نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» فِتَن الأرض ورسالات السماء.. عشيّة عامٍ جديد! صبحي غندور
اليوم في 9:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» توثيقي: جرائم التحالف الدولي في العراق وسوريا.. تحت لافتة «أخطاء ونيران صديقة»
اليوم في 9:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصر أكثر الدول تدميرا للطبقة المتوسطة - كتب محمود نجم
اليوم في 9:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عام 2016- عام المآسي العربية - د.عبد الحميد صيام
اليوم في 9:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ايهما نصدق؟ العبادي أم الجنرال تاوسند
اليوم في 9:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» روسيا وإعادة التوازن إلي العالم - محمد قاياتي
اليوم في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصر ترتمي مجددا في الأحضان الأمريكية الإسرائيلية بأسوأ مما كانت عليه في عهدي السادات ومبارك
اليوم في 9:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سليمان خاطر.. الجندي الذي أدى واجبه فقتل إرضاء للصهاينة
اليوم في 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صراع مستقبل العرب مع حاضرهم! صبحي غندور*
اليوم في 9:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكاميرا الطائرة التي صور بها الحموشي إحتفالات الذكرى الستون لتأسيس الأمن الوطني
اليوم في 7:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للمرة الأولى.. عرض أزياء بالحجاب في نيويورك
اليوم في 7:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نقل جثمان حذيفة بن اليمان بجوار سيدنا سلمان .
اليوم في 7:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الطفل قاسم مصاب باضطرابات في الجلد دون تفسير طبي - مريم الحاج موسى - 4 - 1 -2017‏
اليوم في 7:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثلاث فتيات دخلن مسجد بملابس السباحة أنظرو ماذا حصل لهم
اليوم في 7:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لمحة إلى أزمة الكهرباء في غزة وخلفياتها في العرض التالي
اليوم في 6:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "مشروع الصحافة" يوسع إمبراطورية فيسبوك
اليوم في 6:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تطويل الشعر بدون زيوت .. مدهش
اليوم في 6:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التكنولوجيا الرقمية تدخل عالم طب الأسنان
اليوم في 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كلمة الأخ يوسف أبو ابراهيم في مظاهرة نظمها شباب حزب التحرير ولاية سوريا في مدينة سلقين في ريف إدلب نصرة لحلب وإسقاطا لقادة الفصائل
اليوم في 6:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مظاهرة نظمها شباب حزب التحرير ولاية سوريا في مدينة سلقين في ريف إدلب نصرة لحلب واسقاطا لقادة الفصائل
اليوم في 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كلمة الأخ عبداللطيف الحريري في وقفة الحراك في ريف حوران لإسقاط القادة الخونة ونصرة لحلب الأبية
اليوم في 6:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مداخلة الأستاذ أحمد عبدالوهاب / رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا على قناة العربي حول حلب
اليوم في 6:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا يقدم استطلاعا للرأي عن أسباب سقوط مدينة حلب
اليوم في 6:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة نظمها شباب حزب التحرير ولاية سوريا في مدينة بصر الحرير إسقاطا لقادة الفصائل ونصرة لحلب
اليوم في 6:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة نظمها شباب حزب التحرير - ولاية سوريا في بلدة صيدا في ريف حوران نصرة لحلب
اليوم في 6:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة نظمها شباب حزب التحرير - ولاية سوريا في بلدة الغارية الشرقية ضد قادة الموك ونصرة لحلب
اليوم في 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبر وتعليق: خروج جميع مشافي حلب عن الخدمة
اليوم في 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ندوة سياسية بعنوان: الانتخابات الأمريكية وأثرها على ثورة الشام
اليوم في 6:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "ما هو الجهاد شرعا؟" مع الشيخ أبو مصعب الشامي
اليوم في 6:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "كلمة إلى أهل الشام بعامة وأهل حلب المحاصرة بخاصة" مع الأستاذ منير ناصر عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا
اليوم في 6:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 30 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 30 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 32341
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1679
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55927 مساهمة في هذا المنتدى في 12522 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 اية يخطيء الناس فهمها ويسيئون الاستدلال بها - محمد بن يوسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1679
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: اية يخطيء الناس فهمها ويسيئون الاستدلال بها - محمد بن يوسف الزيادي    2014-07-18, 1:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اية يخطيء الناس فهمها ويسيئون الاستدلال بها
(( وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ.)) {البقرة:195}.
قال ابن كثير: ومضمون الآية: الأمر بالإنفاق في سبيل الله في سائر وجوه القربات ووجوه الطاعات، وخاصة صرف الأموال في قتال الأعداء وبذلها فيما يقوى به المسلمون على عدوهم، والإخبار عن ترك فعل ذلك بأنه هلاك ودمار إن لزمه واعتاده. اهـ.
وقال السعدي رحمه الله:-ومن الإلقاء باليد إلى التهلكة الإقامة على معاصي الله، واليأس من التوبة، ومنها: ترك ما أمر الله به من الفرائض، التي في تركها هلاك للروح والدين.اهـ
وقد ذكر الطبري وابن كثير والشوكاني عدة آثار عن السلف في هذا.
منها ما روى الترمذي وغيره وصححه عن ابن عمران التجيبي قال: كنا بمدينة الروم، فأخرجوا إلينا صفا عظيماً من الروم، فخرج إليهم من المسلمين مثلهم أو أكثر... فحمل رجل من المسلمين على صف الروم حتى دخل فيهم، فصاح الناس وقالوا: سبحان الله يلقي بيده إلى التهلكة؟ فقام أبو أيوب فقال: يا أيها الناس إنكم لتتأولون هذه الآية هذا التأويل! وإنما أنزلت هذ الآية فينا معشر الأنصار لما أعز الله الإسلام وكثر ناصروه، فقال بعضنا لبعض سرا دون رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أموالنا قد ضاعت، وإن الله قد أعز الإسلام وكثر ناصروه، فلو أقمنا في أموالنا فأصلحنا ما ضاع منها... فأنزل الله تعالى على نبيه يرد علينا ما قلنا: وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ... الآية. وكانت التهلكة الإقامة على الأموال وإصلاحها وتركنا الغزو... فما زال أبو أيوب شاخصاً في سبيل الله
حتى دفن بأرض الروم.
وقال الجزائري في تفسيره: أمرهم بإنفاق المال للجهاد لإعداد العدة وتسيير السرايا والمقاتلين، ونهاهم أن يتركوا الإنفاق في سبيل الله الذي هو الجهاد فإنهم متى تركوا الإنفاق والجهاد كانوا كمن ألقى بيده في الهلاك، وذلك أن العدو المتربص بهم إذا رآهم قعدوا عن الجهاد غزاهم وقاتلهم وانتصر عليهم فهلكوا. اهـ.
قال القاضي أبوبكر ابن العربي في كتابه "أحكام القرآن" بعد أن نقل أقوال العلماء في المراد بالتهلكة قال رحمه الله: قال الطبري: هو عام في جميعها لا تناقض فيه، وقد أصاب إلا في اقتحام العساكر، فإن العلماء اختلفوا في ذلك . فقال القاسم بن مخيمرة، والقاسم بن محمد، وعبد الملك من علمائنا : لا بأس أن يحمل الرجل وحده على الجيش العظيم إذا كان فيه قوة وكان لله بنية خالصة، فإن لم تكن فيه قوة فذلك من التهلكة. وقيل : إذا طلب الشهادة وخلصت النية فليحمل؛ لأن مقصده واحد منهم، وذلك بين في قوله تعالى: ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله . والصحيح عندي جوازه؛ لأن فيه أربعة أوجه : الأول : طلب الشهادة . الثاني: وجود النكاية . الثالث : تجرئة المسلمين عليهم . الرابع : ضعف نفوسهم ليروا أن هذا صنع واحد، فما ظنك بالجميع. انتهـى.
ونقل عن ابن عباس: {وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} قال: ليس التهلكة أن يقتل الرجل في سبيل الله، ولكن الإمساك عن النفقة في سبيل الله.
وبناء عليه يعلم أن الآية تحض على الجهاد والانفاق فيه..وتحرم البخل في النفقة على الجهاد والتهلكة كل التهلكة في ترك الجهاد وترك الانفاق عليه ..لان الهلاك يكون بالوقوع في غضب الله تعالى والقعود عنه او عدم الانفاق عليه هلاك يسلط الاعداء على الامة ويجعل لهم الغلبة على المسلمين فيوقع في غضب الله تعالى وهذه اقوال كبار المفسرين سقتها ليستقيم الفهم واسال الله تعالى مرضاته والنجاة من غضبه والهلاك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 32341
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: اية يخطيء الناس فهمها ويسيئون الاستدلال بها - محمد بن يوسف الزيادي    2014-07-19, 12:02 am

محمد بن يوسف الزيادي كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
اية يخطيء الناس فهمها ويسيئون الاستدلال بها
(( وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ.)) {البقرة:195}.
قال ابن كثير: ومضمون الآية: الأمر بالإنفاق في سبيل الله في سائر وجوه القربات ووجوه الطاعات، وخاصة صرف الأموال في قتال الأعداء وبذلها فيما يقوى به المسلمون على عدوهم، والإخبار عن ترك فعل ذلك بأنه هلاك ودمار إن لزمه واعتاده. اهـ.
وقال السعدي رحمه الله:-ومن الإلقاء باليد إلى التهلكة الإقامة على معاصي الله، واليأس من التوبة، ومنها: ترك ما أمر الله به من الفرائض، التي في تركها هلاك للروح والدين.اهـ
وقد ذكر الطبري وابن كثير والشوكاني عدة آثار عن السلف في هذا.
منها ما روى الترمذي وغيره وصححه عن ابن عمران التجيبي قال: كنا بمدينة الروم، فأخرجوا إلينا صفا عظيماً من الروم، فخرج إليهم من المسلمين مثلهم أو أكثر... فحمل رجل من المسلمين على صف الروم حتى دخل فيهم، فصاح الناس وقالوا: سبحان الله يلقي بيده إلى التهلكة؟ فقام أبو أيوب فقال: يا أيها الناس إنكم لتتأولون هذه الآية هذا التأويل! وإنما أنزلت هذ الآية فينا معشر الأنصار لما أعز الله الإسلام وكثر ناصروه، فقال بعضنا لبعض سرا دون رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أموالنا قد ضاعت، وإن الله قد أعز الإسلام وكثر ناصروه، فلو أقمنا في أموالنا فأصلحنا ما ضاع منها... فأنزل الله تعالى على نبيه يرد علينا ما قلنا: وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ... الآية. وكانت التهلكة الإقامة على الأموال وإصلاحها وتركنا الغزو... فما زال أبو أيوب شاخصاً في سبيل الله
حتى دفن بأرض الروم.
وقال الجزائري في تفسيره: أمرهم بإنفاق المال للجهاد لإعداد العدة وتسيير السرايا والمقاتلين، ونهاهم أن يتركوا الإنفاق في سبيل الله الذي هو الجهاد فإنهم متى تركوا الإنفاق والجهاد كانوا كمن ألقى بيده في الهلاك، وذلك أن العدو المتربص بهم إذا رآهم قعدوا عن الجهاد غزاهم وقاتلهم وانتصر عليهم فهلكوا. اهـ.
قال القاضي أبوبكر ابن العربي في كتابه "أحكام القرآن" بعد أن نقل أقوال العلماء في المراد بالتهلكة قال رحمه الله: قال الطبري: هو عام في جميعها لا تناقض فيه، وقد أصاب إلا في اقتحام العساكر، فإن العلماء اختلفوا في ذلك . فقال القاسم بن مخيمرة، والقاسم بن محمد، وعبد الملك من علمائنا : لا بأس أن يحمل الرجل وحده على الجيش العظيم إذا كان فيه قوة وكان لله بنية خالصة، فإن لم تكن فيه قوة فذلك من التهلكة. وقيل : إذا طلب الشهادة وخلصت النية فليحمل؛ لأن مقصده واحد منهم، وذلك بين في قوله تعالى: ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله . والصحيح عندي جوازه؛ لأن فيه أربعة أوجه : الأول : طلب الشهادة . الثاني: وجود النكاية . الثالث : تجرئة المسلمين عليهم . الرابع : ضعف نفوسهم ليروا أن هذا صنع واحد، فما ظنك بالجميع. انتهـى.
ونقل عن ابن عباس: {وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} قال: ليس التهلكة أن يقتل الرجل في سبيل الله، ولكن الإمساك عن النفقة في سبيل الله.
وبناء عليه يعلم أن الآية تحض على الجهاد والانفاق فيه..وتحرم البخل في النفقة على الجهاد والتهلكة كل التهلكة في ترك الجهاد وترك الانفاق عليه ..لان الهلاك يكون بالوقوع في غضب الله تعالى والقعود عنه او عدم الانفاق عليه هلاك يسلط الاعداء على الامة ويجعل لهم الغلبة على المسلمين فيوقع في غضب الله تعالى وهذه اقوال كبار المفسرين سقتها ليستقيم الفهم واسال الله تعالى مرضاته والنجاة من غضبه والهلاك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
اية يخطيء الناس فهمها ويسيئون الاستدلال بها - محمد بن يوسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: