نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» ما زِلْتُ أَنْتـَظِرُ الشـُّروقَ - فداء زيدان
اليوم في 12:18 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أهداف أميركية لا تحتاج إلى تورّط عسكري كبير – بقلم :صبحي غندور*
أمس في 11:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسالة خاصة جدا الي الرئيس السيسي !!
أمس في 11:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصر الكنانة في مهب التعطيش والتجويع والترويع بقلم: فهد الريماوي
أمس في 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يخزي العين : الله وأكبر يا عرب..فاتتكم مواعيد الصلاة والحياة الدنيا ؟!
أمس في 11:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم " " لص النهر " " فيلم اكثر من رائع يستحق المشاهدة
أمس في 8:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حصاد أعمال حزب التحرير - ولاية سوريا حصاد شهر آذار/ مارس 2017م
أمس في 8:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبر وتعليق: "بقاء الطغاة من بقاء نظام الحكم الوضعي"
أمس في 8:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطبة جمعة بعنوان: "الثورة إرادة لم يبق سوى الصبر عليها حتى تنتصر" ألقاها الأخ مصعب أبو عمير
أمس في 7:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "القيادة الواعية والمخلصة"الأخ محمد دباغ في مخيم دير حسان
أمس في 7:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكم وأمثال وخواطر (مجموعتى الرابعة )إبراهيم أمين مؤمن
أمس في 7:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-04-25, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دور الهيئة القومية لمكافحة الارهاب والتطرف - الدكتور عادل عامر
2017-04-25, 9:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تعويم هيثم مناع أم تعويم الثورة المضادة!عادل سمارة
2017-04-25, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير* محمد العبد الله
2017-04-25, 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري - كيف ستواجه؟ خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري ...كيف ستواجه؟
2017-04-25, 9:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-04-25, 4:25 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» جريمة قتل في الساعة الرابعة
2017-04-25, 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33035
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56732 مساهمة في هذا المنتدى في 13141 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الكساسبة.. احرقته نار أججها الملك - بقلم: مروة ابومحمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33035
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الكساسبة.. احرقته نار أججها الملك - بقلم: مروة ابومحمد   2015-02-06, 6:56 pm


الكساسبة.. احرقته نار أججها الملك
Feb 05, 2015 02:55 pm

من لايذكر مقولة ملك الأردن حول خطر الهلال الشيعي الذي يمتد من طهران الى جنوب لبنان، والذي أراد به تأجيج الفتنة الطائفية بين المسلمين بدفع وايحاد من القوى الغربية بهدف محاصرة محور المقاومة والقضاء عليه..

اللهم لا شماته، ومن ينكر دور الأردن في الحرب المدمرة التي تشن على سوريا منذ زهاء أربع سنوات، قبل ذلك دور عمّان في قتل العراقيين من خلال ايواء المجرمين الفارين من بعثيين وسلفيين.

أدوار الأردن عديدة وشائكة ومربية في الوقت ذاته، فهذا البلد الذي يعيش على المساعدات الاجنبية (الغربية والعربية الخليجية غالباً) والذي وقع قبل يومين مع أميركا منحة بثلاثة مليارات دولار وأخرى خليجية بـ 175مليون دولار، والمدعوم من الحكومة الصهيونية حتى مستوى الاستهزاء به ونظامه.. يلعب دور القاعدة العسكرية الأميركية وخط الدفاع الاول في المشروع الصهيوني ـ الأميركي بالمنطقة.
أما حربه ضد داعش فهي كحرب شقيقاته قطر والسعودية وحلفاء أميركا وفرنسا الآخرين، مسرحية هدفها المنطقة وأمن الكيان الصهيوني ومحاصرة حركات التحرر... لأن داعش ببساطة ولألف مرة أخرى نقولها، هي صنيعتهم ولديهم معها أكثر من خط ارتباط، ولايزالون يدعمونها بشكل مباشر وغير مباشر، وليس بعيد عنكم خبر صفقة السلاح التي جرى الحديث عنها مؤخرا بين داعش ورومانيا، أحدى حليفات أميركا الجدد في شرق أوروبا او تعنت ورفض الحليف التركي في الحرب ضد داعش او اسقاط طائرات التحالف السلاح والعتاد "بالخطأ" ولمرات عديدة لمسلحي التنظيم في مواجهاتهم مع الحشد الشعبي والجيش العراقي وحتى قصف الحشد الشعبي والقوات العراقية ايضاً "بالخطأ" من قبل طائرات التحالف!

ليس معاذ الكساسبة بأفضل من الضباط والجنود والمتطوعين العراقيين والسوريين واللبنانيين والمصريين الذين جرى ذبحهم وحرقهم وتهشيم جماجمهم وهم يدافعون بشرف وبسالة والذين ماتوا على عقيدة القتال التي ذهبوا بها على أرض وطنهم، على يد عصابات داعش المجرمة المدربة في الأردن وتركيا وباكستان وليبيا ما بعد ثورة الناتو وايضا المدعومين بأموال "خادم الحرمين" وأشقاءه من أمراء النفط، والمسنودين شرعياً بفتوى "شيخ الاسلام" الاموي ابن تيمية، وسلفه من الوهابية النجديين والأردنيين والمصريين والكويتيين.. فملة الوهابية واحدة..
نعم، ليس الكساسبة بأفضل منهم، لكن لماذا كل هذه الضجة التي أثيرت حوله (وهو بالتأكيد ضحية مسكنية لسياسات حكومة تابعة للأجندات الأميركية ولهمجية التكفيريين الوهابيين الجدد)...؟

داعش من جانبه وحسب العديد من المراقبين، يريد العودة بقوة الى مبدأ "الترهيب"، خاصة بعد اخفاقاته وهزائمه في العراق وطرده من كثير من المناطق التي أحتلها بمساعدة التنسيق الأردني مع من سماهم ملك الأردن "اخواننا العشائر السنية" والذين لايزالون يعيشون في عمّان بحماية مخابرات جلالة الملك.. نعم، داعش يريد ايصال رسالة خوف الى من يخافون بأساس ويرهبون بطشه ولايقاتلونه عن عقيدة راسخة، كما حصل للأمارات العربية التي انسحبت من التحالف فور اعلان حرق الكساسبة، فلم تكن الحرب بالنسبة لها سوى نزهة "لاسطورتها" الحربية، مريم المنصوري!
أجل، خافت الامارات المدججة بالسلاح والعتاد والتي تصرف مليارات الدولارات سنوياً على احدث الاسلحة والمعدات، والتي لا ننسى استهزاء صحافتها بالجيش العراقي في مواجهة داعش!
كما انه أي داعش وبهذه الخطوة سيزيد من ارباك الشارع الأردني المنقسم اساساً بين مؤيد ومعارض له، لذلك قد يكون بداية مرحلة اقتتال داخلي او تقسيم بين الجنوب السلفي والشمال العشائري، وعلى نفسها جنت براقش!

نفس الشئ بالنسبة للسعودية والامارات وتركيا، فأما الانسحاب من مسرحية التحالف الدولي ضد داعش او توقع انتقال اعمال الحرق والتفجير الى اسطنبول وأنقرة والرياض وجدة وأبوظبي ودبي وغيرها من مدن بلدان التحالف.

وهناك نقطة مهمة وراء هذا الضخ الاعلامي في قضية الكساسبة والذي يعلم الأردن جيداً أنه قتل قبل نحو شهر من تاريخ نشر فيديو حرقه.. وهواستغلال الموقف ضد سوريا!

فبدل التأكيد على محاربة الارهاب، ستقوم أميركا وحلفاءها الاقليميين بدعم فصائل ارهابية أخرى، علماً ان جسد فصائل المسلحين السوريين واحد لا فرق فيه بين داعش والنصرة والجبهة الاسلامية وأحرار الشام، وانما التمايز في المتزعمين والجهات الممولة لهم، فقط.
ولربما ارسال قوات برية غربية او اشراك قوات عربية، لضرب ما تبقى من الدولة السورية وبهدف اسقاط نظام الرئيس الأسد، الذي بدأ باحتواء فصائل واسعة من المعارضة غير المسلحة ومن خلال المبادرة الروسية.. والاّ كيف تسمح بعض الدول الاقليمية لأحد مرتزقتها (زهران علوش) بقصف عشوائي على مدينة دمشق، سوى أنهم يريدون المزيد من الفوضى والدمار وتأجيج نار القتل والحرب.. هذه النار التي ستلتهم عواصمهم بالتأكيد ولو بعد حين.

بأختصار، المنطقة على فوهة بركان مدمر وحماقات الغرب والصهاينة والرجعية العربية قد تنتهي الى كارثة وحرب عالمية ثالثة، بدأت شرارتها على يد أميركا والوهابية منذ سنوات.. ولا يوقف كرة النار هذه سوى بعض التعقل، ان وجد!

بقلم: مروة ابومحمد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الكساسبة.. احرقته نار أججها الملك - بقلم: مروة ابومحمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: