نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» "عشرون عاما في السجن ويجمع الحطب ليقيت عياله " - بقلم عبد الباسط الحاج
أمس في 11:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قانون الهيئات القضائية بين الرفض والتأييد - الدكتور عادل عامر
أمس في 2:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حسان .. وفوضى الأديان - عبد الرازق أحمد الشاعر
أمس في 2:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما زِلْتُ أَنْتـَظِرُ الشـُّروقَ - فداء زيدان
أمس في 12:18 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أهداف أميركية لا تحتاج إلى تورّط عسكري كبير – بقلم :صبحي غندور*
2017-04-27, 11:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسالة خاصة جدا الي الرئيس السيسي !!
2017-04-27, 11:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصر الكنانة في مهب التعطيش والتجويع والترويع بقلم: فهد الريماوي
2017-04-27, 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يخزي العين : الله وأكبر يا عرب..فاتتكم مواعيد الصلاة والحياة الدنيا ؟!
2017-04-27, 11:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم " " لص النهر " " فيلم اكثر من رائع يستحق المشاهدة
2017-04-27, 8:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حصاد أعمال حزب التحرير - ولاية سوريا حصاد شهر آذار/ مارس 2017م
2017-04-27, 8:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبر وتعليق: "بقاء الطغاة من بقاء نظام الحكم الوضعي"
2017-04-27, 8:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطبة جمعة بعنوان: "الثورة إرادة لم يبق سوى الصبر عليها حتى تنتصر" ألقاها الأخ مصعب أبو عمير
2017-04-27, 7:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "القيادة الواعية والمخلصة"الأخ محمد دباغ في مخيم دير حسان
2017-04-27, 7:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكم وأمثال وخواطر (مجموعتى الرابعة )إبراهيم أمين مؤمن
2017-04-27, 7:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-04-25, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دور الهيئة القومية لمكافحة الارهاب والتطرف - الدكتور عادل عامر
2017-04-25, 9:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تعويم هيثم مناع أم تعويم الثورة المضادة!عادل سمارة
2017-04-25, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير* محمد العبد الله
2017-04-25, 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري - كيف ستواجه؟ خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري ...كيف ستواجه؟
2017-04-25, 9:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-04-25, 4:25 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» جريمة قتل في الساعة الرابعة
2017-04-25, 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 27 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 27 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33038
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56735 مساهمة في هذا المنتدى في 13143 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 وقفة تامل مع اية..../ظهر الفساد - محمد بن يوسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1767
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: وقفة تامل مع اية..../ظهر الفساد - محمد بن يوسف الزيادي    2014-09-21, 12:46 pm

لحظات في تامل اية
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم اخواني واخواتي الكرام ورحمة الله وبركاته
لنقف مع هذه الاية الكريمة لحظات نتاملها ونتامل واقع انطباقها على حياة البشرية
{ ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ** [الروم: 41]
روي عن ابن عباس انه قال والله ان حيتان البحر ووحوش البر لتتضرر من سيئات ابن آدم.
قال الإمام ابن قيّم الجوزيّة ـ رحمه الله في زاد المعاد ـ:
(ومن له معرفة بأحوال العالم ومبدئه يعرف أن جميع الفساد في جوه ونباته وحيوانه، وأحوال أهله حادث بعد خلقه بأسباب اقتضت حدوثه، ولم تزل أعمال بني آدم ومخالفتهم للرسل تحدث لهم من الفساد العام والخاص ما يجلب عليهم من الآلام، والأمراض، والأسقام، والطواعين والقحوط، والجدوب، وسلب بركات الأرض، وثمارها، ونباتها، وسلب منافعها، أو نقصانها أمورًا متتابعة يتلو بعضها بعضًا، فإن لم يتسع علمك لهذا فاكتف بقوله تعالى: { ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ** [الروم: 41]، ونزّل هذه الآية على أحوال العالم، وطابق بين الواقع وبينها، وأنت ترى كيف تحدث الآفات والعلل كل وقت في الثمار والزرع والحيوان، وكيف يحدث من تلك الآفات آفات أخر متلازمة، بعضها آخذ برقاب بعض، وكلما أحدث الناس ظلمًا وفجورًا، أحدث لهم ربهم تبارك وتعالى من الآفات والعلل في أغذيتهم وفواكههم، وأهويتهم ومياههم، وأبدانهم وخلقهم، وصورهم وأشكالهم وأخلاقهم من النقص والآفات، ما هو موجب أعمالهم وظلمهم وفجورهم. ولقد كانت الحبوب من الحنطة وغيرها أكثر مما هي اليوم، كما كانت البركة فيها أعظم. وقد روى الإمام أحمد بإسناده أنه وجد في خزائن بعض بني أمية صرة فيها حنطة أمثال نوى التمر مكتوب عليها هذا كان ينبت أيام العدل. وهذه القصة، ذكرها في مسنده ، على أثر حديث رواه. وأكثر هذه الأمراض والآفات العامة بقية عذاب عذبت به الأمم السالفة، ثم بقيت منها بقية مرصدة لمن بقيت عليه بقية من أعمالهم، حكمًا قسطًا، وقضاء عدلًا، وقد أشار النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى هذا بقوله في الطاعون (إنه بقية رجز أو عذاب أرسل على بني إسرائيل). وكذلك سلط الله سبحانه وتعالى الريح على قوم سبع ليال وثمانية أيام، ثم أبقى في العالم منها بقية في تلك الأيام، وفي نظيرها عظة وعبرة. وقد جعل الله سبحانه أعمال البر والفاجر مقتضيات لآثارها في هذا العالم اقتضاء لا بد منه، فجعل منع الإحسان والزكاة والصدقة سببًا لمنع الغيث من السماء، والقحط والجدب، ..وجعل ظلم المساكين، والبخس في المكاييل والموازين، وتعدي القوي على الضعيف سببًا لجور الملوك والولاة الذين لا يرحمون إن استرحموا، ولا يعطفون إن استعطفوا، وهم في الحقيقة أعمال الرعايا ظهرت في صور ولاتهم، فإن الله سبحانه بحكمته وعدله يظهر للناس أعمالهم في قوالب وصور تناسبها، فتارة بقحط وجدب، وتارة بعدو، وتارة بولاة جائرين، وتارة بأمراض عامة، وتارة بهموم وآلام وغموم تحضرها نفوسهم لا ينفكون عنها، وتارة بمنع بركات السماء والأرض عنهم، وتارة بتسليط الشياطين عليهم تؤزهم إلى أسباب العذاب أزًا، لتحق عليهم الكلمة، وليصير كل منهم إلى ما خلق له، والعاقل يسيّر بصيرته بين أقطار العالم، فيشاهده، وينظر مواقع عدل الله وحكمته، وحينئذ يتبين له أن الرسل وأتباعهم خاصة على سبيل النجاة، وسائر الخلق على سبيل الهلاك سائرون، وإلى دار البوار صائرون، والله بالغ أمره، لا معقب لحكمه، ولا راد لأمره، وبالله التوفيق ).
لقد اكتشف العلماء أن توفير طعام وشراب الكائنات الحية يتطلب وجود أربع دورات رئيسية لبعض العناصر والمركبات الأرضية وإلا نفدت كمياتها وتوقفت الحياة وهي
1= دورة الماء و2=دورة الكربون و3=دورة الأوكسجين و4=دورة النيتروجين.
فعلى سبيل المثال فإن ثاني أكسيد الكربون الموجود في الجو هو المادة الخام الأساسية لصناعة غذاء جميع الكائنات الحية وإن كميته في الجو لا تكفي الكائنات الحية إلا لسنوات معدودة محدودة. ولولا عملية تحريره من المواد العضوية التي تحرقها أجسام الكائنات الحية وإطلاقه إلى الجو ثانية لانتهت الحياة منذ زمن بعيد وهكذا هو الحال مع بقية الدورات.
يقول الدكتور منصور ابو شريعة العبادي في مقالة رائغة له:-
إن أعقد قضايا النظام البيئي هو وجود أكثر من ثلاثة ملايين نوع من الكائنات الحية على سطح هذه الأرض تتراوح أعدادها بين التي يمكن عدها كالإنسان وتلك التي لا يمكن عدها أبدا كالكائنات الدقيقة والحشرات والأسماك. وباستثناء النباتات والطحالب التي تتغذي على المواد غير العضوية الموجودة في هواء وتراب الأرض فإن بقية الكائنات الحية تعيش إما من خلال أكل النباتات والطحالب بشكل مباشر أو من خلال أكل بعضها بعضا. ولكي يدوم التوازن بين أعداد هذه الكائنات الحية لفترات زمنية طويلة تقاس ببلايين السنين يتطلب الأمر وضع خطة بالغة الإحكام تحدد نوع الغذاء لكل نوع من هذه الأنواع ومعدلات تكاثرها وأطوال أعمارها والوسائل التي تستخدمها للدفاع نفسها والتي تستخدمها لصيد فرائسها ونوع الأمراض التي تصيبها وغير ذلك من الأمور التي يصعب حصرها. ولو أننا طلبنا من جميع علماء البشر أن يقوموا مجتمعين لوضع مثل هذه الخطة لوقفوا عاجزين تمام العجز عن فعل ذلك فالعلماء لا زالوا يجهلون عدد أنواع الكائنات وعدد كل نوع على وجه التحديد فأنى لهم أن يضعوا مثل هذه الخطة . ولقد لفت القرآن الكريم أنظار البشر إلى هذا التقدير البالغ في كل ما خلق الله من أشياء وعلى وجه الخصوص ظاهرة الحياة فقال عز من قائل "وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا" الفرقان 2 والقائل سبحانه "وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ" الرعد 8 والقائل سبحانه "وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ" الحجر 19. انتهى

وبعد هذا نجد بني علمان الناعقين خلف الشيطان يقولون ما قاله اهل الضلال والجهالة من قبل دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله...اي جعلوا القياصرة اندادا لله في الارض وفي ملكه سبحانه..ونجدهم يقولون ان الله خلقنا وتركنا وشاننا..ونجدهم يقولون بناء على ما سبق من قولهم الزور واتباعهم الضلال بوجوب فصل الدين عن الحياة...
ونقول لهم ان دينكم الباطل واديانكم المحرفة هي التي يجب ان تأدها الحياة لانها هي سبب فسادها وان استمر الامر لكم لا سمح الله فانها ستكون سببا في الهلاك و افساد الحرث والنسل والدمار الشامل للحياة كما تفعل الان في كل انحاء الارض فلم يسلم من فسادكم وافسادكم كائن حي حتى عم فسادكم البحر والبر وتضررت من سيئات اعمالكم وحوش البر وحيتان البحر....
من من البشر يستطيع ان يدعي انه يستطيع ان ياتي بنظام يحافظ فقط على خلق الله الموزون؟؟ويبقي لنا على توازنه دون ان يفسده او يلوثه..؟؟!!
من يدعي انه قادر على مجرد معرفة وظائف هذه الملايين من اصناف وليس اعداد المخلوقات التي كل منها له عالمه ووظيفته ليشرع نظاما يحترم هذه العوالم ويبقيها سائرة في اداء وظائفها التي اوجدها الله تعالى لادائها الى جانب الوجود الانساني ولخدمته في استمرار وجوده وجنسه على هذه الارض..؟؟
هل هناك غير الله الخالق المدبر القائل لنبيه وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (107) (الأنبياء) .
ان اعظم افساد يقترفه الانسان وهو اس كل فساد وبلاء ان ينتحل صفة الالوهية ويتخذ منصب الربوبية فيشرع للخلق ما لم ياذن له به الله ولعل وجود هذه الاية في سورة الروم ينبئنا عن مصدر الافساد لمسار البشرية انه آت من قبلهم ومن مفكريهم فان اعظم شر عرفته البشرية كان منبعه من الروم وبلادهم وابنائهم من فكر راسمالي احتكاري جشع وقبله نظام الاقطاع الذي تطورت الراسمالية عنه ومن فكر استعماري استعبادي لبني الانسان ليصبح العالم اقطاعيات كبيرة ملكيةلهم ولاستثماراتهم والبشر فيها قطعان عبيد لاشباع جشعهم ونهمه الذي لا ينتهي عند حدود او ينضبط بقيود فيفتكون بكل متمرد طالب للتحرر والخلاص من تبعيتهم والاستسلام لرقهم وعبوديتهم وهمجيتهم وترى العميان يلهثون وراء ضلالتهم ويروجون لمفاهيم استرقاق الامم والشعوب بدعوى التحضر والتمدن ويعملون ليل نهار ابواق دعاية للاستعباد بالتقليد الاعمى ونشر كفرهم وضلالهم من افكار الديمقراطية والعلمانية والتحرر من مفاهيم الايمان وقيم الاسلام الذي ارتضاه الله لعيش الانسان السوي السليم في هذه الحياة التي لن تستقيم الا به ولن يقبل الله من الانسان غيره .اعاذنا الله واياكم من الفساد واهله ووقانا ربنا شر المفسدين والفاسدين ونعوذ به سبحانه من غضبه وسخطه.
واعتذر عن الاطالة ولكم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33038
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: وقفة تامل مع اية..../ظهر الفساد - محمد بن يوسف الزيادي    2014-12-31, 9:16 pm

محمد بن يوسف الزيادي كتب:
لحظات في تامل اية
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم اخواني واخواتي الكرام ورحمة الله وبركاته
لنقف مع هذه الاية الكريمة لحظات نتاملها ونتامل واقع انطباقها على حياة البشرية
{ ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ** [الروم: 41]
روي عن ابن عباس انه قال والله ان حيتان البحر ووحوش البر لتتضرر من سيئات ابن آدم.
قال الإمام ابن قيّم الجوزيّة ـ رحمه الله في زاد المعاد ـ:
(ومن له معرفة بأحوال العالم ومبدئه يعرف أن جميع الفساد في جوه ونباته وحيوانه، وأحوال أهله حادث بعد خلقه بأسباب اقتضت حدوثه، ولم تزل أعمال بني آدم ومخالفتهم للرسل تحدث لهم من الفساد العام والخاص ما يجلب عليهم من الآلام، والأمراض، والأسقام، والطواعين والقحوط، والجدوب، وسلب بركات الأرض، وثمارها، ونباتها، وسلب منافعها، أو نقصانها أمورًا متتابعة يتلو بعضها بعضًا، فإن لم يتسع علمك لهذا فاكتف بقوله تعالى: { ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ** [الروم: 41]، ونزّل هذه الآية على أحوال العالم، وطابق بين الواقع وبينها، وأنت ترى كيف تحدث الآفات والعلل كل وقت في الثمار والزرع والحيوان، وكيف يحدث من تلك الآفات آفات أخر متلازمة، بعضها آخذ برقاب بعض، وكلما أحدث الناس ظلمًا وفجورًا، أحدث لهم ربهم تبارك وتعالى من الآفات والعلل في أغذيتهم وفواكههم، وأهويتهم ومياههم، وأبدانهم وخلقهم، وصورهم وأشكالهم وأخلاقهم من النقص والآفات، ما هو موجب أعمالهم وظلمهم وفجورهم. ولقد كانت الحبوب من الحنطة وغيرها أكثر مما هي اليوم، كما كانت البركة فيها أعظم. وقد روى الإمام أحمد بإسناده أنه وجد في خزائن بعض بني أمية صرة فيها حنطة أمثال نوى التمر مكتوب عليها هذا كان ينبت أيام العدل. وهذه القصة، ذكرها في مسنده ، على أثر حديث رواه. وأكثر هذه الأمراض والآفات العامة بقية عذاب عذبت به الأمم السالفة، ثم بقيت منها بقية مرصدة لمن بقيت عليه بقية من أعمالهم، حكمًا قسطًا، وقضاء عدلًا، وقد أشار النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى هذا بقوله في الطاعون (إنه بقية رجز أو عذاب أرسل على بني إسرائيل). وكذلك سلط الله سبحانه وتعالى الريح على قوم سبع ليال وثمانية أيام، ثم أبقى في العالم منها بقية في تلك الأيام، وفي نظيرها عظة وعبرة. وقد جعل الله سبحانه أعمال البر والفاجر مقتضيات لآثارها في هذا العالم اقتضاء لا بد منه، فجعل منع الإحسان والزكاة والصدقة سببًا لمنع الغيث من السماء، والقحط والجدب، ..وجعل ظلم المساكين، والبخس في المكاييل والموازين، وتعدي القوي على الضعيف سببًا لجور الملوك والولاة الذين لا يرحمون إن استرحموا، ولا يعطفون إن استعطفوا، وهم في الحقيقة أعمال الرعايا ظهرت في صور ولاتهم، فإن الله سبحانه بحكمته وعدله يظهر للناس أعمالهم في قوالب وصور تناسبها، فتارة بقحط وجدب، وتارة بعدو، وتارة بولاة جائرين، وتارة بأمراض عامة، وتارة بهموم وآلام وغموم تحضرها نفوسهم لا ينفكون عنها، وتارة بمنع بركات السماء والأرض عنهم، وتارة بتسليط الشياطين عليهم تؤزهم إلى أسباب العذاب أزًا، لتحق عليهم الكلمة، وليصير كل منهم إلى ما خلق له، والعاقل يسيّر بصيرته بين أقطار العالم، فيشاهده، وينظر مواقع عدل الله وحكمته، وحينئذ يتبين له أن الرسل وأتباعهم خاصة على سبيل النجاة، وسائر الخلق على سبيل الهلاك سائرون، وإلى دار البوار صائرون، والله بالغ أمره، لا معقب لحكمه، ولا راد لأمره، وبالله التوفيق ).
لقد اكتشف العلماء أن توفير طعام وشراب الكائنات الحية يتطلب وجود أربع دورات رئيسية لبعض العناصر والمركبات الأرضية وإلا نفدت كمياتها وتوقفت الحياة وهي
1= دورة الماء و2=دورة الكربون و3=دورة الأوكسجين و4=دورة النيتروجين.
فعلى سبيل المثال فإن ثاني أكسيد الكربون الموجود في الجو هو المادة الخام الأساسية لصناعة غذاء جميع الكائنات الحية وإن كميته في الجو لا تكفي الكائنات الحية إلا لسنوات معدودة محدودة. ولولا عملية تحريره من المواد العضوية التي تحرقها أجسام الكائنات الحية وإطلاقه إلى الجو ثانية لانتهت الحياة منذ زمن بعيد وهكذا هو الحال مع بقية الدورات.
يقول الدكتور منصور ابو شريعة العبادي في مقالة رائغة له:-
إن أعقد قضايا النظام البيئي هو وجود أكثر من ثلاثة ملايين نوع من الكائنات الحية على سطح هذه الأرض تتراوح أعدادها بين التي يمكن عدها كالإنسان وتلك التي لا يمكن عدها أبدا كالكائنات الدقيقة والحشرات والأسماك. وباستثناء النباتات والطحالب التي تتغذي على المواد غير العضوية الموجودة في هواء وتراب الأرض فإن بقية الكائنات الحية تعيش إما من خلال أكل النباتات والطحالب بشكل مباشر أو من خلال أكل بعضها بعضا. ولكي يدوم التوازن بين أعداد هذه الكائنات الحية لفترات زمنية طويلة تقاس ببلايين السنين يتطلب الأمر وضع خطة بالغة الإحكام تحدد نوع الغذاء لكل نوع من هذه الأنواع ومعدلات تكاثرها وأطوال أعمارها والوسائل التي تستخدمها للدفاع نفسها والتي تستخدمها لصيد فرائسها ونوع الأمراض التي تصيبها وغير ذلك من الأمور التي يصعب حصرها. ولو أننا طلبنا من جميع علماء البشر أن يقوموا مجتمعين لوضع مثل هذه الخطة لوقفوا عاجزين تمام العجز عن فعل ذلك فالعلماء لا زالوا يجهلون عدد أنواع الكائنات وعدد كل نوع على وجه التحديد فأنى لهم أن يضعوا مثل هذه الخطة . ولقد لفت القرآن الكريم أنظار البشر إلى هذا التقدير البالغ في كل ما خلق الله من أشياء وعلى وجه الخصوص ظاهرة الحياة فقال عز من قائل "وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا" الفرقان 2 والقائل سبحانه "وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ" الرعد 8 والقائل سبحانه "وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ" الحجر 19. انتهى

وبعد هذا نجد بني علمان الناعقين خلف الشيطان يقولون ما قاله اهل الضلال والجهالة من قبل دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله...اي جعلوا القياصرة اندادا لله في الارض وفي ملكه سبحانه..ونجدهم يقولون ان الله خلقنا وتركنا وشاننا..ونجدهم يقولون بناء على ما سبق من قولهم الزور واتباعهم الضلال بوجوب فصل الدين عن الحياة...
ونقول لهم ان دينكم الباطل واديانكم المحرفة هي التي يجب ان تأدها الحياة لانها هي سبب فسادها وان استمر الامر لكم لا سمح الله فانها ستكون سببا في الهلاك و افساد الحرث والنسل والدمار الشامل للحياة كما تفعل الان في كل انحاء الارض فلم يسلم من فسادكم وافسادكم كائن حي حتى عم فسادكم البحر والبر وتضررت من سيئات اعمالكم وحوش البر وحيتان البحر....
من من البشر يستطيع ان يدعي انه يستطيع ان ياتي بنظام يحافظ فقط على خلق الله الموزون؟؟ويبقي لنا على توازنه دون ان يفسده او يلوثه..؟؟!!
من يدعي انه قادر على مجرد معرفة وظائف هذه الملايين من اصناف وليس اعداد المخلوقات التي كل منها له عالمه ووظيفته ليشرع نظاما يحترم هذه العوالم ويبقيها سائرة في اداء وظائفها التي اوجدها الله تعالى لادائها الى جانب الوجود الانساني ولخدمته في استمرار وجوده وجنسه على هذه الارض..؟؟
هل هناك غير الله الخالق المدبر القائل لنبيه وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (107) (الأنبياء) .
ان اعظم افساد يقترفه الانسان وهو اس كل فساد وبلاء ان ينتحل صفة الالوهية ويتخذ منصب الربوبية فيشرع للخلق ما لم ياذن له به الله ولعل وجود هذه الاية في سورة الروم ينبئنا عن مصدر الافساد لمسار البشرية انه آت من قبلهم ومن مفكريهم فان اعظم شر عرفته البشرية كان منبعه من الروم وبلادهم وابنائهم من فكر راسمالي احتكاري جشع وقبله نظام الاقطاع الذي تطورت الراسمالية عنه ومن فكر استعماري استعبادي لبني الانسان ليصبح العالم اقطاعيات كبيرة ملكيةلهم ولاستثماراتهم والبشر فيها قطعان عبيد لاشباع جشعهم ونهمه الذي لا ينتهي عند حدود او ينضبط بقيود فيفتكون بكل متمرد طالب للتحرر والخلاص من تبعيتهم والاستسلام لرقهم وعبوديتهم وهمجيتهم وترى العميان يلهثون وراء ضلالتهم ويروجون لمفاهيم استرقاق الامم والشعوب بدعوى التحضر والتمدن ويعملون ليل نهار ابواق دعاية للاستعباد بالتقليد الاعمى ونشر كفرهم وضلالهم من افكار الديمقراطية والعلمانية والتحرر من مفاهيم الايمان وقيم الاسلام الذي ارتضاه الله لعيش الانسان السوي السليم في هذه الحياة التي لن تستقيم الا به ولن يقبل الله من الانسان غيره .اعاذنا الله واياكم من الفساد واهله ووقانا ربنا شر المفسدين والفاسدين ونعوذ به سبحانه من غضبه وسخطه.
واعتذر عن الاطالة ولكم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 40
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: وقفة تامل مع اية..../ظهر الفساد - محمد بن يوسف الزيادي    2014-12-31, 11:29 pm

سبحان الله القدير ما اعظم شأنه

جزاك الله كل خير ايها الاخ الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقفة تامل مع اية..../ظهر الفساد - محمد بن يوسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: