولة اغتيال عبد الناصر، وأن السادات الذى افرج عنهم وأعادهم لمصر قتلوه، ومبارك الذى هادنهم اسقطوه،وأن الجماعات الجهادية اخترعت مبادرة وقف العنف عندما هزمتها قوات الشرطة المصرية فى عهد مبارك ولكن عندما عاد مرسى اتضح أنهم لم ينبذوا العنف وأنما كانت مبادرتهم تقية من مهزومين،فإيمان كل تيار الإسلام السياسى بالعنف هو إيمان عقيدى لا يتزعزع،وهدف أسقاط الدول لإحياء الخلافة هدف أساسى مشترك لجميعهم.ولنتذكر أن الاخوان عقب أغتيال النقراشى ومواجهة الدولة لهم كانوا يتخفون فى زى النساء، وعقب صدامهم مع عبد الناصر هربوا إلى الخارج،أما حاليا فهم يواجهون الدولة ويحاولون اسقاطها، ليس لأنهم اقوياء ولكن لأنهم يستقوون بمحور اخوانى دولى يخطط ويمول ويغذى ويعطى الأوامر لهذه الحرب.
المسألة إذن واضحة أنها الحرب ولا طريق للفوز بها إلا بالمواجهة الشاملة القوية، ولن يشكم هؤلاء سوى سيف الشرعية وقوة القانون وحسمه وسرعته حتى ولو تم استخدام القانون الاستثنائى، فالحرب على هذا الإرهاب الدولى الواسع يلزمها سلطات استثنائية وقوانين استثنائية،يحدث ذلك فى اعرق الديموقراطيات، ولا ننسى قانون الوطنية فى أمريكا الذى صدر عقب أحداث 11 سبتمبر والذى وفقا لوزارة الأمن الداخلى ساهم فى تجنيب أمريكا عشرات الحوادث الإرهابية.ولا ننسى كذلك مدى الصعوبة فى أثبات الإرهاب بأدلة قاطعة أمام القاضى الطبيعى،فكل قادة تنظيم القاعدة سيخرجون براءة لو تم محاكمتهم أمام القاضى الطبيعى، فالعقول الثعبانية ترتكب أفظع الجرائم دون ترك أدلة قاطعة، وفى حين تشير أصابع الجميع للفاعل لا يستطيع القاضى أثبات ذلك قانونيا........ الحرب التى تقودها مصر حاليا تحتاج إلى تفكير جديد وأدوات جديدة وطرق جديدة للمواجهة وتعبئة عامة ويقظة مجتمعية وتماسك المجتمع خلف دولته وجيشه، وقبل كل ذلك نحتاج إلى الاعتراف أنها حرب حقيقية وخطيرة وقد تمتد لسنوات طويلة إن لم نسارع بمواجهتها بكافة الأسلحة الممكنة.


(وثيقة رقم 3)


From: Magdi Khalil
To: "mared_group@yahoogroups.com"
Sent: Saturday, November 2, 2013 1:08 PM
Subject: [MARED_Group] المواجهة الرخوة


المواجهة الرخوة
مجدى خليل
عندما طلب الفريق أول عبد الفتاح السيسى تفويضا من الشعب لمحاربة الإرهاب خرج عشرات الملايين من المصريين إلى الشوارع معلنيين وقوفهم مع الدولة والجيش فى مواجهة هذا الإرهاب. عندما خرج الشعب بالملايين كان مدركا لطبيعة هذا التفويض،اولا هذا التفويض لحرب بكل معانى الكلمة، ثانيا هذه الحرب ضد الاخوان وحلفاءهم من الإسلاميين سواء فى الداخل أو الخارج، ثالثا هذه الحرب داخلية فى الأساس ولكن لها ابعاد أقليمية ودولية، ورابعا هذه الحرب بطبيعتها تحتاج إلى حكومة حرب وتعبئة عامة للحرب، خامسا إن طول هذه الحرب أو قصرها يتوقف على جديتنا فى التعامل معها، وسادسا إن جزء من خطط الاخوان فى هذه الحرب هو تطويلها إلى اقصى مدى حتى تسقط الدولة خلال حرب الاستنزاف أو حتى يحدث انقسام داخل مؤسسات الدولة أو يتململ الناس ويسحبون تأييدهم تحت وطأة الفشل والتراجع والمعانأة الأقتصادية ،وسابعا إن العدو الجديد ليس مجموعة من الأشخاص ارتكبوا جرائم فقط ولكن فى الأساس هو فكر وايدولوجية مفرخة للجريمة، وهذه الايدولوجية لا يمكن لدولة محترمة قبول التعايش معها أو مصالحتها، وثامنا هذا التفويض الشعبى الكاسح معناه أعطاء شرعية شعبية واسعة لهذه الحرب،ومن ثم فأن أى تراخ فى مواجهة هذا الإرهاب هو خداع للشعب وخيانة لإرادته وثقته فى الدولة والجيش. والسؤال هل هذه الرؤية عن هذه الحرب ومواصفاتها بهذا الوضوح لدى صناع القرار فى مصر؟،الاجابة للأسف لا، فالمواطن العادى لديه رؤية أكثر وضوحا للحرب الحالية من حكومته، ودول الخليج وخاصة السعودية والامارات والكويت والبحرين رؤيتها لخطورة الاخوان على الدول والمجتمعات والاستقرار والتقدم أكثر وضوحا من مصر رغم أن المعركة تدور على الأرض المصرية،والاخوان أنفسهم رؤيتهم العدائية للدولة وللحرب أكثر وضوحا أيضا من الدولة المصرية المستهدفة.
لقد اهتز الاخوان وحلفاءهم بشدة بعد فض اعتصامى رابعة والنهضة واحسوا بقبضة الدولة القوية،وقام الكثير من اصحاب اللحى بحلق لحاهم وظهر وكأن الدولة فى طريقها لمواجهة حاسمة تستأصل خلالها جرائمهم وفكرهم بأسرع وقت،ولكن اليد الرخوة للدولة بعد ذلك جعلت الاخوان وحلفاءهم يتبجحون فى مواجهة الدولة ويعلنون على الملأ تحديها ومواجهتها بكل الطرق بما فيها العنف،وأهم سبب فى ذلك احساسهم أن الدولة منقسمة ومتراخية فى مواجهتهم،حتى أن قيادات الاخوان يستهزءون بالدولة عند القبض عليهم ويتصرفون وكأنهم ذاهبون إلى حفلة وليس إلى سجن ومحاكمات.
طبعا جزء من هذه الرخاوة يتمثل فى مبادرات الصلح التى تطرح بين الحين والآخر، فما معنى مبادرات الصلح؟ معناها أن هناك فريقا فى الدولة يقبل التعايش مع فكر الاخوان الإرهابى ومع انتمئاتهم العابرة للدولة على حساب الإنتماء الوطنى، ومعناها أيضا أن الاخوان لم يرتكبوا جرائم وأن الصراع هو صراع سياسى على السلطة وسيتم الافراج عن قياداتهم بمجرد توقيع اتفاقية الصلح، ومعناها أيضا أن القبض على هذه القيادات أشبه بالمسرحية الهزلية أو الحفلة التنكرية طالما أنه فى الوقت الذى يقبض عليهم تدور المفاوضات حول الافراج عنهم،ومعناها أن فريق كبير لا يرى فى منهج الاخوان خطأ ولكن الخطأ جاء فى التطبيق والقيادة وإدارة البلاد كما قال الفريق السيسى فى حواره المطول مع المصرى اليوم،ومعناها كذلك أن هناك فريقا فى الدولة يتمنى أن يطبق الاخونة بدون اخوان،أى أن المشكلة لديه فى اشخاص وليس فى فكر وايدولوجية، ومعناها كذلك أن فريقا لا يؤمن بالدولة المصرية ولا بقدرتها على المواجهة ولا بشرعية هذه الحرب من الاساس.
عندما يقول أحمد المسلمانى أثناء حكم مرسى أن الاخوان هم صمام الآمان لمصر، ويشير فى مقال مؤخرا فى صحيفة الوطن أنه من خطايا القرضاوى أنه اعاق مبادرات الصلح بين الدولة والاخوان.... فهل يمكن أن نقتنع أن شخصا كهذا يؤمن أن الدولة فى حالة حرب مع الاخوان..؟. وعندما يصرح بهاء زياد الدين علنا أن الحل هو فى الصلح مع الاخوان فمعنى هذا أنه يشكك فى قدرة الدولة على مواجهتهم، أو يشكك فى جدوى هذه الحرب، أو يشكك فى مشروعيتها الوطنية والاخلاقية والقانونية، أو يخاف أن يصنف أو يستهدف كعدو للاخوان.
عندما تتراجع وتتقهقر سلطة الدولة إلى الوراء تتقدم المليشيات والعصابات معلنة زيادة تحديها وانتصارها، وهذا ما يحدث فى مصر حاليا،حيث يحقق الاخوان تقدما يوميا على الأرض فى معركة مواجهة الدولة، ويحققون نتائج لا بأس بها فى مسألة تخريب الأقتصاد والاستقرار والأمن، ويتقدمون يوميا فى مشروعهم لتحويل حياة الناس إلى جحيم لرفع منسوب السخط لديهم على ما يحدث من تدهور فى مصر.
أننى أرى أن حكومة الدكتور الببلاوى هى حكومة متميزة فى ظرف سياسى واقتصادى مختلف ولكنها ابدا ليست حكومة حرب، وكما قلنا أن جزءا اساسيا لنجاحنا فى المعركة يأتى من خلال تشكيل حكومة حرب تعاون القوة الصلبة فى الدولة، وبالتالى بات من الضرورى تشكيل حكومة ذات طابع خاص،حتى ولو كان ذلك الطابع أمنيا عسكريا صرفا، تكلف بمهمة الإنتهاء من هذه الحرب وإعادة الاستقرار والأمن خلال مدة معينة، هذا فى حالة اقتناع من بيديهم الأمر أننا فى حالة حرب بالمواصفات التى ذكرناها، ولكن فى حالة وجود قناعة مختلفة فلا تنتظروا أمنا ولا استقرارا ولا تحسنا اقتصاديا وأنما مزيد من التراجع والتخبط والتدهور والاحباط الشعبى.
خير الكلام: من يضع يديه على المحراث فلا ينظر للوراء لأن الذى ينظر للوراء لا يصلح
آية من الأنجيل



(وثيقة رقم 4)


On Saturday, November 23, 2013 2:18 AM, Dr. Seti Shenouda wrote:


http://www.copts-united.com/Article.php?I=1727&A=121898
الأقباط متحدون
22/11/2013
----
البقية في الاسفل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31424
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الرابع = الخطيئة الكبرى لثالوث القوى المسيحيه (4) - وثائق تكشف العداء للعرب والمسلمين   2014-05-02, 9:59 am

نكشف عن مؤتمر إخواني كبير بواشنطن للتضليل بما يحدث بمصر
الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٣ - ٢٩: ٠١ م +01:00 CET
*المؤتمر مكدس بمتحدثي الإخوان دون تواجد لأي صوت مقابلة
*جواسيس ومروجي عنف ضمن المتحدثين بالمؤتمر .
كتب: محرر المتحدون


كشف نادر فوزي رئيس منظمة " مسيحيى الشرق الأوسط" عن إنعقاد مؤتمر إخواني بواشنطن 5 ديسمبر القادم، وسيعقد بمركز الوليد بن طلال لدراسات التقارب المسيحي الإسلامي، وهو أحد المراكز التابعة لكلية الخدمات الخارجية بجامعة جورج تاون بالعاصمة واشنطن. وأضاف إن المؤتمر ينعقد برعاية إخوانية خالصة ومتحدثين تابعين لحركة الإخوان المسلمين والعديد من المؤيدين لها، دون تواجد لأي صوت لفصيل أخر في مؤتمر يفترض أنه يتحدث عن مستقبل مصر. وأشار فوزي بنبذة عن المتحدثين في ذلك المؤتمر وهم:

اللواء عادل سليمان باحث عسكري ومناصر معتدل لأنظمة الحكم المتعاقبة، أختفي بعد 30 يونيو وعاد في شهر أغسطس فجأة ليكون زبون دائم على شاشة قناة الجزيرة الفضائية، وليؤسس ما يسمي بمنتدي الحوار الإستراتيجي وليصبح من المنددين بـ
"الإنقلاب"ا

د. عبد الموجود درديري: القيادى الإخواني الذي غادر ساحة رابعة العدوية الي ساحة الحرية بواشنطن، مطالباً واشنطن بقطع المعونة عن مصر، وقام بإستئجار إتوبيسات حشد بها مسلمين من ماليزيا وأندونيسيا ولاجئيين سوريين للتظاهر ضد الحكومة المصرية الإنتقالية بالعاصمة واشنطن.

د. وائل هدارة: مستشار الرئيس المعزول مرسي لشئون المعلومات، ويقال أنه المسئول عن الإختراق الأليكتروني لشبكات الإتصال المصرية، وهو قريب لهشام هدارة وزير البترول في حكومة د. قنديل المُقالة. ونشرت صحيفة النيويورك تايمز وغيرها مقابلات مع وائل هدارة، هاجم فيها رئيس المخابرات الحالي الذي عينه الرئيس المصري المؤقت والذي كشف عن أجهزة تجسس في القصور الرئاسية المصرية، وائل هدارة ايضاً قريب الصلة بعمرو فراج، مدير شبكة رصد التي حصلت علي تسجيلات سرية للفريق السيسي نشرتها الجزيرة علي أجزاء.

محمد عباس: عضو بالمكتب التنفيذي لحزب التيار المصري، و ينتمي لجيل الشباب لحركة الإخوان المسلمين، قال أنه -وعدد كبير من شباب الجماعة- إنشقوا عن حركة الإخوان المسلمين للإنضمام لمجموعات ثورية يسارية وحركات مثل 6 ابريل لتشكيل حزب يمثل الثورة، وبصرف النظر عما إن كان هذا إنشقاقاً حقيقياً أم مجرد محاولة أخرى للجماعة لتكوين كيانات تدور في فلكها مثل حزب مصر القوية بزعامة أبو الفتوح، إلا ان هذا الإنفصال لم يدم طويلاً وأصبح محمد عباس من المناهضين بضراوة "للإنقلاب" ومن الداعين لتظاهرات الإخوان -التي لا تخلوا من العنف- في شوارع مصر.

د. عماد شاهين ود. محمد المصري الأستاذان بالجامعة الأمريكية، ويعتبرا قادة للعمل الإخواني داخل الجامعة الأمريكية، مروجين للدولة الدينية بأسلوب يفهمه الغرب، تتواتر مقالاتهم ومؤتمراتهم لمساندة جماعة الإخوان والترويج لثورة يونيو علي أنها إنقلاب عسكري.

د. خليل العناني: أستاذ العلوم السياسية بجامعة هوبكنز، ومن أشهر المروجين لفكرة الإسلام السياسي في الولايات المتحدة، دافع في عدة كتب عن جماعة الإخوان المسلمين وروج لفكرة أن الإسلام السياسي العنيف الي زوال وأن على العالم المتحضر أن يساند الأنظمة الإسلامية الوسطية كبديل للإسلام العنيف.

د. مريم جامشيدي: باحثة أمريكية من أصول فارسية، ومؤسسة مجلة "مفتاح" الألكترونية المعنية بشئون الشرق الأوسط، إشتهرت بترويجها للرئيس المعزول مرسي اثناء فترة حكمه وكتبت مقالاً بعد محاكمة الدكتور مرسي تدعي فيه أن محاكمة مرسي تمثيلية ملفقة.

رامي جان: ولمزيد من التضليل، لم يخف علي منظمي المؤتمر أن يضمنوا وجود صوت قبطي في المؤتمر، فمن ضمن المتحدثين، الصحفي رامي جان، المتسابق بحفلات مستر أيجيت والمؤسس لمجموعة "مسيحيين ضد الإنقلاب" والذي ينادي بدولة إسلامية بدعوى أن الدولة الإسلامية تاريخياً راعت حقوق الأقليات.

داليا مجاهد المستشارة السابقة للرئيس أوباما، غنية عن التعريف.

وأختتم فوزي مناشدًا بفضح مثل هذا المؤتمر المشبوه الذي يهدف إلى تشويه الصورة لما يحدث في مصر وإستقطاب دعم دولي للجماعة وإرهابها.

شاهد الموضوع الأصلي من الأقباط متحدون في الرابط التالي http://www.copts-united.com/Article.php?I=1727&A=121898




DR. Seti Shenouda
Egyptian doctor and human rights activist
Member of Amnesty International


From: Magdi Khalil
To: "MARED_Group@yahoogroups.com"
Sent: Sunday, November 24, 2013 12:49 AM
Subject: Re: [MARED_Group] الأقباط متحدون - نكشف عن مؤتمر إخواني كبير بواشنطن للتضليل بما يحدث بمصر

المؤتمر تم تأجيله الى 30 يناير ولكن ما وصلنى تم الغاؤه ونشكر كل من قام بجهد فى هذا من جهات كثيرة بالاضافة الى جهد مجموعتنا فى التضامن القبطى،وقد كنا نجهز لعمل حاشد لفضح هذا المؤتمر من داخله وخارجه


\

(وثيقة رقم 5)

التوقف ليس عند التبليغ فهو أمر طبيعى وواجب
ولكن الوقوف عند الصياغات والموقف العدائى من العالم الأسلامى بشكل عام مغلفه بمايسميه أسلام سياسى

لاحظ أن المؤلف النابغه والشجاع على حد تعبير مجدى خليل الناشط القبطى فى أمريكا هو مؤلف كتاب سقوط العالم الأسلامى وهو يعيش فى ألمانيا

ملحوظه ظهر حامد عبد الصمد الكاتب النابغه فيما بعد دون أن يمسه أحدا بسؤ حتى ولا يعرف حتى الآن أين كان مختفى


From: Magdi Khalil
To: "mared_group@yahoogroups.com"
Sent: Monday, November 25, 2013 6:01 PM
Subject: [MARED_Group] عاجل


رسالة عاجلة إلى الكتاب والمثقفين والمبدعين وإلى كل المدافعين عن حرية الرأى والتعبير. وكذلك لأجهزة الشرطة المصرية والمخابرات .اختفاء الباحث والروائى والاكاديمى الشاب حامد عبد الصمد هو مسئولية علينا جميعا ،قبل أن يحدث له لا قدر الله أى مكروه.... حامد عبد الصمد مؤلف الكتاب الشهير " سقوط العالم الإسلامى" هو باحث نابه وشجاع اخترق المناطق الملغومة فى الفكر الإسلامى............ نحمل الجميع مسئولية حياة حامد عبد الصمد.. نحمل الدولة المصرية مسئولية حياته وإرجاعه حيث يقيم بالمانيا . وهذا بلاغ للجميع مجدى خليل




(وثيقة رقم 6)


ملحوظه : التمييز الأيجابى المعمول به فى بعض الدول الغربيه ليس له أى علاقه بأمتيازات سياسيه وأنما هو محاوله لتمكين ودعم فئات مهمشه وضعيفه داخل المجتمع لتنال نصيبا عادلا من الفرص الأجتماعيه والأقتصاديه وهذه الفئات مثل الهنود الحمر (السكان الأصليون) والملونين

أن هذه الدعوه فى الحقيقه هى دعوه لتمثيل طائفى يشق المجتمع ونتائجه جليه فى لبنان الآن وأقحام المرأه فى الموضوع هو أولا للتغطيه وثانيا تماشيا مع الأجنده الأمريكيه الغربيه التى تتبنى قضايا أخرى غير تلك التى تشغلنا مثل قضايا تمكين المرأه وحقوق الشواذ وحماية الحيوان وخلافه

لاحظ أن قائمة المنظمات كلها تقريبا قبطيه أو لها علاقه بمنظمات و هيئات غربيه أو تعمل فى الخارج



From: Magdi Khalil
To: "mared_group@yahoogroups.com"
Sent: Wednesday, November 27, 2013 12:52 AM
Subject: [MARED_Group] البيان بالتوقيعات


بيان عاجل

التوكيد الإيجابى لصالح المرأة والأقباط ضرورة وطنية

يرى الموقعون على هذا البيان أن التوكيد الإيجابى (Affirmative Action) لصالح المرأة والأقباط فى الدستور القادم ضرورة وطنية من أجل رفع المظالم التاريخية المتراكمة الواقعة عليهم منذ عشرات السنيين، كما أنه أداة ديمقراطية إدماجية تتماشى مع المقررات الدولية واتفاقيات حماية الأقليات وفقه القانون الدولى الحديث، وأخذت به الديمقراطيات العريقة والحديثة على السواء، حيث أنه لا يكتمل أي نظام ديمقراطي حقيقي إلا بتمثيل الأقليات بشكل عادل، فحكم الأغلبية ومبدأ حماية الأقلية هما عمادان متلازمان لأي بناء ديمقراطي.
وينوه الموقعون بأن هناك خلطا بين المبدأ والآلـيات. فالمبدأ هو تحقيق العدالة في المشاركة السياسية، أو ما كان يسميها رائد حقوق الإنسان المصرى الراحل د. محمود عزمى «كمال التمثيل القومى»، بإدماج مكونات الجماعة الوطنية فى كافة المناصب السياسية وفى التمثيل البرلمانى، للوصول إلى تحقيق المساوأة الحقيقية على أرض الواقع.
ويهيب الموقعون كذلك بعدم الخلط بين نظام المحاصصة والتقسيم الطائفى، الذي نرفضه، وبين إجراء ديموقراطى معروف وهو التوكيد الإيجابى. فنحن نرى أن الموضوع ليس سجالا وعراكا وحربا بين الأغلبية والأقلية وإنما تحالف بين العقلاء لصالح مجتمع ديمقراطى سليم يأخذ بآليات مؤقتة لرفع المظالم التاريخية عن الأقليات، فهو تحالف من آجل الوطن يقوده مناضلون من آجل الحرية من الطرفين.
ولهذا يطالب الموقعون بسرعة إدراج مادة فى الدستور الجديد تحدد 10% كحد أدنى للأقباط و 20% كحد أدنى للمرأة فى المقاعد البرلمانية وكافة المجالس التشريعية والمناصب السياسية (بما فيها المناصب العليا) كمبدأ، وترك القوانيين لتحدد الآليات المناسبة لتحقيق ذلك.
فهل نفعلها الآن وقبل فوات الأوان؟

الموقعون ـ المنظمات
1- منظمة التضامن القبطى (واشنطن – باريس - تورنتو)
2- منتدى الشرق الأوسط للحريات (القاهرة - واشنطن)
3- مصريون ضد التمييز الدينى (القاهرة - باريس)
4- مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف ـ القاهرة
5- المركز العالمى للقرآن الكريم - فريجينيا
6- المنظمة المصرية الكندية لحقوق الإنسان
7- جبهة الطليعة المصرية - القاهرة
8- منظمة أقباط المملكة المتحدة
9- التضامن المصرى الديموقراطي ـ القاهرة
10- ماعت لحقوق الإنسان ـ القاهرة
11- الهيئة القبطية الكندية
12- مؤسسة مارمرقس للدراسات القبطية ـ القاهرة
13- منظمة أقباط كاليفورنيا المسيحية
14- منظمة الأقباط متحدون ـ المملكة المتحدة
15- الاتحاد القبطى الدولى ـ ساوث كارولينا
16- منظمة الضمير العالمى لحقوق الإنسان ـ القاهرة
17- التحالف المدنى الديموقراطي ـ القاهرة
18- مؤسسة عالم بلا حدود - الإسكندرية
19- منظمة وطن بلا حدود للتنمية وحقوق الإنسان وشئون اللإجئين ـ القاهرة
20- منظمة أقباط شيكاغو
21- جمعية الصداقة المصرية الأمريكية



(وثيقة رقم 7)

To: mared_group@yahoogroups.com
From: magdi.khalil@yahoo.com
Date: Sat, 21 Dec 2013 03:32:42 -0800
Subject: [MARED_Group] سعيد العشماوى(1932-2013) على خطى كبار المصلحين



سعيد العشماوى(1932-2013) على خطى كبار المصلحين

مجدى خليل

لم يختلف مصير المفكر الكبير المستشار محمد سعيد العشماوى عن مصير كافة المصلحين فى التاريخ الإسلامى فرحل فى هدوء وصمت يوم الثلاثاء الموافق 5 نوفمبر 2013 بعد أن عانى لمدة تزيد عن ربع قرن من العزلة والأكتئاب حتى أنه يمكن أن نوصفه ،مثل ابو العلاء المعرى، برهين المحبسين، وهما فى حالتنا محبس الدار ومحبس الأكتئاب،فمنذ عام 1980 وهو يخضع لحراسة أمنية نظرا للتهديدات المستمرة التى تعرض لها من كل فصائل التيار الإسلامى بكافة اجنحته،حتى أن الشيخ الراحل محمد الغزالى قد اتهمه فى تسعينات القرن الماضى فى عموده الذى كان ينشره تحت عنوان " هذا ديننا" فى صحيفة الشعب تحت رئاسة عادل حسين وقتها،قال الغزالى فى عموده أن المستشار محمد سعيد العشماوى يدعو إلى الزنا والشذوذ واللواط،، وتابع قائلا هل يحتاج مثل هذا الشخص إلى فتوى لتكفيره؟،أى أن تكفيره واضح للعيان، وقد قرأت هذا الكلام بنفسى، وقد أعاد محمد عمارة تكرار نفس الكلام بالحرف فى نفس الصحيفة فى عموده الذى كان ينشره تحت عنوان " هذا إسلامنا"،والغريب أننى بعد هجرتى لأمريكا عام 1995 قرأت نفس عمود الغزالى عن سعيد العشماوى معادا فى صحيفة إسلامية متطرفة كانت تصدر فى نيوجيرسى، ونحن نعرف دور الغزالى فى قتل فرج فودة وتبرئة قاتليه،ومن ثم كانت التهديدات جدية على حياة المستشار محمد سعيد العشماوى. ولا ترجع كراهية فصائل الإسلام السياسى لفرج فودة ولسعيد العشماوى وسيد القمنى ونصر ابو زيد لتعرية وكشف افكارهم الهدامة المخربة وتجارتهم بالدين فقط ولكن أيضا لأنهم فشلوا فى مقارعتهم الحجة بالحجة....

.....

ألى آخر المقال



ولكن مايهمنا هنا هو قراءة التعليقات التى جاءت على هذا المقال من قبل نشطاء أقباط جاء ذكر أسمائهم فى الجزء الثانى من هذه السلسله حيث أنهم أسسوا لما تسمى منظمة التضامن المصرى الديمقراطى التى عرضت بعض وثائقها فى ذلك الجزء


On Sunday, December 22, 2013 10:48 PM, george nesr wrote:

السؤال الذى يشعلنى دائما وسألته مرات متعددة وبطرق وبالأفاظ مختلفة لعدد كبير من زملائى وأصدقائى المسلمين ولم أجد اجابة شافية حتى الآن وهو كما أورده الأستاذ مجدى فى آخر المقال :
لقد انتصرت افكار ابو حامد الغزالى وبن تيمية وبن قيم الجوزية ورشيد رضا وحسن البنا وابو الاعلى المودودى ومحمد بن عبد الوهاب وسيد قطب والخمينى على افكار بن رشد وطه حسين وعلى عبد الرازق ومحمد سعيد العشماوى ومحمد اركون والعفيف الاخضر ونصر ابو زيد وسيد القمنى وعلى محمود طه وغيرهم

From: Eng. Maher Aziz
To: "MARED_Group@yahoogroups.com"
Sent: Tuesday, December 24, 2013 12:56 AM
Subject: Re: [MARED_Group] سعيد العشماوى(1932-2013) على خطى كبار المصلحين

الإجابة بسيطة جدا ياسيادة اللواء نصرى
فالبذرة فى أصل الشجرة
وطالما البذرة فى أصل الشجرة
ستنتصر تلك الأفكار أبدا
إلى زمن يشاؤه الله
ماهر عزيز




(وثيقة رقم Cool

قارن بين مشروع هذا القرار الجمهورى الذى يمليه الناشط على منصور وتاريخه وبين القانون الذى صدر بعد ذلك بأسم قانون مكافحة الأرهاب لتكتشف ماهى القوى الفاعله حقا وراء الستار


From: Magdi Khalil
To: "mared_group@yahoogroups.com"
Sent: Friday, December 27, 2013 7:30 PM
Subject: [MARED_Group] رسالة الى الرئيس عدلى منصور


مجدى خليل يبعث برسالة عاجلة إلى سيادة المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية

بأعتبار سيادتكم تقوم بأعمال السلطة التشريعية فى غياب البرلمان،وبأعتبار سيادتكم لكم الحق فى اصدار قرارات لها قوة القانون،ومنعا للجدل القانونى حول الأثار القانونية لقرار مجلس الوزراء بإعلان جماعة الاخوان كتنظيم إرهابى، رجاء سرعة اصدار قرار جمهورى يعضد ويصدق على قرار مجلس الوزراء وليكن كأتى:-
قرار جمهورى رقم.... لسنة...
مادة(1)
التصديق على قرار مجلس الوزراء بإعلان جماعة الإخوان جماعة إرهابية وتنظيمها تنظيمًا إرهابيًا محليا ودوليا.
مادة(2)
توقيع العقوبات المقررة قانوناً لجريمة الإرهاب على كل من يشترك فى نشاط الجماعة أو التنظيم، أو يروج لها بالقول أو الكتابة أو بأية طريقة أخرى، وكل من يمول أنشطتها وفقا للمادة (86) من قانون العقوبات المصرى وكذلك العقوبات المقررة لجرائم الإرهاب فى القانون الجنائى الدولى واتفاقيات مكافحة الإرهاب دوليا الصادرة عن الأمم المتحدة،وأى قوانين تصدر لاحقا فى مصر ومتعلقة بمكافحة الإرهاب.
مادة(3)
توقيع العقوبات المقررة قانوناً على كل من ينضم إلى الجماعة أو التنظيم واستمر عضواً فى الجماعة أو التنظيم بعد صدور هذا القرار.
مادة(4)
يتم تبليغ هذا القرار لكافة المنظمات الدولية والاقليمية والدول التى تربطنا بها اتفاقيات دولية أو ثنائية لمكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات، وكذلك لكافة السفارات الموجودة فى جمهورية مصر العربية.
مادة(5)
ينشر هذا القرار فى الوقائع المصرية ويعمل به فور نشره
صدر عن رئاسة الجمهورية بتاريخ....
عدلى منصور
رئيس جمهورية مصر العربية



(وثيقة رقم 9)


From: Magdi Khalil
To: "mared_group@yahoogroups.com"
Sent: Saturday, February 8, 2014 12:59 AM
Subject: [MARED_Group] مبادرة حسن نافعة:انقاذ الاخوان وتخريب مصر

مبادرة حسن نافعة: انقاذ الاخوان وتدمير مصر
مجدى خليل
فى وقت تتقدم فيه خارطة الطريق بعد الأستفتاء الناجح على الدستور، ويستعد المصريون لاستقبال خبر ترشح المشير عبد الفتاح السيسى،وتزداد عزلة الاخوان شعبيا يوما بعد يوم، يخرج السيد حسن نافعة بمبادرة مريبة اقل وصف لها أن طرحها يهدف لإنقاذ الاخوان على حساب مستقبل مصر. لماذا فى هذا التوقيت بالذات؟، وما هو الهدف الخفى من وراءها؟،وحسب قوله موجودة لديه من اكتوبر فلماذا قدمها الآن تحديدا؟، ومن طالبه اصلا بتقديم مثل هذه المبادرات؟، ومن يمثل هو حتى يطرح هذه المبادرات؟، أسئلة كثيرة يعرف اجابتها بالتأكيد السيد حسن نافعة.
لن اتطرق كثيرا لمبادرة السيد نافعة ولكن ما لفت نظرى فيها أن عناصرها وكافة تفاصيلها تنحاز بشدة لجماعة الاخوان وحلفاءها،بل أنه يضع الاخوان فى موقع الند للدولة وللجيش وللشعب المصرى كله،وفوق هذه الندية انحيازا سافرا لأفكارهم ومطالبهم،بل ويعتبر أن الصراع الحالى صراعا على الشرعية والتى من وجهة نظره يفتقدها النظام الحالى فى حين هى راسخة لدى العالم كله لنظام مرسى، ومنتقدا فى الوقت نفسه الأستخدام المفرط للعنف فى مواجهة الاخوان. ولا ينسى أن يضع الحل فى يد لجنة من الحكماء على حد وصفه تتألف من سبعة أشخاص برئاسة الأستاذ محمد حسنين هيكل وهؤلاء السبعة من ضمنهم محمد سليم العوا،وفهمى هويدى وطارق البشرى وحسن نافعة،هؤلاء من وجهة نظره حكماء الأمة. وإذا كان هؤلاء هم حكماء الأمة فيا ترى من يكون مخربيها ومتطرفيها؟.أما الثلاثة الآخرين فمن الشخصيات المعروفة بإنحيازها لما يسمى مصالحة الاخوان وهم زياد بهاء الدين ومصطفى حجازى وفوق البيعة جلال أمين ذرا للرماد فى العيون.
ولا ينسى فى نهاية مبادرته أن يتحفنا بشرطين غاية فى الغرابة ،الأول هو التأكيد على حق التيارات أيا كانت مرجعيتها الفكرية فى تشكيل احزابها السياسية وممارسة النشاط السياسى، هكذا بشكل مطلق مهما إن كانت هذه المرجعية، دينية،فاشية،نازية، عنصرية، تكفيرية،إستئصالية،ماسونية،شيطانية...،وهو لم يتجاوز ويتعدى بذلك على الدستور الجديد فحسب ولكنه تجاوز كل اطر الديموقراطية المتعارف عليها فى العالم كله.
أما الشرط الآخر الأكثر غرابة الذى يطالب به فهو تعديلات محددة فى القوانين المصرية لتتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، لاحظو كلمة أحكام وليس مبادئ،أى أنه يرغب فى تطبيق الشريعة وفقا للنظام الطالبانى، تطبيق الحدود،تجريم فؤائد البنوك،منع بيع الخمور،شيطنة السياحة، الغاء الخلع،.... وتمتد هذه القائمة وتتسع مع المزايدات المتطرفة لتشمل ما يسمى بالفن الإسلامى الملتزم والإبداع المقيد حتى نصل إلى هدم التماثيل وتدمير الكنائس لأن مصر فتحت عنوة فى معظم أدبيات الإسلاميين.
من يتابع كتابات السيد حسن نافعة لا يستغرب لما طرحه،ويكفى نظرة على عناوين بعض المقابلات الصحفية التى قام بها لنعرف كيف يفكر الرجل: "حسن نافعة: حظر جماعة الاخوان سيثير جدلا"، " حسن نافعة: طرد قطر من الجامعة العربية سيزيدها ضعفا"، " حسن نافعة:غياب المعارضين والصعايدة عن الاستفتاء وراء تقدم نعم"، ، " حسن نافعة:إسرائيل كبلت مصر بالسلام"، "حسن نافعة: أتجاه الاصوات نحو ابو الفتوح لأنه الأكثر ثقلا"....
طبعا من الصعب وغير المفيد أن نحلل كل كتابات حسن نافعة لتوضيح الأخطاء الفادحة والمتعمدة فيها ولكن يكفى طرح أربعة مواقف لتوضيح مجموعة القيم والأفكار والاتجاهات التى ينطلق منها الرجل.
الموقف الاول: فى 2 نوفمبر 2010 نشر السيد نافعة عمودا فى المصرى اليوم مدعيا على لسان عاموس يادلين أن المخابرات الإسرائيلية ضالعة فى حوادث الفتنة الطائفية فى مصر،وأنهم يعتبرون مبارك كنزا استراتيجيا لإسرائيل. لم يقل نافعة فى مقاله أن مصدره موقع تافه لحركة حماس،ولم يذكر أن عاموس يادلين كان مجرد رئيسا لجهاز أستخبارات سلاح الجو الإسرائيلى،ما علاقة سلاح الجو فى إسرائيل بالمسلمين والأقباط فى مصر؟،وهل يعقل أن يتحدث رئيس مخابرات سلاح الجو بهذا الكلام عند تقاعده؟،ولماذا لم تنشر أى وسيلة إعلام إسرائيلية أو عربية أو غربية شيئا عن هذا التصريح ؟،وهل يعقل أن يتسلل صحفى من حماس فى غزة لاجتماع مخابراتى إسرائيلى؟،طبعا كلها أسئلة لا يجرؤ حسن نافعة أن يقترب منها. .كان غرض نافعة من الكتابة متوافقا مع حماس بتبرئة المتطرفين الإسلاميين من حوادث العنف ضد الأقباط من ناحية وشيطنة مبارك من ناحية أخرى،واعتمد نافعة على عدم تجرؤ احد على الاتصال بيادلين خوفا من أتهامه بالتطبيع. وقد تحدثت بعدها لصديق يعمل رئيس مركز دراسات فى واشنطن ويعرف يادلين جيدا وطلبت منه التأكد من الخبر ولماذا لم يكذبه إذا كان غير صحيح؟، رد يادلين عليه بأن الخبر مختلق طبعا ولكن مشكلته ليست مع من روجه ولكن مع من صدق مثل هذا الكلام. لم يتجرأ نافعة بعد ذلك أن يصف مرسى بأنه كنزا استراتيجيا لإسرائيل على الرغم من التنازلات المخزية التى قدمها مرسى لأمريكا ولإسرائيل.



أذا كان غرض حسن نافعه كما تقول

كان غرض نافعة من الكتابة متوافقا مع حماس بتبرئة المتطرفين الإسلاميين من حوادث العنف ضد الأقباط من ناحية وشيطنة مبارك من ناحية أخرى،

فأن كلامك فى الحقيقه يهدف ألى تبرئة أسرائيل من أى تآمر ومن أى تأجيج للفتنه الطائفيه وتبرئة عميلها المفضوح مبارك والذى لم يعد أحدا ينكر عليه هذه الصفه إلا مشبوه أو مغرض وهؤلاء هم أنفسهم من يحاولون الآن أستبدال أسرائيل كعدو تاريخى وحقيقى ووجودى للأمه العربيه والأسلاميه بعدو أصطناعى أسمه حماس والفلسطينين تسعى أسرائيل لخلقه داخل الجسم العربى وبوسائل عده منها الأعلام المخترق ومنها العملاء ومنها النظم الحاكمه التابعه تماما كما يفعل الأنقلاب الآن فى مصر من أجل شيطنة الأخوان وتحميلهم كل الأخطاء والخطايا حتى يتحول العرب عموما والمصريين خصوصا ألى صراعات داخليه وبينيه تجنى منها أسرائيل مالم تستطع أن تجنيه بالحروب



(وثيقة رقم 10)

From: Magdi Khalil
To: "MARED_Group@yahoogroups.com"
Sent: Saturday, February 15, 2014 7:08 PM
Subject: Re: [MARED_Group] Re: الاقباط والنزيف الدامي والمالي في الصعيد - تعليق على م ماهر عزيز


عزيزى الفاضل المهندس ماهر عزيز
الثقافة العربية الإسلامية ليس فيها ما يمكن مدحه على الاطلاق،واللغة وعاء للاتصال والتفاعل بين الناس وهى فرضت على المصريين من العرب الغزاة ونحن نستخدمها ونجيدها نعم،ولكن مدح الثقافة العربية الإسلامية هو شئ غير معقول. بعيدا عن موضوع الذمية ،ما الذى يعجبك فى الثقافة العربية الإسلامية؟،ما الذى يعجبك فى تاريخ العرب أو تاريخ الخلافة الإسلامية؟ ما هو الشئ الذى يمكن أن تفتخر به؟. المسلمون معذورون لأن المسألة فيها تداخل بين الدينى والثقافى،ولكن ما هو عذر القبطى عندما يمتدح هذه الثقافة الصحراوية البدوية العدمية الجافة؟. ماذا فعل العرب غير تخريب حضارات كانت مزدهرة وقتها تحت وقع سيوفهم؟،ما الميراث الذى تركوه للبشرية سوى سرقة جهد الموالى ونسبها للحضارة العربية الإسلامية؟فلو كانت هناك حضارة عربية إسلامية فلماذا لم تزدهر فى مركزها الأساسى فى الجزيرة العربية؟،لماذا لم يخرج نابغة واحد طوال التاريخ من هذه المنطقة؟
سيدى هناك الكثير من الأقباط متلخبطين وبعضهم يسرف فى المجاملة على حساب الحقائق التاريخية والعلمية؟ الحقيقة الواضحة أن غزو العرب لمصر هو عورة من عورات التاريخ،ونحن كمصريين جزء من ميراث إنسانى عالمى علينا أن نفتخر بذلك لا أن نفتخر بثقافة هؤلاء الاجلاف.
تقبل مودتى
مجدى خليل

On Sunday, February 16, 2014 9:10 AM, Sky Arab wrote:


ما لا يعرفه الأستاذ المثقف جدا والذى دائما يدافع عن المشروع الصهيونى وينفى عنه أى أثر لمؤامره وكأنه المشروع الحضارى الذى جاء به الغرب للمنطقه ولكن العرب لا يستحقونه

ما لا يعرفه هذا الأستاذ المثقف جدا هو أن الأنتماء القومى ليس أختيارا (وخاصه بالنسبه للجموع الشعبيه) وأنما هو أنتماء له مقوماته الطبيعيه من لغه وتاريخ وجغرافيا وثقافه ومصالح وتفاعل وكذلك عقيده وجدت الشعوب نفسها فيه قد يتوافر بعضها وقد تتوافر كلها وهى فى الحاله العربيه حاله مثاليه مهما حاول البعض التشكيك فيها بدوافع سياسيه أو بدوافع نفسيه من الكراهيه أو بدوافع رفض ثقافى للموروث من قبل بعض المثقفين أو بعض الطوائف التى أسيئ التعامل معها فى سنوات ومراحل الأزمات وهؤلاء يحاولون ويتصورون أنهم يمكن أن يغيروا طبيعة التطور والتاريخ يفرض كراهيتهم أو رفضهم أو مشروعهم السياسى أو الثقافى على خقائق الواقع وهم فى ذلك هيجليون

فالمرء لا يختار أبويه وحتى بعد أن يصل ألى مرحلة المراهقه ثم النضج ويكتشف أن أبويه ليسوا مثالا مقدسا وأن بهم من العيوب والعورات ما فى غيرهم من بشر وحتى ولو كان أكثر فهذا لن يدفع المرء ألى أن يبحث عن والدين جدد له وأنما سوف يسعى لتعديل ما يمكن تعديله وما لا يمكن تعديله فيهم سوف يسعى لأن يتجنب ميراثه وهكذا تسير الحياه فليس الأمر أذن فرض أختيار من قبل البعض الرافض لواقعه جموع الشعوب التى تعيش فى هذه المنطقه




(وثيقة رقم 11)


On Friday, March 7, 2014 5:00 PM, Magdi Khalil wrote:

لماذا ندعم السيسى رئيسا؟

مجدى خليل
هذه المقالة تعبر عن وجهة نظرى الشخصية،ولكنها فى نفس الوقت قراءة من باحث متابع مدقق للظروف السياسية والاجتماعية، المحلية والأقليمية، وللرأى العام المصرى فى الداخل والخارج،وقد شرعت فى كتابتها عقب إعلان المشير السيسى بشكل شبه رسمى يوم 4 مارس عزمه على الترشح لرئاسة الجمهورية قائلا لا استطيع أن اعطى ظهرى للشعب الذى يريدنى ولكن التأخر له أسبابه لترتيب الأمور فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها مصر.والسيسى صادق فيما قاله عن رغبة الجماهير،واستطيع أن اقول أنه الرجل الوحيد، منذ تأسيس مصر الحديثة على يد محمد على 1805 الذى طالبته هذه الجماهير الكاسحة بالتقدم للترشح للرئاسة،ولهذا اصبح الرجل بالفعل ظاهرة يمكن تسميتها " السيسىسية أو السيسيزم "،ولكن بقراءة المشهد بتمعن نستطيع أن نذكر العديد من الأسباب التى جعلت الجماهير تدعمه وتطلبه حتى أن بعض الناس يترجوه بسرعة التحرك نحو المنصب،ومن هذه الأسباب الكثيرة نذكر:-
1-إذا كان الشعب المصرى هو بطل مشهد 30 يونيه بلا منازع فأن السيسى هو قائد هذه الملحمة التاريخية، فهو الذى تجاوب بشجاعة وحنكة مع رغبة الشارع المصرى فى التخلص من حكم الاخوان متحملا المخاطرة ونتائج الفشل لو حدث.ونحمد الله أن ثورة 30 يونيه كان لها قائدا وطنيا شجاعا عكس ما حدث فى 25 يناير مما جعل الاخوان يطمعون فيها ويخطفونها إلى الاتجاه الذى يريدونه على عكس رغبة الملايين التى خرجت. ومن ثم فأن تأييد السيسى هو تأييد لثورة 30 يونيه ولخارطة الطريق ولأهداف هذه الثورة المجيدة.
2-تتمثل أولويات الشارع المصرى حاليا فى تحقيق الأمن والاستقرار،لأنه بدون ذلك تتحول الحياة إلى جحيم،وكذلك لا يمكن تحقيق أى تقدم اقتصادى بدون هذا الأمن والأستقرار،وهل هناك شخص أنسب لتولى هذه المهمة غير السيسى؟،فالذى قاد ثورة 30 يونيه عليه أن يكملها ويخلص مصر من بقايا الفوضى التى صنعها الاخوان وحلفاءهم.
3-بعد حالة الفوضى المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات فى مصر هناك حاجة إلى رجل يضبط الأمور كما فعل بوتين فى روسيا بعد فترة يلتسن المليئة بالفوضى،واعتقد أن عبد الفتاح السيسى قادر على أن يسير على خطى بوتين فى ضبط الفوضى وإعادة الدولة إلى مسارها الصحيح بل وإعادة الاعتبار لمفهوم الدولة.
4-إن عبد الفتاح السيسى علاوة على أنه رمزا وطنيا دخل التاريخ كما دخل قلوب المصريين فأنه أيضا قائدا عسكريا مرموقا أعاد إلى الأذهان أسماء كبيرة فى العسكرية المصرية مثل عبد المنعم رياض،وسعد الدين الشاذلى،وأحمد إسماعيل،وعبد الغنى الجمسى،وفؤاد عزيز غالى،وعبد الحليم ابو غزالة،وهو أيضا حاصل على تدريب وخبرة وتعليم عسكرى متميز،فحصل على ماجستير من كلية القادة والأركان المصرية عام 1987،وماجستير من كلية القادة والأركان البريطانية عام 1992،وزمالة كلية الحرب من أكاديمية ناصر العسكرية عام 2003،وزمالة كلية الحرب الأمريكية العليا عام 2006
5-هناك دعم قوى جدا من الجيش للسيسى وهذا سيسهل مهمته فى الحكم،وهذا الدعم ليس فقط لأنه شخصية عسكرية،ولا لأنه وزيرا للدفاع قبل ترشحه،ولكن الأهم لأنه شخصية محبوبة جدا داخل الجيش لكفاءته وانضباطه وتعامله المحترم مع كل افراد الجيش من اصغر عسكرى إلى أعلى رتبة،وحب أفراد الجيش له يعيد إلى الأذهان قائدا عسكريا كان محبوبا جدا وهو المشير محمد عبد الحليم ابو غزالة الله يرحمه.
6-عبد الفتاح السيسى وجه جديد غير محسوب على أى من الرؤساء السابقين وغير ملوث بأفعال السياسة التى استفحلت فى العقود الثلاثة الأخيرة، وهذا يجعله غير محسوب على شلة معينة من الشلل التى توحشت فى عهد مبارك ،وحتى تشبيه البعض له بعبد الناصر لا يعنى أنه محسوبا عليه،فعندما مات عبد الناصر لم يكن السيسى قد التحق بالكلية الحربية بعد.
7-يحسب للسيسى كذلك أنه انقذ مصر من حرب أهلية كانت متوقعة بين مليشيا اخوانية مسلحة وبين شعب أعزل بالملايين انفجر فى وجه فسادهم واخونتهم للبلد،وتدخله اجهض هذه الحرب كما رجح كفة الشعب صاحب المصلحة الحقيقية.
8-نقطة هامة فى شخصية السيسى وهى ايمانه بشعبه وبلده، فالقائد الناجح هو الذى يؤمن بشعبه وبقدرة بلده ،عكس مبارك الذى كان هو وأسرته يحتقر الشعب ويتعالى عليه ويرى نفسه الوحيد الصالح للحكم، فى الوقت الذى كان اقرب مساعديه ورئيس مخابراته عمر سليمان أكثر ذكاءا وصلاحية للحكم منه،ولكن حوله السياسى جعله يرى أن السادات كان محظوظا لأنه وجده فى حين أنه لا يرى شخص مثله يصلح نائبا،وهذا الحول السياسى جعله يترك مصر كلها وينظر لأبنه كوريث.
9-يرى الشعب المصرى فى السيسى أنه وضع حدا للمؤامرات المحلية والأقليمية والدولية على مصر،وأنقذ مصر من تحولها إلى دولة فاشلة ومسرحا للإرهابيين الدوليين الذين طمعوا فيها بعد حكم مرسى وبترحيب منه.
10-هناك صفات إيجابية كثيرة ظهرت فى شخصية السيسى منذ 30 يونيه منها جديته وانظباطه،ومنهاشجاعته واقدامه،ومنها احساسه بالمواطن العادى،ومنها اريحيته واحترامه لكرامة المصرى ،كما أن شخصية بن البلد قد انعكست عليه من خلال نشأته فى احد الاحياء الشعبية العريقة فى القاهرة.وهناك أيضا سنه المناسب وحيويته كلها أمور رجحت كفته عند المصريين وجعلت التأييد الشعبى له كاسحا.
11-وكأحد المتابعين للشأن القبطى أرى أن هناك اجماعا قبطيا على دعم السيسى رئيسا مع اصطفاف الأقباط وراء المؤسسة العسكرية بقوة لم أراها من قبل.
12-وصول السيسى للرئاسة سيمنع الإزدواجية الموجودة فى السلطة حاليا،فمعروف أن السيسى هو رجل الدولة القوى مما أدى إلى أنفصال بين السلطة والقوة،ووجود السيسى على رأس الدولة مع موقع القائد الأعلى للقوات المسلحة، فعلا وليس أسما، سيجعل القوة والسلطة تجتمعات معا مما يسهل مسئولية الحكم ويجعله أكثر فاعلية.
13-علينا أن نكون صرحاء ونقول أن الجيش حتى هذه اللحظة غير مستعد أن يكون رئيس مدنى هو القائد الأعلى للقوات المسلحة،ولن يعطيه هذه السلطة حقيقة حتى ولو حصل عليها نظريا بحكم موقعه الرئاسى،ووجود السيسى على قمة السلطة سيحل بالتأكيد هذه المعضلة وسيتم تلافى سبب هذه الحساسية.
14-سيصوت الناس بقوة للسيسى كذلك لعدم وجود بديل له بين المرشحين والفجوة واسعة جدا بينه وبين الآخرين،فلا يوجد بين المرشحين شخص يمكن وصفه برجل الدولة وفقا للمعنى المتعارف عليه لرجل الدولة،فهناك هوجة من التطلعات حدثت بعد ثورة 25 يناير جعلت كل من هب ودب يرى نفسه جديرا بحكم مصر،طبعا من حق كل مواطن الترشح والتطلع للمنصب ولكن عند التقييم يظهر الغث من الثمين ،وقد وجد الناس غثا كثيرا على الساحة فاقبلوا على السيسى.
15-وأخيرا سندعم السيسى للرئاسة لأن هذا يصب فى مصلحة مصر وليس فى مصلحته شخصيا،فالسيسى كان من الممكن أن يظل وزيرا للدفاع ويبقى فى مخيلة الناس كبطل تاريخى إلا أنه فضل الدخول إلى معترك السياسة التى سيطوله شرورها ونقدها ورذاذها،خاصة بعد تفاقم المشكلات وأرتفاع سقف تطلعات الناس لدوره المقبل، ومن هنا فأن العمل السياسى عبئا عليه ولكن فى صالح مصر بالتأكيد فى ظل هذه الفترة الصعبة المضطربة.
وجب التنويه أن التنظيم الدولى للاخوان يصور السيسى للعالم على أنه بوينشيه آخر،فى حين يريده الإسلاميون نسخة من ضياء الحق يعمل على أسلمة الدولة والجيش،ويرى فيه الناصريون روح عبد الناصر المستنسخة ـ،أما نحن فنريده رجلا من طراز إيزنهاور وديجول وتشرشل،هؤلاء الرجال العظام الذين انتصروا لبلادهم فى الحرب وفى معركة بناء دولة ديموقراطية عصرية حديثة.
إن السيسى بلا شك يمثل رئيس مرحلة الخوف،الخوف على مصر من الفوضى وعدم الأستقرار ومن المؤامرات ومن تفكك الدولة ومن الإرهاب ومن الإنهيار الأقتصادى ومن خطر وشر الإسلاميين المتطرفين،ولكن نأمل أن يتحول من رئيس مرحلة الخوف إلى رئيس مرحلة الآمل،ولكى يحدث ذلك ولكى ينجح كرئيس فأن هذا يتوقف على البعد عن كل الأمور التى تفسد الرؤساء والملوك، عليه البعد عن المنافقين الإنتهازيين الآفاقين الذين يصفون برجال كل العصور،وهم يمثلون الخطر الأكبر على أى رئيس. عليه أن يأخذ مسافة بعيدا عن السلفيين برؤيتهم المنغلقة وأجندتهم المتخلفة الغارقة فى الماضى ولا ترى المستقبل.عليه كذلك البعد عن الشلل السياسية التى تلتف حول كل رئيس وتصبح مثل طبقة الكلسترول الردئ التى تعزله عن الشعب حتى تغلق شرايين الحكم فيموت بالسكتة القلبية.عليه أن لا يجامل رجال الأعمال الفاسدين على حساب مصالح المواطن الغلبان،نعم يشجع رجال الأعمال الملتزمين المجتهدين ولكن فى نفس الوقت يحاسب بقوة الفاسدين.عليه إغلاق ما يسمى ملف المصالحة تماما،فمن يرغب فى العمل السياسى عليه أن يخضع لشروطها المدنية،أما جماعة الاخوان ومكتب الإرشاد والسعى للخلافة فهذه أمور ابعد ما يكون عن العمل السياسى الصحيح. عليه أن يراعى العدالة الأجتماعية قولا وفعلا وليس كما كان يكرر مبارك. عليه كذلك تبديد مخاوف المصريين من عودة الحكم العسكرى الذى كان يحشو المؤسسات بضباط الجيش والشرطة مما يحرم الكفاءات من قيادة الدولة. علي السيسى دورا مهما فى ترميم الوحدة الوطنية والمواطنة من أثار عصرى السادات ومبارك. عليه أن يراعى كرامة وحقوق المواطن المصرى ولا توهمه الأجهزة الأمنية أن أنتهاك حقوق البشر شئ ضرورى للمحافظة على حكمه كما أوهموا من سبقوه. عليه أن يبعد الدين عن السياسة وشرورها وأن يكون هناك خطا فاصلا بين الروحى والسياسى وبين ما لله وما للبشر.
إن هذا التأييد الجماهيرى الكاسح للسيسى مهم جدا ولكنه غير كاف لنجاح مهمته كرئيس، فعليه أن يتبع كتالوج النجاج ومسار التقدم الذى سلكته الدول الناجحة ،وأن يختار فريق عمل كفء وعلى مستوى المسئولية، وقتها سينجح السيسى فى أحداث نقلة نوعية لمصر ستدخله التاريخ كما دخله بحروف من نور بعد ثورة 30 يونيه.
Magdi.khalil@yahoo.com




From: george nesr
To: "MARED_Group@yahoogroups.com"
Sent: Friday, March 7, 2014 9:58 PM
Subject: Re: [MARED_Group] لماذا ندعم السيسى رئيسا؟


هل يمكن لأحد أن يناقض ما جاء بهذا التحليل الرائع؟
نصرى جرجس



On Saturday, March 8, 2014 1:22 AM, Sky Arab wrote:


هذا ليس تحليلا على الأطلاق

هذه وجهة نظر شخص يحاول صاحبها أن يسقط فيها على السيسى ما يراه أو قل ما يتمناه من صور وتصورات دون أى سند أو دليل أو حتى منطق

أنه كلام مرسل فى العموم يحاول أن يخدم على موقف ورؤية شخص معروقف مواقفه وأنحيازاته مسبقا من قضايا مصر والمنطقه منذ زمن ومن خلال كتاباته السابقه

أنما هى الأهواء والأنحيازات تتلاقى



مهم : أقرأ الترجمه
From: FARAG G HANNA
To: "MARED_Group@yahoogroups.com" ; "maher_aziz49@yahoo.com" ; FARAG G HANNA
Sent: Saturday, March 8, 2014 7:28 PM
Subject: RE: [MARED_Group] Re: لماذا ندعم السيسى رئيسا؟


It tells you how angry the Islamists are.
How desperate they are.
How imbalanced they are.
They lost the campus.
They are still in the ICU.
The 500 years of rule they dreamed of; evaporated in a year.
The caliphate days in which they wanted Ordoghan or Mahateere Mohammad
or mullah Mohammad Omar Or Iyman El Zawahiry to be the Ayatullahs of the 21st century and beyond
Why not: The patriotic Egypt Mustafa Kamel in the early 20th century wanted that!!
Yet the other Mustafa ( Mustafa Kemal ) ( Ataturk ) did the opposite !!
Two letters The A and E in each first name; made the huge difference
in the world map !!
Yet the Ataturk had the European West Istanbul international Airport named after his name.
And the East Istanbul ( Asian ) International Airport named after a great Turkish woman
( Sabbiha Jockcen ) The Frist Turkish woman Pilot in the world before the entire world
women got to do that ( of course not the Arab world )

While the other Egypt Kamel is only a hero in the eyes of the ill informed Egyptians.
May be God has seen it better for Egypt if he (Kamel)be the guest of the other world
in his early age before Hassan El Banna evolved.
This is not ( Shamata ). This is to glorify God for saving Egypt twice.
We all agree that God is great and fair ( we can not analyze God )

Dear Mr. Magdi
Please provide the evidence other than your point of view !!
Look at the Algebra and Geometry books ( other than history books ) !!
You may use the statistics book too ( I am sure you studied in college )
( It is mandatory in College of Economics and Political Science )

Farag Hanna


الترجمة ثم التعليق

هذا يخبرك كيف أصبح الإسلاميين غاضبون
كيف هم يائسون
كيف أختل توازنهم
كيف فقدوا تماسكهم
وأنهم مازالوا فى غرفة العناية المركزة
فالخمسمائة عام من الحكم التى كانوا يحلمون بها قد تبخرت فى سنة واحده
الخلافه التى كانوا يريدون أن يكون أردوغان ومحمد مهاتير والملا عمر وأيمن الظواهرى هم آيات الله لها فى القرن الواحد والعشرون ومابعده
ولما لا وقد كان يريد ذلك الوطنى المصرى مصطفى كامل فى أوائل القرن العشرين
فى حين أن مصطفى الآخر (وهو مصطفى كمال أتاتورك) قد فعل العكس
تبادل بسيط فى حروف أسم الأب لكليهما صنع فرقا كبيرا فى خريطة العالم
فأتاتورك جعل أسم مطار الجزء الغربى الأوروبى من أسطنبول يقترن بأسمه فى حين أن مطار الجزء الشرقى الأسيوى من أسطنبول يقترن بأسم سيده تركيه عطيمه هى صبيحه جوكين التى كانت أول أمرأه تركيه طياره فى العالم لتسبق بذلك نساء كل العالم (وبالتأكيد ليس من ضمنه العالم العربى) !!
فى حين أن مصطفى الآخر المصرى هو بطل فقط فى أعين المصريين معتلى (مرضى) المعرفه
ربما كان الرب يرى أن هذا أفضل لمصر حينما أخذه فى سن مبكره ضيفا على الآخره قبل مجئ حسن البنا
أنها ليست شماته وأنما هى حكمة الرب فى أن ينقذ مصر مرتين
وكلنا نتفق على أن الرب عظيم وعادل ولاجدال فى ذلك

عزيزي السيد مجدي
يرجى تقديم أدلة أخرى غير وجهة نظرك !
من فضلك أبحث عن هذه الأدله فى كتب الجبر والهندسه بخلاف كتب التاريخ ويمكنك الرجوع ألى كتب الأحصاء التى أنا متأكد أنك درستها فى الكليه فهى كتب ألزاميه فى كلية الأقتصاد والعلوم السياسيه

تعليقى

رغم تفاهة وسطحية ماجاء به الرد السابق إلا أنى أردت من ترجمته فقط أن أكشف للقارئ الكريم مدى الكراهيه التى يكنها هؤلاء المنسلخين من أقباط المهجر لأوطانهم تلك التى لم يكن يوما لينتموا أليها.

وأردت كذلك من هذه الترجمه أن أكشف مدى عدائهم ليس فقط للأخوان المسلمين فى مصر كحركه أو جماعه سياسيه ذات مرجعيه دينيه يمكن أن نتفق أو نختلف حولها ولكن أيضا مدى كراهيتهم لكل ماهو أسلامى على أمتداد العالم من أندونسيا وماليزيا ألى تركيا حتى ولو قدمت هذه البلدان نماذجا رائعه فى التنميه والنهضه فالعداء للأسلام كما هو واضح كامن لديهم لا يمحوه نجاحا هنا أو نهضة هناك .

وأخيرا أردت من هذه الترجمة لهذا الرد المريض فضح حجم الشماته والظلمه النفسيه التى تعشعش فى نفوس هؤلاء الذين تربوا وترعرعوا فى أوطانهم العربيه والأسلاميه وهم يكنون لها ولشعوبها كل هذه الأحقاد والضغينه والكراهيه التى لا تظهر إلا حينما يديرون ظهورهم لبلدانهم وتطأ أقدامهم بلاد المهجر غير عابئين بأهلهم من أقباط ومسيحيين ولن أقول كل الشعب الذى تربوا فى كنفه



On Sunday, March 9, 2014 6:54 AM, Sky Arab wrote:


وكأن أردوغان وحزبه لم يقدموا نموذجا أقتصاديا رائع بالتخلص وخلال سنوان معدوده من المديونيه التركيه الجاثمه على صدور الأتراك منذ عشرات السنوات والتحول ألى أقراض الدول بالأضافه ألى أرتفاع معدلات التنميه بشكل لم تشهده تركيا من قبل

وكأن أندونسيا لم تكن من النمور الأسيويه

وكأن الأيرانين لم يتحولوا ألى قوى أقليميه عسكريا وأثتصاديا وسياسيا تسعى أوروبا لخطب ودها وتعيد أمريكا حساباتها بشأن طبيعة العلاقات بها وتتفزع أسرائيل من صعودها الذى ترى فيه نهايتها

كل ذلك ومازال يردد البعض أن الأسلاميين قد فقدوا توازنهم ولا يخجلوا من الهلفطه فى الكلام والخلط فى المعلومات عن 800 سنه وغيره فقط لأن المسأله ليست بالنسبه لهم مسألة الأخوان المسلمين ولكن المسأله بالنسبه لهم هى عداء واضح لكل ماهو أسلام سياسى سواء النماذج الناجحه أو تلك المتخبطه

لم يشغلنى كثيرا الرد على ماكتبه مجدى خليل لأنى لم أرى فيه إلا أمنيات وتصورات وأسقاطات يمنى بها نفسه وليس فيها من تحليل يستحق الرد أو التعليق ولكن حينما أنبرى أحدهم ليتساءل بأندهاش المأخوذ بعظمة ماقرأه لأنه يتلاقى مع هواه ويتساءل عما أذا كان لأحد أن يختلف مع ذاك التحليل وكأن من البداهه التسليم بما تخيله تحليل عندئذ كان تعليقى المقتضب ولكن من الواضح أن هذا التعليق المقتضب هو ما أثار هذه الزوبعه الأنفعاليه ممن يدعون أن الأسلاميون قد فقدوا توازنهم (بأفتراض أنى من الأسلاميين) ولا أدرى بالضبط عمن يتحدث هؤلاء وماهو مفهوم الأتزان لديهم أذا لم يكن هذا الأندفاع والأنفعال هو أحد تعبيرات عدم الأتزان




(وثيقة رقم 12)


دعوات صريحه ألى أقتتال أهلى وعنف مسلح
From: Magdi Khalil
To: "mared_group@yahoogroups.com"
Sent: Tuesday, April 1, 2014 6:49 PM
Subject: [MARED_Group] من يجيب عن هذه الأسئلة؟


أسئلة حائرة فى مصر؟

مجدى خليل
لماذا تترك الدولة الاخوان والبلطجية يعيثون فسادا وقتلا فى شوارع مصر رغم وجود قانون التظاهر الذى يمنع خروجهم للشوارع بهذه الهمجية؟، لماذا تركت الدولة محكمة فى المنيا تصدر حكما شاذا لن ينفذ على 529 اخوانى بالإعدام فى حين تتركهم كل اسبوع يقتلون الأبرياء فى الشوارع ولا تتعامل معهم بالرصاص الحى دفاعا عن الدولة والبشر؟، لماذا لم نسمع عن حكم قضائى واحد نهائى منذ سقوط مرسى؟، وهل دخل القضاء فى اللعبة السياسية؟، هل يجرؤ اخوانى إرهابى أو بلطجى أن يخرج للشوارع لو قتلت الشرطة عشرة كل يوم جمعة من هؤلاء الذين يحملون السلاح ويهددون الأبرياء؟، اتحدى أن يخرج اخوانى إرهابى واحد للشوارع لو علم أنه سيدفع حياته ثمنا لإرهابه؟، أين سجلات وزارة الداخلية عن 400 الف بلطجى كان يستخدمهم حبيب العادلى؟، ومن يستخدم هؤلاء فى قتل المصريين حاليا؟، ولماذا اصبحت البلطجة مهنة مربحة فى السنوات الأخيرة؟، ولماذا سمحت الدولة باستخدام هؤلاء البلطجية فى العملية السياسية؟، وكيف ستمر عملية سياسية نظيفة وانتخابات برلمانية حرة فى ظل تدفق المال السياسى من ناحية وتزايد دور البلطجية من ناحية أخرى؟، لماذا يطرحون حتى هذه اللحظة التصالح والحوار مع الاخوان فى حين أن القتل مستمر فى المصريين؟،وهل تسمى هذه مصالحة أم خنوع وإبتزاز للإسلاميين من الدولة ؟، هل لا تهتم أجهزة الدولة العميقة بقتل الأبرياء طالما لا ينتمون اليها؟، لماذا لم يخرج الجنرال السيسى بتصريح يهدئ من روع أسر الضحايا المدنيين الأبرياء؟،ولماذا يخرج فقط فى جنازات ضباط الشرطة والجيش ولم يخرج فى جنازة مدنى لإرسال ولو حتى إشارة تطمئن الناس؟، لماذا يسمح للسلفيين وهم اشد خطورة من الاخوان بتكفير البشر عبر المنابر الإعلامية وتوقع معهم وزارة الاوقاف الرسمية عقدا لإعتلاءهم الوعظ فى المساجد الرسمية؟، هل سنسمع قريبا تكفيرنا من مساجد ننفق عليها من اموال دافعى الضرائب من المسلمين والأقباط؟، هل مصر تحتاج إلى مزيد من التطرف والتخلف حتى يسمحوا للسلفيين بالوعظ فى المساجد الرسمية؟، من الذى امر وزير الاوقاف بتوقيع هذه الأتفاقية؟، ولصالح من؟، من يلعب هذه اللعبة من وراء ظهور المصريين؟، من الذى يعطى الأوامر لياسر برهامى وشلته بالظهور فى الإعلام الواسع مكفرا للمصريين؟، نحن نعلم أن هناك قوائم حظر حتى فى التليفزيونات الخاصة لشخصيات معينة ومن ثم فأن هناك من يعطى الضوء الاخضر بتصدر السلفيين للمشهد الإعلامى،من هو؟، وما هدفه؟، الا يعلموا أن السلفيين الكلاسيكيين تحولوا إلى السلفية الجهادية عندما حصلوا على مزيد من السلطة والقوة؟، الا يعلموا أن الإرهابيين الذين يعيثون فسادا فى سوريا هم أيضا سلفيين جهاديين؟، الا يعلمون أن هؤلاء السلفيين وامثالهم يشكلون عائقا اساسيا امام تحرك مصر للأمام؟، هل اسقط المصريون حكم الاخوان فى 30 يونيه ليحل محلهم السلفيون المتخلفون الهمج؟، هل يشكل السلفيون جماعة دينية أم جماعة سياسية؟،وإذا كانوا جماعة دينية ومتشددة لماذا يسمح لهم بممارسة السياسة؟،وما معنى حظر الاحزاب الدينية فى الدستور والسلفيين والجماعات الإسلامية المختلفة تملك احزابا؟، وماذا سيضيف السلفيون للحياة السياسية وهم يعادون الديموقراطية والحريات والدولة المدنية؟، وماذا ستضيف التيارات الدينية للسياسة فى دولة معظم سكانها مسلمون سنة لا يحتاجون لمن يعلمهم دينهم؟، و
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الجزء الرابع = الخطيئة الكبرى لثالوث القوى المسيحيه (4) - وثائق تكشف العداء للعرب والمسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: