نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
أمس في 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
أمس في 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
أمس في 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
أمس في 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر تمويل الارهاب في مصر - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فبركة مخرج أمريكي - ميسرة بكور
2017-04-19, 10:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفيقوا أيها الغافون والمغفلون والغافلون :يحيى حاج يحيى
2017-04-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قنبلة غزة ""واربعينية عباس التجريدية "" سميح خلف
2017-04-19, 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عشر وصايا لقلب مطمئن - #خالد_حمدى
2017-04-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-19, 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحوادث الإرهابية الأخيرة والتوصيف الخاطئ المغرض - كتبه/ يونس مخيون
2017-04-19, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمسة مليار فاتورة انفاق المصريين في شم النسيم - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الفريسة مترجم
2017-04-18, 11:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هكذا وصفت مراسلة "الغارديان" البريطانية الحياة في مدينة دمشق
2017-04-18, 4:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مشفى كبير للمجانين - شاهر جوهر
2017-04-18, 4:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبير أمريكي: ترامب بات يتبنى سياسة عسكرية تأديبية تجاه نظام الأسد
2017-04-18, 4:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر روسية تكشف عن رقم كبير لقتلى ميليشيات نظام الأسد خلال الحرب
2017-04-18, 4:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طريقة التعامل مع الحكام الذين لا يطبقون شرع الله
2017-04-18, 3:57 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في يوم الأسير الفلسطيني حماية يجدد تضامنه مع الأسرى والمعتقلين ويطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لاحترام المواثيق الدولية
2017-04-17, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدة الأسير ونبض المشاعل * د. أحمد الريماوي
2017-04-17, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 23 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33018
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 931 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو السيد صقر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56714 مساهمة في هذا المنتدى في 13123 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 ماذا قالت المناضلة فيحاء عبد الهادي عن المناضلة ناريمان خورشيد ؟ - نصار يقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33018
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: ماذا قالت المناضلة فيحاء عبد الهادي عن المناضلة ناريمان خورشيد ؟ - نصار يقين    2014-05-17, 8:04 pm

ماذا قالت المناضلة فيحاء عبد الهادي عن المناضلة ناريمان خورشيد ؟
نصار يقين
لكتابات السيرة مذاقات خاصة، سواء تلك يسجلها صاحبها عن نفسه، وتسمى ذاتية، او تلك التي يسجلها كاتب عن قامة سياسية أو أدبية أو فكرية او نضالية، وتُسمى هذه سيرة غيرية، بهذه العبارات استهل استاذنا الكبير عدلي صادق مقاله المهم في جريدة الحياة الجديدة هذا اليوم بعنوان " سيرة مرتجاة" قرأت هذه الكلمات وانا أفكر بالتعليق إعجاباً على ما كتبته د. فيحاء عبد الهادي في زاويتها الأثيرة بجريدة الأيام عن مناضلة يافوية من عمر زعيم الشعب الفلسطيني ياسر عرفات.
لم يعلن الشعب الفلسطيني حُبه على مدينة من مدنه، كما اعلنه على يافا، فهل الشعوب تذكر فتيانها الأشد بسالة أكثر ؟ بالطبع نعم ، وحُق لهم ذلك . وهل الناس يذكرون فتياتهم الأكثر جمالاً ووفاءً وحضوراً ؟ كل هذا اجتمع ليافا، التي كانت بلا عيوب، فمن حيث عدد السكان، كانت يافا كبرى المدن الفلسطينية، كان تعداد الفلسطينيين في يافا يزيد عنه في القدس وغزة وحيفا ونابلس والخليل ، وكانت مهوى قلوب المتفوقين من ابناء فلسطين خاصة والعروبة عامة، فيها فتح د. حيدر عبد الشافي عيادته الأولى رغم أنه من غزة، ومن ارضها اشترى الملك فاروق قطعة ليشيد عليها قصراً منيفاً له، رغم كثرة قصور العائلة الملكية في القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية، وأمثلة اخرى كثيرة على اختيار يافاُ وطناً للعيش والحياة من ابناء عائلات عربية كثيرة. وعلى سبيل المديح سٌميت يافا بمدينة الغرباء بسبب احتضانها بكرم ونبل لكل من يقصدها وطنا وعنواناً ، على ارضها ولد شفيق الحوت من أب لبناني ونبغ فيها، وعندما تشرد إلى لبنان مع اسرته ظل ملتصقاً بجنسيته الفلسطينية التي تثبت يافويته الجميلة، ولم يطلب الجنسية اللبنانية إلا ليعطل قرارا بطرده من لبنان بسبب نشاطه السياسي.
عودة إلى مذكورات يافا قبل الحديث عن سيرة ابنتيها ناريمان ومهيبة خورشيد كما تناولت ذلك فيحاء عبد الهادي، الباحثة الهادئة والأكاديمية الشهيرة. في مقرر الصف الأول الإبتدائي ( القراءة والاستظهار) والذي دُرس لفترة طويلة في مدارس الأردن وفلسطين، كان على مدرس اللغة العربية أن يقرأ بصوت جهوري عبارة " بحر يافا ازرق ، سماء يافا زرقاء ، ليردد الطلاب من خلفه وهم في السادسة من أعمارهم هذه العبارة التي ضمنها المربي الشهير خليل السكاكيتي لمؤلفه للناشئة، هذه العبارة نقشت في عقولهم وقلوبهم بهاء يافا ببحرها الأزرق وزرقة سمائها الصافية، وما كان يردده الكبار امام الصغار عن شط يافا وعليل النسيم ، مع ابتسامات براحة البال وطيب العيش هناك كله رسم في عقول وقلوب محبي يافا ما يقارب صورتها الحقيقية بن بهاء ودلال، واما خيال البطولات والسبق والنبوغ ليافا فلا أظنه وصلنا كافياً إلينا كأجيال ولدت بعد سقوط يافا، ولكن ما تسرده فيحاء عن ناريمان رُبما يسد هذا النقص عندما تطلعنا على قصة تأسر القلوب والعقول لبطلة فلسطينية تكبر ياسر عرفات بعامين، وهي المولودة في سنة 1927 أي أن عمرها في سنة النكبة (سنة الجريمة اليهودية البريطانية على شعب فلسطين وارض فلسطين) كان واحدا وعشرين سنة، وفي هذا السن كانت ناريمان خورشيد في أوجد قوة الجسد وعنفوان العواطف، لم تكن أمية، بل كانت موظفة في شركة للصناعات الكيماوية، ولكن الجرائم بحق ابناء شعبها جعلها تنسى هذه الوظيفة وتعتنق المقاومة الفدائية، بالضبط كما فعل آلاف الشباب الفلسطيني في سنة 1967 عندما تركوا جامعاتهم والتحقوا بالمقاومة، ارتحلت ناريمان إلى بيروت في ربيع 1948 لزيارة عمها عزت باشا خورشيد، وهذا يعطي القارئ صورة جميلة لبطولة ابنة يافا في ركوبها للبحر من ميناء يافا إلى ميناء بيروت ويعطي ليافا الندية لبيروت والجيرة الجميلة الآمنة لحواضر فلسطين وحواضر لبنان على سواحل البحر الأبيض المتوسط، في بيروت حصلت على هدية ثمينة من صحفي أجنبي، وهي عبارة عن منظار يمكنها من رصد تحركات العدو عند عودتها إلى أرض الوطن، ولكن لشدبد الأسف سقطت يافا وابنتها الوفية في بيروت، فلم يكن امامها إلا الدوران في أرض دول المواجهة العربية للكيان الصهيوني ، انتقلت ناريمان إلى القاهرة، لتعايش الربع الأخير من حُكم فاروق ( ملك مصر والسودان) وهناك سرعان ما التحقت بمعهد الطيران في حي أمبابة القاهري، كم كانت كانت شجاعة هذه الفتاة الفلسطينية، التي اتجهت للطيران قبل ستة عقود ونصف على امل قيادة طائرة تغير بها على لصوص الأرض الذين سرقو وطنها غيلة وجريمة، استمرت إقامة ناريمان في مصر لتشهد أحداثاً جساماً من حياة مصر واثر ذلك على العالم عموماً وعلى العرب خصوصاً وعلى فلسطين بشكل أكثر خصوصية، في ريعان شبابها شهدت انتصار الشعب المصري على أسرة الحكم الملكية ثم بروز نجومية جمال عبد الناصر والمد الثوري العربي المُحرض على عدو الشعب الفلسطيني وعدو العرب عامة ، تقول فيحاء ، في أول سنة 1949 التحقت ناريمان بعمل في شركة الأسمدة العضوية في القاهرة وهناك التقت بمن رضيت بالزواج منه والتفرغ لأسرتها، ولكن بقي في عقلها كيف أسست مع شقيقتها ورتل من بنات فلسطين منظمة زهرة الأقحوان التي بدأت إنسانية إغاثية، ولكن ما شهدته بعينها من جرائم يهودية ضد شعبها وخاصة حادثة المنشية في شمال يافا، جعلها تحول عمل زهرة الأقحوان إلى تنظيم قتالي شرس ضد المعتدين على ارضها. رحم الله جل وعلا هذه المناضلة الفذة، وشكراً للدكتورة فيحاء عبد الهادي على فتح صفحات كتاب هذه المناضلة، من خلال هذه السيرة يمكن استكشاف أشياء كثيرة من تاريخ المرأة الفلسطينية الحديث والغوص فيه بما يخدم قضايا التعلم والمعرفة والتوثيق والتاريخ. ليتنا أو ليت منا من قابل ناريمان في القاهرة وسمع منها كيف كانت ردة فعل يافا خاصة وفلسطين عامة على زيارة الشاعر العراقي الجواهري إلى يافا يوم قال : بيافا يوم حط بها الركاب تمطر عارض ودجا وسحاب إلى آخر القصيدة الجميلة،
ليتنا أدركنا قيمة هذه القامة النضالية التي انتقلت إلى جوار ربها الرحيم قبل أربعة اشهر، بقي الكثيرون من ابناء شعبنا الشاهدين على الجريمة بحق وطننا فلسطين، ليتنا نشكل جمعية وطنية تسجل الكثير من الأفلام والتوثيقات لكبارنا الذي شهدوا الحقيقة، كل من يتجاوز الثمانين عاماً من ابناء فلسطين هو كنز معلومات يجب الاستماع إليه قبل سكوته أو قبل رحيله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 40
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: ماذا قالت المناضلة فيحاء عبد الهادي عن المناضلة ناريمان خورشيد ؟ - نصار يقين    2014-05-22, 10:16 am

محمد مهدي الجواهري >> يافا الجميلة

يافا الجميلة

رقم القصيدة : 66862 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بـ " يافا " يومَ حُطَّ بها الرِكابُ تَمَطَّرَ عارِضٌ ودجا سَحابُ
ولفَّ الغادةَ الحسناءَ ليلٌ مُريبُ الخطوِ ليسَ به شِهاب
وأوسعَها الرَذاذُ السَحُّ لَثْماً فَفيها مِنْ تحرُّشِهِ اضطِراب
و " يافا " والغُيومُ تَطوفُ فيها كحالِمةٍ يُجلِّلُها اكتئاب
وعاريةُ المحاسن مُغرياتٍ بكفِّ الغَيمِ خِيطَ لها ثياب
كأنَّ الجوَّ بين الشمسِ تُزْهَى وبينَ الشمسِ غطَّاها نِقاب
فؤادٌ عامِرُ الإيمانِ هاجَتْ وسوِسُه فخامَرَهُ ارتياب
وقفتُ مُوزَّعَ النَّظَراتِ فيها لِطَرفي في مغَانيها انْسياب
وموجُ البحرِ يَغسِلُ أخْمَصَيْها وبالأنواءِ تغتسلُ القِباب
وبيّاراتُها ضَربَتْ نِطاقاً يُخطِّطُها . كما رُسمَ الكتاب
فقلتُ وقد أُخذتُ بسِحر " يافا " واترابٍ ليافا تُستطاب
" فلسطينٌ " ونعمَ الأمُ ، هذي بَناتُكِ كلُها خوْدٌ كَعاب
أقَّلتني من الزوراءِ رِيحٌ إلى " يافا " وحلَّقَ بي عُقاب
فيالَكَ " طائراً مَرِحاً عليه طيورُ الجوِّ من حَنَقٍ غِضاب
كأنَّ الشوقَ يَدفَعُهُ فيذكي جوانِحَهِ من النجم اقتراب
ركبِناهُ لِيُبلِغَنا سحاباً فجاوزَه ، لِيبلُغَنا السّحاب
أرانا كيف يَهفو النجمُ حُبَّاً وكيفَ يُغازِلُ الشمسَ الَّضَباب
وكيفَ الجوُّ يُرقِصُهُ سَناها إذا خَطرتْ ويُسكِره اللُعاب
فما هيَ غيرُ خاطرةٍ وأُخرى وإلاّ وَثْبةٌ ثُمَّ انصِباب
وإلاّ غفوةٌ مسَّتْ جُفوناً بأجوازِ السماءِ لها انجِذاب
وإلاّ صحوةٌ حتّى تمطَّتْ قوادِمُها ، كما انتفَضَ الغُراب
ولمّا طبَّقَ الأرَجُ الثنايا وفُتِّح مِنْ جِنانِ الخُلدِ باب
ولاحَ " اللُّدُّ " مُنبسِطاً عليهِ مِن الزَهَراتِ يانِعةً خِضاب
نظْرتُ بمُقلةٍ غطَّى عليها مِن الدمعِ الضليلِ بها حِجاب
وقلتُ وما أُحيرُ سوى عِتابٍ ولستُ بعارفٍ لِمَنِ العتاب
أحقَّاً بينَنا اختلَفَتْ حُدودٌ وما اختَلفَ الطريقُ ولا التراب
ولا افترقَتْ وجوهٌ عن وجوهٍ ولا الضّادُ الفصيحُ ولا الكِتاب
فيا داري إذا ضاقَت ديارٌ ويا صَحبيْ إذا قلَّ الصِحاب
ويا مُتسابقِينَ إلى احتِضاني شَفيعي عِندَهم أدبٌ لُباب
ويا غُرَّ السجايا لم يَمُنُوا بما لَطُفوا عليَّ ولم يُحابوا
ثِقوا أنّا تُوَحَّدُنا همومٌ مُشارِكةٌ ويجمعُنا مُصاب
تَشِعُّ كريمةً في كل طَرفٍ عراقيٍّ طيوفُكُم العِذاب
وسائلةٌ دَماً في كلِّ قلبٍ عراقيٍّ جُروحُكم الرِغاب
يُزَكينا من الماضي تُراثٌ وفي مُستَقْبَلٍ جَذِلٍ نِصاب
قَوافِيَّ التي ذوَّبتُ قامَتْ بِعُذري . إنّها قلبٌ مُذاب
وما ضاقَ القريضُ به ستمحو عواثِرَهُ صُدورُكم الرّحاب
لئنْ حُمَّ الوَداعُ فضِقتُ ذَرعاً به ، واشتفَّ مُهجتيَ الذَّهاب
فمِنْ أهلي إلى أهلي رجوعٌ وعنْ وطَني إلى وطني إياب


.................

صورة المناضلة ناريمان خورشيد وهي تعانق البندقية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا قالت المناضلة فيحاء عبد الهادي عن المناضلة ناريمان خورشيد ؟ - نصار يقين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اعلام وشخصيات-
انتقل الى: