نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الأبيوردي ومرثية القدس مدينة ضائعة وشاعر مُضَيَّع - إسماعيل مروة
اليوم في 10:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هي المنيحة ؟؟
أمس في 12:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المسؤول والرمز المقدس
2018-01-15, 9:50 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المسؤول والرمز المقدس
2018-01-15, 9:49 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مسيحي من الإخوان المسلمين !؟ قراءة في كتاب (القوقعة : يوميات متلصص)
2018-01-14, 7:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الدراما والاكشن الرائع ساعة الصفر مترجم 2010
2018-01-13, 5:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قول جامع في الاخلاق
2018-01-10, 9:46 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الكينيون مسلمون لكي يحقنونهم بلقاحات منع الحمل؟ .نور الصراف
2018-01-09, 8:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» موجز مفيد - محمد بن يوسف الزيادي
2018-01-06, 11:39 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أوهام حول الثورة السورية
2018-01-06, 10:41 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» 12 ربيع الأول يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وليس مولده
2018-01-05, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في غير الاسلام شهادة ((مائة امرأة)) تعادل شهادة رجل واحد !!
2018-01-03, 9:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الله اول عدو لليهود هذا ما تقوله التوراة . الجزء الثاني مصطفى الهادي.
2018-01-02, 8:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من أين جئتم بإسم عيسى عليه السلام ؟؟مصطفى الهادي .
2018-01-02, 8:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم اكشن البند السابع item 7
2018-01-02, 2:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القلب واهمية سلامته
2018-01-01, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المحاسبة فريضة شرعية
2017-12-31, 4:30 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السريانية بين القرآن والوحي.إيزابيل بنيامين ماما آشوري.
2017-12-30, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيهما اشهر . يسوع او بابا نويل.بقلم ايزابيل بنيامين ماما آشوري
2017-12-30, 8:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حقيقة الاستقامة
2017-12-30, 8:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصة كفاح الطفل ديفيد روعة best movie I Am David Full HD
2017-12-27, 9:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تزكية النفوس من مهام دعوة النبوة
2017-12-27, 8:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاحسان لاهل الذمة
2017-12-26, 12:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مؤسسة الفكر للثقافة والاعلام تصدر كتابا الكترونيا لنبيل عودة
2017-12-23, 4:11 pm من طرف نبيل عودة

» اعجاز القران الكريم فى التبريد والتكييف
2017-12-21, 5:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دين النصارى دين وثني
2017-12-20, 10:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي فدوى طوقان في مواجهة وعد بلفور
2017-12-18, 10:02 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» كيف يتحقق النصر في سورية ؟
2017-12-18, 9:31 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» العهدة العمرية ملزمة لذمة كل مسلم..
2017-12-17, 10:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل طبع الخيانة أصيل في هذه الذرية؟
2017-12-14, 6:26 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33418
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2015
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57408 مساهمة في هذا المنتدى في 13715 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

  من "الجرف الصامد" إلى حافة الهاوية / عبد الرحمن شهاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33418
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: من "الجرف الصامد" إلى حافة الهاوية / عبد الرحمن شهاب   2015-01-20, 2:59 pm


من "الجرف الصامد" إلى حافة الهاوية / عبد الرحمن شهاب
اطلس للدراسات

ربما كانت أحد الأسباب الدافعة لتسمية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة صيف 2014 بـ "الجرف الصامد" هي الرغبة الشديدة للتوقف عند نهاية الجرف وبالضبط على حافة الهاوية، إلا أن صمود المقاومة من جهة، ورغبة أصدقاء إسرائيل الشديدة لضرب المقاومة وإنهاكها حتى آخر جندي صهيوني من جهة أخرى؛ كانا عاملين مهمين في تواصل الحرب وخروجها عن صمود الجرف وسقوطها الى الهاوية ودخولها مرغمةً الى حرب استنزاف مع المقاومة.



لكل انتخابات حربها أم لكل حربٍ انتخاباتها

لقد كتبنا في "مركز أطلس" قبل ثلاث أسابيع تقديراً للموقف الإسرائيلي بعنوان "لكل انتخابات حربها"، وهذا يعود لمعرفتنا بهذا العدو الذي عودنا أن لكل انتخابات حربها التي تعمل على إعادة الموضوع الأمني للحملات الانتخابية؛ الأمر الذي يخدم المتطرفين التواقين الى أصوات من المجتمع الجانح دوماً نحو معاداة المحيط، ولكن هناك انتخابات قد تكون هي نتيجة الحرب، تبدأ حملتها بسن السكاكين لسلخ من فشلوا في تحقيق أهداف الحرب.

نتنياهو المعروف عنه حذره الشديد وقرارته التي يعتمد في اتخاذها على نظرية العقلانية السياسية، والذي يدرك جيداً – كما عبر أكثر من مرة في تصنيفه للتهديدات التي تواجه إسرائيل – أن تهديد حزب الله يأتي في المرتبة الثانية بعد إيران، يليه في المرتبة الثالثة الصراع الدائر في سوريا، في حين يأتي تهديد قطاع غزة في المرتبة الرابعة.

ربما يدور الآن في خلد نتنياهو ما دار سابقاً في خلد السيد حسن نصر الله أثناء حرب لبنان الثانية، والذي صرح به عندما قال "لو كنت أعرف أن العدو الصهيوني مجنون لهذا الحد وغير عقلاني لما أقدمت على خطف الجنود"، زعيم حزب الله كان يريد من عملية خطف الجنود التي نفذها الحزب يومها أن تكون عملية نظيفة بالمعنى العسكري، ولكن (لسوء الطالع) بالحسابات العسكرية قتل فيها ثمانية جنود إسرائيليين؛ الأمر الذي لم يبقِ أمام أولمرت خياراً سوى القيام بعملية عسكرية واسعة تدحرجت الى ما سمي "حرب لبنان الثانية".

نتنياهو الذي يقف الآن في الطرف المقابل، والذي أراد أن يوجه ضربة "نظيفة" بالمعنى العسكري الى حزب الله وسوريا، أخطر تهديدين يمكن اللعب معهما في هذه المرحلة في أجواء الانتخابات، وكما صرح يوآف غالنت قائد المنطقة الجنوبية سابقاً، والذي انضم الى حزب "كلنا" الجديد بقيادة موشي كحلون أن "نتنياهو أراد ان يدخل عنوة الموضوع الأمني الى الحملة الانتخابية بعد أن طغى عليها الموضوع الاجتماعي والاقتصادي".

ولكن على حد تقديرنا؛ لم يكن نتنياهو يرغب أن تكون نتيجة هذه العملية بهذا الحجم موجعة الى حزب الله، مثلما لم يرغب حسن نصر الله عندما قام بخطف الجنود صيف 2006 ان تكون النتائج حينها موجعة لأولمرت الى الحد الذي يستدعي رداً عسكرياً متناسباً.

قد يكون الأمر في هذه المرحلة متشابها مع صيف 2006 إذا لم يتم السيطرة على الأوضاع على الحدود الشمالية لفلسطين، والتي قد تكون عاقبتها حرب نهايتها انتخابات تودي بمستقبل نتنياهو السياسي، ويبدو ان سوء الطالع نفسه يتكرر على الجبهة المقابلة ويتورط نتنياهو بمقتل جنرال إيراني تمثل بلاده التهديد الأول وقائد من حزب الله يمثل التهديد الثاني، والذي ينظر إليه بأنه لم بنفذ تهديده بالانتقام لمغنية الأب، وعلى أرض سوريا التي تمثل التهديد الثالث.



رغبة واسعة للسيطرة

إن التوقعات برد موجع من حزب الله كما صرح العديد من قادة الحزب، وحتى الرد المدروس والمحسوب والمسيطر عليه مثلما يتوقع كثيرون؛ قد يجر منطقة الشام والعراق في دوامة عنفٍ جديدة تقلب الطاولة على رأس كل المخططين لمستقبل هذه المنطقة، الأمر الذي ربما يدفع بعض الأطراف التي كانت تدير الفوضى بالوكالة من خلف الكواليس، قد يدفعها هذا الأمر الى الدخول علناً في تلك المواجهة مثل إيران أو روسيا أو حتى تركيا، ليضمنوا أن تبقى الأمور تسير هناك لصالحهم.

هذا ربما ما لم يرغب به نتنياهو عندما قام بهذه الضربة لحزب الله ولسوريا، وهذا أيضاً ما لا يرغب به حزب الله، وهو يبحث الآن عن طريقة للرد على إسرائيل وكسب ماء الوجه، متأملاً بعقلانية عدوه بأن تسمح له باستعادة كرامته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
من "الجرف الصامد" إلى حافة الهاوية / عبد الرحمن شهاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: