نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» اولئك هم الوارثون
أمس في 11:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "عشرون عاما في السجن ويجمع الحطب ليقيت عياله " - بقلم عبد الباسط الحاج
2017-04-28, 11:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قانون الهيئات القضائية بين الرفض والتأييد - الدكتور عادل عامر
2017-04-28, 2:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حسان .. وفوضى الأديان - عبد الرازق أحمد الشاعر
2017-04-28, 2:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما زِلْتُ أَنْتـَظِرُ الشـُّروقَ - فداء زيدان
2017-04-28, 12:18 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أهداف أميركية لا تحتاج إلى تورّط عسكري كبير – بقلم :صبحي غندور*
2017-04-27, 11:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسالة خاصة جدا الي الرئيس السيسي !!
2017-04-27, 11:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصر الكنانة في مهب التعطيش والتجويع والترويع بقلم: فهد الريماوي
2017-04-27, 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يخزي العين : الله وأكبر يا عرب..فاتتكم مواعيد الصلاة والحياة الدنيا ؟!
2017-04-27, 11:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم " " لص النهر " " فيلم اكثر من رائع يستحق المشاهدة
2017-04-27, 8:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حصاد أعمال حزب التحرير - ولاية سوريا حصاد شهر آذار/ مارس 2017م
2017-04-27, 8:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبر وتعليق: "بقاء الطغاة من بقاء نظام الحكم الوضعي"
2017-04-27, 8:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطبة جمعة بعنوان: "الثورة إرادة لم يبق سوى الصبر عليها حتى تنتصر" ألقاها الأخ مصعب أبو عمير
2017-04-27, 7:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "القيادة الواعية والمخلصة"الأخ محمد دباغ في مخيم دير حسان
2017-04-27, 7:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكم وأمثال وخواطر (مجموعتى الرابعة )إبراهيم أمين مؤمن
2017-04-27, 7:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-04-25, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دور الهيئة القومية لمكافحة الارهاب والتطرف - الدكتور عادل عامر
2017-04-25, 9:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تعويم هيثم مناع أم تعويم الثورة المضادة!عادل سمارة
2017-04-25, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير* محمد العبد الله
2017-04-25, 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري - كيف ستواجه؟ خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري ...كيف ستواجه؟
2017-04-25, 9:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-04-25, 4:25 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» جريمة قتل في الساعة الرابعة
2017-04-25, 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33039
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56736 مساهمة في هذا المنتدى في 13143 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 أَزِفَتْ لَحظَة ُالصّراحَةِ نزارحيدر قضية للنقاش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33039
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: أَزِفَتْ لَحظَة ُالصّراحَةِ نزارحيدر قضية للنقاش    2015-01-09, 7:28 pm


أَزِفَتْ لَحظَة ُالصّراحَةِ نزارحيدر قضية للنقاش = نستقبل ردودكم على napeel.asraa2@gmail.com او هنا في المنتدى
-----------------

أَزِفَتْ لَحظَة ُالصّراحَةِ
                   نـــــــزار حيدر
  تابعتُ بالامس فيلماً وثائقياً قصيراً هو واحدٌ من أخطر أفلام الرّعب التي أشاهدُها في حياتي.
  والفيلم عبارة عن استعراض لفكرة (الذّبح) المزعومة في الاسلام يظهر فيه العشرات من فقهاء التكفير من على منابر الجمعة وكراسي التدريس في المدارس والمساجد في عدد من الدول العربية، طبعاً ليس فيهم خطيب شيعي واحد! يبذلون جهداً كبيراً من اجل إقناع المتلقي بانّ الرسول الاكرم (ص) هو نبيُّ الذبّح والقتل والتدمير وسبي النساء والغارات وما الى ذلك.
  ويشهدُ الله عليّ انني قضيت اسوأ واخطر (١٢) دقيقة في حياتي وانا اتابع الفيلم، لهول الكلام الذي يدلي به المتحدّثون، لدرجة انك تشعر فيها وكانّك في مسلخ بشري تنتظر دورك لتُذبح وتُسلخ باسم الله والله اكبر! ولقد كُدْتُ ان اكفرَ بدين الله تعالى لولا انّني من اتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام، فحمدت الله على هذه النعمة العظيمة، ولا فخراً.
  انّ الخُطب التي ترد في الفيلم والاحاديث المكذوبة هي ليست من الاسلام في شيء بلا أدنى شكّ، انما هي (قراءة) لدين الله أول من سعى لها الأمويون لتبرير جرائمهم الشنيعة والبشعة التي ارتكبوها باسم الدين في مسعى منهم لشرعنتها، ومن أعظمها جريمة القضاء على (الشورى) في الاسلام وتحويل السلطة الى ملك عضوض، والثانية قتلهم سِبْط رسول الله الامام الحسين بن علي سيد الشهداء عليه السلام في عاشوراء في كربلاء عام ٦١ للهجرة.
  انّها قراءة مكذوبة على الله تعالى وعلى رسوله حشّوا فيها كتب الحديث والسِيَر ثم قفلوا عليها عندما اعتبروها صحيحة فقدستها الأجيال واحداً بعد آخر.
  ان هذه القراءة هي المسؤولة عن كل الجرائم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والثقافية والأمنية والأخلاقية التي مر بها المسلمون، وهي، القراءة، المسؤولة اليوم عن الحروب العنصرية والطائفية التي تشهدها البلاد العربية والإسلامية، وهي المسؤولة عن كل قطرة دم تراق باسم دين الله في كل بقعة من بقاع العالم، وآخرها الدم الذي أريق في العاصمة الفرنسية باريس.
  ان العالم اليوم على كفّ عفريت بسبب هذه القراءة لدين الله تعالى والتي توارثتها الأجيال، لتُنتج كل هذا العنف والارهاب والقتل والتدمير وحز الرقاب.
  لذلك، فالمجاملة لم تعد اليوم تنفع في شيء، والكلام الإنشائي عن الوحدة المزعومة بين المسلمين تزيد الطين بلة، وخلط الاوراق يساهم في اراقة المزيد من الدماء كما يساهم في تعاظم الخطر (الديني) على العالم برمته.
  ارى انّ لحظة المكاشفة والصراحة والوضوح قد أزِفت، فاليعرف العالم بان لدين الله تعالى قراءتين لمدرستين متناقضتين في كلّ شيء، حتى في التوحيد والعدل والنبوة والمعاد، الاولى هي مدرسة أهل البيت عليهم السلام، والثانية هي مدرسة الخلفاء التي اجتهد فيها الأمويون لإنتاج هذا الفكر التكفيري الإقصائي الذي يعتمد نظرية الجبر والتفويض سيئة الصيت والتي تحثّ الانسان على الاستسلام والخضوع لخليفة الله تعالى مهما كان ظالماً فاجراً فاسقاً كمعاوية او يزيد.
  ان أوربا ما كان لها ان تحقّق النهضة، وعلى مختلف الاصعدة، خاصة على الصعيد الفكري، لولا انها قرّرت ان تفكر بصوتٍ عالٍ في كل شيء خاصة في اللّامفكّر فيه، عندما قررت ان تحطّم كل انواع القيود المفروضة على حرية التفكير خاصة من قبل الكنيسة وباسم دين الله، فكانت النتيجة ان حقّقت التغيير والإصلاح في كل مرافق الحياة.
  فلماذا ننعت التفكير العلمي والمنطقي الحر بالطائفية؟ لماذا نغلّف الحقيقة بأغطية النفاق والدجل؟ لماذا نصدّ حرية التفكير بالشعارات (الدينية) البراقة؟ لماذا نحاصر المفكّر الحر بالأسئلة الإرهابية والتهم الإرهابية؟.
  اقتراحي واضح جداً، وهو:
  ان على فقهاء مدرسة أهل البيت (ع) ومراجعها ومفكّريها ومثقّفيها، خاصة المؤسسات والحوزات العلمية العريقة، المشهورة بالعلم والحوار بالمنطق والحجّة الدامغة والدليل القاطع، ان يضعوا خططاً علمية مدروسة لإطلاق مشروع التعريف بمدرسة أهل البيت (ع) في العالم، ومشروع حوار الحضارات والأديان، من خلال الحضور الميداني الفاعل في كل جامعة في العالم وفي كلّ معهد وكنيسة ومؤسسة بحثية ومركز علمي ومكتبة عامة، ليطلع العام على حقيقة الاسلام الذي تقدمه مدرسة أهل البيت (ع) للبشرية، ليعرفوا بان الاسلام هو دين السلام والمحبة والأمن والتعايش والحرية، وهو دين التعددية والتنوع والحوار، وان رسول الله (ص) هو نبيّ الانسانية وهو الرّحمة المُهداة الذي بعثه رَبّ العالمين رحمة للعالمين، وان أهل البيت (ع) هم القوّامون الحقيقيون على هذا الدين الذين بذلوا الغالي والنفيس من اجل تطهيره من الفكر المنحرف فكانوا ضحايا الارهاب الذي أسسته مدرسة الخلفاء وشيّد أركانه الأمويون.
  أيها العلماء، أيها الفقهاء، أيها الأساتذة، انتشروا في العالم وبلّغوا دين الله تعالى، بعد ان طُعمتم في الحوزات الدينية العلمية من علوم مدرسة أهل البيت (ع) والله تعالى يقول {فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا}.
  ان على شبابنا في بلاد الغرب، ان يتحمّلوا مسؤولية التعريف بإسلام مدرسة أهل البيت عليهم السلام، ليدافعوا عن دين الله وعن رسول الله (ص) وعن انفسهم، أفليسٓ من حق الرسول الكريم (ص) علينا ان ندافع عنه بعد كل الذي بذله من اجل هدايتنا الى الله تعالى؟ ونحن نرى دينه وقد اختطفه الارهابيون وعاثوا فيه فساداً فكرياً وثقافياً واخلاقياً؟.
  سنجدُ انفسنا متّهمون تلاحقنا نظرات الازدراء اذا لم نقدّم لهم اسلام مدرسة أهل البيت (ع) ليس بالأساليب الصدامية مع المدرسة الاخرى، وإنما بالحكمة والموعظة الحسنة المبتنية على العلم والعقل والمنطق والحوار الجاد والدليل التاريخي المقنع.
  تعالوا نبذل كلّ ما نملك من جهد من اجل تعريف العالم بعلوم مدرسة أهل البيت (ع) الم يقل الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام {لَوْ عَلِمَ النَّاسُ مَحاسِنَ علومِنا لاتّبَعونا}؟ فلماذا لا نعلّم الناس علوم أهل البيت (ع)؟ لماذا لا يعرف الناس شيئا عن نهج البلاغة والصّحيفة السجادية ورسالة الحقوق؟.
  لماذا هذا الخوف والجبن والتردّد والانطوائية والانعزالية في نشر علوم مدرسة أهل البيت (ع)؟ اوليس من حق الحسين (ع) سيد الشهداء ان يعرف العالم لماذا قُتل الحسين (ع) في كربلاء؟ ام اننا شاطرون بالبكاء واللطم ولبس السواد والمشي فقط؟.
  الم تصرخ العقيلة زينب بنت علي عليهما السلام بوجه الطاغية يزيد متحديةً (فوالله لا تَمحو ذكرنا)؟ فلماذا لا نُعرّف العالم بذكر أهل البيت (ع)؟ اي مدرستهم ورسالتهم وعلومهم ومعارفهم؟.
  ٩ كانون الثاني 2015
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
أَزِفَتْ لَحظَة ُالصّراحَةِ نزارحيدر قضية للنقاش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: