نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» كيف سقطت حوران والغوطة وسواها.. واستسلمت الفصائل المقاتلة للمحتلين والنظام الأسدي
أمس في 9:58 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» ما هو الحل في سورية ؟!
أمس في 9:56 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» سَتَرْحَل مُرْغَمَـًا عَنْ كُلِّ أَوْجي - ختام حمودة
2018-07-19, 11:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مِنْ كُلِّ حدْبٍ دعاة الحبَ قد نَسَلوا - ختام حمودة
2018-07-19, 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولون حبيبتي سمراء - نبيل القدس
2018-07-19, 8:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ميرا الأصيلة.. فرس سباق ام عاشقة؟
2018-07-18, 5:18 am من طرف نبيل عودة

» رئيسة كرواتيا والحماقة العربية – إياد دويكات
2018-07-18, 12:00 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديثك غابـــاتٌ - ياسين بوذراع نوري
2018-07-16, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حمل الحمار
2018-07-16, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فضل الحضاره إلإسلاميه على النهضة الأوربية - بقلم الدكتور رضا العطار
2018-07-14, 10:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سرطان الاستعمار
2018-07-14, 8:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خصائص مناهج الجاهلية
2018-07-14, 1:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فشل نظرية التطور - نبيل القدس
2018-07-13, 10:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تذكرة عبور - اميرة نويلاتي
2018-07-13, 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اذكروني اذكركم
2018-07-13, 9:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» (رحيل الدخان) وليدة عنتابي
2018-07-13, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  يتوهم الناس ان هناك حرية - نبيل القدس
2018-07-13, 7:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
2018-07-13, 6:38 pm من طرف نبيل عودة

» صورة من صور الرقي العلماني - الكلاب البشرية في استراليا
2018-07-12, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وكان التاريخ يعيد نفسة فرعون يتهم أهل الحق أنهم فئة قليلة خارجة على المجتمع
2018-07-12, 10:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» روبرت أوف سانت ألبانس - اسلم في عهد صلاح الدين
2018-07-12, 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هي الحكمة
2018-07-12, 8:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تجديد الخطاب الديني الاسلامي
2018-07-11, 7:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان اعظم استثمار في الوجود
2018-07-11, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مواعظ من تاريخنا
2018-07-11, 2:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان يعني بناء العالم
2018-07-11, 2:02 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفات تدبرية مع روح التنزيل الحكيم
2018-07-11, 1:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لا مصالحة مع الشيطان وحزبه
2018-07-11, 1:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما حكم الطعن وسب الانساب؟
2018-07-11, 1:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنين طائر جريح يا ولدي - سليمة بن عبيدة
2018-07-09, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34037
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2164
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 946 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salmatoot فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58228 مساهمة في هذا المنتدى في 14438 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 هل السيدة مريم .. هي زوجة الرب .. أم هي عشيقته .. أم هي أمته ؟؟؟!!! الجزء الثالث والأخير - د/ موفق مصطفى السباعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/موفق مصطفى السباعي

avatar

المزاج : رايق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 30/05/2013
العمر : 71

مُساهمةموضوع: هل السيدة مريم .. هي زوجة الرب .. أم هي عشيقته .. أم هي أمته ؟؟؟!!! الجزء الثالث والأخير - د/ موفق مصطفى السباعي   2014-08-29, 10:06 pm

هل السيدة مريم .. هي زوجة الرب .. أم هي عشيقته .. أم هي أمته ؟؟؟!!!
الجزء الثالث والأخير

يجب قراءة الجزئين الأوليين لفهم هذا الجزء

الحقيقة الثامنة :  إذا أردنا أن نصدق هذه الفرضية .. الخيالية .. الأسطورية .. أن يسوع المسيح هو إبن الله !!!
السؤال المنطقي .. والعقلاني يقول :
كيف نتج هذا الولد .. وعن أي طريق ؟؟؟!!!
علماً بأن البشرية منذ نشأتها .. وإلى اليوم لا تعرف إلا طريقين إثنين لا ثالث لهما لإنتاج الولد :
إما الزواج .. وإما السفاح أو الزنى !!!
إذا كان عن طريق الزواج : فهل الله تبارك وتعالى .. قد تزوج السيدة مريم ؟؟؟!!!
وأين تم هذا الزواج ؟؟؟!!!
أفي السماء .. أم في الأرض ؟؟؟!!!
ومن الذي شهد هذا الزواج .. واحتفل به ؟؟؟!!!
وإن لم يكن بالزواج !!!
معنى ذلك أن الله تبارك وتعالى .. قد زنى .. أو اغتصب السيدة مريم – تعالى الله عن ذلك علوا كبيراً - ؟؟؟!!!
وأين تم هذا الزنى ؟؟؟!!!
أفي السماء .. أم في الأرض ؟؟؟!!!
وقد يبادر المؤمنون بفرضية : يسوع المسيح بن الله .. ويقولون إنه :
إنه نتج .. لا عن طريق الزواج .. ولا الزنى !!!
وإنما هو :
كلمة الله .. وروح منه .. ألقاها إلى السيدة المباركة مريم !!!
والجواب المنطقي .. اللغوي يقول :
إذن هذا إدانة لكم .. بأنه ليس إبن الله .. وإنما هو عبد لله !!!
نتج عن طريق كلمة لله .. التي تقول : للشئ .. كن .. فيكون !!!
وأن كلمة الله .. شئ .. وإبن الله .. شئ آخر .. لا تشابه بينهما .. ومختلفتان إختلافاً كبيراً!!!
وقد وضح الله تعالى ذلك في كتابه العزيز :
إذْ قَالَتِ ٱلْمَلَـٰٓئِكَةُ يَـٰمَرْيَمُ إِنَّ ٱللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍۢ مِّنْهُ ٱسْمُهُ ٱلْمَسِيحُ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًۭا فِى ٱلدُّنْيَا وَٱلْءَاخِرَةِ وَمِنَ ٱلْمُقَرَّبِينَ ﴿٤٥﴾
قَالَتْ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِى وَلَدٌۭ وَلَمْ يَمْسَسْنِى بَشَرٌۭ ۖ قَالَ كَذَ‌ ٰلِكِ ٱللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَآءُ ۚ إِذَا قَضَىٰٓ أَمْرًۭا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُۥ كُن فَيَكُونُ ﴿٤٧﴾

وَجِئْتُكُم بِـَٔايَةٍۢ مِّن رَّبِّكُمْ فَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿٥٠﴾ إِنَّ ٱللَّهَ رَبِّى وَرَبُّكُمْ فَٱعْبُدُوهُ ۗ هَـٰذَا صِرَ‌ ٰطٌۭ مُّسْتَقِيمٌۭ ﴿٥١﴾     سورة آل عمران
والمسيح نفسه .. يقر ، ويعترف بأنه عبد الله .. وليس إبنه :

قَالَ إِنِّى عَبْدُ ٱللَّهِ ءَاتَىٰنِىَ ٱلْكِتَـٰبَ وَجَعَلَنِى نَبِيًّۭا ﴿٣٠﴾   سورة مريم

ذَ‌ ٰلِكَ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ ۚ قَوْلَ ٱلْحَقِّ ٱلَّذِى فِيهِ يَمْتَرُونَ ﴿٣٤﴾ مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍۢ ۖ سُبْحَـٰنَهُۥٓ ۚ إِذَا قَضَىٰٓ أَمْرًۭا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُۥ كُن فَيَكُونُ ﴿٣٥﴾ وَإِنَّ ٱللَّهَ رَبِّى وَرَبُّكُمْ فَٱعْبُدُوهُ ۚ هَـٰذَا صِرَ‌ ٰطٌۭ مُّسْتَقِيمٌۭ ﴿٣٦﴾     سورة مريم
وإذا أردنا أن نعتبر أن كلمة الله .. هي إبنه !!!
فالمفروض أن نعتبر أن آدم .. هو إبنه أيضاَ !!!
فهو نتج من غير أب .. ولا أم !!!
فلماذا لا يكون آدم .. إبن الله .. وحواء إبنته أيضاً ؟؟؟!!!
وقد رد الله تعالى .. في كتابه العزيز .. على هؤلاء البلهاء .. المعتوهين .. المخرفين :

إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ ٱللَّهِ كَمَثَلِ ءَادَمَ ۖ خَلَقَهُۥ مِن تُرَابٍۢ ثُمَّ قَالَ لَهُۥ كُن فَيَكُونُ      سورة آل عمران  آية 59 .
وقد سأل الله تعالى المسيح .. فيما إذا دعا الناس إلى عبادته !!!
فكان جوابه :
وَإِذْ قَالَ ٱللَّهُ يَـٰعِيسَى ٱبْنَ مَرْيَمَ ءَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ ٱتَّخِذُونِى وَأُمِّىَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ ٱللَّهِ ۖ قَالَ سُبْحَـٰنَكَ مَا يَكُونُ لِىٓ أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِى بِحَقٍّ ۚ إِن كُنتُ قُلْتُهُۥ فَقَدْ عَلِمْتَهُۥ ۚ تَعْلَمُ مَا فِى نَفْسِى وَلَآ أَعْلَمُ مَا فِى نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّـٰمُ ٱلْغُيُوبِ ﴿١١٦﴾ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَآ أَمَرْتَنِى بِهِۦٓ أَنِ ٱعْبُدُوا۟ ٱللَّهَ رَبِّى وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًۭا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِى كُنتَ أَنتَ ٱلرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍۢ شَهِيدٌ ﴿١١٧﴾       سورة المائدة
الحقيقة التاسعة :    خرافة حلول الله تعالى في المسيح عيسى بن مريم .. أو ما يسمونه : حلول اللاهوت في الناسوت !!!
هل يتقبل العقل والمنطق .. أو أن يصدق .. أن الجمل يستطيع أن يلج في سم الخياط  ( يدخل في ثقب إبرة الخياطة ) ؟؟؟!!!
فكيف إذن يصدق أن الله جل جلاله .. الكبير المتعال .. الذي كرسيه لوحده يسع السموات والأرض .. ينحشر .. وينكمش .. ويدخل في جسم المسيح البشري ؟؟؟!!!
وهنا يأتي سؤال خطير :
ما الذي حصل للكون بعد أن انحشر رب الكون في هذا الجسم البشري ؟؟؟!!!
هل يمكن لخالق الكون .. أن يستمر في إدارة الكون .. وهو محشور في جسم بشري ؟؟؟!!!
وهنا لدينا إحتمالان :
1- إما أن الكون يدير نفسه بنفسه .. وهذا هو مفهوم الإلحاد ( إنكار وجود الخالق ) !!!
2- أو أن ثمة إله آخر بقي يدير الكون .. أثناء انحشار هذا لإله المزيف في داخل جسم المسيح !!!

الحقيقة العاشرة :   أكذوبة أن الحب .. والصفح .. والعفو .. والمغفرة .. كافية لتجعل البشر يعيشون بسلام .. وأمان .. وبدون جرائم !!!
هذا كلام نظري .. مثالي .. خيالي !!!
الواقع العملي يكذبه.. ودساتير دول العالم التي تتضمن قوانين العقوبات تكذبه  .. والطبيعة البشرية تكذبه .. وتؤكد أنها لا يمكن أن تسير بدون نظام الثواب .. الذي يرغب .. ويشجع الطيبين .. على عمل الخير .. بينما نظام العقاب .. يردع الأشرار .. ويحمي البشرية جمعاء من شرورهم !!!
وهذا ما بينه خالق البشر .. والخبير بطبيعتهم .. في كتابه الكريم :

وَلَكُمْ فِى ٱلْقِصَاصِ حَيَوٰةٌۭ يَـٰٓأُو۟لِى ٱلْأَلْبَـٰبِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ           سورة البقرة  آية 179

الحقيقة الحادية عشرة :    الفرق الكبير بين المسلمين .. وغير المسلمين !!!
المسلمون : يؤمنون بالله .. وملائكته .. وكتبه .. ورسله جميعاً .. دون تفريق بين أحد منهم .. ويحبونهم جميعاً .. ويعتزون بهم .. ويتسمون بأسمائهم – بما فيهم .. عيسى وموسى ويعقوب ومريم وسارة . ويريدون الخير .. والهداية لكل البشر .. ويدعونهم إلى الإسلام بالحسنى .. فإن أبوا .. لا يكرهونهم .. ولا يعادونهم .. ولا يحقدون عليهم .. ولا يجبروهم على إعتناق الإسلام!!!
ومما يؤكد صحة هذا الكلام .. هو استمرار وجود النصارى .. واليهود .. ومعابدهم في بلاد المسلمين  إلى اليوم !!!
بينما غير المسلمين .. لا يؤمنون بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم .. ولا بالقرآن .. ويشركون مع الله آلهة أخرى .. ويبغضون المسلمين .. ويحقدون عليهم .. ويسبون رسولهم .. ويسخرون منه .. ومن القرآن .. ويتهمونه بأنه هو الذي ألف القرآن .. ويبذلون كل جهدهم للتخلص من المسلمين .. والقضاء عليهم !!!
وهذا هو تقرير الله تعالى .. الذي لا يحابي أحدا من خلقه .. على حساب آخرين !!!

يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ لَا تَتَّخِذُوا۟ بِطَانَةًۭ مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًۭا وَدُّوا۟ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ ٱلْبَغْضَآءُ مِنْ أَفْوَ‌ ٰهِهِمْ وَمَا تُخْفِى صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ۚ... ﴿١١٨﴾ هَـٰٓأَنتُمْ أُو۟لَآءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِٱلْكِتَـٰبِ كُلِّهِۦ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوٓا۟ ءَامَنَّا وَإِذَا خَلَوْا۟ عَضُّوا۟ عَلَيْكُمُ ٱلْأَنَامِلَ مِنَ ٱلْغَيْظِ ۚ ... ﴿١١٩﴾ إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌۭ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌۭ يَفْرَحُوا۟ بِهَا ۖ ...  ﴿١٢٠﴾   سورة آل عمران

والحروب الصليبية التي دامت مائتين سنة .. وإعدام المسلمين جميعاً .. وتعذيبهم عن طريق محاكم التفتيش في الإندلس .. بعد سيطرة النصارى عليها .. وتغيير إسمها إلى أسبانيا .. واستمرار إستعمار النصارى واليهود لبلاد المسلمين .. منذ القرون الوسطى .. وحتى اليوم .. بكافة أنواعه .. العسكري .. والإقتصادي .. والفكري .. أكبر شاهد .. وتأكيد على  صحة هذا الكلام !!!
الأربعاء 3 شوال 1435
         30 تموز 2014
د/ موفق مصطفى السباعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34037
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل السيدة مريم .. هي زوجة الرب .. أم هي عشيقته .. أم هي أمته ؟؟؟!!! الجزء الثالث والأخير - د/ موفق مصطفى السباعي   2014-08-30, 12:20 am

الحقيقة الحادية عشرة : الفرق الكبير بين المسلمين .. وغير المسلمين !!!
المسلمون : يؤمنون بالله .. وملائكته .. وكتبه .. ورسله جميعاً .. دون تفريق بين أحد منهم .. ويحبونهم جميعاً .. ويعتزون بهم .. ويتسمون بأسمائهم – بما فيهم .. عيسى وموسى ويعقوب ومريم وسارة . ويريدون الخير .. والهداية لكل البشر .. ويدعونهم إلى الإسلام بالحسنى .. فإن أبوا .. لا يكرهونهم .. ولا يعادونهم .. ولا يحقدون عليهم .. ولا يجبروهم على إعتناق الإسلام!!!
ومما يؤكد صحة هذا الكلام .. هو استمرار وجود النصارى .. واليهود .. ومعابدهم في بلاد المسلمين إلى اليوم !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 41
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: هل السيدة مريم .. هي زوجة الرب .. أم هي عشيقته .. أم هي أمته ؟؟؟!!! الجزء الثالث والأخير - د/ موفق مصطفى السباعي   2014-08-30, 12:49 am


أشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، إلها واحدا صمدا ، لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ، ولم يكن له كفوا أحد

لو سالنا هؤلاء الضالون المدعون بان السيد المسيح ابن مريم هو الله او ابن الله و هو ابن مريم اي له ام !!!

ما قولهم بسيدنا ادم الذي ليس له ام ولاب ؟!!!

هل سيجيبون بان ادم الآله الاكبر ام انه الابن البكر لله !!!!!!!!!!

استغفر الله العظيم , تعالى الله عما يصفون


..............
صحيح بان الجزء الاول من هذا البحث مستفز لنفسية المسلم الا ان هذه الابحاث ضرورية وهامة
نسال الله ان يهدي عباده للصراط المستقيم صراط الذين انعم عليهم بنور الايمان و الهداية

بوركت دكتور موفق السباعي وبورك عملك

تحياتي و تقديري لكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل السيدة مريم .. هي زوجة الرب .. أم هي عشيقته .. أم هي أمته ؟؟؟!!! الجزء الثالث والأخير - د/ موفق مصطفى السباعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: د/ موفق مصطفى السباعي-
انتقل الى: