نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» انت الوطن - ريما الدغرة
2017-05-21, 7:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اظلنا شهر كريم
2017-05-21, 9:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوسف زيدان يعرف.. من أين تؤتى "نوبل"؟
2017-05-19, 4:53 pm من طرف نادية كيلاني

» منظمة التحرير الفلسطينية تستضيف وفد شبابي أجنبي من الفدرالية العالمية (أكشن ايد)
2017-05-18, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *نزيفُ الروح * لمياء فلاحة
2017-05-18, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فَدَيْتُكَ بِذَبْحِ قَلْبِي - ميَّادة مهنَّا سليمان
2017-05-17, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شموخ وطموح الدكتور أحمد الشقاقي في صالون نون الأدبي
2017-05-16, 10:18 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» المؤمن لا يتشائم..ولا ييأس
2017-05-16, 2:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تأملات في ايات
2017-05-16, 2:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-05-16, 1:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انا بلا غرور امراة - الشاعرة عالية ناتعي
2017-05-16, 12:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-05-15, 11:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش
2017-05-14, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ردا علي يوسف زيدان صلاح الدين الايوبي صانع التاريخ - الدكتور عادل عامر
2017-05-14, 12:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اضواء مهمة لدراسة السلوك الانساني
2017-05-11, 12:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عظيم قدرة الله تعالى
2017-05-11, 12:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على جسد الذاكرة - لطيفة علي
2017-05-10, 10:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محنةُ آلفكر لأنسانيّ(12)ألمُكوّن ألسّابع للفكر: ثقافةُ ألفنون ألجّميلة:عزيز الخزرجي
2017-05-09, 9:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «نقابة الصحفيين الفلسطينيين» توجه رسالة شكر لـ"الحوار" الجزائرية بسبب الدعم المتواصل لأسرى الكرامة
2017-05-09, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يمامة حمراء - أمينه زميت
2017-05-05, 10:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كم هو مؤلم - هيفاء محمود
2017-05-05, 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيق أهدابك - لطيفة علي
2017-05-05, 7:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ - ﺃﻣﻞ ﻋﺒﺪﻭ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ/سوريا
2017-05-05, 2:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» زائر الأبدية المنسي بين رف الكتب - د.لمى سخنيني
2017-05-04, 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *قراءة نقدية لنص امشاج لعبدالله الوصالي بقلم أسمهان الفالح*
2017-05-04, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حماس...
2017-05-04, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحجرٌ أنت ؟ - أسمهان الفالح
2017-05-03, 4:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملحمةُ الصمود - رند الربيعي /العراق
2017-05-03, 4:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي مادلين كلاب امرأة تتحدى الموج
2017-05-02, 11:10 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» سكرة لا بد منها
2017-05-02, 12:04 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 25 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33075
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1775
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56785 مساهمة في هذا المنتدى في 13175 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حكايات الزمن المر- الجزء 1- بقلم نجاة قيشو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33075
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: حكايات الزمن المر- الجزء 1- بقلم نجاة قيشو    2015-04-11, 11:25 pm

من الأرشيف ،من اولى كتاباتي في القصة اخترت لكم " حكايات الزمن المر" لا اتذكر كم من وقت مر عليها و هي قابعة في الدرج لكن اجزم انها سنين طوااااال حتى اني نسيتها و بالصدفة تعثرت بها و أنا أبحث عن شيء ما..فقررت أن نفض عنها الغبار علها تعود للحياة!!

حكايات الزمن المر- الجزء 1-

...فزعت من نومها زائغة المقلتين مصفرة الوجنتين على صوت صراخ حاد،قد عاد المحجوب كعادته كل ليلة ثملا، ليملأ بصوته الخشن البيت ضجة و ضوضاء. كان الموقف مألوفا فقد اعتادت شامة على سماع عويله كل ليلة، غير أن الصراخ زاد عن حده هذه المرة و احتد الشجار و تعالت الحناجر، حرقة في قلبها أرغمتها على مغادرة فراشها، وقفت خافقة القلب، مشدوهة النظرة تستند مقبض الباب، و قد خانتهاساقاها من هول الموقف ، كان ينهال بكفيه الغليظتين على صفحتي وجه أمها بصفعات جنونية وقد أحالته شياطينه إلى وحش لا يعرف الرحمة. تراجعت شامة إلى الوراء وقد سيطر الرعب على مجامع قلبها، و غمرت القشعريرة الباردة جسدها النحيل، ترسل من عينيها فيضا ساخنا من الدموع. همست بداخلها:
"ماذا أفعل.. أمام ضعفي و قلة حيلتي..سامحيني يا أمي.."
خرجت من غرفتها بحذر شديد ثم اتجهت صوب أمها التي انزوت في أحد أركان البيت تجهش بالبكاء، اقتربت منها بخطى وئيدة جثت إلى جانبها و ضمتها إلى صدرها و هي تمسح دمعها و تردد:
" لا تبكي يا امي..حسبنا الله..".
جلست تنظر إلى أمها في شحوب و هي تطبق جفنيها على حقيقة مرة، تأملتها و الحقد ينط من عينيها كالشرر، شاع في قلبها ألم ممض، ذل و انكسار..اختنقت عواطفها و تأجج الغضب بصدرها، صاح صوت بداخلها:
" اللعنة عليك..اللعنة عليك..يوما ما ستدفع ثمن هذا ..."
شامة فتاة في الثامنة عشر من عمرها، ذات قامة هيفاء شقراء بعيون عسلية، فاتنة على وجهها شامة تزين خدها الأيمن، جميلة الثنايا، طيبة القلب. توفي والدها غرقا عندما داهمته و رفاقه البحارة عاصفة هوجاء في ليل كحيل مزق بسواده قلب أمها التي فجعت في بعلها الذي اختطفه المنون منها و هو في معية الشباب. حاولت أن تغطي غيابه لكن نقص الحنان الأبوي أثر في نفس شامة كثيرا لكن رغم ذلك عاشتا في أرغد عيش إلى أن طرق بابهما "المحجوب "طالبا يد أمها للزواج، ترددت كثيرا قبل أن تستسلم لإلحاح الرجل ،الذي كانت تأمل أن تكمل معه مشوار الحياة، غير أن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن فسرعان ما اكتشفت حقيقته؛ إنسان منحط،عاطل،سكير ،يضيع كل ماله في الكحول و القمار. مرت السنين و هي تأمل أن يتغير يوما لكن لا حياة لمن تنادي! اختار طريق الضياع و جرها معه إلى الهاوية..
كبرت شامة و هي تعايش ألم أمها، كبرت و كبر كرهها للمحجوب خاصة و أنه كان يستدرجها إلى غرفته في غياب أمها ،غير أنها كانت تكتم ذلك في قلبها خوفا من بطشه.
تلألأت الدموع في مقلتيها و هي تستعيد شريط طفولتها المحرومة ،المرتعبة. ما أمر وخز الذكرى،وما أشد وطأة الواقع..! نظرة عابسة ناحية وجه أمها الشاحب أتبعتها زفرة مخنوقة. قامت من سريرها بحذر كي لا توقظها ،وقفت أمام النافذة و قد بدأت ذرات الفجر تختلط بالظلام، وأخذ الصباح الباهت يطل شيئا فشيئا ليطرد وحشة الليل. تأملت بعض الذين يخرجون للعمل مبكرا رجالا و نساء من كل الأعمار. شعرت بأن قلبها تعشعش فيه سحب كثيفة من الركود و اللاجدوى. صوت لئيم بداخلها يصرخ: " فاشلة. فاشلة..."تهاوت على الأرض مجهشة بالبكاء لتفضح الحزن الكبير الذي تخفيه وراء وجهها الصبوح، بكت كم لم تبك يوما لأن الألم أعياها، وفقدت الأمل في كل شيء. فجأة شعرت بيد تربت على كتفها فانتفضت واقفة شاهقة:
"آه..أمي.."حاولت مسح دموعها و إخفاء حزنها ،راسمة على وجهها بسمة مزيفة لكنها ضعفت أمام هذه المرأة المعذبة و هاتين العينين المغرورقتين بالدموع، فارتمت في حضنها و التقى نحيبهما واختلطت دموعهما...
يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
حكايات الزمن المر- الجزء 1- بقلم نجاة قيشو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: