نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
اليوم في 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
اليوم في 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
اليوم في 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
اليوم في 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
أمس في 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
أمس في 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
أمس في 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
أمس في 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خزانة ملابسي - ايمان شرباتي
2016-12-01, 12:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة السابعة عشرة والخاتمة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-30, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 9:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الخامسة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 1:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الرابعة عشرة من ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 11:33 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 26 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 26 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31598
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1675
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55164 مساهمة في هذا المنتدى في 12327 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

  هل ينفذ الأردن الخطة الأميركية الرابعة ويدفع الثمن؟ أمين محمد حطيط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: هل ينفذ الأردن الخطة الأميركية الرابعة ويدفع الثمن؟ أمين محمد حطيط    2015-02-12, 8:45 pm

هل ينفذ الأردن الخطة الأميركية الرابعة ويدفع الثمن؟ أمين محمد حطيط

قبل شهر ونيف، وبعد أن أدركنا بشكل قاطع أن الخطة الأميركية الثالثة التي اعتمدت ضد سورية والتي اتخذت من داعش عامودها الفقري من اجل تحقيق الحلم الأميركي بشرق أوسط جديد، بعد أن أدركنا بان هذه الخطة فشلت هي الأخرى وأضافت فشلا أميركيا ثالثا في سياق الحرب الكونية التي تشن على سورية منذ أربع سنوات، فشل سبقه فشل خطة الإخوان، وفشل الخطة الو و الأردن هو الذي أنيط به تشكيل الفيلق الإرهابي الأول ، بتجميع 35 فصيلا إرهابيا ، ليعد لمعركة الفصل – كما أسموها – المعركة التي تنطلق من الجبهة الجنوبية في عملية خرق سريع بإسناد جوي إسرائيلي و اردني ، لتمكين جيش الإرهاب الأول من الوصول إلى دمشق و محاصرتها في مرحلة أولى ، ثم دخولها بعد أن تكون القوى المنتظرة في محيطها قد فعلت فعلها في استنزاف المدينة و إرهاقها بقذائف عشوائية تعطل الحياة فيها ثم تدفع إلى إفراغها من السكان ليسهل احتلالها (و في هذا السياق يأتي قصف دمشق من قبل إرهابيي الغوطة الشرقية الذين يبدون الآن منفصلين عن الواقع و ينفذون خططت سقطت).هابية السعودية بقيادة بندر، بعد أن أدركنا ذلك طرحنا السؤال ماذا ستخرج أميركا من جعبتها بعد داعش؟ والآن يبدو أن ما يجري على مسرح العمليات في المنطقة بات كفيلا بتقديم الجواب على السؤال بشكل يكاد ينبئ بان الأردن قد يكون الخيار الأميركي الرابع بعد الخيارات الثلاثة الساقطة (الإخوان، الوهابية السعودية، وداعس). فهل سيكون الأردن فعللا هذا الخيار؟
أن طرحنا للموضوع ليس من فراغ، ونحن نطرحه إثر تداعيات الإعلان عن قتل الطيار الأردني على يد داعش تلك القتلة الفظيعة التي ينكرها كل شرع أو قانون أو أخلاق أو إنسان قويم، ثم أننا نطرحه رغم ما نعرف من امر الأردن وسلوكه حيال سورية منذ اللحظات الأولى للعدوان عليها. وللتذكير فقط فان الأردن لعب دورا بالغ السلبية ضد سورية وشكل القاعدة الجنوبية المكتملة العناصر والصفات لمد العدوان وأدواته الإرهابية بكل ما يحتاجه في الحرب ضد الدولة السورية.
ففي الأردن كان ميدان المناورات والتحضيرات لغزو سورية في حال أتاحت الظروف ذلك، وكلنا يذكر مناورات الأسد المتأهب التي شاركت فيها أكثر من 23 دولة بينها جميع دول الجوار السوري ومع دول من الأطلسي، وفي الأردن أقيمت معسكرات التدريب المفتوحة للإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود الجنوبية وانضووا في المنظمات الإرهابية المتعددة التسميات من داعش ونصرة وجيش إسلام وما إليهم فضلا عما كان يسمى جيش حر.
وفي الأردن أنشئت غرفة العمليات الجنوبية التي اضطلعت بإدارة العمليات العسكرية الإرهابية ضد الدولة السورية، غرفة عمليات تكاملت في نشاطاتها مع غرفة العمليات الشمالية المقامة في تركية، وفي كليهما يجلس جنبا إلى جنب السعودي والقطري والأردني والتركي والفرنسي والبريطاني وطبعا الإسرائيلي وبقيادة أميركية.
نعلم جيدا أن الأردن اضطلع بكل هذه الأدوار والمهمات سواء باختيار حر من حاكمه، أو استجابة لضغوط شتى مارستها السعودية بأموالها أو ابتزته بها إسرائيل عبر وسائلها الاحتيالية أو فرضها عليه الغرب خاصة أميركا في سياق سياسة التبعية القائمة، لكن كل ما ذكر لم يخرج إلى العلن بالموقف الصريح، أما الآن ووفقا لما بات يتشكل من إرهاصات فيبدو أن دور الأردن سيتجاوز كل ما ذكر رغم أهمية ما قام به سابقا.
والدور الجديد الذي يمكن أن نتحدث عنه أو أن نتصوره يتمثل بعمل عسكري بري مباشر ينفذه الجيش الأردني تحت شعار الانتقام لحرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة على يد داعش الإرهابية وبالشكل الفظيع الذي ذكرنا، نقول بهذا انطلاقا من ملاحظات سجلت على هامش الجريمة مع ما سبقها أو ما تبعها من سلوكيات ومن هذه الملاحظات:
أ‌. اللغط الذي يدور حول كيفية إسقاط طائرة الكساسبة، وكنا نحن من القائلين لحظة سقوط الطائرة بان احتمال إسقاطها من قبل داعش هو احتمال ضعيف جدا لا بل إننا استبعدنا وقتها ذلك وقلنا بفرضيات أخرى منها النيران الصديقة أو عمل استخباري أدى إلى ترك الطيار لطائرته، أما الآن فيبدو أن التشكيك يتعزز مع ما يتناقله بعض العارفين ويتداوله أردنيون منهم والد الطيار نفسه من أن سقوط الطائرة كان بنيران حليفة قد تكون عربية الأمر الذي جعل الأمارات العربية توقف مشاركتها بمهمات التحالف الجوية.
ب‌. أن طريقة القتل وتصويرها وكيفية تعميمها بعد شهر على ارتكاب الجريمة الشنعاء ترسم بذاتها علامات استفهام كبيرة، لان فيما تم في هذا السياق سعي لتحقيق أغراض أخرى، ليس اقلها دفع الأردن وتحت ستار الانتقام والثأر إلى الانخراط بشكل أعمق في الحرب على سورية.
ت‌. التركيز الإعلامي الغربي المسيطر عليه من قبل المخابرات خاصة الأميركية، التركيز على قدرات الجيش الأردني وقوته وقدرته على خوض حرب برية باتجاه سورية من اجل مواجهة داعش في شمال شرقي البلاد، ثم مقارنته مع ما يملك الجيش السوري الآن من طائرات ودبابات عامله، وتضخيم قدرات الأردن ما يعني تحريضه لاحتلال مساحات واسعة من سورية تحت ستار الحرب على داعش.
ث‌. وأخيرا كان الالتزام الواضح والإعلان الأردني الصريح بمواصلة الحرب ضد داعش حتى اجتثاثها والقضاء عليها كليا، وهو التزام يعلم أصحابه انه غير قابل للتنفيذ ما لم يكن هناك عمل بري واسع النطاق تقوم به قوى محترفة وتطارد داعش في أماكن وجودها وسيرتها سواء في العراق أو سورية.
هذه المسائل وسواها المماثل لها توحي وكان أميركا وبعد فشل خططها الثلاث، اعتمدت الخيار الأردني ليعوض الفشل، و اعتقد أن أميركا أرادت من هذا الخيار واحد من امرين إما تقاسم الأرض في سورية بين الدولة و جيشها الشرعي من جهة و قوات التحالف عبر الجيش الأردني من جهة ثانية و هنا يتحقق ما كانت تطالب به أميركا من توازن استراتيجي يفتح الطريق إلى تسوية سياسية في سورية تحفظ لأميركا مواقعها ، أو في حال الفشل يكون في الأمر فخ نصب للأردن يفتح الباب أمام خيارات أخرى تتعلق بالقضية الفلسطينية و تكون على حساب الأردن ، فهل أن هذا الأمر صحيح؟ وهل أن الأردن يتورط في هذا الشأن؟
إذا عدنا لمنطق القدرات العسكرية والمصالح الاستراتيجية نجد أن الأردن سيكون هو الخاسر الأكبر فيما لو ارتضى مثل هذه الوظيفة، خسارة مردها إلى سببين:
1) الأول تعقيدات الميدان السوري التي تمنع الأردن من تحقيق أهداف الخطة في فرضيتها الأولى وتعقيدات في العلاقات الدولية التي تمنع أي عمل بري في الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية والتنسيق معها، وبطبيعة الحال فان من يضمر العدوان على سورية لن يقدم على التنسيق مع حكومتها ما يعني أن تجاوز التعقيدات امر ليس بمتناول اليد.
2) الثاني عائد إلى الوضع الداخلي الأردني الذي يبدو وكأن النار فيه تحت الرماد، مع وجود الخلايا النائمة التي ستجد فرصتها للانقضاض على الدولة في حال تورطت بعمل كبير خارج حدودها وأفرغت الداخل، وهو امر سيكون في حال حصوله مرجحا للفرضية الثانية وسيشكل مدخلا لأمر بالغ الخطورة على صعيد مستقبل الأردن ووجوده، ما يذكرنا بطروحات الوطن البديل، فهل هذا ما يريده المخطط الآن بعد سلسلة الإخفاقات المتلاحقة لخططه؟
أن الأردن إذا تورط سيكون أول الخسرين وأكبرهم كما خسر الإخوان وأزيحوا بعد فشل الخطة الأولى وكما دفع بندر السعودي ثمن فشل الخطة الثانية، وكما تتهيأ داعش للملاحقة والتحجيم عند الفراغ أميركيا من دورها بعد فشل الخطة الثالثة.
فسورية القوية بشعبها وجيشها وقيادتها وحلفائها قادرة على إفشال الخطة الجديدة كما أفشلت الخطط السابقة، أما الحل المنطقي والطبيعي الذي يحفظ الأردن ويجعله ينتقم لطياره من داعش، فيكمن في الإقلاع عن أي دور من الأدوار التي اضطلع فيها حتى الآن دعما للإرهابيين ضد سورية، وأن يسارع للتنسيق مع سورية في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب وليتذكر أن الأمن الحقيقي هو الأمن الإقليمي الشامل الذي يكون الأمن الوطني جزءا منه لا منفصلا أو مستقلا عنه.

العميد د. أمين محمد حطيط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31598
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل ينفذ الأردن الخطة الأميركية الرابعة ويدفع الثمن؟ أمين محمد حطيط    2015-02-13, 11:31 pm

أن الأردن إذا تورط سيكون أول الخسرين وأكبرهم كما خسر الإخوان وأزيحوا بعد فشل الخطة الأولى وكما دفع بندر السعودي ثمن فشل الخطة الثانية، وكما تتهيأ داعش للملاحقة والتحجيم عند الفراغ أميركيا من دورها بعد فشل الخطة الثالثة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
هل ينفذ الأردن الخطة الأميركية الرابعة ويدفع الثمن؟ أمين محمد حطيط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: