نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» كانت المرأة سيدة يوم كانت تنتج الاحرار
اليوم في 8:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
اليوم في 2:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنياب الأشتياق - د. أمل العربي
اليوم في 12:48 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثانية
اليوم في 12:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيها المفسِدون .. متى تخافون؟ كتبه/ علي حاتم
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (خمرة عشق) عايدة تحبسم
أمس في 6:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرت إليه بشوق - ولادة زيدون
أمس في 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الأُولى
أمس في 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فنجان قهوة للساهرين
أمس في 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليس مجتمعنا المجتمع الذكوري !!بل نحن المجتمع الانساني
أمس في 2:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
2016-09-24, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاخسرون اعمالا
2016-09-24, 3:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هويتك يابحر - لطيفة علي
2016-09-23, 11:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2016-09-23, 10:55 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للخريف رؤى - رحيمه زيدان
2016-09-23, 10:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قلب مجروح - غدير فؤادي
2016-09-23, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِد - عمرو بن ابي ربيعة
2016-09-22, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شاطئ الإلهام - أمينة نزار
2016-09-22, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيعود السلام - بقلم لجين عزالدين
2016-09-22, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماحاجتي للورود - بقلم نوزت قرقلر
2016-09-22, 7:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رشفةُ وفاء - آسيا الرياحي
2016-09-22, 6:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ادمنتك - ساره علي
2016-09-22, 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أكثِر من طعناتك في قلبي - زهراء شحود
2016-09-22, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آتٍ منَ البعيدِ - احلام دردغاني
2016-09-22, 6:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بايقاع النبض - منى عثمان
2016-09-22, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القواعد الفقهية
2016-09-22, 3:58 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-5-
2016-09-21, 5:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قلوب الذئاب وجلود الضأن
2016-09-21, 4:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة السحر=الاهتمام بالمظهر
2016-09-21, 3:07 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
2016-09-20, 11:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31416
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15396
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1569
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 922 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قتادة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54861 مساهمة في هذا المنتدى في 12099 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 المفكر القومى محمد سيف الدولة يكتب: وصية منافق محترف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد أمين



المزاج : رايق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 45
الموقع : http://albaaselaraby.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: المفكر القومى محمد سيف الدولة يكتب: وصية منافق محترف   2015-01-02, 12:03 am

Seif_eldawla@hotmail.com
إبنى العزيز هذا وصيتى إليك اذا قرأتها بعناية وحفظتها عن ظهر قلب، والتزمت بكل حرف فيها، وجعلتها دستورك وقرآنك، فاننى أضمن لك أن الدنيا ستفتح لك أبوابها، وستصبح من علية القوم، وسيكون لك ألف حساب، من العدو قبل الصديق.
كن من جنود النظام وحاشيته وأتباعه، كن معه مهما كان ومهما فعل، سواء كان نظاما وطنيا أو تابعا، رأسماليا أو اشتراكيا، ديمقراطيا أو مستبدا، حاميا أو قاتلا، نزيها أو فاسدا، عادلا أو ظالما.
وانظر لكل من ساير السلطة وتلون على هواها حسب الطلب؛ ستجدهم اليوم هم وأولادهم وأحفادهم سادة البلد واغني واقوى من فيها، يحتكرون كل المناصب والثروات.
ألا تريد أن تكون مثل هؤلاء؟ الا تحلم بالملايين والشهرة والمكانة والقوة والنفوذ ؟
فالشطارة يا ابنى ان تكون تابعا للسلطة، أى سلطة، وان تعمل فى خدمتها وأن تتقرب منها وان تكون رهن إشارتها، تدافع عنها وتروج لها، و تحرص على ألا تغضبها ابدا.
ولا تندهش من هذا الكلام، فغالبية الناس العادية، بعيدا عن السياسة، تنافق رؤسائها فى كل مكان؛ فى المصالح والشركات والوزارات والدواوين، فى القطاع العام أو القطاع الخاص.
انظر الى أى مؤسسة صغيرة أو كبيرة، من النادر جدا ان تجد فيها موظفا يعارض رئيسه أو مديره. فغالبية الموظفين يتسابقون للتقرب والتزلف للكبير، بحثا عن الرضا والقبول والعطايا أو تجنبا للإيذاء والعقاب وخوفا من يده الطايلة. وتجدهم سعداء مرتاحي البال لو نالوا رضائه بكلمة او اشارة أو إبتسامة. وعلى العكس تجدهم مرعوبين لا ينامون الليل لو غضب عليهم أو عبس فى وجوههم، او زجرهم بنظرة .
هذه هى الدنيا فى كل مكان، المنافقون يكسبون وينجحون، والسذج من المعارضين والثوار يخسرون ويفشلون على الدوام.
واقرأ التاريخ جيدا، لتتأكد مما أقول؛ انظر الى انور السادات، كيف أصبح رجلا مثله رئيسا للجمهورية، دونا عن كل أعضاء مجلس قيادة الثورة الآخرين؟
الإجابة بسيطة لأنه هو الوحيد الذى فهم "الفولة" فدأب على نفاق عبد الناصر والتزلف له وعدم معارضته، فبقى فى منصبه حتى النهاية، واول ما فعله بعدها هى تقطيع فروة عبد الناصر.
وانظر الى حسنى مبارك عندما كان نائبا للسادات، راجع صوره وأحاديثه وتسجيلاته، شخص معدوم الوزن والتأثير، لا فكر ولا ثقافة ولا دور، ولكنه استطاع بالنفاق والتزلف للسادات أن يكسب ثقته ويطمئنه الى انه لا يطمع فى منصبه أبدا.
حتى فى تنظيمات وأحزاب المعارضة ستجد غالبية الأعضاء والقيادات يتزلفون لرئيس الحزب. أما من يعارضه، فغالبا ما يكون نصيبه الفصل والطرد والعزل والاستبعاد.
النفاق هو الحل يا ابنى. والانتهازية بأوسع معانيها ووسائلها هى الطريقة الآمنة المربحة الوحيدة فى هذه البلد.
وإياك ان تتصور انها مهمة سهلة وبسيطة، فالمنافسة فيها كبيرة وشرسة، فما أوسع سوق المنافقين.
وأول شرط فى المنافق الجيد هو ان يكون صادقا مع نفسه وأن يحزم أمره تماما فى ان النفاق هو طريقه وسبيله الوحيد في هذه الدنيا. وان يعلم انه طالما نوى و قرر، فانه لا رجعة ولا تردد ولا ميوعة، فلا يوجد أنصاف منافقين.
وثانى شرط هو ان يتخلص من كل معوقات النفاق و منغصاته، كالضمير والحياء والخجل والعزة والكرامة والمبادئ وكل هذا الكلام الفارغ، فالمنافق لا أخلاق له، ولا مبدأ له سوى مصلحته فقط.
كما عليه أيضا ان يكون مستعدا للذهاب الى ابعد مدى. ففى عالم النفاق، ينال المرء من الخيرات والعطايا بقدر درجة استعداده لإذلال نفسه وتحقيرها. على رأى من قال ((علشان ما نعلى و نعلى ونعلى لازم نطاطى نطاطى نطاطيييى))
***
أما كيف تبدأ ؟ فعليك أولا أن تبحث عن "سكة" مع السلطة، و تمسك الخيط الاول معها، وهى مسألة ليست سهلة، فالطامعون كثيرون، والمناصب والمواقع والعطايا قليلة ومحجوزة.
فان نجحت فى هذه الخطوة، فعليك ان تثبت انك مفيد و قادرعلى تقديم خدمات لا يستطيع غيرك ان يقدمها. فالسلطات دائما ما تريد أشياء تخالف الدساتير والقوانين والأعراف والقيم والأخلاق، أشياء لا تجرؤ على طرحها علناً، وتحتاج دوما الى من ينوب عنها فى تبنيها والإعلان عنها و الترويج لها وكأنها مبادرات شعبية من خارجها، فكن انت اول من يطرحها. مثل التمديد للرؤساء، أو حل البرلمانات، أو تزوير الانتخابات، أو توسيع الصلاحيات، أو تعديل الدساتير، أو فبركة القوانين،أو العصف بالمعارضين، أو فرض الطوارئ، أو تقييد الحريات أو الصلح مع الأعداء أو خصخصة الشركات، أو زيادة الأسعار ...الخ
ويا حبذا لو كنت شديد الفراسة و قوى البصيرة، قادرا على أن تكتشف ما يريدونه ويبطنونه قبل أن يعلنوه فتطرحه وكأنه من بنات أفكارك.
ومن أجل ذلك احرص دائما على متابعة كل خطب وتصريحات وأحاديث الرئيس، واجعل كل كلمة فيها بوصلتك وقضيتك وموضوعا لأحاديثك ومقالاتك وبرامجك، وكن اول من يروج لها ويدافع عنها، وكن ملكيا اكثر من الملك.
وحتى ان بدَّل مواقفه او كلامه من النقيض الى النقيض، فلا تتردد لحظة فى تبديل مواقفك أنت ايضا على الفور، وإياك ان تخجل فالمنافق المحترف لا يعرف الحياء ولا الخجل.
واعمل على تثقيف نفسك جيدا. واحرص على تعلم بعض الحيل الفكرية. فالمنافق المثقف من أنجح المنافقين، لأنه يستطيع أن يبيع الفكرة للرأى العام "بحرفنة"، فلديه مخزون من الأدلة والحجج والبراهين الزائفة الجاهزة. وتذكر دائما أن المنافق الشاطر هو الذى لا يعلم الناس انه كذلك، والا انكشف وتم حرقه سريعا.
كما انه يتوجب عليك أيضا ان تتعلم فن التمثيل. ولا تندهش من هذه الوصية فاحد عناصر نجاحك هو ان تكون مقنعا وان يصدقك اكبر عدد من الناس، وهو ما يتطلب منك إجادة فنون الكذب والادعاء والتضليل بدون ان يطرف لك جفن.
ومن المهم أيضا ان تعطى انطباعا للرأى العام انك "واصل"، ومتصل بالأجهزة السيادية والأمنية وبأعلى المستويات فى السلطة، حتى لو لم تكن كذلك، فهذا يفتح لك أبوابا كثيرة، ويجنبك مشاكل جمة.
ووسع دائرة علاقاتك مع أكبر عدد ممكن من شبكات مراكز القوى والأجهزة والمصالح، وإياك ان تصطدم بأي منها، بل حاول ان تخدمها جميعا لو أمكنك ذلك. فالخير كثير، والرزق يحب الخفية.
وإعلم من ناحية أخرى أن أخطر أعدائك على الاطلاق هم الحرية والديمقراطية والثورات والانتفاضات الشعبية، فهى تكنس أمثالنا.
فقاتل ضدها حتى آخر نفس، لتحمى نفسك قبل أن تحمى أسيادك. ولذا إياك أن تأخذك رحمة أو شفقة بالمعارضة والمعارضين، فسن لهم أسنانك، ولا تراعى معهم أدب أو حوار، بل شَهَّر بهم وشيطنهم وأهنهم وأبلغ عنهم. واقذفهم بكل ما فى قاموسك من شتائم و تهم و جرائم، لا يهم ان تكون حقيقية، بل المهم أن يصدقها الناس. ولا تخشى شيئا، لا المسائلة القانونية ولا غيرها فالنظام سيحميك.
ومن ناحية أخرى قم بتكوين فريق عمل من المساعدين والخدم والتابعين لكى تتمكن من توسيع وتطوير قدراتك وخدماتك وتأثيرك. ولكن احذر منهم، واحرص على الا يقوموا بفتح "سكة" مباشرة مع السلطة من وراء ظهرك، فقد ينافسوك ويقلشوك ويشكلون خطرا عليك لأنهم يعلمون اسرارك وأساليبك وأدواتك وعلاقاتك .
كما ان عليك ان تدرك ان للدولة صبيان وتابعين ومنافقين كثيرين، وانها لن تكتفى بك وحدك، فتعاون معهم اذا أَمرت بذلك، ولكن ضع عينك فى وسط رأسك، وتوقع دائما ضربات من تحت الحزام، من "الزملاء" والمنافسين والحاقدين عليك ومن الطامعين فى مكانتك أو عطاياك أو موقعك أو منصبك.
ومن اجل ذلك حاول ان تدير أمورك ومصالحك بحنكة، وغطى نفسك أولا بأول. ولا تترك امور البيزنس والسبوبة، بدون غطاء قانونى، حتى لا تكون كبش فداء لو انكشفت الأمور.
فالسلطات تحتفظ لكل منا بملف يحمل كل أسراره وأخطائه وهفواته، ليخرجوها له وقت الحاجة. وانت تعلم انه لا يوجد قانون فى البلد يمكن أن يحميك فيما لو قررت السلطة التضحية بك. فتليفون صغير يقعد اكبر شنب فى البيت، واغنى رجل اعمال يمكن أن يتخرب بيته بجرة قلم.
واحرص من جهة أخرى على رصد أكبر قدر ممكن من الفضائح و الأسرار عن أعدائك ومنافسيك واحتفظ بها لتستخدمها وقت اللزوم.
ولو تغير العصر والأحوال أو مات الملك أو هبت عاصفة شديدة، فإنحنى لها فورا. وحاول أن تركبها وتتوافق معها؛ وغير كلامك ومواقفك، وانقلب على سيدك القديم، واظهر ولاءك للجديد. لا تهمك فى ذلك سمعتك او مصداقيتك ولا يهمك رأى الناس. المهم الوحيد هو رضا السلطة الجديدة أو السيد الجديد.
وتأكد انك ستكون موضع ترحيب، فكل السلطات متشابهة، تكره الحرية والديمقراطية والمعارضة و النقد، كلها مستبدة حتى النخاع. وكلها تحتاج أشخاصا مثلنا، نحن معشر المنافقين المحترفين. ولذلك يطلقون علينا "رجال لكل العصور".
ولكن لا قدر الله، لو فشلت مساعيك ووقعت. فنصيحتى لك أن تلتزم الصمت. وإياك ان تعترف على السلطة او على اى من مؤسساتها او رجالها. أرأيت كيف تحمل مبارك ورجاله البهدلة والسجن بدون أن ينطقوا بحرف واحد عن المطبخ وأسراره؟ وكيف كوفئوا على ذلك بإخراجهم من كل التهم كالشعرة من العجين؟ ان الدولة لا تترك رجالها ابدا.
***
ابنى العزيز، كانت هذه هى وصيتى لك، كمنافق قديم و محترف، ذكرت لك فيها خلاصة الصنعة التى تعلمتها وخبرتها فى حياتى على امتداد أكثر من نصف قرن، أما التفاصيل فسأتركها لاجتهاداتك وإبداعاتك.
*****
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albaaselaraby.blogspot.com/
 
المفكر القومى محمد سيف الدولة يكتب: وصية منافق محترف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: