نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» كانت المرأة سيدة يوم كانت تنتج الاحرار
اليوم في 8:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
اليوم في 2:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنياب الأشتياق - د. أمل العربي
اليوم في 12:48 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثانية
اليوم في 12:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيها المفسِدون .. متى تخافون؟ كتبه/ علي حاتم
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (خمرة عشق) عايدة تحبسم
أمس في 6:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرت إليه بشوق - ولادة زيدون
أمس في 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الأُولى
أمس في 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فنجان قهوة للساهرين
أمس في 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليس مجتمعنا المجتمع الذكوري !!بل نحن المجتمع الانساني
أمس في 2:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
2016-09-24, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاخسرون اعمالا
2016-09-24, 3:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هويتك يابحر - لطيفة علي
2016-09-23, 11:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2016-09-23, 10:55 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للخريف رؤى - رحيمه زيدان
2016-09-23, 10:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قلب مجروح - غدير فؤادي
2016-09-23, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِد - عمرو بن ابي ربيعة
2016-09-22, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شاطئ الإلهام - أمينة نزار
2016-09-22, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيعود السلام - بقلم لجين عزالدين
2016-09-22, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماحاجتي للورود - بقلم نوزت قرقلر
2016-09-22, 7:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رشفةُ وفاء - آسيا الرياحي
2016-09-22, 6:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ادمنتك - ساره علي
2016-09-22, 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أكثِر من طعناتك في قلبي - زهراء شحود
2016-09-22, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آتٍ منَ البعيدِ - احلام دردغاني
2016-09-22, 6:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بايقاع النبض - منى عثمان
2016-09-22, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القواعد الفقهية
2016-09-22, 3:58 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-5-
2016-09-21, 5:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قلوب الذئاب وجلود الضأن
2016-09-21, 4:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة السحر=الاهتمام بالمظهر
2016-09-21, 3:07 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
2016-09-20, 11:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 23 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31416
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15396
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1569
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 922 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قتادة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54861 مساهمة في هذا المنتدى في 12099 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 تفكّك جيش نظام الأسد - بشار عمر الجوباسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31416
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: تفكّك جيش نظام الأسد - بشار عمر الجوباسي   2015-03-03, 10:02 pm


تفكّك جيش نظام الأسد
03.03.2015
بشار عمر الجوباسي


القدس العربي
الاثنين 2-3-2015
قبل زيارة دي ميستورا الأخيرة إلى دمشق بيوم بدأ نظام الأسد عملية عسكرية كبيرة في المنطقة الجنوبية، تميّزت باعتراف وسائل إعلام النظام لأول مرّة بمشاركة ضباط إيرانيين وعناصر من ميليشيا حزب الله فيها، كما زار هذه الجبهة قاسم سليماني، حيث جرى إعدام إثني عشر ضابطاً من ضباط النظام بتهمة الخيانة.
وبعد غيابه عن ساحة الأحداث لما يقارب من ثلاثة أشهر ظهر دي ميستورا في دمشق؛ مشدّداً على أنّ بشار الأسد جزء من حلّ الأزمة السورية، في وقت كانت الصواريخ البالستية تفتكّ بدوما وأطفالها، التي لا تبعد سوى عدة كيلومترات عن مكان إقامته في دمشق، لكنّه فضّل زيارة السفارة الإيرانية والمشاركة في الاحتفالات بذكرى الثورة الإيرانية على زيارتها، ثمّ كرّر الحديث نفسه عن خطته حول تجميد القتال في حلب واقترح لها ستّة أسابيع كمدة مبدئية.
في الوقت نفسه الذي كان تجري فيه مباحثات دي ميستورا في دمشق، كان النظام يحشد قواته في حلب، ثمّ أكّد على موافقته على مساعي المبعوث الأممي بعد مغادرته مباشرة؛ فشنّ حملة عسكرية محاولاً إحكام الحصار على حلب، أحرزت تقدّماً وارتكبت في قريتي رتيان وحردتين مجزرتين قتل فيهما 68 مدنياً معظمهم من النساء والأطفال؛ قتلوا في بيوتهم بإطلاق الرصاص عليهم عن قرب، فيما ذبح بعضهم، لم تحرّك تلك المجزرتان شيئا في العالم، فلم تتمّ إدانتهما من قبل أي جهة غربية أو أممية، كما ظهرت كخبر ثانوي في نشرات الأخبار في القنوات العربية، ثمّ سرعان ما اندحرت قوات النظام وأعاد الثوار تحرير ما احتلّته وقتلوا وأسروا الكثير من عناصر الحملة؛ كان معظم الأسرى من أبناء مدينة حلب ممن تمّ إلقاء القبض عليهم على حواجز النظام في مناطق سيطرته في حلب قبل أن يتمّ الزج بهم في المقدمة، لكنهم ألقوا أسلحتهم واستسلموا.
مما جرى مؤخّراً في معركة حلب، وما يجري في الجبهة الجنوبية يتّضح اعتماد النظام في عملياته العسكرية؛ على الزجّ بعناصر مما يسمى بقوات الدفاع الوطني والأفراد غير المدربين من المجندين الإلزاميين؛ ممن يلقى القبض عليهم على حواجزه في أماكن سيطرته في المقدمة، خلال عمليات الاقتحام، فتتكبّد هذه الفئات معظم الخسائر في القتلى والجرحى، كما يقع الكثير منهم في الأسر، بسبب غياب العقيدة القتالية لديهم، وقد زُجّ بهم رغماً عنهم في المعارك، كما توكل لهم مهام الحراسة في المواقع الدفاعية المتقدمة على الجبهات التي تتعرض لاشتباكات دائمة، فيما يعتمد في قيادة وتنفيذ عملياته التكتيكية التي تهدف للسيطرة على الأرض؛ على عناصر مدربه من ميليشيا حزب الله ولواء أبو الفضل العباس والحرس الثوري الإيراني وعناصر أجنبية أخرى كالأفغان، حيث تقوم هذه الفصائل بتنفيذ تلك العمليات التكتيكية خلال المعارك التي يخطط لها ويديرها ضباط إيرانيون وقياديون من ميليشيا حزب الله.
مع اقتراب الأزمة سورية من دخول عامها الخامس، أصبح جيش النظام منهكاً منهاراً، وأصبح يعتمد حتى على تجنيد فتيات من طائفته بعد عدم كفاية ما سمّاه جيش الدفاع الوطني، وما الاعتراف العلني الأخير بقيادة الإيرانيين لعمليات الجنوب إلا دليل واضح على أن العمليات الهجومية أصبحت تنفّذ بشكل شبه كامل بالاعتماد على عناصر غير سورية، كما باتت تتشكّل قوته الضاربة منها فقط.
بعد فشل عملية حصار حلب واستمرار خسائر النظام فيها، ستعود قوات النظام في هذه الجبهة إلى حالة الانكفاء والتقوقع في مراكزها مع احتمال خسارة بعض تلك المواقع بين فترة وأخرى، كما هي عليه الحال في باقي الجبهات، باستثناء الجبهة الجنوبية التي تتركّز العمليات فيها في المنطقة المحاذية للأراضي اللبنانية، حيث أماكن ميليشيا حزب الله، وهذا ما يرجّح استغراق هذه العملية لمدة طويلة، كما يروّج في الإعلام على أنّها خطة إيرانية لبسط سيطرتها على مواقع متاخمة لإسرائيل وتسليمها لميليشيا حزب الله، لكن لا توجد حدود لإسرائيل مع جبهتي القلمون والقصير، اللتين استمات حزب الله لاحتلالهما، كما توجد عناصر الحزب في منطقة الزبداني المتاخمة للحدود اللبنانية وريف دمشق الجنوبي، إضافة لمواقع أخرى؛ يسعى حزب الله لبسط سيطرته على كافة المناطق المحاذية للحدود اللبنانية ليحافظ على اتصاله مع مناطق سيطرة النظام في حمص ودمشق وريفها الغربي والجنوبي، وصولاً إلى الريف الغربي لكلّ من درعا والقنيطرة؛ يخفي هذا محاولة لضمان السيطرة على مناطق معينة في سورية، والاستماته في الدفاع عنها حتى النهاية. فالنظام مدعوماً بالمليشيات الطائفية غير قادر عملياً على بسط سيطرته على كامل التراب السوري، لذا يتم اختيار بقع معينة للحفاظ عليها على حساب أخرى، على أن تبقى كافة المناطق الخارجة عن سيطرته تعيش تحت قصف يومي، وهذه سياسة النظام منذ تحرير أول قرية من براثنه، أما الحديث عن فتح حزب الله لجبهة جديدة مع الجولان، فما هو إلا ضرب على وتر لم يعد يطرب أحداً؛ فإسرائيل كانت أمام فرصة ذهبية لضرب حزب الله بعد عمليته الأخيرة – التي اختار مزارع شبعا لتكون مسرحاً لها للخفيف من ردة الفعل الإسرائيلية – في خضم انشغاله في سورية والعراق وحتى اليمن، لكنّها فضّلت عدم التصعيد معه، فمن أين لها بحارس لحدودها الشمالية مثله؛ فلم يطلق رصاصه صوبها منذ حرب 2006 إلا في العملية الأخيرة التي تبعها تصريح غريب من الحزب أبدى فيه رغبته بعدم التصعيد معها؛ إضافة لتأكيد قائده، في إطلالاته شبه الأسبوعية، على تفرغه للعمل في سورية والعراق؛ كما أنّ وجود قوات لحزب الله وقوات إيرانية في تلك المنطقة ما كان ليتمّ إلا بموافقة إسرائيلية، أو على الأقل بغض الطرف الإسرائيلي عنهاً.
تمّ توقيع اتفاقية أمريكية تركية لتدريب وتسليح المعارضة السورية "المعتدلة" بهدف محاربة "داعش" والنظام، حسب تصريحات وزير الخارجية التركي. سيجري بموجبها تدريب خمسة آلاف مقاتل سنوياً على مدى ثلاث سنوات، في خطوة تهدف لتأسيس نواة لجيش وطني جديد يحلّ مكان جيش النظام المتهالك، أتت هذه الخطوة متأخرة حاملة دلالات على عدم وجود جدية أمريكية بحلّ الأزمة السورية سياسياً على الأقل، في الوقت الحالي. ستسلّح هذه القوات بسيارات دفع رباعي مزودة برشاشات وهذه أسلحة لا تخلق تفوّقا على أسلحة النظام، ما يعني بقاء الحرب سجالاً، هذا إن اشتركت هذه القوات في محاربة النظام؛ كلّ ذلك يؤكّد أن هذه الخطة ليست أكثر من محاولة لإثبات الوجود الأمريكي ولإرضاء الجانب التركي قليلاً، كما قد لا يُكتب لها النجاح مثل كلّ المبادرات منذ أربع سنوات وحتى الآن، لذلك لن ينتج عنها في أحسن الحالات سوى إضافة فصيل جديد على الساحة السورية المتخمة أصلاً بالفصائل؛ لتستمر الأزمة السورية في حالة المراوحة في المكان، وهذا هو عنوان سياسة أوباما حيالها.
٭ كاتب سوري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
تفكّك جيش نظام الأسد - بشار عمر الجوباسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: