نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» أليس من حق المؤمنين الشماتة بمصائب أعدائهم ؟!
اليوم في 9:22 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» احتفل بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ولا تلتفت – معمر حبار
أمس في 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» احتكارات: تأسّست شركة التّعْدِين "غلينكور"
أمس في 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصحة تجارة مُرْبِحة
أمس في 10:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طاقة- النفط الصخري سلاح أمريكي حاد
أمس في 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا - قُرْصان العالم
أمس في 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أوروبا - ابتزاز أمريكي
أمس في 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اليابان - الذكرى الثالثة والسّبعون لجريمة أمريكية بقيت بدون عقاب
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصّين، من ثورة "ماو تسي تونغ" إلى ثروة "دنغ هسياو بينغ"
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آسيا - كوارث طبيعية
أمس في 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية ووهم النصر في اليمن
أمس في 9:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المغرب – استعمار اقتصادي "جديد" - الطاهر المعز
أمس في 9:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسطين، برامج تصْفِيَة مُتلاحِقَة ومتنَوِّعَة - الطاهر المعز
أمس في 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بيان صادر عن وزارة الصحة العامة
أمس في 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الإدارة الذاتية وسؤال الشرعية - عصام حوج
أمس في 9:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ديون العرب، أو الغرق في مُحيط التّبَعِية - الطاهر المعز
أمس في 9:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "بين حل الدولتين وحل الدولة الواحدة: دراسة نقدية"، تأليف: محمود فنون (حلقة 8)
أمس في 9:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التطبيع الاقتصادي بين تونس وإسرائيل: خيانة دولة - محمد سميح الباجي عكّاز
أمس في 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفتن الداخلية العربية والصراع العربي/الصهيوني - صبحي غندور
أمس في 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اليمن - الحرب بعيون أجنبية
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الخليج: تُدِير الولايات المتحدة شُؤُون دُوَيْلات الخليج بشكل مباشر في عدة مجالات
أمس في 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نيجيريا: حَوّلت شركات إنتاج وتصنيع النفط والغاز في نيجيريا
أمس في 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السويد: هو ليس ذلك البلد الهادئ والوديع الذي صورته مُخيّلَةُ بعض العرب والعجم
أمس في 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاقتصاد في الاردن - الطاهر المعز
أمس في 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خلْفِيّات مسلسل "الحرب التّجارية" - الطاهر المعز
أمس في 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كيف خسر العراقيّ كرامتهُ للأبد؟ - عزيز الخزرجي
أمس في 8:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» امهات الاخلاق عند الامام الغزالي
أمس في 7:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السعادة عند الامام ابي حامد الغزالي
2018-11-17, 12:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» العقل عند الغزالي وحدوده
2018-11-15, 11:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الثورة الجزائرية من خلال محمد عياد المحكوم عليه بالإعدام ـــــــــ معمر حبار
2018-11-14, 8:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34212
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2304
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 950 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو جابر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58564 مساهمة في هذا المنتدى في 14716 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2304
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس    2014-05-21, 4:02 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
((....وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ (41))ال عمران
الحمد لله كلما حمده الحامدون وكلما ذكره الذاكرون وكلما غفل عن ذكره الغافلون
والصلاة والسلام على حبيبه وخاتم انبياءه وخيرة خلقه محمد وعلى اله الاطهار وصحابته الاخيارودعاة الاسلام الابرار الى يوم الدين وبعد:-
ان النفس الانسانية كالجسد الذي يحملها..تمرض وتصح...تشقى وتسعد..ترتقي وتسفل..تسموا وتسقط..
وهي بحاجة الى الوقاية قبل الاصابة...لتقوية مناعتها ضد امراض النفوس، التي تُظلمها وتطفيء جذوة نورها..وتفقدها مناعتها، فتنهار قواها، وتنخر بنيانها الفطري السليم..
وهي ايضا بحاجة للمعالجة اذا ما انتابتها الاوبئة، واسقطتها فريسة تفتك بها امراض النفوس، فتشذ بها عن مسار الهدى والاستقامة...
والدارس لايات القران الكريم المتدبر لها يجد ان المنهج القراني الرباني قد عني بالنفس الانسانية وبنائها بناءا صحيحا مستقيما ايما عناية ورعاها ايما رعاية..فخط لها مسارا..ووضع لها منهاجا..يستجيب لنوازع الخير ويغرسها فيها وينميها ويزكيها.. ويحول بينها وبين نوازع الشر ودواعي الانحراف..بما قرر لها من اساليب التربية والترويض والتهذيب، الروحية والفكرية، والسلوكية والاخلاقية القيمية. لترتقي هذه النفس وتقف شامخة كالطود في وجه مناهج الباطجل وسبل الضلال والانحراف...
ومن ابرز تلك الوسائل ..ذكر الله..عز وجل..فنجد القران الكريم يستنفر الطاقات البناءة في الانسان والقوى الكامنة الخيرة في نفسه من اجل البناء المجتمعي، والاعمار الحضاري لما فيه صالح الانسانية وخير البشرية وسعادتها في الدارين ..الدنيا والاخرة.
والذكر ذكران، ذكر من نسيان اوغفلة، فيتذكر المسلم فيعود، ولا يتمادى في غفلته،
قال تعالى :-(ان الذين اتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فاذا هم مبصرون))
الاعراف- 201
وذكر ادامة ومداومة، وهو ما اعتاده المؤمن من تعويد لسانه وقلبه على ان يلهج دوما بذكر الله، قال تعالى ذكره:-((الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار))191-ال عمران.. ولاحظ معي اخي الكريم: ان الذكر من اسباب انارة البصيرة، كما في اية الاعراف اعلاه...ودافع للتفكر والاعتبار والاخلاص بالتوجه لله، كما في اية ال عمران السابقة.
فبدوام الذكر تتقد جذوة الحب الالهي في النفس، وتستنير البصيرة، فلا يعتري الرؤية غروب..وتتجلى للمؤمن فيوضات الرحمة ..ويستشعر جمال اللطف الالهي..وسعة العطاء الرباني ..
ان الذكر لايعني مجرد لقلقة باللسان.. ولا حركات بالجثمان..بل هو تعبير اللسان عما استقر في الجنان واستيقنه القلب والوجدان، من توحيد خالص والتزام بانقياد تام، واستسلام تجسده الجوارح في السلوك.. فيحجزها عن مقارفة الذنوب والاثام، ويمنعها من ارتكاب الخطايا والاقتراب من الحرام...وهذه هي ثمرات الذكر ..وهذه هي حقيقته.. ان الذكر الحق انما هو الدافع لصالح العمل..الحاجز و المانع من باطله...
اما الذاكر ..فهو من ذكر الله عند المحارم فامتنع..والذاكر لامر الله فامتثل.. .والمستغفر من الذنب وهو مقيم عليه كالمستهزيء بالله.........
اللهم ارزقنا ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.... اللهم اجعلنا ممن يذكرك على الدوام حق ذكرك ولا تجعلنا من الغافلين.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


عدل سابقا من قبل محمد بن يوسف الزيادي في 2018-10-15, 1:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34212
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس    2014-05-22, 11:41 pm

بارك الله بكم وجزاكم خيرا
ولي سؤال متعلق بالموضوع
موضوع الذكر
وهو ما حكم حلقات الذكر اي الذكر الجماعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
بسام السيوري

avatar







المزاج : رايق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1764
تاريخ التسجيل : 07/05/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس    2014-05-25, 9:20 pm

اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 41
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس    2014-06-03, 5:50 pm




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2304
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس    2018-10-15, 2:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم
((....وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ (41))ال عمران
الحمد لله كلما حمده الحامدون وكلما ذكره الذاكرون وكلما غفل عن ذكره الغافلون
والصلاة والسلام على حبيبه وخاتم انبياءه وخيرة خلقه محمد وعلى اله الاطهار وصحابته الاخيارودعاة الاسلام الابرار الى يوم الدين وبعد:-
ان النفس الانسانية كالجسد الذي يحملها..تمرض وتصح...تشقى وتسعد..ترتقي وتسفل..تسموا وتسقط..
وهي بحاجة الى الوقاية قبل الاصابة...لتقوية مناعتها ضد امراض النفوس، التي تُظلمها وتطفيء جذوة نورها..وتفقدها مناعتها، فتنهار قواها، وتنخر بنيانها الفطري السليم..
وهي ايضا بحاجة للمعالجة اذا ما انتابتها الاوبئة، واسقطتها فريسة تفتك بها امراض النفوس، فتشذ بها عن مسار الهدى والاستقامة...
والدارس لايات القران الكريم المتدبر لها يجد ان المنهج القراني الرباني قد عني بالنفس الانسانية وبنائها بناءا صحيحا مستقيما ايما عناية ورعاها ايما رعاية..فخط لها مسارا..ووضع لها منهاجا..يستجيب لنوازع الخير ويغرسها فيها وينميها ويزكيها.. ويحول بينها وبين نوازع الشر ودواعي الانحراف..بما قرر لها من اساليب التربية والترويض والتهذيب، الروحية والفكرية، والسلوكية والاخلاقية القيمية. لترتقي هذه النفس وتقف شامخة كالطود في وجه مناهج الباطجل وسبل الضلال والانحراف...
ومن ابرز تلك الوسائل ..ذكر الله..عز وجل..فنجد القران الكريم يستنفر الطاقات البناءة في الانسان والقوى الكامنة الخيرة في نفسه من اجل البناء المجتمعي، والاعمار الحضاري لما فيه صالح الانسانية وخير البشرية وسعادتها في الدارين ..الدنيا والاخرة.
والذكر ذكران، ذكر من نسيان اوغفلة، فيتذكر المسلم فيعود، ولا يتمادى في غفلته،
قال تعالى :-(ان الذين اتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فاذا هم مبصرون))
الاعراف- 201
وذكر ادامة ومداومة، وهو ما اعتاده المؤمن من تعويد لسانه وقلبه على ان يلهج دوما بذكر الله، قال تعالى ذكره:-((الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار))191-ال عمران.. ولاحظ معي اخي الكريم: ان الذكر من اسباب انارة البصيرة، كما في اية الاعراف اعلاه...ودافع للتفكر والاعتبار والاخلاص بالتوجه لله، كما في اية ال عمران السابقة.
فبدوام الذكر تتقد جذوة الحب الالهي في النفس، وتستنير البصيرة، فلا يعتري الرؤية غروب..وتتجلى للمؤمن فيوضات الرحمة ..ويستشعر جمال اللطف الالهي..وسعة العطاء الرباني ..
ان الذكر لايعني مجرد لقلقة باللسان.. ولا حركات بالجثمان..بل هو تعبير اللسان عما استقر في الجنان واستيقنه القلب والوجدان، من توحيد خالص والتزام بانقياد تام، واستسلام تجسده الجوارح في السلوك.. فيحجزها عن مقارفة الذنوب والاثام، ويمنعها من ارتكاب الخطايا والاقتراب من الحرام...وهذه هي ثمرات الذكر ..وهذه هي حقيقته.. ان الذكر الحق انما هو الدافع لصالح العمل..الحاجز و المانع من باطله...
اما الذاكر ..فهو من ذكر الله عند المحارم فامتنع..والذاكر لامر الله فامتثل.. .والمستغفر من الذنب وهو مقيم عليه كالمستهزيء بالله.........
اللهم ارزقنا ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.... اللهم اجعلنا ممن يذكرك على الدوام حق ذكرك ولا تجعلنا من الغافلين.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: