نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
أمس في 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
أمس في 5:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
أمس في 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
أمس في 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خزانة ملابسي - ايمان شرباتي
2016-12-01, 12:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة السابعة عشرة والخاتمة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-30, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 9:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الخامسة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 1:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الرابعة عشرة من ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 11:33 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هَبْني جُنونَكَ - إسراء حيدر محمود
2016-11-28, 9:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 12:01 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثانية عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-27, 2:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الحادية عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-26, 10:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة العاشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-26, 12:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الأديبة فاتن ديركي..من عملها بالمحاماة ومشاهداتها تكتب قصصا تناصر المرأة
2016-11-25, 4:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة التاسعة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-24, 1:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-24, 12:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصة : وصار رجلاً - فاتن ديركي
2016-11-24, 10:56 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هو التعريف والمصطلح؟
2016-11-24, 1:10 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد
2016-11-23, 12:01 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مستقبل أطفال "داعش" - عائشة المري
2016-11-22, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل فازوا بالابل "اشبعتهم شتما وفازوا بالابل " سميح خلف
2016-11-22, 7:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة السادسة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد
2016-11-22, 4:19 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاختلاف ووحدة الامة
2016-11-21, 11:55 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31586
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15398
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1670
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55140 مساهمة في هذا المنتدى في 12315 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 قصيدة: "أبوسُ رُؤاكَ يا هذا"- الدكتور أحمد الريماوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31586
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: قصيدة: "أبوسُ رُؤاكَ يا هذا"- الدكتور أحمد الريماوي   2015-02-06, 8:00 pm

أتَقْصُدُ خَدْشَ أَحْلامي بِمِنْقار اللِّقاء المُرِّ ..

نَبْشَ رِياضِ آمالي بأَظْفارِ الرَّجاءِ الضَّرِّ..

أَمْ ماذا؟

أَبوسُ رُؤاكَ يا هذا

أَبوسُ نِداكَ يا هذا



رَجَوْتُكَ باسمِ كُلِّ شهيدِ..

كُلِّ جَريحِ، كُلِّ أَسيرْ

رَجَوْتُكَ ـ سيّدي ـ بالله كيف نَسيرُ..

أَيْنَ نَسيرْ؟



أَتَقْصُدُ أَنْ يَرَى المُحْتَلُّ..

كيفَ أَنامُ؟،

كيف أَقومُ؟

كيفَ أَحُطُّ؟

كيف أَطير؟



ـ بَلى، سَأُريكَ نَزْفَ العُمْرِِ

يسطَعُ في كُوَى الماضي

يَشي المُسْتَقْبَلَ المَنْظورْ



ـ أَتَقْصُدُ دَعْوَتي للقُدْسِ

شَمْسِ النَّفْسِ

بَرْقِ تَسامُحُ الأَدْيانِ

رَعْدِ تَلاقُحِ الأَدْيانِ

والمُحْتَلُّ أَسْتَجْديهِ كيفَ أَسيرُ.. كيفَ أَزورْ؟



لِعَيْنَيْها يَهونُ الأَمْرُ

دَعْني أَمْتَطي صَرْحي

أُقاوِمُ صَعْقَةَ النَّزْحِ



لِعَيْنَيْها أَفِلُّ الصَّعْبَ

دَعْني أَكْشِفُ المَسْتورْ

أُبَدِّدُ ظُلْمَةَ النَّوْحِ



لِعَيْنَيْها أَجوبُ، أَجوبُ ما يَرْنو له بوذا

سَأُشْعِلُ نارَ إِلْياذا



بِمَلْحَمَةٍ فلسطينية البَوْحِ

تُناغِمُ وَرْدَةَ الجُرْحِ

تُذَرِّي حِنْطَةَ النُّصْحِ

بِبَيْدَرِ حِكْمَةِ الصُّلْحِ

بِلا شَرْحٍ.. بِلا مِنْساحْ



هي الأَرْواحُ في ناسوتِها تَرْتاحْ

هي الأَرْواحُ مِنْ مَلَكوتِها تَمْتاحُ..

عَذْبَ بُحَيْرَةِ الإِصْلاحْ



إِليكَ، إِليكَ ما فاحَتْ به الآياتُ

في القُرآنِ

في الإِنْجيلِ

في التوراةِ

في الأَلْواحْ



هي الأََرْواحُ لا تَخْشَى ذُرَى الأَشْباحْ

هي الأَفْراحُ تَنْبُتُ مِنْ لَظَى الأَتْراحْ



أَتَقْصُدُ أَنْ أُقَبِّلَ سِرَّها المَسْتورَ في كُلِّ الصُّدورِ..

بِأَحْرُفٍ مِنْ نور

مُنْذُ يَبوسُ أَنْشَأَها

وإبراهيم قدْ لاذا؟



أَبوسُ صَداكَ يا هذا
أَبوسُ حِجاكَ يا هذا

بِأَنْ لا تَفْتَح الجُرْحَ الجَريحَ.. أَنا الأَسيرُ



كما ظَريفُ الطُّولِ تَأْسرُهُ عَتابا

والأغاديرُ الزَّكِيَّةُ..

تَسْتَبي لُبَّ الزرازير، الشنانير، العصافيرِ الشَّقِيَّةِ



والجداولُ تجتبي سِرْبَ البَلابِلِ..

والحساسينِ الشَّدِيَّة.. والطيورْ



ـ نَعَمْ، سَأُريكَ صَمْتَ الإِرْثِ

يَرْوي خَطْفَهُ التَّتَرِيَّ من عابِرْ

نعم، سَأُريكَ صَبْرَ العُرْفِ

يَمْسَحُ حُزْنَهُ المَنْثورْ



نعم، سَأُريكَ سَيْفَ الإِرْثِ..

سَيْفَ العُرْفِ يَرْفُضُ حُكْمَهُ الجائِرْ

يُضَمِّدُ وَقْعَهُ المَنْشورْ



ــ أَتَقْصُدُ أَنْ أُنادِمَ سُورَها المَأْسورَ؟

أَلْثُمُ سِحْرَها بِتَبَتُّلي.. بِتَوَسُّلي

أَنْ أَنْهَلَ التاريخَ مِنْ أَلَمي العَلي؟



أَنْ أَبْذُرَ الكَلِماتِ في رَحِمِ السُّطورِ

أَضُمُّ ماضيها وَحاضِرَها

أُخيطُ ملامِحً الآتي على عَجَلِ؟



هُنا كَنْعانُ أَسَّسَها

هنا كنعانُ زَيَّنَها

هنا كَنْعانُ أَنْسَنَها

هنا مَلْكي إلى الأَمْجادِ والتَّوْحيدِ قد عاذا



هنا عيسى بماء الحُبِّ عَمَّرَها

بماءِ سَلامِهِ المَجْروحِ

ماءِ وَفائِهِ المَسْفوحِ

رَغْمَ الغَدْرَِ..

رَغْمَ الزُّورْ

ـ هنا العقلاءُ والنُّجَباءُ..

والفقهاءُ والعلماءُ والشعراءُ والأُدباءُ

تُدْرِكُ حَقَّنا المَهْدورِ



ـ أَتَقْصُدُ عَزْفَ إِيقاع الوَفَى المَذْبوحِ..

نَدْفَ حِوارِنا المشْعور؟



مَهْلاً أُخَيَّ:

القَتْلُ والتَّشْريدُ والتَّعْذيبُ دَيْدَنُ جُلِّهم

فاحْذَرْ رَجوتُكَ نَبْرَةَ التَّبْريرْ



مَهْلاً أُخَيَّ:

أَنا المُحِبُّ على صَليبِ تَأَوُّهي

سَأُضيءُ أَشْعاري بِقِنْديلِ المَسيحْ



لا.. لا عَلَيَّ

القُدْسُ قافُ القَلْبِ

دالُ الدَّرْبِ

سينُ سَلامِنا المَكْبوحْ



أَلا فاعْلَمْ:

شَذا العاداتِ يَعْبِقُ في حِجارَتِها

يَرُدُّ الرُّوحَ

تَقْرَأُ في أَزِقَّتِها شِعارَ النَّصْرِ

مَنْقوشاً على الحيطانِ بالأَلْوانِ

تَلْمِسُ نَفْحَةَ الإِيمانِ ..

في الطُّرُقاتِ

في الحاراتِ

في الساحاتِ بَيْنَ الدُّورْ



أَلا فاعْلَمْ:

بِأَنِّي عاشِقُ الكَلِماتِ

أَزْرَعُ أَنْجُماً بالشِّعْرِ

تُورِقُ للملا وَجَعاً يُنيرُ السُّورَ

تُزْهِرُ أَدْمُعي في الطُّورِ



تَطْبَعُ قُبْلَةً حَرَّى

على هامِ المُكَبِّرْ

فَلْنُكَبِّرْ

ولْنُفَكِّرْ

وَلْنُسَطِّرْ كيف نَقْطُفُ وَرْدَةَ التَّحْريرْ



لا.. لا عليكَ

أَنا هُنا وَتَرٌ.. يَبُثُّ تَوَجُّعي

لا.. لا عليكَ

أَنا هُنا مَطَرٌ.. يُغيثُ تَضَرُّعي

لا.. لا عليكَ

أَنا هُنا قَدَرٌ.. يَخُطُّ تَطَلُّعي



سَجِّلْ على جَمْرِ البَقاءِ: تَوَلُّعي أَنْ أَسْتَفِزَّ المُسْتَحيلْ

سَجِّلْ على بُرْدِ الوَفاءِ: أَنا المُوَلَّهُ والعَليلُ

أَجُبُّ أَوْهامَ الدَّخيلْ



سَجِّلْ على صَدْرِ الوَلاءِ:

تَشَبُّثي بالأَرْضِ، راحِ القلبِ

لا.. لا ولن أَرْضَى بَديلْ



مَهْلاً أَخِي:

هذا نِداؤُكَ في مَهَبِّ الحَلِّ أَدْهَشَني



تَشَظَّى في ثَنايا الرُّوحِ

أَشْعَلَ ثَلْجَ إِقْصائي عن الوَطَنِ



نِداؤُكَ هَزَّ لي شَجَني

أَتَيْتُكَ حامِلاً كَفَني

أَتُنْقِظُني؟

أَتَنْشِلُني؟



أَنا في شُرْفَةِ الإِبْداعِ وَلْهانٌ وحَيْرانٌ

أُناجي نَجْمَةَ الصُّبْحِ الذَّكِيَّةِ

تَرْقُبُ الأَبْرارَ.. في الأَقْصَى

أَتُبْصِرُني؟

أَتَسْمَعُني؟



ونَجْمُ سُهيلِ ..أَقْرَأُهُ طِوالَ الليلِ

يَرْسُمُ سَوْرَةَ الإبْكارِ

بالأَذْكارِ بالصَّلَواتِ في الصَّخْرَةْ



كما الفُرْقانُ قد أَوْصَى..

كما نَصَّا

أَتَنْصُرُني؟



هِيَ العِبْرَةْ

تُعَطِّرُ سُورَةَ الرَّحْمنِ والطُّورِ

تُزَيِّنُ سُورَةَ الإِنْسانِ والنُّورِ

تُدَثِّرُني

تُزَمِّلُني



هِيَ القُدْرَةْ

تُجَلِّلُ سُورَةَ الحَشْرِ

تُتَوِّجُ هامَةَ البَقَرَةْ

تُظَلِّلُ سُورَةَ الشَّرْحِ

تُهَدْهِدُني



أَتَفْهَمُني؟

أُرَتِّلُُ سُورَةَ الإِخْلاصِ

أَقْرَأُ سُورَةَ السُّوَرِ

فَيا وَيْحي

أَتَسْأَلُني عن المِحَنِ؟

عُيونُ البَدْرِ تَذْرِفُ دَمْعَ فَرْحَتِها

ويوسُفُ يُبْهِرُ الأَبْصارْ

بِريحِ قَميصِهِ المِعْطارْ



فيا كَدْحي

ويا صَفْحي على زَمَني



هُنا أَيوبُ يَسْتَفْتي بَصيرَتَهُ

فَتَلْسَعُ قَلْبَهُ العَبْرَةْ

وتُلْهِبُ روحَهُ الفِكْرَةْ



يُمَلِّحُ زادَ خَلْوَتِهِ

يناجي الصَّبْرَ أَنْ يَصْبِرْ

يُناجي الحُبَّ أَنْ يَكْبُرْ



كما في السِّفْرِ قد قَصَّا

كما خَصَّا



فيا جَوْحي

ويا صَدْحي على فَنَني

أَتَعْذُرُني؟



أَنا الهَيْمانُ ما حاذَى..

ولا آذى

أَتَقْصُدُ أَنْ تُؤَرِّقَ أَبْحُرَ الأَشْعارِ.. والأَسْفارِ

أَمْ ماذا؟

رَعاكَ اللهُ..

عِشْقُ الأَرْضِ بَزَّ مثالِبَ الأَخْطارْ



كفاكَ رِباطُكَ المَيْمونُ

عَلَّمَنا امتِشاقَ الحَقِّ والإِصْرارْ



كفاكَ غِناءُكَ الشَّجَنيُّ وَلْهاناً

تُعَطِّرُ أَخْضَرَ الأَفكارِ بالأَنوارْ



كَفاكَ تَشَبُّثاً بالأرْضِ

مَزْروعاً بِرَوْضَةِ وَجْدِها

والآهُ في كَبِدِ السَّماءْ



تَهْدي الكَواكِبَ عِطْرَ أَسْرارِ العَطاءْ

مُتَمَتْرِساً بالشَّوْقِ نورِ الحَقِّ

تَلْتَحِفُ الوَفاءْ



تَرْوي مُناجاة البَيادِرِ للعصافيرِ الشَّدِيَّةِ

وهي تَحْتَضِنُ السَّنابِلْ



تَرْوي حِكايَةَ جَدِّنا الفَلاَّحِ..

في غَرْسِ المَشاعِلْ



تَرْوي مُباهاتِ السَّناسِلِ

دونَها زَرَد السَّلاسِلِ والفَناءْ

تَرْوي مُعاقَرَةَ البَقاءْ



تَرْوي تَراتتيلَ الكَنائِسِ

وابْتِهالاتِ المآذِنِ للفَضاءْ

تَرْوي مُضاجَعَةَ العَناءْ



رَعاكَ الله يا هذا

تَقُضُّ مَضاجِعَ الأَنْواءِ.. والإِقْواءِ بالإِفْتاءْ



ونحنُ على بِساطِ الهَجْرِ

يَعْلِكُنا الشَّقاءُ

نُغالِبُ الأَصْداءَ والأَهْواءْ



رعاكَ الله يا هذا

ألستَ على مدارِ العِشْقِ أُسْتاذا

ومَنْ بِشَتاتِهِ الآنِيِّ

أَضْحَى اليَوْمَ تِلْميذا؟



أَبوسُ رُؤاكَ يا هذا

أَبوسُ نِداكَ يا هذا



أَتَيْتُكَ شاهراً حُبِّي

وكانَ لِقاءُنا المَعْهودُ.. جَذَّاباً وأَخَّاذا


***  
------------------------------------------------

*                  د. أحمـد الريمـاوي
                شـاعـر وباحـث وسـياسـي        
             
           عضو المجلس الوطني الفلسطيني
رئـيـس اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين بالسعودية
 المنسق العام لمؤسسة القدس وشدوا الرحال بالسعودية
            عضو اتحاد المؤرخين العرب
   
            جوال : 8274 0069 9665+
           هاتف : 1565 833    9663+
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
قصيدة: "أبوسُ رُؤاكَ يا هذا"- الدكتور أحمد الريماوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: القسم الادبي - شعر - خواطر - همسات-
انتقل الى: