نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
أمس في 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
أمس في 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
أمس في 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
أمس في 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر تمويل الارهاب في مصر - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فبركة مخرج أمريكي - ميسرة بكور
2017-04-19, 10:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفيقوا أيها الغافون والمغفلون والغافلون :يحيى حاج يحيى
2017-04-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قنبلة غزة ""واربعينية عباس التجريدية "" سميح خلف
2017-04-19, 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عشر وصايا لقلب مطمئن - #خالد_حمدى
2017-04-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-19, 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحوادث الإرهابية الأخيرة والتوصيف الخاطئ المغرض - كتبه/ يونس مخيون
2017-04-19, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمسة مليار فاتورة انفاق المصريين في شم النسيم - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الفريسة مترجم
2017-04-18, 11:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هكذا وصفت مراسلة "الغارديان" البريطانية الحياة في مدينة دمشق
2017-04-18, 4:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مشفى كبير للمجانين - شاهر جوهر
2017-04-18, 4:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبير أمريكي: ترامب بات يتبنى سياسة عسكرية تأديبية تجاه نظام الأسد
2017-04-18, 4:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر روسية تكشف عن رقم كبير لقتلى ميليشيات نظام الأسد خلال الحرب
2017-04-18, 4:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طريقة التعامل مع الحكام الذين لا يطبقون شرع الله
2017-04-18, 3:57 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في يوم الأسير الفلسطيني حماية يجدد تضامنه مع الأسرى والمعتقلين ويطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لاحترام المواثيق الدولية
2017-04-17, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدة الأسير ونبض المشاعل * د. أحمد الريماوي
2017-04-17, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33018
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 931 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو السيد صقر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56714 مساهمة في هذا المنتدى في 13123 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الإعدام لأربعة في قضية مقتل محمد ضرار جمو بينهم زوجته - الرواية الكاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33018
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الإعدام لأربعة في قضية مقتل محمد ضرار جمو بينهم زوجته - الرواية الكاملة    2015-03-10, 7:31 pm


"المحلل السياسي السوري محمّد ضرار جمو"

عد حوالي السنة والسبعة أشهر على اغتيال المحلل السياسي السوري محمّد ضرار جمو، أصدر قاضي التحقيق الأوّل في الجنوب منيف بركات قراره الظني بالقضيّة. حينها، اهتزّ لبنان على وقع جريمة الصرفند التي حصلت في 17 تمّوز، وسرعان ما تحوّل جمّو إلى «شهيد الغدر» وذهب كثيرون إلى الربط بين الرصاصات العشرين التي اخترقت جسده وبين الحرب السوريّة على اعتباره مقرباً من النظام السوري.
ولكن لم يمضِ أقلّ من 48 ساعة، حتى بدأت السيناريوهات السياسيّة تسقط من تفاصيل الجريمة، لتتحوّل بعد أيّام إلى جريمة بدوافع عائليّة.
زوجة جمّو سهام يونس (اللبنانيّة) التي ظهرت في كلّ وسائل الإعلام متشحة بالسواد تبكي زوجها وتقول: «لو الحكي يعيد إليّ زوجي لتكلّمت»، ثم انتقلت إلى اللاذقية للمشاركة في مراسم دفن زوجها، تمّ توقيفها بعد أيّام قليلة. هي ليست»شاهدةً»، وإنّما هي المتّهمة الرئيسيّة بقتله، بالإضافة إلى شقيقها وابن شقيقتها. فيما ظلّت علاقة ابنة جمو فاطمة (التي كانت تبلغ في حينه 18 عاماً) بالقضيّة، تشوبها الكثير من علامات الاستفهام.
أقرّت سهام أنّها تخلّصت من زوجها نتيجة معاملته السيئة لها من الناحية الزوجيّة والماديّة وخشيتها من ارتباطه بفتاة أخرى، إذ روت أنّه لم يكن يعطيها المال الكافي لتصرف على نفسها وابنتها بالرغم من وضعه المادي المريح ولتغيّبه عن المنزل للذهاب إلى سوريا، حتّى أنّها خافت كثيراً من ردّة فعل زوجها الذي أودعها مبلغاً زهيداً من المال للاحتفاظ به، فما كان منها إلّا أن تصرّفت به لشراء تلفون لابنتها فاطمة بعد نجاحها في الامتحانات الرسميّة. وروت سهام أن زوجها محمّد صار يتغيّب كثيراً عن المنزل ويعاملها ببرودة، ما دفعها إلى الشكّ بأنّه سيرتبط بفتاة أخرى، مشيرةً إلى أن الدافع الأكبر لارتكابها الجريمة هو منعه من تحقيق رغبته بنقل ابنته من السكن معها والانتقال إلى سوريا للعيش هناك مع أهله.
وتبيّن التحقيقات، طبقاً لمضمون القرار الذي أصدره القاضي بركات، أنّ سهام فاتحت كلاً من شقيقها بديع يونس وابن شقيقتها علي يونس في الأمر بتاريخ 15/7/2013 (أي قبل يومين من تنفيذ عمليّة القتل) أثناء تواجدهما في منزل ذويها لتناول طعام الإفطار، إلّا أن بديع رفض قتل صهره لعدم قدرته على ذلك، ولكن جاراها علي يونس بطلبها، خصوصاً أنّ سهام أغرتهما بمساعدة ماديّة لتأسيس معمل رخام.
وبهدف وضع تفاصيل العمليّة، تمّ الاتفاق على عقد لقاء ثانٍ في منزل سهام، حيث توجّه إليه بديع وعلي صباح 16/7/2013 غير أنّ سهام طلبت منهما عدم الدخول كون زوجها لا يزال في المنزل، فغادرا على الفور. وتواصل بديع مع شقيقته عبر الـ «واتس أب» حتى أعلمته بخروج زوجها، وعادوا قرابة الساعة الثانية عشرة والربع بغية تبادل عدّة خطط لتنفيذ الجريمة وذلك بحضور ومشاركة ابنة جمّو فاطمة.
وطرح المشاركون 3 خطط: الأولى تقضي بأن يقف علي على مطلع درج البناء منتظراً وصول جمّو لإطلاق النار عليه، فيما تكون سهام قرب سيارة زوجها وبديع وفاطمة داخل غرفة النوم. والخطّة الثانية تعتمد على أن يقف علي وبديع في الصالون خلف الباب ليطلق علي عليه النار فور دخوله، على أن يتمّ خلع باب شرفة المطبخ ووضع قطعة ملتوية من الحديد على الدفاع الحديد المثبت على الشرفة لتعليق حبل عليه، بهدف تضليل التحقيق وإيهام المحققين أن مجهولين تسلّقوا الشرفة وقتلوا جمّو، إلا أن سهام رفضت هذه الخطّة مخافة أن يشاهدهم أحد الجيران أثناء ربط الحبل. وبعد جوجلة الخطط، استقرّت الآراء على تنفيذ الخطة الثالثة التي طرحتها فاطمة!
وبعد أن تناولوا طعام الإفطار في منزل بديع، توجّه الأربعة إلى منزل سهام قرابة الساعة التاسعة والنصف ليلاً. حينها أعطت سهام علي بندقيّة حربيّة من نوع كلاشينكوف عائد لزوجها فتفحصها علي وتأكّد من صلاحيّة استعمالها والمخزن الموضوع فيها. ثم توجّه الأربعة إلى الشرفة ينتظرون حتى وصل جمّو حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل وتم تنفيذ الجريمة على النحو المخطط لها.
كعادته أطلق محمّد جمّو منبّه سيارته لتنزل زوجته. فلاقته سهام، التي كانت عطّلت كاميرا المراقبة الموجودة حول المنزل، وراحا ينقلان معاً الأغراض التي أحضرها معه. وعند صعوده للمرّة الثانية إلى المنزل ودخوله الممر المؤدّي إلى غرفة الجلوس عاجله علي، الذي كان مختبئاً في الصالون، بإطلاق النار عليه حتى فرغ مخزن البندقيّة ليلفظ أنفاسه مباشرةً بنتيجة إصابته بما يزيد عن العشرين رصاصة في أنحاء متفرّقة من جسمه، ليعمد بعدها إلى دخول غرفة نوم فاطمة ويسلّم البندقيّة إلى بديع الذي وضعها على صدر فاطمة، المتظاهرة بالإغماء، ولفّها بشرشف بحجّة نقلها إلى المستشفى. ثمّ خرج الثلاثة إلى أمام المنزل، حيث لاقتهم سهام وسلّمت علي مفتاح سيارة جمّو. وانتقل الثلاثة في السيارة إلى منزل بديع، حيث خبأ علي السلاح في خزان للمياه بجانب المنزل.
سهام وبديع وعلي أقروا بمسؤوليتهم عن الجريمة، وبقيت فاطمة على نفيها باشتراكها بعمليّة قتل والدها مناقضةً إفادة الثلاثة الآخرين الذين أكدوا مسؤوليتها. غير أن القرار الظني لم يركن إلى إفادتها وأقوالها، إذ أنّها قالت للمحققين إنّها كانت نائمة في ذلك الحين، فيما القرار يشدّد على أنّه «لا يمكن تصديق روايتها حول نومها وفقدانها الوعي فور استيقاظها من دون أن تعلم بما جرى لوالدها». كما أشارت «داتا» الاتصالات الى أنّها كانت على تواصل مع صديقها م. ي. قبل دقائق معدودة من إطلاق النار على والدها.
في المحصلة، طالب القاضي منيف بركات في قراره عقوبة الإعدام لزوجة جمو سهام يونس وابن شقيقتها علي خليل يونس بعدما اتهمهما سنداً الى المادة 549 عقوبات، والعقوبة عينها لشقيق سهام بديع محمد يونس وابنتها فاطمة جمو (التدخّل بالجرم)، سنداً الى المادة 549 معطوفة على المادة 219 عقوبات، وظن بعلي خليل يونس سنداً الى المادة 72 أسلحة (سلاح غير مرخّص).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الإعدام لأربعة في قضية مقتل محمد ضرار جمو بينهم زوجته - الرواية الكاملة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اهم احداث اليوم - اخبار فلسطين - اخبار القدس - اخبار عالمية-
انتقل الى: