نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
أمس في 11:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» استراتيجيات التكييف و التكيف - محمد دريدي
أمس في 11:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النظام وداعش في سورية - سلامة كيلة
2017-10-21, 11:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كوبا - دروس من إعصار "إيرما"
2017-10-21, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جرائم لهجات المسلسلات والرسوم المتحركة - معمر حبار
2017-10-21, 6:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  المشروبات التي يتم تناولها يومياً تتمتع بقدرة غير متوقعة على الحماية من الكثير من الأمراض.
2017-10-20, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح وجه استدلال باية
2017-10-20, 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
2017-10-20, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
2017-10-20, 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
2017-10-19, 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33344
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1971
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57276 مساهمة في هذا المنتدى في 13599 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حكايات الزمن المر- الجزء 1- بقلم نجاة قيشو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33344
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: حكايات الزمن المر- الجزء 1- بقلم نجاة قيشو    2015-04-11, 11:25 pm

من الأرشيف ،من اولى كتاباتي في القصة اخترت لكم " حكايات الزمن المر" لا اتذكر كم من وقت مر عليها و هي قابعة في الدرج لكن اجزم انها سنين طوااااال حتى اني نسيتها و بالصدفة تعثرت بها و أنا أبحث عن شيء ما..فقررت أن نفض عنها الغبار علها تعود للحياة!!

حكايات الزمن المر- الجزء 1-

...فزعت من نومها زائغة المقلتين مصفرة الوجنتين على صوت صراخ حاد،قد عاد المحجوب كعادته كل ليلة ثملا، ليملأ بصوته الخشن البيت ضجة و ضوضاء. كان الموقف مألوفا فقد اعتادت شامة على سماع عويله كل ليلة، غير أن الصراخ زاد عن حده هذه المرة و احتد الشجار و تعالت الحناجر، حرقة في قلبها أرغمتها على مغادرة فراشها، وقفت خافقة القلب، مشدوهة النظرة تستند مقبض الباب، و قد خانتهاساقاها من هول الموقف ، كان ينهال بكفيه الغليظتين على صفحتي وجه أمها بصفعات جنونية وقد أحالته شياطينه إلى وحش لا يعرف الرحمة. تراجعت شامة إلى الوراء وقد سيطر الرعب على مجامع قلبها، و غمرت القشعريرة الباردة جسدها النحيل، ترسل من عينيها فيضا ساخنا من الدموع. همست بداخلها:
"ماذا أفعل.. أمام ضعفي و قلة حيلتي..سامحيني يا أمي.."
خرجت من غرفتها بحذر شديد ثم اتجهت صوب أمها التي انزوت في أحد أركان البيت تجهش بالبكاء، اقتربت منها بخطى وئيدة جثت إلى جانبها و ضمتها إلى صدرها و هي تمسح دمعها و تردد:
" لا تبكي يا امي..حسبنا الله..".
جلست تنظر إلى أمها في شحوب و هي تطبق جفنيها على حقيقة مرة، تأملتها و الحقد ينط من عينيها كالشرر، شاع في قلبها ألم ممض، ذل و انكسار..اختنقت عواطفها و تأجج الغضب بصدرها، صاح صوت بداخلها:
" اللعنة عليك..اللعنة عليك..يوما ما ستدفع ثمن هذا ..."
شامة فتاة في الثامنة عشر من عمرها، ذات قامة هيفاء شقراء بعيون عسلية، فاتنة على وجهها شامة تزين خدها الأيمن، جميلة الثنايا، طيبة القلب. توفي والدها غرقا عندما داهمته و رفاقه البحارة عاصفة هوجاء في ليل كحيل مزق بسواده قلب أمها التي فجعت في بعلها الذي اختطفه المنون منها و هو في معية الشباب. حاولت أن تغطي غيابه لكن نقص الحنان الأبوي أثر في نفس شامة كثيرا لكن رغم ذلك عاشتا في أرغد عيش إلى أن طرق بابهما "المحجوب "طالبا يد أمها للزواج، ترددت كثيرا قبل أن تستسلم لإلحاح الرجل ،الذي كانت تأمل أن تكمل معه مشوار الحياة، غير أن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن فسرعان ما اكتشفت حقيقته؛ إنسان منحط،عاطل،سكير ،يضيع كل ماله في الكحول و القمار. مرت السنين و هي تأمل أن يتغير يوما لكن لا حياة لمن تنادي! اختار طريق الضياع و جرها معه إلى الهاوية..
كبرت شامة و هي تعايش ألم أمها، كبرت و كبر كرهها للمحجوب خاصة و أنه كان يستدرجها إلى غرفته في غياب أمها ،غير أنها كانت تكتم ذلك في قلبها خوفا من بطشه.
تلألأت الدموع في مقلتيها و هي تستعيد شريط طفولتها المحرومة ،المرتعبة. ما أمر وخز الذكرى،وما أشد وطأة الواقع..! نظرة عابسة ناحية وجه أمها الشاحب أتبعتها زفرة مخنوقة. قامت من سريرها بحذر كي لا توقظها ،وقفت أمام النافذة و قد بدأت ذرات الفجر تختلط بالظلام، وأخذ الصباح الباهت يطل شيئا فشيئا ليطرد وحشة الليل. تأملت بعض الذين يخرجون للعمل مبكرا رجالا و نساء من كل الأعمار. شعرت بأن قلبها تعشعش فيه سحب كثيفة من الركود و اللاجدوى. صوت لئيم بداخلها يصرخ: " فاشلة. فاشلة..."تهاوت على الأرض مجهشة بالبكاء لتفضح الحزن الكبير الذي تخفيه وراء وجهها الصبوح، بكت كم لم تبك يوما لأن الألم أعياها، وفقدت الأمل في كل شيء. فجأة شعرت بيد تربت على كتفها فانتفضت واقفة شاهقة:
"آه..أمي.."حاولت مسح دموعها و إخفاء حزنها ،راسمة على وجهها بسمة مزيفة لكنها ضعفت أمام هذه المرأة المعذبة و هاتين العينين المغرورقتين بالدموع، فارتمت في حضنها و التقى نحيبهما واختلطت دموعهما...
يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
حكايات الزمن المر- الجزء 1- بقلم نجاة قيشو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: