نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» هل طبع الخيانة أصيل في هذه الذرية؟
أمس في 6:26 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» حجم استيراد اللحوم المستوردة - الدكتور عادل عامر
2017-12-13, 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة من اجل القدس والمقدسات
2017-12-12, 6:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابتكر فريق المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا نظام جديد لمراقبة سائق المركبة
2017-12-12, 5:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
2017-12-12, 5:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أين الغضبة الكبرى للقدس؟
2017-12-11, 11:24 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في صالون نون الأدبي، جمعية الثقافة والفكر الحرّ، يوبيل فضي ورحلة عطاء
2017-12-06, 3:34 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» لي ما يفسّر هذه العتماتِ - ياسين بوذراع نوري
2017-12-03, 8:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاحتفال بالمولد النبوي.. حب متعدّد وفرح متنوع - معمر حبار
2017-12-02, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نحن امة نحتفي بنبينا على مدار الساعة
2017-12-01, 1:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 12 ربيع الأول يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وليس مولده
2017-12-01, 4:08 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» امراض النفس الانسانية
2017-11-30, 6:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا تهندس انسجام الوهابية والماركسية الثقافوية، عادل سمارة
2017-11-30, 5:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التطبيع العربي مع "إسرائيل": الطريق إلى تصفية القضية الفلسطينية وتشريع الاحتلال
2017-11-30, 5:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية رائدة التّطْبِيع
2017-11-29, 5:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آداب سيّدنا الحسن البصري بعيون سيّدنا الحافظ ابن الجوزي - معمر حبار
2017-11-28, 8:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاستدمار الفرنسي للجزائر.. جعل النفيس رخيصا - معمر حبار
2017-11-28, 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عٙرْف التّعْرِيفْ بِالموْلِدِ الشّرِيف - معمر حبار
2017-11-28, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ست نساء من الحائزات على نوبل يطالبن بإنهاء الحصار على اليمن والتحرك العاجل لحماية المدنيين وتقديم مرتكبي الجرائم والانتهاكات للمحاكمة
2017-11-28, 8:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة عن كتاب "الفصول والغايات" لأبي العلاء المعري
2017-11-27, 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملخص كتاب "تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي" لميشيل فوكو
2017-11-27, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحروب الصليبية الجديدة - المهندس هشام نجار
2017-11-27, 10:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حقيقة عصرنا: الرأسمالية طريق للتطور والديموقراطية
2017-11-27, 12:31 pm من طرف نبيل عودة

» هزات كونيّة تستهدف أوطاننا - عزيز الخزرجي
2017-11-26, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سويسرا أو "حِيَاد" الرأسمالية
2017-11-25, 10:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفريكوم، برنامج عسكري أمريكي للهيمنة على إفريقيا
2017-11-25, 10:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا ومجازر إندونيسيا 1965:
2017-11-25, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا مصنع الإرهاب:ووضع حد لخدمات تنظيم "داعش"
2017-11-25, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا، علاقات غير مُتكافِئة:احتكار زراعات استوردت تقنياتها من الخارج
2017-11-25, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا وحُروبُها وضحاياها: بدأت الإمبريالية العدوان على أفغانستان قبل نهاية سنة 2001
2017-11-25, 10:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33402
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2003
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 943 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الايمان فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57376 مساهمة في هذا المنتدى في 13688 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 المادة والروح - او العقل والشهوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33402
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: المادة والروح - او العقل والشهوة    2014-05-24, 9:15 pm

اصل الموضوع كما اراه هو تصحيح مفهوم عند المسلمين . اذ حصل اختلاط في معنى الروح ومشتقاتها , اذ استعملت لفظة الروح بما يقابل المادة او المحسوس , اوبمعنى الغيب
المدرك او المحسوس او المتصور اثره , قال في المفاهيم : ( والاصل في معنى الروح ان الناس الذين يؤمنون بوجود اله يرددون كلمات الروح والروحانية والناحية الروحية ويريدون اثر الخالق في المكان او ما يشاهد من آثار للناحية الغيبية او كون الشيءمدركا فيه ما الا يوجد الا من الله او بهذا المعنى . فهذه المعاني التي يطلقون عليها الروح والروحانية والناحية الروحية وما في معناها معان عامة غامضة غير مبلورة .....)
اذن هناك واقع حقيقي موجود ولكن فهمه غامض , وقد وجد هذا الغموض ثم الخطأ عند المسلمين وشاع بشكل كبير , فوجب تصحيحه .
ومن امثلة هذا الخطأ ان صار يقال ان فلانا القيمة الروحية عنده قوبة من مجرد قيامه باعمال بقصد العبادة , حتى ولو كانت خطأ , مثل الزهد او التقشف غير المطلوب شرعا في الاصل , ويقال مثلا عنكثير الصلاة وكثير قيام الليل انه صاحب اهتمام روحي عالي وعنده روحانية قوية , حتى ولو كان زاهدا وتاركا لعمل لاقامة احكام الدين, ولوكان معتزلا لمجتمع وتاركا للامر بالمعروف , ولا يرى الالتزام الشرعي الا الاعمال المقيدة بترك العمل السياسي وبالبعد عن مخاطر السجن والحكام و....
وكذلك صار لا يرى الناس في حامل الدعوة بالكفاح السياسي والصراع الفكري وغشيات مجالس الكفكرين والناس عموما لا يرى فيه هذا المعنى ,لذلك وجب التصحيح ان الله يعبد كما امر, لذلك وجب تصحيح هذا المفهوم .

وكذلك من خلال الغموض والضطراب بل والضحالة في الفهم حصل خطأ آخر مهم , نتيجة كون هذا اللفظ ( الروح ) هو نفسه يأتي بمعنى الروح التي هي سر الحياة , لذلك خلط الناس بين هذين المعنيين بسب اللفظ. وصار هناك فهم ان اعمال الطاعات انما هي بسبب الروح التي هي سر الحياة , ولعلها ايضا اختلطت باالمعنى الوارد في الآية ( ونفخت فيه من روحي ) , بينما الاعمال كلها الطاعات وغيرها انما هي بالافكار والمفاهيم ..... لذلك وجب تصحيح هذه الاخطاء,
فليس الموضوع هكذا للحديث فيه ولو لم يكن فيه مشكلة , وانما هو لتصحيح الخطأ حيث يوجد , لذلك لزم فض الاشتباك وبيان ان اللفظ مشترك , وبيان ايضا ان الطاعات والقيمة الروحية اعمالها ومظهرها لايقتصر , ولا يكتفي به في اعمال العبادات فقط و وانما في سائر الطاعات او الاوامر والنواهي .

قد يقال ان الحديث في هذه الامور غير موجود , اقول انه موجود ولكن له مجالسه الخاصة وله اهله كالصوفيين , وهوشائع عند غالبية المسلمين وعلمائهم وان كان غير موضوع للجدل .
اذكر انني سمعت الدكتور يوسف القرضاوي في برنامج الشريعة والحياة مع المرحوم ماهر عبدالله في حديثهم في حديثهم عن هذا الامر وعن الاعمال او الدوافع الروحية ( كما اذكر ) سمعته يستشهد بالآية ( ونفخت فيه من روحي ), لا اريد ان اقول اكثر هنا لانني لا ا تذكر تماما , ولكن اتذكر انه كان استشهادا واضح الالتباس .
لذلك لزم توضيحه , وتوضيحه من النتائج المفيدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33402
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: المادة والروح - او العقل والشهوة    2014-05-24, 9:20 pm

اخي ابا ابراهيم حفظك الله وبارك بك , نعم ملاحظتك تدفع الى اعادة البحث . والحديث فيها يتكرر كلما مر المرء على كتاب المفاهيم . زالذي اراه هو:
ان البحث في المفاهيم كان لبلورة المفهوم حول واقع معين موجود . واراد شرح هذا الشيء غير المادي والذي له تأثير مدرك محسوس في السلوك يلاحظه كل الناس , والذي هو بنظر الجميع غيبي , وبما انه غيبي وغير مادي اطلقوا عليه اسم الروح , فاختلط هذا المؤثر بسبب اسمه ( الروح ) بلفظ الروح بمعنى سر الحياة . فقام الشيخ ببيان الفصل التام بين المعنيين وان اشترك اللفظ . ثم عمد الى تفسير هذا المؤثر , فبين انه ليس جزءا من الانسان , والذي يؤثر في السلوك انما هو الافكار التي يؤمن بها الانسان اي يدركها ويصدقها ,
فبين ان هذا الذي يؤثر هو ادراك معين , وانه ليس الشيء نفسه او الفعل نفسه او المكان نفسه الذي يحصل فيه او به التأثير او التأثر ( الروحانية ) , وانما هو ادراك تأثير او دور ذلك الغيب , وبما انهم اطلقوا على ذلك المؤثر اسم الروح , جاء التعريف بان الروح هي ادراك الصلة بالله . فكان المراد هنا هو بلورة معنى الروح فقط وليس بيان حقيقة الصلة ولا كيف يجب ان تكون حتى تكون صحيحة . واذا لاحظنا الصفحات الطوال التي اخذها هذا الموضوع في المفاهيم والشرح الذي فيها نلاحظ ان التركيز كان على بيان ان ذلك الوؤثر هو : (فكر وادراك ) للصلة بالغيب , ولا معنى للغيب هنا الا الله تعالى او ما لا يكون الا منه سبحانه .
ولم يكن البحث في حقيقة الصلة .
لذلك تراه يقول : (وبالتدقيق في واقع الروح والروحانية والناحية الروحية يتبين انها غير موجودة عند الملحد المنكر لوجود الله وانها موجودة فقط عند المؤمنين بوجود اله , وهذا يعني انها متعلقة بالايمان بالله توجد حيث يوجد هذا الايمان وتنعدم حيث ينعدم )
اذن المقصود هنا في المفاهيم فقط بيان معنى الروح وانها ادراك لوجود الصلة بين الخالق والمخلوق , وهي التي توجد عنده شعورا بالعبادة او التقديس,
وهو هنا يتحدث عن مجرد وجود صلة ادنى صلة , وادنى صلة لا بد ان تشتمل عل ادراك وجود خالق للاشياء , فمن وجد عنده هذا وجدت عنده الروح ولو كان غير مسلم . لذلك قصر الصلة في كتاب مفاهيم على ادنى حدودها , قال ( فهذه الصلة , اي كونها مخلوقة لخالق , اذا ادركها العقل , حصل من جراء هذا الادراك شعور بعظمة الخالق وشعور بالخشية منه وشعور بتقديسه , فكان هذا الادراك ,الذي ينتج هذا الشعور , لهذه الصلة , هو الروح .

اما عند الحديث عن ادراك اواعتقاد المسلم وعن نظام الاسلام , فليس الموضوع هو شرح الروح فحسب , وانما هو عن حقيقة هذه الصلة اي بيانها بشكلها الصحيح , وعن ضورة وجودها عند القيام بالاعمال , وعما سماه مزج المادة بالروح , فادراك الصلة بالله حين القيام بالعمل , يعني وجود صلة بالله تتجاوز ادراك وجود الخالق . فهو هنا يتحدث عن نظام الاسلام وفلسفته وحضارته وعن المسلم اي عن الروح عند المسلم وعن سلوك المسلم الذي عنده الروح وذلك للتمييز بين الاسلام نظاما وحضارة عن غيره. بخلاف ما في المفاهيم فهو يريد بلورة معنى الروح عموما اي عند المسلم وغيره من المؤمنين بوجود اله .
لذلك تجد هذا الموضوع مفصلا في موضعين في نظام الاسلام في الحضارة الاسلامية, وفي نظام الاسلام . و اعذرني على التطويل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
المادة والروح - او العقل والشهوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: